قصة ظلال ليلة العيد - منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

العودة   منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية > الأدب العربي والشعر | خواطر وأحاسيس رومنسية > منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية قصص واقعية - قصص مضحكه - روايات - قصص حب - قصص غراميه - قصص الجن - قصص – روايات رومانسية – قصص قصيرة – قصة – رواية - story - قصة واقعية - قصه حقيقية


::[ تحديث ... سياسة وقوانين المنتدى ]::

قصة ظلال ليلة العيد

حرك مقبض الباب الصدىْ ، و دفع بجسده المنهك قطعة خشبية لم يتبقى من لونها الاْصلي سوى بقايا مشتتة.كان يدعوها باب بيته ،اْطلق الباب صريرا صارخا ثم فتح منصاعا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 07-01-2012, 03:23 AM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سنوايت الشقيه

البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 292188
العمر: 32
المشاركات: 114 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: مصر
الجنس : انثى
معدل التقييم: 97
نقاط التقييم: 13
سنوايت الشقيه will become famous soon enough
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
سنوايت الشقيه غير متصل
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى سنوايت الشقيه

المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
Exll قصة ظلال ليلة العيد


حرك مقبض الباب الصدىْ ، و دفع بجسده المنهك قطعة خشبية لم يتبقى من لونها الاْصلي سوى بقايا مشتتة.كان يدعوها باب بيته ،اْطلق الباب

صريرا صارخا ثم فتح منصاعا لقوانين الفيزياء عن سواد داكن ، و بحركة لا شعورية كانت يده على الحائط المجاور تغير اتجاه مفتاح الكهرباء

تبدد الظلام وتسابقت الأشعة المنسجمة بحنان وشوق ، أما هو فقد اتجه بأنظاره مصافحا كرسيه اليتيم ، ومكتبه الحافل بالأوراق ، وسريره المدعم

بالطوب وأشياء أخرى بعدما هرمت خشباته وتفرقت بفعل الزمن ، وخزانة ثيابه غامضة المعالم ، كانت خزانته تشبه كل شيء، كانت تشبه صناديق

الخضار وعلب الكرتون الرطبة الا ان مجرد ايحاء بأن تكون خزانة كان بعيدا، وسجادتها التي لم يعد يذكر لونها بعدما سكنتها الأتربه كان يصافحها

متلهفا وكأنه يصافح أملا كبيرا ، وبعصبية مكتومه ألقى بحقائبه أرضا ثم رفع عينيه في جولة تفتيش أخرى بحثا عن محبوبته الهاربة من مجال

بصره ، أين هي لتنفض همه عن نفسه ، أين هي ليبوح لها بمأساته الخانقة ؟ مادت الأرض به وانشقت ثم التحمت أوصالها وتسابقت أقادمه

بصورة اّلية غير واعية صوب علبة معدنية كتب عليها (قهوه ) عانقتها يداه الباردتين ثم أخرج من أعماقه زفرة حملت معها كل الألم والمشقة التي

واجهته خلال يومه العقيم ، أراد أن يخرج الغبار الجاثم على صدره والأتربة التي احتلت جسده دون استئذان خلال وقفته المهينة على الحاجز البكر ،

كانت كل ذرة تخرج من صدره تعكس في ذاكرته صورة من الإذلال والمعاناة وتحرك في أعماقه أبارا من الدموع البركانية


