رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة - منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

العودة   منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية > الأدب العربي والشعر | خواطر وأحاسيس رومنسية > منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية قصص واقعية - قصص مضحكه - روايات - قصص حب يوتيوب قصص واقعيه قصص واقعية 2011 قصص غراميه واقعيه قصص الجن واقعية قصص طريفه واقعيه قصص جرائم واقعية - رواية مشاعل روايات رومانسية روايات 2010 روايات سعوديه رواية اون لاين روايات خليجية روايه رومنسيه روايات كامله


::[ تحديث ... سياسة وقوانين المنتدى ]::

رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة

مقـــدمـة القصـّــة في شركة الغفيل وشركاؤه الضخمـة ،، دخل السكرتير على مدير الشركة وبإيده ظرف ،، مده للمدير الي استلمه منه واهو يقول : رسالة ؟؟؟ يوسف السكرتير :

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 19-08-2015, 01:56 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


مقـــدمـة القصـّــة

في شركة الغفيل وشركاؤه الضخمـة ،، دخل السكرتير على مدير الشركة وبإيده ظرف ،، مده للمدير الي استلمه منه واهو يقول : رسالة ؟؟؟
يوسف السكرتير : لا هالمره شريط كاسيت !!
اتأمل سعود الظرف لحظات وقال : زين مشكور يايوسف
يوسف : تامرني بشي ثاني ؟
سعود : لا مشكور اذا احتجت شي بناديك
يوسف : على امرك .. وطلع تارك سعود يقلب الظرف بإيدينه وهو مايدري وش يحوي هالشريط .. فتح الظرف بسرعه .. وطلع الشريط من داخله وأخذ مسجل صغير من الدرج ودخل الشريط فيه وشغله .. وثواني وبدت موسيقى عذبة يتخللها صوت أنثوي ناعم يلحن أغنية خفق لها قلب سعود بكل عنف وهو يسمع :

متخيل أنا راح أتحمل ؟؟ بُعدك عني مهما طول .. وقلبك لما عني يرحل ..
ينساني وأنسااااه ؟؟
متخيل أنسى أيامي ؟؟ حزني وفرحتي والآمي .. شوقي وضحكتي وأحلامي ..
وكل الي عشنااااه ؟؟
متخيل إني راح أقدر .. أصبر وأتحمل أكثر .. حتى لو جروحي تكبر ؟؟
لا حبيبي... لااااا !!

وانا ناطر حبيبي .. ترجع لي ياحبيبي ..وانا ناطر حبيبي . .
أنا ناااااااطر

مهما حاولت أداري .. لهفة روحي وناري .. مهما طال انتظاري ..
أنا ناطر !

حرام .. تظلم أحبابك .. بغيابك وبعدكـ .. والله حرام .. ياحبيبي .. حرام يصير الحب في لحظة كلام !!
الله مايرضى ياظالم !

لكن لا .. انتَ أطيب .. وما يرضيك اني أتعب .. تبعد ولا تقرب ...
بابقى ناطر !!

يالله تعال لحناني .. لو تدري كم أعاني .. لاتخليني ثواني !! ..
وأنا ناطر !!

وما اظن هانت عليك .. تهدم حبنا بيديك .. وقلبي ناطر حبيبه ..
وأنا ناطر !!

يالله حببيبي كفاية .. طالت هذي الحكاية .. أنا محتاجك معايا ..
ياحبيبي

وانا ناطر حبيبي .. ترجع لي ياحبيبي ..وانا ناطر حبيبي .
.أنا ناااااااطر


مانتهت الأغنيه الا ودمعة تنسكب من عين سعود مسحها بسرعه
ولم راسه بإيده وهويقول بألم : آآآآه ياوعَـد .. بس ياوعَد .. ذبحتي قلبي يالوعَ ـــــــد !!

*******

قصة حب منسية !!
من سنوات مرمية .. !!
وتاركه خلفها قلوب تحترق كل يوووم !!
تتمنى .. نبضة .. من القلوب الرحيمة
ليردون لبعض .. وتردلهم الروح الي تمزقت طوووول السنين


شــــــــالي صار بالضبط .. ؟؟؟

::

أجزائنا حتبدأ بأحداث صارت من قــبل سنتــين !!
راح نتكلـم فيها مع بداية الجزء الأول


أحداث قديمة صايرة تشرح هالمقطع الي قريتوه
وتشـرح أشياء كثيييييير راح تشوفونها

راح تلاحظون ان قصتي تعتمد على عنصر مهم
وهو عنصر التشويق


::

الجزء الأول

((( قــبل سنتــين !!)))

أول شي نتعرق على سعود
سعود الغفيل .. هذا رجل أعمال عمره 27 سنة .. حلم ملايين البنات .. من وسامته ورجولته وطيب قلبه ويتأثر لاشاف بنت تبكي ولا حزينة .. مركزه راقي .. معاه شهادة دكتوراة بالهندسة الصناعية ,, و صفاته صارت رسم لفارس أحلام كل بنت ،،
عايش تحت ظل أبوه وأمه
واخوانه :

خالد 24 متخرج بكالريوس هندسة كامبيوتر .. ضحكوك ومرح ولا يحب يظهر مشاعره بسهولة .. وسيم مثل أخوه ويشتغل معاه بالشركة

عبير 20 تدرس بالجامعة قسم علوم .. شخصيتها هادية ودلوعه .. ونعومة وحلوة شعرها طويل وكيرلي وفاتح .. ملامحها وجمالها أجنبي .. رومانسية وحنونة وحالمة بأفكارها وخيالاتها وطموحها .

فتون 18 .. حبيتها أنا مادري ليش .. !! توها متخرجة من الثانوي ومادخلت الجامعة انها تبي ترتاح شوي ..
شخصيتها تختلف عن اختها بشكل كبير .. مرحة ومصرقعة ومع هذا دلوعة وعنيدة .. فتون جمالها عربي شعرها دايم قصير بوي .. لكنه أسود فاحم ناعم وطالع روعه عليها مع بشرتها البيضا وعيونها السودا الواسعة .. وكل شي فيها حلو لكنها ماتهتم بالمكياج وزينة البنات ومن وهي صغيرة وهي تحب تلعب بالكورة مع أخوها خالد وتكره الحب وسوالف الحب !

*******

في غرفة عبير وفتوون ..

فتون وهي تغطي راسها بالمخده : عبييييير سكري النووور مو قادرة أناااام !
عبير قاعد على السرير وساندة ظهرها تقرا قصة : اصبري فتووون شوي وبخلص ..
فتون : لك ساعه تقولين شوي شوي .. خلاص طار النوم من عيني وانتي ماخلصتي
عبير باستهبال : حلوو أجل قومي أمانة خل أسولفلك على القصة والله تجنن .. لو تشوفين شلون يوم اعترفلها بحبه بالآخر آآآآآآه رووووووعه !
قعدت فتون وهي تضحك وتقول : ياربي ياعبير شرايك تبكين بعد أمانة !
عبير : انتي اصلا ماتفهمين بمشاعر الحب الي تخلي حتى الدموع لها طعم حلوو
فتون : يخسى ويقطع هالحب الي أبكي عشانه .. لا عمري انا دموعي غاليه وماتنزل على هالخرابيط ..
عبير : تدرين عاد ..
فتون بملل : هاه وشووو ..
عبير بحزن : انتي محظوظة الي قلبك قوي ومايهتم بسوالف الحب .. مو مثلي الي طايحة بحب واحد أتعذب الليل والنهار بحبه واهو مو داري عني ..
فتون : قايلتلك من زماااااان خليه عنك .. هذا غبي ومتبلد ولاراح يحس فيك أبد .. وانتي كل ماشفتيه ولا سمعتي سيرته اتصربعتي ! قلعتك انتي وياه
عبير : تتوقعين عادي أبعد عنه وأنا أحبه .. ؟
فتون : عاااااااادي .. لانك توك بالبداية ومابعد تعمقتي بمشاعرك
عبير : زين ليش فيصل ما قدر يبعد عنك واهو يحبك !
فتون بانفعال : وانتي مصدقة ان فيصل يحبني ؟؟ فيصل هذا وجه حب هذا ؟؟ هذا يكرهني مثل ما أكرهه .. ومدري مين حاط براسك هالفكرة
عبير بتنهيدة : الي نبيهم مايبونا والي يبونا عيت قلوبنا تبيهم !

دق الباب هاللحظة وقامت فتون تفتح الا ولقت سعود واقف
سعود : ماشاء الله سهرانين مانمتوا ؟؟
فتون وهي تفتح الباب كله ليدخل : والله انا ذابحني النوووم بس عبوور أدوشتني بقرقها ومو مخليتني أنام
سعود : حالكم حالي مع هالخالد ساعة يحكيني عن فلم شافه وأنا أهز راسي وربي مافهمت كلمة وحدة
فتون : ههههههههههههااااااااي رهيب انت ياخوي أبد مالك بهالسوالف
سعود : اي والله أبد وماصدقت نام سحبت نفسي وجيتكم
فتون : والله سويت خير على الأقل تفكني من سوالف عبور البايخة
عبير : أوريك يالجاحدة ان ماجافيتك اسبوع ماكلمك
فتون : ههههههههههههه أتحدااااااك انتي تموتين فيني وماتقدرين على فراقي
سعود وهو يضحك : أقوك اركدي انتي وهالهبال واقعدي بقولكم سالفة
عبير باهتمام : شفيه ياسعود
سعود وهو يقعد : أنا مسافر ابريطانيا
فتون : واااااااااااو خذني معاك !
سعود : وين آخذك معاي رايح شغل سنتين ..
عبير وفتون بصدمة : إيييييييش ؟؟؟؟
سعود : بسم الله عليكم شفيكم .. عادي يابنات ..بروح أنا وصديقي أنس نشتغل بشركة ابريطانية ناخذ منهم خبرة لبعض الاقسام المتعلقة بالشركة ،،
فتون : ومتى السفر ان شاء الله ؟
سعود : بعد اسبوعين
عبير بذهول : سعود من جد ؟؟ ومنال !!
سعود بضيق : مو هذا الي جاي أكلمكم فيه .. مدري شلون أسافر وأنا ما تممت شي بينهم .. أبوي اتفاهم مع عمي وقاله عادي البنت تدرس الجامعة وسنتين وتتخرج ويكون سعود رد ان شاء الله ويملكون .. بس مادري عنها إهي .. !
فتون الي انقلب وجهها من عرفت انه بيسافر وقالت بضيق : وشفيها إهي بعد تحمد ربها الي جيتها وخطبتها وتبوس ايدها وجه وقفا بعد !
سعود : وليه كل هذا .. ألف واحد غيري ممكن يجيها ويتقدملها ..
فتون : ومستحيل تلاقي بين هالألف واحد مثلك ! بهالمواصفات والزين ويخطبها إهي يووووه تلقاها مستخفة الحين ..
سعود : بس فتون حاولي تتقربين منها بتصير مرة أخوك قريب وانتي ماتطيقينها
فتون : اي ماطيقها ياسعود هالمغرورة .. والله لو ما أبوي وعمي يزعلون ولا كان وقفت بوجيههم ..
عبير بضحك : وانتي من ضاحك عليك وقايل لك كلمة مسموعة !
فتون وهي تقلب عيونها : دلوعة العيلة أنا لازم يسمعون كلامي !
سعود : وأنا وين رحت ؟ انتي ماتبينها لكن أنا أبيها ..
فتون : لا تكذب على نفسك ..
سعود بتنهيدة : أكذب ولا ما أكذب صار الي صار وبازعل منك يافتون لو سمعتك تعيدين هالكلام .. خلاص منال بنت عمك وبتصير مرة أخوك حسني العلاقة لو مو عشانها عشان أخوك
فتون بهمس : اي بالاحلام !
سعود بصرامة : شقلتي ؟ ماسمعت !!
فتون بخوف من نظرة أخوها : قلت ان شاء الله ابشرررررررر
سعود : أشوى !
عبير وهي تكتم ضحكتها من شكل فتون وقالت لسعود : طيب والمطلوب ياخوي !
سعود : أبيك تكلمينها عبير .. وتتأكدين انها راضية مو تزعل اني تاركها ورى ظهري ومسافر ومو معبرها ..
عبير : ابشر ياسعود .. بكرا بشوفها بالجامعة ان شاء الله وأكلمها
سعود : زين لا تنسين أمانة ..
عبير بابتسامة عذبة : مو ناسية ان شاء الله ..
سعود وهو يوقف : يلا اجل تصبحون على خير .. وطلع وهو يسكر النور ويقول : ناموا يلا ترا النوم يصفي البشرة
فتون : ايييييي صح كلامك .. والباب بعد سكره وراك ياسعود

عبير أول ماتسكر الباب فتحت الأبجورة الي جمبها وهي تقول : انتي مو عيب عليك تتكلمين عن منال بهالشكل وأخوك بيتزوجها !
فتون : بس ياعبير بس يوووه ما أتخيل هالانسانة مرة أخوي يييييييييييع
عبير : والله انها حلوة مو يع
فتون : مايهمني حلوة ولا لاء .. المهم ان شخصيتها تجيب البلا مايعجنبي ولا شي فيها أبد ..
عبير : ومن زين شخصيتك انتي عاد
فتون بذهول : شفيك انتي قالبة علي معها .. لا يكوووون كله عشان تركي حبيب القلب الي مو داري عن كل الي تسوينه عشانه !
عبير بتنهيدة : درى ولا مادرى يظل ولد عمي ومنال بنت عمي ومايصير نتعامل معهم بهالشكل ..
فتون بضيق : إي طيب .. سكري بالله النور خليني أناااام أبركلي من هالسوالف
سكرت عبير النور وهي تهز راسها بضيق من حال أختها ..
وفتون اتمدتت وقلبها عورها من رجع على بالها .. سفر سعود .

هالاخوان لهم تمركز كبيييييير بالقصة ..

::

وسمعنا اسم تركي ومنال .. ذولا عيال عمهم
أمهم اتوفت بعد ماجابت آخر ولد .. وأبوهم اتزوج زوجة ثانية ماجاب منها أطفال واكتفى بعياله الي من زوجته المرحومة .. وهم :

تركي الولد الأكبر بعمر خالد 24 ويشتغل بشركة الاتصالات .. درس الجامعة بأمريكا ويوم رجع لقى أمور كثيرة انقلبت وقلبت حياته معها

منال 20 .. تدرس بالجامعة مع عبير .. ماودي اتكلم عن شخصيتها وأبيكم انتم تحكمون عليها من خلال الأحداث .. تحب سعود زي ماكل بنت تحبه وتتمناه ..

نهى 14 تدرس بالمتوسط .. علاقتها مع فتون حلوة خاصة وقت الصرقعة والهبال

وائل : 11

******

من بكرا الخميس .. بعد فطور الصباح في مجلس أبو سعود

سعود : هاه عبير كلمتي منال ؟
عبير : اي كلمتها وتقول أبوها قالها عن سفرك واهي عادي بتستناك لين ترد ومنها تخلص دراستها بعد ..
فتون : ياعيني الي تسوي نفسها مو مهتمه .. والله تلقاها محترقة ليش تروح وتخليها بس ياويلاااه ماتبين أبد !
سعود وهو يرمي عليها المخده : انتي وبعدييييين معاك ؟
فتون وهي تنط من مكانها : ولا قبلين .. خلاص تهببببببل منال .. يووه تجنن ومامثلها بهالدنيا حلوو ؟؟؟
سعود : حلو وجنان بعد .. يلا ورينا مقفاك ..!!
طلعت فتون من عندهم وهي معصبة ومن وراها سعود يهمس لعبير : يختي هالبنت لو وش تسوي أموت فيها ومقدر أزعلها ..
عبير : اهاااااا .. ياناكر الجميل وانا الي خادمتك اليوووم ماهميتك !
سعود : عن المذلة عاااد .. غصب عليك تخدميني
عبير : لاااا موغصب ويالله مو قايلتلك وش قالتلي عنك وعن شعورها يوم شافتك يوم الخطبة !
سعود ماهتم لأنه ماكان يحبها .. ولا كان يكرهها .. عادي .. بس شافوها البنت المناسبة له وماعارضهم .. لذلك قال : صدقيني مايهمني أعرف !
عبير : ههههههههههههههههههههه أصلا ماقالت شي
سعود : هههههههههههههه آآآآآخ من حركاتكم يالبنات .. ووقف يبي يطلع
الا عبير قالت : وين بتروح ؟
سعود : باطلع أنا وأنس نخلص أشغالنا قبل السفر .. ليه في شي ؟
عبير : لا بس بغيت أروح السوق وبخاطري أطلع معك انت ولا خالد نفسي يوم أروح السوق مع واحد منكم
سعود : لا فكيني أنا مو قد مصاريفك انتي واختك الي ماتشبع من السوق
عبير : ياخي واذ كثرت مصاريفنا هي مب كل مره تودينا.. مره وحده وبعدين لازم تتعود على الفرفرة بالاسواق مع الحريم
سعود : لااااااا والي يسلمك مستعد اذا اتزوجت اسوي كل شي الا ان أودي زوجتي السوق
عبير وهي تبتسم بتعجب من اخوها الي عمره ماهتم لا بأسواق ولا ببنات وقالت : يعني مره مافي أمل تودينا ؟
سعود : آسف والله ماقدر شوفي خالد ..
عبير : وينه خالد هذا من أمس بالبحر
سعود : لا رجع توني معاه اهو وفيصل تحت
عبير بملل : ااه دام فيصل معاه أجل اغسل اييييييييييدك منه
ضحك سعود ومشى لغرفته واهي راحت تبدل ملابسها

::

فتون بعد ماطلعت معصبة من عندهم .. نزلت الدرج بسرعه وكانت لابسة جينز وتيشرت فستقي مرسوم عليه نجوم وأنوار .. وشعرها كعادته سايح على وجهها وعند رقبتها .. كانت تنزل الدرج مسرعه وأول مارفعت عيونها اتسمرت مكانها وهي تشوف فيصل ولد خالتها واقف بالصالة ولابس شورت وبلوزة كت << ملابس بحر يعني

فيصل بابتسامة سخرية : شوي شوي لاتطيحين وتبلشينا فيك عاد
فتون بعصبية : انت شجايبك بيتنا ؟؟
فيصل : أفاااا .. هذا بدل ماتقولين حياك الله ياولد خالتي اتفضل .. تقعدين تصارخين فيني كذا ؟
فتون : إي أصارخ فيك يعني غصب نبيك ؟؟؟؟

دخل هاللحظة خالد وهو يقول : معليه يافيصل اتأخرت عليك بس كـ ... !
وقطع كلامه يوم انتبه لفتون واقفة بالدرج قبال فيصل .. فرصع عينه بدهشة وحمق وهو يقول : هييي انتي شعندك واقفة هنا ؟؟
انتبهت فتون لنفسها أخيرا ودرات عنهم بسرعه وطلعت الدرج وهي تناقز فيه وفيصل من وراها يضحك عليها والتفت لخالد وهو يقول : مب صاحية اختك
خالد بعصبية : هذه هي يا فيصل دايم مصرقعة ومستخفة ولا تحسب حساب الي قدامها وبزر يافيصل تفهم وش يعني بزر ؟
فيصل : وخلها بزر ياخالد انتوا ماعندكم أطفال بالبيت زين تونسكم إهي
خالد بامتعاض : لا تكفى عاد مع حالتها هذي صاير الي يناشبها ولا يآذيها يشوف الويل من أبوي
فيصل بضحك : أتخيل شكلك تنظرب بسبتها
فيصل : يوووه ياما صارت .. المهم اقعد انت هنا شوي وبروح أبدل بسرعه وأنزلك نطلع
فيصل : مين بيجي معنا ؟
خالد وهو يمشي للدرج : بنمر بيت جدي ناخذ صالح وتركي بس والباقين ينتظرونا هناك ..

وطلع الدرج تارك فيصل من وراه يسترجع شكل فتون ويضحك .. ياحلوها هالبنت كل شي فيها يعجبني حتى صراخها ودلعها وهبالها يجنن ..


طلع خالد وشاف عبير بعبايتها مستعدة للنزول وقال : على وييييين ؟
عبير بنعومتها المعتادة : باطلع أنا وفتون بنمر على مرام ونروح السوق
خالد : يوه لو أدري عنكم كان خليت فيصل يجيبها معاه ..
عبير : هو لسه موجود ؟
خالد : إي موجود ونزلت المرجوجة اختك قدامه ..
عبير : ههههههههه وأنا أقول شفيها ملخبطة أعيد عليها الكلام مرتين لتستوعب ..
خالد : والله ماظنيت ملخبطة من الحيا الا من غبائها الي عيى يخلص

" مخليه الذكاء لك حبيبي "

التفت خالد ليشوف فتون من وراه بالعباية والطرحة على اكتافها وطالعت فيه من فوق لتحت وقالت تكلم عبير : يلا عبير لا نتأخر
خالد : عدلي الطرحة على راسك ترا الرجال تحت
فتون بحمق : يوه وش يبي هذا للحين ماراح ؟؟
خالد : وانت وش حارقك ؟ الحين بالبس ونطلع للبحر
فتون وهي تعدل طرحتها بعشوائيه : اي بالله فكنا منه ..
عبير : خالد انتوا ماتعبتوا من هالبحر كل يوم والثاني صيد وسباحة وتركبون دبابات فيه بالله مامليتوا؟؟
خالد : لا والله ونااااسه وكل يوم غييييير اليوم الي قبل.. واليوم بعد بيكون غير بناخذ صالح وتركي وناوين نصيد سمك القرش بكبره
فتون بخوف : يمااااه والله منتوا صاحيييين تكفى لا تاخذون عمي صلووووح يروح فيها عاد مراجيج انتوا أعرفكم
خالد: اصلا هي فكرة عمك صلوح
عبير بحماس : أمانة صوروا كل شي ياخالد
خالد وهو يمشي عنهم : أفاا .. أكيد بنصور بطولاتنا هذه

ضحكوا ونزلوا الدرج لين وصلوا تحت وعبير وقفت وهي تبتسم لولد خالتها : هلا فيصل ..
فيصل وعيونه على فتون الي دارت وجهها عنه وكملت للباب : هلا عبير شلونك ؟
عبير : بخير الحمدلله .. لو ندري انك جاي كان قلنالك جيب مرام معاك بدل مانضرب مشوار لبيتها الحين وناخذها
فيصل : وانتوا وين رايحين ؟
عبير : ناقصتنا أغراض من السوق بنروح نجيبها
فيصل : ومنى بتجي معاكم ؟؟؟
عبير : لا من وين تفضى اختك هذه طول وقتها بالشغل
فيصل : ااه صح وانتم أي سوق رايحين ؟
فتون من عند الباب : وانت وش دخلك تحقق معانا وين رايحين ووين جايين ومين معاكم ..؟
فيصل : من حقي أعرف مو اختي معاكم !
فتون : اي معانا وصدقني مو ماكلينها يوووه ! .. يلا ياعبير تأخرنا
عبير : يلا باي فيصل
فيصل وهو يفترس فتون بنظراته : بايات ..

طلعوا وركبوا السيارة وفتون تقول : كريه !
عبير : والله انتي الي كريهة ويبيلك طراق.. حرام عليك الي تسوينه فيه والله حرام !
فتون : عبير تكفين لا تكلميني عنه وخلينا نروح وانا مستانسة
عبير : براحتك بس صدقيني بتندمين
فتون : هههههههههه أنا أندم ؟؟ وعلى مين بعد ! فيصل ؟؟ ههههههههههه حلوووووة !
عبير وهي تهز راس اختها : آآآآآآآآخ من هالراس اليابس ..
فتون وهي تضحك : آآآآآآي راسي أحتاجه ترا
ضحكت عبير عليها ومشوا لوين ماياخذون مرام بنت خالتهم


في بيت الخالة الشخصيات غير :

حنان 22 سنة تصير خالة فتون وعبير وساكنة عند اختها وبحياتها واااااااجد أسرار


فيصل 25 يشتغل بأرامكو .. من فتون صغيرة وهو يحبها ويحب شقاوتها لين كبرت واهو يحبها لكنها هي ماتحس تجاهه أي شعور الا بالعكس تتضايق منه لأنه دومه يناكفها ويضايقها ولأنها تسمعهم يلمحون دايم ان فتون لفيصل وهالشي كرها فيه لأن ماتبي تاخذ قريبها ولمجرد ان العيلة تبي هالشي !

منى 22 متخرجة من الجامعة وتشتغل ..

مرام 19 .. تدرس بالجامعة حلوة وطيبة وشخصيتها بين عبير وفتون ..

مشعل 11 سنة

ساره 4 سنوات

******

وصلوا البنات لبيت خالتهم ودقوا على مرام تنزل ..

مرام تنزل الدرج بسرعه وعبايتها بإيد وشنطتها بإيد : يماااااه يماااااه
ونزلت الصالة تدور أمها ماشافتها صارت تمشي بالبيت بسرعه تنادي : يماااااه وييييييينك يماااااااه
طلعت حنان من المطبخ على صوتها وقالت : بسم الله مرام شفيك تصارخين
مرام : وين امي من اول انادي عليها
حنان : امك بالمخزن هي والشغالة يرتبونه
مرام : ياربيييي ابي ارووووووح
حنان وهي تطالع عبايتها : وين بتروحين؟
مرام : عبير وفتون ينتظروني برا بنروح السوق
حنان : اها خلاص اجل روحي وأنا أقولها اذا دخلت
مرام : زييييين الله يسعدك ياخالتي الجميلة
ابتسمت حنان ابتسامة باهتة كعادتها وقعدت قدام التلفزيون تقلب فيه بملل .. ومرام لبست عبايتها ولفت طرحتها ومشت للباب وقبل ماتطلع قالت كمحاولة تدري انها فاشلة : حنان ماودك تجين معانا ؟
حنان وعيونها على التلفزيون : لا والله ماودي
مرام : أوكي توصين على شي أجيبه معاي؟
حنان : لا مروم روحي انبسطي حبيبتي
مرام : اوكي ولاتنسين تبلغين امي
حنان : ان شاء الله
مرام : يلا بااااااي ..

وطلعت مسرعه وأول مافتحت الباب تحركت سيارة البنات من قدام البيت مبتعدة !! اخترعت مرام وهي تمشي ورى السيارة وتأشر بإيدها .. وزادت من سرعتها شوي لتلحق على السيارة .. !! وقفت السيارة مكانها وارتاحت مرام ومشت بسرعه لين وصلتها ويوم جت تبي تفتح الباب مشت السيارة مره ثانية وتركتها .. ضربت مرام برجولها الأرض بعصبية وهي تمشي بسرعه ورى السيارة .. والسيارة لازالت تبتعد لين وقفت مرام مكانها واتكتفت بعجز عن اللحاق ورى السيارة .. وشوي الا وقفت السيارة خلاص مكانها .. ومرام صارت تمشي ببطء ياخوف تمشي السيارة بعد وتتركها .. لين أخيرا وصلت وافتحت الباب بسرعه .. وأول مافتحته سمعت ضحـــــكات عبير وفتون

عبير :ههههههههههههههههههههههههههههههههه ليش مالحقتينا مره ثانية
مرام وهي تركب : اوريك ياحمارة انتي على اختك يالي ماتبطلون هالحركات
فتون راعية الفكرة:هههههههههههههههههههههههههههههههه هذا الي يلطعنا ساعه برا البيت ..
صكت مرام الباب ومشت السيارة وأول ماتعدلت بقعدتها مسكت ذراع عبير جمبها وقرصته وهي تقول : مو مراااام الي تلعبوون عليها تحت الحرررر فاهمة
عبير:هههههههههههه آآآآآآآآي إيدي ياحمارة ههههههههههههههههههههههههههههه
تركتها مرام وقامت تجاوزتها لتوصل لفتون بشكل مضحك ومسكت ذراع فتون تبي تقرصها لكن مين الي يقدر على فتون هذه الي من تقدمت مرام لها صارت هي تقرص ايدينها وتقول: وخري بس اقعععععععععععدي مكااااااانك ..
مرام : ياحمااااااارة انا الي باقرصك مو انتي .. وسحبت ايدها بسرعه وظربتها بقوة على ذراعها وفتون مسكت ايد مرام وظربتها بقوة أكثر
وعبير ماغير تتخبط منهم قالت وهي ميته من الضحك :ههههههههههههههههههههههههه بس اهجدوا يامهابيل خلوا السواق يقدر يسوق .. مراااااام ارجعي ياغبيييييية
رجعت مرام بعد مابردت الي بقلبها وهي تقول : وانت يامصطفى بعد يبيلك ضرب
عبير وفتون :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مصطفى : هدا فتون كل شوي كلام إمشي وقف إمشي وقف
مرام : فتون هذه بس لو تختفي من العالم كان عشنا بسلااااااام
فتون : عسى شيخ العفاريت يجيك انتي ويخفيك قبلي يارب
مرام : يمممممماه منها ومن دعاويها
ضحكوا وكملوا طريقهم للسوق


********

كانت حنان لازالت تقلب بالتلفزيون وإهي لابسة بلوزة أكمامها طويله .. ووشاح يلف رقبتها مع إن الدنيا حر !! شافت اختها ام فيصل والخدامة داخلين وشايلين كارتون كبير وبالقوة يمشون فيه وحنان أول ماشافتهم قامت ومشت لهم وهي تقول : وش هذا وين بتودونه؟
أم فيصل : كلها قرمبعات مابيها .. بالله افتحي الباب ياحنان
أسرعت حنان وفتحت لهم باب الحوش وطلعوا الكارتون برا وادخلو وسكروا الباب ..
مشت ام فيصل وهي تقول : يووه ياهالحر ماينطاق والله مادري شلون فيصل متحمل هالحر بالبحر
حنان : لا الجو بالبحر غيييييير ولا تنسين انهم يركبون قارب ويدخلون لنص البحر وهناك الجو يجنن
ام فيصل وهي تقعد بالصالة : حتى لوكان والله الشمس ماترحم أحد ..
ونادت على الخدامة : واااااتي صلحي ترمز شاهي .
حنان بضحك : ترمز مره وحده !
ام فيصل : اي والله صكني راااسي وانا أرتب بهالمخزن .. وانتبهت للساعه وقالت : الا وين مرام لايكون للحين نايمة ؟
حنان : لا لا مرام قامت وطلعت
أم فيصل : طلعت !!!!! على وين ان شاء الله ومع مين ؟
حنان : مرو عليها فتون وعبير وراحوا السوق
ام فيصل : اييييه .. ( وطالعت حنان بنظرة حنونة وقالت : وانتي حنان ليش مارحتي معاهم ؟
حنان بضيق : والله مالي خلق أطلع بالعكس يمكن أتنكد بعد لوطلعت
ام فيصل : ولمتى ياحنان بتعيشين نفسك بهالحالة !
حنان بتنهيدة : لين ربي يفرجها
ام فيصل : وانتِ وش قاصر عليك حبيبتي مافي شي مضيق عليك غير انتي الي مضيقة على عمرك ومكدره على نفسك بالتفكير الي ماراح يودي ولا يجيب
حنان وعيونها تلمع بالدموع : يعني وش تبيني اسوي يمـه ؟ قسمتي أعيش بهالوحدة وبعيدة عن عيون الناس وأنظارهم !
ام فيصل بحنية : هالناس الي ماتبين تظهرينلهم صدقيني يدرون بطهارة قلبك وطيب أصلك ياحنان ..
حنان والدموع بدت تسيل منها : بس ولو .. انا فقدت الثقة بنفسي ..
أم فيصل انكسر خاطرها وحبت تلهي اختها الصغيرة الي هي بمثابة بنتها وقالت : بس ياحنان ياعمري لا تبكين ولافي شي يستاهل دموعك .. وقومي الحين كلمي نورة خليها تجي تتغدا عندنا مادام بناتها بيرجعون علينا
مسحت حنان دموعها وقامت للتلفون .. وأم فيصل طالعتها بحنية وهي تهمس بخاطرها : ماقول غير حسبي الله عليك يا نواف !! حسبي الله عليك !!

اتصلت حنان ببيت اختها وبعد فترة رد التلفون : الووو
حنان : هلا السلام عليكم
سعود : وعليكم السلاااااام هلا بالغالية هلا
حنان بمرح : هلا سعود حبيبي شلونك؟
سعود : والله تمام .. انتِ شلونك حنان بشرينا عنك؟
حنان بتنهيدة :......... الحمدلله على كل حال
سعود : اشتقنا لمرحك حنان وضحكك وسوالفك
حنان : صدقني ياسعود مو بايدي الي يصير فيني
سعود : انتي الي معيشة نفسك بهالهموم ياحنان ولا كل الي تفكرين فيه ماله أي صلة بالواقع ..
حنان : والله مادري .. انا تعبت من هالتفكير .. المهم
سعود : شالمهم ؟
حنان :ههههههه بغيت أكلم اختي وينها ؟
سعود : والله مادري ياحنان انا توني داخل البيت الا ورن التلفون تبيني أشوفها لك الحين ؟
حنان : لا بس بلغها تجي تتغدا عندنا
سعود : شالمناسبة ؟
حنان : مافي مناسبة ولا شي ماغير خواتك بيرجعون علينا وحبيناها تجي معاهم وانت تعال بعد سعود ..
سعود : انا ماظنيت ياحنان وراي سفر بعد كم يوم وباقي أشغال الدنيا بسويها
حنان : ياعمري الله يعينك طيب مايصير نبي نشبع منك احنا قبل ما تروح
سعود من محبته لخالته الصغيرة وحزنه عشانها قال عشان يفرحها : خلاص بجي عشان خاطر عيونك بس والشغل بالطقاق يطقه
حنان بضحك : يسعدلي اياك يارب
سعود : آمين وياك .. خلاص ببلغ أمي ان شاء الله ونجيكم
حنان : أوكي ننتظركم .. سلام
سعود : عليكم السلام

وسكر السماعة وطلع لغرفته وهو يفكر بالاشغال الي لازم يسويها ويخلصها قبل مايسافر .. مايدري ليه حس بهم كبيييير من ورى هالسفرة .. يمكن لأنه خطب بنت عمه وبيسافر قبل مايتمم شي بينهم .. وبيقعد هناك سنتين ويمكن أكثر .. وحز بخاطره يترك منال بهالشكل بلا ملاك ولا شي .. منال .. ردد هالاسم بخاطره وضحك واهو يرمي شماغه على السرير .. مايدري ليه مايحس بأي شعور تجاه منال .. هو مايكرهها ولا يحبها وحتى يوم الخطبة شافها وقعد معها ولا حرك هالشي بخاطره أي شعور .. تضايق من نفسه ليه بهالبرود .. البنت مبين مبسوطة بهالخطوبة وظاهر الفرح بعيونها .. ليه هو بارد بهالشكل .. اتنهد وهو يلبس ملابس البيت وقـرر إنه يحاول يلين قلبه بأي شكل .. ولا يظهر أي ضيق من هالخطوبة لأن الكل فرحان فيها أبوه وعمه وحتى جده !!

طلع من الغرفة واتوجه لغرفة امه وأبوه ومن ورى الباب نادى على أمه
سمعت امه صوته وردت عليه : هلا سعود تعال يبه تعال
دخل سعود الغرفة ولقى امه قاعدة بجلستها الي بالغرفة وفاتحة اللاب توب مما خلى سعود يضحك وهو يقول : شعندها أم سعود تأنتر ؟
ام سعود : اي أأنتر ولا بس انتم ياهالجيل تأنترون لاحتى احنا نتطور معاكم
ضحك سعود وقرب منها يبي يشوف وش تطالع فيه ولقاها فاتحة منتدى نسائي تكتب فيه : ماشاء الله منتديات وحركات
ام سعود : ههههههه مسجلة بمنتدى خواتك وأرد عليهم ويردون علي ولايدرون انها أنا
سعود :هههههههههههههههههه والله راعية مقالب امي
ام سعود : ههههههههه بس لايدرون خواتك ..
سعود : مو معلمهم بخيلك تهبلين فيهم
سكرت ام سعود اللاب توب وطالعت ولدها وهي تقول : هاه خلصت شغلك وأمورك ترا مابقى على سفرك شي
سعود : اييييييه داري الله يعين وكل يوم يعطلني شي
ام سعود : ليه وش معطلك اليوم بعد
سعود : حنان توها داقة تبينا نجي نتغدا عندهم ولزمت علي أجي .. وتعرفين مابي أزعلها أبد وبروح عشانها والله
ام سعود : ياعمري ياختي الي مادري متى بتعيش حياتها وتنسى الي صارلها وترتاح
سعود : الله يعينها بعد الي صارلها مو شي سهل أبد !!
ام سعود : اي والله توها صغيرة وذاقت الهم والويل
سعود : الله يعوضها ويسعدها يارب
أم سعود : آمين .. خلاص أجل بنروحلهم وزين اليوم خميس ابوك صايم يعني مانشيل هم غداه
وقف سعود وهو يقول : أوكي يمه انا بروح أريحلي شوي ومتى ماجهزتي دقي علي
ام سعود : ان شاء الله يبه انت بس روح ارتاح
طلع سعود وراح لغرفته وعجز لاينام براحة وهو يفكر بالشغل والسفر وبعد ساعتين دقت امه الباب وقام ولبس وطلع اهو وياها لبيت الخالة


::

اتعرفنا من خلال هالجزء على الشخصيات المهمـة بالقصة
وأكيد فهمتوا من الأحداث كل شخص له علاقة بمين ويفكر بمين


::

يتبـــــــع




******



v,hdm g[g hg,u] L hg;hjfm : hglp/,/m











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 01:58 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الثاني


رجعوا البنات من السوق ودخلوا البيت الا لقوا كل العيلة مجتمعة ..
فتون : سعووووودي حبيبي هنا شهالمفاجأة الحلوة
سعود : ههههههههه ما اقدر على فراقك انا شفتي شلون
فتون وهي ترمي نفسها جمبه وتلمه وهي تقول : فديت هالأخو بعد عمري
ضحكوا عليها وهي من يوم هي صغيرة متعلقة بسعود يمكن أكثر من ابوها وسعود يشوفها بنته أكثر من أخته لذا ماخذه راحتها عنده وتتدلع عليه مثل ماتبي ..

أم سعود : هاه قشيتوا السوق كله معاكم ؟
عبير : انا شريت المكياج الي ناقصني وبس
أم سعود تطالع فتون : وانتي وش شريتي
فتون : والله ماشريت شي حـر موووت هالسوق تكييفهم خايس
سعود : وش دخل الحر بانك ماتشرين شي؟
فتون : خلاص ماصرت طايقة اشوف شي ولا أتأمل شي قعدت بس انتظر هالسلحفات يخلصون
مرام : وجع انتي السلحفاة ياتمساح
فتون :ههههههههه حددي عاد سلحفاة ولا تمساح؟
أم فيصل تطالع مرام : وانتي ياهانم وش شريتي ؟
مرام تخبي الكيس ورى ظهرها وتصطنع البرائة : ماشريت شي !
أم فيصل : والكيس الي وراك وشو ؟؟
مرام : هذه اكسسورات بس .. بعدين اوريك اياها
عبير بمكر : مادخلنا محل اكسسورات يامرام

ومانتبهت مرام للي سحبت الكيس من وراها وهي تصرخ : أفلاااااااااااااام !!!
اخترعت مرام وهي تلتفت بسرعه لتشوف منى بعابيتها توها داخلة من الدوام وشافت مرام وهي مخبية الكيس وراها
مرام : وجع ياحمارة فضحتيني
ضحكت منى ومشت لهم وسلمت عليهم وقعدت بعبايتها والطرحة لوجود سعود

أم فيصل : أفلام يابنت ؟؟ انتي ماتشبعين من هالأفلام كل فلوسك تنصرف عليها !
مرام : يمممممه شسوي طيب تونس هالافلام
أم فيصل : وش الي يونس فيها ماغير رعب ووحوش ودمامين وقرف
فتون :هههههههههههههه هذي افلام فيصل وخالد خالتي مو افلامنا احنا
سعود : وش افلامكم انتوا بعد؟؟
فتون وهي تضحك :حب ومحبوب
سعود : هههههه وتصدقون الحب والخرابيط الي بالافلام
فتون : انا لاااااا وألف لاااااا بس هالمخابيل عبير ومرام ومنى يعيشون جو ودمووع وصياااااااح ومناحة
التفت سعود للبنات الي كانوا قاعدين جمب بعض وهو مبتسم باستغراب وهم اتفشلوا من هالفضيحة وعبير قالت : شسوي طيب والله تقطع القلب لاصارت النهاية فراق ولا موت
سعود : اي بس مالهالخرابيط أي صلة بالواقع
عبير : الا الفراق والموت موجود بالواقع
سعود : لا أقصد الحب المصور بطريقة الأفلام .. كله تمثيل وعمره مايكون واقعي

حنان : وأنا اشهد !!

التفتولها كلهم وسعود حس انه نقش جرح حنان بهالكلام واتضايق حيل من الموقف وابتسلملها بكل حنية وقال : وانا اشهد ان قلبك راح ينسى كل الي صار حنان !
ضاعت عيون حنان بوجه سعود وهي تجاهد دموعها لاتنزل وتخرب عليهم قعدتهم الحلوة .. لكنها ماقدرت تمنع تنهيدة ألم تطلع من صدرها وبالقوة ابتسمت لسعود الي ظل مبتسم بوجهها ..
وأم فيصل حبت تلطف الجو وقالت : يلا يابنات قوموا معاي على المطبخ مبدعة لكم حركات اليوم عشان خاطر سعود
سعود : ماكان له داعي تتعبين نفسك ياخالتي
أم فيصل : لا تعب ولا شي ياعمري احنا كم سعود عندنا
فتون بصوت عالي : واااااااااااحـــــــــــد وفديـــــــــــــــت هالواااااااااااحد
قرص سعود خدها وهم ضحكوا عليها وقاموا للمطبخ مع أم فيصل ومرام صارت تفتح القدور وتشم الريحة وتقول : الااااااااااه والله جعت من الريحة بس ..
ركضت فتون لعندها وصارت تشم معها وتقول : الاااااااه تجنن ريحته بس عاد وش يطلع
مرام : ههههه مادري شكله خضار صيني ..
فتون وهي تشم مره ثانيه : خلينا نكتشف من الريحة

أم فيصل : وجع انتي وياها كنكم مدمنات ! صكوا القدر لا يبرد
فتون : ههههههه اعترفي ياخالة وش حاطة بالقدر
مرام : اي والله شي يدوووووخ
ام فيصل : وش حاطة يعني هذا صوص الصويا بس لأن ولاوحدة منكم فالحة بالمطبخ ماعرفتوه
مرام : ايييييه انا فلاحتي أكنزها للدراسة فقــط
فتون : ومن زين دراستك بعد عمرك ماطلعتي من الأوائل
مرام : انتي بالذااااااات ولا كلمة الي قاعدة عطالة بطالة لا دراسة ولاشغل
فتون : اجمع طاقاتي ههههههههه

أم فيصل : اقول قومي انتي وياها زينوا الطاولة ورصوا الصحون بلا الحكي الفاضي

مرام : ووين واتي مختفية ماتجي تشتغل
فتون : تستهبلين انتي ؟
مرام : لا والله جد حنا نشتغل وهي ترتاح !
فتون : يممممااااه وش هالعمى الي فييييييك!
مرام : أي عمى ؟
فتون تأشر على الخدامة : وهذي منهي الي واقفة تقطع السلطة ؟
التفتت مرام لتشوف واتي وراها وطارت عيونها وهي تضحك : بسسسسسسم الله انتي من وين طلعتي
واتي : انتي مافي عيون مافي شوف
مرام : هههههههههههههههه وتلاسن بعد؟؟

أم فيصل : الحين بتتحركين انتي وياها ولا بهالملعقة على روسكم
فتون : يالله ياخالتي ولا تزعلين .. ((وشالت الصحون ومرام شالت الكاسات وودوها للطاولة

ومنى وعبير كانوا يغرفون الأكل ويوم خلصوا قالت منى : يمه انا مابي غدا الحين وبروح أنام شوي
أم فيصل : بكيفك خلاص اجل بقيلك لا تغرفين القدر كله
منى : لا عادي خليه بالعافية عليهم وأكيد بيبقى بعد مايخلصون
أم فيصل : يلا أجل ياعمري روحي ارتاحي وشيلي بالله معك ساره شوفيها نايمة بالصالة حطيها بسريرها تكفين

منى : ان شاء الله .. والتفتت لعبير وهي تقول : يالله تعالي معاي
أم فيصل : وين تجي معاك خليها تتغدا
منى : بس بوريها شي بسرعه وتنزل
أم فيصل : بسرعه عاد لايبرد الغدا
عبير : ان شاء الله
وطلعوا فوق بعد ماشالت منى اختها الصفيرة الي كنها ريشة بنحفها

قعدوا على الطاولة كلهم ومرام الوحيدة الي بالطرحة مع ان سعود مايشوفها الا هي وفتون واحد وياما لاعبهم اثنينهم وهم صغار وشالهم ومشاهم ووداهم ..

قعدوا يتغدون وبعد شوي دخل مشعل عليهم وهو ينفض ملابسه المغبرة ..
أم فيصل من شافته : هلا يامشعل وش جابك ؟
مشعل بحمق : وشو يعني ماتبوني !!
أم فيصل : ياعمري شالي مانبيك بس انت قايلي بتقعد عند جارك هاني وتتغدا عندهم
مشعل : خلاص مليت ورجعت

سعود : هلا مشعل حبيبي شلونك

مشعل استحى منهم لأن ملابسه كلها تراب وحوسة وقال بهدوء : طيب الحمدلله
أم فيصل وهي تطالع ملابس ولدها شلون صارت : روح حبيبي غسل وغير وتعال

طلع مشعل من غير مايرد وأم سعود استغربت من حالته وقالت : شفيه مشعل ؟
ام فيصل : أكيد تضارب مع العيال هذا حاله هو وهالجيران دايم
سعود بابتسامة : والله وكبرت يامشعل وصارلك اخويا ومغامرات
أم سعود : اي ياسعود ترا يوم تروح تدرس بامريكا كان مشعل عمره سنتين
سعود : صح ! مسرع مرت ذيك السنين
فتون وعيونها بالصحن : وهذه هي بترجع مره ثانية وتسافر
سعود بحنية : شسوي حبيبي والله ماودي بس الشغل وظروفه
فتون ماتحملت ودمعت عيونها وقامت من الطاولة
وأم سعود تأثرت وتركت الملعقة وغطت عيونها تبكي ..

كانت حنان جمبها ولمت اختها من اكتوفها وهي تقول : بس ياختي عاد لو كان سعود صغير تخافون عليه هذا هو رجال وسافر قبل هالمرة أكثر من مره ورجعلنا الحمدلله
أم سعود : ولو كان رجال بيظل بعيوني صغير وأشيل همه
سعود بضيق : يمه يعني شلون .. تبوني أبكي معاكم الحين يعني؟
أم سعود : لاياعمري لا تبكي ولا شي بس والله يعز علينا فراقك
سعود : وانا بعد عاز علي فراقكم بس شسوي دامني أنا الي متحمل كل شي بالشغل !
أم سعود : أدري ياولدي أدري انك متحمل كل شي ولاعمرك قصرت بشي
سعود وهو يمدلها المناديل : طيب يالله يام سعود امسحي دموعك واتغدي لاتخلوني أزعل الحين وأقوم بلا غدا
أخذت أم سعود المناديل ومسحت دموعها وسعود التفت لفتون الي قاعدة على الكنب ورافعة رجولها ودافنة وجهها بين ركبها وتبكي بصمت
سعود : فتون
فتون : .........
قام سعود ومشى وقعد جمبها ومسح على شعرها وهو يناديها : فتوون ارفعي راسك
فتون وهي تبكي : مابي ياسعود خلاص روح اتغدا
سعود : حلوة الي اتغدا وانت هنا تبكين علي .. قومي يلا ولا ترا بازعل
فتون : .........
سعود حب يضاحكها ونغزها من جمب بطنها الا هي نطت ورفعت راسها .. ضحك سعود وعاد لها الحركة مره ثانية وثالثة لين ضحكت غصب وهي تقول بدموعها : بس ياسعود بس
سعود وهو يضحك : يلا قومي غسلي وجهك وتعالي
فتون : مابي خلاص راح الجوع
سعود : اول ماتقعدين على الطاولة بيرجع
فتون : اوكي خلاص انت روح الحين
سعود : وانتي قدامي على المغسلة اغسلي وجهك ومابي اشوف دموع مره ثانية لين اسافر واذا سافرت افلتيها مثل ماتبين
ضحكت فتون وهو مسح على راسها بحنان وقام للطاولة وهي قامت غسلت ورجعت مكانها بصمت ..
شوي الا نزلت عبير ولاحظت وجيههم المتغيرة وقالت وهي تقعد على الكرسي : شفيكم ؟
حنان : مافيهم شي بس تكفون لا تفتحون السالفة من جديد
عبير : أي سالفة ؟
مرام باستهبال : سالفتك انتي ومنى الي مخبينها علينا
عبير بعدم فهم : أنا ومنى ؟
مرام : ايه انتي ومنى شعندكم تتسرسرون ماتبونا نسمع وتطلعون الغرفة بدوني انا وفتون
عبير وهي ترفع حاجب : والله ياحلوة ماعمري اتدخلت انا ومنى باسرارك انتي وفتون
مرام : اوريك انتي ياناكرة المعروف اذا انشغلت منى جيتيني واذا فضت كنك ماتعرفيني
سعود : والله مرام طلعلك لسان !
مرام : هههههههههههههههههه توك تدري ؟ لا وفم وخشم وعيون بعد
ضحكوا عليها وكملوا غداهم بسوالف وضحك لين قاموا من الطاولة وقعوا بالصالة للعصر ..

بعدها استأذن منهم سعود يطلع يكمل اشغاله .. وماحبوا يعطلونه أكثر ..
وراح عنهم .

******

هناك بالبحر عند الشباب
كان القارب واقف فيهم بنص البحر .. " وناصر ولؤي " أخوياهم نزلوا البحر بالدبابات .. أما الباقين كانوا رامين السنارة بوسط البحر ليصيدون .. وجمبهم شبكة سمك مليانة كلها نتيجة صيدهم ولا اكتفوا لان طموحهم يصيدون القرش ماشاء الله وهم واقفين ينتظرون الا اهتزت السنارة وغطس الطُعم بدليل ان في سمكة عالقة
نط أول واحد منهم كان فيصل وهو يقول : الحقوا بسرعه ..
ومسك السنارة بقوة وسحبها وحس بصعوبة وهو يسحب وقال : اسحبوا معاي شكلها كبيرة مره
صالح مسك السنارة معاه يسحب وهو يصرخ : يالله يا قرش بابو الكرش اطلللللللع ..
خالد : يراقب السنارة شلون شوي وبتنكسر وقال : والله شكله هو ابن اللذين اتركوا السنارة تكفون لايطلع علينا
صالح وهو يشدها بكل قوته : لاااااااااااااا بنصييييييييده غصصصصصصب علييييييه
تركي من وراهم : ارخيها وارجع اسحبها بسرعه
فيصل وهو عاصر ايدينه بقووة على السنارة ويسسسسسحب : جهزو مكان له الحين اهم شي
خالد : لا تطلعونه مانبيييييييه تكفون الا القرش عاد
صالح : مهو قرش لا تخاف ولا كان انكسرت السنارة من اول
جهز تركي المكان للسمك وخالد اتذكر وصية خواته بالتصوير ونقز للكامرا وأخذها وشغلها بسرعه وصور البحر والسنارة واهي منحنية وصور صالح وفيصل وهم يشدون السنارة وخالد ضحك واهو يصور ويقول : اسحبوا بقوة خلوني أصور هاللقطات قسم بالله اشكالكم ماتتفوت
وأخيــــــــــر مع الشد والسحب استسلمت السمكة المعلقة واتجاوبت معهم وفيصل وصالح يسحبون السنارة ويبتعدون على ورى أكثر وأكثر ليييين وصلو لآخر القارب وصالح يصرخ : اطلللللللللللللللع
وكن السمكة سمعت هالنداء واستجابت فاجأة طااااااااار خيط السمكة بالجو متعلق بسمكة كبييييييييييييرة وخالد ابتعد وهو يصورها شلون عالقة لين سحبوها لداخل القارب وهم يصاااااارخون وفرحانين ويضحكون بانتصاااااار وفورا حطوها بالشبك وهي تنازع تبي الحياة .. وخالد استمر يصورها فترة لين هجدت السمكة
تركي : أكبــــــــر سمكة صدناها
فيصل : قول صدتها يافيصل مو صدناها
صالح : وانا ويني عنك لولا الله ثم انا ماقدرت تصيدها
رمى فيصل نفسه على الارض متمدد بتعب ومسكر عيووونه وهو يحس ان عضلاته بذلت مجهود جبار هاليوم .. وكل واحد منهم شارك بالصيد خلال اليوم .. وبعد مارتاحو شوي كملوا بالقارب لمنطقة ماتركوا أخوياهم يلعبون بدبابات البحر وتركي قال : انا بانزل بالدباب
صالح : لحالك ؟
تركي : كيفكم بتنزلون معاي هاتوا دباباتكم
فيصل : انا تعبان والله مافيني
خالد : والله كلنا تعبنا ولو فيني حيل بانزل اسبح
تركي : اجل انا بانزل اشوف الشباب ونتطارد شوي ونرجع
ونزل دبابه وانطلق مصدر صجة بين الامواج خلت خالد يبتسم وهو يسمعها لعشقه اهو واخوياه للبحر وضجة البحر والأمواج ..

كان خالد وفيصل رامين أنفسهم على أرض القارب ومسكرين عيونهم بتعب .. وصالح قرب من فيصل وقعد جمبه وقال : باسألك فيصل
فيصل وهو مسكر عيونه : شعندك
صالح : وش اخبار خالتك ؟
فتح فيصل عيونه وهو عاقد حواجبه باستغراب : اي خالة ؟
صالح : ومن غيرها يعني خالتك حنان ..
فيصل : تمام الحمدلله ..
صالح : شلونها الحين ان شاء الله تحسنت نفسيتها
فيصل : والله زي ماهي ماتحسن فيها شي ولا هي راضية تساعد نفسها .. كم مره عرضت عليها تشتغل وتلهى برضها معارضة وماتبي
صالح بضيق : لاحول ولاقوة الا بالله
فيصل : وش جابها على بالك ؟
صالح : أمس شفت نواف !!!!!
اتعدل خالد بقعدته فاجأة وقال باهتمام : شفته ؟؟؟ وين وكيف ؟؟
صالح : بمعرض السيارت رحت انا وابوي نشوف السيارات عندهم الا وانتبه لواحد ينزل من سيارة كان يجربها .. ويوم طالعت لقيته هو نواف ماغيره !!
خالد بحمق : الله ياخذه .. طيب ماشافك ؟ مادار بينكم كلام !!
صالح : لا قلتلك كان ابوي معاي ولا كان ودي اورح اسلم عليه وأسمعه كم كلمة أخليه يكره نفسه ويكره اليوم الي طلع فيه على الدنيا
فيصل : وانت ليه كارهـه بهالشكل؟؟
صالح بارتباك : لا بس عشانها .. عشان خالتكم .. يعني الي سمعته منكم عن معانتها يخلي اي واحد غيري يحزن عليها ويكره هالشخص الي دمرها
اتنهد فيصل من قلبه وقال : زين مو أنا الي شفته .. لأني حالفله أنا لو عاد التقت عيوننا مو سالم مني وش ماكان المكان الي التقينا فيه !
انتبه لهم خالد وهو يتكلمون بهمس وجاهم وهو يقول : شعندكم تتساررون ؟
صالح : وانت كل شي تبي تعرفه .. روح نام اريحلك
خالد : يالنذل الحين انا ولد اخوك ولا هذا
صالح : انت ولد اخوي بس هذا صديقي من قبلك
فيصل :هههههههههههههههه جبتها ياصالح
خالد : أوريك ياخاين العشرة
صالح بسخرية : وش بتسوي انت وهالخدود المحترقة
فيصل :هههههههههههههههههه اي والله ماسوت فيك الشمس خير
خالد : الحين انتم تضحكون ماتشوفون اشكالم قسم بالله كل واحد منكم طالع أفحم من الثاني
صالح وهو يمسح على وجهـه : اي والله أحس اني مسخن
فاجأة نط خالد وهو يقول : قوم نسبح قوم
صالح وهو منزل راسه ويمسح عليه بتعب : والله مافيني تعبان
غمز خالد لفيصل الي فهم الحركة ووقف فاجأة وشال صالح من ذراعه ورجله وخالد نفس الشي وهو يصارخ : اتركووووووووني وجعععععععععععععع
أسرعوا الشباب وهم يضحكون ورموه من القارب لوسط البحر وصاروا يراقبونه لحظات لين طلع من وسط البحر يصارخ عليهم : يلا انزلوا الحين لا أوريكم ياحميييييييير
فيصل : ههههههه يلا انا جاي
وصعد على حافة القارب يبي ينط الا جا خالد ودفـــــــــه من وراه وفيصل رفرفت ايدينه بالهوا لكن البحر كان أجذب وغطس فيه وظل خالد المنتصر
ولحظات وطلع فيصل من وسط البحر يصرخ : مردووووووووووووودة يالنـــــــذل
ضحك خالد عليهم و وقف هو على حافة القارب وانحنى ونط مثل الصاروخ لوسط البحـر .

وبعد السباحة والوناسة بدت الشمس تغيب وهم ذبحهم الجوع .. فأول مارجعلهم تركي والشباب .. انطلقوا بالقارب راجعين .. وثبتوه مكانه لأنه ملكهم وكل واحد وقف بملابسه تحت دش صغير من الدشوش المعلقة جمب البحر وكانوا مستمتعين بالموية الحلوة الباردة الي تصب عليهم بعد عناء الصيد والشمس والسباحة..
خلصوا وتنشفوا وطلبولهم عشان بنفس المكان واتعشوا .. وبعد مانشفت ملابسهم اتوادعوا هم وناصر ولؤي .. وركبوا سياراتهم متفقين على موعد ثاني بالبحر ..
خالد وفيصل كانوا بنفس السيارة معاهم تركي وصالح .. وصلوهم لبيت الجد .. وبعدها انطلق خالد مع فيصل لبيت ابو فيصل .. وين ماكل العيلة مجتمعة ..

