شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب - منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

العودة   منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية > الشريعة الإسلامية في الزواج | الحياة الإسلامية والأعياد | الإسلام والمسلمين > الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية > السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام منتدى يتعلق بسيرة خاتم المرسلين - مولده - نشأته - غزواته - أخلاقه - سننه - تعامله مع زوجاته وأصحابه - وفاته- حياة الصحابة والتابعين وأخبارهم


::[ تحديث ... سياسة وقوانين المنتدى ]::

شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب

السؤال: اليهودي واليهودية اللذان حكم عليهما الرسول صلى الله عليه وسلم بالرجم، بعد أن جاء إليه اليهود ، الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم أنهما سيذهبان إلى النار الأبدية دون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 27-10-2017, 02:40 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى فنون الطهي والمطبخ + الديكور
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رمز الصفاء

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 336678
العمر: 30
المشاركات: 36,538 [+]
بمعدل : 27.07 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: كوكب الأرض
الجنس : انثى
معدل التقييم: 26200482
نقاط التقييم: 261997074
رمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 28
تلقي آعجاب 644 مرة في 613 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
رمز الصفاء غير متصل

المنتدى : السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام
شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب




السؤال:
اليهودي واليهودية اللذان حكم عليهما الرسول صلى الله عليه وسلم بالرجم، بعد أن جاء إليه اليهود ، الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم أنهما سيذهبان إلى النار الأبدية دون أن يحزن عليهما ، ويسألهما أن يصبحا مسلمين .


الجواب :
الحمد لله
لا يملك أحد دليلا يثبت به أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحزن لحال هذين اليهوديين المرجومين، أو لم يشفق عليهما، أو يتأسف لحالهما، بل الأدلة المتكاثرة من القرآن الكريم والسنة المطهرة تدل على خلاف ذلك، وتدل على أن صاحب القلب الرحيم عليه الصلاة والسلام كاد يهلك نفسه "أسىً"، و "أسفًا"، و "حزنًا"، و"حسراتٍ"، بل "شقاءً" ؛ على إعراض المعرضين، واستكبار المعاندين، يرجو أن يأخذ بحُجَزهم عن النار، وهم يأبون إلا تقحمها.
وهذه المفردات البالغة الغاية في التعبير عن صدق رحمته عليه الصلاة والسلام، كلها وردت في القرآن الكريم.
تأمل معنا قول الله عز وجل: (فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) فاطر/ 8 .
يقول العلامة الطاهر بن عاشور رحمه الله:
"جُمعت الحسرات - مع أن اسم الجنس صالح للدلالة على تكرار الأفراد - قصدا للتنبيه على إرادة أفراد كثيرة من جنس الحسرة ؛ لأن تلف النفس يكون عند تعاقب الحسرات ، الواحدة تلو الأخرى، لدوام المتحسر منه، فكل تحسر يترك حزازة وكمدا في النفس، حتى يبلغ إلى الحد الذي لا تطيقه النفس، فينفطر له القلب، فإنه قد علم في الطب أن الموت من شدة الألم ، كالضرب المبرح وقطع الأعضاء ، سببه اختلال حركة القلب من توارد الآلام عليه" .
انتهى من "التحرير والتنوير" (22/266).
ومثله قوله تعالى: (فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا) الكهف/ 6.
وقوله سبحانه: (لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ) الشعراء/ 3.
وقول الله جل وعلا: (وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَاخْفِضْ جَنَاحَكَ لِلْمُؤْمِنِينَ) الحجر/88.
وقوله تعالى: (وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ) النحل/ 127، وأيضا: (وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُنْ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ) النمل/ 70، وأيضا: (وَمَنْ كَفَرَ فَلَا يَحْزُنْكَ كُفْرُهُ إِلَيْنَا مَرْجِعُهُمْ فَنُنَبِّئُهُمْ بِمَا عَمِلُوا إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ) لقمان/ 23.
وقوله سبحانه: (وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ) الأنعام/ 35.
وهو أحد أوجه تفسير قوله جل وعلا: (مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى) طه/ 2 .
ينظر : "أضواء البيان" للشنقيطي (4/4) ، "التحرير والتنوير" لابن عاشور" (16/185) .

فإذا كانت هذه مشاعرَ نبينا صلى الله عليه وسلم تجاه المشركين الوثنيين عبدة الأصنام، الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات في مكة، وآذوه كل أنواع الأذى، وحاربوه وناصبوه العداء وقتلوا من المسلمين ما الله به عليم، ومع ذلك يرجو الله تعالى لهم الهداية وصلاح الحال، ويتقطع قلبه الشريف عليه الصلاة والسلام حسرة عليهم، وكأنه يبحث عن وسيلة يهدي بها قلوبهم، ويؤثِّر بها على عزائم إرادتهم الخفية، فذكره ربه عز وجل بأنه لا يملك لذلك سبيلا، فقال سبحانه: (إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) القصص/ 56 ؛ فأنى يذهب بك الخيال ، وتتخطفك الوساوس والشبهات في ذلك المقام السني ، لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