أحضر بريموس الكاز النحاسي ، أشعله وبدأ يعزف سيمفونية الهواء المندفع والشعلة المتظلال ليلة العيد ة ، وبعد برهة تسللت الى فتحتي أنفه المسكونتين بالشعر رائحة تحمل ملامح عربية معلنة جاهزية البريموس لإستقبال القهوة إلا أنها لن تكن معتقة لتسكره ، أمسك إبريق إحتل كافة أركانه رماد متراكم ملأه بالماء ثم أضاف إليه معلقتين من البن في الوقت الذي كانت فيه ملعقة فضية اللون تمارس طقوس التحريك ، كانت العملية تتخذ شكلا دائريا ، في البدايه تكون الدائرة كبيره ثم تصغرو تصغر حتى تصبح مجهريه تيدأ بعدها بالإتساع شيئا فشيئا حتى تعود كبيرة كما بدأت وهكذا . لم تكن هذه المتاهة مختلفة عن الطريق التي سلكها جميعا تبدأمن نقطة واحدة ، وتوصل الى نفس الحاجز ونفس النتيجة مع اختلاف في شدة الوعورة وفارق العصبيه
حضن رأسه بكفيه وغاص في بحر أفكاره عميقا، في الصباح عندما حزم حقائبه وعزم على الرحيل ، كان يعلم ان الطريق صعب ، غير انه لم يطرق باب فكره أن تكون الصعوبة أسطورية ، لم يتخيل أبدا أن ترى عيناه السوداوان أناسا مفروشين على الصحصحان ووجوه مختومة بحرارة الشمس ، فعندما خرج صباحا كانت عدة صور من معاناة الحواجز قد رشحت في ذاكرته من خلال ما شاهده في التلفاز ثنائي الالوان عند جاره عباس ، قطع حديدية تشبه السيارات تتوقف امام شخص يحمل ملامح "دراكولا"، يمسك بيديه بطاقات متعددة الالوان و النتماء، يتلذذ بالنظر اليها ، و بعد مدة من الزمن قد تكبر و نادرا ما تصغر يتحدث بلهجة الغرباء و يوميء آذنا بالمرور المهم انهم في النهاية يعبرون ، كان هذا هو الدافع الذي حركه ، ولكن المذيع في نشرة الاخبار المفروضة و المزيفة لم يقل ان حرارة المركبات كافية لصهر الحديد و الأجساد الآدمية التي تستقله ،و لم يعلم احدا ان الوقفة على الحاجز تفترس الزمان ولم يلمح انه في درب الالم يعترضك الف حاجز ،ويدقق في بطاقتك الشخصية مائة الف شخص ،ليقدموا لك خدمة مجانية ويذكرونك بين الدقيقة و الدقيقة انك على ارضك لطردهم وانهم غرباء عاجزين عن تخطي كمائن الرعب التي نصبوها في اعماقهم .

في أعماقه الساخرة" ان الشخص الذي اوجد مهمة مدققي جوازات السفر و العاملين على الحواجز ، هو شخص فكر بطريقة مؤلمة لتخفيف آلام الآلاف من العاطلين عن العمل ، فاوجد مهنة استوعبت النصف المتألم لإيلام النصف الآخر


اخترق زجاج نافذته المكسور صوت حوار بكائي مبهم ، إلا انه من النباهة بحيث استطاع ان يدرك انهم انباء الشهيد مجاهد ـ جيرانه ـ الذين يقطنون في الطابق السفلي ،يتذمرون و يبكون ، و صوت نسائي حنون في الجبهة المقابلة يخوض مظلال ليلة العيد لسانية لإسكاتهم ، وعلى نفس الإيقاع كان"البريموس" يهدر بصخب ، اتحدت هذه المعطيات الصوتية في جوقة مأساوية مزعجة لا تطرب إلا جمهورا من الصم ، لم يدعها تكبله ،تجاهلها ، كان صخر اقسى و اقسى ،لكنه لم يكن السندباد و لم يمتلك قوة علاء الين السحرية ليصرخ في الحديد الصديء "افتح يا سمسم "

إعتقد أنه بحاجة الى خمس ساعت ليصل الى حضن أمه , هذا مع إضافة عدة نقاط تفتيش وعدة دوريات للدرب المعتاد, مر منها ثلاث ساعات في الاحلام الورديه, واربع بانتظار الإذن بالمرور , سبع ساعات من الأمل , قبل أن ينطلق نعيق شيطاني بلهجة اّمره على الجميع العودة من حيث أتوا الحاجز مغلق حتى نهاية العيد , في تلك اللحظة عجزت كل كلمات الأرض وأبجديات لغاتها المهزومة عن إنجاب وصف لحاله , تشنج بعصبيه, حمل صمته الذي أعقب عصبيته صياحا خانقا
وتمنى لو أن رقبة الجندي مكشوفه لينقض عليها ويعتصر حنجرته الأثمه . لكن هيهات. كانت الرقبة المطلوبة في حصن منيع , ولم يكن أمامه حينها سوى رفع الراية البيضاء في وجه الأوامر , حاول بصره الجريء التسلل ليقبل جنبات الصخور ويعانق الأعشاب البريه , إلا أن الحديد الصديء الذي يفصل بين الوطن والوطن أعاق حتى أطياف الذاكره
تناسى عقدة الوصول وعاد إلى طقوس الملعقة المتحركة والدوائر المقفله , كاد ثمله برائحة الهيل الطاغي ينسيه السكر