********

صحت منى ونزلت لقت البنات قاعدين يتفرجون على فلم .. وبالجهـة المقابلة أمها وخالتها نورة وحنان يشربون شاهي ويسولفون
مشت لهم واهي تقول : في شاهي ولا مخلص ؟
ام فيصل : الا فيه بس روحي اتغدي قبل الشاهي
منى وهي تقعد : مو مشتهية الحين والله .. وصبتلها كاس شاهي وهي تقول : ماطلعتوا ؟
أم فيصل : لا وين نطلع تو مكلمنا فيصل يقول جايين بالطريق
منى بابتسامة : بالله ؟ زين خلينا نشوف وش عندهم مغامرات اليوم بعد
أم سعود : مغامرات وهبال وبالآخر يجونا ميتين من التعب
ام فيصل : والله انك صادقة بس تصدقين ازينلهم من التسكع بالشوارع
أم سعود : طبعا من هالناحية احمد ربي واشكره الي خلى جنونهم البحر واللعب بالبحر

" لللللللللللااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا ااااااااء "

أم سعود : فتون وجع شهالصراخ ؟؟

قامت فتون معصبة وصكت التلفزيون وهي تقول : أصلنها حمااااااره خلاص مابي اشوف ..
عبير وهي تمسح دموعها : شغلييييييه يافتون بسرعه خليني اشوف وش بيصير على لويس
مرام : وش بيصير يعني أكيد بتقتلها مثل جانيت
فتون : لاعمركم تقولولي تابعي معنا أي فلم دامه بيصير مثل هذا .. ((ومشت بحمق عند أمها وخالاتها وأمها تقول : الحين كل هالصراخ عشان الفلم !
فتون : تقهر يمه اتخيلي قتلتها عشان توصل لحبيبها !! كنه الحب غصب يجي
مرام من وراها جاية : ماتدري ان الحب بيظل بالقلب حتى بعد الموووووت
منى + حنان : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم فيصل : حبكن برص انتي وياها أدوشتونا بهالخرابيط
عبير وهي تقعد : شنسويلكم طيب نبي نطلع حاجرينا بالبيت
أم سعود : ومو كنتوا اليوم بالسوق ؟
عبير : الللللللللللله هذاك الصبح !!!
أم سعود : والي يسمع يقول الصبح كان قبل شهر .. توكم قبل كم ساعه
منى : قومي بس نقعد بالحديقة برا
مرام وهي تقوم : اي وحنا معاكم قومي يافتون
قامت فتون .. أما عبير مسكت ايد حنان بدون ماتشاورها وقالت : قووووووووومي اقعدي معانا
حنان : اتركيني امانة والله مالي خلق
فتون مسكت ايد حنان الثانية وسحبتها وهي تقول : ومن قال اننا مشاورينك بتجين معانا غصصصصصب
حنان : ياربي والله انكم نشبة
عبير : معليه احنا مو دايم عندكم واذا جينا نبيك تقعدين معانا
حنان : طيب اتركوا إيدي وانا بامشي

تركوها وهي ضبطت وشاحها على رقبتها زين .. وابتسمولها بحنان وهم يدرون وش سر هالوشاح !! ومشت معهم إلا أم فيصل من وراهم تقول : خذوا طرحكم يابنات لا يدخلون عليكم فيصل وخالد تراهم بالطريق جايين
فتون : يووووووووه أجل مني طالعة
حنان : زين أجل ولا أنا
منى : شفيكم انتوا الحمدلله ؟ خذي طرحتك يافتون واقعدي لاتبلسينها الا اذا جو
مرام : اي بعدين هم بيروحون داخل
فتون بضيق : طيب انا باطلع وانتوا جيبوا طرحكم وجيبولي طرحة معاكم

وطلعت هي ومعها حنان وبعد شوي جوهم البنات ومرام شافت ساره وهي تلعب بالحوش ومعها بنت الجيران سميرة وقالت : ساره وسميرة العبوا ورى لا تزعجونا
منى : اتركيهم مب حولنا
مرام : مابي اشوفهم بالذات سميرة اذا شفتها انقهر
فتون : ليش ياكافي؟
مرام : يقهروني أهلها يتركونها عندنا ويطلعون يتمشون ولايجون ياخذونها الا آخر الليل
منى تكمل عليها : واذا جينا نطلع ناخذها معنا بعد
عبير : حرام عليهم والله انها تهبل وباين هادية ونعومة
مرام : أكيييييد من كثر ما شافتني حاولت تقلدني
فتون :هههههههههههههههههههههههههه مادح نفسه كذاب
مرام بجدية : لا عاد تنكرون اني حلوة ونعومة ؟؟
فتون : وش تبييييييين تمدحين عمرك
عبير : وش ماكنتي ماراح تغطين علي .. ( ومدت لسانها
مرام : يالله حنان انتي الخالة انتي الحكم قولي من أحلى وحده فينا
حنان :هههههه كلكم شينات ولا وحدة حلوة
منى :هههههههههههه حرام عليك استثنيني على الاقل
فتون : لا والله جد حنان قولي كل وحده شالحلو فيها وش الشين
حنان : طيب ومحد يزعل ؟
عبير : اي اي محد يزعل يلا قولي
حنان : نبدا بمنى .. (( وتأملتها شوي وقالت : شعرها ناعم وكثير ورسمة عيونها ناعسة ورموشها حلوة وأحلى شي فيها طولها
منى : احم احم الطول عز .. طيب والشين
حنان بنظرة سريعة على البنات : والله كلكم مافيكم شين ماشاء الله بس كل وحده يميزها شكل
مرام بحماس : طيب يلا دوري
حنان : امممممممم انتي !
مرام : ايه ايه وشوووو
حنان :هههههه الصراحة الصراحة .. انتي احلى من منى
مرام : ياهوووووووووووووووووه ..
منى : هههههههههههه والله دايم أقول انك أحلى مني
حنان : بس مع هذا منى تهبل .. بس انتي ماشاء الله عليك ملكة
مرام وجهها حمر : طيييييب خلااااااص
فتون : استحت مرام هههههههههههههههههههههههههههههههههه
حنان : ماشاء الله شعرك فاتح وناعم وبشرتك صافية وناعمة .. وملامحك دقيقة وهذا أحلى شي فيك وعيونك بني تهبل يعني من جد من جد حللللللوة
مرام : طيب والشييييييييين
حنان : نحفك الزايد
مرام : بالعكس حلو النحف
حنان : اي حلو بس انتي بزيادة يعني حتى المواهب بدت تختفي
مرام : هههههههههههه لالا عاد الا مواهبي أحتاجها
حنان :هههههههههههههههههههههههههههههه خبله
عبير : يلا وانا ياحنان
حنان : انتي آه منك انتي
عبير : يممممماه لييييييييييش
حنان : ماشاء الله عليك كنك أجنبية مو عربية .. عيونك عسلية فاتحة شعرك أشقر ماشاء الله وذهبي بعد من قدام .. وتجعيداته تجنن .. وجهك دائري مره حلو .. وحزري وش احلى شي فييييييييك
فتون : صوووووووتها
حنان :هههههههه صح
عبير : هههههههههه ليه عاد صوتي شفيه؟؟
منى : الا صح صوتك من الاصوات الي تنعـــــد حتى طريقة حكيك وكلامك يوووه يجنن
فتون باستهبال : مثلللللللللي
مرام : انتي اصصصصصصصصص لا تتكلمين بس
حنان : لااااااااااا فتون هذي غيييييييير
فتون : يلا اشرحيني
حنان : ههههههه حلوة أشرحك .. اممممم طبعا سواد شعرك مطلعك تهبلين يعني لايق عليك مره ولايق على بياضك ماشاء الله .. جسمك روعة ومافي كلام ان جسمك احلانا كلنا
فتون : احلـــــــــــــــــى .. أشوى تعب الرياضة فادني أجل
حنان : اي ماشاء الله وشفايفك حمارها طبيعي وطولك زين وكلك على بعضك جنان
فتون : يسسسسسسسسسسعدلي هالخالة يارب .. طيب والحين دورك انتي
حنان باستهبال : مايحتاج أدري اني ملكة جمال
عبير : وانتي صادقة ماشاء الله ياحنان شعرك طولك جسمك عيونك خدودك كل شي فيك يهبل ماشاء الله

سمعوا هاللحظة صوت سيارة توقف عند الباب ولبسوا طرحهم بسرعه .. وشوي الا دخل فيصل وخالد وكل واحد منهم بشورت وبلوزة كت وخدودهم حمـــــــرا من السباحة والشمس .. وأشكالهم طالعة تهوس..

شافوا البنات متجمعين بالحديقة ومعاهم حنان ومشولهم وهم يقولون : السلام عليكم
البنات : عليكم السلام
منى : هاه بشروا كيف الطلعة اليوم
فيصل : تعب بس حلوة والله
عبير : صدتوا سمك ؟؟
خالد : أسماك مو بس سمك .. لا وصدنا سمكة كبيرة وتركي الحمار أصر الا ياخذها بيته
عبير تلخبطت من سمعت اسم تركي وفتون ضحكت عليها ..

نادى فيصل على ساره : سويييييييرة
ساره وهي تلعب : نعاااام
فيصل : جيبي بيبسي من الثلاجة
خالد وهو لازال واقف : أمي موجودة ؟
عبير : ايه داخل ..
حنان وهي تنقل بصرها بينهم : متعشين ؟
فيصل : اي الحمدلله
خالد : بس عادي نتعشى مره ثانية
حنان :ههههههه بالعافية
منى : اي وبعـد وش سويتوا حكونا مغامراتكم ..
فيصل قعد يسولف عليهم
وخالد انتبه لمرام الي تطالع فيه ويوم التقت عيونهم أبعدت عيونها بسرعه لكنه لاحظها وابتسم ابتسامة جانبية وهو يقول : من متى وانتوا هنا عبير ؟
عبير : من الصبح ..
خالد : أوكي أنا بادخل أشوف أمي
ومشى لناحية البيت الا ساره الصغيرة طلعت بسرعه تركض ومعها علبتين بيبسي .. ضحكلها خالد وهو يقول : لي واحد موو ؟
ساره بدلع : واحد لك وواحد لفيصل
خالد انحنى قدامها لين صار قدام وجهـها وقال : طيب انا عطشااااان ساره ابيهم كلهم
ساره بحيا : طيب ..
خالد : وفيصل وش يشرب ؟
ساره : يشرب موية
خالد :هههههههههههههههههههه لا بعدين يهاوشك
ساره : بقوله خالد أخذهم مني
خالد : بعدين يهاوشني أنا
ساره ببرائة وهي تضحك : لا مايقدر يهاوشك انت صديقه
ضحك خالد وهو يقرص خدها وقال : عطيني واحد بس
مدت ساره البيبسي له وأخذه وهو يقول : يلا وانا باعطيك ريال
ساره :هههههه يعني تشريه مني ؟
خالد : اييييوا اشريه منك .. بس أول عطيني بوسه
ضحكت ساره بحيا وباسته من خده
خالد : عســـــــــــــــــــل .. ووحد ثانية هنا (( وأشر على خده الثاني .. وباسته ساره وهو قال : يلا باعطيك ريالين بس مو الحين لأن محفظتي بالسيارة .. ذكريني قبل ما أطلع أعطيك
ساره بفرح : طيب ..

وركضت لأخوها .. وخالد فورا التفت لمرام وشافها تراقبه بابتسامة خفيفة وهو كان حاس بنظراتها من البداية .. وأول مالتفتلها انحرجت ودارت وجهها .. قعد يطالع فيها لحظات لين سمع صوت أمه وخالته طالعين ووقف واهو يبتسم لهم لين اقربوا وأمه تقول : هلا ياعمري شف شلون وجهك صاير !!
خالد بضحك : لزوم البطولة ..
وباس راس امه .. وباس راس خالته .. ومشوا لوين مالبنات هناك ..
وقعدوا كلهم سوى وفورا ضجت السوالف بينهم

وخالد قعد جمب أمه .. وعلى يساره جمب عبير كانت مرام تراقب حركاته وقلبها يضرب طبول بين ضلوعها .. فتح خالد البيبسي بملامح جامده و رفعه لفمه يبي يشرب .. وأول ماجا يشرب انتبه لمرام تطالعه .. أبعد البيبسي عنه وقال بهمس مايسمعه الا هي : تبين ؟؟
ارتبكت مرام وقالت : ... هاه وشو ؟
خالد : البيبسي !
مرام : لا مابي عليك بالعافية
خالد بنفس الهمس والجمود : شفتك تطالعيني من أول قلت يمكن نفسك فيه
ورفع البيبسي لفمه وشربه كلللللله ورى بعض .
مرام حست دمها يفور منه ومن حركاته وكلامه .. ياويلي بيجنني هالولد .. لا ماقدر أقعد خلاص والله أحس صوت دقات قلبي بينسمع !

فيصل مندمج بالسوالف : ومسكناه أنا وخالد ورميناه من فوق القارب بوسط البحر
فتون بحمق : وانت ماتعرف تستقوي الا على عمي حرام علييييييك
فيصل : والله عاد كيفي قاهرني وبانتقم منه
فتون : اعوذ بالله عاد انت اذا انتقمت ماترررررحم
فيصل متونس عليها : ايه وتراي حاطك باللستة
فتون : وأنا وش مسويتلك ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل بخاطره .. معذبة قلبي وروحي : .... ناسية شمسويه ؟ ناسية سرقات السنكرز والبباسي من غرفتي انتي ومرام !
فتون : انا اسرق منك انت ..؟؟ (( والتفت لمرام وهي تقول : متى يامرام سرقنا من فيصل ؟
مرام انتبهت لهم وهي الي كانت بعالم ثاني : وشو أي سرقة ؟
فتون : هذا يقول سارقين من عنده سنكرز وبباسي
فيصل بابتسامة : حلوة منك .. " هذا " !! .. بس ترا انا اسمي فيصل !
فتون باستهبال : اححححلف !!
فيصل يكمل على استهبالها : والله اسمي فيصل
فتون : واذا كان اسمك فيصل مب عاجبني
فيصل : هاه شالي يعجبك ؟
فتون : ولاااااااااا شي فيك يعجبني خلاص؟؟

أم سعود : هَو يافتون شفيك على الولد؟

فيصل :ههههههههه خليها خالتي خليها .. والله ما أزعل .
أم سعود طالعت بنتها بنظرة وعيد .. وفتون كشرت وهي تدير وجهها عنهم .. فيصل كان للحين ماسك البيبسي مافتحه .. ويوم شاف ان فتون مكشرة ودايرة وجهها بزعل .. قام لعندها وقرب إيده بالبيبسي لاذنها .. و .. " طشششششششش << فتح البيبسي بوجهها !!!
طار رذاذ البيبسي بوجهها وهي اخترعت ونطت من مكانها تصارخ : وجـــــــــــــــــع ياحمااااااااااااااااار
وشافت البيبسي بإيد خالد ركضت تسحبه منه الا خالد قالها : فاضي فاضي
فتون : أدري هات ..
وأخذته منه وراحت لحنفية كانت بالحديقة قريب منهم .. وبسرعه عبة العلبة موية ودرات مسرعه لفيصل الي كان يراقبها ويضضضضضضضحك
فتون : والله لا أكبه عليك

أم سعود : فتون اعقــــــــــلي !!!
فتون : ياسلام وهو عادي يرش البيبسي على وجهي ؟؟؟
أم سعود : يمزح معاك شفيك انتي ؟
فتون : طيب وأنا برد المزحة كيفي ..
أم سعود وهي تهز راسها : الحمدلله والشكر !!

قام فيصل يوم شافها قربت وابتعد على ورى وهو يضحك وهي ركضت عليه وهو يبتعد ودااار عنها وصار يركض وهي وراه معصصصصصبة من جد .. لين لف ورى البيت وهي لازالت تركض ومعصبة وفاجأة وقف والتفت لها وقال : تدرين عاد يافتون انا مو هارب عشان لاتكبين علي الموية ..
فتون : لا تسوي نفسك مو خايف وتراها باردة زي الثلج (( ورجعت ايدها على ورى ودفت العلبة وهي ماسكتها وانرشت كل المووووووية عليه وهو يضحك !
فتون بعصبية : وتضحك بعد ؟؟
فيصل : كل شي منك حلو
فتون ماستوعبت الي بخاطر فيصل وقالت : طببببببعا وغصب عليك حلو ..

ورمت العلبة ودارت مبتعدة عنه واهو يراقبها بكل حب .. واتنهد من كل قلبه واهو يحس انه بيضطر يحارب ويعارك لحتى يلقى قبول من فتون .. الي ماعاد يحس بطعم السعادة والفرح الا بوجودها .. ودخل للبيت يبدل ملابسه .. وهي رجعت تقعد بعد ماحست انها بردت قلبها منه !

**********

مرت الأيام الي بعدها والكل مستعد لسفر سعود وكل ماقرب اليوم عصر الألم قلوب الكل لأنهم محد منهم الا ويحب سعود الي عمره ما آذى أحد وحنانه وطيبه غامر فيه الصغير والكبير خاصة فتون الي متعلقة فيه بشكل كبير ..
كان سعود بالصالة يرتب آخر أوراقه .. دخل خالد عليه وقعد جمبه وهو يقول : الحين انت متى مسافر بالضبط ؟
سعود بهدوء وهو يرتب الاوراق : بعد اربع ايام
خالد : طيب ياخي ليه ما تأجلها شوي؟؟
سعود : وليه أأجلها ؟
خالد : توك ماكملت سنة راجع من أمريكا .. والحين بتروح ابريطانيا وسنتين بعد
طالع سعود فيه وقال : الحين انا ماصدقت أخلص من امي وخواتي تجيني انت الثاني بعد؟ يعني وش تبوني أسوي والله مو بايدي !
خالد بهمس : طيب ليه مو أبوي الي يسافر ؟
سعود بدهشة : تبي ابوي يسافر وانا موجود ؟؟ صاحي انت !
خالد : ياخي والله انت محسوب علي اخو .. ولا من كبرت انا وانت كل سنينك برا
سعود : والله انت مخك يبيله إعادة تعمير
خالد :هههههههههههههههاااااااااي زين اسمع ..
سعود : شتبي بعد ؟
خالد : قوم اطلع معاي امانة خليني اذكر آخر ايامي معك كانت فلة ووناسة
سعود بأسف : خالد صدقني ماعندي وقت !
خالد : بتقوم يعني بتقوم ! و طلعة وحدة يعني بتأثر بشغلك الله أكبر ؟
سعود بتنهيدة : والله ياخالد محسوبة علي الدقيقة قبل الساعه
خالد : مو شغلي عاد محد قالك تصير اخوي يالله قوم
سعود الطيب : والله انك قللللللللق
خالد : عسل على قلبك
سعود : أجل خلني بكلم صالح هو من أول يبيني أطلع معه ولا فيني من كم طلعة خلاص كلكم مره وحده
خالد : أووووووكي كلمه وأنا بروح ألبس
طلع خالد .. وسعود لم أوراقه ورجعهم للملف .. هو صحيح مشغول لكن ماحب يكسر خاطر أخوه ومشى للتلفون واتصل على بيت جده وين ماعمه الصغير هناك

رن التلفون ببيت الجد والصدفة كانت ان منال وأهلها هناك يزرون جدهم
ردت على التلفون الي كان جمبها : الوووو
سعود استغرب الصوت : مرحبا
منال : أهلين
سعود : هلا كيف الحال
منال عرفته وخفق قلبها وهي تقول بحيا : بخير الحمدلله .. انت شلونك سعود
سعود : تمام الحمدلله .. مين معاي !
انحمقت منال ليش ماعرفها وقالت وهي تحاول تخفي قهرها : انا منال !
انحرج سعود بس مو منها !! من الموقف وهو الي ماعرف صوت خطيبته وقال : هلا منال هلا والله سامحيني ماعرفتك ماتوقعت انتي تردين
منال : لا عادي احنا مرينا بس نسلم عليهم
سعود : ايه .. وش أخباركم ان شاء الله بخير
كان نفسها يسألها عن أخبارها هي مو أخبارهم كلهم وقالت : والله طيبين الحمدلله
سعود : وعمي ان شاء الله طيب ؟
منال : بخير يسأل عنك
سعود : سألت عنه العافية .. اجل صالح عندك ؟
منال تضايقت تبي يسأل عنها ويحس فيها ومن حسن حظها كان صالح طالع مع تركي وقالت : لا والله طالع اهو وتركي
سعود : اممم .. خلاص اوكي بدق على جواله
منال ماعرفت وش ترد وقالت : براحتك
سعود : اوكي منال نشوفك على خير
قال هالكلمة ببساطة وماقصد منها شي .. لكن منال المتولعة فيه رقص قلبها واهي تتخيل تشوفه مره ثانية ولاقدرت تنهي هالمكالمة من غير ماتقول شي وقالت : سعود باسألك ..
سعود : آمري منال
منال : مايامر عليك عدو ... اممم انت متى مسافر؟
سعود : بعد اربع ايام ان شاء الله
منال : اها و ....
سعود : وو .. ؟؟
منال بحيا : لاكنت باسأل بنشوفك قبلها ؟
سعود : أكيد لازم أجي بيت جدي اسلم على عماني وعماتي قبل اسافر
منال ضاق صدرها ليه مايخصها اهي بالحكي وقالت بضيق : اوكي سعود نشوفك على خير
سعود : ان شاء الله .. مع السلامة
منال بهمس : مع السلامة

سكر سعود منها وهو مايحس بأي شعور !! حاول يبتسم عشان يبين لنفسه انه فرحان بهالمكالمة .. لكن يكذب على نفسه .. أوهم نفسه انه فرحان واهو بالنسبة له كل شي يصير بينه وبينها عــــــــــادي !! اتضايق من هالبرود الي يحسه لكن حط السبب ان توه ماصار شي يقرب بينهم أكثر وانه يمكن اذا سافر وابتعد يشتاق ! وقام وهو يحاول يطرد من باله هالأفكار ودق على جوال صالح واتواعد معاه أهو وتركي يطلعون سوى طلعة حلوة قبل سفر سعود لابريطانيا


::











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:06 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الثالث

في بيت أبو فيصل
مرام طفشانة بالبيت وحنان بغرفتها كالعادة .. ومنى بشغلها .. راحت لأمها لقتها بالصالة قعدت بضيق جمبها وقالت : يمه والله زهق قومي نطلع !
أم فيصل : وين نطلع ياحظي بهالحر !
مرام : أي مكان حتى لو كفي المهم نطلع
أم فيصل : لا ماحب أروح أي مكان انا لايطلع فيه موسيقى وبلاوي
مرام : لا باختارلك مكان حلو ويناسبك بعد امانة خلينا نطلع الحيييييين
أم فيصل : وانتي شجايك على الطلعة بسم الله اركدي بس بلا دلع
مرام : يايمه ياحبيبتي انتي الي يسمعك يقول عجوز وباليالله تمشي والله أمهات صديقاتي مايقعدون بالبيت دقيقة وحده
أم فيصل : لاياعمري انا مو من الحريم الي ماغير أكبع عبايتي وأدور بالشوارع .. أنا أقضب أرضي وصلي لربي عسى الله يحسن خاتمتنا
مرام وهي شوي وتبكي : لاااا تقولين كذا يمه كنك عجوووووز
أم فيصل : الحين الي تخاف ربها وتمسك بيتها صارت عجووز ؟؟
مرام : اي كلنا نخاف ربنا بس نعيش حياتنا بعد !
أم فيصل : مابي أعيش حياتي بالهجهجة عاد
مرام : يعني شلووووون مافي طلعة ؟
أم فيصل : إي مافيه روحي ذاكري دروسك بس
مرام : ماعندي دروس والله ماعندي .. ياربي شهالحالة خلاص بكلم عبير وفتون ونطلع
أم فيصل : وانتي على بالك الكل منهبل وبيطلع مثلك
مرام وهي توقف : اي عبير وفتون مثلي فديتهم ..

(( وأسرعت تدق على جوال عبير ماردت .. جوال فتون وبرضو ماردت .. !! وراحت على التلفون واتصلت وكان خالد الي راد : مرحبا
مرام بلعثمة : السـ .. السلام عليكم !
خالد وهو يضحك : وعليكم السلام ..
مرام : شفيك تضحك ؟
خالد : مدري شعندك نازل عليك سلام الله ..
مرام : الحين الناس اذا سلمت صارت تضحك ؟ ..
خالد : لا مو الناس .. بس مرام
مرام بحمق : طيب عطني عبير
خالد : وأنا ماتبين تكلميني؟
مرام وهي ميته عليه : إي مابيك وليه أبيك !
خالد : قد هالكلمة مراااام
مرام : أقول تراك ماخذ بنفسك مقلاااااااااااب !
خالد بمكر : أجل ليش تلخبطتي يوم سمعتي صوتي !
مرام وهي تمسك نفسها بقوة لاتبكي : ماتلخبطت ولاشي وتراك ماتهمني .. وعطني عبير بسرعه ..
خالد : عبير نايمة
مرام : وفتون !
خالد : فتووووون امممممم .. الحين اشوفها ..
وغاب لحظات ورجع وقال : تقولك فتون شتبين علميني وأنا أقولها !
مرام بصدمة : الحين من جدها هذي ليه ماتكلمني ؟
خالد : مشغولة اختي تحسبين الكل فاضي مثلك بلا مهمة !
مرام : بس ياخالد تراك ذبحتني
خالد: شسويلك انتي عنيدة وراسك يابس !
مرام : اوكي مشكووور وقول لفتون مابي شي خلاص
خالد : لهالدرجة ماتبيني أعرف !
مرام : وليه تعرف شي خاص بيني وبين خواتك !
خالد : أفا مروووم أنا خالد تخبين علي !
مرام حاولت تمسك نفسها لا تطلع منها " أحبك ياخالد " وقالت : بغيت أطلع أنا وياهم نتمشى
خالد : على وين !
مرام : مدري ماقررت
خالد : زين اذا قررتي دقي عشان أشوف اذا مناسب تروحون هالمكان ولا لاء !!
مرام : وانت شدخلك ؟
خالد : خواتي وبكيفي

دق جوال مرام ويوم طالعت لقت فتون المتصلة وقالت لخالد : خلاص الظاهر فتون فضت الحين وكلمتني ..
خالد : هي الي داقة على جوالك ؟
مرام : إيه
خالد :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مرام وهي منهوسة من ضحكته : شفيييييييك
خالد وهو يضحك : لا أبد مافيني شي .. يالله أخليك مع فتون
مرام باستغراب : اووكي .. باي
خالد : باي

وردت مرام على فتون وهي معصبة : الحين فضيتي ياهانم !
فتون باستغراب: بسم الله شهالكلام !
مرام : ليه ماتكلميني وتقولين لخالد مشغوله !
فتون : أنا قلت لخالد مشغوله .. متى ؟؟
مرام : بسم الله عليك تو قبل دقايق !
فتون : مرام حبيبتي .. أنا نايمة وتوي مابعد قمت من السرير ولا شفت خالد من البارح !
انبهتت مرام وعرفت ان هذا مقلب خالد ليظل يتكلم معها ومزيج من الغضب من مقلبه مع فرحتها يوم درت انه سوى كذا ليكلمها وضحكت من خاطر ..

فتون : شعندك تضحكين فهميني شسالفة !
مرام : لا مافي سالفة ولا شي والحين قومي صحصحي خلينا نطلع
فتون وهي تتثاوب : يالمزعجة داقة عل جوالي بعز نومي تبينا نطلع وين نطلع ؟
مرام : أي مكان يافتون زهقانة حدي وباطلع .. صحي عبير بسرعه وبمرك بعد شوي ..
فتون : أنا أوكي بس مادري عن عبير
مرام : ماعندها شي ان شاء الله صحيها وساعه بالكثير امر عليكم
فتون بكسل : أووووكي
مرام : باي
فتون : باي

قامت فتون وصحت عبير واتحمسوا للطلعة ومامرت الساعة الا وهم بالسوق ..

مرام وهي تمشي مسرعه : تعالي بسرعه بوريك محل طحت في قبل كم يوم عنده بلايز تجنن !
فتون : وش اسمه ؟
مرام : خربطيشن ..
فتون : وشوووو ؟؟؟؟؟
مرام : هههههه مادري وش اسمه تعرفين هالمحلات اساميها انجيلزية ومعقدة وصعب تحفظينها
فتون : هذا انتي ياحلوة الحين من يوم ما ألمح المحل بحفظ اسمه على طول
مرام : اييييييه طيب خليت الذكاء لك .. المهم شوفي هذا هو بآخر السيب

فتون وهي تلتفت وراها : اصبري وين عبيييييير
مرام : مادري وين دخلت تعرفين اختك هذي كل محل جديد لازم تشوفه
مشوا بسرعه للمحل ودخلوه وداروا فيه وفتون تقول : اللاااااااه يجنن كل بلوزة أحلى من الثانية ..
مرام : قلتلك مب صاحي هالمحل .. تعالي شوفي هالبلوزة الألوان فيها روعه .. بس الله يقطعهم ناعمة وبـ 199
فتون : يقهروني بـ 199 يقولون 200 وبس
مرام : هذا اسلوب تسويقي وش فهمك انتي ..
فتون : اييييييه طيب طيب يعني بتاخذينها ولا لاء؟
مرام : باخذها والله مع اني دارية ان امي بتهاااااااوش
فتون : معها حق اصبري للتخفيضات صدقيني بيطيح سعرها مره وحده
مرام : لاااااا حبيبتي بعدين ألاقي بنات الجامعة كلهم مطقمين معاي الزينة والشينة
فتون : أوووووه انتي وهالجامعة بزحمة ..
مرام : خليني اشوفك اذا دخلتي وش بتسوين
فتون : لا انا لايمكن أغير مبادئي
مرام بازدراء : اقول وخري انتي ومبادئك خليني احاسب

حاسبت على البلوزة وطلعوا ودقوا على عبير وتلاقوا وكملوا دورانهم .. وبعد فترة بسيطة قرصهم الجوع وطلعوا فوق يتعشون ..
تخيرت كل وحده من المطعم الي تبي وقعدوا ينتظرون طلبهم الا دق جوال مرام ..

مرام : هلااااااا
منى : هلا مرام وينك ؟
مرام : بالسوق أنا مع بنات الخالة
منى : ماشاء الله عليييييكم فلة ووناسة وانا الي خمجت بهالبنك !
مرام : وش اسويلك انت وهالشغل الي ليل نهار
منى : والسواق قاعد ينتظركم أجل ؟؟
مرام : اي قاعد ينتظرنا
منى : ومتى ان شاء الله تخلصون ؟
مرام : اصبري يامنى الحين طالبين عشا .. نتعشى ونخلص ونطلع وأوصل فتون وعبير بيتهم وأروح البيت بعدين يجيك !
منى بحمق : لااااا والله احلفي بس ! اقول مو منتظرتكم انا الحين يجيني السواق
مرام : ياربي يامنى والله انتي قلق ..

عبير مدت ايدها وهي تقول : هاتيها البايخة

عطتها الجوال وعبير قالت : منى يالقاطعة يالي ماعاد تنشافين
منى بضحك : هلا عبييييير هلا والله ..
عبير : وينك يابنت الناس من اشتغلتي لاعاد تطلعين معانا ولا نشوفك
منى بتنهيدة : آه بس خليها على ربك والله مليت وانا مالي الا كم اسبوع وأطلبهم اجازة رفضوا
عبير : هههههههههههه وهم صادقين شالي اجازة وانتي توك مداومة
منى : شسوي طيب تعبت والله وأبي أطلع معاكم أتونس واذا فضيت وبغيت اطلع لقيتكم انتوا مشغولين
عبير : لاماعليك ان شاء الله بندبر يوم نطلع كلنا سوى حنا بعد اشتقنا للطلعة معاك
منى : ياعمري خلاص ان شاء الله قريب والحين قولي لمرام تقول للسواق يجيني مخلصة دوامي من اول وقاعدة انتظره وهو معاكم ماشاء الله يتونس
عبير : هههههههههه اووووكي حبيبتي ببنقوووله باي
منى : هههههه باي

وسكرت منها ومرام دقت على السواق وراح ياخذ منى ..
وتعشوا البنات وقامو يمشون بملل وهم ينتظرون السواق يرجع
وطال انتظارهم والسواق مارجع

فتون : يالله وين سواقكم يامرام تراني بديت أصدع
مرام : مادري عنها منى انا عارفة اذا طلعت ماتروح البيت الا ولازم تمر على أي مكان قبل
فتون : يعني شلون والله مافيني من هاللطعة ..
مرام : تعالي نشوف هالأفلام لين يجي
ودخلوا محل أفلام واتفرجوا عليها وفتون ماعاد طاقت تقعد أكثر وقالت : دقي على سواقك ترا ملييييت !
مرام وهي تدق : طيب هذاني

رد السواق ومرام على طول انفعلت : آدم وينك ؟؟
آدم : انا في اشتري فول حق البيت !
مرام : فوووووووول وش فوله هذا !!
آدم: هذا بابا كلام بعد صلاة عشا روح اشتري فول
مرام : انت الحين وصلت منى البيت ورحت تشتري فول ؟؟؟
آدم : ايوا الحين انا عند فول بودي البيت بعدين اجي آخد انتا
مرام بانفعال : وجع لا تجي
وسكرت بوجهـه
عبير وهي سانده راسها على أحد جدارن المحلات : وش صار يامرام ؟
مرام : هالسواق التبن راح يشري فول ومافول وبعد مايوديه البيت بيجينا
فتون ماردت لأنها كانت مصدعة ولافيها تجادل
عبير : اجل خليني أدق على سواقنا أشوفه

دقت على السايق الي فاجئهم انه رايح ياخذ عمره !!
عبير بانفعال : يتصرف بكيفه هالسواق الحين والله لو درا ابوي ان يلعن ابو جده
فتون : وش سوا بعد !!
عبير : راح ياخذ عمره !
فتون : وجعععععع الله لايقبلها منه
مرام : استغفر الله هههههههههههههه

عبير : والله بدق على خالد
فتون : اي والله بسرعه تراني مصدعة
مرام ومعالم الضيق بوجهها : الحين من جدك انتي وهي ؟؟
عبير : إي شفيك !
مرام : وش الي شفيني .. مابي أركب مع أخوك والله أتوتر طول الطرييييق
فتون باستهبال : بس مروووم والله خالد يحبك شفييييك انتي
مرام بعصبية واضحة : حبته العافية بس مابي أركب معاه
عبير : يعني وش نسوي ؟
مرام : نكلم فيصل
فتون : لاااااااا تكفين مابيه !!
عبير : ياويلي منكم انتوا كل وحده ماتبي تركب مع الثاني .. والله حلمي لو يجي تركي ونركب معاه !
فتون : روحي صارخي باسمه بالشوارع يمكن يكون مار ويسمعك ههههههههههههه
عبير : ياويل حالي أنا .. المهم بدق على خالد وبس ..

ودقت على خالد ومرام استسلمت لهالورطة والمضحك ان فيصل كان مع خالد بنفس السيارة وجوهم على السوق
فتون وهي تطالع السيارة وتهمس : ياحظي الخايس انا طالعوا فيصل معاه
عبير وهي تمشي للسيارة : كفوك يالشينة ..

وركبوا البنات ورى .. فيصل كان يكلم بالجوال وبصوت عالي ويضحك ..
وخالد مشى بالسيارة وقال بضحك : هلا مرام شلونك ؟
مرام تذكرت موقفه الي سواه بالتلفون وحست انه يضحك عليها وقالت بهمس : بخير
خالد طالع فيها من المراية وشاف وجهـها منقلب وضحك بخفة ..
فتون انزعجت من صوت فيصل العالي وهمست بضيق : ياخي وطي صوتك تراني مصددددعة
عبير : كككككككك فيصل متسلط عليك
فتون بقهر : والله اني مصدعة وأبي هدوء وهذا كنه لحاله عشان يكلم بهالصوت العالي
مرام ضحكت على أخوها بس ماحبت تتكلم ولا كلمة لأنها تدري انها بتتلخبط دام خالد موجود ورابكها

فيصل واهو يكلم : ياعمري والله فديتها أنا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد التفتله وضحك وكمل طريقه
فتون : وع بعد من الي تبيك تفداها
عبير : وانت شدخلك اتركيييييه
فتون : ابيه يهجد .. (( وماقدرت تسكت وقالت : فيصل ممكن توطي صوتك شوي ؟

فيصل يكلم الي معاه : ثواني بالله .. (( والتفت واهو يقول : فتون تكلميني ؟
فتون : اي أقول ياليت تقصر صوتك شوي لأني مصدعة
فيصل : آهاااا ..
ورجع للجوال يقول : طيب يالحبيب بيننا اتصال ثاني
" لا أبد بس في ناس منزعجين مني "
"أوكي نشوفك على خير "
" سلام "

وسكر وفتون دايرة وجهها عشان لا يلتفت ويلمحها وهي تضحك عليه
وبعد ثواني قالت : خالد ارفع المكيف حررررررررر
خالد : هذا أعلى شي فتون
فتون : يع شهالسيارة الخايسة حتى مكيفها مايشتغل زين
خالد : على الأقل منها فايدة مو مثل بعض الناس
فتون بحمق : شقصدك ؟؟

فيصل : بس ياخالد عاد لاتزعل فتون ..

توسعت عيون فتون باستغراب من فيصل الي يدافع عنها قدام خالد وليه يسوي معها كذا واهو مو لاقي منها الا الصد والكره .. لكنها اتجاهلت هالشي ودارت بينها وبين البنات سوالف بسيطة لين وصلوا البيت وفتون الي كانت ورى خالد .. فتحت الباب بسرعه ونطت وصكته وراها وعبير قالت : شوف البايخة ماتصبر لين أنزل !!
ضحكوا عليها وفتحت عبير الباب ونزلت ومرام يوم جت تنزل قالت تكلم أخوها : فيصل انت بترجع بيت خالتي ؟
فيصل : إي لازم أرجع سيارتي هنا ..
مرام : زين دق علي اذا وصلت عشان أروح معاك البيت
فيصل : اوووكي ..
ونزلت مرام وخالد يطالعها بنص نظره .. ياويلي لو بنت ثانية الا وترمي كلمه ولا نظرة .. لكن والله هذه مو سهلة .. فديت هالثقل !

******

دخلوا البنات للبيت وعبير تنادي بالدرج : سووووووووووولااااااااااااا
سولا : أيواااااا
عبير : صلحي قهوة تركية بسرعه
سولا : طيب
دخلوا الصالة ومرام تقول : انتِ للحين على هالادمان ؟
عبير وهي ترمي الاكياس بالصالة : والله ادمان واحلى ادمااااااان
مرام : مادري شلون تذوقينها يييييع شلون تبلعينها مُره
فتون وهي ترمي عبايتها : انتِ أصلا عمرك ماذقتيها شلون تحكمين
مرام : من شكلها من ريحتها
عبير : هههههههههه لا حبيبتي لا تحكمين من الشكل ذوقيها بعدين احكمي
فتون : عبير وريني الكريمات الي شريتيهم
عبير : شوفيهم بالكيس

مسكت فتون أول كيس جمبها وطالعت فيه مالقت وقالت : وين ياعبير مافيه ؟
التفتت عبير لها وقالت : وانتِ شوفي ماسكة كيس إيش ؟ .. زارا .. بالله هذا عنده كريمات ؟
فتون : هاه أجل وييييييييين
عبير وهي ترمي الكيس عليها : هنا بكيس مارك سبنسر
طلعت فتون الكريمات وصارت تدهن ايدينها منها وتشمها باعجاب وهي تقول : تجنن روايحها راااااايقة ..
عبير : قايلتلك كريمات هالمحل ماشفت زيها أبد
فتون ماغير تضغط من الكريم وتدهن ايدينها وذراعها ووجهها .. وعبير صرخت وقالت : بس وجع مابقيتي فيه شي
فتون : والله مليااااااااااان
عبير : بس الناس تحط نقطة مو تملين ايدك بهالشكل .. هاتي اشوف !

فتون وقفت وهي تضغط الكريم بسرعه بإيدها
وعبير قامت معصبة : ياحماارة بتخلصين كريمي هااااااااتي
فتون ترجع على ورى وتضحك وتضغط أكثر
عبير ركضت عليها وهي تقول : والله لأوريك ياحمااااااااااااره
رمت فتون الكريم على مرام الي تلقفتها بسرعه وفهمت الحركة وصارت تضغط منه على ايدها وتدهن وتقول : واااااااو يجنن ناعم .. وركضت

عبير وهي شوي وتبكي وبنعومة : وجع يوجعك انتِ وياها كريييييمااااااااتي هاتوووووووووها
مرام : مافيييييييه خلاص هالكريم عجبني وباخذه
رن التلفون هاللحظة وعبير كانت عنده ورفعت السماعة وهي ترد على مرام ببكي : نجووم السمااا أقربلك .. الوو

ـ اي والله أنا مو أي أحد يقرب صوبي
عبير سكتت لحظات لتستوعب الصوت وعرفت انه عمها صالح وقالت وهي تضحك :
هـلا والله عمي شلووونك
صالح : تمام الحمدلله انتِ شلونك عبير
عبير : بخير الحمدلله
صالح : شفيك زعلانة وتصارخين
عبير تبي تطلع غيضها : لأن عندي بنتنين هنا يبيلهم ذبح يبيلهم إعدااااااااام
صالح : يالطيييييف أكيد فتون وحدة منهم ..
عبير : طبعا فتون هي خراب السفينة والثانية مراموووه الزفت
صالح : ههههههههه وانتي دايم المقالب عليك ماعمرك عكستي الأدوار
عبير بنعومتها : ماقدر عليهم ياعمي مو قد هالأشياء أنا ..

فتون سحبت السماعة وعبير مسكت اذنها بألم : آآآآي وجع بشويش
فتون : هـــــلا بعمي صلووووح هلا حبيبي
صالح من سمع فتون بنت أخوه وحبيبته ضحك واهو يقول : هلااااا بفاتنتنا هلا .. وش مسوية باختك انتِ ؟
فتون : عمي لا تصدقها هذي دلوعة تعبت أربي فيها مافيه فايدة
صالح : هههههههه انتي تربينها ؟ لا مشكورة ماقصرتي ربي نفسك بالاول
فتون : عمــــــــي صلوووووح شقصدك !!!!!!!!
صالح : ماقصدي شي بس لا تصيحين علينا وقوليلي ..
فتون : شتبي ؟
صالح : وين اخوك سعود أدق عليه مايرد
فتون : طالع مع خويه أنس عشان سفرته .. ((وكملت بحماس : دريت انه بيسافر ابريطانيا ؟
صالح : لااااااااا أول مره أعرف !
فتون بنفس الحماس : والله بيسافر بعد يومين وبيقعد سنتين هناك وبيشتغل بشركة عشان تفيده بمجال تخصص ويطور شركتنا ويبي يــ ....
صالح : بـــــــــــــــس انت عطيتيني تقرير مفصل بدون ما أطلب خلاص
فتون : وليه ماتبي تعرف ؟
صالح : وانتِ صدقتي الحين اني ماعرف شي ؟ حبيبتي انا الي مستلم أوراق الشركة وعارف قبله هو بعد .. ههههههههههه
فتون بعصبية : وليش تستهبل علي أجل ..
صالح يبي يقهرها : كذا بس كييييييفي ..
فتون : طيييييب .. أنا أوريك .. ذيك السالفة الي تموت عشان تعرفها مو قايلتلك هي
صالح وهو فاهمها : لاااااااااا فتون كلش الا ذيك السالفة ..
فتون : والله مو قايلتلك شي عنها
صالح : بس فتون لا تحلفين
فتون باصرار : واالله العظيـــــــــــــــم
صالح : فتووووووووووون .. خليك اقعدي أجل اذا اجتمنا ببيت ابوي لافيه سوبرماركت ولا يحزنون .. باخذ البنات كلهم الا انتِ
فتون : هههههههههه ذاك اول ياعمووووو .. الي كنت أتلزق فيك اما الحين يسلملي سعودي حبيبي يوديني كل مكان أبيه ..
صالح : وسعود كلها يومين ورايح مين بيدلعك وقتها ؟
فتون بغرور : والله يدلعني الي مصلحته وحياته ودنيته كلها عن طريقي أنــــا
صالح : أنا مادري وش الحظ الي طيحني بوحده مالها طريق الا منك انتي
فتون : ههههههههه تستاااااهل ((وكملت بهمس : وتدري ان عبير مستحيل تمشي معاك وتسوي الي انت تبي لأن حنان صديقتها حييييييل وبتزعل منها لو درت .. فمالك الا أنا وبس
صالح : يلعن ام المذلة ياشيخة .. يصير خير يافتون يصير خير
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه
صالح بتنهيدة : اضحكي اضحكي .. والله عشان عيونها هي باتحمل منك كل هالمذلة يالتبن
فتون وهي مستانسة حدها : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
هالمره ضحك صالح : ههههههههه أوريك .. عساي أشوف فيك يوم تترجيني وتبوسين ايدي عشان تبين شغلة وأذلك مثل ماتسوين ..
فتون رحمت عمها : ههههههه أفا عليك ياعمي والله ماذلك أنا الا أحببببببببك
صالح : لا والله إلا خفتِ ربي يستجيب دعوتي ..
فتون : حبوووه عموو أنا فتون أهوووون !
صالح : لا فتون ماتهون بس مو عشانها الا عشان الغالية ذيك عسى يومي قبل يومها
فتون بضحك : آمين وانا بعد
صالح : وشو الي انتي ؟
فتون : عسى يومك قبل يومي ..
صالح بقلة صبر : فتون مع السلامة
فتون : ههههههههههههههههههههه باي

وسكرت ومشت للبنات لقتهم يشربون القهوة ومرام مكشرة وبالقوة تشرب ضحكت فتون على شكلها وهي تقول : شفيك تتغصبينها خلاص ترا مو لازم تشربين
مرام : مو حضرتها عبير تحدتني أكمل الفنجال كله وأنا تعرفيني ما أنهزم لو وش يصير
عبير : والله لك ساعه وانتِ ماغير تذوقين بس والتحدي تشربينها وهي حارة مو اذا بردت تبلعينها بسرعه
مرام : يععععععععع قسم بالله انها خايسة مادري شلون تشربووون
فتون وهي تشرب : والله انها تجنن ماعندك ذووووق
مرام شربت شوي وقالت وهي مكشرة من الطعم : طيب على ايش التحدي والله ما أتجرع هالسم على الفاضي
عبير : وش تبين بعد مافي شي اساومك عليه !
مرام : كريماتك ..
عبير وهي تخبي الكيس ورى مسندة الكنب : اتركي كريماتي بحالها خلصتوا ربعها ياسخيفات
فتون باستهبال : وباقي واحد ماجربته بعد
عبير : انتِ قربي منهم وماتلومين الا نفسك !!
فتون : أجل ليه ماشريتيلي ؟؟
عبير : وليه أشريلك رايحة بنفسك للسوق وماغير تدورين على ملابس الرياضة أبعرف انتِ متى تشبعين منها؟؟؟
فتون : عمري ما أشبع منها وهم بعد كل شوي يطلعون ملابس رياضية تجنن

مرام بازداء وهي تطالع فتون من فوق لتحت : عاد ماشفنا تغيير يافتون !
فتون درت انها تقصد جسمها وقالت : والله من الغيييييرة الي مو قادرة تصيرين مثل رشاقتي
مرام : هههههههههههه من زين هالرشاقة عاد شوي وتطلعلك عضلات وتنافسين اخوي فيصل
فتون : يعععععععع تقارنيني باخوك ياحمارة ..
مرام : تنكرين ان اخوي جسمه رياضي ويهبل وعضلاته مفتولة تجنن !
فتون : ما انكر ان جسمه رياضي بس وش جابني له أنا مابي عضلات ابي بس جسم مشدود
عبير : وماشاء الله صار جسمك مثل ماتبين خلاص اتركي الرياضة
فتون : لا والله اتركك انتي ولا اتركها
عبير طارت عيونها باختها وهي تشرب القهوة ومرام :هههههههههههههههههههههههه كذا الأخوة ولا بلاااااااااااش

ضحكت فتون وكملوا سوالف وضحك لين رجع خالد وفيصل للبيت ..
دق فيصل على مرام وقالها انه ينتظرها برا ..

قامت مرام لبست عبايتها والطرحة وشالت اغراضها ونزلت وأول ماطلعت الحوش شافت خالد يمشي ليدخل . . ولا شعوريا وقفت عند الدرج تطالع فيه
خالد وقف أول الدرج .. رجل على الدرج ورجل على الأرض وقال وهو يطالع عيونها : انبسطتي اليوم ؟
مرام وهي تهز راسها : الحمدلله
خالد بابتسامة جذابة : حلو
مرام : الله يحلي أيامك .. (( وسحبت نفس وهي تنزل الدرج وقالت : مع السلامة
خالد : حياك الله
وأول مامرت من جمبه شم ريحة عطرة منها وعقد حواجبه وهو يلتفت ويناديها : مرام !
دارت مرام لتطالعه باستفهام وردت : هلا
خالد : حاطة عطر وانتِ طالعة ؟
مرام : لا ماحطيت
خالد : بس أنا شام ريحة عطر
مرام اتذكرت : اااااه هذا مو عطر .. هذي كريمات شرتها عبير وجربناها
خالد : المهم انها ريحة عطرية
مرام : طيب ؟؟
خالد بنبرة قوية : شالي طيب ؟ تطلعين الشارع وانتِ بهالريحة ؟
مرام ماستوعبت موقفه وقالت : عاد وش اسوي؟؟ حطيت الكريم من أول والريحة مسكت فيني !
خالد : وانتِ متعودة دايم على هالحركات ؟
مرام مافهمت : اي حركات ياخالد انت وش تقصد ؟
خالد ماجاوب عليها وقال : هالمره زين ان فيصل اخوك هو الي بيوصلك ولا لو السواق كان خليتك تدخلين تغسلين قبل تطلعين ..
ودار عنها بسرعه ومشى لداخل البيت وسكر الباب وراه

ظلت مرام لحظات واقفة بمكانها مو قادرة تستوعب الموقف .. ليه عصب عليها بهالشكل وعاملها بهالطريقة .. وحست انه بيجي يوم تفقد عقلها بسبته !! وضاق صدرها وطلعت من البيت وبهدوء صامت ركبت السيارة مع فيصل ومشوا .


********

يوم سفر سعود في بيت الجد

الكل مجتمع العمان وحريمهم وعيالهم ليودعون أول حفيد ..
وصلت سيارة حاملة بس البنات وخالد .. وسعود وصل قبلهم مع أمه وأبوه
نزل خالد وسبقهم لداخل البيت .. وعبير وفتون من وراه .. وأول مادخلوا الحوش شافوا خالد واقف مع تركي و عمه صالح

صالح من مكانه : هلا ببنات اخوي الغاليات هلا ..
فتون باستهبال : هلا بعمي حبيبي اشتقتلك .. وسلمت عليه بمرح
وبعدها اقتربت عبير بنعومة وسلمت على عمها وهي تقول : هلا والله عمي شلووونك
صالح واهو يقلد عليها نعومتها ودلع صوتها : عمك بخير انتي شلونك ؟
عبير بضحك : الحمدلله .. وتلاقت عينها بعين تركي ومسرع مانزلتها واهي تقول : شلونك تركي ؟
تركي : الحمدلله .. أخبارك عبير !
عبير بهمس : تمام ..
فتون : شعندكم واقفين برا ..
صالح : بيننا سوالف مانبي أحد يسمعها عندك مانع ؟؟
فتون : أبد ماعندي مانع لأني باسمعها معاكم .. وانتي ياعبيــر رو ....
قطعت كلامها يوم شافت عبير تاركتهم وتمشي لداخل البيت وخالد يدف فتون من كتوفها ويقول : اذلفي يالله ورى اختك اشوف .. هذي العاقلة .. (( ويأشر على عبير .. مو انتي الي ماعندك غير التليقف
فتون : إي أزين عشان يصير مني فايدة بنظرك !
صالح : انتوا من عرفتكم ماعندكم غير المناجر ..
خالد : والله كله بسبة هالقرقورة من يوم احنا صغار تناشبنا وتركي يشهد بعد ..
تركي الي كانت عيونه معلقة بوين مادخلت عبير وماسمع كلامهم وهو يحس ان فيها شي غريب .. وقال بلعثمة : اي والله .. سعود غالي .. و فراقه مو سهل !

طالعوا فيه كلهم بذهول وفتون الي فهمت السالفة وعجبتها قالت وهي ترجع بخطواتها على ورى : فيه نااااس واااااجد فراقهم صعب مو سهل ..
ضحكوا عليها وخالد رماها بنظرة غضب خلتها تضحك وتدور عنهم لداخل البيت











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:09 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


دخلت فتون الصالة الكبيرة الي تجمع كل العيلة .. ولقت عماتها وبنات عماتها وحريم عمانها وعيالهم كلهم بالصالة مجتمعين الي يسلم والي يباشر بالقهوة والي يسولف .. سلمت على الكل وبالآخر قعدت جمب بنات عمتها .. وجدان و بشاير .

وجدان تضرب فخد فتون : توك تجين انتي واختك يالبايخات
فتون كشرت وهي تفرك فخدها : عاد العزيمة لاخووووي لازم يكون لنا طلة
بشاير : ايه هذا انتي قلتيها لاخووووووك يعني المفروض انتوا تجون بدري تصبون القهوة وتباشرون .. مو احنا الي من جينا ماقعدنا دقيقة وحدة
فتون :هههههههههه أجل هذا الي قاهركم ؟؟
وجدان : اي والله وكل ماقعدت خزتني امي بنظرة تخرع وأرجع اقوم مره ثانية
فتون :هههههههههه وناسة .. أوكي يالله انا توني جاية وماضيفتوني
بشاير : انقلعي والله انتِ بالذات مانضيفك

أم وجدان من بعيد : قومي ياوجدان صبي لمرة خالك

وجدان بحمق : هاه شفتي ؟
فتون استاسنت وصارت تضضضضضضضضضضحك عليهم

بشاير قرصتها بقووووووة وقامت مع اختها تدور بالحلى

صبوا لأم سعود قهوة وضيفوها وبعدها رجعوا يدورون من جديد على الأهل ويوم وصلوا لفتون
بشاير : اتركيها ياوجدان لا تصبينلها
وجدان : اي والله لو تموووت ما أصبلها
واتعدتها هي وبشاير

وفتون قالت : اوريكم يالنجساااااااااات .. (( والتفتت لعمتها تقول : عمتي شوفي بناتك يضيفون الكل الا انا يتعدوني ولا كني آدمية قاعدة !!

أم وجدان تهاوش بناتها : هـَو شهالحركات يابنات ؟؟

بشاير : محنا مضيفينها يمه وهي من جت تتريق علينا اننا نشتغل وهي قاعدة
وجدان : بعدين العزيمة لاخوها المفروض هي تدور مو احنا

أم سعود : والله انتوا فيكم الخير يابنات وعقبال ماشوف كل وحدة تدور بالقهوة بعرس اختها

البنات بصوت عالي : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

ضحكوا عليهم وعلى خبال بنات هالايام وهبالهم على الزواج

جا وقت العشا وقاموا كل الحريم يتعشون وفضت الصالة الا من البنات بس

وهم :

عبير وفتون

وجدان وبشاير بنات عمتهم سعاد
العمة سعاد ماعندها غير هالبنتين
وجدان 17 ثاني ثانوي .. وبشاير 16 أولى ثانوي

ريما بنت عمتهم وفاء
العمة وفاء ماعندها الا بنت وحده وثلاث عيال متزوجين
ريما 25 متزوجة وعندها ولد صغير اسمه أسامة

منال ونهى
وذولا عرفناهم من قبل

" نرجع لقعدة البنات "


فتون تكلم نهى : وش الغدا يانهى ؟؟
نهى : مفطـّحات !
فتون : يووه يعني لازم هالمفحات بكل عزيمة ؟؟
عبير : وش تبينهم يسون بعزيمة أخوك بيض وجبنة ؟؟
فتون : لا يجيبون خروف ماقلنا شي بس يسوونه مشاوي مثلا مب لازم رز ولحم بهالشكل

وجدان : ويشوون الراس بعد ههههههه
فتون : يوه وعاد لازم الراس يعني ؟
وجدان : طبعا الي مايحط الراس يبيله قص راس
فتون : والله منظرة وأتحدا أحد منهم ياكله

بشاير : الا والله مخ راس الخروف لذييييييذ
عبير +فتون : يييييييع

نهى : هههههههههههههه عاد أمانه بشاير قيد أكلتوه ؟؟
بشاير وهي تضحك : اي والله مره امي طبخته بالفرن وفكت الراس وطلعت المخ وذوقتنا والله طعم

فتون وهي مكشرة : الحمدلله على النعمة !

ريما الي كانت حايسة بترضيع ولدها وتلبيسه : أقول نهى تعالي امسكي اسامة حبيبتي خليني اروح أتغدا

فتون : وش تتغدين ماتسمعينهم يقولون مفطّح !!
ريما : وخير ياطير والله هالمحل بالذات يهبل مسوين مندي يجنن

فتون التفتت لمنال وشافتها ماسكة جوالها تحوس فيه ومهي معاهم .. تذكرت وصية سعود يوم يقولها حسني علاقتك بمنال وقالت : وانتي يامنال ليه ماتتغدين ؟
رفعت منال راسها وقالت بهمس : مو مشتهية

نهى المرجوجة : أكيييييييد ماراح تشتهين وحبيب القلب بعد ساعات بيساااااافر
ضحكوا عليها و منال قالت : انقلعي والله مو عشان كذا
نهى : هاه أجل وش عشانه ؟؟؟؟؟
منال : وانت شدخلك ان شاء الله يالله قوليلي انتي بعد ليش ماتتغدين ؟؟
نهى : انا معاكم .. قمتوا قمت قعدتوا قعدت

ريما : أجل اقعدي بالله وامسكي ولدي وانا بروح آكل (( وحطت ولدها بحجر نهى وطلعت عنهم
نهى تموت بالاطفال وصارت تلاعب الصغير وتضحكه وتبوسه ومتونسة معاه

عبير ابتسمت لمنال وقالتلها : شفيك منال ؟؟
منال بادلتها الابتسامة وهي تقول : مافيني شي بس كذا مو مشتهية آكل
عبير : لا مو عشان الأكل بس شكلك من أول مو طبيعي
منال بخاطرها .. ومن وين بكون طبيعية وأخوك روحي فيه وهو مو حاس فيني

بشاير وهي تغمز لمنال : الظاهر صدقت نهـــــــى !
منال : ياشيخة انطمي انتي وهي ماعندكم سالفة

وقفت عبير ومسكت إيد منال وقالتلها : تعالي معاي

وقفت منال ومشت معها للباب وفتون من وراهم : على ويييييييييين ؟؟؟
عبير : مو شغلك انتي يووه !

وطلعوا لبرا البيت وين مالحوش تزينه قعدة صغيرة حلوة وقعدوا فيها وعبير قالت : أمانة يامنال قوليلي شفيك ؟
منال وهي تحاول تبتسم وماتخلي ملامحها تفضحها : مافيني شي عبير انتي ليه حاسة ان فيني شي ؟؟
عبير : باين على شكلك وكلامك ونظراتك ان فيك شي كبير بعد
منال بتنهيدة : طيب وش تتوقعين ؟
عبير : شي متعلق بسعود موو ؟
منال : كان ودي أكتم هالشي بس الظاهر صدق ملامحي فضحتني
عبير : وشالي مضايقك منال ؟؟
منال : أشياء أنا الي أوهمت نفسي فيها بغبائي وقعدت أنتظرها تتحقق ولا هي مالها وجود أبد
عبير : شقصدك مافهمت ؟؟
منال : ياعبير انا مني متصورة ان سعود بيبعد سنتين والعلاقة بيني وبينه باردة بهالشكل ورسمية لأبعد الحدود
عبير : بس انتي يامنال الي قلتي موافقة ولا سعود كان مو عاجبه سالفة انه يسافر واهو ماتمم شي بينكم !
منال : وش تبيني اقول يعني !! أصر وألزم يصير شي قبل يروح ؟ صعبة تجي مني ياعبير ان ماجت منه هو صعبة انا الي أتكلم !
عبير بضيقة حيلة : والله مادري وش اقولك يامنال خصوص ان سعود خلاص بيسافر اليوم !
منال : لاتقولين شي ياعبير وبالعكس مابي يحس سعود بشي ويمكن يتضايق واهو خلاص رايح !
عبير : كان ودي أسوي أي شي عشانك
منال : ماتقصرين يابنت عمي ويكفي سؤالك الحين واهتمامك (( ووقفت واهي تقول : قومي بس ندخل لايطلع واحد من الرجال ويشوفنا
عبير : تلقينهم غاطسين بالمفطحات ومو دارين عن أحد
منال :هههههههه والله ماظنيت تركي ياكل معاهم
عبير باهتمام : وليه ماياكل عسى ماشر !
منال : هو كذا مايحب الدسم ولا يستمتع فيه أبد
عبير : أجل وش يحب ياكل ؟
منال : يموت على السلطات لو ماياكل غيرها بحياته هو راضي
عبير وودها تعرف عن تركي أكثر : والحلويات يحبها ؟
منال : برضو على حسب اذا كريمة ودسمة مايكالها
عبير وهي تضحك : والله ولد عمي ذواق !
منال : هههههههه بس والله متعب امي شكلها بتزوجه وتفتك
عبير خفق قلبها من هالطاري وقالت : اوه ماشاء الله وهو وش رايه ؟
منال : ماخذ السالفة مزح واستهبال للحين مافكر بجدية
حست عبير بضيق من هالطاري .. ماتدري لمتى بتكبت مشاعرها بهالشكل ومتى يحس فيها ويحس بحبها له من هي صغيرة !

وماانتبهت الا على صوت فتون ونهى طالعين لهم ينادون عليهم
فتون : بالله ما فطستوا من الحـــــــــــــــــر
منال : الا والله حرررررر
نهى : تعالوا بالله نشغل النافورة ونقعد هناك
منال : اما انتي يانهى عليك أوقات مادري شتبي ؟؟
نهى : ليه شفييييييك ؟
منال : أول شي حر ماينطاق سواء بنافورة ولا بغيرها .. ثانيا الرجال ممكن يطلعون بأي لحظة ولا تحسبينا كلنا مظيعين الحجاب مثلك ؟
نهى : كيفك انتي وفتون مدلعات وماتتحملون ولا شوية حر (( ومسكت ذراع عبير ومشت وهي تقول : أنا باقعد مع عبير
عبير : اي طيب نقعد داخل
نهى وهي تمشيها غصب : لا مابي داخل والله مليت امشي ندور شوي نتفقد أحوال الرعية
عبير بضحك : مب صاحية انتي .. اوكي اتركي ايدي اقدر امشي اتركيني
نهى : لا أخاف ترجعين مثل هالنذلات منال وفتون
عبير : لا مو راجعة بس اتركيني ..
نهى اتركتها : يالله ياويلك !!!