ولذلك أيضا حضه القرآن الكريم على تجنب كل هذا الأسى القلبي الذي كان يصيبه، كي تستمر دعوته، ويترك شأن الله لله عز وجل.
يقول تعالى: (قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) المائدة/68 .
وقد بلغ من شفقته عليه الصلاة والسلام على المنافقين أنه حرص على الاستغفار لهم، والصلاة عليهم، رغم نهي الله عز وجل له، ولكنه عليه الصلاة والسلام تأول النهي تغليبا لجانب الرحمة والشفقة، كما ثبت عَنْ عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ، أَنَّهُ قَالَ: " لَمَّا مَاتَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ ابْنُ سَلُولَ، دُعِيَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِيُصَلِّيَ عَلَيْهِ، فَلَمَّا قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَثَبْتُ إِلَيْهِ، فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَتُصَلِّي عَلَى ابْنِ أُبَيٍّ وَقَدْ قَالَ يَوْمَ كَذَا وَكَذَا: كَذَا وَكَذَا؟ أُعَدِّدُ عَلَيْهِ قَوْلَهُ، فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ: ( أَخِّرْ عَنِّي يَا عُمَرُ ) ، فَلَمَّا أَكْثَرْتُ عَلَيْهِ، قَالَ: ( إِنِّي خُيِّرْتُ فَاخْتَرْتُ، لَوْ أَعْلَمُ أَنِّي إِنْ زِدْتُ عَلَى السَّبْعِينَ يُغْفَرُ لَهُ لَزِدْتُ عَلَيْهَا) ، قَالَ: فَصَلَّى عَلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ انْصَرَفَ، فَلَمْ يَمْكُثْ إِلَّا يَسِيرًا، حَتَّى نَزَلَتِ الآيَتَانِ مِنْ بَرَاءَةٌ: (وَلاَ تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ أَبَدًا) [التوبة: 84] إِلَى قَوْلِهِ (وَهُمْ فَاسِقُونَ) [التوبة: 84] قَالَ: فَعَجِبْتُ بَعْدُ مِنْ جُرْأَتِي عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَئِذٍ، وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ " رواه البخاري (1366) ، ومسلم (2400) .

ولكن من المعلوم أن الرواة لم ينقلوا كل شيء، ولم يتحدثوا بجميع التفاصيل المتعلقة بالحوادث والمجريات، وإنما كان الراوي يسوق الخبر مركزا على جانب خاص، ومسلطا الضوء على المقصد الذي يريد، كما وقع في حديث رجم هذين الزانيين، كانت الرواية متجهة بكليتها للحديث عن تحاكم اليهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وإنكارهم آية الرجم في التوراة، وكشفها بعد ذلك.
أما التفاصيل الأخرى – وهي الأكثر والأطول –، مثل حكاية هذين اليهوديين، وطريقة إثبات زناهما، وهيئة إقامة الحد عليهما، والآثار الاجتماعية والنفسية والتربوية الناتجة عن حادثتهما في المجتمع المدني، وغيرها من الأمور، كلها أغفلت في الرواية . كما سكت الرواة – كذلك – عن مشاعر النبي صلى الله عليه وسلم تجاههما .
فبأي شيء يجزم القائل : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : لم تنله الشفقة عليهما ؟!
ألأجل أن الرواة قد سكتوا عن نقله ؟ فقد علمنا أن هذا لا يصلح دليلا .
أم لأجل ما علم من سيرته ، وخلقه صلى الله عليه وسلم ؟ وقد علمنا أنه الرحمة المهداة إلى الناس جميعا ، كما وصفه ربه : ( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ ) الأنبياء/107 .

ثم لأي شيء تطلب الأسى على هذا الشخص المعين ، أو في موقف معين ، وأنت لم تعلم شيئا عن عناده ، وعتوه واستكباره عن دعوة النبي صلى الله عليه وسلم ، وإصراره على كفره ؛ ومن المعلوم أن أهل المدينة ، خاصة : قد بلغتهم رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو بين أظهرهم ، أعظم مما بلغت غيرهم ، وقامت عليهم الحجة به أعظم قيام ، وبانت لهم المحجة أعظم بيان ؛ فأي شيء تريد بعد ذلك من الدعوة يا عبد الله ؟!
وتأمل قول الله تعالى لنبيه : ( يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ) المائدة/ 41 ، وقوله تعالى أيضا : (قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ) المائدة/68 ؛ لتعلم أين تذهب بك الوساوس بعيدا عن مقام الإنصاف ، وتوقير رسول الله صلى الله عليه وسلم حق توقيره ، وإجلاله حق إجلاله ، بل تبعد بك كثيرا عن مراد الله من نبيه، وأدبه له صلى الله عليه وسلم .
ثم تأمل ذلك المقام السني لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وكيف فرحه بنجاة نفس من النار :
روى البخاري (1356) عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: " كَانَ غُلاَمٌ يَهُودِيٌّ يَخْدُمُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَمَرِضَ، فَأَتَاهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ، فَقَعَدَ عِنْدَ رَأْسِه ِ، فَقَالَ لَهُ: (أَسْلِمْ)، فَنَظَرَ إِلَى أَبِيهِ وَهُوَ عِنْدَهُ فَقَالَ لَهُ: أَطِعْ أَبَا القَاسِمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَسْلَمَ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ يَقُولُ: (الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنَ النَّارِ) .