إن القهوة بلا سكر ضرب من الحداد , في العاده كان يضيف الى الفنجان الواحد ملعقتين يترسب أكثرها بعدما يتخطى السائل البني مرحلة الإشباع , لطالما إعتقد أن السكر هو الشيء الوحيد الحلو في دنياه التي تعج بالمرار, رنا إليه بشغف , وأمسك بيدين نحيلتين علبة معدنيه كتب عليها ملح كمحاولة لخديعة النمل , دفع بابهامه الغطاء الخارجي وتظلال ليلة العيد ت عيناه بحثا عن الماس حلو المذاق, مسحت أركان العلبه ثم تسمرت في قاعها , إنقلبت إليه سحنته , وإرتد إليه طرفه حاملا صدمة هزت كيانه , حقيقة سقطت عليه كالصخره وأيقظت في روحه رعشة البكاء , الحقيقة السوداء هي . لايوجد سكر. وبظلال ليلة العيد اج أخرس أدار يدا معدنية مجبرا الشعلة المتوقدة على الإرتعاش ثم الإختباء مخلفة ورائها دخانا كثيفا , أعادت يده المرتعشة العلبة الى مكانها وأمسكت بورقة مطوية تسابقت الأصابع بفضولية على فتحها , كانت خاطره كتبها قبل أيام ومنحها إسما أسماها خطأ في التعبير يقول فيها


في كل البلاد

عندما يأتي العيد

تزهو الشوارع بضحكات الأولاد

لكن في وطني

خير البلاد

يأتي العيد مرتديا ثوب الحداد

ومراسم العيد لدينا

صلاة قرب لرب العباد

في وطني

لاكعك..........لا ألعاب

ومعجزة إن طرق الباب

والحلم البعيد

أن يرتدي الطفل ثوب جديد


في وطني

لا أعياد

لانه ..........في وطني

لا أولاد

عذرا ............لماذا هذا الاجتهاد؟

من قال أن وطني بلد ككل البلاد

كلمات لاتصلح ان تكون شعرا غير أنها إستطاعت أن تواسي قلبه المكلوم وتحد من تراجيديا الألم الذي يعتصره

حدق في حقائبه المهمله , كان الغبار الملتصق بها مازال شاهدا على محاولة فاشله , ولمح ي كل زاوية من زواياها المتأكلة رد من أفراد أسرته, أطل وجه يوسف الجميل , ببراءة أبناء ماقبل العاشره وأحاديثه الكثيره وطلبه المكرر أريد بندقيه , وضفيرتي منى الحالمتين بالشبرات المخمليه , ثم الأيدي الست المتحده جهاد, حازم, وبلال كتيبة من الفرسان تسبق زقزقة طيور الفجر لتوقظ كومة أحجار سجيليه تصفع بها عار التخاذل وعجرفة الإحتلال, وأمه وإشتياقه الى حضنها خبزها قهوتها وأدعيتها , كانت أمه قد طلبت منه بعض الفواكه التي تتوق إليها الأجساد الهزيلة المعتمدة في قوتها على طحين الإغاثة ومعلبات الجمعيات الخيريه , ناجت روحه طيف أمه :

أمي العزيزه كل أدوات الفرحة معي , عملت جاهدا على توصيلها لكن سوء الحظ ترصد دربي وأعاق وصولي , سامحني وأدع لي . من الممكن أن تصل الحقائب بعد العيد لكن مالفائده . فاللعيد فلسفته الخاصه وخصوصيته الفلسفيه مافائدة الثياب الجديدة والأحذية الجميله إن كان يوسف الجميل سيمضي العيد ببنطاله المرقع وحذائه المرمم.