مشت نهى وعبير جمبها والتفتت نهى تبي تشوف النافورة الا استغلت عبير وضعها ودارت عنها تبي ترجع بسرعه لكن وين تروح عن نهى الي من شافتها دايرة مسكتها وقرصت ذراعها وعبير تضحك وتصارخ : هههههههه آآآآآي ياحمارة إيدي .. آآآآي نهى ياهبلة اتركيني لا يطلعون الرجااااال علينا
نهى وهي عاصرة شفايفها بشكل وحشي مضحك وقابضة ذراع عبير بايدينها الاثنين وتسحبها وتقول : تستاهلين هذي جزاة الي يكذب على نهى
عبير : نهى اتركيني ياحمارة .. ( وقرصت إيدها وهي تقول : فكي ذراعي ياربي ماتحسين انتي ماتتعورين ؟؟
نهى : هههههههههههه انتي قاعدة تدغدغين ايدي مو تقرصينها !
عبير : طيب اتركيني يانهى ترا بازعل منك والله عورتيني
نهى : أحسسسسسسن عشان لاعاد تعيدين هالحركات
عبير : طيب خلاص مو عايدتها يالله فكيني ..

فاجأة فلتت نهى ذراع عبير مما خلى عبير تفقد توازنها وهي بالصندل الرفيع .. وطاحت على الأرض باللحظة الي انفتح فيها باب الرجال وطلع منه تــركي !!!

شاف تركي عبير طايحة على الارض وتفرك ذراعها بألم وهو اتصنم يوم شافها !
كانت لابسة بنطلون أسود وبلوزة فستقي مخصرة كمها لتحت الكتف باصباعين ومع هالشكل حست عبير انه بيغمى عليها وهي تشوف تركي واقف قدامها يطالعها!!

نهى أخيرا هي الي اتحركت ومدت إيدها لعبير وهي تقول : آسفة عبير ماقصدت أطيحك والله آسفة
عبير اتجاهلت ايدها وقومت نفسها بنفسها ومشت مسرعه لداخل البيت وتركي لازال يتابعها بنظراته مايدري شالي صار فيه ويبسه بهالشكل !

نهى : تركي لا تطالع بالبنت عيب عليك غض البصر !
طالعها تركي بصرامة وقال : وش سويتيلها انتي ؟
نهى : كنت أمزح معها والله واسحبها وفاجأة تركتها الا هي طاحت !
تركي : انتي ماتبطلين حركات البزران هذي لا مع الصغار ولا مع الكبار
نهى خافت ورجعت على ورى وهي تقول : زين لا تعصب قلتلك كنت أمزح !
تركي : وهذا مكان تمزحين فيه قدام مدخل الرجال ؟؟
نهى : وانا وش دراني انك بتطلع المفروض انكم كلكم تتغدون !!
تركي : والله عاد ماجازلي الأكل وطلعت عندك مانع ؟؟؟
نهى : خلاص طيب لا تعصب ماصار شي
تركي : بنظرك انتي ماصار شي .. وحسابك بالبيت يالبزر .. (( وصرخ فيها : انقلعي على داخل يالله !
نهى بحمق : طيب ..
ودارت بسرعه وهي تخبط الارض بمشيها لين دخلت البيت

وتركي ظل واقف بمكانه لحظات بعدين رجع لداخل البيت واهو يحاول يطرد صورة عبير من باله !!

دخلت نهى ولقت عبير جالسة جمب فتون ومبين عليها متضايقة حيل من الموقف .. !! مشت نهى لها وهي تبتسم لكن عبير قالتلها بنبرة زعل : تدرين انك سخيفة ؟؟
نهى نطت وضمتها وهي تقول : آسفه يابعد عمري والله ماقصدت
عبير : وخري بس عني قال ماقصدت
نهى وهي تقعد جمبها : والله ماقصدت ياعبير خلاص لاتزعلين يكفي الي جاني من تركي !
فتون : وش سوالك ؟
نهى : هاوشني والله وتوعدني بالبيت
عبير : أحسن تستاهلين
نهى : اي أستاهل اذا كانك بترضين علي !
عبير : ...............
نهى : يالله عبير والله ماقدر على زعلك أمانة سامحيني
بشاير ووجدان كانوا رايحين يجيبون لهم بباسي ويوم رجعوا سمعوا نهى تترجى عبير ترضى
بشاير : خييييير مين مزعل عبووورة ؟
وجدان : أكيد مافيه غير نهى ولا فتون
فتون : لا والله لاتظلموووني هذي نهى الخبلة
بشاير : وش سويتيلها يانهى
نهى بضيق وهي تطالع بعبير : طيحتها بالحوش على طلعة أخوي تركي وشافها طايحة !!
وجدان : واااااااااااااااااااااااااااه !!
بشاير : هههههههههههههههههههههههههههههه وش سوا بالله !
عبير : وش بيسوي بعد .. انفجع ويبس مكانه ماتحرك
وجدان معجبة بتركي وحست بالغيرة وقالت : اي أكيد بينفجع عاد من حلاة المنظر
نهى : يالله عاد عبير قوليلي وش اسوي عشان ترضيييييين
عبير : لاتسوين شي
نهى : طيب خلاص لاتزعلين قلتلك آآآآآآسفة
عبير : طيب خلاص آسفة أسفة
نهى شافت فتون مكشرة وقالت : وانتِ فتون شفيك بعد شاركتي عبير الزعل
فتون وهي تطالع الساعه : مو عشان عبير
نهى : أجل ؟
فتون وخانقتها العبرة : سعود بعد ساعة بيطلع المطار !!!!!
وجدان : ياعمري يوصل بالسلامة ان شاء الله
البنات : آمين

بعد ساعه
كانوا كل الحريم بالصالة بعد الغدا
دخل وائل أخو منال يقول بصوت عالي : اسمعـــــــوا وعــــــــوا .. سعود بيدخل يسلم عليكم لانه بيطلع المطار

أم سعود : ياعمري ياوليدي .. وقامت تشوفه..
والبنات لبسوا حجاباتهم

وشوي الا دخل سعود لابس بدلة السفر ويسلم على عماته ويتوادع منهم ومنال فز قلبها واهي تشوفه وحست دموعها بتخونها وتطلع .. وبالقوة حبستها !!
وبعد ماسلم على العمات .. مشى للجدة الي لازالت بوعيها وصحتها نوعاما دام سعود أولى أحفادها ..
انحنى سعود لها وباس راسها وقال : يالله يمـه انا مسافر الحين توصين على شي ؟؟؟
الجده : انتبه على نفسك يبه وانتبه من الطريق واذا جاك النوم جنـّب السيارة وارتاحلك شوي
سعود :هههههههه ياعمري يمه انا مسافر بالطيارة مسافر ابريطانيا !
الجده : وينها ذي عسى مب بعيده ؟؟؟
سعود مايبي يقلقها وقال : لا قريبة لاتخافين بس اهم شي لاتنسينا من دعواتك الطيبة
الجده : الله يسهل دربك ويرجعك بالسلامة ياوليدي
باس سعود ايدها وقال : الله يسلمك يمه .. يالله مع السلامة
الجده : بحفظ الله

وقف سعود ودار لجهة البنات وأشر بإيده لهم واهو يقول : يالله بنات أشوفكم على خير
البنات : ان شاءالله .. توصل بالسلامة يارب
سعود : آمين تسلمون .. هاه ماوصيكم على خواتي ياويل ويلكم أسمع أحد مآذيهم ولا مزعلهم ترا بجي أذبحكم وأرجع
نهى : ههههههههههههههههههه زين نسوي عشان نجيبك تشوف أهلك مره وحده
سعود : لاااااا مشكورة ماتقصرين بس اركدي اهم شي وخلي عنك خواتي
نهى المرجوجة : عبير ممكن لكن فتون خذها معااااااك
فتون : يالييييييييت والله أمنيتي هذي
ابتسم لها سعود بحنان وبعدها اتلاقت عيونه بمنال الي كانت تراقبه من دخل ويتفجر بداخلها ألف شعور وشعور
وابتسم لها ابتسامة عذبة حاول يخصها فيها عشان يريح ضميره انه مو مسافر وتاركها ورى ظهره

وبعدها طلع عنهم ومشى للحوش وام سعود والبنات معاه .. ومايحتاج أوصفلكم شلون دموع أم سعود كانت .. ومعها فتون وعبير يبكون بشكل يشهد ان محبة سعود غامرة قلوبهم كلهم بشكل كبير

::











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:15 PM   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الرابع

::

وصلت الطائرة لمطار هيثرو تحمل بداخلها سعود وأنس ..
أنس صديق سعود من أيام الدراسة والجامعه .. مو بس صديق إلا أخو .. دومهم يتمون أمورهم ويا بعض واتفارقوا بسبب سفر سعود لدارسة الماجستير والدكتوراة بالخارج .. ومن بعدها رجعوا لبعض وظلوا دايم مع بعض وحتى هالسفرة يوم تقررت سافروها ويا بعض ..

نزلوا بتعب واستلموا أمتعتهم واتوجهوا لأحد الفنادق الراقية المحجوزة بأساميهم من قبل مايجون .. أنس على طول نام من التعب .. لكن سعود نزل لمقهى الفندق ومعاه اللاب توب ليشوف عنوان الشركة وأمورها الي بيبدون الشغل فيها من بكرا ..

كان قاعد على الطاولة وطلب نسكافيه وظل يشتغل بالكامبيوتر لما اتقدمت المظيفة بصينية النسكافية وابتسامة عذبة على محياها واجب عليها ترسمها لظيافة النزلاء .. ! لكن سعود مانتبه لها واهو منهمك بالشغل .. الا يوم سمعها تعيد عليه بالانجليزي :
?? any thing else
" تبي شي ثاني ؟؟ "

رفع سعود عيونه وابتسم لها واهو يقول :
no thank you
" لا شكرا "

المظيفة بابتسامة :
if you need anything call me please
" اوكي لو احتجت اي شي ناديني بليز "

سعود :
yes sure
" أكيد "

وابتعدت المظيفة واهي تبتسم واهو عقد حواجبه مستغرب من شكلها ! شي في شكلها خلاه يستغرب بس ماعرف وشو .. رجع يشتغل على اللاب توب .. ثواني ونسى الي صار ! وبعد ساعات من الشغل المتواصل حس بالتعب وسكر اللاب توب وصعد للجناح ينام .

من بكرا الاثنين كان أول يوم دوام بالشركة
داوم فيه سعود وأنس بكل نشاط .. رجعوا للفندق جوعانين ودخلوا مطعم الفندق وطلبولهم أطباق مشكلة .. وقعدوا على أحد الطاولات يسولفون .. ودقايق واتقدمت نفس المظيفة ومعها عصيرات .. وابتسامتها العذبة على وجهها وهالمره طالع فيها سعود بوضوح واهو يحاول يتبين شالغريب فيها !! وبعد ما ابتعدت قال : أنس طالع بالمظيفة اذا رجعت شوف ماتحس فيها شي غريب !
أنس : شي غريب مثل وشو ؟
سعود : مدري أحسها مو نفس المظيفات فيها شي يختلف عنهم بس مادري مو قادر أميزه !
أنس بضحك : وانت شدخلك فيها الحين ! غريبة ولا مو غريبة ..
سعود : مدري لفتت نظري بس على قولك انا وشلي فيها !!
أنس : ماقلتلي شرايك بقسمك الي حطوك فيه !
سعود : ممتاز والله .. ولو اني ماتعودت أكون تحت أحد يأمرني بس يلا نجرب شعور المرؤوسين
أنس : عاد تصدق أنا أبد مو مرتاح بقسمي
سعود : ليه شالي مو مريحك ؟
أنس : مو تخصصي ولا اهتمامي وكل شي جديد والي معاي أجانب مو انجليز
سعود : وأنا نفسك حبيبي بس بالعكس هذا من صالحنا
أنس : شلون
سعود : نجرب شي جديد مختلف .. (( ودار عيونه عن أنس لحظات .. وأنس لاحظ عيون سعود الظايعة من خلفه والتفت ليشوف وش الي يطالع فيه سعود ومالفت نظره شي .. رجع يطالع بعيون سعود واهو يقول : شفيك انت بايش تطالع !!
سعود : ياخي هالبنت غريييييبة !!
أنس : منهي هذي !
سعود : إهي ماغيرها الي تظيفنا .. تو جا واحد من النزلاء يكلمها والظاهر يبي منها شي .. ولو تشوف شلون طالعته بنظرة نارية وصدته عنها وبعدت !
أنس بعدم اهتمام : اي مو كل المظيفات يرضون يذلون انفسهم عشان الفلوس ..
سعود وعيونه تلاحق المظيفة : بس طالع أنس حتى لبسها محشم مو مثل الباقيات !
أنس : لا خلاص حبييييييتها أنا
سعود باستغراب : حبيتها ؟
أنس : أندري عنك انت تمدح فيها كنك تبيني أحبها غصب .. ياخي كمل غداك بس خلنا نقوم من هنا والله تعبان وأبي أريح ..
سعود : هههههههه يقطع ابليسك ..

وكملوا غداهم وقاموا والمظيفة كانت عند الباب تبتسم وتودع .. ويوم جا يطلع سعود طالعها بنظرة طويلة وهي ابتسمت ابتسامة سريعة ودارت وجهها عنه ومشت وتركته بعالم من الاستفهامات .. !!

*******

السعودية
بيت أبو فيصل

صحت حنان على الساعه 7 الصباح .. وتقلبت بفراشها بملل .. جفاها النوم ولاتدري اذا قامت وش بتسوي .. ؟ ظلت بفراشها تقلب بالجوال ويوم ملت قامت للحمام غسلت وغيرت ملابسها ولفت وشاحها حول رقبتها .. وطلعت وهي تدري انها مو لاقية أحد .. الي بدواماتهم والي نايم ..
نزلت الصالة وتفاجأت يوم لقت أبو فيصل بثوبه وشماغه مستعد للخروج
حنان وهي تمشي : صباح الخير عمي
ابو فيصل : هلا حنان صباح النور
قعدت حنان على الكنب وأبو فيصل يقول : وش مصحيك هالوقت ؟
حنان : مادري عجزت لانام
ابو فيصل بحنان : تعبانة فيك شي ؟
حنان : لا والله عمي مافيني شي بس نومي متلخبط هاليومين
ابو فيصل : انتبهي عل نفسك حبيبتي
حنان : ان شاء الله عمي
أبو فيصل وهو يوقف : يلا انا رايح الشركة توصين على شي ؟
حنان : لا والله سلامتك
ابو فيصل : زين مع السلامة
حنان : مع السلامة
وتبعت ابو فيصل بعيونها لين طلع وبعدها قامت للمطبخ تسويلها نسكافيه وأخذتها وطلعت غرفتها وفتحت النت .. وفتحت على منتداها ومتنفسها الوحيد الي تشكي فيه كل همومها وأحزانها بدون ماحد يدري منهي


بنفس هالوقت كان صالح بالدوام يفكر بالسالفة الي عرفتها فتون عن حنان وماقالتها له للحين وانتظر لين صارت الساعه 10 ودق على فتون وهو مأمل انها تكون صحت .. لكنها ماردت وعاد عليها الاتصال ولاردت راح أرسلها مسج :
" كلميني ضروري "

وعلى الساعه 12 دقت فتون عليه وكان عند مقهى الشركة اهو وخويه حسام
صالح : هلا صح النووووووووم
فتون بكسل : صح بدنك
صالح : بالله توك تقومين ؟
فتون : يعني من شوي .. ليه فيه شي ؟
صالح : أول شي شلونك ؟
فتون : الحمدلله
صالح : أخبارك وأخبار الاهل
فتون : كلنا بخير الحمدلله انت شلونك ؟
صالح : تمام الحمدلله ..
فتون : أحس وراك شي !
صالح : اي والله وراي جدار
فتون : ههههههههههه تنكت انت وجهك
صالح : اي أنكت عندك مانع
فتون : لا بالعكس كثر منها خلني اتونس حدي طفشااااااانة
صالح : خلي العطالة تنفعك
فتون : والله الظاهر بتطلع اجازتي من عيوني كثر ماتعايروني فيها
صالح : تستاهلين المهم اسمعي
فتون : هلا
صالح : بجي اليوم أتغدا عندكم
فتون : يااااي وناسة .. حياك الله
صالح : الله يحييك ومن الحين باتفق معاك تدبرين اي فرصة نكون لحالنا وتعلميني بالسالفة
فتون :ههههههه انت للحين تفكر فيها ؟
صالح : وذبحني التفكير فيها بعد خلاص ارحميني وعلميني
فتون : اووووكي ان شاء الله اعلمك اليوم بس شالمقابل ؟
صالح : بدت تذل !! بوديك السوبرماركت تختارين الي تبين
فتون : أحــــــــلى يسلملي هالعم
صالح : يالملصلحجية يلا قومي الحين على المطبخ ابي سفرة أشكال والوان
فتون :هههههه مالقيت الا انا
صالح : اي وانتِ وش ناقصك عاد
فتون : مانقصني شي بس ماحب المطبخ .. يلا خلني اروح أبلغ امي
صالح : اوووكيك .. سلام
فتون : باي .

وبعد انتهاء الدوام رجع صالح على بيت أخوه واتغدوا سوى ..
وبعد الغدا طلع الكل يريحون بغرفعهم .. وأخيرا انفرد بفتون وقالها : يلا خلصيني وعلميني
فتون : وش تبي تعرف ؟
صالح : مادري عنك انتي الي ذاك اليوم تقولين عرفت شي عن حنان بيقربك منها بشكل ماتتصور !!
فتون : وانا صادقة
صالح : زين وشو علميني تكفين
فتون : طيب عمي صالح بس أمــــــــــــــــانة ماتعلم أحد ترا لو درت اني انا اصلا عرفت بهالشي بتزعل مو عاد اني أعلمك انت !!
صالح والشوق متملكه على الآخر : طييييييب يافتون والله مو معلم أحد خلصيني
فتون : أمانة برقبتك عاد !!
صالح : زييييييييين وشوووووو ؟؟؟؟؟؟؟
اتعدلت فتون بقعدتها وقالت : السالفة ياطويل العمر ان حنان قبل فترة كانت نايمة عندنا .. وكان معها لاب توبها تورينا صور وأشياء المهم يوم جينا ننام قالت انها تبي تشبك على النت شوي .. تركناها انا وعبير ونمنا وهي سهرت بالصالة على النت .. بعد ساعة انا ماجاني النوم وطلعت اشوفها .. ولقيت لابتوبها مفتوح وهي راحت المطبخ تسويلها شاهي .. ضرب عرق الفضول عندي اشوف هي وش تسوي وقعدت قدام لاب توبها ولقيتها فاتحة منتدى مسجلة فيه وتشارك وتكتب .. طالعت بالاسم المكتوب لقيته اسمها وبهالشكل عرفت اسمها بالمنتدى والظاهر انها تكتب دايم بهالمنتدى وتحط أسراها كلها فيه

صالح بحماس : يارهيييييييبة انتي وش اسمها قولي ؟؟
فتون باستهبال : لا مو قااااااايلة
صالح : بتقولين غصب عليك ولا ترا بنتفك تنتيف
فتون : يمممممممااااه كل ذا عشانها
صالح : عشانها ولا مو عشانها قولي وبس
فتون : طيب بقولك بس والله خايفة تدري وتذبحني
صالح : وشالي بيدريها انتي اذا قدرتي تسكتين كل الأمور بتمشي تمام
فتون : هههههههههههههههههههه وش قصدك يعني عشان علمتك الحين
صالح : لا بالعكس هذا أنجح شي سويتيه بحياتك بس قوليلي وش اسمهااااااااا
فتون : "بقايا جروح"

سكت صالح فاجأة وعاد الاسم مره ثانية : ...... بقايا جروح ؟؟
فتون : ايه ..
صالح عاد الاسم بنبرة حزينة : بقايا.. جروح ............ ياعمري عليها !!
فتون : انا يوم قريته انكسر خاطري مره وبسرعه قمت لاتجي تشوفني قدامه وتعرف اني كشفتها .. وبعد ماراحت فتحت النت من عندي ودخلت منتداها لقيت مافي غيرها بهالاسم

صالح باهتمام : اممهمم .. خلاص فتون لاعاد تعلمين أحد غيري ولاحتى عبير !
فتون : لا مو معلمة أحد
صالح : لانها لو حست ان احد عرف بتغير اسمها أكيد ويالله من وين بنعرفه مره ثانية
فتون : طيب سؤاااااال يطرح نفسه ؟؟
صالح : خييييير
فتون : وش بتسوي الحين بعد ماعرفت ؟؟؟
صالح : بارسلها فايروسات
فتون : وشووووووووو ؟؟؟؟؟؟
صالح : أندري عنك انتي وش بسوي يعني باقرا مواضيعها بس
فتون : طيب وماتبي تعرف وش اسم المنتدى ؟
صالح : اييييي والله اني مهوي وش اسمه صح ؟
فتون : ههههه ياحليلك .. مو حافظته بشوفه من كامبيوتري وبارسلك اسمه على الجوال وانت عاد سوي بحث بقوقل ويطلعلك
صالح : حلو يلا قومي ارسليه الحين
فتون : اصبر اذا فتحت الكامبيوتر ارسلته
صالح : الليلة فتون
فتون : ان شاء الله
صالح وهو يوقف : يلا انا بامشي خلاص هالوقت متعود أنام ..
فتون وهي تقوم معاه : و متى الوعد ان شاء الله ؟؟؟؟
صالح : يوووه يالبلشة والله فتون تعبان انا لحين
فتون : مو شغلي والله انا ماوافقت الا عشان وعدك لي
صالح : أوف منك انتي يلا البسي عباتك بسرعه واستناك بالسيارة
فتون : طيراااااان أجيك
ولو شفتوها وهي تركض لغرفتها كان قلتوا انها فعلا تطير .. وبسرعه لبست عابيتها ونزلت الدرج .. وطلعت وركبت مع عمها ومشوا للسوبر ماركت

*****

ابريطانيا

مساء يوم السبت راح سعود وأنس لمول قريب من الفندق يشرون أغراض محتاجينها
داروا المول وشروا الي يبون .. وبعدها قعدوا يتعشون بالمطاعم المفتوحة ..
أنس : لي كم يوم ما كلمت أهلي ومشتاااااااق لهم وربي
سعود : مالومك أنا الي أكلمهم كل يومين اشتقت لهم
أنس : الله يخارجنا من هالغربة على خير
سعود : آمين الله يسمع منك والله كسروا خاطري خواتي وامي وهو يبكون ليلة السفر
أنس : يوه مثل حالاتي وبالقوة سحبت نفسي منهم وطلعت وأول ماركبت السيارة بكيت
سعود : ههههههه لاعاد أنا أقوى منك مابكيت
أنس : انت متعود على السفر والتغرب أنا أول مره
سعود :و ان شاء الله تكون آخر مره
أنس : آمين
وكموا عشاهم وقاموا يطلعون .. وهم يمشون بالأسياب انتبه سعود لبنت جالسة على أحد الكراسي وساندة راسها على الجدار من ورى وحاضنه شنطتها ومبين التعب بوجهها
تأملها سعود لحظات وفاجأة قال : أنس أنس شوف هالبنت !!!
أنس : وين ؟؟
سعود : ذيك الي قاعدة على الكرسي ومسكرة عيونها مو كنها المظيفة الي عندنا بالفندق؟؟
أنس : والله ياسعود ياكثر المظيفات هناك شدراني
سعود : لا تذكر المظيفة الي كلمتك عنها ذك اليوم !!!
أنس : ايييييه تذكرتها
سعود : مو كنها هذي هي !
أنس : لاااااا ماظنيت أبد .. ذيك مبتسمة وش حلاتها اما ذي شكلها تعبانة ولاتعرف للزين
سعود وهو يتأملها : عندي احساس انها هي !
أنس : أقول امش نطلع بس هي ولا موهي احنا شدخلنا ..

ومشوا للسيارة ولقوا عليها ورقة مخالفة لأن المواقف بابريطانيا بفلوس .. وهم قعدوا بالمول أكثر من الوقت الي دفعوا عليه المبلغ بالمواقف !!!
أنس وهو يطالع ورقة المخالفة بعصبية : يووووه خالفونا وحنا تأخرنا دقايق بس
سعود : حسبي الله عليهم وعلى نظامهم
أنس : امحق نظام حتى على الدقيقة يحاسبون
قرى سعود الورقة وقال : بس والله حلو النظام
أنس وهو يدخل الورقة جيبه : حلو النظام هنا بس مو علينا احنا الي ماتعودنا عليه
سعود : هههههه وانت صادق ويننا احنا ووين الأنظمة

وركبوا السيارة وأول ماجو يمشون .. انتبهوا للبنت الي كانت على الكرسي طالعة ومعها بنت ثانية محجـبة !! ركبوا البنات السيارة ومشوا وسيارة أنس وراهم والطريق كان واحد اثنينهم وقفوا قدام الفندق !!

ونزل أنس وسعود والبنت الي شافوها نزلت من السيارة وسلمت على صديقتها وراحت عنها
سعود وهو يطالع البنت : ماقلتلك انها هي !
أنس : اي صدقت ويبيلك جايزة
سعود : هههههه لابس عشان أثبتلك
أنس وهو يطالع البنت وهي تدخل الفندق : بس غريب شكلها تعبانة ومكشرة !
سعود وعيونه على البنت الي بدت تبتعد : أكيد حبيبي وقت الظيافة لازم يبتسمون ويرسمون البشاشة على وجيههم لو وش ماكانوا متضايقين !
أنس : لالالا غلط يوم دخلت انت إدارة أعمال كان لازم تدخل علم نفس
سعود وهو يدفه من كتفه : أقول اهجد انت اتكلم جد انا ما استهبل
أنس وهو يضحك : طيب صح كلامك بس عاد تراك أدوشتنا فيها
سعود : مادري ياخي هالبنت فيها شي غريب ولافتني لها !
أنس : الله يعينك

دخلوا الفندق وصعدوا جناحهم وقعدوا يتفرجون على فلم وبعد ساعه من السوالف داهمهم النوم ونـاموا .

******

صباح يوم مشرق في السعودية الكل بدواماتهم ماعدا اثنين
فتون وحنان
فتون بدا الملل يداهمها وهي الي مادخلت الجامعة هالترم .. سجلت ثلاث ايام بالاسبوع بنادي رياضي تتونس فيها وكونها بعد مجنونة رياضة
بعد مانتهت من النادي طلعت ومرت على عبير بالجامعة وظلت تنتظرها بالسيارة لحظات وطلعت عبير وركبت وهي تقول : ليش مادخلتي ؟؟
فتون : مافيني عبير والله جاية من النادي تعبانة
عبير : بايخة والله كنت أبي صديقاتي يشوفونك
فتون : اعزميهم بيتنا خل يشوفوني
عبير : والله الظاهر باعزمهم فشلة كل وحده عزمت البنات الا انا ماعزمتهم
فتون : خلاص اعزميهم الخميس ماعندنا شي
عبير : بشوف عن ظروفهم ان شاء الله
فتون : اسمعي وش رايك نوقف نتغدا بأي سوق
عبير : الحمدلله ذا وقته ؟؟؟
فتون : اي هذا وقت غدا
عبير : ادري بس حر وتعب اصبري يمكن اطلع بالليل أنا ومنى تعالي معنا
فتون : أجي معكم ماعندي مانع بس بعد الحين ابي نروح مكان
عبير : والله بتعصب امي طابخة ونروح ناكل برا
فتون : لا تونا بدري 12 ماظنيتها طبخت الحين
عبير : كلميها شوفي
فتون : طيب وحتى لو مارضت بنمر السوق لو ناخذ ايسكريم
عبير : يعني الا والا تفرفرين ؟؟
فتون : اي والله زهق وابي اغير جو

دقت على أمها ولأن الوقت كان بدري وماطبخت فماعترضت عليهم .. وراحوا البنات السوق ونزلوا طلبولهم أكل وقعدوا ينتظرون وفتون فتحت جوالها وهي تقول : بوريك فيديو يفطس من الضحك ارسلته لي عهود صديقتي
عبير : وشو وريني ..
فتحت فتون الفيديو وورتها المقطع الكارتوني الي في ولد صغير ينادي أمه وهي نايمة :
لويس لويس لويس .. مام مام مام .. مامي مامي مامي .. ماما ماما ماما.. ماه ماه ماه .. مام مام مام .. مامي مامي .. ماما ماما ماما
والأم تعصب وتصرخ فيه : واااااااااااااااااات ؟؟؟؟؟؟
الولد : هاي هيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهي هيهيي !

عبير بلا شعور : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه غبي غبي غبي
فتون :ههههههههههههههههههه مب صاااااحي يرفع الضغط
عبير :هههههههههههه ارسليله اياه بسرعه .. وفتحت البلوتوث
حاست فتون بجوالها وطولت ما ارسلته
عبير : يالله بسرعه
فتون ارتفع صوتها : اصبري ياعبيييييييير

وشوي جاها رسالة تنبيه ان في بلوتوث واصل وهي وافقت بسرعه بدون ماتقرا الاسم على أساس انه من فتون
وأول مافتحت اتفاجأت برسالة من شخص تقول : فديت هالضحكة وصاحبتها : 05559... الخ
اخترعت عبير وهي تقول : فتون في واحد مرسلي !!
عبير : واحد منهو ؟
عبير : مادري شكله حولنا يقول فديت هالضحكة .. وججججع
أخذت فتون الجوال وشافت وقالت : وكاتب رقم جواله بعد!!
عبير : اييييه الله ياخذه .. قومي بس مابي يحس اننا ارتبكنا
فتون : وين نقوم نروح ؟
عبير : ناخذ غدانا ونطلع
فتون وهي توقف : وجع يوجعه الي خرب علينا الحمار
كتمت عبير ضحتكها ومشوا ياخذون طلباتهم بدون مايلتفتون للي لحقهم وقام وراهم ويوم ركبوا السيارة ركب ومشى ورى سيارتهم ..

السواق مصطفى : هدا رجال في امشي ورى سيارة أنا من زمان
فتون : كذاااااااااااب عسى مايكون هو !
عبير : ماعليك يامصطفى امشي عادي ..
مصطفى : بعدين يعرف بيت احنا
عبير : والله صرت خبرة بهالحركات يامصطفى طيب لاتخليه يمشي ورانا ادخل هنا ولف كل اللفات بسرعه عشان يظيع
مصطفى اتحمس : طيب
ولف من أقرب لفة كانت بالشارع وبسرعه لف اللفة الي بعدها يمين بعدين يسار بعدين يمين وفتون طالعت من الشباك الي ورى ومالقت ولا سيارة وقالت : الحمدلله شكله ظاع !
عبير : اشوى الحمدلله .. يلا مصطفى روح البيت
مصطفى : ماعرف طريق !!!
عبير : ماتعرف طريق البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مصطفى : انا ماعرف طريق من هنا لازم روح برا شارع مره ثاني عشان عارف
فتون :خخخخخخخخخ يعني بنرجعله مره ثانية والله حالة !
عبير : لا ان شاء الله يكون مل وراح .. خلاص ارجع يامصطفى والله انك مشكلة

رجع مصطفى للشارع ومشى فيه الا لقى السيارة واقفة بمكانها تنتظرهم وعادت تلحقهم من جديد !!!!!!!
عبير : وججججججع ماتحرك الحمار
فتون : حطنا بباله الزفت
عبير : يوه مابي يلحقنا ويعرف بيتنا والله بيوقعنا بمشاكل
فتون : وش نسوي طييييييييب
عبير : شكلي بافتح البلوتوث وأرسله فكنا منك
وفتحت البلوتوث ولقته متواجد أرسلتله : لو سمحت لا تلحقنا وتوقعنا بمشاكل
بعد ثواني جاهم الرد يقول : دقي علي دقة وبعدها أوعدك أروح عنكم

عبير : مصدق عمره هذا يبيني أدق عليه ويعرف رقمي !
فتون : لا والله يعرف بيتنا أحسن من رقمك
عبير : يعني شالحل !!
فتون وهي تضحك :ههههههه عندي فكرة !
عبير : وشي ؟
فتون : دقي عليه من جوال مصطفى !
عبير :ههههههههههههههههههه جبتيها والله .. مصطفى هات جوالك
عطاها مصطفى الجوال ودقت على رقمه دقة وحده وسكرت .. وبعدها شافوا السيارة عكست طريقها وراحت
فتون : ههههههههههههههه رااااح أخيرا مابغى يفكنا التبن
عبير : بس زين انها جت على كذا
ورجعت عبير لمصطفى الجوال وكموا للبيت مرتاحين
بس ياترى هل بتنتهي السالفة على كذا ؟؟؟؟


دخلوا البيت ومعاهم أكياس الغدا .. وسلموا على أمهم ويوم شافت أكياسهم قالت : وش هالاكياس ماتغديتوا بالسوق ؟؟؟
عبير : هاه .. لالا .. فتون صدع راسها وأدوشتني يالله يالله
فتون وهي تمسك راسها : اي اي .. مادري شجاني صداااااع بروح أنام ..
أم سعود : ياعمري خذيلك حبتين بندول
فتون : لا مايحتاج ان شاء الله اذا نمت ارتاح وبعدين آكل
راحت عبير المطبخ وحطت الأكل بالفرن وطلعت وقالت لأمها : يمه بروح آخذلي شاور وأنزل
أم سعود : يالله زين ..
طلعت عبير الغرفة ويوم دخلت شافت فتون قاعدة معصبة وقالت : الحين انتي ليش ورطتيني؟؟؟؟
عبير : يعني تبين اقولها السالفة وتذبحنا ؟؟؟؟؟
فتون : لاقوليلها انك انتي مصدعة مب انا
فتون : مادري عاد طلع معاي اسمك
فتون : واصلا حتى لو درت بالسالفة مب قايلة شي لاننا ماغلطنا !!
عبير وهي تفصخ عبايتها : لا ياحبيبتي تعرفين امي ماتمرر هالسوالف على خير وبتقعد تراقب وتتأكد .. وبتقول ليه تفتحين البلوتوث أصلا وليه أرسلك .. وليه ضحكتي بصوت عالي وليه وألف ليه وأنا مالي خلق صراحه

وأخذت ملابسها ودخلت الحمام وفتون رمت نفسها على السرير وكنه الصداع صدق جاها وسكرت عيونها بتعب ودقايق وغطست بالنوووووم ..

طلعت عبير من الحمام وشافت اختها نايمة وابتسمت وصكت الستارة ونزلت الصالة شافت امها قاعدة
عبير : يمه
ام سعود : خير يمه
عبير : سعود دق اليوم ؟؟
ام سعود : لا بس ان شاء الله يدق بالليل
عبير : امانة ان دق خليني أكلمه لي أربع ايام ماكلمته
عبير : ان شاء الله اذا دق اناديك هو بعد سأل عنك آخر مره يقول ماغير فتون الي ترد علي بكل مره وينها عبير !
عبير : ياعمري ياسعود .. خلاص بكلمه الليلة ان شاء الله
ام سعود : اختك نامت ؟
عبير وهي تكتم الضحكة : اي نامت توها
ام سعود : مادري وش سالفة الصداع معاهم تو خالد داق علي يقول استأذن من الدوام وطلع مصدع بالحيل
عبير : يوه شفيه هو بعد ؟
ام سعود : اكيد من السهر طوال الليل سهران مانام غير ساعتين
عبير : ياحليله وسهران على ايش؟؟
ام سعود : على هالنت الي ماصار نت الا صار ادمان
عبير :هههههههه وحتى انتي يمه ادمنتي معنا
ام سعود بضحك : أنا اقعد شوي مب مثلكم اذا قعدت الوحدة لو تنفجر قنبلة حولها ماحست
عبير : والله انا بكل مره اقعد أكون أبي شغلة وحده .. وهالشغلة عاد تسحب الثانية والثالثة والرابعة ومانتبه للوقت الا وانا قاعده لي كم ساعه
ام سعود : اي هذا انتم مراجيج
عبير :ههههههههههههههههههه حلوة مراجيج طيب قوليلي يمه محنا رايحين مكان اليوم ؟
ام سعود : لا وين نروح ؟؟
عبير : مادري بس انا كلمتني منى اليوم تقول مادوامت و ودها تطلع معاي فبشوف ان كان ماعندنا شي طلعت معها
ام سعود : لا والله ماعندنا ولا شي
عبير : زين أجل بكلمها

ودقت عبير على جوال منى واتفقوا على الوقت ..
وبعد دقايق وصل خالد ودخل وهو باين تعبان
خالد : السلام عليكم
عبير+ ام سعود : عليكم السلام
أم سعود : ياعمري ياخالد شكلك تعبان
خالد وهو يقعد : اي والله أحس راسي بينفجر
ام سعود : قومي ياعبير هاتي البندول من فوق الدولاب
عبير : ان شاء الله .. وقامت جابت لأخوها الدوا وكاس موية وعطته ..
أم سعود : خلني أعطيك شي تاكله بعدين روح نام
خالد : لا مابي والله مو مشتهي شي
ام سعود : مب لازم تكثر كِلك شوي بس
خالد : وش آكل اصلا تو الوقت بدري خلص الغدا ؟؟؟
ام سعود : لا ماخلص بس خواتك جايبين من برا أكل بحطه لك

عبير بصدمة : يممممممممه حنا ماجبناه عشان تأكلينه خالد !!!!!!!!!!!!
أم سعود : حرام عليك أخوك تعبان مب قادر يفتح عيونه وماتبينه ياكل !
خالد مثـّل انه طايح وتعبان !!
عبير : شوفي بالله قاعد يستهبل لا مالي دخل ماتعطينه
أم سعود : باعطيه شوي منه مب كله
عبير بزعل : يمممااااااااه
ام سعود : وصمـّه
خالد يضحك عليها : كككككككككككككككككككككككككككككك
عبير بحمق : وتضحك انت ووجهك مسوي تعبان بس عشان ياكل غدانا
خالد : الله اكبر عاد اني ميت على غداكم بس عناد فيك باكله كله
وقام للمطبخ !!
عبير من وراه : ياوييييييييلك ياخالد والله ياوييييييلك
خالد : ههههههااااي وش بتسوين امانة ؟؟؟؟؟
عبير : اسوي الي اسويه المهم ياويلك تاكله كله
خالد راح لأمه وهي تغرف ومسك الملعقة منها وهو يقول : عنك يام سعود عنك
ام سعود : روح انت ارتاح وخلني اغرف
خالد : لالالالا انتي روحي ارتاحي
وأخذ الملعقة منها وغرف كل الي بالصحن وعبير جت جمبه وهي تقول : عاد بق شوي بتعاندني انا اوكي لكن فتون وش ذنبها بالله ؟؟؟؟؟
خالد : تاكل من الغدا اذا خلص
عبير : وجع حرام عليييييييك
خالد مطنشها ودار عنها وقعد على الطاولة بالمطبخ وهو يقول : اللااااااااه ريحته تهبل
عبير : يمه شوفييييييييه !!!!
ام سعود : خلاص عاد لا تنشبين بحلقه ان شاء الله بتطلعون الليلة واطلبوا الي تبون
عبير عصبت وطلعت وهي تقول لخالد : جعلك طحله يارب
خالد :ههههههههههههههههههههههههههههههههه

وطلعت من المطبخ معصبة وشوي الا رجعت وقالت : تراني باطلع الليلة مع منى وانت الي بتودينا من الحين ضبط امورك ونام زين
وطلعت وهو من وراها يقول : دام السالفة فيها بيت خالتي ابشري من عيوني الثنتين
أم سعود : ماعليك منها اذا تعبان خلي السواق يوديهم
خالد : لا عادي انا بعد ابي اغراض من فيصل باخذها مره وحده
أم سعود : على راحتك اجل

صعدت عبير الدرج وهي تفكر بكلامه .. كانت من زمان تحس انه يحب مرام ويهتم للروحة لبيت خالته .. لكن الحين تحسه اتغير وبالعكس كم مره بكت منه مرام ومن نرفزته عليها ولا نظراته الجامدة لها وتصرفاته الغريبة .. هذا وش يسمونه طيب يحبها ولا مايحبها ؟؟؟

طردت من راسها الافكار وراحت غرفتها واتمددت على سريرها بتنام .. وانرسمت صورة تركي قدامها وهذا معناه ان ماعاد فيه نوم !! حست قلبها بينفجر من كثر حبها وشوقها لهالانسان .. وماتدري شلون توصله ؟؟
بعد فترة من التقلب بدون نوم .. قامت وفتحت شنطة الجامعة وطلعت كتبها وأوراقها تضبطهم .. وكتبت بعض ملخصاتها ومر الوقت وهي حايسة بين دروسها .. لين انتبهت للساعه 5 وشوي وبتصحي فتون عشان تجهز ويطلعون ..

رجعت تتمدد على السرير وهي تقلب بالجوال لين وقعت عيونها على رقم تركي وخفق قلبها بقووووة !! آه ياتركي والله مشتاقة لك حييييييييييل وانت وينك عني لا تحس فيني ولا تسأل !! وعجزت تقاوم رغبتها بسماع صوته واحتارت شلون تسمع صوته وتكلمه وبأي حجة !! وفكرت تدق على منال وتسأل عنه يمكن يكون جمبها وتطلع أي فرصة تكلمه .. ودقت على جوال منال بحماس وكانت المفاجأة ان جوال منال مفصول !!!

ابتسمت عبير بفرحــــــــة لهالمفاجأة لأن طرا على بالها الحين تدق على جوال تركي وتطلب منال !! بس هو مايعرف رقمها ويمكن مايرد !! وماسمحت للأفكار تلعب فيها أكثر وبكل فرح قعدت بسرعه وراحت لرقمه وسحبت نفس عميق ودقت !! رفعت الجوال لاذنها وايدها بدت تعرق من توترها ورن الجوال ولوهلة كانت بترجع تسكره مره ثانية لكن شوقها لصوته كان أقوى منها !! ومع كل رنة يرنها تزيد دقات قلبها أكثر واستمر الرنين بلا إجابة لين فصل !!!
سكرت عبير الجوال بضيق وحست ان مافي فرصة تسمع صوته وهالشي بيولع قلبها أكثر وأكثر !! رمت الجوال جمبها وسندت راسها على الجدار وسكرت عيونها .. وبعد ثواني بسيطة دق جوالها !!
انتفضت عبير من سمعت الرنين وانتبهت لفتون وهي تفتح عيونها بانزعاج ..
وأخذت الجوال بسرعه ويوم طالعت لقت
المتصل : تركي !!

قلبها صار يضرب طبووووول وهي تطالع فتون بخوف
فتون بكسل : شفيك منهووو ؟؟
عبير : تركي يافتون تركي !!!!
فتون باستغراب : تركي ؟؟؟ وش يبي داق
عبير : انا داقة عليييييييييه
فتون : انتي ؟؟؟؟ طيب ردي عليه الحين لا يفصل بعدين حكيني
عبير : ياويلي ياويلي .. احم احم

وردت : الوو
تركي بصوته الهادي : مرحبا
عبير : أهلين
تركي : عفوا اختي بس قبل شوي أحد اتصل على جوالي من هالرقم
عبير : اممم .. هلا تركي
تركي : ................. أهلين مين معاي ؟
عبير : أنا عبير
وبلعت ريقها بصعوبة
تركي بعد صمت ثواني خلى قلب عبير يطيح :
هــــــــــــــــــــــــــــللللاااااااا وغــــــــــــــــــــــــــلللااااااااااااا

عبير اتيبست وفتحت عيونها بوسعها لانها ماكانت متوقعة منه كل هالترحيب الحار وحمـــــــــر وجهها حتى فتون سمعته وغطت فمها بالمخده عشان لايطلع صوتها وهي تضحك
وتركي كمـل : شلوووونك عبير ؟؟
عبير بحرج : بخير الحمدلله انت شلونك تركي ؟؟
تركي : بخييييير دامك بخير
عبير وقفت وصارت تمشي ومو عارفة شلون تتكلم وبالقوة قالت : سامحني أزعجتك بس دقيت على جوال منال ولقيته مفصول وقلت اسألك عنها
تركي : اهااااااا .. وانا الي قايل ياحليل بنت عمي داقة تسلم على ولد عمها وتسأل عنه طلع عشان منال أجل هاااه ؟؟
عبير اتمنت هاللحظة تقول لااااااااااااااااا عشانك انت وبس مو عشانها .. ولهت عليك انت وابي اسمع صوتك .. وقالت : لا وعشانك بعد يعني كنت أقدر ادق على بيتكم واسأل عنها بس قلت مره وحده أكلمك أسلم عليك وعليها
تركي : اي كذا حلوو ..
عبير ضحكت بحيا وماردت
تركي : وأخبارك وأخبار فتون والأهل
عبير : كلهم تمام الحمدلله ..
تركي : اي عبير ماسألتك
عبير : آمر !
تركي : شلونك بعد الطيحة ذاك اليوم ؟؟؟؟

عبير غطت وجهها بإيدها وهي تتذكر الموقف وحست انها بتموت من الفشيلة وهو شلون يسألها ويدري ان هالشي محرج بالنسبة لها ولاردت عليه .. وهو حس فيها وقال : عادي عبير كلنا نطيح مافيها شي بس انتي عسى ماتعورتي ؟؟؟
عبير بهمس : لا الحمدلله عدت سليمة
تركي : الحمدلله وهذي نهى لعنت ابو سكافها
عبير : هههههه لا حرام عليك
تركي : قلعتها ذي ماعندها حدود لا مع كبير ولا صغير
عبير : ياحبيلها ..
تركي : ياحبك لمين ؟؟؟
عبير انحرجت من هالسؤال .. وقالت بلعثمة : لـ نهى !
تركي : بس نهى ؟؟؟
عبير ماتت من الحيا : .......................
تركي : ههههههههه شفيك سكتي ؟؟؟؟؟
عبير تضحك بحيا : مادري شقووول
تركي : عادي عبير تحبيننا واحنا نحبكم أهل احنا مووو ؟؟
اتنهدت عبير من خاطر وهي حست ان افكاره حييل بعيدة عن افكارها وقالت : اي عادي طبعا عادي
تركي : ههههه ياحبيلك
ابتسمت عبير وكلمته ماأثرت فيها وهو فهمها ان هالشي عادي كونهم أهل بس !
وتركي قال : أجل تبين منال ؟؟؟
عبير : بعد إذنك ..
تركي : انتي تامرين أمر
عبير : مايامر عليك عدو
تركي وهو يمشي بالبيت ويقول : خليني اشووووفها ..
وصار ينادي : مناااااااال .. منااااااال
وعبير مركزة كل حواسها معاه وبصوته وأنفاسه وكل شي فيه
ورجع قالها : لحظة يمكنها تحت

عبير : معليه تركي تعبتك معاي
تركي وهو ينزل الدرج : افا عليك تعبك راحة عبير
عبير بنعومتها : تسلم
نزل تركي وصار يدور منال تحت وهو يغني بصوت رخيم :
من سنين .. إفترقنا من سنين
وابتعد كل في دربه
بس شوقه والحنين
شالهم في قلب قلبه
كنت أظنه ينسى حبي
أو يخونه يوم صبره
الله الله كيف ينسى
اللي قلبه حب مرة

ركزت عبير كل حواسها بكلمات الأغنية وحست انه كنه يقصدها بهالكلمات ودمعت عيونها وفتون طالعتها مندهشة !!!!

وشوي الا قال تركي : عبير !
مسحت عبير دموعها بسرعه وقالت : هلا تركي
تركي : مو لاقي أحد الظاهر كلهم طالعين حتى مرة أبوي مو لاقيها
عبير : اها مو مشكلة خلاص سلملي عليها
تركي : يووووصل ان شاء الله
عبير : اوكي تركي باي
تركي : عبير
عبير : هلا
تركي : خلينا نسمع صوتك دايم
عبير بالقوة كتمت تنهيدتنها وقالت : ان شاء الله تركي
لاحظ تركي ان صوت عبير فيه شي وقال : شفيه صوتك اتغير ؟؟؟
عبير : لا لا مافيني شي والله
تركي : أكيد ؟؟؟
عبير : اي والله مافيني شي .. يالله تركي اشوفك على خير
تركي : على خير .. مع السلامة
عبير : مع السلامة

سكرت عبير وعلى طول انفلتت دموعها وصارت تبكي من كل قلبها
قامت فتون مخترعة وهي تقول : وش صار فيك انتي انواع المشاعر بهالمكالمة شوي ضحك شوي حيا والحين دموع شفييييك ؟؟؟
عبير وهي تبكي : مايحس يافتون مــــــــــايحس !!
فتون : وعسى عمره ماحس تقعدين تبكين عشانه !!! بالطقاق الي يطقه هو على اخته
عبير : لانك ماتحسين بالي أحسه تقولين هالكلام !!
فتون : واضحة ياعبير تحبينه وهو مايحبك خلاص ليه تتعبين عمرك معاه اتركيه ولاتفكرين فيه !!
عبير وهي تقوم : وعلى بالك هالشي سهل ؟؟ كامبيوتر احنا اضغطي شي يشتغل واضغطي شي يمسح ؟؟؟؟
فتون :هههههههههههههههههههههههههههههه ياليتنا كذا والله وناسة
عبير : وناسة بعينك انتي الثانية
فتون : يالله عاااااااااد لا تعصبين بالله وقومي ننزل ناكل تراني جوعااااااااانة ونفسي بالي شريناه
التفتت عبير لها وضحكت وهي تقول : اي صح انتي مو دارية بالي صار !!
فتون : وشو ؟؟؟؟؟؟
عبير : خالد الحمار أكل غدانا كلللللله ؟
فتون نطت : ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عبير : هههههههههه شوي شوي .. والله اتهاوشنا وانتي نايمة وعاندني وأخذ الصحن كله غرفه وأكله !!!
فتون وهي تركض للباب : وجع ان شاء الله دايم يسويها فينا بس انا اوريه
عبير من وراها :هههههههههههههههههه تعالي فتون تعالي
فتون بمكانها من برا : وش تبين بروح أوريه هالحمار
عبير : انا قلتله عقابا لك انت الي بتطلعنا اليوم وطبعا بندفعه قيمة كل شي نبيييييييه
فتون : أحسسسسسسسن
ونزلت تحت تسكت جوعها بأي شي سريع لين يطلعون


بعد المغرب كانوا بالسيارة مع خالد ماشين لبيت خالتهم
وخالد يغني مع المسجل :

لي صاحبٍ خذني بزينه عن كل مزيونٍ ورعبوب
روحي غدت لامره رهينه والقلب من نظراته يذوب

غضٍ يعيش اول سنينه .. ومن الدلع له طبع واسلوب
خطرٍ علي ان شفت عينه .. من نور حسنه امزع الثوب

الشمس في طلعة جبينه والليل وسط العين مسكوب
والخد يلفح ياسمينه مثل الشفق في حزة غروب

انتهت الاغنيه وفتون الي قاعدة وراه قالت : خلّوووود باسألك سؤال
قصر خالد المسجل وقال : هو انتي لسه بتسألي .. انتي بالنسبالي ايه .. !
عبير وفتون : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فتون : مو سائلتك انا وش بالنسبة لك لاني ادري اني ماخذة قلبك كله
خالد : ههههههه ليه شايفتني كاره حياتي عشان أعطيك قلبي ؟؟؟
فتون : الا تحبني غصب عليك
خالد : الحمدلله والشكر (( ويكلم عبير : هذي مادري شلون بتحب بيوم من الايام الظاهر بتبكس حبيبها بكوس عشان غصب يحبها
فتون : لا ياعمري انا حبيبي يجي يبوس ايدي عشان احن عليه واحبه وانا الي اصد وارفض ويترجاني وانا الي اعيي ومتى ماحكم مزاجي حبيته !!
خالد : أحـــــــــــــلى يالثقيلة ومنهو هذا تعيس الحظ ؟؟؟
فتون : عاشق الغبرا هازم البطحا
عبير :ههههههههههههههههههههههه وع عليك يافتون وش هالحبيب
فتون : اندري عنكم انتوا المهم لا تظيعون السالفة وقولي ياخالد
خالد : شتبين ؟؟؟؟
فتون : باسألك سؤال وتجاوبني بكل صراحة .. انت تحب مرام ؟؟؟؟
خالد رفع حاجبه مستغرب من سؤالها وقال : وش يخليك تسألين هالسؤال ؟؟؟
فتون : اشياء ملاحظتها وباتأكد منها
خالد : وشالي ملاحظته يالفاهمة ؟؟
فتون : الحين اسألك تروح ترد علي بسؤال ثاني !!! جاوبني عشان اقولك
خالد : لاء !
فتون : ماتحبها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : اقول لاء مو مجاوبك مو ماحبها
فتون : يعني تحبها هاهاهاهاها
خالد : مب صاحية انتي وعلى اي اساس حكمتي
فتون : قلتلك أشياء ملاحظتها
خالد : وشي طيب !!
فتون : دايم اشوف مرام ترتبك لما تكون معاك وتسكت وماتتكلم كثير وهذا يعني ان في شي بينكم
خالد : هذا يعني ان هي فيها شي مو انا يالذكية
فتون : يعني هي تحبك أجل
وقف خالد السيارة قدام بيت خالته وقال : فتون اهجدي ولاعاد تطرين هالكلام على لسانك مره ثانية
فتون : ليش طيب هذا يعني انك تحبها !!!!!!
عبير : هههههههههههههههه هذا يعني وهذا يعني .. والله صاروا اخواني محللين قلوب
خالد : والله ماغير هالخبلة اختك
فتون : طيب تشوف اذا ماكشفتكم
خالد : اقول خلي عنك هالخرابيط ودقوا على البنات ينزلون (( وفتح الباب يبي ينزل
عبير : وانت وين رايح ؟؟؟؟
خالد : بروح آخذ اغراض من فيصل وأرجع
ودق على فيصل وقاله ينزله تحت .. وفيصل فتحله الباب الخارجي

دخل خالد الحوش لقى مشعل يلعب كوره هو وهاني جارهم
مشعل : هلا والله خالد
خالد : هلابك كمل كمل لعب
ابتسم مشعل وكمل لعب وخالد واقف بالحوش ينتظر فيصل ويقلب بجواله الا شوي صقعت الكورة برجله !
دخل خالد الجوال بجيبه وهو يقول : ماشاء الله كورتك يامشعل مثل كورة الملاعب !
مشعل : اي والله قويـــــة لو تضرب فيها راس الكافر يســلم
خالد : هههههههههه يلا خذ .. (( وشات الكورة لهم بقوة ..
اتحمسوا العيال وشاتوها عليه ورجع شاتها عليهم بقوة أكثر وشوي ودخل معهم باللعب وصاروا يتشاوتون الكور ..
ومشعل وهاني استخفوا من الوناسة لان خالد لعب معهم
خالد عجبته الكورة وقوتها وحب يفرحهم ونوى يشوت عليهم الكورة بكل قوتـــــــــه ..
وركض بالكورة وهي قدامه وصار باب البيت وراه

هالوقت نزلت مرام قبل منى تمشي بالحوش رايحة السيارة ولا انتبهت لوجود خالد
وخالد كان داير ظهره وماشافها .. ويوم دار بسرعه شااااااااااات الكــــــــــــورة بكل قوة ..
وطارت الكووووووورة وصقعت بكل قوتها على وجه مرام من الجمب !!!!

وانصعق خالد !!!!!!











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:21 PM   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الخامس

::

كانت الكورة قوية ومرام كانت على مسافة قريبة منها وطاحت على الأرض وهي تصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي !!!
مشعل ركضلها وشافها وهي تحاول تقعد بصعوبة وطرحتها نازلة وهي تمسك خدها وجانب رقبتها بألم واضح !!
تركها وركض لداخل البيت وهو ينادي : يمااااااااااه الحقي مرام يماااااااااااااااااااااه

هاني خاف وهرب لبيته !!

خالد مشى لها وقلبه يخفق بكل قوووة .. وش الي سواااه فيها وهو مايدري .. قرب منها شافها تفرك خدها ودموعها مجمعة بعيونها وقال بخوف : مرام عسى ماتعورتي حيل ؟؟
شاحت مرام وجهها عنه وهي تقول : لا عادي .. مافي شي
انتبه خالد للحمار الواااااضح على خدها وانكسر خاطره وانحنى لها ومد ايده وهو يقول بنبرة ألم : قومي حياتي انا آسف .. آسف حبيبتي آسف !
طالعت مرام إيده الممدوة بنص عين وقالت : خلاص خالد لا تشيل هم انت روح
خالد : طيب خليني اساعدك .. هاتي ايدك مرام
مدت مرام ايدها وفورا مسكها خالد وعاونها على الوقوف وهي صرخت : آآآآآآآآآآآآآآه !!
خالد بخرعة : شفيك !
مرام بألم والدموع بعينها : رقبـ ـ ـتي !

طلعت هاللحظة ام فيصل ومن وراها فيصل ومنى ومشعل
ومنى تركض لاختها وتقول باستهبال : اختي حبيتبي وش سويت فيها يامجرم !
ام فيصل بخوف : هاه يامرام عسى ماتعورتي؟؟؟؟؟؟
مرام ماحبت تحرج خالد ولا هي ميتة من الألم وقالت : عادي يمه ماصار شي

مشعل بحماس وهو يمثل بإيدينه : والله انا شفت بعيوني خـالد شات الكورة بقوة رهيبة تقولون هذا لاعب مباراة !! وضربت الكورة على وجه مرام بكل قوة !!!!!
أم فيصل : ياعمري يامرام تعالي داخل خليني أشوف لايكون صابك شي قوي
مشعل : أكييييييييد صابها أقولك بقووووووة جاتها الضربة !
فيصل : الحين انت ليش ماتهجد !! من دخلت علينا وانت تحكي الي صار بس يكفي
مشعل منبهر : بس والله الشوته كانت محترفة
فيصل : اقول انقلع !

والتفت لخالد وشاف علامات الأسف بوجهه وحب يمازحه وقال : ترا لو صاب اختي حاقة حأتلك .. سامع ولا لاء !
خالد بخاطره عساني فدوة لها وابتسم ابتسامة باهته

دخلت مرام هي وأمها وأختها داخل البيت

وهاللحظة نزلت عبير وفتون ودخلوا البيت
عبير قالت : السلام عليكم
أما فتون من شافتهم قالت : ماشاء الله ياخالد شتسوي ساعه ووين البنات ذولا لاطعينا ولا يردون على جوالاتهم !
خالد : ضربت مرام بالكورة !!
فتون شهقت !! وعبير طارت عيونها وهي تقول : شلوووووون ؟؟؟
خالد : خلوا مشعل يشرحلكم عليه وصف رهيب
عبير دخلت بسرعه تشوفوهم وفتون من وراها تمشي وهي ملتفتة لخالد تقول : عسى ماتعورت عاد ؟؟؟
خالد : الا شكلها
فيصل : عاد اذا صار فيها شي يافتون بناخذ حقها منك !!
فتون انصدمت وقالت : وانا وش دخلني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : ياسلام ! زي ماخالد ضرب مرام يصير فيصل يضرب فتون !!
فتون : وتلقاك تتمنى الحين ان يصير باختك شي عشان تحط حرتك فيني .. وش هالظلم ياكافي !!
فيصل : الا هذا العدل ولا شرايك ياخالد ؟؟
خالد كان قلبه محترق ووده يدخل يشوف مرام وقال وهو مو مايدري وش يحكون : كلامك صح بس اسمع ..
فيصل رفع حواجبه بانتصار لفتون وهي ضربت الأرض برجلها من القهر وتدري انه مستحيل يسويها بس انقهرت ليش حاط دوبه من دوبها !!

ضحك فيصل وقال لخالد : هاه شعندك؟
خالد : ادخل بالله شوف اختك وش أخبارها وبلغني على الجوال بسرعه
فيصل : وليه على الجوال عاد
خالد : لأني بامشي الحين
فيصل : وين بتروح مو قلت بتوصل البنات ؟؟؟
خالد : والبنات ماظنيت بيطلعون بعد الي صار وحتى لو بغوا يطلعون خلهم يروحون مع سواقكم
ودار عن فيصل ومشى للباب
وفيصل من وراه يقول : Comooon خالد !
خالد : خلني والله ماعاد لي نفس
فيصل : اوكي خلني أجيب أغراضك ربشني مشعل ومانزلت معاي شي
خالد : بعدين مو مستعجل عليها

وطلع وسكر الباب وهو حييييييل متضايق .. وفيصل حس ان خالد متضايق بزيادة واستغرب بس قال يمكن انحرج كله بسبة هالمشعل .. يقطع ابليسك مشعلوه !!