والله أعلم.

موقع الاسلام سؤال وجواب



atrm hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl ugn lk dl,j Hig hg;jhf











آخر مواضيعي

باقة من اروع ازياء رجالية أنيقة بمناسبة اليوم الوطني الاماراتي 2018

 
عرض البوم صور رمز الصفاء   رد مع اقتباس

قديم 02-01-2018, 11:33 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فضي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حنآيآ الروح

البيانات
التسجيل: Oct 2016
العضوية: 342659
المشاركات: 2,664 [+]
بمعدل : 4.25 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 42950559
نقاط التقييم: 429504857
حنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 2,075
تلقي آعجاب 1,061 مرة في 715 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
حنآيآ الروح متصل الآن

كاتب الموضوع : رمز الصفاء المنتدى : السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام
رد: شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب


اللهم صل وسلم على نبينا محمد
سلمت آياديك
ع انتقآءك الرآئع
دآام نبض عطآءك المميّز ،,
بآقآات من الجووري•~*











آخر مواضيعي

هي حياتك سلمان الغامدي

 
عرض البوم صور حنآيآ الروح   رد مع اقتباس

قديم 30-06-2018, 07:08 AM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي

البيانات
التسجيل: Jan 2017
العضوية: 343272
المشاركات: 8,944 [+]
بمعدل : 16.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 55431913
نقاط التقييم: 554317166
الفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond reputeالفراشةُ الزرقاءُ has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,486
تلقي آعجاب 1,135 مرة في 851 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
الفراشةُ الزرقاءُ غير متصل

كاتب الموضوع : رمز الصفاء المنتدى : السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام
رد: شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب


الله يجزيك الخير ويفتح عليك أبواب رحمته وغفرانه

شكرا لك











آخر مواضيعي

انشودة بك استجير .. عبدالواحد المغربي ( انشودة اسلامية )

 
عرض البوم صور الفراشةُ الزرقاءُ   رد مع اقتباس

قديم 05-07-2018, 01:26 AM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Oct 2015
العضوية: 339492
العمر: 31
المشاركات: 103 [+]
بمعدل : 0.10 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 39
نقاط التقييم: 35
el-reem is a glorious beacon of light
آعجبنيً: 2
تلقي آعجاب 5 مرة في 4 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
el-reem غير متصل

كاتب الموضوع : رمز الصفاء المنتدى : السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام
رد: شفقة النبي صلى الله عليه وسلم على من يموت من أهل الكتاب


جزاك الله خير











آخر مواضيعي

برنامج box أبي مساعده

 
عرض البوم صور el-reem   رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مورينهو ، بعد صفقة نيمار تغير كل شيء رمز الصفاء منتدى الرياضه - منتدى كورة 0 06-09-2017 02:46 PM
ليفربول يحوّل مال صفقة سواريز إلى أرصدة ساوثامبتون غرور الوصل منتدى الرياضه - منتدى كورة 1 01-07-2015 03:36 AM
أخيرا .. برشلونة يعترف بتكلفة صفقة نيمار غرور الوصل منتدى الرياضه - منتدى كورة 1 12-10-2014 03:02 AM
"الجفن": صفقة انتقال "الجبرين" لـ "النصر" مطب وأكلناه! غرور الوصل منتدى الرياضه - منتدى كورة 1 14-09-2014 02:06 AM
ريال مدريد أجرى 11 صفقة هذا الموسم في سوق الانتقالات (بيع وشراء) شاب جده منتدى الرياضه - منتدى كورة 3 12-09-2012 09:52 AM



الساعة الآن 01:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات دليلك للحياة الزوجية - علماَ بان مايكتب بالمنتدى يمثل وجهة نظر الكاتب نفسه

منتديات ،الزواج,عالم المتزوجين,الثقافه الزوجيه,عالم الحياة الزوجية,الثقافه الزوجية,الثقافه الجنسية, الطب الزوجي,المشاكل الاجتماعيه,الاعشاب الطبيه,الطب البديل,الشريعه الاسلاميه,الاسره,الطفل,الحمل,الولاده,الاناقه,التجميل,مستلزمات ماقبل الزواج,المطبخ,الشعر,الجوال,الاتصالات,نجوم الفن,الصور,الرجيم,الرشاقه,الاناقه والجمال,العنايه بالشعر,العنايه بالبشره,عاجل,المكياج,العنايه بالجسم,البحث العلمي,مشكلتي,منتدى اجابات,رسائل نصية,منتدى التصميم,منتدى الاخبار,مدونات الاعضاء,منتدى الوظائف,السياحة والسفر,برامج التصميم,فساتين سهره 2012,فساتين ناعمه ,منتدى الجاد,قصائد مسموعه,منتدى الماسنجر,منتدى بلاك بيري,منتدى ايفون توبيكات ماسنجر,خلفيات ماسنجر,برودكاست بلاك بيري,منتدى سامسونج,منتدى اسرار البنات