قام الفجر يتوضأ لصلاة العيد , وإنطلقت من الحناجر تكبيرات موسمية بصوت غير مبحوح , في الوقت الذي كان فيه الصوت المنبعث من الخارج يعصف برأسه غير أنه بدا أكثر وضوحا في هذه المره , صرخات لأصوات هجرت الحلوى ومتطلبات الطفوله , وكلمات لأطفال كبروا خارج التوقيت الزمني المعهود
لمعت في عينيه فكره ثم اتسعت اتساع السماء , حتى طغت على ذهنه . ودون أدنى تفكير , أطفأ باب الغرفة , واتجه بأنظاره في الظلام الدامس صوب حقائبه , حملها لم يكن يريد لأشيائه الصغيرة أن تراه ولا حتى نصف جسده الأخر فينقص أجره عند خالقه , وبسرعة البرق , طرق بابا لايختلف كثيرا عن باب بيته . كتب عليه هنا بيت الشهيد مجاهد, القى امامه الحقائب المقفله, ووقف دقيقة أمام بيت سيد دقيقة الصمت المشرفه, ثم سار بخطوات واثقة كملاك صوب المسجد وحنجرت الصافية تردد مع الماّذن

الله اكبر الله اكبر الله اكبر لا اله الاالله

الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد[/size]


rwm /ghg gdgm hgud]











آخر مواضيعي

فرصه هائله للعمل بشركه اورفليم العالميه

 

التعديل الأخير تم بواسطة سنوايت الشقيه ; 07-01-2012 الساعة 03:27 AM
عرض البوم صور سنوايت الشقيه   رد مع اقتباس

قديم 12-02-2012, 01:42 AM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الشامل

البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 280285
المشاركات: 3,873 [+]
بمعدل : 1.32 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 214748539
نقاط التقييم: 2147483647
الشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond reputeالشامل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 1,396
تلقي آعجاب 1,138 مرة في 497 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
الشامل غير متصل
وسائل الإتصال:
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى الشامل إرسال رسالة عبر Skype إلى الشامل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


جميل يعطيك العافيه











آخر مواضيعي

المعلم الجلااااااااااااااد .

 
عرض البوم صور الشامل   رد مع اقتباس

قديم 08-06-2012, 05:47 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضــ الشرف ـــوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غوتشي

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 239355
المشاركات: 21,095 [+]
بمعدل : 6.28 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214748898
نقاط التقييم: 2147483647
غوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond reputeغوتشي has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 8 مرة في 8 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غوتشي غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


عوااافي سنوااايت

ينقل للقسم المناسب











آخر مواضيعي

طلب اعفاء ..

 
عرض البوم صور غوتشي   رد مع اقتباس

قديم 08-06-2012, 08:47 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
Banned عضو مخالف

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 298962
المشاركات: 5,392 [+]
بمعدل : 1.96 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: طيبة بلده صلى الله عليه وسلم
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 2147483647
مسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond reputeمسااافر has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 388
تلقي آعجاب 764 مرة في 387 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
مسااافر غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


رااائع الحزن عندما
يفوح بصدق من الكلمات

قصة جميلة يعطيكِ العافية



لكنّي أرى أن للعيد
فرحة معنوية
تتجاوز كل المحسوسات
تتجاوز كل الماديات

حتى لو ضحكنا بعد صلاة العيد بثوبٍ رثٍ
وكانت حذاءنا متقطّعة يعلوها الغبار

فالثوب الرث
والحذاء المغبر المتقطّع
تبدو معها فرحة العيد
أنقى وأصدق
لأنها فرحة من الأعماق
فقلوبنا هي التي تضحك

وليست نقودنا وودراهمنا
وملابسنا الجديدة


سنوايت الشقية
أهلا بكِ معنا











آخر مواضيعي

الشيخ ابن عثيمين يُوَضِّح شروط الخروج على الحاكم

 
عرض البوم صور مسااافر   رد مع اقتباس

قديم 03-11-2012, 12:47 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 320517
المشاركات: 182 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 88
نقاط التقييم: 10
لوله قلبي will become famous soon enough
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
لوله قلبي غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


كلام رائع و نسأل الله العوون ...