دخل فيصل وشافهم كلهم متجمعين بالصالة حول مرام وام فيصل تدهن رقبة مرام بفكس ..
فيصل : هاه بشروا ؟؟
ام فيصل : رقبتها توجعها مره
فيصل بجدية : جيب الكورة يامشعل

شهقت فتون وقالت : وش بتسوي ؟؟؟؟؟؟؟

التفتولها مستغربين وفيصل ابتسم بخبث وقال : انتي عارفة وش بسوي
نطت فتون من مكانها واتغبت ورى خالتها وهي تصارخ وتقول : خالتي شوفي ولدك المجرم يبي يشوتني بالكووووووورة !!!

ضحكوا البنات وام فيصل قالت : هـَو يا فيصل انت من جدك ؟؟؟
فيصل : وأبو جدي بعد لازم آخذ بحق اختي
فتون : اختك وراضية وماتكلمت شهاللقافة ؟؟؟؟
فيصل : مسكينة اختي مو قادرة تحكي وان ماخذت بحقها انا مين الي بياخذلها حقها

مشعل صدّق وقام يركض يجيب الكورة !!

فتون : مشعل تعال ياكــــــــــــلب !!

منى :هههههههههههههههههههههههههه وانتي من جدك خايفة ؟
فتون : طبعا لأن اخوك مجنووووووون ويسويها
فيصل :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه وتقولين مجنون بعد ؟ لا خلاص كملت
فتون طالعت فيه باحتقار والتفتت لعبير تقول : عبير قومي نروح
فيصل ينادي : يالله يا مشعـــــــــــل بسرعه !

نزلت هاللحظة حنان بلبسها المعتاد .. أكمام طويلة محكمة الاغلاق وشال ملفوف حول رقبتها .. ومعها ساره الي دومها برفقة خالتها وتحبها حييييييل حتى حنان تموت فيها وتعتبرها بنتها
حنان : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
حنان : مارحتوا للحين ؟؟؟؟

منى : وشكلنا مو رايحين
حنان وصلتهم وهي تقول : ليييييه ؟؟ .. وانتبهت لمرام وهي ساندة راسها ومسكرة عيونها وأمها تمرخ رقبتها
انصدمت وقالت : وش صاير ؟؟؟؟

مشعل جا يركض ومعاه الكورة وعطاها فيصل وهو يقول بحماس : يالله يالله !!!
فتون : أوريك يامشعل والله لأوريك ولاعاد ألعب معاك ولا أشريلك ولا شي ياحيوان
عبير + منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبير : ياعمري يافتون مصدقة انه بيضربك
فتون وهي شوي وتبكي : لانكم ماتعرفون فيصل مثل ماعرفه هذا يستمتع بأذيتي الله يكافينا منه بس
فيصل : ههههههههههههههههههههه مشعل جيب سكينه من المطبخ أكبـــــــر سكينة تلقاها !!
فتون : ياويلي وش تبي بالسكينه بعد ؟؟؟؟؟؟
فيصل : لازم الثأر يكون الضعف !!
فتون بخوف واضح : والله انك وحش !!!!!!!!!

أم فيصل : وشوله السكينة يافيصل ؟؟؟
فيصل : الحين تشوفين

فتون شهقت وقالت لعبير : الحين انتي ليه قاعدة خلاص قومي نرووووووح
حنان : فهموني وش السالفة !!

منى حكتها بالي صار .. وحنان مشت لمرام وهي تقول بحنية : ياعمري سلاماااات والله
وقعدت جمبها ومسحت على راسها بكل حنية ومرام فتحت عيونها وابتسمت لخالتها ابتسامة باهته ورجعت سكرت عيونها بتعب

جاب مشعل السكينة وأم فيصل قالت وهي تطالع السكينة بخوف : بشويش يامشعل لا تركض !!!!!
أخذ فيصل السكينه وهو يبتسم ابتسامة خبيثة بوجه فتون

فتون بلعت ريقها وهي تطالع السكينه والكورة وحست انه مستحيل يآذيها بهالشكل لو هو مجنون !! لا وبعد قدام أهله .. فأظهرت اللا مبالاه وقالت : سو الي تبي !
فيصل : قد هالكلام !!!!
فتون ولازال الخوف قارصها : إي قده وقدود !!
فيصل : زين بسم الله .. (( ووقف !

فتون انكمشت ورى خالتها وسكرت عيونها بخوف وكلهم ضحكوا عليها وهم يدرون ان فيصل يستهبل

وفاجأة شافوا فيصل يغرس السكينه بالكورة ويقصها نصين !!!!!!!
مشعل شهق وقال : لييييييييييش كووووووووورتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فيصل وهو يكمل القص : قايلك من زمان هالكورة لا تدخل البيت .. هالكورة خطرة وماتنفع الا بالشارع ولا بملعب .. وماتسمع الكلام وشوف وش صار لاختك بالآخر ؟؟
مشعل بكى من قلب وهو يقول : هذا خالد الي ماينبته وهو يشوت مب انا !!!!
فيصل : وحتى لو كان خالد ممكن انت بعد ماتنتبه بيوم من الايام ولو كانت كورة عادية كان مو مشكلة بس هذي تسبب بلاوي
أم فيصل باقتناع : صح يامشعل نسيت يوم تشوتها بالصالة وكسرت الدولاب القزاز وهي شوته بسيطة كانت !
فيصل : بعد ؟؟ هاه شفت !
مشعل وهو مواصل البكي : وهذي شاريها بفلوسي والحين ماعندي كورة
فيصل : وبكم هذي بعشرة .. ؟؟
مشعل : لا والله بـ عشرين ريااااااال !!
فيصل : لا كثرت ماشاء الله عليك خلاص انا بهالعشرين اشريلك ثلاث كور حلوو ؟
مشعل : بتكون خفيفة وخايسة
فيصل : عجبك عاد ولا بكيفك وشوف والله لو لقيت مثل هالكورة بالبيت لا أقص راسك مثل هالكورة الي قدامك

فتون : يمـــــه منك .. !!

فيصل رفع عينه وطالعها بنظرة خفق قلبها منها بقوة ودارت وجهها عنه !

أخذ فيصل أجزاء الكورة المقسومة وحط جزء على راس ساره كنه طاقية وصارت تضحك والجزء الثاني على راس مشعل الي شاله عن راسه وهو حمقان
فيصل : انا طالع يمه تبون شي ؟؟؟؟
ام فيصل : وين بتروح؟
فيصل : بدق على خالد مسكين طلع من هنا وشكله متضايق حيل
ام فيصل : لا عاد هوّن عليه ماصار شي
فيصل : بكلمه وأشوف
ام فيصل : زين الله معك
دار عنهم وهو يقول : مع السلامة .. ((ومشى للباب وقبل يطلع التفت لفتون وابتسم ابتسامة عادية بس فتون حستها سخرية وانحمقت وشاحت بوجهها عنه !

قعدت مرام وهي تمسك اذنها وتقول بتعب : والله أحسن اذني تصفر !
ام فيصل : قلتلك شوفي لآخر الليل اذا ماراح الألم ولا زاد خلينا نوديك المستشفى
مرام : اوكي انا باطلع غرفتي

منى : وحنا بنروح ولا لاء ؟؟؟؟
عبير : والله اتأخر الوقت الحين سكروا للعشا متى نروح ومتى نرجع خلاص مره ثانية
منى : يع ياحظي انا بكل مره اشتهي الطلعة ماتحصل
عبير : عاد وش نسوي مو بايدنا الي صار
أم فيصل : خلاص بس اقعدوا وحطولكم شاهي ومكسرات وسولفوا وياسلام
فتون :ههههههههههههههههههههههه الظاهر انتي ياخالتي الي مشتهية الشاهي والمكسرات وتجي امي بعد عشان تكمل
ام فيصل ضحكت وقالت : مافرق انتوا طيب حطولكم بباسي وشبسات وانبسطوا
منى : مابي بالبيت ابي اطللللللللع
عبير : خلاص غيبي مره ثانية ونطلع
منى : والله ان يفنشوني عاد
فتون : ازين خليك مثلي لا شغل ولا مشغلة

ضحكوا وكموا سواليف ليييييييين تأخر الوقت ودقوا على خالد يجيهم ومارد ..
دقوا على السواق وجاهم وراحوا للبيت

*****

ابريطانيا

في صباح يوم جديد طلع أنس لمكتب الشرطة يشوف أمر المخالفة ويخلص منها .. وسعود كالعادة قعد على أحد الطاولات بالمطعم وفتح اللاب توب وطلب قهوة
بعد دقايق وهو يشتغل انتبه لنفس المظيفة وهي تدور بالمطعم
طالع فيها فترة واتأملها وحس ان فيها سر هالبنت وماهي زي اي مظيفة عادية !!

قام بهدوء ومشى وهو يطالع فيها وهي مو منتبه له .. وهو اتعداها ومشى للمسؤول بالمطعم وأشرله على المظيفة وقاله يبيها هي تجيبله القهوة وطلب منه بكل مره يجي يخلي المظيفة نفسها تجيبله الطلب !

وافق المسؤول بابتسامة ورجع سعود لطاولته وهو لازال يطالعها .. وفاجأة انتبهت المظيفة لسعود وابتسمت له ابتسامة سريعة وراحت

مشى سعود لمكانه وابتسم وهو يقعد على الكرسي ورجع يكمل شغله وبعد دقايق جات المظيفة بصينية القهوة وحطتها قدامه بابتسامة وقالت :
Is this everything ??
"هذا كل شي؟؟ "

سعود وهو يتفحصها بنظراته :
Yes thank you
" اي شكرا "

دارت تبي تمشي الا سعود يناديها :
Excuse me
" لو سمحتِ "

دارت المظيفه له وهي تبتسم :
Yes !!
" نعم ! "

سعود :
do you work here always ??
" انتي تشتغلين هنا دايم ؟ "

المظيفة :
yes
" اي "

سعود :
do you live here as well ??
" انتي تعيشين هنا دايم ؟؟ "

المظيفة باستغراب من اسئلته :
No .. in a place near from here
" لاء .. بمكان قريب من هنا "

سعود :
.. ahaa
" اهاا "

المظيفة بابتسامة :
why are you asking ??
" ليش تسأل ؟ "

سعود :
oh .. nothing important .. i just feel that i care about you
" اه .. مافي شي مهم .. بس حاس اني مهتم فيك "


ابتسمت المظيفة وقالت :
thank you very much. i have to go
" مشكور جدا .. انا لازم امشي "

ودارت عنه وابتعدت وعيونه معلقة فيها

شي غريب عجيب جاذبه بهالبنت ومو مرتاح الا لما يعرف وشو ؟؟ .. وجلس يفكر هل هو شكلها المختلف عن باقي المظيفات والمائل للحشمة !! ولا هي ملامحها تذكرني بأحد !! ولا هي نظراتها ولا وش الي فيها مخليني منجذب لها بهالشكل !! ظل يراقبها طوال الوقت وهي رايحة وجايه وهي كل ماتلاقت عيونهم أبعدتها بابتسامة سريعة .. لين جا أنس وهو متنرفز وطلب قهوة وقعد مع سعود
سعود : هاه بشر ؟؟
أنس : عيوا يقتنعون ودفعوني
سعود : معوض خير
أنس : هالمره عشاني انا الي كنت أسوق ولا لو انت كان دفعتك
سعود : ههههههههه لا حبيبي انت الي مصر نظل بسيارة وحده خلاص اتحمل
أنس : ياخي مشاورينا وحدة وطلعاتنا وحدة شالي سيارتين بالله؟؟
سعود : صح كلامك أمزح معاك بس .. (( ولف وجهه شوي ورجع قال : اسمع أنس بعد شوي بتجي ذيك المظيفة تجيبلك القهوة أمانة ركز بشكلها قولي ما تذكرك بأحد ؟؟
أنس : ردينا لهالمظيفة لاحول ولاقوة الا بالله الظاهر بانقلك غصب من الفندق عشان يركد مخك شوي
سعود : ومن قالك هي رابشة مخي !! كل مابالموضوع ان في شي جاذبني لها وبس
أنس : وشو هالشي !!
سعود : مادري انت ماتحس فيها شي غريب !!
أنس : لا والله زيها زي غيرها
سعود : لا مو زي غيرها الحين اذا جت بتشوف
أنس : ومن قالك انها هي الي بتجي يمكن وحده غيرها تجيب القهوة
سعود : لا انا طلبت من المسؤول ان يرسلها هي لنا بكل مره نجي هنا
انس باستغراب : سعود !! انت وش صار فيك !
سعود : ماصار فيني ولا شي لا تشطح بخيالك بس هو الفضول زايد حبتين

أقبلت المظيفة معها صينية القهوة وأنس طالع فيها يبي يتبين شالي لافت نظر سعود فيها .. وهي ابتسمت لهم وحطت الصينية قدامهم ودارت بترجع الا سعود ناداها :
Please
" بليز "

المظيفة :
Yes
" نعم "

سعود :
its hot here, can you raise tha A/C a bit
" الجو حار .. ممكن ترفعون التكييف ؟ "

المظيفه :
yes sure i'll tell the person in charge
" أكيد .. حكلم المسؤول "
وابتسمت وراحت !

أنس ضحك بسخرية وقال : انت من جدك حران تبيها ترفع المكيف ؟؟
سعود : عادي مو حران ولا بردان بس بغيتك تشوفها زين وتحكم
انس : مافيها شي ملفت
سعود : ابد !!
انس : هي صحيح حلوة وجميلة وجسمها رشيق وقوامها نحيف وشعرها .....
سعود قاطعه : وانا ولا شي من هالي توصفه لفتني !!
أنس : هاه وشو اجل ؟؟؟؟؟؟؟
سعود بتنهيدة : مادري شي ثاني
أنس : الظاهر انت بتدوشني معاك بسبة وحدة لاهي لنا ولا علينا تكفى فكني من هالسالفة وقولي ..
سعود : شتبي
أنس : عندك رقم مديرك الخاص ؟؟؟؟
سعود : لا عندي رقم مكتبه بس
انس : لا رقم جواله ماعندك ؟؟؟
سعود : لا والله ليش ؟؟؟
أنس : أبي طريقة أجيب فيها رقم جوال مديري ..
سعود : وانت شتبي فيه ؟؟؟
أنس : مجرد علاقات
سعود : علاقات مع هاليهودي الله يكافينا منه بس
أنس : يهودي ولا مو يهودي صار انه مديري وأنا أبي أتمصلح ياخي مو عاجبني مكاني بالشغل وأبي أغير والي معاي يقولون لازم تثبت وجودك عشان تعجب المدير وبعدها سوي الي تبي
سعود : أهاااا وانت قلت تجيب رقم جواله وتدخل عليه من طريقة ثانية عشان تصيرون أخويا ويسويلك الي تبي
أنس : يعني مو بهالطريقة الي قلتها بس شي زي كذا
سعود :هههههههههههههههههههه حبيبي هالخرابيط عندنا بالسعودية بس أما هنا لا تحلم فيها !!
أنس : ليش عاد وش الفرق؟
سعود : أنا دارس سنيني كلها برا وعارف النظام .. ذولا ماعندهم واسطات ومصالح بيزنس از بيزنس ومافي غير هالكلام
أنس بضيق : أقول لاتصدها بوجهي وخلني بجرب طريقتي يمكن تنفع
سعود : بكيفك انا علمتك
أنس : المهم وين بنتعشى الليلة ؟؟
سعود : هنا
أنس : لا مابي من جينا واحنا ناكل بهالمكان خلنا نشوف غيره
سعود : لا والي يسلمك خلنا ناكل هنا لين أبرد الي بقلبي
أنس : تبرد الي بقلبك بمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود : المظيفة ماغيرها
أنس بعصبية : انت وبعدين معاك؟؟
سعود :ههههههههه لاتعصب خلاص بكرا ناكل برا بس اليوم خلنا هنا بخاطري أسوي شي
أنس : وش بتسوي يعني ؟؟؟؟
سعود : للحين ماقررت بس بسوي شي يخليني أرتااااااااح
أخذ أنس قهوته وشربها بلا مبالاة .. مايدري شالي قاعد يدور ببال سعود هاللحظة !

*****
في بيت أبو سعود
نزلت عبير لابسة عبايتها ومعها شنطة الجامعة بإيد وكتبها بإيدها الثانية .. وراحت للطاولة صبتلها شاهي وقعدت على الكنب ترتب كتبها بالشنطة وتعدل أوراقها

طلعت ام سعود من المطبخ وشافت بنتها حايسة بكتبها
عبير رفعت راسها : صباح الخير يمه
ام سعود : صباح النور وش تسوين ؟؟؟؟
عبير : برتب جدولي ما أحتاج هالملزمات اليوم بنزلها وأحط الملزمات الثانية ..
ام سعود : يالله بسرعه وخلصي شاهيك اتأخرتوا اليوم ماصحيتوا
عبير : خالد صحى ؟؟؟
ام سعود : اي وبالقوة صحى تعبني والله مانام امس الا متأخر
عبير : دقيت عليه أمس قبل مانام مية مره مارد

خالد نزل : السلام عليكم
عبير+ام سعود : عليكم السلام
عبير : وينك أمس أدق عليك مية مره ماترد
خالد وهو يقعد بتعب وشماغه على كتفه : اي صح انتي شهالازعاج البارح ؟؟؟
عبير : الحين هذا جزاتي بدق عليك بشوف وينك تأخرت وأطمنك على مرام !!!

أم سعود : تطمنينه على مرام !!! ليه شصاير ؟؟؟
خالد وقف : ماصار ولا شي خلاص انا ماشي توصين على شي يمه
ام سعود : اشربلك شي يبه قبل ماتروح
خالد وهو يضبط شماغه : مافي وقت خلاص مب لازم
ام سعود : زين اصبر بصبلك الشاهي بالحافظة

وقامت بسرعه للمطبخ وخالد التفت لعبير وقال : شلونها ؟؟
عبير بابتسامة مطمنة: طيبة الحمدلله بس رقبتها توجعها مادري شدخل الرقبة بالضربة !!
خالد بمرارة : مو الكورة جت على وجهها وشفته يوم مال بكل قوة على اليسار واكيد انلوت رقبتها
عبير : آه ياعمري .. بس مو كايدة لا تخاف

جت ام سعود وعطت ولدها الكاس وسلم عليها وطلع

عبير : يووووووووه نسيت ملزمة فووووق
ام سعود : روحي جيبيها بسرعه تأخرتي ياعبير !!
عبير : والله ان تذبحني فتون شوفيها طردتني تو خلتني أرتب كتبي برا !!!
ام سعود : تستاهلين انتي وياها كم مره أقترح عليكم تصير لكل وحده منكم غرفة لحالها وتاخذ راحتها فيها وتسوي الي تبي وتعييون قلعتكم أجل !
عبير : يمه غرفتنا كبييييييرة لو هي صغيرة أقولك صح نبي ننفصل بس والله مو متضايقين
ام سعود : ها والحين ؟؟ شوفيك كل شوي ناسية شي وماتقدرين تحوسين براحتك لأن اختك نايمة
عبير : عادي مب لازم آخذها باكتب ورى الملزمة الثانية واذا رجعت ببيضها !
ام سعود : ايه الله يعينك
عبير شربت نص شاهيها بسرعه وقامت لبست طرحتها ومشت للباب وهي تقول : اي يمه ترا بمر على بيت خالتي بعد الجامعة أشوف مرام
ام سعود : اي صح وش سالفة مرام ؟؟؟
عبير وهي تضحك : ولدك الخبل شات الكورة على وجهها من غير ماينتبه .. وشكلها تعورت ياعمري وأمس تقول مو رايحة الجامعة فبمر أشوفها
ام سعود : ياعمري ولا لقى غير هالضعيفة الي ماتتحمل شي !
عبير : ههههه قدرها عاد .. يالله يمه مع السلامه
ام سعود : الله يحفظكم

طلعت عبير وركبت السيارة ومشى السواق فيها للجامعة وفورا اتصلت على منى
بعد كم رنة ردت منى : يالله صباح الخير مسرع اشتقتيلي !!
عبير : هههههههههههههههههه وع عليك مادقيت عشانك دقيت أسأل عن اختك ؟؟
منى : مرام ؟؟؟؟
عبير : لا ساره !! طبعا مرام شلونها الحين ؟
منى : والله ماشفتها من البارح بروح الحين أشوفها بس ان شاء الله انها أحسن ماحتاجت تروح مستشفى ولا شي
عبير : الحمدلله .. زين بلغيها تكفين اني بمر عليها بعد الجامعة أشوفها
منى باستهبال : وانتي ماتلاقين أي فرصة الا تجين بيتنا خلاص تراك ثقـّـلتي !!
عبير : وجــــــــــــع منى انتي مو حلوة انقلعي ..
وسكرت بوجهها وهي معصبة

منى ضحكت وعلى طول ارسلتلها مسج
" ههههههههه أمزح معك يالخبلة "
وصل المسج لعبير وقرته وابتسمت هي تدري انها تمزح بس تبي تخوفها وتبين انها زعلت وماردت
بعد شوي وصلها مسج ثاني
" عبووووورة لاتزعلين والله تنورين بيتنا انتي "

ضحكت عبير وطنشتها تبي تسوي نفسها زعلانة
بعد دقيقة وصل مسج ثالث توقعت عبير انه ترجي بعد واعتذار لكنها اتفاجأت يوم قرت المسج :
" شفتي البحر وش كبره ؟؟؟ اشربييييييييييييييييه "

عبير ضحكت من خاطر .. مستحيل تكمل احسانها هالمنى ولا تذل عمرها !! الله يعين الي ياخذها !!

ومنى انتظرت يوم مالقت رد من عبير رجعت الجوال شنطتها وهي تدري ان عبير مستحيل تزعل منها وهم أخوات وأعز من خوات .. ولبست عبايتها وطلعت من غرفتها وراحت لغرفة مرام ..
فتحت الباب بهدوء وشافت مرام نايمه على ظهرها وخصل شعرها على وجهها الملائكي .. ابتسمت وقربت منها بشويش وشافت شكلها غاطسة بالنوم وماحبت تزعجها ومشت عنها ويوم وصلت الباب تبي تطلع فتحت مرام عيونها وشافتها ونادتها بكسل : تعالي ..
منى : يووه صحيتك ؟؟
مرام : لا أنا طول الليل نومي متقطع ..
دخلت منى وقعدت جمبها على السرير وقالت : هاه شلونك الحين ؟
مرام وهي تحس رقبتها : أحسن شوي ..
منى : أشوى مازاد الألم ؟؟
مرام : لا الحمدلله
منى : الحمدلله يارب .. والله مسكين خالد أمس كان شكله متضااااااايق حيل من الي سواه
مرام اتذكرت الموقف وقعدت بسرعه وهي تقول : ايييييييي صح ماقلتلك يامنى !!!!!!
منى وهي تضحك على حماس اختها : شوي شوي لا تعورين رقبتك شفيه ؟؟؟
مرام : امس حزري خالد وش قالي يوم طحت !!!
منى : وش قال ؟؟
مرام مسكت قلبها وابتسمت وقالت : مد ايده لي وقالي قومي حياتي .. أنا آسف حبيبتي !! آآآآآآآآآآآآآه ماصدقت اذني وقتها !!
منى: ههههههههه شفتي ؟؟ قايلتلك انه يحبك وماتصدقيني !!
مرام : اصبري هذا لحاله مو دليل انه يحبني
منى : هاه أجل وش تسمينه ؟؟؟
مرام : زلة لسان بس زلة حلوة كانت
منى : وهالزلة ماجت من فراغ !! الا جت من حب مدفون بالقلب
مرام بصوت عالي : وليه الحب يظل بالقلب ؟؟ ليه مايطلع ليه مايبان؟؟؟؟؟؟؟؟
منى : ههههههههه اسكتي ياخبلة لا تفضحينا .. تعرفين ان خالد من النوع الكتوم بكل شي من هو صغير .. لكن تصير مواقف تفضح مشاعره غصب عليه زي هالموقف
مرام بحزن : بس يامنى الي يصير دايم يقولي العكس .. دايم يطنشني وأدخل بيتهم وأمر قدامه ولا يلتفتلي وأحيانا نكون بقعدة وحده مايوجهلي كلام ابد !! يكلمك انتي ويكلم حنان وانا لاء !!! لكن بعض المرات أحسه يهتم فيني ويسأل عني زي يوم هاوشني على ريحة العطر تذكرين !!
منى : اي أذكر حكيتيني .. صدقيني هذي تصرفات واحد يحب ومو قادر يحكم مشاعره فصار يتحاشاك !!! وصدقيني يامرام ومستعدة أحلفلك بعد .. انك يوم الي تمرين قدامه مايلتفتلك لكن من يوم ماتعطينه ظهرك وتروحين يطالع فيك !! انا اعرف هالنوع
مرام : ومن وين تعرفين اسم الله عليك ؟؟؟
منى : ممممممممم .. تقدرين تسمينها فراسة !!
مرام :هههههههههههههه وياحلو هالفراسة ان كانها بهالشكل
منى وهي توقف : المهم انتي ارتاحي الحين وترا عبير اتصلت تسأل عنك وتقول بتمرك ان شاء الله بعد ماتطلع من الجامعة
رجعت مرام تتمدد وقالت : وهو طيب مايبي يمر يتطمممممممممن !!!
منى وهي تمشي للباب : اهجدي اقول ماخبرتك مخفوفة بهالشكل
مرام وهي تحضن مخدتها : آه يامنى أحبه وعلى قد ماتألمت من الضربة الا انها عسل على قلبي لأنها منه
منى طارت عيونها وهي تقول : ياولييييييي على هالهيمانة تكفين نامي يكفي هلوسات
مرام : هههههههه هلوسات بعينك هذا هذيان حب
منى بازدراء : اي اي طيب راجعينا بالمكتب .. باي
مرام : ههههههههه باي

وطلعت منى ومرام ظلت حاضنه مخدتها وهي تسترجع موقف أمس !
غريب هالحب ! الي خلاها تنسى ألم الضربة الي سببه خالد لها .. وتذكر بس لمسة إيده .. والكلمتين الحلوة الي طلعت غصب منه !!

*******
بريطانيا
فتح سعود باب الجناح وهو ينادي على أنس للمرة العاشرة : أنس ترا هذه آخر مره أناديك بتقوم ولا خلاص ترا بانزل واتعشى لحالي !!
أنس والمخدة فوق راسه وغاطس بالنوم : رووووووووووح
سعود : بكيفك ..
وطلع وسكر الباب ونزل لنفس مطعمهم المعتاد .. وبنفس الدقيقة الي جلس فيها على الطاولة أشر المسؤول للمظيفة ماغيرها تروح تاخذ طلب سعود

تقدمت المظيفة لسعود وسعود ابتسم من شافها ..
المظيفة لانها تعودت على وجوده فرحبت فيه :
hi
" هاي "

سعود :
hi


المظيفه :
What do you want to order today?
" اش طلبك اليوم ؟ "

سعود وعيونه مضيقة فيها :
As you like
" على ذوقك ! "

المظيفة باستغراب :
As I like???
" ذوقي أنا ؟ "

سعود :
Yes, I don't want to think
" اي .. مافيني أفكر "

المظيفة :
Ok, mmm .. there are some new sandwiches have been added, would you like to try any?
" اوكي .. امممم في ساندوتشات جديدة أضفناها للقائمة تبي تجربها ؟ "

سعود :
Ok I don’t mind
" " أوكي ماعندي مانع

المظيفه :
You prefer beef or chicken?
" تبغى دجاج أو لحم ؟ "

سعود :
As you like again
" برضو على ذوقك "

المظيفة بحرج :
Ok then, it'll be ready in 10 minutes
" اوكي اذن .. 10 دقايق ويجيك الطلب "

سعود :
Thank you
" شكرا "

وراحت وهو تم يطالعها لين ابتعدت .. وطلع جواله وصار يخزن فيه بعض المعلومات لين مرت الدقايق وجات المظيفة بطبق الساندوش وحطته على الطاوله
سعود :
Thank you so much
" شكرا جزيلا "

المظيفة :
welcome .
" العفو "

سعود :
Excuse me, up till when you work here?
" لو سمحتِ متى ينتهي دوامك ؟ "

المظيفة :
12

سعود :
And then you go back home?
" وبعدها تروحين البيت ؟ "

المظيفة :
yes
" اي "

سعود بابتسامة :
ok

ابتسمت المظيفة ابتسامة خفيفة وهي تطالعه بحذر .. ومسرع مادارت عنه وراحت !!

حس سعود ان نظراتها كانت مزيج من الحذر والخوف .. يوه ليش هالنظرة !! شكلها حسبت نيتي شينة يوم سألتها عن وقت انتهاء دوامها ومكانها ! لا ياحلوة لا انا مو مثل ماتفكرين !

طالع بالساعه لقاها 11 بالضبط .. خلص أكله .. وطلع جواله يكمل تخزين المعلومات.. لين انتبه للوقت 12 بالضبط .. !!
سكر جواله بهدوء ورجعه لجيبه ورفع عينه يدورها ..
كان المطعم خالي الا منه هو بس .. وعاملات النظافة يمسحون الطاولات .. وقف ومشى وهو يدورها .. لحظات وانتبه لها عند بوابة الفندق الرئيسية مستعدة للخروج !!

استغرب شلون طلعت بدون مايشوفها .. ومشى وراها بصمت وهدوء .. لين صار خلفها مباشرة ونادى بهمس عن لاتخترع :
oh please
" اوه بليز "

دارت المظيفة وهي مبتسمة كنها حاسة انه وراها

سعود وهو عاقد ايدينه على صدره :
I feel that you think of me in a (bad) way
" انا حاس انك فكرتي بطريقة سيئة عني "

المظيفة :
I'm thinking about nothing and please I got to leave there is somebody waiting for me out there
" ابد مافكرت بشي .. والحين لازم اروح السيارة تنتظرني برا "

سعود وهو يطالع صوب الباب :
What car?
" أي سيارة ؟؟ "

المظيفة والقلق واضح على ملامحها :
That’s not of your buisness
" هذا شي مايخصك ! "

طالع فيها سعود نظرة طويلة أحرجتها .. وشوي الا قال بالعــربي :
يا آنسة انتي عربية صح ؟؟؟؟
انصدمت المظيفة من سؤاله !! ماتوقعت انه ممكن يكشفها بهالبساطة !!
وجاوبت بتردد : ..... ايـ ـوا
ابتسم سعود وقال بعين لامعه : كنت حاس ان دمك مهو أجنبي .. اوكي من وين انتي بالضبط ؟؟
ضاعت عيون المظيفة بالفراغ ومرت لحظـــة صمت بعدين
قالت : .......................... السعودية !!
انصدم سعود وتوسعت عيونها بذهول وهو يقول : من السعودية ؟؟؟؟ سعودية وتشتغلين هنا ؟؟؟؟
المظيفة بارتبكاك : انا قلتلك اني من السعودية بس انا مو سعودية انا ابرياطانية
سعود : شلون هالشي ؟؟ وين أهلك !!
المظيفة : عفوا انا مو مضطرة أجاوبك على كل أسئلتك .. اعذرني
ودارت عنه وهي تقول : باي

وطلعت مسرعه وهي تلتفت وراها خافت يكون لحقها وتوجهت فورا للسيارة الي تنتظرها وفتحت الباب بسرعه وركبت وهي تلهث
شهد صديقتها : وعَـد شفيكِ؟؟
وعَـد : امشي بعدين اقولك
حركت شهد السيارة ومشت فيها وقالت : يالله مشينا قوليلي
وعَـد : شفتي الرجال الي حكيتك عنه ؟؟؟؟
شهد : ذاك السعودي الي تقولي يطالع فيكِ بنظرات غريبة !!
وعَد : ايوا هوا ماغيره
شهد : ايوا ايش سوى كمان ؟؟
وعد : طبعا كعادته كل يوم يطالعني بشكل غريب ويسألني أسئلة شخصية عجيبة وانا ارد عليه بالي أقدر عليه .. الا سألني متى تروحي وكيف وفين بيتك وانا صراحة خفت اش يبغى يسأل !!
شهد : طيب واش قلتيله ؟؟؟
وعد : قطعت عليه الكلام صراحة خفت منه ورحت .. ودوبي وانا طالعة من الباب ناداني وسألني كم سؤال طاير وبالآخر حزري اش قال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد بحماس : اييييييش ؟؟؟
وعد : فاجأة قلب عربي وقالي انتي عربية صح ؟؟؟؟؟
شهقت شهد وقالت : يامامي هذا كيف عرف !!!
وعد : والله مادري عنه قالي كنت حاسس !!
شهد : ايوا وبعدين ؟؟
وعد : سألني عربية من فين ؟؟
شهد : لاتقولي قلتيله السعودية !!
وعد : وليه ماقوله ؟؟؟
شهد : لانك ماتعرفي ولا شي عن السعودية مجرد أصلك من هناك !
وعد : أجل عربية من الهوا بس !! لازم اقوله بلدي ايش
شهد : طيب طيب وقلتيله واش قال ؟؟
وعد : انصدم !!! كيف سعودية واشتغل هنا ووين أهلي عني
شهد : ياعمري لانه مايدري عن قصتك
وعد : سحبت نفسي وقلتله أنا مني مضطرة اجاوبك على كل سؤال !!
شهد : أحلى يالقوية انتي .. بس والله يلعن أبو الفضييييييييحة !!
اتنهدت وعد وقالت : من جد مو عارفة اش اسوي ! انا متأكدة انه مو تاركني بحالي بعد ماعرف !! هو من غير مايعرف شي كان بس يسأل ويطالع كيف الحين بعد ماعرف ؟؟
شهد : والله ماتدري ياوعد يمكن خيرة انه يعرف !!
وعد : ليه يعني انا مابغى منه شي .. ومن وقت ماعرفت انه هو وصاحبه سعوديين نزلاء بالفندق حاولت اتحاشاهم لكن شوفي اش صار بالآخر !!
وقفت شهد سيارتها قدام عمارة وعد وهي تقول : هوني عليك وعد ولا تشيلي هم ودامهم بالفندق يعني اكيد مو مطولين فترة بسيطة ويمشوا وترتاحي
وعد بتنهيدة : الله يعين ..
شهد : يالله روحي ارتاحي ولا تتعبي نفسك بالأفكار وطمنيني على أمك
وعد اتذكرت تعب امها وقلقت وفتحت الباب وهي تقول : ان شاء الله .. يالله باي
شهد : باي
وانتظرت شهد لين دخلت وعد العمارة .. ومشت بالسيارة لبيتها

دخلت وعد الشقة وهاللحظة ماكان ببالها الا تشوف امها شلون احوالها
راحت لغرفة امها وفتحت الباب بهدوء .. ويوم دخلت شافتها تصلي ! .. قعدت على السرير تنتظرها ..
سلمت الأم وابتسمت لبنتها .. قامت وعد وسلمت عليها وقعدت جمبها وهي تقول :
الحوار خليط من الانجليزي والعربي المكسر لأن أم وعد ابريطانية أبا عن جد بس تعرف عربي قليل

وعد :
How are you todaye mame??

أم وعد : الحمدُ لله .. not so bad
وعد بحنية : شربتي الدوا ؟؟

أم وعد : نوو !

وعد : واااااي مامي !! كان لازم تاخذيه من ساعه !!

أم وعد : آي فورقيت << نسيت .. مع التعب وعد !

وعد وهي توقف : ام سوري ماما .. أنا لازم اتصل اذكرك
ام وعد : انتي تتعبي نفسك عشاني سويتي..
وعد : هذا واجبي

وقامت وجابت لأمها الدوا وشربتها اياه .. وعاونتها على النهوض ومشت أم وعد لفراشها
وهي تقول : صليتي ؟؟
وعد : يس
أم وعد بابتسامة حنونه : قود .. خليك دايما كذا
وعد : شور
وغطت أمها وهي تقول : تبغي حاجة كمان ؟؟
أم وعد : نو بيبي .. روحي نامي
وعد : اوكي .. قود نايت
ام وعد : قود نايت

وطلعت وعد عنها وراحت لغرفتها وسكرت الباب وتفجرت بصدرها انواع المشاعر .. مشاعر القلق على امها التعبانة .. مشاعر الخوف والحذر من سعود خاصة بعد ماعرف عنها !! واحتارت كيف ممكن تتصرف وتتحاشى هالانسان !! تذكرت كيف نظراته تحرق كيانها وتخفق قلبها !! .. وش بعد هالنظرات ؟؟ ماتنسى أول يوم نزلوا فيه الفندق وشافت سعود وكلمها .. شلون عرفت من بعدها انه سعودي وصارت تنتبه لكل نظراته وابتساماته !! كانت تردله الابتسامه ومشاعرها مزيج بين الفرح وبين الخوف والقلق .. بكل مره كانت تتحرى طلته وبنفس الوقت تتحاشاها .. لكن هذا هو الحين وعرف عنها .. ياترى وش بيصير ؟؟؟

اتنهدت ودخلت الحمام أخذت شاور دافي يهدي أعصابها .. وطلعت وتمددت على فراشها بمحاولة للنوم .


من جهة ثانية في أحد البالوكانت المطلة من جناح أرقى فنادق العاصمة
كان سعود شارد الفكر ومئات الاستفهامات تدور بباله !! المظيفة عربية ؟؟ لا وسعودية بعد !! شلون هالشي ؟ كيف سعودية وبهالمكان ؟؟ هذي وين أهلها ؟ وش قصتها ؟؟ كنت حاس من يوم ماشفتها انها مو عادية .. فيها شي جاذبني لها .. الحين عرفت وشو ؟؟ بس هالشي الي عرفته دخلني بمتاهات جديدة .. !! ودي أعرفها بس باين انها صارت تتضايق من أسئلتي .. ومن حقها تتضايق !! منهو أنا عشان أسألها كل شي يخطر على بالي !!

التفت لداخل الجناح وشاف أنس غاطس بسابع نومة ! وده يحاكيه بالي عرفه ويستشيره ! دخل الجناح ونادى عليه : أنـــــــس .. أنـــــــــــس
أنس غارق بالنوم ولاهو سامع
سعود بقلة حيلة : أنس قوووووم في مصيبة في بلوة قوووووم بسرعه
أنس مو مستوعب : همممممممم
قرب سعود منه وهزه بإيدينه الاثنين : أنس قوم مصيبة مصيبة مصيبة !!!!!!!!!!
أنس اخترع وقام يقعد مفجوع : شصـــــــــــــــاير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعود شاف شكله وقعد يضحك من قلبه
وقعد على سريره وهو :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أنس : الحين هي مصيبة ولا نكته ؟؟؟؟
سعود : لاهذي ولاهذي بس بغيتك تقووووم
أنس بحمق : الحين مصحيني من أجمل أحلامي عشان ولا شي ؟؟؟؟؟
سعود وهو يضحك : اخس يالأحلام .. بعدين من قالك ان مافي شي
أنس : توك تقول لاذي ولا ذي
سعود : اي يعني مهي مصيبة ولاهي نكته شي بينهم
أنس تأفف وفرك وجهـه وقال : وش تبي الحين خلصني خلني اناااااام
سعود : شفت المظيفة الي قلتلك عليها
أنس انصدم وتوسعت عيونه فيه !! ودف سعود برجوله وهو يقول : اقول ابعد لا أطيحك الحين .. ابعد خلني أنام مصحيني عشان هالمظيفة لا بارك الله فيك ولا فيها إبعـــــد !!!
سعود : بس يا أنس شفيييييييك انت اسمعني اول بعدين نااام !!
أنس : مو سامع ولا شي مليت منك ومن سوالفك السخيفة هذي
سعود : لا يا أنس هالمره السالفة غييييييييير والله سالفة بمليون ريال
أنس بتأفف : الله واكبر .. والله ماتسوى هلله هالسوالف ..
سعود : وان قلتلك انها طلعت سعودية !!!!!!!!!!!
أنس باستغراب : منهي هذي ؟؟؟؟
سعود : هالمظيفة ماغيرها !!
انصدم أنس وظل يطالع فيه مصدوم وقال : أتحداك !!!!!
سعود : ورب الكعبة !

اتعدل انس وبان الاهتمام على وجهه وهو يقول : شلون عرفت ؟؟؟
سعود : كلمتها اليوم قبل ماتطلع ومع الكلام حسيت ان دمها عربي ميه ميه وسألتها انتي عربية ؟ قالتلي إيه .. سألتها من وين الا تقولي من السعودية !!!!!!
أنس : ماصدق مستحيييييييل سعودية وتشتغل هنا هذي وين أهلها ؟؟؟؟
سعود : نفس الأسئلة الي تدور ببالي بس وش الي يحدها تكذب ؟؟؟؟
أنس : مثلا تبي تبين انها سعودية مثلك !!
سعود : وش مصلحتها بالله ؟؟ بالعكس انا أشوفها دايم تتهرب مني !
أنس : بس والله غريبة !! شكل قصتها قصة هذي !!
سعود : الظاهر .. !! بس مو تاركها لين اعرف قصتها
أنس : هيا عاد قبل تقول فيها شي غريب ومو مرتاح الا اذا عرفته ! وهذا انت وعرفت انها سعودية .. بعد مانت مرتاح لين تعرف شقصتها ؟؟؟
سعود : اي وأكثر من قبل بعد !!
أنس : شرايك تروح تنتحر مو أحسنلك ؟؟؟
سعود : اقول وانت بعد شرايك ترجع تنام مو أحسنلك ؟؟؟
أنس : الا أحسنلي بألف مره .. (( وانسدح وهو يقول : تصبح على خير

سعود مارد .. الا راح ويا الأفكار يمين يسار فوق تحت وياعالم لايش يوصل !!

*****

كانت حنان فاتحة منتداها وأنيسها وبيت أسرارها ..
درات فيه دورة سريعة إلا لفت نظرها موضوع ظاهر من ركن الترحيب لعضو جديد !! مالفتها الموضوع لكن الي لفتها اسم العضو !! دخلت على الموضوع وقرت الاسم مره ثانيه :

"لاجل جروحك"
الجنس : محب للخير

قرت الكلام المكتوب بالموضوع :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قد تقودك الظروف لتقف بخطواتك في مكان لم يكن يوما بالحسبان
لتلمح دموع تترقرق وسط عيون من تحبهم
وجروح تأن داخل قلوبهم الطاهرة
وتحاول قدر استطاعتك مسح تلك الدموع
واستبدالها بالابتسامة

عضو جديد محب للخير لا أكثر .. حل بينكم ويرجو أن يجد له قبول

*****
قرت حنان الكلام مرتين وثلاث .. وحست بألم من هالكلام بدل ماتفرح .. لأنها ماعادت تصدق أحد ولا تثق بأحد .. اتمنت لو ترد عليه وتقول .. ليتك انت وباقي الرجال تفكوننا شركم وبس ولانبي منكم حتى الخير .. اتركوا جروحنا مثل ماهي ولو نبي منكم شي هو تكفون لا تكونون انتم السبب بهالجروح !!

اتنهدت وسكرت الموضوع بدون ماترد .. وسكرت المنتدى

ظل العضو : " لاجل جروحك " بالمنتدى يدور بين الأركان !!
اتجه فورا للملف الشخصي المتعلق بالعضو : بقايا جروح

واختار مشاركات العضو .. وظهرت قدامه عناوين المواضيع الي كتبها العضو : بقايا جروح
.. وقرا العنواين وقلبه يخفق بكل ألم !! لأن العناونين كانت تبين ان هالعضو يحمل بداخله بركاااااان من الأحزان والآلام والآهات والدموع !!

وأول موضوع اختاره تاريخه كان قبل 6 شهور

عنوانه : قلبي ينزف من الجرااااح دلوني أبي أرتاااااح

انعصر قلبه بكل ألم ودخل على الموضوع وقرا .. ومع كل سطر يقراه يحس بروحه تتمزق بداخله !! وهو يكتشف أسرار هالحبيبة البعيدة .. ويكتشف معاناتها وجروحها وأحزانها

الي حتى انتوا لو دريتوا عنها بتتألمون .. !!!!

::

بنفس هالوقت صعدت مرام الدرج وبإيدها كاسة عصير تشربها بسرحان !!
كان الوقت بالليل متأخر وهي مانامت لأنها مانوت تروح الجامعة كل هالاسبوع .. كانت تفكر بخالد الي لا دق يسأل ولا شي !! عبير جتها زارتها وفتون اتصلت عليها وخالتها اتصلت وصديقاتها بالجامعة .. حتى صـالح عم عبير وفتون !! طبعا هو وفتون يوميا اتصالات و درا منها بالي صار و اتصل عليهم يتطمن !!

كل ذولا ماهموا مرام .. لأنها ماكانت تنتظر غيره !! هذا وهو المتسبب !! أجل شلون لو ماكان له علاقة أبد !! حست انها بتبكي من القهر ! ياربي ليه يعاملني كذا ليه !! يعني ندمان على الي صار ومالك وجه !! ترا والله مو زعلانة منك حبيبي بالعكس الضربة عسل على قلبي وروحي لأنها منك .. !! ولا ندمان على الكلمتين الي طلعوا منك !! هالكلمتين الي أروع وأحلى كلمتين سمعتهم بحياتي .. ! آه ياخالد ليه تعذبني بهالشكل وانت تدري اني مو بس أحبك الا أمووووووت فيك وأعشقك !!

دخلت غرفتها وقعدت على السرير وشربت شوي من العصير وحطته على الطاولة ومسكت جوالها تقلب فيه .. يالله خالد اتصل بلييييز والله لو كنت انت تعبان مستحيل أطنشك بهالشكل !! ليه انت كذا معاي ليه ؟؟؟
وظلت تقلب بجوالها لين ملت ورمته على السرير وقامت تلبس بجامتها ..

رجعت لسريرها وأول ماجت تقعد رن الجوال ينبه بوصول رسالة جديدة !!











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:24 PM   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء السادس


فزّت مرام ونطت للجوال وهي تتمنى يكون هالمسج منه .. وكن أمنيتها تحققت يوم فتحت الرسالة وظهرلها المرسل : خالد
وقرت الكلام :
مرحبا مرام
طمنيني عنك أول ماتصحين

ارتسمت ابتسامة فرح على وجهها .. أخيرا اتذكر وأرسل ؟؟ وعلى بالك أنا نايمة ؟؟ لا حبيبي انا صاحية ولاني قادرة أنام لا من تعب رقبتي ولا من تعب قلبي الي كل الاثنين انت سببهم !!
واختارت اضافة رد ودارت صوابعها على الأزارير مو عارفة وش تكتب وبعد تفكير سريع كتبت:
أهلين خالد
أنا صاحية مانمت والحمدلله أنا أحسن شوي

حرصت انها تكتبت شوي عشان تحسسه انها لازالت تعبانة ياعسى يهتم ويدق وأرسلت الرسالة
لحظات و جاها الرد من خالد :
لاتتعبين نفسك ونامي .. ماقدامك الا العافية
سامحيني مرام

عادت مرام قراية الرسالة كم مره .. آه حبيبي والله مو زعلانة منك صدقني بس ابي اهتمامك وحنانك .. كان ودها ترسله ليت بدل هالضربة عشر .. المهم تحن وتلين معاي ... لكن زي ماهو يثقل عليها هي بعد ماتحب تبين انها مهوسة عليه وكتبت :
مافي شي أسامحك عليه خالد انت ماسويت شي لاتشيل هم !
انت الي نام الحين وراك دوام اما أنا بغيب كل هالاسبوع

وأرسلت الرسالة وظلت ماسكة الجوال تنتظر الرد .. مرت دقيقة ماجا الرد وبدت تتوتر !! شفيه مارد ؟؟
وشوي الا رن الجوال بايدها واخترعت يوم لقت الرنين مو رسالة !! كان الرنين اتصال من خالد !!
وبأصابع مرتجفة ردت : .............. أهلين
خالد وهو يوقف السيارة بحوش البيت : هـلا مرام
مرام بهمس : هلابك
نزل خالد من السيارة وصك الباب وهو يقول : ... شلونك ؟
مرام : تمام الحمدلله
خالد : ليه مو مداومة كل هالاسبوع ؟؟
مرام : تعبانة شوي ومافيني أشيل كتب وشنط فقلت أرتاح هالاسبوع بس
خالد وهو يمشي لباب البيت : يعني تحسين بألم مرام ؟؟؟
مرام : يعني شوي اذا شلت شي ولا تحركت كثير
خالد : امهممم .. رحتي المستشفى ؟؟
مرام : لا لا مو لهالدرجة مايحتاج
خالد : مو تقولين تحسين بألم !!
مرام : إي بس يبيلي راحة مو أكثر
خالد : أهااا .. (( وفتح باب البيت ودخل وسكر الباب بالمفتاح ومشى للدرج وكل هذا وهو ساكت ومرام احتارت وش تقول وهي تسمع هالاصوات وفهمت انه جاي من برا وقالت : توك راجع البيت ؟؟
خالد : يس
مرام : مو تعب عليك السهر ووراك دوام ؟؟
خالد حب يناكفها وقال : إلا والله بس الليله كنت مواعد عشان كذا تأخرت !!
مرام خفق قلبها وانقهرت وقالت : مواعد مين ؟؟
خالد بهدوء : وانت شدخلك مواعد مين !!
سحبت مرام نفس عميق لتهدا وقالت : أوكِ آسفة ومو سائلتك مره ثانية والحين تبي شي ؟؟
خالد بابتسامة : أبد سلامتك
مرام : أوكِ تصبح على خير
خالد وهو يضحك : وانتِ من أهله
مرام حست انه يضحك عليها وانقهرت زيادة بس ماحبت تبين وقالت : باي
حس خالد بنبرة الزعل من صوتها وقال : شفيك زعلتِ ؟؟
مرام حاولت تظره اللا مبالاة وقالت : أبد مو زعلانة وعلى إيش أزعل أصلا ؟؟؟
خالد : أوووه يعني مافي شي يستاهل ؟؟؟
مرام : أبد مااااافي
خالد : حلوو .. يالله أجل سكري أنا جايني اتصال برد عليه ..
مرام : ومين متصل عليك هالوقت !!
خالد : ياربي شدخلك انتِ وبعدين مو قلتِ مو سائلتني مره ثانية ؟؟؟
مرام بحمق : طيب ياخالد ويصير حتى انت لو سمحت لاعاد تسألني شي مره ثانية .. لا ليه حاطه عطر وانا طالعة !! ولا وين رايحة وأي سوق !! ولا شفيني رادة البيت متأخر !! وكل أسئلتك هذه لو سمحت مابي اسمع منها شي ..
خالد وهو رافع حاجب : وكيف بتمنعيني أسأل ؟؟؟
مرام احتارت لأنها صح ماتقدر تمنعه يسأل لكنها تقدر تمتنع هي عن الإجابة وقالت : لو سألت أي شي ماراح أجاوبك !!
خالد : بتجاوبيني غصب عليك !!
مرام : لا والله ومين انت عشان تغصبني !!
خالد وهو يضغط على الحروف : أنا حبيبك وروحك وحياتك !!
انصدمت مرام وانخرست ولا ردت : ...................... !!!!!!!!!!
وخالد ضحك على صمتها وقال : يالله ياحلوة روحي نامي وانا معاي اتصال باااااي
مرام بهمس ......... باي

وسكرت منه ورمت الجوال على السرير وهي منصدمه من كلامه !! هذا شلون بكل بساطة يقول انه حبيبي وروحي وحياتي !! شهالثقة الي فيك شهالغرور ؟؟ زين شدراك اني أحبك ؟؟ معقولة أنا مفضوحة لهالدرجة ؟؟؟ زين أنا أوريك ياخالد ان كانك تستغل حبي لك بهالشكل !! أنا أوريك ان ماجافيتك وطنشتك وحسستك انك ماتسوى شي عندي .. !!
وقعدت بعصبية على السرير وغطت فمها بإيدها وهي تفكر بكلامه .. وشوي لقت نفسها تبتسم !! آه ياويل قلبي منك ياخالد ياحمااااااااااار .. وبالآخر قعدت تضحك على نفسها زي المجنونة !!
ولحظات وسمعت الباب يدق !! سكتت فاجأة وانتبهت لنفسها الي قاعدة تضحك بصوتها كنها جنية .. ياربي شهالفشلة ؟؟ الحين وش اقولهم اذا سألوني ليه أضحك ؟؟ الله يغربل شيطانك ياخالد طيرت مخي ياحمار !!

ومشت للباب وفتحته لقت حنان خالتها واقفة مبتسمة وأول ماشافتها قالت : عسى هالضحك دوم يارب
مرام بارتباك : أي ضحك ؟؟؟ أنا ماكنت أضحك !!
حنان : لا والله ؟؟ والصوت الي واصل لآخر السيب هذا وشو ؟؟؟
مرام : آه كنت أكح ! معي كحة أنا كنت أكح
حنان بعدم تصديق : أهاااااا كنتِ تكحين طيب طيب تعالي دامك سهرانة بوريك شي على النت
مرام لقتها فرصة تضيع الموضوع وقالت : اي اي يالله جايتك الحين
حنان : أستناك .. وراحت لغرفتها
اتنهدت مرام لحظات وخافت لا تنفضح

((بالسعودية العوائل محافظة ومهما كان الحب بين الأقارب لكن مايتطور لمكالمات آخر الليل الا في بعض العوائل البعيدة عن الدين !! ))
"عشان كذا ارتبكت مرام وخافت من خالتها .. مع ان حنان انسانة متفهمة وطيبة وممكن تفهم مرام وتسمعلها لكن مرام كانت خوافة وتشيل هم أحد يفهمها غلط "

نرجع للحلوة مرام الي سكرت باب غرفتها وراحت لغرفة خالتها ولقتها قاعدة على النت وسارة الصغيرة نايمة على سرير خالتها
مرام وهي تسكر الباب وراها : هاه شعندك ؟؟
حنان وعيونها على الشاشة : هاتي الكرسي وتعالي اقعدي
سحبت مرام كرسي زايد بالغرفة وحطته جمب خالتها وجلست تطالع بالصور المعروضة
مرام بانبهار : وااااااااااااااو شهالمكيااااااج ؟؟؟؟؟
حنان : اصبببببببري ماشفتي شي !!!
مرام : يجنن !!
عرضت حنان مجموعة صور فنانات بمكياج رائع غريب !!
حنان : شوفي بالله شلون رسمة العيون !
مرام الي تموت على المكياج والحركات هذي : ياسلااااام تجنن .. طلعت كنها وحده ثانية الكلبة !!
حنان :ههههههههههههه شوفي شلون طالعة ماتقولين عمرها اربعين !!
مرام : اي والله أبي اسوي كذا ابي هالمكياج ابي هالألواااااااااااان
حنان : موجودة حبيبتي لقيت موقع على النت عنده مكياج وربي مالقيت مثله بأي محل !
مرام بحماس : وينه بالله افتحيه !!
حنان : اوكي اصبري
وفتحت على الموقع وانعرضت مجموعه من المكياج المشكل لكل الأنواع ومرام انهوست وأصرت تحصل عليها بأي طريقة
وبعد فترة وهم على النت يتصفحون .. نعست مرام وقالت وهي تتثاوب : خلاص برووووح انااااااام !
حنان : جا جابر ؟
مرام :هههههههه انتي وهالجابر .. جاني النوم مب جابر
حنان : اي هو جابر لانه يجبرك غصب تنامين
مرام : طيب طيب يالله (( ووقفت وهي تقول : ماراح تنامين ؟؟؟؟
حنان : الا بعد شوي بس بشوف شغلة سريعة وخلاص
مرام وهي بالقوة تفتح عينها : أوووكي تصبحين على خير
حنان : وانتِ من أهله

قعدت حنان شوي وحست بالتعب والنوم .. مافي شي بحايتها يحسسها بالحماس والفرح !! اتنهدت وسكرت النت وقامت من الكرسي إهي وجروحها المخبية داخل قلبها .. شالت ساره الصغيرة بكل هدوء .. وودتها لسريرها وغطتها ورجعت لغرفتها وسكرت الباب وفورا على سريرها وهي تحس بالنوم والصداع .. اتمددت على سريرها واتغطت ..
وبعد ما أحكمت الغطاء عليها زين .. شالت الوشاح الملفوف على رقبتها أخيرا !! ورمته جمبها بالأرض .. وسكرت عيونها متناسية جروحها وغاطسة بالنوم .

لكن شخص آخر ماجاه النوم ولا عرف طعم النوم .. كان لازاك بذاك المنتدى يذوق الدموع ومرارتها واهو يقرا معاناة حنان وجروحها وصدماتها :

كان يقرا موضوع حنان هذا :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أكتب لكم كلمات مبعثرة كبعثرة روحي ومشتتة كتشتت حياتي .. فاعذروني لأن دموعي تسابق كلماتي ..
أنا فتاة في الـعشرين من العمر .. عانيتُ بحياتي منذ ظهرت على هذه الدنيا لأجد أبي قضى عليه المرض الخبيث وأمي لديها فشل كلوي !! ولم تكمل أمي سنتين من عمري حتى رحلت خلف أبي !!
كانت أختي الكبيرة قد وضعت مولودتها بنفس الشهر الذي وضعتني به أمي .. فاحتوتني أختي مع ابنتها وأرضعتني فأصبحت أختي أماً لي..
عشتُ وتربيت في أسرة أختي بعد رحيل أمي .. ولم تشعرني أسرة أختي يوما بالنقص .. ولم يحسسوني يوما أنني لستُ منهم !! وعاملوني بمنتهى الطيبة .. ولكن عندما كبرت عرفت الحقيقة من الأطفال !! أن أختي هي أختي وليست أمي .. ومن كنتُ أظنه أبي هو زوج أختي وليس أبي !! عرفتُ ذلك وأنا ذات التسـع سنوات !! ولا أنسى ذلك اليوم الذي صُدمت فيه وبكيتُ وتألمت !! كنتُ صغيرة ذلك الوقت وكان وقع الأمر علي ليس سهلا ..

تقبلتُ الأمر مع الشهور والسنين .. ولكن كنتُ أواجه صعوبة في استيعاب التغير الذي طرأ على أفكاري .. عندما أرى أخواتي ليسوا أخواتي إنما بنات أختي .. ! كنتُ لمجرد ما أستوعب تلك الحقيقة أبكي وأتألم !! حتى كبرت وصرت في مرحلة المراهقة .. وكم انطويتُ على نفسي ذلك الوقت وكنتُ أستحي أن أطلب من زوج أختي الذي هو بمثابة أبي .. كل ذلك بسبب معرفتي للحقيقة !! كم تمنيتُ لو لم أعرف وعشتُ طول عمري بذلك الوهم !! كم تمنيتُ لو أخبروني بذلك منذ صغري وليس بعدما كبرت ..

ومرت السنوات والأوضاع مستقرة والحمدلله ولكن شخصيتي بدأت تميل للانطوائية .. لا أعرف لماذا صارت شخصيتي ضعيفة وأفضل الصمت دوما ..
وعندما تخرجتُ من الثانوي تقدم لخطبتي رجل لا أقوى سوى حسبي الله عليه وعلى أهله الذين دمروا حياتي وكياني

فالآن تبدأ معاناتي الحقيقية :
تزوجت ذلك الرجل بعد سنة من الخطوبة .. كنتُ ألمس خشونة تعامله من أيام ملكتنا أي قبل الزواج !! ولكن لم أعري ذلك اهتماما واعتقدتُ أن الزواج سيغير كل شي ..
وتزوجنا وليتني لم أؤمل نفسي بذلك التغيير !!
من أول يوم لنا وهو ثائر الأعصاب يتطاير الشرر من عينيه .. ينام بغرفة وأنا بغرفة بأي ذنب اقترفته لا أعلم !!! اسبوع واحد وباع أثاث الشقة وأسكنني عند أهله !! بحجة أنه لا يستطيع فراق أمه ولا يصبر عن طعامها !! كنت طول اليوم لا أراه !! يعيش كما أنه لم يتزوج !! صبرت وتحملت على أمل أن يتغير .. أهله يعاملوني كالخادمة !! لم أخبر أحدا أنني أعاني من كل هذا وإلا أوقفوهم عند حدودهم !! وبررت أمر انتقالنا لبيت أهله أننا لم نرتاح بالشقة !!
حاولتُ التقرب لأمه بشتى الطرق .. اشتريت لها يوما ساعة من أروع الماركات .. وبالغد وجدت الخادمة تلبسها !! اشتريتُ لأخوته أروع الشنط .. فأجدها مرمية بكل إهمال بالمخزن !! بذلتُ أقصى جهدي لإرضائه هو بالذات .. ولكني لم أجد منه إلا الصد والنفور والضـرب والسب والخصام على أتفه الأسباب !!
كان يتصيد الأخطاء ويدبرها من تحت الأرض حتى يخلق مشكلة ولو من الهواء !!
أكثر من مره يتغيب وعندما أسأل أهله عنه يخبروني أنه سافر !! هكذا دون علمي !! يسافر إلى لبنان ومصر بدون أي سبب منطقي !! تعبتُ وعانيت ومع ذلك صبرت وتحملت ..

