منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية - عرض مشاركة واحدة - رسـالـة إلـى فـتـاة مـا ... 9
عرض مشاركة واحدة

قديم 07-09-2017, 11:32 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اسد الشرقية
اللقب:
المنتـ ناشط ـــدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اسد الشرقية

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 306707
المشاركات: 10,571 [+]
بمعدل : 3.84 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: بـلا وطـن
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 214748667
نقاط التقييم: 2147483647
اسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond reputeاسد الشرقية has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 14,903
تلقي آعجاب 10,523 مرة في 2,846 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
اسد الشرقية غير متصل

كاتب الموضوع : اسد الشرقية المنتدى : قسم مواهب دليلك - حصري مواضيع الاعضاء
رد: رسـالـة إلـى فـتـاة مـا ... 9




صغيرتي
آهات الفؤاد كثيرة ،،، يضيق بها القلب وتختنق بها النفس ،،، تحاول سبر أغوار أبواب الخروج بأية طريقة ممكنة ،،، إن ساعدنا على كتمانها ومنعها من الخروج ،،، قد تدفعك للجنون واتخاذ بعض الاختيارات الصعبة التي لا محالة تعود سلباً عليك .

إن من أكبر الأخطاء التي نرتكبها محاولة كتمان ما بالقلب وعدم البوح به ،،، الفضفضة مهما كانت مؤلمة إلا إنها تفتح باب الخروج لآهات القلب لتنطلق في الفضاء الرحب ،،، وربما لامست أسماعاً كان عندها العلاج الشافي.

لا تكتمي ما بقلبك وفضفضي لأي كان أو حتى لنفسك عند إطلالة قمر المساء ،،، اطلقي آلامك لتصرخ وتخرج من داخلك ،،، إن ما عملت هذا لن ترتاح روحك ،،، وستبقى الآلام الحبيسة تمارس آذيتها أكثر مما تعتقدي.

الكتمان يسبب كثيراً من الآلام ويزيد من أوجاع القلب ،،، ممارسة المشي تحت ضوء القمر الساطع في ليلة خالية بينك وبين نفسك ،،، تحاوريها وتبثي لها همومك وآهاتك كفيل بإزاحة هم كبير عن عاتقك ومواساة نفسك وربما تغيير فكرك للأبد.

الطيبة لا تعتبر كما يظن البعض ويروج لها أنها غباء ،،، الطيبة هي أساس القلب وروعته وهي بداية المحبة وجذرها الثابت ولولاها لما وجدت محبة الناس وعشق الفؤاد وتعاملنا مع الآخرين بطيبة.

وإن خذلك واستغل طيبتك بعض الأشخاص مهما بلغ عددهم ،،، فإنه بالمقابل هناك من احترمك وأحبك لأجل طيبتك ،،، وجود القلة المؤذية المتخاذلة ،،، لا يعني بالضرورة أن نغير طيبتنا وشخصيتنا لأجلهم تصرفاتهم معنا.

فليخدعونا ويستغلوا طيبتنا كما يشاؤوا،،، فالخطأ مردود عليهم قلبا وقالبا والفخر لك لأن تصرفك تصرف خير وتصرفهم تصرف شر لا يليق برقي إنسان وتحضره.

بسبب ما نواجهه من شرور في نفوس كارهي الحياة من بعض الأشخاص حولنا ،،، تلزمنا الحياة فرضاً واقعاً أن نتعامل معهم إما لعمل أو لدرجة القرابة ،،، فإن قوة القهر من نتائج أفعالهم السيئة تجعل البعض يحقد على كل كائن نتعامل معه بغض النظر عن تصرفه نحونا ،،، كما يجعلنا نشعر بالإذلال والتحقير نحو النفس.

هذا الإحساس يأتي من قوة الصدمة وكبر حجم الخذلان عندما نفقد الثقة في اقرب الناس لنا ،،، ثقة عمياء بهم ونتفاجـأ بأننا أصبحنا ألد أعدائهم وأسرارنا المودعة عندهم أصبحت تتردد لكل من هب ودب.