يعطيك العافيه











عرض البوم صور لوله قلبي   رد مع اقتباس

قديم 05-11-2012, 10:39 AM   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو نشيط
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مشاعري دمرتني

البيانات
التسجيل: Sep 2012
العضوية: 315532
المشاركات: 303 [+]
بمعدل : 0.12 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 21474953
نقاط التقييم: 214748615
مشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond reputeمشاعري دمرتني has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
 

الإتصالات
الحالة:
مشاعري دمرتني غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد












آخر مواضيعي

رسمتك بالوهم..

 
عرض البوم صور مشاعري دمرتني   رد مع اقتباس

قديم 11-11-2012, 08:35 PM   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضــ الشرف ـــوية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ஐأســـــــاورالياسمين ஐ

البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 266787
المشاركات: 5,956 [+]
بمعدل : 1.95 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214748585
نقاط التقييم: 2147483647
ஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond reputeஐأســـــــاورالياسمين ஐ has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 1
تلقي آعجاب 4 مرة في 4 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
ஐأســـــــاورالياسمين ஐ غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


قصه رااائعه..يحتويها الحزن والالم..
العيد هو فرحة القلوب لا الاماكن لكن لكل شئ نهاية ..
بأنتظار أبداعك أحلى تقيم تستحقيه..











آخر مواضيعي

سأرحل جسد بلا روح ...

 
عرض البوم صور ஐأســـــــاورالياسمين ஐ   رد مع اقتباس

قديم 12-11-2012, 05:30 PM   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Nov 2012
العضوية: 321275
المشاركات: 27 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 85
نقاط التقييم: 10
محب زيدان will become famous soon enough
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
محب زيدان غير متصل

كاتب الموضوع : سنوايت الشقيه المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: قصة ظلال ليلة العيد


شكرا لك

يسلموووووووووووووووووووووووو











آخر مواضيعي

أقمشة هندية نسائية للبيع بسعر رمزي جدا

 
عرض البوم صور محب زيدان   رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كل ما يخص ( ليلة الدخلة ) موضوع شامل : معلومات ، تعليمات ، اسئلة هامة محمد221 نصائح للمقبلين على الزواج - زواج - خطوبة - نصائح زوجية 63 15-10-2014 02:20 AM
محتار وش اقدم لزوجتي ليلة الزواج (افزعو لي) مشكلتي مشكلتي - مشاكل زوجية - معالجة المشاكل بين المتزوجين 25 05-01-2012 09:36 PM
ليلة الدخلة لم ينزل دم .. فجرحت زوجتي واريد الان ارضائها مشكلتي مشكلتي - مشاكل زوجية - معالجة المشاكل بين المتزوجين 49 04-01-2012 01:07 PM
## ياااا لييييل .. ليلة عرس عربجي ## Black.List يوتيوب فيديو - YouTube Video 6 03-01-2012 04:05 PM
مغربية تتعرى على صفحات مجلة إسبانية كامل900 اخبار الساعة - خبر عاجل - اخر الاخبار - الاحداث الاخبارية 7 30-12-2011 12:15 AM



الساعة الآن 09:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات دليلك للحياة الزوجية - علماَ بان مايكتب بالمنتدى يمثل وجهة نظر الكاتب نفسه

منتديات ،الزواج,عالم المتزوجين,الثقافه الزوجيه,عالم الحياة الزوجية,الثقافه الزوجية,الثقافه الجنسية, الطب الزوجي,المشاكل الاجتماعيه,الاعشاب الطبيه,الطب البديل,الشريعه الاسلاميه,الاسره,الطفل,الحمل,الولاده,الاناقه,التجميل,مستلزمات ماقبل الزواج,المطبخ,الشعر,الجوال,الاتصالات,نجوم الفن,الصور,الرجيم,الرشاقه,الاناقه والجمال,العنايه بالشعر,العنايه بالبشره,عاجل,المكياج,العنايه بالجسم,البحث العلمي,مشكلتي,منتدى اجابات,رسائل نصية,منتدى التصميم,منتدى الاخبار,مدونات الاعضاء,منتدى الوظائف,السياحة والسفر,برامج التصميم,فساتين سهره 2012,فساتين ناعمه ,منتدى الجاد,قصائد مسموعه,منتدى الماسنجر,منتدى بلاك بيري,منتدى ايفون توبيكات ماسنجر,خلفيات ماسنجر,برودكاست بلاك بيري,منتدى سامسونج,منتدى اسرار البنات