حتى بدأت الأمور تزداد سوءا .. لدرجة أنه في أحد المرات وضعني بالسوق ثم ذهب .. ولم يعود إلا بآخر الليل !! و المحلات أغلقت وأنا وحدي بالشارع أرتجف خوفا وأرتعب من نظرات المارة !! وإشاراتهم وهمسهم !! اتصلتُ به خائفة وأخبرته أنني وحدي وحولي رجال مخيفون ينظرون إلي .. فصرخ بي أن لاأزعجه بالاتصال وأن أقف مكاني أنتظره وأغلق الخط !! انتظرتُ وأصبحت أقرأ ماتيسر لي من آيات وأدعية وأنا أرتجف خوفا ..
وعندما عاد أسرعتُ خائفة وركبت السيارة ولا أعرف كيف أصف لكم هيئته !! عيناه حمراوتان وصوته غريب .. وصرخ بي فور ركوبي وأنا لم أفعل شيئا .. تمنيتُ لحظتها لو بقيتُ بالشارع أرحم لي من هذا الشخص !! ظنيتُ أنه الأمان ولكن وجدته مصدر الرعب والخوف!!
أعادني للمنزل وبعدها انطلق عائدا لمكان ما أتى !!
حياته كلها لعب وفسق وضلال !!

لاحظوا أهلي هيئتي الحزينة وضعف صحتي وشكوا بالأمر !! ولكنني أنكرتُ شكوكهم ولا أعلم لماذا كنتُ أفعل ذلك .. لماذا لا أريدهم يعلمون أي شي عني !! ربما كنتُ أخشى وقوع أمرا كان يلوح لي من بعيد .. وهو الطلاق !! لم أكن أتقبل فكرة أن أكون مطلقة ومنيتُ نفسي بالتغيير وتعلقت بأوهام وسراب !!

حتى كان ذلك اليوم الأسود !!!!
حل بمنزل أهل زوجي ولا أريد قول زوجي ولكن لكي تفهموني .. المهم حل بمنزلهم ضيوف وكنتُ حينها خارج المنزل .. تصوروا أنهم استقبلوهم بغرفتي !! وأخبروهم أنها ستكون هي مطرحهم خلال الثلاث أيام التي سيبقون بها !! لأنها الغرفة الوحيدة المناسبة والقريبة من المدخل .. دون أي شور مني ولا إذن ولا مراعاة !! كم صُدمت عندما عدت للمنزل ومن قبل أن أستفهم عن أي شي قالولي أنني سأنام بالغرفة الاضافية بأعلى المنزل حتى يذهبوا الضيوف .. !! حينها ضاقت بي الدنيا .. !! أي نوع من البشر أنتم !! لا احترام ولا محبة ولا مودة لا من الزوج ولا من أهله !!
حبستُ نفسي بتلك الغرفة باكية حزينة !! متحسرة على حالي وحظي .. أحدا منهم لم يسأل عني طول الثلاث أيام .. حتى من هو زوجي لم يسأل عني ولم يبالي !! لم أكن أخرج الا للضرورة التي تقيني من الموت كشرب الماء فقط .. وذلك عندما يعم الهدوء وأعلم أنهم ناموا ..

وفي اليوم الثالث صباحا ..
عم الضجيج على البيت أطفالا وصغارا وكبارا وانا وحدي حبيسة .. حتى لو فكرتُ بالخروج .. لن أجد سوى الإهانة والتحقير .. وبعد فترة تعبت وخلدتُ الي النوم .. ساعات واستقيظتُ على رائحة كريهة خانقة !! وسواد منبعث من فتحات الباب والشبابيك !! قمتُ فزعة !! لا أعرف ماالذي جرى وماهذا الدخان الأسود .. صابتني كحة شديدة .. وبالقوة كنت أمشي وأتحسس الباب وأخرج .. لأتفاجئ بالكم الهائل من الدخان في باقي المنزل .. صرختُ خائفة وأنا أناديهم بأساميهم ولا أجد من يرد علي النداء !! مشيت أتخبط بطريقي وأنا لا أرى شيئا .. لمست يداي بابا وفتحته ولم أكن أعلم أنني سأوقع بالطامة الكبرى !!
فقد كانت تلك الغرفة تحترق وعندما فتحتُ الباب انقض النار على جسدي !! صرخت ووقعت وصرت أزحف وأنا أصرخ حتى وصلت للدرج دون علمي وسقطت من فوق الدرج لآخره .. وخارت قواي حينها وضاق تنفسي وغبتُ عن الوعي !!

استقيظتُ بعدها لأجد نفسي بالمستشفى يدي ورقبتي أكلتهم النار !! أجروا لي عملية استطاعوا من خلالها اسعافي قدر المستطاع ولكن ظلت رقبتي وذراعي مشوهين !!
آلام بالصدر انتابتني من الاختناق !!

تصورا أن المكيف انحرق وعندها خرج كل من كان بالبيت واتصلوا على المطافئ وذهبوا !! وتركوني وحدي بالبيت دون أن يخبروني وينقذوني !!

بكيتُ بالمستشفى مرتعبة وأقول أنني انتهيت ولا أريد العودة لذلك المنزل وأني خائفة وأرجو الأمان

علم أهلي بكل شئ وانصدموا وطلبوا طلاقي ومع هذا لم يطلق الرجل حتى نعيد له المهر !! كان من الممكن أن يطالبوه أهلي بالأضرار الصحية والنفسية التي ألحقني بها ولكني رفضت !! لاااااااااا أريد منه شيئا .. أريد أن أرتاح
فلقد تدمرت
6 أشهر فقط .. عشتها مع ذلك الرجل
خرجتٌ منها مدمرة ومحطمة ومشوّهة !!

فقدتٌ الثقة بنفسي .. وبالرجال .. وبالناس وبالجميع

الآن أنا حبيسة المنزل .. كنتُ حبيسة الغرفة .. لا أخرج حتى يترجاني كل أهلي .. كنتُ أقوم فزعة من النوم أصرخ وأنا أتخيل رجال بالشارع يهاجموني
أو النار تأكلني !!

مر على طلاقي سنة كاملة .. أنا الآن أحسن نوعا ما .. فارقتني الكوابيس الحمدلله .. ولكنني صرتُ منطوية بشكل كبير .. لا أخرج حتى لا أسمع كلام الناس كيف تطلقتُ وأنا بشهوري الأولى !! لا أريد أن أرى نظرات الشفقة .. لا من هيئتي ولا من شكلي لأني دوما ألف وشاحا حول رقبتي لأخفي تشوهها .. تركتُ الدراسة والشغل وكل شي
وفقدت الثقة بالناس .. وكرهت الرجال وفقدت الثقة بهم وبنفسي أيضا !!

فكيف بالله أعيش ؟؟::


كانت دموعه مبلله وجهه وهو يقرا كل هالمعاناة !! اتمنى يخترق الشاشة ويجيها ويحسسها بالأمان ويعوضها الحرمان !! مسح دموعه بخلف كفه وسند ظهره وهو يفكر ..
كل هالمعاناة والجروج بقلبك ؟؟؟ صدمات من الصغر !! وجروح وآلام يوم كبرتي .. وحظك بالآخر كان بين وحوش آدمية .. والختام حريق وتشوّه !!!

آآآه ياروح قلبي إنتي !! شلون ضيعتك من إيدي ولا جيتك من زمان !!
عصفت الأفكار والحيرة فيه
هدفي هو اني أنتشلها من هالأحزان .. وأحسسها ان الدنيا لازالت بخير .. وأرجعلها ثقتها بنفسها قبل كل شي .. كل هذا ياصالح مايبيله تهوّر وتسرّع .. شوي شوي .. وخطوة خطوة .. لين أخليها توثق فيني وبعدها مستحيل أتركها لين أوقفها على رجولها من جديد !!
وسكر المنتدى والنت وغاية وحده ترتسم بباله .. هي سعادة حنان وبس !


******

ابريطانيا
صباح يوم مشرق .. استعدت وعَد للخروج بعد ما أعطت أمها أدويتها وصلّت ونزلت تنتظر صديقتها شهد .. دقايق وكانت شهد عند الباب ..
ركبت وعد وهي تقول : قود مورنينق
شهد : قود مورنينق
وعد : كيفك ؟
شهد : بخير إنتِ كيفك وكيف مامتك ؟
وعد : كويسة الحمدلله بس والله قالقتني تنسى تاخذ دواها بنفسها والدكتور محرصنا تاخذه على نفس الموعد والله أخاف يصير فيها شي
شهد : بس لا تفاولي ياشيخة وان شاء الله كلها فترة وتعدي وترجع طيبة وأحسن من أول
وعد بتنهيدة : الله يسمع منك ..
شهد : إشبك شكلك متضايق
وعد : لا بس شايله هم هالرجال
شهد : لاتشيلي هم ولا شي وخليكِ طبيعية لأبعد حد ولو حاول يتكلم معاكِ اتهربي قد ماتقدري
وعد : ححاول مع انه يستغل الفرص الي أقدمله شي ويتكلم معايا و وقتها أنحرج منه ومن نظراته
شهد : نفسي أشوفه هذا !
وعد : ههههههه وليه يعني !!
شهد : عشانى أعرف من شكله هو اش وراه بالضبط !
وعد : يشتغل هو وصاحبه بشركة بس أتوقع ان بعد كم يوم حياخذوا شقة مو معقول يجلسوا طول الفترة بالفندق !!
شهد : كويس يصير اتحملي لين يروحوا وترتاحي
وعد : الله يعين
وصلوا للفندق وشكرت وعد صديقتها ونزلت متوجهـة للفندق ..
دخلت وهي تجر خطواتها وعيونها تدور بين النزلاء .. وأول ما أقلبت على المطعم رسمت ابتسامة غصب على وجهها .. وصارت توزعها لكل من يطالعها لين دخلت لقسمها وبدت تستعد لمباشرة العمل

نزل هاللحظة سعود وأنس وكعادتهم كل صباح لازم يمرون المطعم يشربون كاس قهوة وبعدها يروحون للشركة
جلسوا على الطاولة ومن غير مايطلبون شي كان طلبهم معروف .. بعد دقايق من جلوسهم اتقدمت وعَد حاملة صينية القهوة وحطتها على الطاولة وهي تقول بابتسامة مغصوبة : هاي
سعود بالعربي : مرحبا !!
طالعت وعد فيه بنظرة قدر يميز سعود معنى الحذر فيها فابتسملها مطمن وقال : نسيت أقولك أمس .. فرصة سعيدة !
وعد اضطرت ترد لكن بصوت أقرب للهمس : ........ وأنا أسعد ..
أنس بلا مبالاة وهو يشرب القهوة : ماشاء من كم سنة وانتي بابريطانيا؟؟
وعد : انا ابريطانية بنت ابريطانية وولادتي وحياتي كلها هنا .. << قالت هالكلام عشان لا تحسس سعود ان كان لها غرض يوم ذكرت انها سعودية ..
أنس ماخذ السالفة ضحك وقال : ابريطانية وامس تقولين لخويي انك سعودية ؟ يعني هذا لغز احنا نحله ؟؟
اتفاجأت وعد من كلامه ونقلت بصرها بينه وبين سعود بحرج وقالت : عفوا أنا هنا لخدمة المطعم مو لشرح قصة حياتي !! (( ودارت عنهم وهي تقول : اكسيوزمي
تبعها سعود بنظراته وأنس قال : الحين ابريطانية ولاسعودية فهمني !!
سعود : اول شي انت شلون تسألها هالأسئلة وبهالطريقة ؟؟؟
أنس : ياسلام الي يسمع يقول انت عمرك ماسألتها شي !
سعود : أنا أتحرى الوقت المناسب وبعدين انا أسأل بكيفي لأني مهتم فيها بس انت شدخلك ؟؟؟؟
أنس : وانت شفيك عصبت لهالدرجة مراعي خاطرها
سعود : لا مو عشان خاطرها بس في شي اسمه ذوق !!
أنس : أهـاا وطلعت أنا ماعرف الذوق الحين !!
سعود : والله الي سويته تو مافي أي ذوووق !!
أنس : أقول عن الغلط الحين لا تقعد تعصب عشان سالفة سخيفة !

اتأفف سعود بضيق ودار وجهه وهو يشرب القهوة
أنس : الله وأكبر كل هالكشـرة عشان هالحركة التافهة
سعود : انا مو مكشر
أنس : باين ماشاء الله لا والله وجهك حلو وضحكتك شاقة وجهك بعد
سعود : الحين انت شتبي ؟؟
أنس : أبي أنكـّت عندك مانع
سعود : لا والله مو وقتك !!
أنس : أكيد مو وقتي لأننا تأخرنا ويالله قوم
سعود طالع الساعه لقى الوقت مشي بسرعه .. شرب القهوة على السريع وحطها على الطاولة وقام وهو يقول : روح انت سخن السيارة عبال ماجيك
أنس : وين رايح
سعود وهو يطلع من الطاوله : ياخي مو شغلك روح السيارة ودقايق وأجيك !
أنس قام وهو يدري ان سعود رايح يكلم المظيفة ماغيرها .. هز راسه ومشى عنه ..

مشى سعود لوين ما وعـَد كانت واقفة تتكلم مع وحده من زميلات العمل لأن المطعم بذاك الوقت من النهار كان قليل الزبائن
كانت معطية ظهرها لسعود لما جا وقف وراها بمسافة .. والمظيفة الثانية ابتسمتله وهي ترفع حاجبها بإعجاب .. وانتبهت وعد ان زميلتها تطالع بأحد خلفها وأول مالتفتت شافت سعود واقف يطالعها بابتسامة عذبة ..
وعد بالانجليزي :
Do you need anything??
" هل تحتاج لشي " ؟

فهم سعود انها تتكلم بهالطريقة لأنها بوسط العمل فاقترب منها وقال بهمس بالعربي : لا مشكورة أنا طالع الحين للدوام بس جاي أعتذر عن موقف صديقي معاك
وعد بابتسامة : عادي عادي .. اتعودت على هالاسلوب !
سعود : ولو .. صديقي غلطان وكان لازم يتحفظ شوي بكلامه معاك بس أرجو انك تقبلين اعتذاري نيابة عنه
حست وعد ان هالانسان الي قدامها حييييل طيب وحنون .. وقالت بابتسامة مطمنة : اعتذارك مقبول وصدقني مو زعلانة !
سعود : يعني أروح الدوام وأنا مرتاح ؟؟؟
وعد استغربت معقوله لهالدرجة هامه زعلها ؟؟ لهالدرجة زعلها بيخليه يروح الدوام وهو مومرتاح ؟؟؟ شكت بهالشي لكنها اضطرت تجاريه وقالت : يس شوور .. لا تشيل هم
ابتسملها سعود ولف يبي يدور وهو يقول : طمنتيني يا ........ وش اسمك ؟؟؟؟
وعد بابتسامة : وعـَد !
رفع سعود حواجبه وهو مبتسم دلالة الاعجاب وقال وهو رافع ايده : باي وعـد !!
وعد وهي تضحك : باي

دار عنها سعود ومشى واسمها يتردد بداخله .. وعـد .. وعـد .. ياحلو اسمك ياوعد !!

طلع من الفندق وركب السيارة وهو مبتسم
أنس شافه وقال : سبحان مغير الأحوال !!
سعود وهو لازال مبتسم : شفيييييك
أنس وهو يحرك السيارة : تركتك مكشر وجيتني تضحك شالي صار فيك بسم الله ؟؟
سعود : شرايك باسم وعد ؟؟؟
أنس : وعد ؟؟ شهالاسم !
سعود : شرايك فيه قووول ؟؟؟
أنس باستهبال : وعـد .. أوعدك وعـد .. أوفي بالوعد ..
سعود : اي وبعدين اخلص شرايك فيه ؟؟؟
أنس : غريب عجيب بس حلو
سعود : بالضبط ! مثل صاحبته
أنس باستغراب : وش صاحبته !! وفاجأة استوعب وقال : لايكون ذا اسم المظيفه
سعود : ذكي اسم الله عليك
أنس : لا والله هذا اسمها !!
سعود : إي اسمها
أنس : ياحليلك انت عرفت جنسها واسمها وش بتعرف بعد ؟؟
سعود بعين لامعة : كل شي عنها !
أنس : لاحول لله الله يصبرني عليك بس
سعود : وانت شدخلك حبيبي؟؟
أنس : لأن كل شي بيجي على راسي يابإنك ترابط بالفندق او انك تعصب علي ولا اي شي من حركاتك الي طايح فيها
سعود : معليه أنس بليز .. اتحملني هالفترة بس .. انا مادري ليه أحس هالبنت جاذبتني وابي اعرف وش قصتها .. وبعدها خلاص بارتاح وأريحك
أنس : والله احساسي يقول ان السالفة مو منتهية على كذا بس
سعود : شقصدك ؟؟
أنس : الله أعلم !!

سعود مارد وظل يفكر فيها وبالأحاسيس الي يحسها تجاهها من اهتمام وحنان ..
والحقيقة ان سعود فعلا مايحس بغير كذا .. حس ان هالبنت مو مثل أي بنت شافها .. بنت جذبت اهتمامه لها ولحد الآن مايحس بغير الاهتمام فيها والحنان عليها .. والفضول لمعرفة قصتها ..
وماكان يدري ان هالبنت بتكون بيوم من الأيام .. أكبر زوبعة بحياته !!!!

نرجع لوعد الي من طلع عنها سعود ظلت هايمة بمكانها .. بكل مره يكلمها تحس بمشاعر غريبة تحرق كيانها وتوهج خدودها .. حاولت بكل مره تتجنبه لكن ماتدري ليه تحس بالصدق بنظراته ونبراته .. حسته يختلف عن أي واحد يحاول يكلمها ويجذبها ليضحك بالآخر عليها .. ومع ذلك ماحبت تعطي لنفسها فرصة تنطلق خلف مشاعرها لأنها تدري ان هالرجال بُعده عنها بُعد السماء عن الأرض .. وعزمت انها تحاول تبتعد عنه قد ماتقدر لتنقذ نفسها من أي مشاعر تحسها وأوهام ..
ورجعت تكمل شغلها وهي كل شوي تطالع الساعه وتترقب الوقت الي يرجع فيه سعود من جديد .. كانت تدور بين الطاولات وعينها تروح صوب الباب .. ياربي الحين انا مو قايلة ابغى أتحاشاه خلاص ؟؟ شفيني كل شويا أطالع الباب ؟؟ آه بس متى يجي اليوم الي تنقل في من هذا الفندق لأني من جد مربوووووشة بسببك !!

وقبل وصول سعود بــ 10 دقايق ..
جا مدير المطعم وأخبر وعد ان في اتصال يطلبها
استغربت وعد ودخلت المكتب وردت
: هالوو !
....... : أهلين وعد ..
وعد عرفتها : هلا هلا شهد
شهد : هلافيكِ .. اسمعي وعد أنا حعدي الحين آخذك حاولي تستأذني
وعد باستغراب : ليه شفيه خير ؟؟
شهد بلعثمـة : خير ان شاء الله .. بس .. آآ .. مامتك اتصلت بأمي وقالتلها انها تعبانة شوي .. و راحتلها ماما وأخذتها للمسـ ....
وعد قطعت عليها وهي تقول بخرعة : شفيها ماما ياشهد ؟؟؟؟؟؟؟
شهد : مافيها شي وعد لا تخافي .. هي الحين بالمستشفى يالله استأذني وحاخذك لها
وعد : أوكي باي

وراحت للمدير والخرعة متملكتها واتفهم المدير حالتها ووافق لها بالخروج ..

شالت وعد أغراضها ودموعها نزلت غصب عنها وطلعت مسرعه من باب الفندق وهي بعجلتها فاجأه اصدمت بشخص طويييييل وطاحت شنطتها من الصدمة .. وهي كانت بتطيح لكن إيدين فولاذية مسكتها من ذراعينها ورفعتها بخفة ..
رفعت وعد راسها ودموعها مملية وجهها .. لتنصدم بسعود الي ماسكها وباين بعيونه الخوف عليها .. !!!
وعـد بارتباك شديد : آيم سـ سو .. سـ ـ وري !!!
سعود بحنية : اتز أوكي وعد ! .. (( وترك ذراعينها بهدوء
رجعت وعد خطوة على الورى لتضبط نفسها .. وسعود انحنى للأرض وشال شنطتها ورفعها لها بابتسامة عذبة وهو مايدري سبب هالدموع الي يشوفها ..
مدت وعد إيدها وأخذت الشنطة وهي تقول بصوت مليئ بالدموع : ثانكيو .. ((و دارت وجهها تشوف سيارة شهد وقالت : أنا لازم أمشي .. آيم ريللي سوري !
ومشت مسرعه وهي تمسح دموعها .. وسعود دار بمكانه بسرعه ليشوفها .. وشافها وهي تمشي بسرعه .. وسيارة صديقتها الي شافها قبل توقف .. وركبت وعد بسرعه وسكرت الباب وانطلقت السيارة !!

رفع سعود حاجبه باستغراب .. وبهالوقت دخل أنس وهو شاف وعد لما كانت تمشي مسرعه للسيارة .. لذلك ماستغرب شكل سعود وقال : شفيها ؟؟
سعود : مادري فاجأة وانا داخل هي طالعه اصدمت فيني وكانت تبكي وعاونتها لاتطيح.. بس واعتذرت بسرعه ومشت !
أنس : هو انتهى دوامها ؟؟
سعود : ماعتقد .. دايم هالوقت اذا جينا تكون فيه
أنس : خير ان شاء الله
سعود حس بقلق عاصف عليها .. ولوهلة راودته فكرة انه يطلع بالسيارة يلحقها يشوف وينهي رايحة وشالي بكاها ؟؟؟ بس دفن هالخاطر بداخله ودخل هو وأنس داخل الفندق وطلعوا الجناح .. أخذولهم شاور وأنس حب ينام .. لكن سعود حب ينزل يشوف رجعت وعد ولا لاء .. !!
طلع من الجناح ونزل المطعم ودارت عيونه بين كل المظيفات ومالقاها .. !!
ظل ينتظرها ترجع وتأخر الوقت مارجعت !!
مل من الانتظار ورجع للجناح وهو يقول .. عسى المانع خير .

*******

اليوم الأربعاء أحب الأيام لكل الطلبة والموظفين لأنه بداية إجازة الاسبوع
عبير بالصالة هي وفتون يخططون للعزيمة الي بيسونها بكرا الخميس
عبير وهي ماسكة السماعة : فتون اكتبي الطلبات الي بنجيبها من الدانوب " هذا سوبر ماركت معروف بجده "
مسكت فتون ورقة وقلم وهي تقول : الحين من باقي ماعزمتي ؟؟؟
عبير وهي تدق الرقم : منال ونهى
فتون : يوووه يعني لازم يجون ؟؟؟
عبير : طبعا حبيبتي
فتون : أجل باعزم بشاير ووجدان
عبير : اعزميهم .. وفاجأة سكتت لأن سمعت رد
عبير : الوووو
.... : نعم !
عبير عرفت الشخص : مرحبا نوال
نوال : مراحب .. مين معاي ؟؟
عبير : أنا عبير .. شلونك نوال ؟؟
نوال بامتعاض : بخير الحمدلله .. انتِ شلونك وشلون أهلك
عبير : طيبين الحمدلله نسأل عنكم
نوال : سألت عنكم العافية
حست عبير بنبرة الضيق بصوت نوال كعادتها هذه مرة عمها ماتطيق أحد من طرف أهل زوجها .. فحبت تختصر الكلام معها وقالت : مدريي .. منال حولك ؟؟؟
نوال : لابغرفتها .. دقي على جوالها
عبير : دقيت جوالها مفصول
نوال بتنهيدة : أوكي اصبري اشوفها ..
وحطت السماعه وقامت
عبير سدت السماعه وقالت لفتون : ياكرهيلها تحسينها ودها تخرق السماعه وتكفخني !!
فتون : تستاهلين ليش تدقين عليهم أعوذ بالله يابيت عمي هذا ما أحب أحد منه الا نهى ووائل !!
عبير : حبوه تركي وش سوالك ؟؟؟
فتون : ماسوالي شي بس عاد ماحبهم وحتى عمي اتغير من أخذ هالنجسة !!
عبير بهمس : اسكتي تكفييييين لا تسمع والله مو ناقصين حكي زايد ووجع راس يكفي الي جانا منها

...... الووو عبيييير
انتبهت عبير للي يناديها بالتلفون : هلا هلا منال ..
منال : هلا عبير شلونك ؟؟؟
عبير : بخير الحمدلله .. شلونك انتِ يالقطوع ؟؟؟؟
منال : هههههه أنا قطوع حرام عليك ..
عبير : اي والله لا تنشافين ولا ينسمع صوتك وأدق على جوالك مفصول وحتى بالجامعة ماشوفك
منال : والله جوالي جاي فاتورة محترمة وأبوي عصب وعاقبني وماسددها ..
عبير : هههههههههههه تستاهلين
منال : وجع ان شاء الله يجيك ماجاني ..
عبير : اسكتي ياحمارة انتي دايم دعاويك مستجابة تخررررع
منال : أحسن خليك .. الي يجي صوبي مايلوم الا نفسسسسسسه " (( تبي تسمّع مرة ابوها "
عبير فهمت وقالت : بس يامنال لاتقولين كذا قدام نوال انتي مو ناقصة مشاكل
منال : يخسووووون ..
عبير خافت : بس يامنال يمه انتي والله تخوفين .. خلاص بقول الي عندي وأسكّر
منال : ههههههههه هاشعندك ؟؟؟
عبير : تعالي بكرا انتي ونهى بيتنا
منال : شعندكم ؟؟؟
عبير : عازمة صديقاتي بالجامعة ونبي نقعد سوى قعدة حلوة
منال : والله بشوف لأني ناوية بكرا أزور خوالي تولهت عليهم وعلى ريحة أمي لي شهر ماشفتهم
عبير فهمت نية منال بهالحكي وخافت تزيد الشراره بينها وبين نوال فماحبت تزيد الحكي معها وقالت : روحيلهم الجمعة يا منال تكفين حاولي تجييييين من زمان ما قعدنا سوى قعدة بنات وانبسطنا بلييييييز
منال : خلاص بكلم نهى ونشوف
عبير : لا مافي تشوفون تعالوا وبس
منال : لهالدرجة ميتة علي حبيبتي ؟؟؟
عبير : ييييييع عليك أقول انقلعي وراي اتصالات
منال : هههههه طيب ماقلتيلي أي وقت ؟؟
عبير : بعد المغرب
منال : خلاص ان شاء الله .
عبير : أوووووكي نستناكم .. باي
منال : باي

سكرت منال السماعه وشافت نوال جالسة قدامها رجل على رجل وكنها تنتظر منها تشرحلها هالألغاز الي سمعتها .. لكن منال قامت ولا عبرتها ومشت للدرج متجاهلتها باللحظة الي نزلت نهى الدرج مسرعه وهي تقول لمنال : من كنتي تكلمين ؟؟؟
منال : عبير ..
نهى : شعندها ؟؟؟
منال بغرور : تعالي غرفتي وأعلمك ..
التفتت نهى لنوال وشافتها تطالع فيهم والشرار يتطاير من عيونها .. ابتسمت نهى بسخرية وطلعت الدرج هي ومنال
إلا فاجأة طلع صراخ نوال من وراهم تقول : أوقفي مكانك انتي وهي !!!!!!!!
نهى خافت ووقفت .. !! لكن منال كملت طلوعها وهي مو مهتمه وقالت لنهى : امشي اطلعي وش عليك منها ؟؟؟
نقلت نهى بصرها بين اختها ونوال وماعرفت وش تتصرف
نوال بعصبية تكلم منال : إلا بتسمع كلامي غصب عليك وحتى انتي بتسمعين كلامي !!!!!
منال وهي بنص الدرج قالت بسخرية : وش الي بيغصبني أمانة ؟؟ صوتك المرعب ولا نظراتك الي تخرّع ؟؟؟
نوال : احترمي نفسك يامنال ولا تخليني أسوي شي تندمين عليه ؟؟؟؟؟؟
منال باستهبال : لا خوفتيني خلاص أتوب ! .. وكملت بجدية : يكون بمعلومك إنتي آخر وحدة تتكلم بهالبيت !!!!
نوال بصوت عالي : غلطانة حبيبتي قصدك أول وحدة وآخر وحده ولا في كلمة تمشي فوق كلمتي بهالبيت !!

نهى صارت ترتجف من الخوف لأنها تشيل هم هالمواقف المتكررة بين منال ومرة أبوها والي نهايتها صياح ودموع وأوقات ضرب وأوقات أبوهم يوقف معهم وأوقات يكون ضدهم ويوريهم الويل .. فسالت دموعها وهي تقول : طيب ممكن اعرف انتي ليه معصبة يانوال ؟؟؟
نوال : انطمي انتي ولا كلمة !!!!
نهى وهي تبكي : خلاص بانطم بس حتى انتي اتركيني بحالي انا واختي خلاص
منال : بالله يانهى تبكين عشان هذي ؟؟؟؟ لا تنزلين دموعك على وحدة ماتستاهل .. وسحبت إيد اختها وطلعت معها الدرج
ونوال من وراهم هاجت أمواج غضبها .. وصارت تمشي ثايرة بالصالة وتحلف وتتوعد انها ماتتركهم بحالهم وأول شي خطر على بالها ان تخرب عليهم روحتهم بكرا الي فهمتها من مكالمة منال وعبير !!!

::

عزمت عبير كل الي ببالها وفتون مافاتها تعزم أعز صديقة عندها " عهود " وبعدها راحوا مع السواق للدانوب يشترون الأغراض الي بيحتاجونها للعزيمة ..
نزلهم السواق وانتظرهم عند المواقف
وعبير وفتون دخلوا السوبرماركت
سحبت عبير عربية .. وفتون سحبت عربية ثانية
عبير : خلاص معاي وحدة رجعي الي معاك
فتون : لايمكن نحتاج عربيتين
عبير : وليه عربيتين ان شاء الله وش بنشري احنا ؟؟؟؟
فتون : أنا عن نفسي باشري كل شي يعجبني سواء للعزيمة ولا غيره
مشوا بالعربيات وعبير تضحك وتقول : والله شكلنا يضحك فتون باين بنات وبعربيات كننا مفاجيع
فتون : هههههههههه تعالي تعالي بسرعه من هالسيب
عبير : وييييين ؟؟؟ وش تبين بهالسيب كله مستلزمات أطفال
فتون : ايييييييه وهذا المطلوب !! (( وشالت كيس بامبرز وعلبة حليب أطفال وقوارير ورمتهم بعربيتها وعربية عبير وهي تقول : عشان لاحد يطالع فينا يحسبوننا متزوجات وبنقضي لبيتنا وعيالنا
عبير بالقوة كتمت ضحكتها : خخخخخ لا مابي يافتون والله فشللللللللة
فتون مستانسة : الا عبير خلييييهم امانة .. خلينا نجرب اشكالنا وحنا ندور بالحفايظ
عبير : ههههههههههه استغفر الله .. يالله امشي قدامي بس ..
ومشوا يدورون بالسوبرماركت ويشرون الي يبون

برا السواق انلم على مجموعة سواقين من جنسه وصار يسولف معهم .. الا فاجأة رن جواله وحسب ان البنات اتصلوا .. قام ومشى ورد عليهم بسرعه : ايوا
..... : الو
السواق : ايو ايوا
...... : السلام عليكم
السواق : عليكم سلام
....... : مين انت ؟؟
السواق : انتَ مين ؟؟ هدا جوال أنا !!!
........ : انت السواق ؟؟؟
السواق : ايوا ايوا اش يبغى انتَ ؟؟

.......... انقطع الخط .....

استغرب السواق لكنه ماهتم وسكر الجوال ورجعه جيبه ومشى يبي يرجع لشلته إلا فاجأة دق جواله مره ثانيه ..
رد السواق بحمق : أييييواااا
صوت أنثوي : الووو
السواق : ايوا مين ؟
......... : انتَ في البيت ؟؟؟؟
السواق : لا في الدانوب سوى سوى بنات انتي مين ؟؟
........ : طيب فين عبير ؟؟؟
السواق : جوا في الدانوب
......... : انا الحين في الدانوب ماشفتها !!!
السواق : في دانوب كتير انتي فين أي واحد دانوب ؟؟؟؟
......... : انت قولي بأي دانوب ؟؟؟
السواق : انا في دانوب سوق حراء !!!
........... : طيب انا هنا ماشوف عبير
السواق : مايعرف انا خلاص اتصلي على جوال عبير هدا جوال أنا
....... : اوكي جوال عبير نسيته كم رقمه ؟؟؟
السواق : دقيقة شوف جوالي ...
وشاف جواله وطلع رقم عبير ورجع للمكالمة : الووو
....... : ايوا هاه كم ؟؟
السواق : 05053..... الخ
....... : شكرا حبيبي
السواق : مين حبيبي ؟؟؟؟
......... : انت حبيبي انت خطييييير ياشيخ باي
السواق مستانس : هههههه باي

أنهى الشخص المكالمة وهو يضحك وخويه الي معاه مسطح من الضحك ..
ناصر : بالله شلون غيرت صوتك بهالشكل والله لو اني مو شايفك كان حلفت انك بنت !!!
بدر : والله اتخرعت يوم طلعلي السواق ورحت قلبت صوتي كني صديقتها ! طلعت بنت اللذينَ داقة علي من جوال سواقهم مب جوالها !!
ناصر : هههههههههههههههه والله انها ذكية !!
بدر : من وين الذكاء حبيبي هذا انا جبت رقمها ومكانها بعد وبروح الحين وبشوفها وهي ماتدري عن شي !
ناصر : وينها الحين ؟؟؟
بدر وهو يلف السيارة : شكلها هي واختها بدانوب حراء وبسرعه خلينا نلحق عليهم
ناصر : طيب اذا شافتك بتعرفك على طول !!
بدر : مو انت بتعاوني حبيبي
ناصر : ابشششششششر انت تامر أمر !
بدر : ههههههههه الحين بس صرت آمر هاه ؟؟
ناصر : والله من وصفك لحلاوتها وشكلها وضحكها تحمست اشوفها
بدر : يالله الحين ابيك تدخل قبلي وتشوف قمرين يمشون بالسوبرماركت وحده طويلة والثانية أقصر منها بشوي .. وتراهم مايطالعون بأحد ولا يلتفتون .. ذاك اليوم طول ماهم على الطاولة وكل من يمر عندهم مايطالعونه تقول عنهم عميان مايشوفون
ناصر : أجل مب راعيين هالحركات يابدر شتبي فيهم !!
بدر : سحرتني هالعبيـر .. !
ناصر : وانت متأكد من اسمها !!
بدر : اي سمعت اختها تناديها بهالاسم ..
ناصر : طيب واذا شفتها وش اسوي ؟؟
بدر : لاتسوي شي وجع .. دق علي بس وانا اجي اشوفهم بطريقة مايشوفوني فيها
ناصر : أهااااااا .. طيب احس اني داخل فلم والله !
بدر : ههههه يالله بس وصلنا انزل
ناصر : يالله ..

ونزل من السيارة متوجه لداخل السوبرماركت .. ودخل وهو يصطنع البرود .. وشال أحد السلات وصار يدور بين الاسياب بهدوء .. وكل ماخلص من سيب لف للسيب الي وراه وعلى هالحال لين فاجأة وهو بيلف لأحد الاسياب .. صدم بعربية طالع طرفها بالسيب ووقف مكانه !!
كانت فتون تتنقى بين الحلويات لما انتبهت لهالشخص واقف يطالعها عند العربية وانتبهت لعربيتها الي تاركتها بنص الطريق وكل من مشى محتمل يصدم فيها !!
مشت لعربيتها وسحبتها وهي تقول بهمس : آسفة
ورجعت مكانها بدون ماتنتظر رد ..
راود ناصر الشك انها تكون ذي عبير الي يقصدها خويه بدر لكنه ماشاف معها بنت ثانية .. ! فمشى متجاوزها وأخذ أحد علب الشوكولاته ورماها بسلته وكمل مشيه .. الا فاجأة شاف بنت ثانيه تدخل هالسيب وتمشي عكسه ولا كأنها شايفته قدامها !! لحقها بنظراته وهو مو مصدق انها ممكن تكون هذي عبير !! وقال بخاطره والله لو كانت هذي هي فماعطيتها حقها من الوصف يابدر !! شاف البنت توقف جمب البنت الثانيه ودار بينهم كلام هامس وبعدها دفوا عربياتهم متجهين نحو الكاشير
مشى وراهم لوين ماوقفوا عند الكاشير ووقف وراهم كنه بيحاسب اهو بعد على علبة الشوكولاته الي أخذها ومايدري وشهي وكيف أخذها .. !!
حاسبو البنات ومشوا للشارع ومبين انهم مستعجلين وبهاللحظة دق جوال ناصر ويوم طالع لقى بدر المتصل
رد عليه : هلا
بدر : هاه وينك ساعه مالقيتهم ؟؟؟؟
ناصر : الا الظاهر لقيتهم بس تراهم طالعين الحين خلاص
بدر : شلوووون ؟؟ ليه مادقيت علي أول ماشفتهم !
ناصر : مادري ياشيخ تخربطت وشريت شوكولاته وقاعد أحاسب عليها
بدر : مالت عليك انت وشوكلاتك امش بسرعه بس خل نلحق عليهم
ناصر : هههههههه طيب طيب
وترك الشوكولاته مكانها ولا اخذها والهندي صار ينادي عليه ياخذها وناصر قاله وهو يبعد : كانسل خلاص ماعندي فلوس

وطلع للشارع إلا لقى سيارة بدر قدامه ركبها وسكر الباب وهو يقول : شفتهم ؟؟؟؟
بدر وهو يحرك السيارة : إي هذا هم بالكدلك الي قادامنا وبنلحقهم !

وطلع الكدلك من مواقف السوبرماركت يشق الشوارع
وخلفه سيارة بدر تلحقهم لوين ماهو .. بـيتهم !

محد انتبه لسيارة بدر الي تلحقهم طول الطريق لأن بدر هالمرة حاول يلحقهم بأسلوب مو واضح .. يروح الصف الثاني وورى السيارات وعيونه مثبتة على سيارة البنات لا تظيع منه .. ومن جهة ثانية البنات بالسيارة كانوا منشغلين بالسوالف عن عزيمتهم وكيف بتكون و وش بيسوون وهالأمور الي انتوا أدرى فيها ..
وصلوا لشارع بيتهم وسيارة بدر لازالت وراهم تتبعهم باحتراف !! وقف بدر السيارة بجمب الرصيف يوم شاف سيارة البنات تجنـّـب وتمشي بشويس وهالشي خلاه يفهم ان هذا شارعهم ! راقب السيارة لين وقفت قدام أكشخ البيوت وأحلاها بهالشارع .. ونزلو البنتين حاملين أكياسهم ومتجهين لباب البيت .. هاللحظة مشى بدر مسرع من جمبهم وهو يصفر بكل فرح
مين قدك يابدر الحين ؟؟ بعد عرفت اسمها ورقمها وبيتها !!!!











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:27 PM   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء السابع


سبق سعود خويه أنس بالصحيان والاستعداد للدوام والنزول لقاع الفندق كله لأن خاطره يشوف وعد ويحاول يتبين شالي فيها وكيف أحوالها ..
نزل وعيونه تدور بين المظيفات وسحب أحد الكراسي وجلس عليها .. وبعد دقايق اتقدمت مظيفة جديدة عليه حاملة صينية القهوة .. وخفق قلبه !! ليه هالمظيفة الي جاتني وينها وعد ماجت !!
أخذ القهوة منها بضيق وهو متمني يعرف شالي صاير بوعد !! وماقدر يمنع نفسه من السؤال وسأل المظيفة قبل ماتروح :
Excuse me
لو سمحتِ

المظيفة بابتسامة :
Yes
نعم

سعود :
didn,t Waad com today??
ماجت وعد اليوم ؟؟

المظيفة بأسف :
No.. she didn't com
لا .. ماجت !!

سعود بقلق واضح :
Ok Thank you
أوكي شكرا

المظيفة :
No PROBLEM
مافي مشكلة

وراحت عنه وهو عصفت فيه الأفكار والهواجس .. أمس طلعت قدامي تبكي وكان حالها مايسر !! واليوم ماداومت ومو من عادتها تتغيب !! شالي صار فيها !! حس بقلق عاصف تجاهها وعيونه كل شوي تطالع الباب الرئيسي يمكن تجي وتدخل ..
نزل أنس ومشى بخطوات سريعة نوعاما لين وصل لسعود : صباح الخير
سعود بنبرة ماخلى منها الضيق : صباح النور
أنس : شفيك قاعد قوم يالله ورانا اجتماع
اتأفف سعود ورجع الكوب الي ماشرب منه الا كم رشفة بسيطة .. ووقف ومشى وأنس بجمبه ماخفى عليه ضيق سعود وقال : شفيك وجهك مو طبيعي
سعود : مايهمك
أنس : شلون مايهمني قولي شفيك ؟
سعود : ولو قلتلك بتقول وانت شدخلك وليه تفكر وليه وماليه ..
أنس : أجل دام كذا عرفت انه شي يتعلق بوعد !
هز سعود راسه وهو يفتح باب الفندق ويطلع منه وأنس من وراه يقول : قولي شصاير ومو قايلك وشدخلك ولا شي
سعود : ماصار شي
أنس : بس ياسعود عاد لاتصير زي الأطفال اتكلم وقول شصاير؟؟؟
سعود : والله ماصار شي انت ليه مو مصدق ؟؟؟
أنس : اجل شفيك متضايق ؟؟
سعود : لأنها ماداومت اليوم من الأساس وهالشي حسسني ان فيها شي
وركب السيارة وسكر الباب
ركب أنس وسكر الباب وقال واهو يشغل المفتاح : طيب يمكن عندها ظروف صعبة شوي
سعود بهمس : ممكن
أنس : ويمكن اذا رجعنا من الدوام نلقاها جت
سعود: ممكن
أنس : وانت ماعندك غير هالكلمة ؟؟
سعود : وش تبيني أقول ؟؟؟
أنس : سعود باسألك سؤال وعاد لاتزعل
سعود بضيق : أدري وش بتسأل !
أنس : تدري ولا ماتدري المهم انا أبي أعرف وش سر اهتمامك الكبييييييير بهالوعد ؟؟؟
سعود : تصدق اني انا نفسي ما ادري !!!
أنس : شلون ماتدري ؟؟؟
سعود : والله مادري حاس اني مهتم فيها بشكل كبير وانها ماتروح عن بالي أبد ليه وكيف وشالي صار مادري !!
كان سعود متضايق اول شي من غياب وعد ثاني شي من تحقيق أنس .. لذلك ماحب أنس يزيد عليه الكلام واكتفي بانه يقول : سعود مادري وش اقولك بس انتبه على نفسك !!
سعود بسخرية : الحمدلله والشكر .. أنتبه على نفسي من ايش ؟؟
أنس : من كل شي تفكر فيه !!
سعود بلامبالاة : طيب طيب !
ودار وجهـه للشباك واهو يحاول يطرد من باله أي أفكار وهواجس تلعب فيه !


*****


في بيت أبو سعود
نزل أبو سعود الصالة واهو يكلم بالجوال ومو منتبه للي حوله .. وجلس على أول شي صادفه وهو مندمج بالكلام ..
طلعت عبير من المطبخ وشافت ابوها وين قاعد وضحكت ورجعت المطبخ بسرعه واهي تقول : فتون فتووووووون تعالي شوفي ابوي وين قاعد
فتون مندمجة بتوزيع الكاسات بالصينية أول مره تشتغل بالمطبخ وحلتلها الشغلة وقالت واهي حايسة : وين جالس يعني ؟؟
عبير : تعالي شوفي بنفسك بسرررررررعه
تركت فتون الي بايدها وطلعت من المطبخ ومعها عبير وشافت ابوها واهو توه منهي المكالمة وماسك الجوال بإيده
فتون شافته وطارت عيونها وهي تضحك وقالت : يبه انت وين قاعد الله يهدييييييك ؟؟
ابو سعود مو مستوعب للحين : قاعد ببيتي وش الي وين قاعد !
عبير وهي تضحك : طيب شوف انت وش قاعد عليه
طالع ابو سعود حوله لقى انه قاعد على طاولة الشاهي الجانبية ! صح هو وش جابه على هالطاولة بين الكنب !! وقف وطالع خلفه لقى صحن بلاستك فيه حلويات كريمة قعد عليها وعدمت ثوبه من ورا وانعدمت الحلويات بعد !!
شهق أبو سعود وقال : أفااااااا وش جاب هالصحن بهالمكان !!!!!
فتون ماقاومت شكله :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه عيب يابابا الحمامات مليانة بالبيت هههههههههههههههههههههههههه
عبير :هههههههههههههههههههههههههههههههههه ياعمري يابوي شلون مانتبهت للصحن قبل ماتقعد ؟؟
أبو سعود وهو رافع ثوبه : والله كنت أكلم ومانتبهت وبعدين غلطتكم ليه تحطون الصحن على الطاولة !!
فتون بس تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههه انت يبه حبيبي شلون تقعد بدون ماتحس فيه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه << تقصد صحته المليانة ماشاء الله
عبير : ههههههههههههههههههههه بس يافتون لاتفشلين ابوووووي ياحمارة
أبو سعود يكتم الضحكه ويصطنع العصبية عشان يبرّر : أقول اهجدي الحين هذي غلطتي ولا غلطتكم انتم الي حاطين الصحن بهالمكان بدون ماتعلمون
فتون : هههههههههههه أنا حطيته مستعجله ابيكم تذوقون منه شوي والباقي اشوني حطيته بالثلاجة لا يروح علينا الحلى كله مره وحده هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

" السلام عليكم "
التفتوا كلهم لخالد الي توه داخل من برا وردوا عليه السلام
خالد : شفيكم تضحكون ؟؟؟
فتون تطالع أبوها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعود ضحك بخفة وهو يهز راسه من هالبنت وطلع الدرج يبدل ملابسه .. وطبعا يوم دار شاف خالد شكل ثوبه من الخلف وشهق وهو يقول : وش سويت بنفسك يبه ؟؟؟
ابو سعود : اسأل المهابيل خواتك
خالد وهو يضحك : هههههههههههههههههه خواتي منعوك تروح الحمام !!
التفت ابو سعود بقوة لخالد وطالعه بعصبية لكن هالنظرة خلت خالد يضحك أكثر

نزلت ام سعود هاللحظة وهي تقول : شفيكم أصواتكم واصلة لفوق ..
أبو سعود : اندري عنهم هالمراجيج بدال مايحشمون ابوهم ويعاونونه قالبين السالفة تريقة وضحك
ام سعود : خير عسى ماشر ؟؟
أبو سعود بحرج : هالخبلة فتون تركت صحن الحلى على الطاولة بدون ماتقول ومانتبهت انا وقعدت عليه
دارت ام سعود حوله وشافت ثوبه من ورى وقالت : لاحول ولاقوة وعسى هذا حلى العزيمة يابنات ؟؟؟
عبير : لا هذا زايد بغيناكم تذوقونه
ابو سعود : والحين هذا الي همك انتي الثانية لايكون حلى العزيمة ؟؟ وماهمك رجلك الي انعدم بسبة هالحلى
ام سعود : الا ياعمري على رجلي فداه الحلى والي جاب الحلى .. تعال أطلعلك ثوب بداله تعال ..
طلع ابو سعود الدرج .. وام سعود دارت تكلمهم بهمس ماخلى من العصبية : الحين انتوا صاحين ولا وشو ؟؟ تضحكون على ابوكم بهالشكل ياقليلين الحيا
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه يهبل ابوي
فتون :هههههههههههههههههههههههههههههههههه وش اسوي يمه والله يضحك
أم سعود : اقول انطمي انتي مافي شي الا تقلبينه ضحك وهبال انتي على اخوانك ! قسم بالله مافي احد راكد منكم الا سعود
عبير : وانا يمه وش سويييييييييييت الحين ؟؟
ام سعود : وانتي مشاركتهم بعد لاتقولين انك بريئة ماسويتي شي
عبير : اي والله فتون هي الي بس تضحك عليه
فتون وهي تحط إيدها على خصرها :لا والله ؟؟؟؟؟ ومين الي جاني المطبخ ميت من الضحك يقولي تعالي شوفي شكل ابووووي ؟؟؟
عبير بحرج : هاه .. اي بس عشان تشووووفينه مب تضحكين
فتون : تكفيييييين يالبريئة !
تركتهم ام سعود يتخانقون وطلعت تشوف زوجها ..

خالد : اقول اهجدي وانتي وياها وقوليلي متى بيجون صديقاتكم ؟؟؟
عبير : بعد المغرب
فتون : اي ولو سمحت لا تجي الا وحده بالليل
خالد : ومن قالك باطلع أصلا ؟؟؟
فتون : نعـــــــــم ؟؟ وش تقعد تسوي !!
خالد : باقعد معاكم واتلبس مثلكم واتمكيج ولاحد داري
عبير : هههههههههه ماأتخيلك بهالشكل ييييييييييييع
خالد :ههههههه ومين عازمين ؟؟
عبير : بنات خالتي وبنات عمي بس ..
فتون : ووجدان وبشاير .. وبس
عبير : اي صح وصديقاتي بالجامعة .. بس
فتون : وانا صديقتي عهود
خالد كمل عليها : وبس !
فتون :هههههههه اي بس !
خالد : لا طلعوا بعد كل شوي تزيودن احد وتقولون بس
عبير :ههههههههه لا صدق بس ذولا
فتون بضحك : وانت ماظنيت همك احد من ذولا إلا أول من قلنا !!
خالد باستهبال : إي والله يهموني بنات عمي
فتون : اييييييي بنات عممممممك الي يهموووووونك طيب طيب صدقتك
مسك خالد المسندة ورماها عليها وهي نطت من مكانها تضحك وتقول : ليييييييه وش سويييييت انا ؟؟؟
خالد : مابغيتي تفكينا من هالسوالف
فتون : يعني انها مب عاجبتك ؟؟؟ والله انك تموووووت فيها وأحلف بالمصحف بعد
خالد : لييييييه وش شايفتني مهرج عشان اموت بسوالفيك
فتون من بعيد : لا مو سواليفي الي تموت فيها .. تموت بمرااااااااااااااااااااام (( وركضت مبتعدة
خالد عصب و دور جمبه أي شي يرميها فيه وهي ضحكت من قلبها وطلعت الدرج
عبير وهي تضحك : صدق خالد قولي انت تحب مرام ؟؟
خالد : بس تراكم ذبحتوني بهالسالفة
عبير : زين قولي وريح نفسك
خالد اتنهد وسكت شوي بعدين قال : إنتِ شرايك طيب وش تحسين ؟؟
عبير : امممممممم .. قبل كنت أحسك تحبها بس الحين مادري
خالد : ليه شالي تغير الحين ؟
عبير : تعاملك اختلف شوي معها ألاحظ انك تتجاهلها وجاف معها شوي
خالد كان فعلا متغير مع مرام !! أكو أمور بحياته صايرة ملخبطة مشاعره ومدوشة مخه خلته يتعامل بهالشكل مع مرام لكن هالشي ما خلاه ينكر الحقيقة الي يحسها وقال : لازم أتعامل بهالطريقة ياعبير
عبير : ليش لازم ؟؟
خالد بهمس: لاني لو اتعاملت معها عادي مثلها مثل منى ضحك وسوالف أظني باصرخ بحبها قدام العالم والناس
عبير بفرح : يعني تحبها ؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد بهيمان : مو بس أحبها ياعبير الا مجنوووووون فيها !!!!

"شفت .. والله اني قااااااااايلة "

التفتوا لفتون الي واقفة بنص الدرج والضحكة شاقة وجهها
عبير : بسم الله متى جيتي ؟؟
فتون وهي تنزل : ومن قال اني رحت اصلا .. واقفة ورى الدرج أسمعكم
خالد : أجل رحنا فييييييها

فتون وهي تنط على الكنب لتوصلهم .. ماكن في أرض تمشي عليها وبالآخر قعدت بقوة جمب خالد وهي تقول بضحك : اجل انجنيت ياخوي !!
ضرب خالد راسها من الخلف وهو يقول : انطمي !
خلود :ههههههههههههههههههههههه ياحظي باخوي مجنووووون وااااااااااو ونااااااااااااسة
عبير : ههههههههههه مب صاحية يافتون اسكتي اهلي فوووووق
خالد : مب هذا الي أنا خايف منه .. (( ويدف كتف فتون وهو يقول : هذي فضيحة ومصيبة الله يفكنا من بلاويها
فتون : حبووووووه أنا والله بريئة وبعدين انت لا تستقوي علي الحين عشان وحده ماتحبك ولا تدري عنك !!
خالد : عاد الا إنتي مو ماخذ على كلامك !!
فتون وهي تهز كتوفها : بكيفك أنا اقولك الحين عشان لا تنصدم بعدين
عبير : خلك عنها ياخالد هذي خرابة بيوت
فتون :هههههههههههههه على الاقل يكونلي خدمة بالمجتمع
خالد : أدري أنها أكبر نصابة وبتروح الحين تقول لمرام ترا خالد يكرهك ومايطيقك
فتون :ههههههههههههههههههههههههههههااااي شلون عرفت ماشاء الله تقرا أفكاري؟؟
خالد وهو يمشي للدرج : أعوذ بالله من هالافكار بس
فتون : أعــــــــــوذ بالله منــــــــك
عبير تضربها : بس انتي أوووووص !!
فتون تفرك إيدها : آآآآآآي إيدي !!
عبير : من جد فتون اركدي خلاص وربي انتي مصدر ازعاج وخراب وبلاوي
فتون : ههههههااااااي ومصدر ضحك ومرح
عبير : اي مرررره المهم قومي الحين نرتب غرفتنا حوستك بكل مكان
فتون اتمددت على الارض ورجولها على الكنب وتقول : وليه ان شاء الله نرتب الغرفة ؟؟ مو بنقعد بالصالة ؟؟
عبير : ولو بغينا نطلع الغرفة لأي سبب لازم تكون مرتبه
فتون : رتبيها انتي عبير والله مافيني اطلع
عبير : قومي اطلعي مره وحده عشان تلبسين
فتون : خلاص انا لابسة

طالعت عبير لبس فتون الي كانت لابسة بنطلون أسود .. وتيشرت أحمر ماسك ومخصر نص كم .. ومكتوب عليها بخط انجليزي خطوط كبيرة سودا .. كان لبسها حلو بس عادي ومو مثل ملابس البنات النعومات الرايقات .. وقالت عبير : لا يافتون لاتقولين بتستقلبين صديقاتي بهاللبس !!!
فتون : الا بهاللبس شفيه ان شاء الله !
عبير : لااااااااااااا فتون صديقاتي متحمسين يشوفونك أبيك تكونين بأروع شكل
قعدت فتون وهي تقول : شقصدك يعني وانا طبيعية مو حلوة
عبير : أقول اهجدي تدرين ان اللبس والمكياج وهالحركات تحلي أكثر
فتون : وتدرين اني ماطيق المكياج ولا أحبه
عبير : بس لازم تحطين هالمرة بليييييييز فتون أمنيتي اشوفك ممكيجة وبتنورة نعومة وبلوزة كت وربي تطلعين جنااااان
فتون :ههههههههههههههههههههههههههههه أنا ألبس تنورة مستحييييييييييل !!
عبير : عشان خاطري فتون هالمرة بس !!
فتون : عبير خاطرك على عيني وراسي بس لااااااا تقوليلي ألبس تنورة وأتمكيج والله ما أسويها
عبير : فتون ترا إنتي بنت !!!
فتون : هههههههههه إحلفي بس !!!
عبير وهي توقف : انقلعي .. انا باطلع ألبس وخليك انتي بهالشكل

رجعت فتون تتمدد على الأرض إلا رن التلفون !
استثقلت تقوم وطنشته لين فصل .. وبعد مافصل ضرب عرق الفضول فيها وراحت تشوف مين المتصل ولقته بيت خالتها ..
دقت على بيت خالتها وبعد أول رنة رفع الخط : ..............
فتون : ألوووووووووو
ـ : ................
فتون : الووووو مين رافع السماعة وساكت !!
ـ : شتبين انتي ؟؟؟؟
فتون عرفت صوت فيصل وقالت : وانت ليه ساكت ليه ماترد ؟؟؟
فيصل : أولا السلك خربان وكنت أصلحه ثانيا ياماما كيفي أتكلم أو ما أتكلم ؟؟
فتون : لا مو على كيفك ماترد ! اذا دق جوالك سوي الي تبي بس تلفون البيت لازم ترد !
فيصل : لا والله بتعلميني شلون أتصرّف زين اذا رديت وش أقول ألووو ولا السلام عليكم ؟؟
فتون تجاريه : لا حبيبي انت قول ألو والمتصل يقول السلام عليكم
فيصل : اوكي ماسمعناك سلمتي وانتي المتصلة !!
فتون : لانك ماقلت ألو قلت شتبين انتي !
فيصل : أها يعني بدون ألو ماينفع نسلّم !
فتون بضيق : الحين انت وش تبي ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : انا الي وش أبي والا انتي الي داقة ومزعجتنا !!
فتون : لا تكذب انت الي داق وشفت رقم بيتكم واتصلت !
فيصل : لا مادقيت وشالي يخليني أدق على بيتكم وأطيح فيك اللهم ياكافي ؟؟
فتون : لا تكفى عاد أنا الي ميتة علييييييك وأبيك تكلمني !
فيصل : تتمنيني انتي أصلا يالمطفوقة
فتون بعصبية : ليه كارهة عمري عشان أتمناك ؟؟ وبعدين كم مره قلتلك لا تقولي هالكلمة انت ماتفهم ؟؟؟
فيصل متونس : والله هذي الحقيقة مطفوقة مطفوقة مطفوقة ..
فتون : فيصل أكرهـــــــك أكرهــــــــــك أكرهــــــــك

انرفعت السماعة هاللحظة وطلع صوت مرام : الوو
فيصل : جيتي بوقتك مروم فكيني من لزقة هالمطفوقة .. باي
فتون وهي شوي وتبكي : ييييييع والله مالقيت الا انت الي أتلزّق فييييك ياكريييييييه
لكن فيصل سكر وماسمعها

مرام : فتووووون أدق عليكم ماتردون أبي أعرف شالقصة ؟؟؟؟
فتون : بسم الله شوي شوي انتي الثانية سلمي أول !!
مرام بحمق : أقول فهميني شالقصة ؟؟؟؟
فتون : وشووووو .. وش قصته ؟؟؟؟
مرام بعصبية : تو أمي جتنا تقول الحييييييين تروحون بيت خالتكم لأن فيصل بيطلع اهو وخالد !! ودام فيصل رايح لخالد تبينا نروح مره وحده وبلاش السواق يودينا بعدين
فتون : غريبة تو خالد عندنا ماقال شي !
مرام : شلون ماقالكم شي ؟ هالعيال يخططون واحنا نتورط !!!
فتون : اوكي وش المشكلة لو جيتوا الحين ؟؟
مرام : توني والله ماخلصت ولا لبست ولا سويت ولااااااا شي
فتون : طيب يالذكية عادي جيبي لبسك وعفشك واجهزي عندنا
مرام : مافيني يافتون والله حوستي كثيرة وباقي آخذ شاور .. ليش مو اخوك الي يجي وياخذ فيصل ويخلينا نروح براحتنا مع السواق
فتون : وش دارني عن خالد يامرام والله مادريت عن خطتهم الا تو الحين منك

" وش السالفة ؟ "

التفتت فتون لتشوف خالد لابس وعاقد حواجبه باستفهام من الكلام الي سمعه
فتون والسماعه باذنها : خالد انت بيجيك فيصل الحين وتطلعون ؟؟؟
خالد بصوت تسمعه مرام : اي وش المشكلة ؟؟؟
فتون : هذي مرام معصبة تقول خالتي قالتلهم يروحون مع فيصل مره وحده وهي للحين ماجهزت
خالد بابتسامة : اها .. والمطلوب !
فتون بدهاء : تقولك مرام انت تعال وخذ فيصل وخلهم يجون براحتهم مع السواق بعدين
خالد : ايييييه ! بس انا خلاص اتفقت مع فيصل ان هو يجيني !
فتون : الله وأكبر وهالاتفاق صار بالمحكمة يعني ؟؟ عادي كلم فيصل وغيـّر !
خالد : ما أغيـّر الا اذا جتني أوامر موجهة لي أنا
فتون : هههههههههه سامعة مرووووم ! حاجتك عند خالد يالله انتي قوليله
مرام وقلبها يضرب طبول : فتون يبيلك ذبح ياحماره !
فتون : هههههههه كيفك عاد ترا بيطلع
مرام : يوه وش أقوله يعني ماحب كذا يافتون من جد ماحب !
فتون : والله عاد براحتك انتي وخالد كل واحد أعند من الثاني وذي مشكلتكم

خالد ضحك ومشى للحوش واهو يقول : اذا عندها شي خليها تدق على جوالي
فتون : مراموووووه سمعتي ؟؟؟
مرام : اي سمعت الله ياخذ العدو
فتون : دقي على جواله خلاص انا وراي أشغال مرام بااااااي
مرام : باي .. وسكرت السماعه بحمق !!