هذا متعب جدا نفسياً ،،، إن قلت لك لا تهتمي وانسي أكون أكذب عليك ،،، فقوة الألم والوجع صعب نسيانها وتجاهلها ،،، الأيام كفيلة بترميم نفسك وتجاهل ما حدث لك ،،، وما يهم أن تكوني أنت بنفسك متماسكة وقوية من داخلك وثابتة على مبادئك وأفكارك.

ومثلما يوجد من الأشخاص من يخذلك ويتخلى عنك لأتفه الأسباب ،،، هناك دائما بالمقابل من يحبك ويود لك الخير ويستمتع وهو يزيح عنك هموم الدنيا عن كتفيك لأنه يبادلك المحبة والود ،،، هم نجوم الدنيا تضيء عتمة حياتك لتبقى دائما متلألئة براقة ،،، ودائماً ازرعي فكرة برأسك واجعليها قاعدة في حياتك ما دمت أنت على الطريقة الصحيحة لا تبالي بما يقوم به الأخرون ناحيتك.

الإنسان المحب والجميل وطيب المعشر دائماً معرض للطعن والغدر من الحقودين والحسودين وكارهي المحبة ومن كل شخص سيء لأنه ببساطة أفضل منهم ،،، ويرون به عيوبهم التي يحاولون تجميلها ولا يفلحون بذلك ،،، ويرون به فشلهم وعدم قدرتهم على أن يصبحوا مثلك ب طيبتك وروعتك ،،، فكوني الأقوى والأفضل دائماً بقوة صبرك وحسن تعاملك ومواجهتك لما يحدث ،،، وتحسبي أمرك لله تعالى المظلوم له دعوة مستجابة لكن إياك أن تضعفي وتستسلمي وتتنازلي عن قناعاتك ومبادئك لأجل تصرفاتهم الدنيئة.

صغيرتي
الحياة جميلة مليئة بشتى أسباب السعادة ،،، ما عليك سوى حسن اختيار أسبابها وهو أمر عليك ليس بعسير ،،، فما تملكيه من مقومات جميلة وفريدة تجعلك أسباب سعادة لكثير من طامعي القرب منك ،،، بعضهم كسب هذا الشرف وبعضهم ما زال ينتظر عين الرضى منك.

السعادة لا تهدى ولا تشترى ،،، ولا تأتي من غيرنا ،،، أساس السعادة تنبع من داخل كل منا ،،، هي إرادتنا وقرارنا ومن ثم اختيارنا ،،، لتكوني الأسعد والأكثر إشراقة ،،، عليك أن تتبني هذا الشيء في داخلك وتؤمني به ،،، السعادة تكمن في رضاك عن نفسك وعن حياتك ،،، تكمن في الصحبة الجميلة حولك ،،، تكمن في مشاعر جميلة وأحاسيس فريدة تسكن قلبك ،،، تكمن في معرفتك إنك مصدر سعادة للآخرين ،،، فمن يعطي يرتد ذلك عليه سعادة.

ولتعلمي أن السعادة مهما فعلت تبقى واقفة تنتظر إذن الدخول ،،، الدخول لقلبك ولترسم ملامح الفرح عليك ،،، السعادة تـأتي إليك وإن وجدت الأقفال على أبواب قلبك جلست تنتظر الإذن لتدخل.

اختاري طريقك وحياتك ،،، وقرري منذ اللحظة ،،، أن كل ما في الكون زائل والماضي يذهب ولا يعود وأن أي اختبار من اختبارات الحياة ما هو إلا فرصة لتبتعدي عمن يسيء لك ويقربك ممن يحسن إليك ،،، وابني أحلامك وحدك أو مع تحبي ،،، وأهم من ذلك كله ،،، ابتعدي عن اليأس والحزن واقنعي نفسك أن الحياة جميلة وأن اللحظة دائما فريدة لا تتكرر ولا نقضي بها إلا مرة ،،، لذلك افتحي أبواب قلبك للسعادة وانظري للحياة بنظرة مليئة بالإيجاب والتفاؤل والإيمان بالله.