مسكت جوالها وهي معصبة ومرتبكة وماتدري وش تدق تقول ! وشوي لغت الفكرة وقالت مو داقة عليه ولاشي هذا يبي يستغل وضعي بس ويذلني خليني بس كذا مو داقة لو يموت ..
وقامت لغرفتها الا شافت فيصل نازل الدرج ويقول : يالله جاهزين ؟؟؟
مرام : لااااااااا اصبر شوي ومنى نايمة اصلا ماقامت ولاجهزنا
فيصل : يعني شلون خلاص انا متواعد مع خالد الحين نطلع وينكم ماجهزتوا من أول !!
مرام برجاء : خلاص فيصل بليز انت روح واحنا نجي مع السواق بعدين !!
فيصل : أبوي لو درا اني رايح بيت خالتي الحين وبعد ساعتين انتوا رحتوا بالسواق بيوريكم الويل !! تدرين خالتي بيتها وش بعده عن بيتنا !!!
مرام : اي أدري يافيصل طيب كلم خالد هو يجيك وخلاص احنا نروح بالسواق بعدين
فيصل : لا والله مو مكلمه لأني انا الي مشتهي الروحة والمشوار الي نبيه قريب من بيته !! لا والله فشلة مو مكلمه !!
مرام وهي شوي وتبكي : حرام عليكم تربشونا بهالشكل !
فيصل : 5 دقايق يامرام لو مانزلتي انتي واختك والله لامشي
مرام : يووووووووووه !

وطلعت الدرج معصبة ودخلت غرفتها وسكرت الباب
تأففت بضيق وهي تدور بالغرفة وتطالع جوالها وحست ان خلاص لابد انها تكلم خالد وتطلبه لأنها لو ماسوت كذا معناه لازم تسحب اي لبس قدامها من الدولاب وترج أختها وتصحيها ويروحون مع فيصل لبيت خالتهم محيوسين وهم يحبون يظهرون بأبهى حلة !

قعدت على طرف السرير ودقت على جوال خالد وأول مارفعت الجوال لاذنها جاها صوت خالد : يا هــــلا
مرام بصوت فيه نبرة الضيق : هلا خالد شلونك
خالد : تمام .. انتي شلونك مرام
مرام : الحمدلله عايشين ..
خالد : شفيه صوتك ؟؟
مرام : أبد سلامتك .. ها خالد ممكن تجي انت لفيصل ؟؟؟
خالد : امممممم .. مشوار علي يا مرام !
مرام انحرجت وقالت : أجل خلاص لاتتعب نفسك لاتجي
خالد : انتي تبيني أجي ؟؟؟
مرام ماحبت يفهم انها تبيه يجي عشانها وقالت : أبيك انت تجي لفيصل عشان ترضى أمي نروح بالسواق بعدين .. ولو مابي هالشي ماطلبتك !!
خالد : انت ماتطلبين مرام .. (( وضغط على الحروف وهو يقول : انتي تامرين أمر !!
انصبغ وجه مرام بالحيا وقالت بهمس : ما .. مايامر عليـ ك عدو
خالد : تامريني بشي ثاني بعد ؟؟
مرام : لا أبد مشكور خالد
خالد : أكيد ؟؟ فكري ترا الفرصة ماتجي كل مره !
مرام بحرج : مافي شي خالد بس هذا كان أهم ماعندي
خالد : ماتبيني أكلم فيصل اقوله ينتظرني ومايجي ؟؟؟
مرام انتبهت لهالشي : إلا إلا صح كلمه !!
خالد : هههههههههههههه شفيك ماقلتي طيب ؟
مرام : راح عن بالي
خالد : الي ماخذ عقلك يتهناااااابه !
مرام : محد ماخذ عقلي لاتخاف
خالد : اوكي وقلبك أحد ماخذه ؟؟؟
تسارعت دقات قلب مرام وحست الجوال بيطيح منها .. ماتدري تقول لاء ولا ايه ولا وش تقول ! وظلت ساكته ماردت لين قال خالد : وين رحتي مرام !
مرام : هنا معاك مارحت مكان
خالد : اوكي جاوبيني طيب
مرام : ماعندي جواب مناسب لسؤالك صراحة
خالد : يعني أفهم ان في أحد ماخذ قلبك مووو ؟
مرام : مـ ....
قطعت كلامها يوم سمعت صوت فيصل يصارخ برا السيب :

" مراااااااااااااااااام ومنى أنا مااااااااااااااااشي والله مووو منتظــــــــــــــــر أحد "

خالد سمعه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه مهبول هالفيصل
مرام : تكفى خالد إلحق عليه بسرعه لايورطنا
خالد : ابشري حبي .. باي
مرام : ..................... باي ..
وسكرت وهي تحس انها بتدوخ منه .. وكلمته الأخيرة .. حبي .. آآآآآآه ياويل قلبي منك خالد!!
ورمت جوالها وراحت تصحي اختها منى والابتسامة شاقة وجهها من الفرحة !

خالد دق على فيصل وقاله ينتظره وانه هو الي بيجي وبرر هالشي بانه يبي يمر على محل قريب من بيتهم ومشى الموضوع بسلامة

*****

نروح لنوال الي ماهدت من بعد الخناق الي صار بينها وبين منال .. وهي درت انه فيه اليوم مناسبة بتجمع البنات !!
نوال عمرها 29 ومع صغر سنها صايرة دومها بمشاكل مع عيال زوجها !
منال ونوال متضادين .. وحده نار والثانية بانزين من يتلامسون يتم الاشتعال بينهم !!

استغلت منال غياب الكل من الصالة .. البنات بغرفهم ووائل بغرفته على البلايستيشن وتركي نايم ..
ودخلت نوال مكتب زوجها وبخاطرها غرض واحد وهي تخرب على البنات روحتهم .. وقعدت على الكرسي قبال زوجها وقالت بدلع : الله لنا يافهووودي !
رفع فهد " ابو تركي " عينه من الاوراق وقال : هلا والله متى دخلتي ؟؟
نوال : من شوي وانت ولاانت حاس فيني
ابو تركي : اعذريني حبيبتي والله هالايام حيل مضغوط
نوال : محنا عاذرينك طول الوقت بس خلاص والله ملييييييت
ابو تركي : اتحملي خلاص كلها كم يوم وتتم الصفقة مع الشركة السويدية ونرتاح !
نوال بدهاء : ولا تنسانا من نصيب الصفقة عاد لزوم التعب والسهر الي اتعبه معاك وتاركني طول الوقت لحالي وانت بهالشغل
ابو تركي : فيك الخير يانوال بس تعبك معاي شكله مو من قلبك دامك تطالبين بالتعويض !
نوال : الا من قلب قلبي حبيبي بس تعرف الجزاء لازم يكون معنوي ومادي ههههههههههههههههههه
ابتسم لها ابو تركي وقال : خير ان شاء الله (( ورجع يطالع بأوراقه
نوال : أقول حبيبي
ابو تركي وعينه على الورق : امهممم !
نوال : اليوم خميس وماعندنا شي وودي نطلع سوى احنا وبناتك طلعة حلوة من زمان ماطلعنا سوى واتمشينا
أبو تركي : مالقيتي الا اليوم نوال والله مشغول !
نوال : فرصتنا اليوم لان اختبارات البنات ووائل بتبدا الاسبوع الجاي .. والجو مغيـّم اليوم وحلوو ونفسي نطلع سوى وننبسط تكفى فهودي فضي نفسك الليلة
ابو تركي بخاطره انبسط ان نوال تبي تطلع مع بناته ! مادرا بنيتها الشينة وقال : زين شوفي خلال هالساعتين لحد يزعجني وخلوني أخلص الي بايدي وان شاء الله نطلع بعد صلاة المغرب
نوال : يسعدلي اياك يارب طيب ما تقول للبنات الحين عشان يستعدون؟
ابو تركي : انتي قوليلهم
نوال : لا صدقني حلوة منك انت .. قولهم انا اليوم مفضي نفسي عشانكم لان مافي فرصة الا هالاسبوع عشان اختباراتكم الاسبوع الجاي وأبي نطلع سوى طلعة حلوة بأي منتزه
ابو تركي :اوكي بعد شوي بقوم أصلي المغرب واقولهم ..

نجحت نوال باستغلال ابو تركي وتدري ان بناته يهابونه ويستحون منه ومايقدرون يرفضون ! باقي تصرّف السواق عشان تلغي اي وسيلة مواصلات ممكن يستفيدون منها وقالت وهي توقف : اوكي حبيبي باتركك تكمل شغلك بس انت تحتاج السواق ؟؟؟
ابو تركي : لا ليش ؟؟
نوال : اختي ياعمري عليها مزنوقة تبي تروح السوق هي وامي تعرف قاعدة تجهز لزواجها .. ومافي أحد يوصلهم قلت اذا السواق فاضي يروحلهم !
ابو تركي : انا ماحتاجه بس مادري عن البنات !
نوال : خلاص دامنا بنطلع سوى وش يبون فيه !
ابو تركي : مادري نوال خلاص دبروا اموركم الحين خليني اخلص الي بايدي
نوال : اوكي اوكي الله يعينك ..
وطلعت عنه وهي ترفع حاجب بانتصار .. وقبل ماتطلع كان تركي صاحي ونازل وجا يبي يدخل يكلم ابوه لكن سمع صوتها عنده فانسحب من البيت وطلع !

وهي دقت على اختها وقالتلها ان السواق ملكك من الحين لآخر الليل .. وطبعا اختها ماصدقت خبر واستعدت اهي وأمها للخروج .. وأرسلت نوال السواق لهم !

وقت صلاة المغرب طلع ابو تركي من مكتبه وشاف نوال قاعده لحالها بالصالة عند التلفزيون .. قال وهو يشمـّر ثوبه استعداد للوضوء : وين البنات ؟؟؟
نوال : بغرفهم ياعمري عليهم شكلهم نايمين وطفشانين !
ابو تركي : لاخلاص الحين باتوضأ وأفرحهم بالطلعة ..
ابتسمت نوال وقلبها يرقص من الفرحة وهي تشوف خطتها قربت تنجح !

وفوق بغرفة منال
دقت نهى الباب عليها وبعدها فتحت بدون ماتنتظر رد .. لقت منال قاعدة على النت فقالت وهي تمشيلها بسرعه : منالووووه وش تسوين انتي ؟؟؟؟
منال وهي تطقطق على الكيبورد : اسكتي بالله يانهى خليني ارد على هالغبية
نهى : بعدين كملي يامنال ترا فتون مكلمتني وتقول الجمعا بعد المغرب على طوووول !!
منال : قلتي لابوي ؟؟
نهى : لا ماقلتله تدرين اخاف اتكلم لحالي !
التفتت لها منال أخيرا وضحكت وهي تقول : ماشاء الله وش هالزييييييين ؟؟؟
نهى وهي تقلب عيونها : شرايك فيني ؟؟
منال : تهبلين ماشاء الله بس من وينلك هالبلوزة ماخبرتها عندك !
نهى : من زماااااان عندي بس كانت ضيقة والحين نحفت ياويل حالي وصارت تمام !
منال : حلوه والله وماشية مره مع البنطلون
نهى : زين وانتي متى بتجهزيييييييين ؟؟
منال : يالله الحين بسكر وبقوم اجهز
نهى : وابوي متى بنقوله !
منال : الحين يانهى اشفيك متصربعة !!
نهى : متحمسة ياختي من زمان على جمعات البنات والوناسة ..

" منــال الوو منال "

انتبهوا البنات لصوت ابوهم طالع من سبيكر تلفون الغرفة " سنترال " وردت منال بسرعه : هلا يبه !
ابو تركي : هلا منال نهى عندك ؟؟
منال : اي عندي !
ابو تركي : زين أجل اسمعي حبيبتي بعد صلاة المغرب باطلع انا وياكم كلنا نتمشى سوى .. من زمان ماطلعت معكم وانا الحين فضيت نفسي عشانكم .. قولي لنهى ووائل طيب ؟؟؟
منال ضاق صدرها وهي تطالع نهى وقالت : ....... طيب يبه بس ..
ابو تركي : وشو بس ! كلنا بنطلع سوى ياماما المغرب لان شكل الليل بتمطر .. وحتى تركي بدق عليه واقوله يجي معنا .. خلاص بروح اصلي وارجع القاكم جاهزين وجهزي وائل طيب ؟؟
منال : ..... طيب
ابو تركي : يالله أقامت الصلاة وانا مارحت .. وسكـّر !

سكرت منال السماعة بكل قوتها وهي تتأفف بعصبية !
نهى بقلق : شفيييييه !
منال : محنا رايحين العزيمة !
نهى : ليــــــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منال : ابوي مادري وش طلعله فاجأة ويبي يطلع معنا يتمشى !!
نهى : بسم الله من كم يوم وهو حابس نفسه بالمكتب يشتغل وش طراله الحين فاجأة !!
منال بقهر : مادري عنه !!
نهى وهي تقعد بقوة : يووووووووووه ! مابي أطلع والله مابي
منال : عاد أنا الي أبي ! بس خلاص عاد لازم نطلع ولا بيزعل ويقول هذا انتم دايم تقولون انت متغير علينا وماتطلعنا ومادري وشو والحين يوم بغيت أطلعكم رفضتوا !!
نهى : طيب نقوله معزومين عادي شفيها !!
منال : تعرفين ابوي اصلا مايحرص اننا نروح بيت عمي كثير وبالعكس بيقول طلعتنا معه أولى !!
نهى بهمس ماخلى من القهر : كله منها هالنوال الي كرهته فيهم وحشته عليهم ولا كان يموت ببنات عمي
انفتح الباب فاجأة ودخل وائل وهو يقول : صدق بنروح البحر !!!
نهى اتأففت وماردت ومنال قالت : مين قالك ؟؟؟
وائل : خالتي نوال جت غرفتي طلعتلي لبس وقالت البس عشان نروح !
تبادلوا منال ونهى النظرات باستغراب ومنال قالت : شعندها ياحافظ اليوم حانة على وائل وقاعدة بالبيت !! كل خميس هي تروح لأهلها

سمعوا صوت باب غرفة نوال يتسكر وجتهم عند الباب وهي تقول : ترا مابقى على الصلاة شي وبيجي ابوكم وانتوا ماجهزتوا !!
منال : الحين انتي بتروحين معنا !!
نوال : قصدك انتوا الي بتروحون معانا !!!
منال بحمق : مستعدة أحلف ان كل هذا من تحت راسك !!!!!!
نوال : هههههه مسكينة انتي الله يعينك على نفسك !

نهى خافت تنشب بينهم من جديد ووقتها ابوهم بيعصب عليهم وهو الي متحمس يطلعهم ووقفت بينهم بسرعه وهي تقول : خلاص يانوال الحين نجهز وننزل ممكن تتركينا بحالنا !!!
نوال بسخرية : كل هالضيق الي فيكم عشان عزيمة اللّيه !!!
منال : يعني انتي دارية وانتي الي كلمتي ابوي يطلعنا عشان مانروح العزيمة صح ولا لاء!!
نوال : مني مضطرة أجاوبك بشي وخلي افكارك الشينة تلعب بدماغك !
منال ارتفع صوتها : والله ماهي افكاري الشينة الا اني عارفتك على حقيقتك وانا أحلف ان ابوي لو بغى اهو بنفسه يطلعنا بتسوين انتي المستحيل عشان تمنعينه !! غريبة انك الحين متونسة بهالطلعة ومتحمسة !!!
نوال وصوتها ارتفع معها : والله فكري زي ماتبين تفكرين انا متونسة عشان ابوك بعد عمري حابس نفسه بالشغل ومتعب عمره وفرحانة انه اخيرا بيطلع يشم هوى ويستانس
نهى : اوكي نوال انتوا روحوا لحالكم عشان يصفالكم الجو ليه تبونا نروح معاكم !!

وائل الي ماغير تتطاير عيونه بينهم : الا انا ابي اروح البحــــــــــر !!!

نوال : تعال البس وماعليك منهم بتروح معانا وتنبسط !
منال : تكفيييييين يالطيبة يعني صايرة الحين انتي ارحم مني على اخوي !
نوال : والله ماشفت الرحمة ظهرت فيك ولاعمرها بتظهر !
منال : مخليتها لك وباينة عليك الرحمة بزيادة اللهم لا حسد !
نهى : خلااااااص تكفوووووون خلاااااااص ماصارت طلعة هذي الي كلها نكد ومشاكل !!!
منال : وائل روح البس وسكر الباب معاك !!
طلع وائل وسكر الباب تارك نوال واقفة وراه وهي تتمنى تخترق الباب وتنتف منال تنتيف الي فاهمتها وفاهمة نواياها وكاشفتها !!

ونزلت الدرج الا شافت تركي توه داخل ويكلم بالجوال ! انتظرته يخلص عشان تقوله على الطلعة وتخرب عليه هو بعد لو كان بإيدها !!

نهى من تسكر الباب قالت : تتوقعين انها هي الي مكلمة ابوي نطلع وتبي تخرب علينا !!
منال : أقسم بالله انها هي الي مدبرة كل شي !
سالت دموع نهى بكل قهر وقالت وهي تبكي : ليه طيب تسوي فينا كذا ليييييه ماتخلينا ننبسط زي العالم والناس حرام عليها !!
منال : لانها حيوانة ومنقهرة ليش ماعلمتها أمس بالسالفة !! تبي تعرف كل صغيرة وكبيرة عننا وان خبينا عليها شوفي شلون تنتقم التبن !!
نهى صارت تناهج وتبكي .. ومنال قامت عندها وحضنتها وهي تقول : بس يانهى ماودي تبكين دايم على سواياها قسم بالله ماتستاهل هذي ولا دمعة منك !
نهى : تقهر يامنال والله تقهر !!
منال : ماعليك والله لا أردلها الصاع صاعين بس اصبري علي !
نهى : لا يامنال بالعكس انا أبيك تهدين الوضع بينك وبينها يمكن تتغير !
منال : تخسى والله ما أضعف عشان هالسوسة .. يانهى هالاشكال مايبيلك الا تتعاملين معهم بالمثل لان قلوبهم مافيها رحمة أبد !!

دق الباب هالوقت ومسحت نهى دموعها بسرعه ومنال مشت وفتحت الباب لتشوف تركي واقف وراه
منال وهي تفتح الباب ليدخل : هلا تركي
طالع تركي بوجه منال وحس انه أحمر ومبين انها معصبة حيل .. دخل وهو يقول : شفيك يامنال !
منال : مافيني شي ! وسكرت الباب وقعدت على السرير
طالع تركي بنهى ولقى آثار الدموع بوجهها وعيونها وخشمها المحمر وعقد حواجبه وهو يقول : شفييييكم ؟؟ شصاير ؟؟
نهى مسحت دموعها ولاردت ومنال اتكتفت وسرحت بالارض بدون رد !
مشى تركي لنهى وقعد جمبها وهو يقول : شصاير يانهى !!
نهى : مافي شي ياتركي لاتشيل هم !
تركي : شلون مافي شي !! وهالدموع الي بعيونك ووجيهكم المنقلبة وتقولون مافي شي!
منال : وش تبينا نقولك ياتركي ؟؟ هو الواحد يقدر يعيش مرتاح ومبسوط وهالشرانية عايشة بيننا !!
فهم تركي انها تقصد نوال وقال : ليه وش سوت بعد ؟
حكته منال بكل شي صار بالتفصيل من مكالمة عبير أمس لين الي صار هاللحظة وبالآخر قالت : بالله عليك ياتركي ابوي مشغول ولا يكلم أحد ولا يطلع وفاجأة يقول بنتمشى ! مو تحسه شي غريب وانها هي الي قايلتله عشان تنتقم !
تركي : الا الا هي الي قايلتله !
منال : وش دراك ؟؟
تركي : انا اليوم نازل بكلم أبوي إلا سمعت صوتها عنده وسمعتها تطلبه يطلع وهالكلام بس عاد ماقعدت اتسمع سحبت نفسي وطلعت !
نهى : شفتي الحقيرة !!!!
منال : هيا وش رايك بالله ياتركي !!
تركي ثارت أعصابه وانقهر حيل عشان خواته بس هو الحين دوره انه يهديهم مو يزيد غضبهم وقال : شوفوا يابنات خلاص انتوا اتعودتوا عليها وعلى سواياها من دخلت هالبيت ! حتى انا ماسلمت منها ومن اتهاماتها بعض الاوقات ! خلاص لمتى بتقعدون تتناجرون معها وتتحدونها ! هذي انسانة مريضة اتعاملوا معها على انها مريضة وجاروا مرضها قد ماتقدرون !!
منال : لاحبيبي مستحيل اخليها تمارس مرضها فينا !!
تركي : يامنال انتوا الخسرانين ! يعني شوفي لو انك قلتيلها بسالفة العزيمة امس ماكان صار الي صار !!
منال : ياتركي مستحيل أقولها .. هذي شايفة نفسها الآمرة والناهية بالبيت وتعتبر ان واجبي اعلمها بكل شي غصب علي !! لا والله ما أجاريها معليش .. ماقدر !
التفت تركي لنهى وشاف دمعة متدحرجة على خدها مسحها بحنان وقلبه متقطع عليهم ! اهو ولد ومايثنيه شي ولاتقدر توقف بوجهه ! ووائل مصيره يكبر ويصير مثله ! لكن هالبنات الي قطعوا قلبه وكسروا خاطره ولا استحمل حالهم خصوصا نهى الضعيفة الي ماعندها غير الضحك والمرح لكن وقت الشدائد يبان ضعفها وخوفها !
مسح على شعرها واهو يقول : بس يانهى يكفي بكي
نهى : ليه هو بكيفي ؟؟ والله من القهر الي فيني
تركي : طيب وان قلتلك بتروحين العزيمة غصب عن هالبيت كله !!
وسعت نهى عيونها وهي تقول : شلووووون ؟؟؟
تركي : خلي الموضوع علي .. وابتسم وهو يقول : بس الحين امسحي دموعك ولاتبكين خلاص وان شاء الله بتروحون !
منال : ماراح يوافق ابوي ياتركي وبعدين مين بيودينا ؟؟ دقيت ابي السواق يجيبلي اغراض من السوبرماركت لقيتها مرسلته لأهلها !! عشان تشوف خطتها كيف !
تركي : وانا وين رحت يامنال !! خلاص انا باتصرف وانا الي بوديكم شتبون بعد ؟
نهى : ياليت ياتركي حاول والله ودي اقعد بالبيت ولاني اطلع معها
وقف تركي واهو يقول : ان شاء الله مو صاير خاطركم الا طيب بس اجهزوا الحين بسررررررعه اوكي ؟
منال + نهى : اوكي .

طلع تركي من عندهم وهو يتمنى يمسك نوال ويصقعها بالجدار !! واتنهد من خاطر ونزل وشاف ابوه قاعد بالصالة اهو ووائل ونوال بعبايتها
ابو تركي : وين خواتك ؟؟
تركي : هذاهم نازلين الحين .. بس بقولك يبه انا باخذهم بسيارتي وامشي وراكم
ابو تركي : ليه ماله داعي نروح بسيارتين خلنا نروح كلنا بالجيب !!
تركي : لا ابيهم يجون معاي لاننا بعد مانخلص ابي آخذهم لمحل كفي واعدهم فيه من زمان
وائل : وانا بروح معكم
تركي تورط وقال : امممم نشوف بعدين ياوائل المهم خلاص يبه انت روحوا بسيارتك واحنا بنلحقكم
وقف ابو تركي وهو يقول : زين يالله أجل .. مشينا
وطلع ونوال تلاقت عينها بتركي ورماها بنظرة شافت نوال كل الغضب فيها !! ودرات وجهها بسرعه وطلعت !
نزلوا البنات هاللحظة وشافوا تركي واقف ينتظرهم ومنال قالت : وينهم ؟؟
تركي : ابوي بياخذ نوال ووائل بسيارته وانتوا بسيارتي
نهى : وبعدين ؟؟
تركي : ولاقبلين خلاص امشوا اركبوا وتشوفون .

لفوا البنات طرحهم وطلعوا وركبوا مع تركي الي شغل السيارة وانطلق فيها خلف أبوه ..
نهى ماكلها الحماس وماقدرت تصبر وقالت : يالله ياتركي فهمني شلون بنروووووح ؟؟
تركي : نهى حبيبتي اصبري شوي ..
نهى : مافيني اصبر ابي اعرف
رفع تركي جواله ودق على خالد .. وثواني وجا رد خالد : هلا
تركي : هلا خالد
خالد : يالله وينك نستناك انا وفيصل
تركي : اصبر ياخالد انا عندي مشكلة بسيطة وابيك تساعدني فيها
خالد باهتمام : ابشر ياتركي بس عسى ماشر !
تركي : لا تخاف مافي شي كبير بس ابيك تدق علي بعد نص ساعه كذا وتسوي انك تبيني ضروري الحين ولا اتأخر عليك وهالكلام الي يرج الواحد اوكي ؟؟
خالد : وهالخدعة تبيها قدام مين بالضبط ؟؟
تركي : ابوي !
خالد : أبوك ؟؟؟ ليش طيب !
تركي : بعدين أحكيك بس الحين بليز لاتنسى خالد انا مو داق عليك بعد هالوقت لاني بكون مع أبوي وابي اتصالك يكون مفاجئ
خالد : والله احس اني مسوي فلم هندي ههههههههههههههههههههه
تركي : فلم هنديييي جبتها .. أوكي ؟
خالد وهو يضحك : اوكي حبيبي
تركي : يالله لاتنسى .. سلام
خالد : سلام

سكر تركي الجوال ونهى قالت على طول : وااااااااو يعني خالد بيتصل يرجـّك وانت بتبيّن قدام ابوي انك متورط معاه ولازم تروحله فيه مشكلة ! وطبعا مستحيل تتركنا لان سيارة ابوي أم بابا واحد ماتكفينا !!! فبتضطر مع كل أسف انك تاخذنا معك ومره وحده تحطنا ببيت عمي !
تركي : هههههههههههههههههههههههههه ذكية ماشاء الله نهى !!
نهى وهي تصفق ايدينها : يسلملي هالأخو بعد عمريييييييي
منال : بس ان شاء الله تمشي على ابوووووي
تركي : لا ابوك بتمشي عليه خاصة ان بيت عمي قريب من البحر بس نوال الي اتوقع بتفهمها
منال : خلها تفهم احسن وتنحرق واصلا ماتقدر تقول لابوي لانها اذا قالتله بيقول اجل دامك دارية عن العزيمة ليه رتبتي لهالطلعة !!!
نهى : يعني هازمينها هازمينها وناااااااااااااااااااسة
تركي : قولوا ان شاء الله .. بس الحين حطوا جوالاتكم على الصامت لايدقون عليكم البنات ويشك ابوي بهالمكالمات !
منال : أنا جوالي مفصول انتي يانهى سكري جوالك ..
نهى مستعدة تسوي أي شي عشان تتم الروحة وقالت : أوووووووكي (( وحطت جوالها على الصامت

وبعدها وصلوا البحر وكانت نهى الطيبة مفرفشة وتضحك هي ووائل ونست الي صار .. ومنال جمب تركي يسولفون ويعلقون على الرايح والجاي ..
وابو تركي يسولف معهم ويضحك شوي .. وشوي ينشغل بجواله
ونوال الي ماغير عيونها تراقبهم وكنها توجس الخطر فيهم !!

وبعد النص ساعه دق خالد .. !! وكان مسوي رجـّــــــــــــــة بزياااااااااادة الله يهديه !!
حتى ان ابو تركي سمع صوته من الجوال وعقد حواجبه باستغراب !!!!
وتركي كاتم الضحكة بالقوة وهو يقول : طيب خلاص ياخالد لاتشيل هم جايك
وخالد انواع الصراخ والعصبية والحماس الزايد !!!

سكـّر تركي وقال لابوه ان خالد متورط مع واحد مع الشباب جمب بيته ويبيني ضروري وبروحله .. وبحط البنات ببيت عمي لين اخلص
ومع هالخطة المرتبه وافق ابو تركي .. وراحوا البنات
نهى اول ماركبت السيارة : هههههههههههههههههههههههههههههههه احس اني بفلم والله وناسة
تركي : يالله انبسطي ياحلوة محد قدك
وشغلهم أغنية ياتاج راسي ياقلبي وياعيني ماعاش منهو يكد خاطرك ساعه ..
وتوسعت صدور البنات واهم يحمدون الله ويشكرونه على هالاخو الي لو الله ثم هو كان للحين ضايقة صدورهم ومتكدرين !


****

ابريطانيا

مشت شهد بالسيب المودّي لغرفة أم وعد بالمستشفى وهي تقرا أرقام الغرف لين وصلت الغرفة المنشودة ودقت الباب ودخلت
شافت وعد قاعدة جمب امها تمسح على راسها وأم وعد مغطَى وجهها بالكمامة ونايمة ومنظرها قطع قلب شهد أجل شلون وعد !
شهد وهي تحط كيس فيه أغراض لوعد وأمها : قود إيفنينق
وعد بهمس : قود ايفنينق
شهد : كيفها الحين ؟
وعد : ان شاء الله أحسن فتحت عيونها قبل شوي بس ماتكلمت
شهد : يالله ان شاء الله يومين بالكثير وتتحسن زي ماقال الدكتور لا تشيلي هم
وعد ابتعدت عن أمها عشان ماتزعجها وقالت بهمس والدموع بعيونها : آي دونت نو .. كيف أشتغل وأهتم بماما بنفس الوقت ! ماما صارت تتعب كثير وتحتاجني أكون معاها دايما !!
شهد قربت منها ومسكت ايدها وهي تقول : لا تقولي كدا ياوعد تعرفي انا وأهلي مانقصر معاكم كلنا لبعض والي صار لأمك شي طبيعي لأنها ماتاخد الدوا بانتظام !
وعد : وممكن يتكرر تعبها هدا أكثر من مره لأنها دايم تنسى تاخده !
شهد : لا ان شاء الله مايتكرر .. وعد أنا وماما نفكر بجدية تجوا تعيشوا عندنا !
وعد : نو واي شهد !
شهد : عشان مامتك ياوعد !
وعد : شهد انتوا تتعبوا نفسكم كثير معانا .. من جد انا مني عارفة كيف ممكن أرد جمايلكم وبليز ياشهد ذاتز إنـَاف !!
شهد : تعرفي انه يبغالك ضرب يطيحك هنا جمب أمك !
وعد : ههههه واي !!
شهد : وتسألي وااي ؟؟؟ وعد ماحب أسمع منك هالكلام تبغي تردي الجمايل وكلام فاضي !! ترا من جد أزعل منك !
وعد بمرارة : مادري اش كنت حساوي أنا وأمي بدونكم من بعد مارمانا أبويا !
شهد : ماله داعي تفتكري شي يكدر عليك زياده دحين .. وامشي معايا ناكل انتي من الصباح ماكلتي شي
وعد : لاتجيبي سيرة الأكل بالله تراني مو مشتهييييية !
شهد : مايصير ياوعد انتي تبغي تهتمي بأمك ولا تتعبي معاها !!
وعد : ما اقدر آكل والله ماينبلع !
شهد : أوكي مو لازم ناكل تعالي نشرب أي شي ونرجع !
وعد : نو شهد جيبي شي نشربه هنا ما أبغى أسيب ماما يمكن تصحى بأي لحضة !
شهد : أوكي آز يو لايك

وطلعت لأحد المطاعم القريبة واشترت عصيرات ورجعت للغرفة عند وعد وقعدت إهي وياها على الكراسي ..
وعد وهي تاخذ العصير : ثانكيو
شهد : ولكم
وعد : بليز شهد أبغى منك خدمة
شهد : آمري وعد
وعد : أبغاكي تروحي الفندق تاخديلي إجازة لمدة اسبوع ..
شهد : أوكي وعد بس مو كثير اسبوع ؟؟
وعد : إش اسوي شهد لازم أكون جمب ماما هالفترة والله لو صار فيها شي مح اسامح نفسي !
شهد : وانتي ليه تلومي نفسك بهالشكل الي يسمع يقول شغلك بمزاجك ماكانك مضطرة تشتغلي عشان تصرفي عليها وعليك
وعد : برضو مايصير أبعد عنها كثير خلاص بليز شهد أول ماتخرجي من هنا مري على الفندق وخديلي إجازة
شهد : أوكي أجل خليني أروح الحين قبل مايتأخر الوقت
وعد : أوكي
شهد وهي توقف : توصي على شي وعد؟؟
وعد بابتسامة : ماقصرتي شهد بجد الله لايحرمني منك
شهد : آمين ههههههههههههههههه
وعد : ههههههه واثقة من نفسك روحي طيري بس
شهد : هههههههه ليتني أطير والله أمنيتي .. أوكي حبي باااااي
وعد : باي

وطلعت شهد عنها وركبت سيارتها واتجهت فورا للفندق .. دخلت وراحت للمدير بمكتبه وبعد مراجعات طويلة لعدد المظيفات المتواجدات وأوقات دوامهم أخيرا سمح بالإجازة لوعد !

طلعت شهد وهي تتنهد بارتياح وأول مامشت لفت نظرها شخص جالس على أحد الطاولات ولم قبضته أسفل دقنه وعيونه ضايعة بالرايح والجاي

راودها شعور ان يكون هذا سعود ! لأن شكله خليجي بلا شك ! بس ليه مايكون صديقه إلي معاه .. ؟؟ لابس هذا شكله متضايق وكنه يترقب أحد !! معقولة يكون اهو سعود ومنتظر طلة وعد !!
ومع هالأفكار الي سرحت فيها والي خلتها تطيل النظر فيه .. انتبهلها الشخص وانبته لنظراتها واتغيرت ملامحه بشكل مفاجئ وكنه يعرفها واتفاجأ بتواجدها !!!

وبلا تردد قام من مكانه واتوجه ناحية ما شهد واقفة
شهد خفق قلبها بكل عنف يوم شافت الشخص مقبل عليها بخطوات واثقة ونظرات ثابتة عليها .. وهيأة عمرها ماشافتها قبل .. هيـــأة جذابة لرجل أسر كل حواسها بلحظـة وحده !!











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:30 PM   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الثامن

كان وجه البنت أبد مو غريب عليه ! خصوص انها محجبة وماشاف بهالحجاب غيرها هي يوم كانت مع وعد ! أول ماوصل لهالخاطر فز من مكانه ومشى لها ونظراته ثابته عليها ليتبين شكلها بالضبط وماوصلها الا وهو متأكد انها صديقة وعد ماغيرها
سعود : مرحبا
شهد بحرج : أهلين
سعود كان على بُعد متر منها وماحب يقرب منها أكثر ويحرجها وقال : عفوا أختي انتي صديقة وعد موو ؟؟
شهد : صحيح .. وانت سعود موو ؟؟
هز سعود راسه باثبات وقال : شلون عرفتي ؟؟
شهد : الصراحة وعد وصفتلي شكلك وكلمتني عنك فاتوقعت إن ماحد حيهتم ويسأل عنها بدا المكان غيرك !
سعود بابتسامة : حلوووو يعني مايحتاج أشرحلك سبب سؤالي عنها لأن وعد الظاهر قايلتك شكثر انا مهتم فيها !
شهد : قالتلي انك تكلمها وتسألها وتطالعها .. بس مافهمتني ان دالشي يعني اهتمامك فيها !!
سعود : يمكن إهي ماحست بهالشي ومالومها بس انا بجد مهتم فيها وأبي أعرف شالي صار فيها وليه ماجت معك ؟؟
شهد : هي ماجت معايا ولا راح تجي طول الاسبوع الجاي !
سعود بقلق واضح : لييه ؟؟ فهميني شصاير ؟؟
شهد : أمها مره تعبانة وتنوّمت بالمستشفى ولان وعد وحيدتها فحتجلس ترافق معاها ..
وعد : يوه وأمها سلامات شفيها ؟؟
شهد : معها مرض ..... وكان ممكن تتعافى منه بس هي ماتاخد الدوا بانتظام ودا الشي مره تعبها
سعود بأسف : سلامتها والله ألف سلامة !
شهد : الله يسلمك
سعود : زين ممكن تعطيني عنوان المستشفى ؟
شهد بحيرة : آآ .. يس شور .. لكن .. سعود انت اش تبغى بوعد ؟؟؟
سعود : عفوا !!!
شهد : معليه أنا آسفة أخوي لكن وعد عانت بحياتها مره كثير وتعبت مره كثير وخايفة دخولك بحياتها يسببلها مشاكل وهي مو ناقصة !!
سكت سعود لحظات يستوعب كلامها وهي انحرجت بس حست انه لابد توقفه عند حده وتفهمه ان وعد مهي ناقصة اي معاناة من نوع آخر !
سعود بعد صمت : شوفي يا .. عفوا ماعرفت اسمك
شهد : ....... شهد
سعود بتلقائية : شهد انتي يحقلك تظنين فيني أي ظن لأنك ماعرفتيني زين .. ويمكن وعد بعد ظنت فيني أسوأ منك .. لكن أنا مالي أي غاية من هالبنت أبد غير انها لفتت نظري من أول ماشفتها .. وحسيت بانجذاب واهتمام كبير ناحيتها وبس .. ولو كنت بدخولي بحايتها بسوي شي فأنا بسوي خير لا أكثر !
شهد : أتمنى دا الشي من جد ياسعود وبليز لاتزعل بس لو تعرف وعد قد ايش عانت ماتلومني على كلامي !
سعود : أبد مالومك .. وكونها سعودية وتشتغل بهالمكان فهذا دليل كافي انها عاشت معاناة وصلتها لهالحال !!
شهد تجمعت الدموع بعيونها بلا شعور منها وقالت : بالضبط ياسعود .. عشان كدا أنا خايفة عليها
سعود : ودي أعرف شقصتها وأعاونها بالي أقدر عليه لكن لاهالمكان مناسب ولا هالوقت .. ولو باعرف ابي أعرف منها إهي ..بس الحين بليز عطيني عنوان المستشفى
شهد : أوكي .. وفتحت شنطتها وطلعت منه كرت أخذته اليوم من المستشفى فيه الرقم والعنوان .. وكتبت عليه رقم الغرفة والقسم ومدته لسعود
سعود وهو يستلمه منها : مادري شلون أشكرك شهد بجد ريحتيني كثر ماكنت قلقان عليها
شهد : العفو سعود .. وأتمنى هالشي مايزعل وعد لان وعد مره متحفظة وماتبغى أحد يتدخل بحياتها بس أنا ثقتي فيك كبيرة
سعود بابتسامة رضى : وانا ان شاء الله قد هالثقة ..
شهد : أوكي سعود نايس تو سي يو ..
سعود : مي تو
شهد وهي تدور عنه : باي .

سعود مارد لأن عيوونه كانت تطالع الكرت وفكرة خطرت بباله هاللحظة ان يدق عليها ويكلمها !

****

صرقعة وهبال ورجة ووناسة وضحك ومرح وكل الي تبون كان حي بمجلس البنات بمنزل ابو سعود ..
الكل كان حاضر ماعدا منال ونهى الي كسرت فتون عليها جوالها وبيتهم محد يرد !!

كانت فتون وعهود يترامون بمخدات الكنب لين صرخت عبير : بــــــــــــــــس انتوا والله لاكب هالعصير عليكم !!
فتون :هههههههههههههههههه تكفين كبيه على عهود
عهود : ينكب دم عدوك ان شاء الله
فتون : اتركي عدوي بحاااااله مالك ومااااااله

ضحكوا صديقات عبير على فتون الي من جو وهم بس يضحكون عليها وعلى مرحها وحركاتها العبيطة هي وعهود والي شوي تشاركهم مرام بس برستيجها ذاك الوقت ماخلاها تتستهبل بزيادة ..
كانت لابسة تنورة لنص الساق لونها فستقي .. وبلوزة بلا أكمام مخصرة على جسمها النحيف مشجرة بألوان الأصفر الفاتح والزهري والبيج والفستقي .. ولابسة صندل رباطات لنص الساق .. ومكياجها زهري على فستقي وبصراحة كانت روعة

عبير ماكانت تقل عنها روعة .. كانت لابسة بنطلون بيج وبلوزة ماسكة بني .. وشال كبير ملفوف من عند خصرها ومزموم عند الجمب .. مدرجه فيه كل ألوان البيج والبني ومع شعرها الكيرلي ومكياجها المتناسب مع اللبس طلعت جنان

فتون نفس لبسها الي عرفتوه بس زادت عليه باندانة فوق جبهتها ومطلعة شعرها من فوقه والصراحة صديقات عبير انسحروا عليها .. عهود كانت لابسة نفس فتون .. بنطلون جينز وبلوزة قطنية مخصرة وبندانة ! هالبنتين نفس الطبع والافكار والحركات كنهم توأم !

وباقي البنات كانت ملابسهم ناعمة وهادية ومتناسبة مع القعدة ..

عهود : فتووووووون انتي وعبير شهالضيافة الخايسة كم لي عندكم ماعطيتوني الا عصير وكفي وشوكولات وسينبون !! أبي آآآآآآآكل جوعانة !!
عبير توسعت عيونها فيها وهي تقول : الحين كل هذا وتقولين ضيافة خايسة ياخايسة !!
فتون : بعدين جايتنا جوعانة ليييييش ؟؟؟؟ على بالك بنحطلك بوفييييه ترا مافي الا الي أكلتي وبس !
عهود : يع عليك عمرك ماجيتيني الا انواااااااع الشيبسات أحطلك
فتون : هههههههههههههههههههههههههههه تقول شيبسات ! اي هذا الي تقدرين عليه شيبسات وبيبسي وجاية تتشمت فينا
عهود وهي تضحك : لااااااااا ماعمري حطيتلك بيبسي ياكذابة انا أحط سانتوب بس
فتون : وبعد تعترفيييييييييين !
عهود : عاد انا ماعرف للنشامة وباتعلم منكم يالله وروني بعد وش بتقدمووووون !
عبير : اصبري يالمفجوعة خلي يجون بنات عمي اول
فتون : شكلهم مو جايين
عبير : الا ان شاء الله يجون بننتظرهم ساعه وخلاص

دق جوال فتون ويوم طالعت لقت نهى المتصله وردت وهي تقول : هذاهم بسم الله اسمعونا .. الوووووووووو
نهى : هلا فتوووون عسى ماراحوا البنات؟؟؟
فتون : لا موجودين بس انتوا وينكم ماجيتوا ولا تردين على جوالك ؟؟
نهى : ياشيخة خليها على الله زين اننا قدرنا نجي بس
فتون : طيب وينكم الحين يالله ترا بنبدا الفعاليات !!
نهى : هههههههههههه وش فعالياته !!
فتون : برامج كثير وأولها تفقيع البالونات
نهى : ههههههه يع عليك وعلى فعالياتك المهم افتحي الباب وصلنا
فتون وهي تنط : يالله باي
ومشت وهي تسحب ايد عهود وتقول : بنفتحلهم ونجي
وتراكضوا يتسابقون للباب وهم يضحكون لين طرررررررخ صقعوا فيه .. !
و فتحوا الباب ودخلت نهى ومنال وسلموا عليهم ودخلوهم

كانت قعدة حلوة ورايقة الا من مشاكسات فتون وعهود وطبعا الحين مع نهى زادت ومرام بالآخر ماقاومت واستهبلت معهم

وبعد ماتعشوا طلعت فتون وعهود ونهى لفسحة الدرج عند الحوش
عهود رفعت راسها وشافت السما وقالت : الجو مغيم يابنات اتخيلوا تمطر ؟؟؟
نهى : وااااااااااو ياليييييييييت من زمان على المطر اشتقلتله !
فتون وهي تطالع بالسماء : يلوح لي برق من بعيد !
عهود : يلوح لي هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نهى وعهود بصوت واحد صرخوا : بـــــــــرق !!!
فتون : تحسبوني أمزح والله انتبهت له قبلكم
نهى : يالله انا بادعي وانتوا أمنوا (( اللهم زد وبارك .. اللهم زد وبارك ))
عهود : اللهم سُقيا رحمة لا سُقيا عذاب
فتون :هههههههههههههههه الحين نزل شي عشان تدعون بهالدعاوي ؟؟

أرعدت السماء فاجأة وصرخوا البنات : رعـــــــــــــــــد وااااااااااااو !!

ونزلوا الدرج للحوش ينتظرون المطر وهم يدعون ويطالعون السماء
وشوي الا بدت تمطر وهنا استخفوا البنات من الوناسة !!

(( طبعا تدورن ان مطر جدة مايجي الا مره بالسنة ومرات تمر سنة وسنتين مانزل أي مطر ))

ركضت نهى لداخل البيت وهي تصرخ : بنااااااااااات مطــــــــــــر مطــــــــــــــر !!
وجدان وبشاير نطوا وركضوا معها ومرام ركضت وراهم لكن صندلها الرفيع عنقلها راحت فصخته ورمته بالصالة وركضت للحوش ولقت السما تمطر مطر كثيييييير

وقفوا البنات بالحوش تحت المطر مستااااانسين وبدوا يدعون هالمرة من قلوبهم ان الله يزيد ويبارك بالمطر
وزاد المطر وزادت الفرحة وطلعوا كل البنات عبير ومنى وصديقاتها
إلي ظل يتفرج ويضحك من بعيد والي نزل تحت المطر
والي أخذتها الفرحة لدرجة انها صارت تراكض وتتزحلق بالمطر مثل نهى !

وفتون وعهود طبعا شاركوها الركض والزحلقة والهبال وملابسهم وشعورهم غرقت بالمطر .. وصارت اشكالهم تضحّك ..

مرام الضعيفة بردت ومع هذا مااستسلمت وظلت تحت المطر اهي وعبير
بس منى وصديقات عبير الي كانوا يتفرجون عند الدرج

وأثتاء هالضجة والهبال انتبهوا لسيارة وقفت عند بابهم وبعدها شافوا خيال شخص يجي عند الباب ويدقه بقوه !!
ركضت فتون بسرعه للباب وفتحت وطلعت راسها وشافت خالد عند الباب وتركي وفيصل واقفين عند السيارة تحت المطر
خالد وهو يدفها : دخلي راسك قطع الله هالوجه
فتون : هذا السلام عندك انت ؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد : أقول دخلي راسك شوفي الشباب وراي انتي وين مخك ؟؟؟
فتون الي ولا هامها أحد : وانتو شعندكم جايين بيتنا مليان بنات !
خالد : والله نبي ندخل عاد ! كنا بالبحر وأمطرت علينا وين نرووح ؟؟؟
فتون : روحو أي كفي قريب !
خالد : ملابسنا غرقت ماينفع نروح مكان والحين افتحي مجلس الرجال وادخوا انتوا وأصواتكم الي واصلة آخر الشارع
فتون : يوووووه نبي نلعب !
خالد بحمق : فتوون خلصينا ترا غرقنا بهالمطر والشباب معاي ولا ناديلي عبير أصرفلي منك يالبقرة
فتون : انا البقرة يالثووووووور ؟؟

دف خالد فتون بقوة ومع المطر الي بالارض اتزحلقت وطاحت وانفتح باب الشارع كله !
فتون صرخت وهي طايحة : وجـــــع ياخالد غرقتني صح الحين !

لكن خالد ماطالعها ! انتبه للملاك المبلل تحت المطر وبنظرة خاطفة لمحها ونزّل عينه عنها !! وهي انصدمت يوم انفتح الباب وشافته وشافت من وراه تركي وفيصل ودارت بسرعه لداخل وطبعا البنات معها تراكضوا لداخل قبل لحد يشوفهم

فتون ماقدرت تقوم خافت تتزحلق مره ثانية غير على ان رجلها عورتها من الطيحة فصارت تزحف لين الدرج وهي تسب وتلعن بخالد .. بعدها انسندت على الدرج وقامت ودخلت

فيصل وتركي ضحكوا ولفوا على الجهـة الثانية وتركي يقول : خبلة بنت عمي !
فيصل : ههههههه فتون ذي ماشفت أخبل منها
تركي : بس عكس اختها موو ؟؟
فيصل : والله كل هالبنات مطافيق بس تقدر تقول عبير أنعمهم !
ابتسم تركي ولف وجهه خاف عيونه تفضح مشاعره !

دخل خالد الحوش وصورة مرام بهيأتها الملائكية وضحكها مطيرة مخه .. مع إنه لمحها وبنظرة سريعة أبعد عينه .. كعادته مايطيل النظر ويكتم مشاعره مهما كانت .. لكن مافاته منظرها الطاغي بالأنوثة والنعومة والي أشعل الغيرة بقلبه لو تركي واقف جمبه وشافها يوم انفتح الباب !! أخذ نفس عميق ليضبط انفعالاته .. ونادى الشباب يدخلون .. ومشوا لين مجلس الرجال وفتحه خالد لقاه مقفل بالمفتاح

خالد : حسبي الله عليك من فتون انا بعد مالقيت الا هي أطلبها !
تركي : والله لو ماخواتي عندكم ولا كان ركبت سيارتي ورجعت
خالد : اقول اهجد لا انتفك الحين الي يسمع يقول كل يوم وانت فاتحلنا مجلسكم ومستقبلنا
تركي : يالله بس كم مره أعرض عليكم تجوني وانتوا الي تعيوون
فيصل : ياخي انت أبوك يخرّع !!!
خالد : ههههههههههههههههههههههه ياحليلك يافيصل تذبها بوجه الواحد ماعندك لعب
تركي : وتضحك عليه انت بعد زين ذا عمك عاد احترم نفسك !
خالد : هههههه والله وذي الحقيقة تركي والله عمي يخرّع ومايخلينا نقعد براحتنا كل شوي وهو ناط علينا ويطالعنا بنظرات لو احنا مو مسوين شي بنتهم انفسنا غصب
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تركي ضحك وهو يقول : أقول لا تتشمت وطالع كم لنا واقفين قدام مجلسك مادخلنا !
خالد : كثر خيري الي جبتكم بيتي وعاد اتحملوا مذلة فتون !

ورفع جواله يدق على جوالات البنات لقاها مقفلة !!
جرب فيصل يدق على جوالات خواته مقفلة بعد !!

فيصل : والله ذولا من شافوا المطر قفلوا جوالاتهم صدق خوافات !
خالد : أقول انا بادخل عليهم والي يصير يصير
تركي : هيييي انت وش الي تدخل عيب عليك !!
خالد : يعني ننلطع بهالشكل ؟؟ خلني أدخل أوري التبن فتون شغلها وآخذ المفتاح ..

ودخل البيت وفيصل دق جواله هاللحظة وقعد يكلّم .. !

::

عبير وهي تعصر شالها الي كان مربوط على خصرها : فتون شعنده خالد جاي !
فتون : يقول افتحوا مجلس الرجال يبي يدخل اهو وفيصل وتركي
عبير : وفتحتيه ؟؟؟
فتون : لا مافتحته ولاني فاتحته
عبير بصدمة : انتي من جدك ؟؟
فتون : اي خليه يغرق تحت المطر زي ماطيحني وغرقني
عبير والصدمة متملكتها : هذا لو هو لحاله قلنا أوكي بس وش ذنب الي معه !
فتون وهي مكشرة : عاد همووني الي معه ! ما أردى من خالد الا تركي ولا أردى من تركي إلا فيصل يستاهلووووون !
عبير انقهرت منها وكان ودها تهزأها لو ماهالضيوف فيه ! ورمتها بنظرة غضب وربطت شالها بعشوائية على خصرها ومشت للدولاب أخذت المفتاح وراحت تفتح المجلس من المدخل الثاني إلي داخل البيت

وصل هاللحظة خالد ونادى من ورى باب الصالة : فتوووووووون .. عبييييييييير
فتون من مكانها : بسم الله انت وش تبي ملاحقنا لهنا بعد ؟؟
خالد : تعالي هنا بسرعه !
فتون : عبير راحت تفتح المجلس خلاص رووووح
خالد : طيب يافتون وحسابك معي بعدين يالبزر

وراح عنهم للمطبخ يقول للخدامة تحطلهم شي يشربونه ..

::

فتحت عبير باب المجلس من داخل وكانت متوقعة خالد اهو أول من يدخل !
وعطت الباب ظهرها ومشت تفتح الأنوار ..

فيصل كان منشغل بالمكالمة وتركي حسب ان خالد الي فتح الباب ودخل !!

عبير : خالد مو فاتحة المكيف عشان لا يجيكم برد وانتوا مبللين ..

ودارت وجهها بسرعه لتشوف تركي واقف قدامها !!!

اثنينهم اتسمروا مكانهم ! وعيونهم معلّقة ببعض .. واثنينهم بالموية الي مغرقة شعورهم ومتناثرة على وجيههم بطريقة عشوائية جنان !

تركي ماقدر يبعد نظره عنها .. كان شكلها ساحر آسر بمعنى الكلمة ! وصار يطالعها من راسها لين رجولها بنظرات أربكتها وصحتها وخلتها بسرعه ترفع الشال الي على خصرها وتغطي راسها وتمشي لورى الباب ..

تركي وهو يلحقها بنظراته : شلونك عبير ؟
عبير انقهرت انه جلس يطالعها ومانزل عينه وردت بحمق : بخير الحمدلله ..
وطلعت من المجلس وهي تحس انها بتطيح من نظراته !!

دخل هالوقت فيصل وخالد وقعدوا سوى .. تركي حاول يتناسى الي صار ويشاركهم الحكي لكن صورة عبير كانت مسببة له أزمه مخية لا صارت ولا استوت !

وبعد ساعه من القعدة مشى الكـل من البيت ماعادا فيصل وخواته ..

مرام لابسة عبايتها وتتنافض من البرد واهي تقول : يالله يامنى خلي السواق يجي من جد بردانة !!
منى : لا أمي دقت تقول ارجعوا مع فيصل وخالد مره وحده
مرام : زين يالله والله عضامي بدت توجعني
منى : اوكي البسيلك أي شي من عند عبير ولا فتون
مرام : مافيني يامنى وبعدين تدرين بظيع بوسعها

فتون : اي من نحفك يالعص ولا حنا الي أجسامنا طبيعية

مرام : طيب انا نحيفة وانا مريضة وانا كل شي مو حلو فيني بس خلاص برووووووووح !
فتون الي ماتعرف تسكت : اي طبعا انتي هيكل عضمي وعص يابس من أي طخة بيتكسر ياويل حال الي بياخذك !
مرام بعصبية : فتوووووووون اهجدي
فتون وهي تقلب بالريموت : ياسلام وماقلت شي غلط والله انتي بهالجسم صايرة كنك قزاز مسرع مايتكسر ! لا والله القزاز قاسي وانتي عضامك هشة .. أجل كنك قشر بيض ! ولا بعد حتى قشر البيض مـ ......
عبير صرخت فيها : فتوووووووووووون خلاااااااااااص !!

رمت فتون الريموت بقوة ووقفت وهي تقول : وشو فتون فتون يعني أحط شطرطون على فمي وأنكتم!!
عبير : يكون أحسن من هالحكي الفاضي !
فتون : والله حكيي أزين من حكيكم الماصخ !
وطلعت عنهم للحوش وشافت مجلس الرجال مفتوح .. رجعت بسرعه للبيت وسحبت شال عبير من على خصرها بدون استئذان ولفته على راسها كنه طرحة .. << فديت هالحشمة فتون !
طلعت بدون ماتكلم أحد وراحت للمجلس دقت الباب ودخلت
خالد شافها وقال : خييييييير شعندك جاية انتي وهالطرحة الي مثل وجهك
فتون : انتوا متى بتروحون ؟؟؟؟؟
فيصل : ليه قاعدين على قلبك ؟
فتون بقرف : انت اسكت قاعد على قلبي وغاصلي حلقي بعد ماتنبلع أبد !
فيصل : والله ذي مشكلة المطافيق !
فتون : مطفوقة بعييييييييينك
خالد بصراخ : فتووووووووون انقلعي على برا
فتون : وجع شفيه كل البيت يصارخ علي اليوم !!
خالد : من حركاتك يالبزر وحنا قاعدين هنا كافين عافين جاية مدوشتنا ليش ؟؟؟؟
فتون : عشان أقولكم قوموا اطلعو مرام بتمووووووت !!!
خالد وفيصل بخرعة : وشووووو ؟؟؟
فتون وهي تطلع : هذا الي عندي مرام تعبانة ويمكن تموت وتبي تمشي خلاص مو قادرة تصبر والي عنده رجوله يتحرك
وطلعت عنهم ونزلت الحوش ولقت المطر وقف .. وقطفت وردة وصارت تنتفها وترميها بالمطر

دق فيصل على البنات وهو مخترع ولقى ان مرام مافيها غير البرد والارهاق واتطمن وهز راسه باستياء من فتون ..
طلع فيصل وخالد وشافوا فتون واقفة بنص الحوش وحاطة إيدها على خصرها و تشوت الموية برجلها وتطيرها !!

خالد : ماطلعوا البنات ؟؟
فتون تعلك لبان وهزت راسها بنفي ورجعت تلعب بالموية !
طلعوا البنات ومرام متكتفة وتفرك ذراعينها من البرد

خالد شافهم واتجاوزهم لباب الشارع وهم من وراه ويوم مرّت مرام من عند فتون قالت بهمس : دووبا !
فتون بصوت عالي : والله الغيرة الي ماكلتك تتمنين تكونين مثل جسمي بس حامض على بوزك جسمي هذا ماحصلت عليه بالساهل وأتحداك تسوين الي سويته عشان يصير جسمك بروعة جسمي (( ورجعت تمضغ بالعلك ماكنها قالت شي

الكل تسمر مكانه وطالعها بذهول ومرام قالت : يمه بسم الله كلمة وحده مني تطلّع كل هالقنابل منك !
فتون : الله واكبر الي يسمعك يقول بريئة انتي كلامك مضغوط ماشاء الله كلمة وحدة توفي عن عشر كلمات

فيصل : انتي شفييييييك على اختي ؟؟
فتون : وانت شدخلك اختك عندها لسان تدافع عن نفسها .. ولا انت ماتلاقي فرصة تناشبني فيها الا وتستغلها الله واكبر عليك
خالد بعصبية : الله واكبر عليك انتي وعلى لسانك الي أطول منك .. انقلعي على جوا أشوف!!
فتون بعناد : مو منقلعة وورني وش بتسوي !
خالد : لاتعاندين يافتون لا أسحبك مع شعرك بهالموية وتكرهين اللحظة الي اتحديتيني فيها
فتون بحمق : الحين كل هالخناق عشان هذي > وتأشر على مرام ..

ودارت عنهم ومشت للبيت وهي تبرطم وتقول : أصلك منافق انت قدامها تبين وش حلاتك ومن وراها تسب فيها وتحش !
ودخلت البيت وهي تضحك باستهتار !

مشى خالد يبي يلحقها يوريها شغلها لكن فيصل مسكه وقاله : خلها عنك ياخالد هذي فتون ولسانها نعرفها من كانت بزر خذها على قد عقلها وافتك
منى الي تضحك على حركات فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تقول من كانت بزر عاد الي يسمعك يقول كبرت !

مرام الي ماردت وصارت تسترجع كلام فتون ! معقولة خالد يسب ويحش فيني ! معقول فتون تتكلم جد ؟؟ ولا هذي فتون الواحد ماياخذ عليها أسهل شي عندها تقليب الحكي !
ومانتبهت لهم الا وهم طالعين وطلعت وراهم

ركب فيصل ووراه منى .. ويوم جت مرام تركب قالها خالد : لاوصيك عاد صدقي فتون أوكي ؟؟ (( وركب !
انصدمت مرام شفيه هذا بعد !! بدل مايدافع عن نفسه يروح يقولي هالكلام ! يمكن يبي يتأكد من ثقتي فيه ! آه ياخالد كلك ألغاز عجزت أفهمها !
وركبت وهي تحس بالدوخة جسمها الضعيف مايتحمل البرد والهواء ..
مشوا بالسيارة وهي كل شوي تكح وتعاطس

انتبهلها خالد من المراية وهي ساندة راسها للخلف ومسكرة عيونها .. راح خفض المكيف وساد الصمت عليهم لحظات الا من صوت رنين جوال خالد
كانت الرنة : صدق انتهينا لكن الحب باقي .. مهو بايدي لانكتب يوم الفراق !
رفع خالد الجوال بسرعه وحط نو بوجه المتصل
وبعد ثواني رجع الاتصال ورجع خالد يحط نو

انتبهت مرام لهالحركات واستغربت مين المتصل والي حاطله خالد هالاغنية .. وشوي الا انتبهت لكلام هامس يدور بين فيصل وخالد .. بعدها أخذ فيصل جوال خالد ومسكه معاه لين رن مره ثانية بنفس الاغنية
ورد فيصل : يانعم ! .. هلا .. وشو ..؟؟؟ مساااااافر وهذا جواله عندي خلاص انتوا ليش ماتفهمون ؟؟؟ .. الحمدلله والشكر فاضي انا اضحك عليكم ؟؟ لا يامعودة مسافر وانسوا هالرقم خلاص .. !.. لاااااا ماعنده رقم ثاني .. يالله لا يكثر .. سلام !
ورجـع الجوال لخالد بدون أي كلمة زايدة ..

وصلوا البيت ونزلوا ومرام انتبهت لخالد منقلب وجهه ودايره على الجهة الثانية وكنه ينتظر الفكة منهم وفعلا اول ماصكت مرام باب السيارة انطلق خالد فيها صاروخ !!!!

لعبت الهواجس بخاطر مرام ! شالي صار وقلب حال خالد !! ومن هالمتصل والي رد عليه فيصل ! وصار الفضول ياكلها تبي تعرف السالفة !!!
دخلت البيت وفورا على غرفتها بدلت ملابسها وحطت مكيفها على الحار وطلعت بسرعه لغرفة منى ودقت الباب ودخلت لقت الغرفة ظلام !
مرام : بسم الله مسرع نمتي
منى وهي تفتح نور الأبجورة الي جمب سريرها : والله تعبانة ماتعودت على السهر شتبين ؟؟
مرام قعدت على سريرها وقالت : ماتحسين شكل خالد كان مو طبيعي بالسيارة ؟؟
منى : والله يامرام انا كنت طول الطريق شبه نايمة ومادريت عن أحد !
مرام : يوه يعني ماسمعتي جواله يوم رن !!!
منى : اعتقد فيصل الي جواله رن لاني سمعته يكلم !!
مرام : لاحبيبتي ذا جوال خالد .. وهو مارد عليه وعطاه فيصل عشان يرد
خالد : طيب وش المشكلة يمكن ماله خلق يكلم !
مرام : لا يامنى الكلام الي كان فيصل يقوله يبين كن وحده تبي تكلم خالد وخالد مايبي !
منى : الله واكبر وش هالاستنتاج الخطير ! اقول لاتقعدين توسوسين لاوحده تكلم خالد ولاشي وبعدين حتى لو كان زي ماتقولين فهذا انتي قلتي بنفسك ان خالد مايبي يعني خلاص وش المشكلة؟؟؟
مرام : بس الأغنية الي حاطها خالد كانت صدق انتيهنا لكن الحب باقي !
منى : يووووووه والحين الاغنية هي الي بتقلب الاحوال؟؟ خلاص ماعليك من الحب خليك بس على كلمة انتهينا ..!!
مرام : بس شكل خالد كان مره متضايق !!
منى : مراموووووووه انتي لايش بتوصلين !! مو معقولة تكونين شكاكة بهالشكل عشان مكالمة لاراحت ولاجت !! لاتكبرين السالفة والله ماتسوى خلاص اطلعي ابي انام .. (( واتمددت وغطت نفسها باللحاف
مرام وهي توقف : طيب ان شاء الله يكون مافي شي صدق .. تصبحين على خير
وطلعت وأول ماسكرت الباب قعدت منى بسرعه وهي تقول بهمس : ياويلك ياخالد بتنفضح قدام مرام انت وهالاغنية الي حاطها !! بس هالموضوع انتهى من زمان شالي رجعه ؟؟؟ خليني ادق على فيصل اشوف وش الي جد بالموضوع !!!

******

قعدت تدور بين الاركان بالمنتدى واستغربت يوم لقت مواضيعها القديمة أغلبها مرفوع للصفحة الأولى برد جديد ! مين الي رد على مواضيعي ورفعها !
كان آخر رد لكل مواضيعها اهو للعضو : لجل جروحك !
ايه ذاك العضو ماغيره الي مسوي فيها فاعل خير ! وش عنده مستلمني
دخلت موضوعها الي كان بركن الخواطر
كانت كاتبة موضوع بعنوان :

قسوة الزمن :

كم هي ثقيلة هذه الأيام
كم بتُ أمقت عقارب الوقت في بطئها ..
كم سئمتُ عصيان الحياة لأبسط أمنياتي ..

فلقد سئمتُ حالي
سئمي بات هو سوط العذاب ..
حنيني للسعادة أصبح كالأمل في السراب ..

سنين قد مضت
إنها كقرون لروحي قد بُعثرت ..
أجدني أتبعثر ,,, أتعثر ..
أسقط في هاوية جروحي إلى عالم اللاقرار ..
أتمزق في جزء الثانية الآف المرات ,,,

ألمي بات يفتك بأضلعي ..
حزني اوشك يفقدني صوابي ...
حرموني هنائي وسعادتي..
أفقدوني ثقتي وأعاقوا كل تحركاتي ..

من يمسح دمعاتي التي تجري الآن على خدي
من يسمع ارتجاف اضلعي ببكائي ...

لم أرقد يوما إلا وقد أضناي البكاء وأنا أروى
لهفتي بذكريات الفرح الماضية ...

من يصدّق أنني أحلم بالهناء فقط في منامي
وأصحو لأجدني بالواقع المرير

عندها تتعالى صرخاتي ...
عندها تتمزق آهـــــاتي ..

رباه

أرجو أن تُقرّب لحظة رحيلي
وإن رحلت عن عالم الدنيا
فلتذكروا بأنني كنت اموت حزنا وألما

وافتحوا ذكرياتي ...
لتجدوني لم أقسوا يوما على أحد
وكان نصيبي من الدنيا
قسوة الزمن

وكان الرد الأخير للعضو لجل جروحك:
" لا أحد مرتاح بهذه الدنيا .. معاناتك آلمتني لأنها قريبة جدا مما أعاني .. شعرتُ كأن كلماتك تترجم أحاسيس مشتعلة بداخلي .. ولكن الفرق بيننا أني لم أسئم بعد ! "

عادت حنان قراية رده أكثر من مره .. ! معقولة فاهم معاناتي وحاس فيها ! بس ان كان اهو فعلا يعاني مثلي ليش ماسئم ؟؟ ليه لازال عنده أمل وثقة !!

قفلت الموضوع وراحت للمواضيع الأخرى الي كاتبتها والي هو راد عليها
كان ملخص ردوده انه فاهم معاناتها وحاس فيها لأنه يمر بمعاناة قريبة منها .. لكن اهو لازال واثق من نفسه ولازال الأمل حي بداخله !
أثار هالشي احساس غريب بداخلها ! ان كان هو صادق كيف عاش بهالثقة ! يمكن لأنه رجل وأنا بنت !
اي صح هذا هو السبب ..

وردت على أحد المواضيع بهالرد :
" لجل جروحك : أشكر لك اهتمامك واحساسك .. وأحييك على روحك التي لاتزال حية ومتأملة ! ولكن أذكرك بالفرق الذي بيننا وهو أنك رجل وانا امرأة !! وهذا الفرق يشكّل علامة استفهام كبيرة بيننا .. ليس بسببي ولا بسببك .. انما بسبب المجتمع الذي نعيشه "

وطالعت بالمتصفحين لقته متواجد واتحمست تشوف رده .. وقعدت كل شوي تحدّث الصفحة لين ظهرلها رده :
" ليس للمجتمع شأن فيما نحس ونشعر ! قد يفرض علينا عادات معينة وتقاليد رتيمة .. ولكن نستطيع بثقتنا وقوتنا وأملنا .. أن نواجه نظرة المجتمع بكل قوة .. حينها ستتدبل أحزاننا بالأفراح .. أما الاستسلام والانغلاق هو ما سينبّه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا !! "

قرت الكلام وحست انه لامس حقيقة بداخلها بس هي ماتبي تثبت هالشي ! وحاولت تنكر كلامه مع انها متأكده انه صح .. وردت :
" في بعض المرات يكون الهروب هو أنسب حل لمعاناة لا تنتهي ! "

رد عليها :
حتما ستنتهي .. كوني واثقة !

لا شهالكلام !! هذا ليش يقولي كذا ؟؟ لا ماراح تنتهي معاناتي لأن انا نصيبي من هالدنيا أعاني وبس !!

وسكرت المنتدى وقامت منه وكلامه وردوده ينعادون ببالها !! :

" الاستسلام والانغلاق هو ما سينبّه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "
" الاستسلام والانغلاق هو ما سينبّه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "
" الاستسلام والانغلاق هو ما سينبّه المجتمع علينا ويلفت نظرته لنا "

" كوني واثقة "
" كوني واثقة "
" كوني واثقة "

لاااااااااا خلاص انا فقدت الثقة من وين بجيبها من وييييييين !!
رمت نفسها على السرير وهي تحاول تهرب من هالكلمات الي تحس بداخل نفسها انها صحيحة 100%

******

صباح جديد في ابريطانيا
وعد تكلم بتلفون الغرفة : لااااااا شهد ليه أعطيته العنوان ليييييه !
شهد منهوسه : آه ياوعد خطير سعود هذا ماقدرت صراحة أرفض سحرني بصوته ونظراته آه يجنن !
وعد بعصبية : شهد بلا استهبال انا اتكلم جد وانتي تقولي صوته ونظراته ! وانا اقول مين الي اتصل أمس بالليل حسبته واحد غلطان ومارديت !
شهد : لا أكيد هووووو ماتصدقي قد ايش كان قلقان عليكي ياوعد والله يابختك فيه !
وعد : يابختي بايش انتي التانية .. جالس يتسلى فترة وحيمشي وانتي مصدقة كل شي قاله ! المهم لو سمحتي يعني تعالي المستشفى اليوم لان الدكتور قال ان شاء الله اذا صحيت ماما اليوم وكانت طيبة ممكن نخرج
شهد : خلاص اوكي أول ماخلص شغلي أمر عليكي
وعد : أوكي باي
شهد : باي

سكرت وعد وهي تسترجع كلام شهد عن سعود ! ماتنكر ان اليومين الي فاتوا فقدته حيل مع انها كانت دايم ترتبك من نظراته وكلامه !
غرقت بهالمشاعر الي تحس فيها مشاعر تفرحها فيه ومشاعر تبعدها عنه ومانتبهت الا على صوت الباب يدق
ضبطت نفسها ونادت الطارق يدخل
دخل الدكتور بابتسامة عذبة ومعاه ملف أم وعد
راجع حالتها وضغطها ووضعها وقعد يتكلم مع وعد عن حالة أمها واش يلزم عليها من التزامات تاخذها وتسويها بعد ماتطلع !

وأثناء ذلك دق الباب والدكتور فتح الباب واهو مستمر بالكلام مع وعد
لكن وعد ماعاد سمعت شي من الدكتور واهي تطالع بالشخص الي دخل الغرفة وعيونه تنتقل بين وعد وبين أمها النايمة على السرير !!

التفت الدكتور للشخص وابتسم .. والشخص بادر بالكلام واهو يقول بالانجليزي بس انا اترجمه لكم مره وحده :
هاي دكتور .. كيف حال المريضة ؟؟
الدكتور : مستقرة .. مين حضرتك !
التفت سعود لوعد وشاف نظراتها مركزة عليه وكنها تترقب الجواب .. وابتسم واهو يقول : سعود .. أحد معارف وعد !
الدكتور وهو يطالعه باعجاب : عايش بابريطانيا ؟؟
سعود : لا جاي شغل فترة وبارجع لبلدي
الدكتور : من وين بلدك ؟؟
سعود : السعودية
الدكتور وهو يضحك : شكل السعودية تعرف تختار مين ترسل .. شكلك جنتل مان !
سعود بابتسامة : ثانكيو

ورجع الدكتور يشرح لوعد حالة الأم واستلزاماتها لكن من وين عد تستوعب واهي تحس ضلوعها ترتجف وسعود واقف بكل ثقة قدامها وعاقد ذراعينه على صدره ومضيق عيونه بنظرات مصوّبة لوجه وعد وهمساتها وحركاتها

الدكتور : تعرفي أحد ممكن يجيبه لك !
انتبهت وعد وقالت : آه .. وتز ذس ؟
الدكتور : الدوا !!
وعد : آيم سوري دكتور .. شفيه الدوا ؟؟
الدكتور : انا اقول الدواء الي لازم تاخذه أمك غير متواجد هنا في لندن .. راح أعطيك أسامي المدن الموجود فيها .. وحاولي تجيبيه لأمك ضروري .. الحصول عليه صعب لأنه نادر ولأنه جدا غالي .. لكن هو علاج أمك الوحيد !
وعد : أوكي ححاول أجيبه بأي طريقة
الدكتور : أوكي أنا حارجع اشوف أمك العصر وأجيب معاي وصفة الدواء
وعد : أوكي ثانكيود دكتور
الدكتور : ولكم .. ومشى وهو يقول لسعود : نايس دي
سعود : يو تو

وطلع الدكتور تارك وعد لحالها مع سعود << كسحة خخخخخخ

سعود بصوت هادي : سلامة الوالدة ..
وعد بنظرة ضايعة : الله يسلمك
سعود : لا تشيلين هم هالمرض حميد ان شاء الله ويبيله انتظام على العلاج وتتحسن اوضاعها ان شاء الله
استغربت وعد من ثقة سعود بالكلام عن المرض كأنه دكتور وسألت : انت تعرف عن هالمرض ؟؟
سعود : قريت عنه قبل لأن أبو صديقي صابه قبل فتره واتعافى منه الحمدلله
وعد : أوه .. الحمدلله على سلامته
سعود : الله يسلمك ..
وساد الصمت فترة بينهم سعود كان يطالعها بتفحّص كنه يحاول يخترق قلبها ويشوف وش تحس فيه ويخترق مخها ويشوف وش تفكر فيه !!

و وعد اتمنت الأرض تنشق وتبلعها ولا تنحط تحت نظراته بهالشكل
وبصوت حاولت تمنع ارتجافته قالت : اتفضل سعود اجلس .. اعذرني ماعندي شي أقدمه لك !
سعود متجاهل كلامها : وعد أنا ودي أتكلم معاك .. تسمحيلي ؟؟
وعد بارتباك : اتفضل .. فيه شي ؟؟
سعود : مافي شي يقلق .. بس مو بهالمكان عشان لانزعج أمك ..
وعد بحذر : فين تبغانا نروح ؟؟
سعود : هنا بالمستشفى لا تخافين .. بأي مكان يناسب نجلس ونتكلم !
التفتت وعد تشوف أمها وقالت وهي تطالعها : ماودي أترك أمي فترة طويله !
سعود : لا لا محنا مطولين .. وابتسلمها يوم التفتت له ابتسامة عذبه ماقدرت تمنع نفسها تردله نفسها

وطلعوا بعدها من الغرفة ومشت وعد جمب سعود وهي تراقبه بطرف عينها .. كانت مشيته واثقة .. خطواته فيها شموخ .. نظراته والتفاتاته لها فيها مزيح من الحنان والقوة .. ابتسامته الخاطفة تربشها وتأسر حواسها .. حست انها تمشي مع رجل سحرها وصارت تمشي معاه وهي ماتدري وين بتروح وليش تروح ؟

قعدوا على أحد الطاولا القريبة من قسم أمها ..
سألها سعود اذا تبي عصير
كانت ممكن تقول لاء بس لقت نفسها تقول ايه ..
حست انها ملخبطة ولاهي قادرة تتحكم بتصرفاتها وكلامها
شافته واهو يوقف بالسـّرا ينتظر دوره .. وقفته جامده ومعاني الرجولة تشع من كل حركاته
بس ياوعد اهدي كيف بيتلكم معاك الحين وتتكلمي معاه وانتي مربوشة بهالشكل

دقايق وجاها بكاسين عصير
حط كاس قدامها وهو يبتسم وقعد قبالها والكاس الثاني بإيده ..
رشف أول رشفة من العصير وبعدها حطه على الطاوله وكل هذا واهو يطالعها وهي ماحركت العصير من قدامها ونست تشكره بعد !!

سعود بنفس الابتسامة الي تذوبها : اشربي !
وعد انتبهت على نفسها : آه اوكي
وأخذت العصير ورشفت منه وعيونها على الطاوله وتحس انه يطالعها ..
سعود : وعد انتي أكيد بتتضايقين من أسألتي بس ياليت توثقين فيني وتعتبريني مجرد زميل !
وعد بخاطرها " أي زميل الله يسلمك مافيه زميل ربشني بهالشكل ولافيه زميل سمحتله يتكلم معاي ويمشيني ويقعدني ماكان مايبي " : خذ راحتك وانا بجاوبك بالي أقدر عليه
سعود : حلوو .. طيب وعد ناديني سعود اوكي ؟
وعد كانت تعرف اسمه من قبل بس هالمرة أول مره بتناديه فيه وهزت راسها بموافقة
سعود : أول شي بالنسبة لدواء أمك في أحد ممكن يجيبه لك ؟؟؟
وعد ممكن تنحرج من أي شي الا انها تظهر حاجتها للغير وقالت بسرعه : ايوا عادي ممكن أجيبه بسهولة .. !
سعود : لك معارف يعني ؟؟
وعد الي مافكرت شلون بتجيبه بس قالت : ايوا حصل قبل واحتجنا دوا من مدينة تانية وقدرت أدبره
سعود : أوكي وعد واذا احتجتي شي انا بالخدمة ..
وعد بهمس : كلك ذوق ماتقصر
سعود طالعها لحظات .. وهي أبعدت عينها عنه .. شاف بعيونها الخضراء حزن عميق مدفون اتمنى ينتشله من أعماقها وأول ماجا يتكلم رن جواله ..
رفع الجوال لقى أنس المتصل
رد : هلا أنس
أنس : هلا السلام عليكم
سعود بهداوة : عليكم السلام
أنس : وينك جيت مكتبك قالولي استأذنت بدري وطلعت !! وين طلعت يالخاين؟؟
سعود الي شال هم أنس وتهزيئاته المعتادة وقال : مشوار طارئ يا أنس مامداني أقولك !
أنس : شهالمشورا الطارئ ماقدر أعرفه؟؟
سعود : لا ماتقدر
أنس : سعود والي يرحم والديك لا تستهبل علي وهات السيارة بسرعه
سعود : وش تبي فيها الحين ؟؟
أنس : استأذنت وبطلع !!
سعود : انت من جدك ؟؟؟
أنس : اي والله من جدي (( وكمل باستهبال : عندي مشوار طارئ ولازم أطلع
سعود : وهالمشورا ماتسلّط الا يوم أنا طلعت وأخذت السيارة !!!
أنس : شفت الصدف شلون ؟؟ سبحان الله !
سعود يبي الفكة منه : زين خلاص سكـّر وأنا شوي وأجيك
أنس : لا تتأخر
سعود بتأفف : خلاص قلتلك شوي وأجيك
أنس : يالله مع السلامة
سعود : سلام

وسكر منه ورفع عينه لوعد شافها ماسكه عصيرها بكفينها الاثنين وتبتسم بحرج من الموقف!
سعود : آسف وعد كان ودّي أقعد معاك أكثر بس خذي أول معلومة عني .. عندي صديق واقفلي هنا >> ويأشر على حلقه
وعد ابتسمت ابتسامة وسيعة أظهرت سنونها اللؤلؤية اللمّاعة وقالت : الله يخليكم لبعض باين انكم مرره أصحاب
سعود يقلّد عليها بترقيق الراء : إي مررره أصحاب
ابتسمت وعد نفس ابتسامتها مع ضحكة خفيفة ..

لكن سعود ماضحك .. تم يراقب ابتسامتها وضحكتها ولاحظ انها انحرجت فوقف بسرعه واهو يقول : تعالي أوصلك للغرفة وبعدها أنا بامشي !
وعد وهي توقف : خذ راحتك سعود وأنا بامشي لحالي
سعود : طريقنا واحد ولا مليتي مني ؟؟
وعد بخاطرها " آه بس لو تدري عن الي بقلبي ودي لو تبقى معاي اليوم كله " وابتسمت وهي تقول : لا أبدا بس ما أبغى أتعبك
سعود : مافي تعب وعد .. (( ومشى خطوه وهو يقول : يالله ..

مشوا سوى للغرفة وهالمرة سعود الي كان يراقبها .. أول مره يتبين فيها أشياء مالفتته قبل ولاهتم فيها .. !! فعلا هالبنت فيها جمال مو طبيعي زي ما قاله أنس .. بس هو مالاحظ هالشي قبل ولا اهتم فيه لأنه الي جذبه شي ثاني ! عيونها خضراء ووجهها برونزي لكن كفوفها بيضاء .. (( افهمكم ان بشرة جسمها كله بيضاء بس وجهها برونزي )) شعرها بني فاتح بخصل ذهبيه طبيعية .. لكن دمها عربي مية بالمية .. لاحظ مشيتها الناعمة .. عيونها ضايعة بالفراغ .. استفهامات كبيرة تدور حولها !
وصلوا للغرفة وسلّم عليها بالكلام ..
ومشى وهو يحس انه دخل المستشفى انسان .. وطلع منه انسان ثاني !!!!

*******

نزلت عبير الدرج لقت فتون متربعة على الكنب وبإيدها كيس بطاطس تاكل وتتفرج على التلفزيون
عبير قعدت جمبها وقالت وهي تدخل إيدها بالكيس تاخذ منه : وش هالبرنامج ؟؟
فتون وهي تاكل : مادري لي ساعه أطالعه مافهمت شي
عبير : هههههههههههه ياخبلة عرفته هذا الي تجينهم شيفة ويطلعونك ملكة جمال
فتون بلا مبالاة : أها قصدك الي انتي تجينهم ولا انا ملكة من غير ماحتاج احد
عبير : هش بس .. انا اضرب مثال
رن جوال عبير ويوم طالعت الرقم قالت بتأفف : يووووووووه شهالقلق !!
فتون : شفيه ؟
عبير : هالرقم من أمس الليل وهو يدق وأطنشة يمكن 20 مره دق وانا مارد ولا يمل اعوذ بالله !!
فتون : اجل ردي وخلصي نفسك
عبير : مابي ارد على رقم غريب وأبلش عمري مصيره يمل !

وقعدوا يتابعون البرنامج ورجع الجوال يدق ويفصل ويدق ويفصل لين صرحت فتون : ردي !!!!
عبير : ماني رادة !
فتون وهي تسحب الجوال منها : هاتي انا برد
عبير : ياويلك لو رديتي يافتون اتركيه بيمل ولاعاد بيتصل
فتون : يالطيف شلون ماطق فيك عرق الفضول ؟؟ انا متأكدة انه أحد يعرفك ولا ماتكرر الاتصال بهالشكل
عبير وهي مادة يدها تبي تاخذ الجوال : لو أحد يعرفني كان أرسل مسج
فتون وهي توقف : اسكتي بس والله لارد

وردت : الووو
ـ : أخيرا .. مابغيتي تردين !!
فتون : مين معاي ؟؟
ـ : أول شي شلونك عبير وش أخبارك ؟؟
فتون : وجع وتعرف اسم اختي بعد !! مين انت ؟؟
ـ : وجع يوجعك انتي وليه رادة على جوالك اختك ؟؟
فتون : عشتوا !! وانت وش دخل أمك أرد على جوالها ولا مارد !
ـ : لا خلاص أنا بصَمْت بالعشرة انك مو عبير دام ذا اسلوبك الوحشي
فتون : أقول احترم نفسك ولا تتكلم لاعلي ولا على أختي الي يسمع يقول معاشرنا وعارفنا !!
ـ : أفا عليك شلون ماعرفك يام شامة !!
فتون انصدمت وقالت : وشووووو ؟؟؟
ـ : الشامة الحلوة الي فوق خدك بس لو على اختك بتكون أحلى لأنها رمز للجمال والأنوثة وانتي ماشكلك تملكين شي منهم !

فتون خافت منهو هذا الي عارف شكلها زين وعارف شكل عبير ويتكلم بكل ثقة عنهم !! لكنها ماأظهرت خوفها وقالت : انت لا تحسب انك بتخوفني بكلامك ! لأنك واحد جبان وقليل حيا ومتصيدنا الله واعلم من وين لكن مصيرك للقاع ياولد أمك !
ـ : والله الظاهر انتي الي مو حاسبة حساب لهالكلام الي تقولينه وانتي الي مصيرك للقاع ! ولا شرايك يابنت الغفيل ؟؟؟؟
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتني تصدق ؟؟ تعرفنا وتعرف أشكالنا لا وعيلتنا بعد ! وتحسب انك بتخوفني لا ياحلو تراك جنيت على نفسك ! وشوف والله لو اتصلت على جوال اختي مره ثانية لا أوصلك للسلطات العليا الي بيخلونك تكره اليوم الي انولدت فيه !
ـ جا دوره يضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا والله خوفتيني انتي ووجهك .. بس الظاهر ماعرفتيني زين وقولي للحلوة الي جمبك لوبغيت أوصلها بوصلها فماله داعي لهالحركات .. (( وقفل الخط بوجهها !

سكرت فتون الجوال وهي تقول : حيوان سخيف !!
عبير الي كانت طول المكالمة تضرب خدودها من الخوف وتتلوم على عمرها قالت على طول : وش يقول يافتون شكله عارفنا !
فتون حكتها وش قال وكيف يعرف اشكالهم وعيلتهم وهالشي خرّع عبير بعكس فتون الي ماهتمت وقالت : أتحداه يآذيك بشي !! والله لا أعلّم خالد عليه ينسف أبو الي جابه !

عبير : وانتي على بالك خالد بيتفهم هالأمور عادي ؟؟ بيسأل وش وصله لكم وكيف عرفكم و ... وسكتت فاجأة بعدين قالت : إلا صدق هو شلون عرفنا يافتون ؟؟؟
فتون كانت متمددة على الجمب وإيدها تحت راسها ودارت عيونها وهي تفكر ! وفاجأة نطت وقعدت وهي تقول : لايكون ذاك ماغيره !!!!
عبير البريئة نست .. وسألت : وش ذاك ماغيره أي واحد !
فتون بحماس : ياغبيك ياعبير ذاك الي أرسللك بالبلوتوث يوم كنا بالسوق
عبير اتذكرت : ايييييييه الي لحقنا وعطيناه رقم مصطفى !
فتون : ايييييييوا !! صدقيني أهو ..
عبير : بس شلون جاب رقمي وحفظ أشكالنا !!
فتون قعدت تفكر وتحلل إهي وعبير وبعد تفكير طويل وتحليل قالت عبير بخوف : اجل ماسوينا خير يوم عطيناه رقم مصطفى !
فتون : ياشيخة قلتلك نسأل مصطفى واذا قال ايه نلعن أبو جده ونقوله لاعاد يعطي أرقامنا لأحد وانتي عاد غيري جوالك
عبير : لا والله أغير جوالي بكل بساطة ماكن توني من ثلاث شهور مغيرته ويالله وصل رقمي للي أعرفهم !
فتون : تبين تفتكين منه ولا لاء ؟؟
عبير : إلا الله يشغله الحمار !
فتون : وماعليك قلتلك لو مانحلت السالفة نقول لخالد وخلاص
عبير : فتون تكفين فكينا من خالد !! لو فيه سعود والله أرحم
فتون نست كل شي هاللحظة وقالت : سعووووووووووودي حبيبي ولهت عليييييييك متى تجيييييييييي
عبير : توه ماكمل شهر ولهتي عليه اجل وش بتسوين كل هالسنتين؟؟
فتون رمت عليها المخدة وهي تقول : بس عاد الي يسمعك يقول اخوي بس مو كنه أخوك
عبير : اخوي وعلى عيني وراسي بس انتي متعلقة فيه بزيادة
فتون : يستاهل بعد قلبي ( ووقفت فاجأة وهي تطالع جوالها من جيبها وتدق رقم ..
عبير : من بتكلمين
فتون : هو ماغيره !
عبير : الي اتصل تو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتون : وجع انتي الثانية خلاص ماعاد ببالك الحين الا هو ؟؟ بكلم سعودي !
عبير وهي تضحك على نفسها : والله شغل بالي الله يفكني منه
فتون ماردت وكانت رافعة الجوال عند اذنها يوم شبك الخط تترقب صوت سعود

سعود كان توه واصل للشركة ودق على أنس ينزل
وأول ماسكر من أنس دق جواله ولقى المتصل : " فتون قلبي "

رد بكل فرح : هـلا فتــــــوني هـلا جنـوني هـلا حيــــــاتي
فتون وهي تضحك : هلاااااااااابك سعوووودي وحشششششششششششتني
سعود : وانتي أكثر ياعمري شلووونك وش أخبارك ؟؟
فتون : مو بخير ياسعود .. الكل هنا ما يبيني ولاحد يحبني ومايهتمون الا بعبير .. ولا كأني بينهم سعود !!
عبير طارت عيونها وهي تسمع كذب فتون وسعود قال : أفاااااا شهالكلام يافتون !
فتون بحزن : من جد ياسعود أعاني ولا أحد يحس فيني وكل يوم أبكي ولاحد داري تكفى سعود خذني عندك خلني أقعد معاك لين تخلص ونرجع سوى !
سعود : حبيبتي فتون صعب الي تطلبينه !
فتون : ليه صعب ياسعود انا لاوراي دراسة ولا شي تكفى انقذني من الجحيم الي أعيشه !
سعود بجدية : فتون عيب عليك تقولين جحيم على حياة أهلك والله لو وش ماسووا فيك يظلون أهلك الي مايغنيك عنهم مين ماكان
فتون : طيب ياسعود حتى انت اتغيرت علي وماعاد تحبني

ركب هاللحظة أنس السيارة وصك الباب وسمع سعود وهو يقول : ياعمري شالي ماحبك اذا ماحبيتك انتي أحب مين بالله !! بس مو حل هذا الي تجين عندي وأهلي أعرفهم وش حليلهم معاك شالي اتغير؟؟
فتون : مادري ياسعود من رحت انت كل شي اتغير !

عبير هاللحظة ماقدرت تسكت وقالت بصوت عالي : سعوووووووود لاتصدقها هذي كذااااااابه كل شي بالبيت يمشي تحت أمرها الدلوعة بس تبي تتدلع علييييييييك عشان تخليها تجي عندك !

سعود : ياسلااااااام عليك يافتون شهالنصب الجديد الي طايحة فيه؟؟؟
فتون : ماعليك منها هذي غيرانة مني وتبي تخرب علي شفت شلون انا عايشة ؟؟ كل ما أخطط لشي تخربه علي عبير النحسة هذي
سعود : ههههههههه والله يافتون ماكو أحد يخرب علي الثاني غيرك تراي عارفك وعارف حركاتك !
فتون : سعوووووود شفييييييك قلَبت ؟؟؟؟
سعود : لاقلبت ولا شي انتي فتون قلب سعود على طول .. بس الحين ياحلوة انا بالسيارة بامشي وبدق عليك بعدين ..
فتون : طيب سعود وفكر بالكلام الي قلتله لك زين !
سعود : أي كلام !
فتون : اني أجي عنننننندك
سعود ياخذها على قد عقلها : اييييييه خير ان شاء الله ..
فتون : بااااااااااي
سعود : باي ياعمري ..

وسكر منها والتفت لأنس وقال : هلا
أنس : هلابك .. ماشاء الله منهي ذي الي مافيه كلمة حلوة الا وقلتها لها !
سعود وهو يحرك السيارة : هذي فتون قلبي
أنس تذكرها : فتووووووووون البزر ذيك الي بكل مكان تمشي وراك ماسكة ثوبك ؟؟
سعود : هههههههه ماشاء الله تذكر ؟ بس ماعادها بزر الحين عمرها 18 ..
أنس : ماشاء الله تبارك الله ياسرع الدنيا ..
سعود : اي والله .. والحين انت ليه مستأذن ؟؟
أنس : عشان انت مستأذن !
سعود : لا والله جد ليه استأذنت؟؟
أنس : وانا اتكلم جد جيت لمكتبك قالولي استأذنت قلت وانا وش يقعدني والله لاطلع !
سعود بقهر : يعني ماعندك مشوار يالخسيس وتقطع علي أحلى فرصة لقيتها اليوم !!
أنس : وشو أي فرصة ..؟؟
سعود : يوم تدق علي كنت قاعد مع وعد بالمستشفى !
أنس : يعني سويت الي ببالك !
سعود : ايه سويته ورحتلها عندك مانع ؟؟
أنس : وقعدت معها بعد ؟؟؟
سعود : وقعدت معها واتكلمنا وخربت علينا باتصالك الفاضي الله يعل ابليسك
أنس : سعوووووود اصحى انت شلون تسوي كذا ؟؟؟؟
سعود : وانا وش سويت ؟؟؟

أنس : شلون تروحلها وتقعد معها بكل بساطة لو واحد غيرك نبلعها بس انت خاطب بنت عمك ياسعود ..!! فكر لو أبوك درا .. لو عمك درا .. لو بنت عمك درت ؟؟ وش بيكون موقفهم منك الي متعرّف على وحده لاهي لنا ولاهي علينا ووصلت انك تروح تزورها وتقعد معها !!

سعود : أنس والي يسلمك لاتكبر الموضوع ! للحين ماصار شي يستاهل اني أشيل هم أهلي كني مسوي مصيبة .. انا كل الي أسويه الحين مجرّد خير بالبنت !!

أنس : هذا الي تشوفه انت .. لكن الي أشوفه أنا والي ممكن يشوفه أي واحد غيري ان الي يصير مع البنت اهو حب ياحبيبي مو بس خير !!!!!

وكانت هالحقيقة كفيلة بانها تصدم سعود !!











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 02:31 PM   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء التاسع

دخلت وعد البيت واهي ساندة أمها بإيدها وشهد من وراهم شايلة أغراضهم لين دخلو البيت وودتها لغرفتها وسدحتها على السرير وام وعد تقول : ثانكيو بيبي ..
عاونتها وعد وهي تمدد رجولها وبعدها أخذت الأغراض من شهد وشكرتها وفتحت كيس الأدوية الي صرفه لهم من المستشفى وطلّعت علبة الدوا وشافت فيها حبات قليلة تكفي لاسبوع واحد بس !! وبعدها لازم يكون الدوا متواجد !! لازم تدبر طريقة تحصل فيها عليه وقبل الطريقة لازم تدبر المبلغ !!
وعد أخفت الموضوع عن شهد لأنها تدري ان شهد لو درت بتقول لأمها .. وأمها بتدفع من عندها المبلغ الكبير وشهد وأمها ناس على قد حالهم وثروة أبوهم بعد مامات يالله تكفيهم يعيشون فيها باقي العمر الا من راتب شهد البسيط الي تستلمه من الوظيفة !!

عطت أمها الدوا وغطتها وطلعت إهي وشهد برا الغرفة وقعدوا بالصالة ..
شهد والحماس بعيونها : يالله حكيني ياوعد كل ما أسألك تقولي بعدين بعدين خلاص ماعاد فيا صبر !
وعد : اش تبغيني أقولك ياشهد صراحة الانسان هدا غريب ومو قادرة أفهمه !
شهد : ليه اش سوا ؟؟
وعد : هو ماسوا شي .. يتصرف عادي بس مادري ليه يربكني ويخليني أستجيب للي يبغاه كني مسحورة !
شهد بانبهار : اييييييييواااا إدا كان أنا الي مره وحده شفته خقييييييييت كيف انتي ؟؟؟
وعد : أنا لازم أحاول أبعد عنه مو بصالحي الي يصير !
شهد : ياعبييييييييطة !! أحد يضيّع من إيده واحد زي دا ؟؟ إلا إدا كان تتنازلي لي فيه مومشكلة !
وعد بحمق : شهـــــــــــــــد !!!!
شهد :هههههههههههههههههه بدينا نغار ؟؟؟
وعد : لاياعمري مو أغار .. بس مابغاك تحسبيني أستغل وضعي وحاجتي باني أتمسك فيه!!
شهد : مو استغلال ياوعد !! سعود باين ان هو متمسك فيك كمان !!
وعد : ولو ياشهد الرجال جاي شغل فترة وحيمشي أتعلّق فيه ليش ؟؟
شهد : طيب يعني اش حاتسوي كيف حتبعدي عنه ؟؟؟
وعد : أسوي الي أسويه بس السؤال لو أنا بعدت هل سعود حيخليني بحالي ويبعد عني؟؟
شهد : انا من رايي مح يسيبك بسهولة
وعد : والله ماقول غير ياااااااارب اذا رجعت أداوم ألاقيه ترك الفندق وتركني بحااااالي

(( إتمني لين تشبعين ياوعد .. لأنك ماتدرين ان سعود هاللحظة يفكر شلون يقرب منك أكثر!! ))

*****
في بيت أبو تركي وتحديدا في غرفة تركي
تركي متمدد على السرير بتعب وعيونه شبه مسكرة ووائل قاعد جمبه على السرير يحكيه عن المباراة بكل حماس : ياتركي أنا يوم أشوف كابتن ماجد شلون يشوت الكورة قدامه ويركض وراها وهي ماتروح عنه كنت أحسب هذا كله خرابيط بس بأفلام الكارتون !! بس يوم شفت ميلاني يسويها طارت عيوووووني !! والله ياتركي يشوتها قدامه ويركض وراها وهي قدامه ماتميل لايمين ولا يسار !! آخ بس لو اني مسجلها عشان أوريك
تركي يجاريه : آخ بس ..
وائل : والا يوم جا يسجل الهدف طار هو والكورة من الملعب !!! وأنا أطالع كل اللاعبين بالملعب الا هو طاير لحاله وشااااااااااتها بقوووووة وسجل هدف ماشفت أحلى منه ! آخ بس لو اني مسجلها عشان تشووووف
تركي غمض عيونه خلاص : آخ بس ..

انفتح الباب هاللحظة ودخلت نهى وشافت وائل وقالت : الأخ هنا ماشاء الله وأنا قاعد أدورك؟؟
تركي : عز الله كملت !! يالله ياوائل انت ونهى على برا خلوني أنام !!
نهى وهي تمشي لهم: اصبر ياتركي لاتنام بقولك شي
تركي : هاااااه شتبين ؟؟
قعدت نهى بالجهة الثانية وهي تقول : أبي أروح المكتبة محتاجة كراسة رسم ضروري وأطلس وهندسة وتو يوم جيت أقول لابوي لقيته معصب وخفت وطلعت !
تركي : والمطلووب !
نهى : كنت أبي وائل يقوله انه هو محتاج المكتبة وانا اروح معاه .. بس دامك صاحي خلاص اعفينا من هالمهمة الصعبة وانت ودني
وائل : ومن قال اني بقوله اذا انتي تخافين منه أنا بعد أخاف منه ومن السعلوة الي معاه
تركي : حتى انت ياوائل اتعلمت هالحكي ؟؟
وائل : أكيد باتعلم دام كلكم ماتسمونها الا كذا
نهى : اسكت طيب لا تفضحنا (( والتفتت لتركي وهي تقول : هاه تركي شقلت ؟؟
تركي : نهى تراك قلق انتي أمس واليوم وكل يوم مبلشتني معاك ! من أمس ترا مانمت ولا ساعه على بعضها !!
نهى : ليه وش الي مسهرك ؟؟
تركي بخاطره " ومن غيرها بنت العم الي ماخلّت فيني شي صاحي " : سهرني الي سهرني شدخلك انتي .. يالله اطلعوا خلوني انام بدون ازعاج واذا صحيت ولقيت نفسي طيب وديتك
وائل : وانا بروح معاكم !
نهى : لا والله ماتروح مدامك عييت تقول لابوي !
وائل : بروح غصب عليك تركي الي بيودينا وهو الي يتحكم مب انتي يالبزر
نهى بسخرية : تكفى يالرجااااال !! العمر يكبر والعقل يصغر
وائل : والله أزين منك انتي يالي الطول طول نخلة والعقل عقل صخلة

تركي بصراخ : انقلعـــــــوا كملوا هـواشكـــــم برا !!!!!

نطت نهى بخرعة من صوت تركي ووائل ضحك على شكلها وقام .. وعند باب الغرفة دفته ليش يضحك عليها قام دفها ووقفوا عند الباب ساعه يتطاقون لين قام عليهم تركي وأول ماشافوه قام من سريره هجوا ..

سكر تركي الباب من وراهم بقوة ورمى نفسه على السرير على بطنه وهو ميت من التعب .. وأول ماجا يغفي دق جواله !!
مسك الجوال بعصبية يبي يسكر بوجه المتصل ويقفل الجوال مره وحده .. لكن شاف خالد المتصل وشوفته لرقم خالد ذكره بصورة عبير الي فيها شبه كبير من خالد !
اتنهد ودار وتمدد على ظهره ورد : هلا والله
خالد : تركي وينك ؟؟
تركي : قصدك السلام عليكم
خالد بنبرة ضيق : تركي وينك بالله خلصني !!
لاحظ تركي الضيق بصوت خالد وقال : أنا بالبيت شفيك انت ؟؟
خالد : زين أبي أشوفك الليلة !
تركي : أوكي بس شفيك ياخالد !!
خالد : اذا شفتك بقولك بس قولي متى نتقابل !
تركي : والله انا كنت بنام الحين وعلى المغرب بودي نهى المكتبة .. بس دامك تبينا نتقابل شكلي بقوم أوديها الحين وأجيك على المغرب
خالد : حلو .. خلاص استناك
تركي : أوكي حبيبي سلام
خالد : سلام .. ((وسكر

قام تركي وهو يفرك وجهه بتعب لاقدر ينام ولا يرتاح واهو طبعه طيب وحنون ولايحب يكسر خاطر أحد محتاجه ويبيه ..
قام وأخذله دش سريع وطلع بعدها لبس ثوبه واكتفى بالثوب لاكلّف عمره يلبس لاطاقية ولاشماغ .. تعطر وطلع ..
نزل الدرج وهو ينزل سمع صوت نوال عالي من تحت
نوال : يالله ياكسلان قوووووم .. اكتب القاعدة هذي 20 مره وهاتها أسمعها لك .. غبي انت ماتفهم الا بهالشكل
نهى : شلون بيفهم وانتي تعصبين عليه
نوال بصراخ : انطمي انتي ولا كلمة !!! والله عيال اخواني من الأوائل يطلعون وانتو أكسل منكم ماشفت .. ايه مالومكم ياعيال امكم !

" أمنا أشرف منك ومن أمثالك ياراس الحية.. وتكرم الحية !! "

التفتوا كلهم للدرج وشافوا تركي نازل واالشرر يتطاير من عيونه !! هذا الي نقص بعد لا أهل البيت سلم من لسانها ولاحتى أمهم المرحومة !! كان دومه يسمعها تصارخ وتشتم ويتصرف معها بكل روية أو يتجاهلها وهالشي يموتها قهر " الحقران يقطع المصران "
لكن يوم سمع طاري أمه على لسانها فار دمه واتمنى يسمعها كلام ماعمرها سمعته ويكرها عيشتها .. بس أول شي سواه بعد كلمته ..
نزل لنص الصالة وعيونه ثابته عليها وهي رفعت حاجبها وطالعت فيه بكل وقاحة كنها تنتظر فعله !
تركي بحزم : وائل اترك الكتاب وقم البس جزمتك واركب سيارتي .. وانتي يانهى وش ذا الي معك ؟؟؟
نهى كانت معها مجموعة ظروف وورقة كبيرة مكتوب فيها أسامي وقالت : نوال تبيني أكتب أسامي المدعوين لزواج اختها على الظروف !!
تركي : أهاااا ماشاء الله !! زين حبيبتي اتركي الي بايدك وقومي البسي عباتك وعلى سيارتي ..
وائل نط وقام .. ونهى تركت الي بايدها بدون ماتحط عينها بعين نوال وانسحبت والخوف قارصها وطلعت الدرج ..
مشى تركي لين الظروف وشالها وشقــ ـ هــا واهو يقول : أول شي اختي مهي عبدة عندك تستغلينها بالي تبين .. وقبل ماتتكلمين الحين وتقولين اسطوانتك المعتادة انا بحسبة أمها .. خليك بحسبة امها فعلا حتى بالزين والطيبة !! مو بس بالأوامر والاستعباد !!!
ورمى قصاصات الظروف على الطاولة واهو يقول بنظرة صارمة : ثاني شي لو سمحتي اخوي انتي مو مسؤولة عنه !! عنده اختبار يروح لمنال ولا لنهى ولا لي أنا بعد .. عساه لايطلع على واحد من عيال اخوانك السرابيت !

نوال كانت أعصابها ثايرة على الآخر لكن ماقدرت ترد لأنها لو ردت كل شي بينقلب عليها عاد إلا تركي مستحيل بتطلعه كذاب قدام أبوه لأن أبوه مايشوف منه أي غلط ولا له مصلحة أساسا انه يتلابش معها !! فطالعت فيه بنظرة مقيته تحمل كل الغضب الي بداخلها ونزلت نهى هالوقت ومشت اهي وتركي تاركين نوال يغلي دمها !!

::

دارت نهى بين الرفوف تدور الأغراض الي تبيها ووائل ماقصر بعد تنقى أشياء عجبته ..
تركي : نهى مطولة ؟؟؟
نهى : شوي ياتركي قاعدة أدور هندسة زينة ..
تركي : اوكي انا بروح أشوف قسم الكتب وانتي خلي عينك على وائل
نهى : أوكي

ومشى تركي لقسم الكتب واتجه ناحية كتب التكنلوجيا وجلس يطالعها وسحب أحد الكتب يشوفه .. وهو مندمج بالتصفح ماسمع الا صوت من وراه :
حيا الله أبوووو فهــــــــــــد !!
التفت تركي ولقى صديقه ناصر وراه ..
تركي صك الكتاب وهو يقول بابتسامة :هـلا ناصر حياااااك .. شلووونك ؟ (( وسلم عليه ..
ناصر : بخير الحمدلله انت شخبارك ووين الدنيابك ؟
تركي : عايشين اللهم لك الحمد .. انت الي وينك من فترة لاعاد تطلع معنا ولانشوفك
ناصر : والله الايام الي فاتت منشغل مع الاهل سافر السواق وبلشت فيهم.. ودنا جيبلنا حطلنا
تركي : مشي حالك هذاني أمس واليوم ماغير أودي واجيب باخواني

أقبل عليهم هاللحظة شخص من شافه ناصر قال : تعال يابدر أعرفك على رفيق البحر والصيد
ابتسم تركي وبدر بادله الابتسامة وتصافحوا وبدريقول : هلا اخوي كيف الحال
تركي : بخير نحمد الله انت شلونك ؟
بدر : الحمدلله ..
ناصر : هذا بـدر زميلي ياتركي الي اقولك من ايام الجامعة واهو لازق فيني ..
تركي : هههههههه لازق فيك انت عاد ؟ .. مشكلة الحلى !
بدر : خله يولّي زين .. ماتعرفنا عليك
تركي بابتسامة : تـركي الغفـيل
انصدم بدر من اللقب لكن ماظهرت معالم الصدمة عليه أبد وقال بثقة : والنعـم
تركي : ماعليك زود ..
ودارت بينهم أسئلة متعارفة عن الشغل وهالأمور لين جا وائل يقول لتركي خلصوا .. واستأذن منهم تركي وراح يشوف اخوانه

بدر أول مانصرف تركي قال لناصر : ياحليله خويك أجل من بيت الغفيل !!
ناصر : ايه ليه تعرف أحد منهم ؟؟
بدر بثقة : أنا لا أبد من وين بعرف !!
ناصر : أجل ليه تسأل ؟؟
بدر : سامع عنهم بس .. عيلة كبيرة ومعروفة
ناصر : اي اذا من هالناحية فهم شاطحين فوق ! بس ماشاء الله طيبين حيل ولاهم مثل الي يغتر بمنصبه وفلوسه !
بدر : ايه ماشاء الله !!
وطلع اهو وناصر من المكتبة وبدر أخذته الافكار يمين يسار .. يمكن يكون هذا قريبها ومن عيلتها بس يمكن مايعرفها .. يمكن يقربلها من بعيد .. يمكن تكون عيلة كبيرة مره واهو من شمالها واهي من جنوبها !! بس بنفس الوقت ممكن يكون قريبها حيل !! انقهر من هالافكار واهو يحاول يدور تفسير لهالحظ الي وقعه بتركي الغفيل هالفترة بالذات !!

*****

كان خالد واقف بالشارع ينتظر تركي .. ورنين جواله أزعجه كلها أرقام غريبة خاف يرد وتطلع إلي بباله .. حس بتوتر فضيع ومشى بسرعه لبقالة قريبة من بيتهم واشترى " دخان " وولاعة ورجع البيت واهو يولعله زقاره ويدخنها ..
وصل هالوقت تركي الي من شاف خالد واقف يدخن انصدم !!
خالد ترك التدخين من زمان ومارجعه للتدخين الا شي كااااااايد !! قرّب السيارة منه وخالد رمى الزقارة ودعسها برجوله ومشى وركب جمب تركي ومشوا

تركي : وش الي جد بالموضوع ؟؟
خالد : كنك داري !
تركي : اتوقعت من شفتك تدخن ان مافي الا ذيك السالفة !
اتنهــد خالد تنهيدة طويلة وبعدها سكت لين وصل تركي لمقهى على البحر
نزلوا وجلسوا على الطاولات الي على البحر ..
خالد : رهف رجعت !
تركي بصدمة : شدراك ؟؟
خالد : دقت على جوالي !
تركي : مو معقوول !!! وزوجها ؟؟
خالد : تطلقت !
تركي : لاااا !! مين قالك ؟؟
خالد : ناسي ان أخوها معاي بالقسم
تركي : طيب وش قالك ؟؟
خالد : ماقال شي لي شخصيا .. بس كنا نسولف ونتفق نطلع الا اعتذر وقال بروح أجيب اختي من المطار .. انا انصدمت بس حاولت مابين وانفضح عنده .. وقلتله ماشاء الله خلص زوجها دراسة !! قال لا ماخلص بس اتطلقوا واهي جت لحالها وخلته !!
تركي : ومتى هالكلام ؟؟
خالد : من شهر تقريبا وانا ماهتميت حيل الا يوم بدت تتصل على جوالي !!
تركي : وش تتوقعها تبي منك !
خالد : هذا الي أنا شايل همه ياتركي .. اهي ماكانت تبي ولد عمها وانجربت عليه .. وأول شهور لها معاه كانت تكلمني ! حاولت أتجنب مكالماتها بس كنت أضعف من كذا .. لين درا زوجها وقلب حياتها جحيم .. وبعدها ماعاد سمعت شي عنها لين قالي أخوها انهم سافروا امريكا يبي يدرس زوجها الماجستير .. بس شكلهم ماعاد اتوفقوا وانبسطوا وهذاها بعد سنتين من زواجها اتطلقت والسبـة أنا ياتركي !!
تركي : شلون طاوعك قلبك تكلمها ياخالد واهي متزوجة !
خالد : ياتركي والله ماكنت أدق عليها اهي الي كانت تدق وتبكي عندي انها ماتبيه وانا أحاول أهديها وأصبرها لين كشفها زوجها والي يوجع القلب ياتركي انها مارضت تقوله منهو أنا !! ضربها وهلكها ومع هذا مارضت تعترف !! حاولت تبعدني عن المشاكل قد ماتقدر .. والحين اتطلقت والله العالم وش السبب ..
تركي : ياربييي !! والحين إهي تبي ترجـّع الي كان بينكم من جديد !!
خالد بمرارة : شكلها !
تركي واهو يفرك دقنه بحيرة : والله حاله !!
خالد : مادري وش اسوي ياتركي أحس بتأنيب ضمير ناحيتها احس اني أنا السبب بدمارها وانه جا الوقت الي أصلح غلطتي وأرجعلها بس هالمرة من الباب مو من الطاقة !
تركي : ياخالد هذا الي كان لازم تسويه من يوم ماعرفتها وحبيتها ! لكن ماكان لكم نصيب انت ماكنت مخلص دارستك وقتها واهي ولد عمها كان توه متخرج من امريكا والكل طاير فيه! يعني مو ذنبكم انتوا هذا النصيب من رب العالمين لاتلوم نفسك وتحاول تصحح غلطتك بغلطة ثانية بعد وانت مالك ذنب بالي صار !!
خالد : زين قولي وش أسوي ياتركي رجوعها لحياتي بهالطريقة وبهالوقت بالذات دمااااااار مادري على ايش بينتهي !!

تركي هاللحظة اتذكر موقف
+++
كانوا بالبحر قبل كم شهر .. خالد كان قاعد لحاله يتأمل بالامواج .. ومعاه عصا يشخط فيه بالرمل .. جا تركي ومن وراه صرخ : بوووووووو !
خالد فزع : خرعتني حسبي الله عليك
تركي وقف جمبه : شهالشاعرية الي عندك ..
خالد : دامك تدري انها شاعرية ليه تخرب علي ..
تركي وهو يسحب العصا منه : ماعندنا شباب يعيشون هالاجواء لحالهم
خالد ماسك العصا : اترك بالله خلني أكمل الاسم
تركي : وش اسمه ؟؟
خالد غرس العصا بالرمل وكمـل كتابة اسم كان يكتبه قبل يجي تركي
دقق تركي بالاسم لقاه كاتب : مــــ ـــ ـــر اا اا م
تركي باستغراب : مرام ؟؟؟؟
هز خالد راسه وهو يشخط بالرمل
تركي : مرام ماغيرها اخت فيصل !!
خالد : وليه تسأل عنها كن فيصل صديق !!! مرام بنت خالتي شفيك انت !
تركي باستهبال : أفهم انك تحب مرام بنت خالتك ؟؟
خالد بنفس اسلوب تركي : اي أحبها عندك مانع
تركي : لا أبد انا شدخلني بس انت كل يوم والثاني لك حب .. وتوك مالك سنة وشوي طالع من حب بعد !
خالد بحبور : لا بس حبي لمرام غير .. انا احبها من زمان ياتركي من حنا صغار .. وهالفترة خضت بتجارب على بالي ألعب وصحيح حبيت رهف .. لكن يوم راحت صحيت واتفتحت عيوني من جديد لمرام .. حسيت انها اهي فعلا حبي الأزلي !
+++

تركي بعد ماتذكر الموقف قال : خالد .. ومرام ؟؟؟
انقرص قلب خالد من سمع اسمها .. ومرر أصابعه بشعره بضيق وقال : لاتسألني ياتركي انا ماناديتك عشان تحيرني زيادة !!
تركي : ياخالد انا اشوف الموضوع خالص ومايبيلك تفكر فيه من الاساس .. البنت راحت لنصيبها عاد اتطلقت ولا ما اتطلقت هذا مايخصك !! ربي ان شاء الله يعوضها بس مو تدمر نفسك بهالشكل وتدمر بنت مالها ذنب معاكم .. بنت تحبك وحلمها اليوم الي تنجمع وياك !!

كان كلام تركي هذا كفيل بانه يحرك مشاعر الحنين والحب بقلب خالد تجاه مرام !! ولوهلة اتخيل حياته بدونها حس بالنار تسعر بصدره .. ! مستحيل مرام تروح مني ! مرام لي وانا لها .. لكن .. رهف .. آه .. شالي رجعك الحين ليه مارجعتي بعد ما آخذ مرام أو على الأقل أخطبها !!

*****

صارلها ساعتين تتقلب بفراشها بعجز عن النوم .. << عبير !!
تحس بالضيق من يطري على بالها تركي ! تسائلت بخاطرها ليه طالعني بهالنظرات ؟؟ مابي أكذب على نفسي بس نظراته كانت نظرات واحد متيم ! يووه ياعبير حلمك بس ان تركي يحبك مو عاد يتتيم بهواك ! طيب لو كان يحبني ليه اهو بعيد بهالشكل !! لايكون يحسبني صعبة المنال !! آخ ياعبير لوين أخذتك أفكارك تلقينه ولادرى عنك وزيه زي أي واحد شاف بنت حلوة قادمه بيـُعجب ! آه ياتركي بتطير مخي انت حسبي الله على هالحب!

رمت اللحاف وقعدت وأخذت جوالها تبي تشوف الساعه كم ! وأول ماشغلته ظهرت لها 5 مكالمات لم يرد عليها ورسالة واردة !
شافت الرقم لقته نفس الرقم الي يتصل عليها من فترة !
والرسالة تقول :
اعذريني لو شغلتك بالرسايل يالحبيبة
أو زعجتك باتصالي ولا صوتي او كلامي
صدقيني من شفتك حسيتك مني قريبة
وعيني ترا من عرفتك ماعرفت طعم المنامي

سكرت عبير الجوال بقرف .. لا ياشيخ احلف بس ! خلاص تأكدت انه راعي البلوتوث ماغيره .. اهو الي شافني وحصل على رقمي أكيد من مصطفى الحمار ! حسبي الله عليك مابقى شي ماعرفته عني مانقص الا يعرف بيتي بعد << بلاها ماتدري انه يعرفه !

التفتت شافت سرير فتون فاضي ! وينها هذي بعد سهرانة للحين !! قامت وطلعت من الغرفة ونزلت الدرج وهي تسمع ضحك فتون ..
نزلت الصالة لقت أنوارها كلها مفتحة وشافت فتون متمددة على الكنب ورافعة رجولها على المسندة الكبيرة الي بالجمب وماسكة سماعة التلفون وضحكها واصل لآخر البيت !
فتون : هههههههههههههههههههههههه الله يرجك ياعهوووود انتي واياه ههههههههههه ضحكتيني هههههههههههههههههههههههههههههه آه بطني هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
عبير : فتووووون اقصري صوتك أهلي نايمين !
فتون وهي تضحك : لحظة عهود .. ( والتفتت : هاه عبير شمصحيك ؟؟
عبير : أول شي اقصري صوتك أهلي نايمين وانتي صوتك واصل آخر البيت
فتون : كنتي سامعتني وانتي بالغرفة ؟؟؟
عبير : ....... لا !
فتون بغير اكتراث : خلاص أجل أهلي مو سامعيني (( ورجعت تكلم : اي ياعهود وش مسوي بعد بغرفته قسم بالله انه تووووحفااا !!

هزت عبير راسها باستياء وقامت تسكر أنوار الصالة ..
فتون : عبييييييير اتركي النوووووور
عبير مطنشتها : نور واحد يكفيك ليه مشغلة النجف ؟؟
فتون : بس كذا ودي أحتفل بعمري !
عبير : مع الجن ان شاء الله ؟؟
فتون : بس ياعبير افتحي النوووووووور
عبير : خلاص يكفيك الي جمبك والله ان صحى ابوي وشاف الدنيا كلها مولعة لايوريك
فتون : ابي اعرف انتي شالي قومك !!!
عبير : مانمت اصلا
فتون : اف على حظي يعني .. (( ورحعت تكلم : أوكي عهود أكلمك بكرا .. ايه عبير .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب ياويلك تقولييييييله .. هههههههههههههههههههههههههه بااااااي
سكرت السماعة وقعدت وعبير قعدت قبالها وقالت : منهو هذا الي تسولفون عنه انتي وعهود
فتون : أخوها سلطان ..
عبير : سلطان ؟؟؟ آه ذاك الي كان يدرس برا
فتون : ايه خلص الجامعة ورجع ..
عبير : ماشاء الله .. وليه تضحكون عليه !
فتون اتذكرت : هههههههههههههههههههههههههههه تحكيني عن حركاته ومقالبه والله رهيييييب !
عبير : اهي ماعندها اخو غيره صح ؟؟
فتون : اي بس هم الاثنين
عبير : عشان كذا تحكيك عنه بلاها ماتشوف غيره
فتون : لا والله حتى لو فيه غيره بس اهو غيييييييير
عبير : لا والله .. ومن وين هالخبرة ؟
فتون : عهود تحكيني عنه ومره شفته واهو ياخذها من النادي !
عبير : أها .. ((سكتت شوي بغت تحكيها عن المكالمات والرسالة الي لقتها بس ترددت لان فتون مجنونة ممكن تسوي أي شي وتتصل عليه وتخرب أم السالفة .. وقطع تفكيرها يوم سمعوا صوت خربشة عند الباب

فتون نطت وهي تقول : يمه من عند الباب !!!!!
عبير : مادري والله يمكن خالد !
فتون وعيونها على الباب : معقولة سهران برا للحين ؟؟؟

انفتح الباب ودخل خـالد وكان شكله معفوس وحالته حاله !!
خالد : السلام عليكم
فتون وعبير : عليكم السلام ..
فتون : شعندك سهران لهالوقت ؟؟
خالد تجاوزهم بدون مايرد ومشى للدرج ..
عبير بهمس : خالد شفيك !
فتون : خــــــــــــــــــالد شهالريحــــــــة ؟؟؟؟؟؟؟؟
عبير بعد شمت ريحة الدخان واستغربت بس ماتكلمت وانتظرت جوابه على فتون !
خالد : الي شميتيه
فتون : دخاااااااان ؟؟؟ خالد رجعت تدخن ؟؟؟؟
خالد : اي وأكثر من أول بعد عندك مانع ؟؟؟
عبير : شصار ياخالد ؟
خالد : ماصار شي وتكفون خلوني بحالي وانتي يافتون بكرا وصلي لابوي عني لاتسنين !!
فتون باستهبال : لا توصي حريييييييص
خالد كان وده يذبحها بس حالته النفسية وقتها قادته لغرفته بدون أي كلمة زايدة ..