قد تظني أن الأمر عليك عسير ،،، وأن سعادتك مرتبطة بأشخاص ،،، إن زالوا من حياتك تحققت ،،، كما قلت لك ،،، وأكرر لك ،،، دائما كل ما يهمنا في الحياة وما يتعلق بنا منبعه من داخلنا ،،، نحن نقرر كيف ومتى وأين مصلحتنا وأين تكمن سعادتنا ،،، كل ما يتعلق بنا يخرج من قلبنا ،،، من كنوز طاقاتنا ومواهبنا ومن ذاتنا الشخصية ،،، إن أحسنا فهم ذلك وتدبر الأمر به ،،، أحسنا العيش بهذه الحياة بسعادة وفرح يحسدنا عليه كل من يرانا.

صغيرتي
لم يخلقنا الله عبثا ،،، لك دورك بالحياة ويجب أن يكون لك هدفك الخاص بك ،،، لتحيي به وتسعي له ،،، يجب أن يكون لك بوصلة لهدف ما ،،، لا أن تعيشي في مجاهل حياة تغرقك في بحر الأوهام والظلام ،،، ليكن لك فكر مستقل عن الآخرين ،،، يستند لقيمك ومبادئك وطيبة قلبك ،،، ليس من العيب أن نستعين بالآخرين لبناء حياتنا ،،، لكن العيب أن نركن لأنفسنا وحدنا فنفشل ،،، الفشل عاقبته وخيمة إن استسلمنا له ،،، لتؤمني أن الفشل هو بداية نجاح آت بعد جهد وكد ونشاط.

لذلك دائما وأبداً كوني متفائلة متيقنة أن القادم أفضل ،،، وأن المأساة التي أنت متقوقعة داخلها منذ سنين ،،، مصيرها للزوال يوماً ما ،،، إن صبرت وسعيت لتغيير حياتك وذاتك ،،، عبر مصالحة نفسك وكسبها صديقة لك تعتني بها وتسعي لسعادتها ،،، لا أن تكون عدوة لك ،،، مهملة منك بحجم اليأس وأحزانك.

يطول بنا الحديث وكل شيء له نهاية والحياة لا تنتهي ،،، ومن يتحلى بقليل من الشجاعة يبقى حاضراً بعقله وفكره ،،، ما دام متصالحا مع نفسه متقبلاً لفكرة التغيير وتطوير النفس ،،، البقاء على هامش الحياة مؤلم ،،، والسعيد من انتقل بعقله وفكره إلى حيث منابع السعادة ليقيم عندها أركان حياته السعيدة.

مع إشراقة الصباح وبأريج شموخ الياسمين وعبق روائح الجوري مع ألحان البلابل ،،، أكتب لك هذه الكلمات القليلة لعلها تصل لأسماعك وتنير دربك ،،، لتكوني كعهدي بك ،،، أيقونة جمال بملامح حسن فريد ،،، تتجلى فيك حكمة العقل وجمال الروح والنفس ،،، يحب قربك من عرف أسرار نفسك ،،، وشغف بسحر عينيك.


******
إهداء لإنسانة في مقتبل العمر على وشك الإنتقال من مرحلة إلى أخرى ..
رائعة بكل المعاني محبة للحياة فأحبتها ، شفافة كالماء رقيقة كالفراشات
فأحببت تخليد ذكراها بهذه الكلمات البسيطة
أتمنى لها الإستفادة والفائدة والأفضل في حياتها











آخر مواضيعي

الناس فيما يعشقون مذاهب

 
عرض البوم صور اسد الشرقية   رد مع اقتباس
7 أعضاء آرسلو آعجاب لـ اسد الشرقية على المشاركة المفيدة:
(ريتا) (24-11-2017), أنفـــآإسٌ آلــوردَ (10-09-2017), نبض♡ (13-09-2017), ميومي (10-09-2017), أكمل. (08-09-2017), Mozn (09-09-2017), قمر بين النجوم (07-09-2017)