احتاروا شالي صار بخالد وعبير قلبها نغزها لأنها إهي عكس فتون تدري عن ماضي خالد كله !! بس ماتوقعت ان يكون شي يتعلق بالماضي لأنه اندفن! ومع ذلك ماقدرت تمنع نفسها من التفكير وقلبها يوجس الخطر !

*****
الحلوة نايمة بالعسل
صحت مرام من أجمل أحلامها .. إهي وخالد بأحلى جنة ويا بعض !! اتقلبت على جمبها واهي تسترجع الحلم وبخاطرها تقول يااااالله متى يتحقق !!
قامت بكسل واهي الود ودها لو تغيب بس ماتقدر لان هالفترة اختبارات ! قامت وهي تقول دايم السبت كريه والله بخلي جدولي الجاي يبدا من الأحد مابي أدوام هالسبت أبد !!
دخلت الحمام وغسلت وطلعت ولبست تنورة بيج مفتوحة من قدام .. وبلوزة ذهبية قطني ماسكة ونص كم .. رفعت شعرها وتكحلت على الخفيف ولبست عبايتها وطلعت ..

نزلت لقت منى تنتظرها بعبايتها والغريب ان حنان معها .. كان بينهم كلام هامس وقطعوه أول ماجتهم مرام !! لكن مرام مافاتها هالشي وقالت : صباح الخير .. شفيكم انكتمتوا يوم شفتوني؟؟
حنان : صباح النور .. كلام كبار عيب تسمعين !
مرام وهي تقعد : عشتوا !! الحين انتوا مكبرين روسكم علي قسم بالله ياني أعرف أمور أتحدا ربعها تعرفونها !!
منى الي انحرف تفكيرها لشي ثاني وقالت بحذر : أمور زي ايش ؟؟
مرام ببرائة : كل شي حبيبتي .. أشياء يمكن لو أقولها لأمي ماتعرفها !!
ارتاح خاطر كل من حنان ومنى الي شالوا هم لاتكون مرام تدري عن خالد بشي !! وحنان حبت تجاريها بالحكي وقالت : أجل صارت ذي ثقافتكم مالت عليكم !
مرام : بس انا عن نفسي ثقافاتي مشكـّـلة صح ما أطبق ربعها بس اسمني أعرف
منى : طيب يافيلسوفة زمانك اشربي شاهيك عشان نمشي لانتأخر
مرام واهي تصبلها شاهي : أوكي بس بروح انا الجامعة أول
منى : ليييييييييه غريبة دايم تتهربين من الروحة أول !
مرام : ياشيخة بكرا عندي اختبار نص محاضراته ناقصتني واتفقت مع وحدة من زميلاتي تجي بدري وأشوف وش أقدر آخذ منها
منى وهي توقف : أجل قومي الحين بالله ..
حنان : ساعه تسولف وتشرب وهي بتروح بدري !!
مرام : هههههههههههههههههه اي باتمييييييلح على قلوبكم
منى واهي تطلع : بانتظرك بالسيارة مرام بالله لاتتأخرين
مرام : اوكي ..

وأول ماطلعت منى التفتت مرام لحنان وقالت : بالله خالتي وش كنتوا تسولفون فيه ؟؟
حنان : بسم الله انتي مانسيتي !!
مرام : لاء وباحترق لين تعلمووني !
حنان : زين احترقي ورمدي ومحنا معلمين ..
مرام وهي توقف : أوريك حنانووه مصيري أعرف أنا لاتخفى علي خافية !
وضحكت وطلعت وحنان من وراها تقول مايندرى يمكن فعلا يجي يوم وتعرفين بنفسك يامرام !

::

وصلت مرام الجامعة ونزلت ومنى راحت لشغلها .. دخلت وهي تطالع بالساعه خايفة تكون اتأخرت على الموعد وماانتبهت الا على الي تخبطها من كتفها واهي تقول : صباح الخييييييير وينك متأخرة ؟؟؟
التفتت منى واهي تقول : هلا لينا صباح النور جيت على الموعد انا موو ؟؟
لينا : ههههههههه انتي شفيك صارلك شهرين بهالدوام عجزتي تحفظين المواعيد
منى واهي تفصخ عبايتها : ياشيخة ربشتني اختي هالصبح وانا متعودة اروح اول بعدين تروح الجامعة واليوم راحت قبلي ومادري كم فاتني من الوقت
لينا : لا اتطمني جاية على الموعد
منى : أشوا
لينا : أخبارك ويك إندك ؟؟
منى : حلو الحمدلله .. رحنا الخميس بيت خالتي عبير مسوية جمعة بنات حلوة ..
لينا : ماشاء الله مو مثلي الي منحبسة بالبيت لا روحة ولا جية
منى : ليه ماطلعتوا ؟؟
لينا : وين نروح ومين يودينا .. من سافر أنس لندن وحنا مواصلاتنا مثل وجيهنا !
منى : أخيرا حسيتوا بقيمته ؟؟
لينا : والله أنا حاسة بقيمته من زمان بعد عمري ياخوي عمره ماقصر معنا وحنون علينا ..
منى : مو تقولين عصبي ومايتحمل الغلط !!
لينا : ايه صحيح عصبي اهو بس طيييييييييب لابعد حد
منى : حلو كذا تصدقين انا يعجبني الرجال الي يكون حازم وطيب بنفس الوقت
لينا بضحك : وش قصدك يعني معجبة بأخوووووووي
منى وهي تدفها : أقول روحي طيري مابقى الا هو ! << على مين يامنى ؟؟

*****

ابريطانيا
دخل أنس الجناح لقى سعود يكلم أهله وأول ماسكر قال لأنس : وين كنت ؟؟؟
أنس : رحت أنهي عقدنا بالفندق ..
سعود بصدمة : اييييييش؟؟؟؟
أنس : تاكل عيش ! وشو الي إيش لمتى بنقعد بالفندق خلاص اليوم كله وانا ماخليت عمارة بلندن الا ودخلتها لين لقيت شقة حلوة على قدنا .. وبننتقلها بعد يومين ان شاء الله !
سعود : أنس انت على كيفك تتصرف بدون ماتشاورني ولا تاخذ برايي !!
أنس واهو يطلع ملابس من الدولاب : ومن اليوم ورايح مو ماخذ رايك بشي لانك ماعاد صرت تفكر بعقل !!
سعود : لاحبيبي لازلت أفكر بعقل بس انت الي لاينحرف تفكيرك
أنس : انا ولا انت المهم بننقل بعد يومين
سعود : انقل لحالك انا مو ناقل !!
أنس : ابشر حبيبي .. ياسلام شقة لحالي وسيارة لحالي وش احلى من كذا ؟؟
رمى سعود المخدة على انس وضحك أنس واهو يقول : مجنون ماعليك شرهة !
سعود : والله ماغير هالعيون المبققة !
أنس باستهبال وهو يدخل الحمام : غيران من عيوني ؟؟ ودك بمثلها ؟؟ خلك قنوع حبيبي !
سعود : انقلع مابغيت الا عيونك الي تقز كنها مساحات سيارات
وماسمع الا ضحك أنس وبعدها صوت الدش !

قام وطلع للبلكونة .. آه ياوعد شسويتي فيني يابنت .. من شفتك وأنا أحس كل أموري اتخرطبت !! صدق انس والله ماعاد أحس اني افكر صح ! كل تفكيري متى اشوفها وكيف أوصلها ؟؟ زين وبعدين ياسعود ؟؟ شفتها ووصلتها وبعدين ؟؟ توهم نفسك بانك تسوي فيها خير وانت محد كاشفك الا أنس !! لا لا مو معقول .. ويني ووين الحب أنا !! وحده مسكينة هذي وضعيفة وانا راحمها وحان عليها وابي اساعدها بس .. شالي أحبها ..؟؟ مستحيل أحبها أنا نيتي أستغل بعادي هالفترة عشان أحب منال .. منال بنت عمي وزوجتي المستقبلية .. ايه ياسعود فكر بهالطريقة وبس ..
ومايدري شلون رجعت ترتسم بباله صورة وعد .. عيونها .. همسها .. واتذكر آخر لقاء بينهم والكلام الي دار بينهم .. ولقى نفسه يبتسم !! وماهي أول مره يبتسم كل ماذكرها .. ثلاث ايام ماشافها ويحس بالشوق يعصف فيه !! واتذكر تعب أمها وقال .. اي انا لازم أتطمن على أمها .. مايصير تتعب وأزورها وبالآخر ماأسأل عنها ..
واستغل انشغال أنس بالحمام .. بدل ملابسه بسرعه وأخذ المفتاح من بانطلون أنس وهــج << صدق مهبول ياسعود

ركب السيارة ومشى واهو مايدري وين يرووووح ؟؟ يبي يوصلها ولايعرف لها رقم ولا مكان !! بس يشوفها ويتطمن عليها وعلى أمورها .. وفاجأة اتذكر .. شهد .. واتذكر اليوم الي شافها بالسوق مع وعد .. وعرف انها تشتغل هناك !! وبدون أي تفكير زايد غير مسار طريقه بسرعه واتجه ناحية ذاك السوق

كان باقي ساعه ويقفل السوق طبعا أسواق أوربا وأمريكا دجاج كل شي بدري يتسكر !! نزل ودخل السوق ولقاه شبه فاضي هالوقت يعتبر متأخر عند الابريطانين !! ياحلو ديرتي الا بهالوقت تكره السوق من الزحمة والناس ! بس يالله ذي فرصتي السوق فاضي عشان ألقى محل شهد الي تشتغل فيه ..
وأثناء ماهو يمشي ويلتفت انتبه لأحد المحلات تطلع منه وحده محجبة ومشى مسرع لها واهو يتبين ملامحها لكن للأسف ما ان اقترب الا وبان الشكل عنده انها وحده ثانية مو شهد ..
شافته البنت واهو يطالعها وابتسمت باستغراب .. !
بادلها سعود ابتسامة خفيفة ومشى عنها يكمل تدوير
حست البنت انه تايه وقالت بالانجليزي :
do u need help??
" تحتاج مساعدة ؟؟"

سعود :
oh i was just looking for the work place for miss shahed
" آه لا بس كنت أدور على محل تشتغل فيه آنسة اسمها شهد

البنت :
Oh , this is my work place!!
" أوه .. هي بنفس محل شغلي "

سعود بابتسامة :
Rally!!
"حقا"

البنت : يااه .. ومشت توريه المحل وهي تقول :
are you Arabian??
انت عربي ؟؟

هز سعود راسه باثبات وهو يقول : يس

ابتسمت ودخلت المحل واهو من وراها .. وأشرتله على شهد

شهد كانت ترتب بعض الأغراض وانتبهت لدخولهم وشافت زميلتها تأشر عليها بعد انتبهت لوجود سعود بالمحل وانصدمت !!
اقترب سعود منها واهو مبتسم ابتسامة خفيفة وقال : مرحبا شهد
شهد باستغراب : أهلين سعود شرفت محلنا والله
سعود : تسلمين اختي شلونك؟؟
شهد : بخير الحمدلله .. انت شلونك
سعود : تمام .. ((وماقدر يصبر وسأل : شلون وعد وأمها ؟؟
شهد : وعد بخير وأمها أحسن من أول الحمدلله
سعود : الحمدلله .. ماتدرين اذا حصلت على الدوا المطلوب أو لاء !
شهد الي ماتدري عن السالفة استغربت وقالت : عفوا !! أي دوا ؟؟
انتبه سعود ان شهد شكلها مو دارية واستغرب دام انهم حيل صديقات شلون ماتدري .. !! بس ماحب يظهرلها شي واهو مايعرف وش الي خلى وعد تكتم عنها الموضوع وقال : قصدي علاج أمها من المستشفى .. تمشي عليه بانتظام وكل شي تمام !!
شهد : آه إلا الحمدلله .. أخذت الدوا من الدكتور والحين هي بالبيت مع أمها وتعطيها كل شي بوقته والله يعينها يارب
سعود : آمين .. اوو .. ماتدرين متى بترجع تداوم ؟؟
شهد : والله اذا استقرت حالة أمها بتحسن المفروض بداية الاسبوع الجاي ترجع !!
سعود حسب الاسبوع بباله بسرعه آآآخ يعني باطلع من الفندق قبل لاشوفها الله يغربل ابليسك يا أنس
شهد : تبغاني أوصلها شي .. ؟؟
سعود بحيرة : سلميلي عليها .. و .. قوليلها كان ودي أتطمن عليها بنفسي لكن للأسف بعد يومين باترك الفندق خلاص وباسكن بشقة ..
انصدمت شهد واهي تذكر وعد يود دعت انها اذا رجعت الدوام تلقاه نقل ! يخس ابليسك وعدوووه دعوتك استجابت بخليك دايم تدعيلي ..
وقالت : موفق سعود .. وسلامك يوصل ان شاء الله !
حس سعود بضيق مو معقول ان كل شي انتهى خلاص عند هاللحظة !! بس ماكان قدامه غير انه ينهي اللقاء الحين ويقول : مشكورة شهد .. اشوفك على خير
شهد بابتسامة : على خير ..
دار سعود واهو يقول : مع السلامة ..
لاحظت شهد الضيق واضح على سعود وحست بخاطرها انه وده يشوف وعد وانه اتضايق من موعد رجعتها لأنه بيكون ترك الفندق !! واترددت لحظات انها تناديه .. لكن شي بداخلها يحسسها ان سعود ووعد لبعض لو وش ماصار !! وهالشي خلاها تستجمع قواها وتمشي مسرعه لعند الباب ونادته قبل لايطلع : سـعود !
التفت سعود بنظرة استفهام !
شهد بتنهيدة : وعـد .. موجودة بالسوق !!
سكت سعود لحظات يستوعب كلامها .. وعد هنا بالسوق !! يعني ممكن أشوفها الحين !! وشهد .. بنفسها بلغتني بهالشي !! ابتسم ابتسامة سحرت شهد وقال : وينها ؟؟
شهد : آخر السيب على اليسار تلاقي صيديلة كبيرة.. وعد هناك !
سعود بنفس الابتسامة قال بكل صدق : أشكرك شهـد !
شهد : العفو سعود .. بس بليز ماتقول لوعد اني أنا الي بلغتك بوجودها
هز سعود راسه بتفهم وقال : على امرك .. سلام
شهد : الله معاك ..
وشافته واهو يبتعد وهمست : لاتزعلين مني ياوعد ..
احساس بداخلها كان يقول ان سعود جا لندن عشانها !! لاجلها .. لج ـل الوعد !!

::

وصل سعود للصيدلية وحاول يتبين من خلف زجاج الباب عن مكانها .. ولمح شخص معطي الباب ظهره .. مشى خطوة للباب وشافها واهي واقفة قدام مكتب الدكتور وتتفاهم اهي واياه وقدر يسمع بعض الحوار .. بالانجليزي بس أترجمه لكم :
وعد : عفوا دكتور بس أنا أحتاج الدوا خلال يومين !
الدكتور : بحثت بالصيدلية ومالقيته يا آنسة .. واذا كان حانطلبه من برا فسعر الدوا الأصلي : 100 باوند !! وعشان يوصل باليوم المطلوب حيتضاعف السعر !
وعد بمرارة : اوكي دكتور ماتقدروا تستقدموه على حساب الصيدلية وانا آخذه منكم بالتقسيط !!
الدكتور بأسف : هذا النظام ماهو مطبّق عندنا ولا كان ساعدتك
وعد : تعرف صديلية عندها هذا النظام !!
الدكتور : للأسف لاء !!
اتنهدت وعد بضيق وقالت : اوكي دكتور .. ثانكيو
الدكتور : ويلكم .. ايم سوري
وعد : نو ابروبلم

وشالت شنطتها ودارت بتطلع وسعود كان واقف بين الرفوف واتوقع انها تشوفه لكنها كانت ضايقة فيها الدنيا ولا انتبهت لأحد وطلعت ..
جا بيطلع وراها الا يوم سمع الدكتور ينادي : آنسة وعد !
وعد كانت طالعة وماسمعت وسعود الي رد : يس دكتور في مشكلة؟؟
الدكتور : الآنسة نست وصفة الدوا
سعود : اوكي انا باعطيها اهي زميلتي
الدكتور بابتسامة : اوكي ثانكيو .. وعطاه الوصفة
أخذ سعود الوصفة واهو يحلف بخاطره يجيبه لها خاصة بعد ماسمع الكلام الي تو وشاف شكلها شلون متدمر ! بس باقي يتكلم معها ويشوف مدى تقبلها للموضوع

طلع وشافها تمشي تجر خطواتها وراها بكل ألم .. مشى لين صار وراها ونادى : وعـد !

شفتوا لما يكون الشخص غارق بالهموم لأقصى حد !! لما يكون هايم على وجهه .. لما تضيق فيه الدنيا الوسيعة .. لما تفتك فيه الآلام والحيرة .. لما يحس انه بدا يفقد حواسه وبلحظة ممكن يطيح بمكانه .. وفاجأة يسمع صوت يبدد كل هالمشاعر .. !! صوت فيه كل الأمان والحنان .. !! كان بالضبط هذا احساس وعد !! ولما سمعت صوت سعود وقفت مكانها وسكرت عيونها بخفة ورجعت فتحتها .. هذا صوت سعود ولا يتهيألي .. !! لا ياسعود مو بهالوقت تطلعلي لاني احس اني بين لحظة والثانية بانفجر ومابغى انفجر معاك انت لا ياسعود لاتكون انت الي تناديني .. وأكد احساسها نداؤه مره ثانية بصوت مايخلى من الحنان

التفتت وعد بخفه وشافته وراها .. انحبست كل الكلمات بقلبها .. حتى الابتسامة ماقدرت ترسمها .. لو بيطلع منهاشي فماراح تطلع الا الدموع الي تحاول جاهدة كبتها .. طالعت فيه بنظرة ضايعة .. نظرة ترجو الأمل والأمان .. ! وهالنظرة كانت كفيلة بانها تسحق كيان سعود وتفتت قلبه عليها .. وابتسم بحنية وقال : شلونك وعد ؟
وعد بخاطرها مو بخير .. بس وش تبيني اقولك .. وقالت بصوت انبح من الحزن : عايشة الحمدلله ..
سعود : وعد ليه ماتبين تقوليلي عن مشكلة دوا امك ؟؟
وعد انقلب وجهها وقالت : ماعندي اي مشكلة سعود !
سعود : بس انا كنت بالصيدلية قبل شوي وسمعت الكلام الي دار بينك وبين الدكتور !!
اتضايقت وعد زووود على ضيقها ومررت ايدها على شعرها بتوتر وقالت : اوكي ياسعود دامك سمعت انا مح انكر لكن اش الفايدة لو عرفت ؟؟؟
سعود : اساعدك؟؟
وعد : مستحيل !!
سعود : ليه ياوعد !
وعد : انا مو محتاجة لاحد سعود بليز ! انا حاتصرف بنفسي !
سعود : شلون ؟؟ ممكن تقوليلي شلون بتتصرفين !
وعد بلعثمة : ممـ مادري .. مافكرت بهالشي لسه .. بس برضو مو محتاجة أحد
سعود : وعد انا أحترم فيك ترفعك عن الطلب وأقدرلك هالشي .. لكن في ظروف مهي تحت سيطرتك وحكمك .. امك تعبانة ومحتاجة الدوا خلال يومين يكون متواجد والا بتنكتس حالتها للأسوأ ..
وعد بانفعال : للاااااء ماما مح تطيح مره ثانية لاء !
سعود : ان شاء الله ماتطيح أبد .. لكن وش بتسوين عشانها ؟؟ لمتى بيمنعك كبريائك تطلبين من غيرك المساعدة عشان أمك وعشان صحتها وعشان تعيش !!
خلاص ماتحملت وعد الضغط أكثر وانهمرت دموعها ودارت وجهها للجهة الثانية ودموعها تسيل بلا توقف ..
لو حجر كان ذاب من منظرها فكيف بقلب سعود الحنون الي مايتحمل يشوف دموع أحد خاصة اذا كان أحد احتل مكان بنفسه !!
حس انها تبكي امها وتبكي حالها وتبكي حياتها وحظها بهالدنيا !! حس ان عيونها تصرخ بمعاناة مكبوته بقلبها طول السنين .. وضعه كان حرج واهو يشوفها تبكي بهالشكل ومايدري وش يسوي معها .. يبكي مثلا ؟؟ اتخيلوا الموقف !
سعود برجاء : وعد لا تبكين أرجوك .. سامحيني ان قسيت بكلامي بس لازم تعرفين ان اكو ظروف بهالدنيا تغير مبادئنا غصب ! وهالشي مو معناه ضعف وحاجة بالعكس وعد انا من عرفتك شفت فيك شموخ يليق بمكانتك صدقيني ..
وعد واهي تمسح دموعها : مشكور سعود .. بس وقت الي احتاج أحد انا الي باختار مين !
سعود : عندك خيارات يعني !
وعد بقلة حيلة : حدوّر
سعود اكتشف فيها شي غير الشموخ واهو العناد ! وجاراها بنفس اسلوبها وقال : اوكي اذا لقيتي الشخص وريني شلون بتطلبين منه لأن وصفة الدوا ماعادت بين ايديك !
وعد باستغراب : كيف ؟؟
سعود وهو يهز كتفه : دوري الوصفة عندك وماراح تلقينها
اتفاجأت وعد من كلامه ولاحبت تفتش شنطتها وتكون الوصفة فعلا مو موجودة وتتفشل .. وفاجأة اتذكرت انها تركتها بالصيدليه ورجعت خطوة على ورى واهي تقول : أوه نسيتها !
سعود : بالضبط لكن برضو ماراح تلقينها بالصيديلة !!
وعد : ......... أخذتها ؟
هز سعود راسه وهو يقول : خلاص ياوعد .. الوصفة معاي وانا شاء الله خلال بجيبه !
مدت وعد ايدها تبي الوصفة وهي تقول برجاء : نووو سعوود بلييييييز !!
سعود : وعد خلي مصلحة أمك فوق اي اعتبار !!
ضربت وعد الارض برجلها واهي تتنهد ومادرت وش تسوي .. وبعد لحظة صمت قالت : اوكي سعود انا حوافق لكن بشرط !!
سعود : اتفضلي !
وعد : تخليني أسددلك قيمة الدوا من راتبي كل شهر !!
ما أخفي عليكم شكثر اعجب سعود بعزة نفسها وكرامتها ولا حب يكسر فيها هالشي واحترمها وقال : اتفقنا
ابتسمت وعد ابتسامة خفيفة فرحت سعود من خاطر .. أخيرا قدر يرسم ابتسامة على وجهها بعد دموعها الي حرقت قلبه ..
وانهى الموضوع واهو يقول : انا مو جايبه من هالصيدلية بجيبه من صيدلية ثانية اعرفها خلال 24 ساعه يكون الدوا موجود ..
هزت وعد راسها واهي تقول بهمس : ثانيكو سو ماتش سعود
سعود : ماسويت شي وعد .. يالله انا ماشي .. وانتي ؟؟
وعد : بروح محل شهد استخدم التلفون وبعدها حامشي
سعود : معاي جوالي اذا تحبين !
وعد مابغت تستخدم جواله وتحسسه بحاجتها له بكل مره غير على انها تبي تطلب سيارة أجره تاخذها وترجعها البيت ماتقدر تنتظر لين ينتهي دوام شهد وتتأخر على أمها وقالت : ثانكيو سعود بس .. باتصل على سيارة الأجرة تجيني والرقم عند شهد
سعود : سيارة أجره ؟؟؟
وعد : ايوا ..
سعود : وعد اعتقد بيتك قريب من الفندق خليني انا أوصلك
وعد : لا سعود مشكور بليز مو بكل مره انت
سعود : لاحظي اني بكل مره انا اعرض خدماتي .. انتي ماطلبتي شي !
وعد كانت حاسة بكل الأمان مع هالشخص .. وجاذبيه لا إرادية تجذبها له وتخليها تستجيب لطلباته كنها أوامر على قلبها .. ولقت نفسها تقول بابتسامة : اوكي .. آز يو لايك ..
ابتسم سعود ومشى ومشت اهي جمبه .. وقلبها يخفق بكل المشاعر الي خافت تفضحها بين لحظة والثانية .. لاهي ولا هو يدرون شالي صار فيهم وخلاهم يهيمون ببعض بهالشكل !! اثنينهم مو قادرين يتحكمون بتصرفاتهم مع بعض .. اثنينهم كسروا مبادئ عاشوها طول حياتهم ومن بعد ماعرفوا بعض بدت تنصهر هالمبادئ !! كان هذا تفكير كل واحد منهم واهم يمشون ويركبون السيارة .. وطول الطريق سعود حاول يتجنب النظر لها لكن ماقدر يمنع عيونه من النظر لايدينها واهي ممسكة شنطتها بقوة .. كنها خايفة من شي وشايلة هم شي .. ساد عليهم الصمت الا من أسئلة بسيطة حول الطريق والمكان .. وأخيرا استقروا قدام عمارتها ..
وعد بصوت أقرب للهمس : مادري شلون أشكرك سعود
سعود : طريقة وحدة ممكن تشكريني فيها !!
طالعته وعد باستغراب وقالت بقلق : كـيـ ـ ـف ؟؟
سعود : .......... حكيني عن حياتك بالضبط ياوعد !!!!!

سكتت وعد وطالعت بأرض السيارة .. حست انها مدينة له بأشياء كثيرة .. غير حنانه وطيبه واهتمامه .. ماحست بأي حرج ولا بضيق انها تفضفض له كل الي بخاطرها .. مايندرى يمكن الله أرسل لها هالانسان يعاونها بالي يقدر عليه .. يمكن يشور عليها وينتشلها من عالم أحزانها وجروحها .. ظلت ساكتة لحظات وبعدها التفتت بابتسامة بهاتة وقالت : اوكي ماعندي مانع ..
سعود بادلها الابتسامة وقال : حلو .. شوفي الوقت الي يناسبك وبتلقيني ..
وعد : ان شاء الله .. (( فتحت باب السيارة ونزلت واشرتله واهي تقول : شكرا سعود
سعود : العفو .. سلميلي على امك ..
وعد : يوصل .. باي
سعود : باي .. (( وسكرت الباب
وسعود انتظرها لين دخلت وبعدها مشى وآلاف المشاعر تتفجر بداخله !!

*****

بمنزل أبو سعود
كانت عصرية حلوة الكل مجتمع فيها حتى خالد الي من يومين انقطعت اتصالات رهف وهالشي ريحه من ناحية وقلقه من ناحية ثانية انها تكون ناوية على شي أكبر من الاتصال !!

أم سعود : والله شكل الجو حلو هالايام وش رايكم نطلع نخيـّم !!
فتون : ياسلاااااااااااااام .. خلاص تــــــم متى نروح ؟؟؟؟
أبو سعود : احشمي ابوك يابنت وش الي تم وانا توي ماستوعبت الموضوع !!
فتون : هههههههههه المهم أنا بابي اكون فرحانة ومبسوطة
خالد : انتي آآآآآآخر وحده يوخذ رايها يالبزر المهم أنا ولي العهد من بعد سعود
عبير : وانا ضايعة بالطوشة يعني!! لا حبيبي انت بعد سعود لكن انا البنت الكبيرة المهم رايي
ام سعود : خلاااااااص بطلنا وكلمتي وسحبتها !!
فتون : لااااااا تكفين يمه والله من زمان على الخيام والبر والوناسة ..
ابو سعود : زين اهجدوا شوي خلونا نتفاهم ..

سكتوا كلهم ودار الكلام بس بين ام سعود وابو سعود الي عجبته الفكرة خاصة ان الجو هالايام مايتفوت .. وقرروا يروحون بالويك إند وبدا النقاش بمين يروح معاهم ؟؟

ام سعود : بكلم اختي وانت كلم ابو فيصل وتصير طلعتنا سوى
ابو سعود : واخواني وخواتي؟؟
ام سعود : الله يحييهم نكلمهم بعد !
خالد : والله مو حلوة اذا كبرت انا من رايي يا بيت خالتي ياهل أبوي
ابو سعود : وخلها تكبر احنا من زمان ماطلعنا مثل هالطلعات وانبسطنا
عبير : اي والله من زمان خلها تكبر ونستانس ان شاء الله بس ظروفهم تكون مناسبة
خالد ماعلق وتركهم يسوون الي يبون
فتون : طيب والنوووم شلووون ؟؟؟
ابو سعود : نبات بالخيام زي كل مره !!
عبير + فتون : لااااااااا ..
فتون : يبه والله حشرات وشي يخوف شلون ننام !!
ابو سعود : ذاك خيام أول الحين كل شي مرتب ومضبط والمكان الي بنروحه الخيام جاهزة تستأجرينها بكل مافيها كنها شاليهات ..
عبير بقرف : والله ماأنسى يوم طلع علي ذاك الضفدع ييييع
فتون : ههههههههههههههههههه ايه اذكر اتخيلي نلقاه للحين بمكانه يحتريك !!
عبير : لااااا تكفين والله يومين من بعدها ماقدرت انام
ابو سعود : خلوا عنكم هالكلام وخلاص رتبوا اموركم لهالويك إند وانا بكلم ابو فيصل واخواني .. ولا يطلع الكلام لاحد لين نتأكد من المكان !
::

لكن مين قال ان فتون بتنتظرهم .. قامت وسحبت نفسها وطلعت الحوش ودقت من جوالها على مرام وقعدت تدور حول نفسها لين ردت مرام
فتون : الوووووو مرااااااام
مرام : هلا والله شفيك تصارخين ..
فتون : بقولك خبر لاراح خبر ولا جا خبر ..
مرام بحماس : وشووووووووووو
فتون : اهلي مرتبين على طلعة بر هالويكند حنا واهل ابوي وبنخيـّم هناك يوميييين
مرام : اللـــــــــه ياحظكم عاد الجو يجنن هاليومين
فتون : اي والله وان شاء الله بنرووووووح
مرام : ياحظكم والله زين اعزمونا لو بالكذب !!
فتون : اممممممم مادري عن راي أهلي ان كان يبونكم تجون معانا .. بس ان كان مره ودك انا بقولهم .. !!

مادرت الا بالي سحب الجوال من وراها وصرخت والتفتت لقت خالد حط الجوا على اذنه ويطالعها بوعيد .. !!
خالد : هلا مرام !

::











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 05:33 PM   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء العاشر

**

اتفاجأت مرام يوم سمعت صوت خالد !! وردت بلعثمة: أهلين خالد
خالد مشى مبتعد عن فتون وفتون طالعته بحمق ولاتكلمت لانها خافت يعلم ابوها عليها !
خالد : شلونك ؟؟
مرام : بخير الحمدلله ..انت شلونك ؟؟
خالد سكت لحظات مارد .. لاتسأليني يامرام لان بركان بداخلي بينفجر بأي لحظة .. صوتها الناعم واهي تسأله يرن باذنه كعذب موسيقي مايدري ليه خاف يفقد هالنبرة بيوم من الايام !!
وقال بتنهيدة ماقدر يمنعها : عايشين اللهم لك الحمد ..
مرام : وش السالفة ؟؟
خالد : هالعلّة فتون تو أهلي متكلمين عن البر وابوي حذرنا لايطلع الكلام لين يتمم كل شي وتوها السالفة مابردت الا تطير وتدق عليك لا وبعد أنواع التحريف بالكلام !
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههههههه مب صاحية بنت خالتي مادري طالعة على مين ؟؟
انهوس خالد على ضحكتها الناعمة وابتسم واهو يقول : شقصدك ؟
مرام ببرائة : ماقصدي شي وربي اختك مادري على مين طالعة محد منكم راعي هالحركات!!
خالد : أشوا ولا كانت محسوبة عليك ...
مرام اتذكرت شخصيته الغامضة معها والمكالمة الي سمعتها وقالت : انت تحسب علي أشياء بكيفك وأشياء مفروض انك تحسبها على نفسك ماحسبتها ..!!
خالد نسى كل شي واهو مندمج بمشاعره معها هاللحظة وقال : أووه ! ممكن أعرف زي ايش مثلا ؟؟
مرام باندفاع : شوف شلون شخصيتك خالد ! طبعك تعاملك حكيك كلامك وو .. وحتى نظراتك وو وكل شي فيك !!
خالد : كل شي فيني ..
مرام : اممممم
خالد ماكان حاس بغيرها هاللحظة وقال بتهوّر : اوكي مرام وتتحديني أسوي شي يخليك تشوفين كل شي فيني عكس الي ببالك ؟؟
مرام بحذر : شي زي ايش ؟؟؟
خالد : لا تسألين .. بس قولي قابلة التحدي ؟؟
مرام : مهما سويت ياخالد مستحيل تغير نظرتي فيك لأن نظرتي ما أخذتها عن شي واحد ..لا زي ماقلتلك كل شي فيك !!!
خالد : وانا أوعدك ان الي بسويه اهو شي واحد .. وهالشي كفيل انه يغير نظرتك بكـــــــــل شي فيني !!!!
مرام بمكر : أراهنك !!
خالد باعجاب : راهنيني وبتشوفين ان ماكسبت الرهان خلال شهرين بالكثير !!!
مرام أكلها الفضول : زين قووولي يمكن مايرضيني الي بتسويه !
خالد : ههههههههههه حلوة مايرضيك .. (( وهمس : الي بسويه مو بس بيغير نظرتك فيني .. لا وبيحرم عيونك الحلوة النوم !!
سكتت مرام وهي تحاول تكتشف وشو هالشي !!! بس مابغت تضعف وتترجاه واصطنعت القوة واهي تقول : اوكي خالد أنا مستغربة من استساهلك للموضوع لكن بشوف وشو هالشي .. !
خالد بعين لامعة : وانا على وعدي ..
مرام : هههههههه مستغربة حماسك !!
خالد : لا تستغربين مني لانك بتستغربين من نفسك بعدين شلون غيرتي نظرتك فيني !!
مرام بنبرة دلع عفوية : وشو بتسحرنييييي ؟؟
خالد ذاب فيها وقال : لا ياحلوة انا مو مثلك أسحر !!
انصبغ وجه مرام بالحيا وانحبس الكلام بحلقها وبالقوة قالت : خالد عطني فتون !
خالد حس انها استحت وانه لو استمر معها بيخرب ام السالفة بكلامه وقال : اوكي اوكي بس اسمعي ياحلوة لا تطلع سالفة البر لين امي تعلمكم
مرام بهمس : اوكي ..
خالد باستهبال : ما اسمع .. !
مرام : اوكي خالد مو معلمة أحد تكفى عطني اختتتتتتتتتك
خالد بضحكة : خلاااااااص لاتبكين علينا .. ثواني حياتي
عضت مرام شفتها بقوة وقلبها صار يضرب طبووول واهي تحس انها خلاص مو مستحمله منه كلمة زايدة .. !

مشى خالد لفتون الي كانت قاعدة على درج الحوش وتضرب الدرج برجلها بعصبية ورافعة حاجب واول ما شافته جاي وقفت ومدت ايدها واهي تقول : خلصت من ألاعيبك ؟؟
خالد وهو يعطيها الجوال : ليه شايفتني شبيهك ؟؟
فتون : اسم الله علي منك لا تصير شبيهي تخرب سمعتي بعدين
خالد : الله واكبر عاد سمعتك الي زينة الحين
فتون : سمعتي أحسن منك يا ......
قطعت كلامها يوم شد خالد شعرها ونفضها واهو يقول : كلمة وحده زايدة وأنتف شعرك هذا تنتيف !!
فتون وهي مكشرة : آآآآآآآي كسر يكسر ايدك اترك شعرررررررررري
خالد : اعقلي يافتون وبطلي حركاتك القرعا ولا ترا ماتلومين الا نفسك سامعه ولا لاء !!
فتون حبست دموعها بقوة ماتبي تضعف قدامه وقرصت ذراعه الممسكة شعرها بأظافرها خلت خالد يتألم وفلتها بقوة واهو يدفها من راسها ..
تمالكت فتون نفسها لاتطيح وهي تقول : قسم بالله لاأردها لك بطريقتي ياخالد وتشوف
التفت لها خالد بنظرة صارمة ومشى لها واهي خافت ينتف شعرها صدق الحين وطارت ركض على داخل !!

دخلت الصالة وانتبهت بجوالها ان مرام موجوده على الخط ورفعت الجواللاذنها : الوو
مرام : بسم الله شفيكم !!
فتون : خالد الزفت هذا قطّع شعري تو .. ونصيحتي مرام لاتنخدعين بمظهره وكلامه معك لانه قناع مزيف يخفي حقيقته ..
مرام الي مستحيل تصدق فتون بالذات وقالت تجاريها : لا والله !! خلاص كرهتتتتتتته بعد ليش يقطع شعرك !
فتون : انسان متوحش !
مرام : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه انتي الي جبتيه لنفسك اعقلي عاد
فتون : يووووووه جتنا الثانية اعقلي اعقلي وش شايفيني مجنونة !
مرام : لا انتي مو مجنونة بس خلاص على وشك تنجنين ..
فتون بحمق : والله لو كنت مجنونة فهذا لاني اتعامل معك انتي وخالد سبحان الله وافق شن طبقه .. باي ( وسكرت واهي تلعن وتسب بخالد كالعادة بكل مره تتهاوش معاه .. لكن بعد ساعتين بالكثير ينسون الي صار ويرجعون لضحكهم وسوالفهم .. لسبب واحد واهو ان فتون محبوبة الجماهير << عيني عليك باردة


*********

ابريطانيا
فجر الاثنين في أحد شوارع لندن الكبيرة
كان أنس يركب الشنط بالسيارة والتفت على سعود لقاه ساند راسه على السيارة ومغمض عينه
أنس : سعووووود تعال ساعدني بالله ..
سعود مارد
أنس : سعود يامال الصنج اتحرك !!
سعود بتأفف : يوووووه شتبي ؟؟
أنس : ساعدني بالشنط خلنا نخلص
سعود وهو يفتح باب السيارة : مو مسوي شي انت الي تبي تنقلنا ومن فجر ربي مصحينا !!
أنس : أجل متى تبينا ننقل ونلحق على الدوام ؟؟؟؟
سعود : وليه ماننقل عقب مانرجع ؟؟؟؟
أنس : عشان لاينحسب علينا يوم ياحلو !
سعود : وخله ينحسب يعني جات بالله على هاليوم !!
أنس : والله مادري انت شالي تبيه من رجعتك بعد الدوام على الفندق
سعود بنفخة وهو يفتح باب السيارة : أقول اتحمل كل شي لحالك
وركب السيارة ورجع المرتبه على ورى وغمض عيونه << النوم مخرّب ابو الأخلاق !!

هز أنس راسه بعصبيه ودخل باقي الشنط .. ركب بالمقعد الأمامي وانفلت لسانه يخانق : والله انت الي قاهرك مو اننا طالعين بدري الي قاهرهك طلعتنا من الأساس !!
سعود مطنشه ولا رد !
حرك أنس السيارة وانطلق فيها للعمارة
وصل ووقف السيارة بالمواقف والتفت لسعود وقال : والحين تبي تنزل ولا بتنام بالسيارة بعد ؟؟
سعود واهو مغمض عينه : أمدانا نوصل ؟؟؟؟
أنس : اي العمارة قريبة من الفندق ..
فتح سعود عينه بكسل والتفت يشوف العمارة وعقد حواجبه !! اتأمل العمارة لحظات ومواقفها .. وابتسم ابتسامة غريبة !!
أنس : شفيك تضحك ؟؟
سعود : ماضحكت !
أنس فهم شي ثاني : أدري مستغرب انها عمارة بسيطة وعادية بس احنا جايين عشان شغل وماشين مانبي نخسر أنفسنا بتكاليف زايدة !
سعود : صـــــدقت !
أنس : ماشاء الله أول مره أقول شي توافقني فيه ..
سعود بابتسامة : هالشي بالذات أوافقك فيه اميه بالمية .. انت ليه ماقررت ننقل من الفندق من زمان ؟؟
ونزل من السيارة تارك أنس بحيرته !! شفيه هذا يخربط ؟؟ الظاهر للحين نايم ويحلم !

نزل أنس وفتح السيارة من ورى لقى سعود واقف وراها وأول مانفتحت نزل سعود الشنط بكل حماس !
أنس : مو انا الغلطان وانا الي أتحمل كل شي !
سعود باستهبال : أمزح معاك أنا أفا عليك !!
أنس : سبحان مغير الأحوال
سعود : سبحانه !

وسحبوا الشنط ودخلوا للعمارة وكان أنس مستلم المفاتيح اتقاسم اهو وسعود مفاتيح العمارة ومفاتيح الشقة ..
أول مادخلوا شافوا صالة استقبال صغيرة ومرتبه تزين واجهة العمار ة
صعدوا للطابق الثاني مكان شقتهم وسعود يتلفت بالممرات يمين يسار .. يتأمل كل ركن فيها وكل مكان بطريقة عجيبة ..
فتح أنس الشقة ودخلوا ..

كانت شقه ملمومة وحلوة على قدهم .. غرفتين وصالة ومطبخ وحمام والصالة وسيعة وشرحة .. وفيها بلكونة كبيرة تطل على أحلى مناظر لندن ..
أنس يسأل : شرايك فيها ؟
سعود : والله حلوة وعلى قدنا
أنس : وموقعها بعد ممتاز
سعود : لا اختيارك موفق ماشاء الله عليك
أنس : بعد الدوام نروح نقضي أثاث بسيط مانبي نتكلف .. كنب بسيط وطاولة أكل صغيرة وسريرين وو .. قول معاي وش بعد ؟
سعود : مكتب !
أنس : امممم ممكن مكتب .. المهم الأغراض الأساسية بس
سعود : الله يعينك
أنس : شقصدك مو جاي معاي ؟؟
سعود وهو يتربع على الارض بتعب : لا حبيبي مالي خلق لهالدوشة .. تبيني أقضي شي مستعد أقضي للمطبخ !
أنس : ايييييييه نسيت ان المطبخ محتاج مواعين ..
سعود : خلاص أنا أروح السوبر الي جمب الشركة .. ذاك كبير عنده مواعين وعنده أرزاق .. أجيب من عنده كل مايتعلق بالمطبخ
أنس : زين .. ومع الايام بيبان اذا نحتاج شي بعد
سعود : خلاص طيب شرايك الحين نطلع نفطر قبل مايجي وقت الدوام
أنس : ياحبك للتهرب .. يالله لتص قو
قام سعود وطلعوا من الشقة ونزلوا المواقف .. ركب أنس مكانه وسعود بجمبه .. حرك أنس السيارة وأخذ دوره على المواقف عشان يطلع للشارع الرئيسي وصار باب العمارة بوجهه ..

وفاجأة انفتح الباب وطلعت منه بنت مستعدة للذهاب لدوامها!!

أول ماشافها سعود ابتسم من خاطر .. لكن انس انصدم صدمة مو سهـــــلة !

عرفتوا منهي ؟؟؟؟؟؟

::

طالع سعود الساعه لقى الدوام مابقى عليه غير ثلث ساعه
سعود : أنس افطـر ترا لازم نمشي للدوام
أنس بنفخة : قلتلك مابي أفطر خلاص !!
سعود : اوكي ليش معصب !!!
أنس : احلف ياسعود انك ماكنت تدري بالسالفة
سعود وهو يضحك : والله يا أنس ماكنت أدري .. أصلا انت بعد مارتبت كل شي قلتلي اننا بننقل يعني من وين بخطط ؟؟؟
أنس وهو يضرب الطاولة : شهالحظ !!!! أبي أبعدك عنها نروح نسكن معاها بنفس العمارة والله ماصارت !!!
سعود : ههههههههههههههههه هد أعصابك يا أنس انت ليش شايل هم طيب ؟؟
أنس : شلون ماشيل هم وأنا أشوفك تتصرف بلا وعي من عرفتها !
سعود : أنس انت مكبر السالفة ولا ترا مابيني وبينها الشي الي تخاف منه صدقني !
أنس : كان اول الي أصدقك اما الحين أصدقك بكل شي الا بسالفتك معها
سعود : لاحول ولاقوة الا بالله !
أنس : بدور عمارة ثانية !
سعود انقهر بس أظهر بردوه واهو يقول : بكيفك بس صدقني مو لاقي عمارة بهالمميزات كلها وبهالسعر !
أنس بقهر : مو هذا هو انت شدراك !! انا الي تعبت ولفلفت المدينة كلها مالقيت أحسن من هالعمارة .. بس آخ على هالحظ !!
سعود : أقول حبيبي لا تقعد تولول علينا الحين وقوم نمشي ترانا تأخرنا وخل لكل حادث حديث
شرب أنس قهوته دفعه وحدة وقاموا حاسبوا على فطورهم ومشوا للدوام

::

بعد الدوام انفصلوا .. أنس أخذ السيارة وقام يلفلف على المحلات يدور أثاث
وسعود راح مشي للسوبر الي جمب الشركة

أنس بحكم تحمله لأهله دايم فكان على دراية كافيه بالمقاضي المنزلية
أما سعود لأنه أغلب حياته برا فاشترى أغراض الله لايوريكم مقاضي المطبخ الي جابها !!
كارتون صلصة << بالله كارتون مره وحده وش تبي فيه انت وخويك !!
كانت كل المقاضي بالكراتين .. الله على الكرم سعود !!
وحتى المواعين كانت بالأطقم !!
طقم صحون .. طقم كاسات .. ياويلك من أنس ياسعود ههههههههه

وبعدها طلب سيارة أجرة أخذته للعمارة طبعا خلص قبل أنس لأن كل الي احتاجه محل واحد مو مثل أنس ياويل حاله !

طلع الأغراض للشقة .. وأخذ منها كيتكات الي شرا منه كارتون بعد .. وحب يسوي خير بالمقاضي لاتخرب قام دخلها كلها بالثلاجة الي يسوى والي مايسوى !
أخذ الكيتكات وطلع البالكونة
ابتسم واهو يفكر بالقدر الي حطه قرب وعد ! على قد مامرت عليه لحظات يتنمى يشوفها الا انه عمره ماتجاوزت أمنيته انه يتمنى يسكن جمبها وبقربها على طوول !!
آه ياوعد شسويتي فيني انتي ! ياويلي منك وياويلي من قلبي وياويلي من الي ينتظرني بديرتي !!
طلع من الشقة ونزل عند المواقف وطالع الساعه لقاها 5 العصر ! آخ قهر ! المفروض ان وعد رجعت من ساعتين .. هي دوامها لين 2:30 .. وبعدين تروح بيتها .. وترجع للدوام المسائي على 5:30 ..
يالله مالي نصيب اشوفها اليوم يمكن بكرا أو بعده خلاص الحين صارلي ألف فرصة ..
ماكمل تفكيره الا ويشوف سيارة مقبلة من بعيد يعرفها زين .. ! وقفت بنص المواقف ونزلت منها وعد .. وسلمت على الي بداخلها وهي تضحك .. ورجعت السيارة على ورى وطلعت من المواقف مبتعدة ..

مشت وعد متجهة للفندق ولمحت شخص واقف عند البوابة .. خفق قلبها أول ماشافته لكن كذبت عيونها .. مستحيل يكون هذا سعود !! وليه واقف هنا ؟؟ اقتربت وعيونها معلقة فيه واهو بعد مانزل عينه منها لين وصلت وابتسم لها ابتسامة تذوب الحجر !

ابتسمت وعد وهي تقول باستغراب : هاي سعود .. واي يو هير ؟؟
سعود : سبراايز ماتصدقينه ؟؟
وعد : سبرايز ؟؟ ايش !
سعود : عندك خبر اني نقلت من الفندق موو ؟
وعد : يس .. وفقدتك اليوم !
سعود بابتسامة : لاتفقديني باقعد على قلبك كل يوم !!
وعد بضحكة : كيف ؟؟
سعود : سكنا بعمارتك !!

سكتت وعد لحظة تستوعب بعدين صرخت بضحكــة : أووووه من جد ؟؟؟؟ صراحة خبر مره نايس !
ابتسم سعود وقال : كانت مفاجأة لي أنا بعد !

هزت وعد راسها بتفهم وهي لازالت تنحرج منه وماتعرف وش تتصرف اذا ابتسملها وطالعها !
سعود : غريبة متأخره بدوامك
وعد : آه صار عندي دوام واحد صباحي بس مضغوط لهالوقت عشان أكون باقي الوقت جمب مامي
سعود : اممم فكرة حلوة .. شلون أمك الحين ؟؟
وعد : أحسن بكثير الحمدلله ..
سعود : الحمدلله ..
وعد بحرج : أوكي سعود .. سي يو ليتر ..
سعود : دقيقة وعد متى بتنفذين الطلب ؟؟؟؟
وعد اتذكرت وعدها له انها تحكيه عن حياتها وقالت : آه .. مادري انت متى تحب ؟؟
سعود : أنا فاضي الحين وفرصة ان أنس طالع وبيتأخر غالبا
وعد بحيرة : أوكي لكن .. أنا لازم أطلع أشوف مامي .. أوكي مو مشكلة انتظرني بصالة الاستقبال حاطلع أشوف ماما وأعطيها الدوا وأنزل
سعود بابتسامة تسحر : أنتظرك
مشت وعد عنه ودخلت العمارة .. وانتبه سعود انها لفت يمين يعني شقتها بالطابق الأرضي !! دخل العمارة وانتظرها بالصالة .. بعد 10 دقايق جت ..
وعد : سوري تأخرت
سعود : لا عادي .. شلونها ؟؟
وعد : بخير الحمدلله
كان قاعد على كنبه متوسطة .. قعدت وعد على كنبة منفردة تبعد عنه مترين .. ارتاح سعود للمكان لانه ممر ممكن يمر فيه الرايح والجاي ومايكون مختلي فيها

سعود : اتكلمي وعد ..
مسكت وعد خصله من شعرها وصارت تلعب فيها باصبعها وبدت تحكي :
" شقولك عني .. اممممم قصتي ياسعود ماتبدأ مني انا .. تبدا من بابا .. بابا جا قبل 24 سنة يدرس بابريطانيا .. وكانت ماما تدرس بنفس الكلاس .. ماما من عيلة مسلمة ومحافظة بس مو عارفة اش الي صار بينها وبين بابا بالضبط .. ماما مارضيت تحكيني التفاصيل المهم انه بالآخر خطب ماما .. ماما وافقت تحسب انه حيتزوجها وتصير هي زوجته وحبيبته وكل شي بحياته .. ماكانت تعرف انه أخدها بس عشان يمشي حاله وقت الدراسة .. كانت هي وأهلها عيلة ضعيفة وطيبة وعلى نياتهم !! اتزوجت ماما وحملت فيني .. وبابا لما عرف عصب لأن ماكان يبغى أي ارتباط بينهم ! حاولت ماما تقنعه لكنه صدمها برفض أهله ومجتمعه من الزواج بأجنبية !! وطلق ماما وترك دراسته ورجع بلده !! انصدمت ماما من الي سواه .. بس الحمدلله كانت معاها الأوراق الي قدرت تثبت من خلالها انه أبويا .. وطلعتلي شهادة ميلاد ونسبتني له !
كبرت واتربيت من ماما أحسن تربية ودخلتني مدرسة اسلامية .. وعيلة ماما لأنهم مسلمين كان لهم علاقات بالعرب المسلمين الي هنا .. فصارت ماما دايم تخالطهم وتدخلني بينهم عشان أتعلم عربي وقرآن .. وبذيك الفترة اتعرفنا على عيلة شهد وكان هذا أحسن شي صار بحياتي ..
أهل شهد مصريين لكن انولدوا وعاشوا طول حياتهم بجده .. وأخذوا الجنسية السعودية وأطباع السعودية وحتى كلامهم بس واجتهم ظروف صعبة جابتهم هنا ..
قبل 10 سنوات تعب أبوها واتوفى ..
سعود بهمس: الله يرحمه
وعد : ومن بعدها صرت تقريبا عايشة عندهم حتى المبات مرات أنام عندهم .. لين اتعلمت العربي مزبوط .. (( واتنهدت وكملت : ماما الهم والصدمة كانت صعبة وقوية عليها وهي بكل سنة تتوقع ان بابا يجي يسأل عنها او عن بنته على الاقل .. لين تعبت وصارت ماتقدر تتشغل .. وقتها كنت أنا بأولى ثانوي .. تركت دراستي وصرت أدور شغل ! كان صعب اني ألاقي وظيفة وانا ماكملت لا الجامعة ولا حتى الثانوي ! فكان نصيبي هو هذا الشغل الي شفتني فيه !! .. شغل كريه صراحة .. يجبرك تسوي أشياء لاهي من دينك ولاهي من طبعك وأولها رفضوا حجابي !! كان صعب اني أفك الحجاب لكن مالقيت غير هالوظيفة والحمدلله !

سعود كان يستمعلها بانصات وبقلبه تتفجر ينابيع الحنية على هالبنت الي كانت غلطة متهورة من هالرجال !!! انحبست الكلمات بحلقه .. مادرا يواسيها بماضي ابوها القديم !! ولا بتعب امها وتركها لدراستها .. والا لمعانتها بوظيفتها .. بنت بهالعمر تعاني بهالشكل ليش ؟؟ حسب عمرها بباله لقى انها ماتتجاوز الـ 23 دام ابوها كان هنا من 24 سنة !! رحمها أكثر وهو يشوفها صغيرة مالها لاحول ولاقوة !!

وبكل حنية قال : لاتزعلين على حالك ياوعد في ناس أسوأ منك بكثير .. أبوك والي سواه ربي بيجازيه عليه .. واذا اهو ترككم الله مايترككم .. الله يتولاكم بفضله ومنته ويكفي محبتك لأمك ومحبتها لك !
وعد وهي تحاول تحبس دموعها : أمي هي أهم شي عندي بالدنيا وشغلي وتعبي كله عشانها .. بابا اتخلى عنها ومالها غيري انا بالدنيا فمستحيل يبعدني شي عنها
سعود : راح تؤجرين يا وعد على برك يكفي دعاء امك لك الله يخليها لك يارب
وعد : آمين .. وبالقوة ابتسمت وهي تقول : خلاص أشبعت فضولك ؟؟
فرح سعود انها ابتسمت وقال بتلقائية : لو تدرين ودي أعرف كل شي عنك وتفاصيل حياتك صغيرها وكبيرها .. لكن باكفيك هذا اليوم !
وعد بضحكة : ليه اش تبغى تعرف كمان ؟؟
سعود : خلي كل شي مع الوقت ..
وعد : اوكي سعود .. قعدتك ماتتمل بس لازم اروح لمامي
سعود : اتفضلي وعد ولو ..
وعد بابتسامة : تسلم .. وقفت وهي تقول : ولكم تو "لاكي بو" << اسم العمارة
سعود بضحكة : ثانكيوووو ..
وعد : بليز سعود اذا احتجت شي بلغني انا هنا بهدا الدور شقة 9
هز وعد راسه بايجاب وهو يقول : مشكورة وعد ..
وعد : اوكي باي ..

ودارت عنه ومشت واهي تحس انها بدت تتجاوز بعض الحواجز بينهم ويخف الحرج .. فرحتها بالبداية كانت كبيـــــــــرة يوم قالها انه سكن عمارتها .. لكن الحين وهي تدخل الشقة وتبتسم .. اختفت ابتسامتها واهي تفكر بخطورة هالشي !! تدري ان المشاعر الي تحسها تجاه سعود مو من صالحها وتدري انه اهو بعد يحس بشي تجاهها .. ! هذه هي بكل بساطة قعدت معاه وطلعت كل الي بخاطرها .. ان كان هذي أولها ياوعد أجل قولي السلام على تاليها !!

******

انزعج خالد من صوت جواله ونومه المتقطع وقام وهو يتأفف بضيق ..
طالع الساعه لقاها 4 العصر .. اليوم ماراح الدوام وشكل غيابه دهور عليهم شغلهم لأن جواله ماسلم من اتصال الموظفين !!
نزل الصالة واهو على وشك الانفجار من الضيقة والحيرة الي بداخله !! من بعد ماكلم مرام وسكر منها وحس بحبور وسعادة مالها مثيل .. الاوترجع اتصالات رهف ومعها رسايل هالمرة .. كلها رسايل تتمسكن وتجدد العهد والوعد القديم !!
فرح يوم مالقى أحد بالصالة وطلع من البيت وحالته معفوسه واهو يفكر .. خلاص يبي يفضفض لأحد ومين يدري عن الموضوع الا تركي وفيصل .. وفيصل مستحيل يدخله بتفاصيل الموضوع ويحكيه عن سوالف الحب الي بداخله تجاه مرام .. وفاجأة اتذكر .. صـالح ! عمي صلوووووح شلون راح عن بالي هذا .. هو أكثر واحد يدري عن الموضوع بتفاصيله ومالي غيره .... ولع زقارة دخنها على السريع .. وبعدها ركب سيارته متجه لبيت جده ..
ان شاء الله ألقاه بالبيت .. آخ حتى صالح بادوشه معاي وانا الي أدوشت الكل معاي بهالرهف !!

ورجعت به ذاكرته لذيك السنة الي قوّم الدنيا وقعدها عشان يخطب رهف قبل ماتروح منه !! لكن محد ساعده ووقف معه لأن كانوا يسمون المرحله الي اهوفيها طيش شباب .. ونزوة تمر وتروح !!
واهو كان فعلا يجب رهف ويبيها لكنه كان طالب يدرس .. وهالشي كان عائق بالنسبة له .. والعائق الثاني اهي سمعة عيلة رهف !! أبو سعود يعرف هالعيلة بحكم التجارة وأكثر من مره تعامل معهم وكانوا راعين لف ودوران ! غير على ان رهف أمها وأبوها منفصلين وكل واحد متزوج واهي عاشت أغلب عمرها ببيت أخوها وأخوها مايدري عنها واهي دايم مفلوتة !! كل هالأمور مع تفاصيل أدق كانت عوائق تعيقه يخطبها !!
اتمنى ذاك الوقت لو هو موظف له راتب يقدر يجمع منه مهر ويروح بنفسه يخطبها غصب عن الكل .. اتمنى يتسلف من أي أحد لكن محد كان واقف معاه الا أخوياه الي متفهمين حالة الحب الي عايشها خالد .. لكن من وين بيسلفونه مبلغ مهر ومبلغ ترتيب زواج !!! صعب تقدم على خطوة مثل هذه اذا كانوا أهلك رافضين ..
تذكر شلون تعبت نفسيته بشكل ماخفى على أحد .. وصلت للتدخين الي ما طاح فيه الا ذيك الفترة !! نفسيته كانت معدومة وهو ليل نهار يزن على راس أهله بلا ملل وبلا توقف .. كان مسوي رجه مابعدها رجه خلت أغلب العيلة تدري بموضوعه !!
لين وقع الخبر الصاعقة عليه واهي إجبار أبوها على زواجها من ولد عمها !!!!
انصدم صدمة مالها مثيل !!! ترك البيت كم يوم !! تعب وراح المستشفى !! انقطع عن الأهل والناس .. !! أمور كثيرة ماكان حاسب لأحد فيها أي حساب .. شكّك الكل فيه ومنهم الي درا ومنهم الي قدورا بصعوبة يخبون عنه !!
اتمنى لو ماشتغل بهالشركة الي عرفته على أخوها .. اتمنى لو ما راح بيت أخوها ذاك اليوم وشافها !! كانت ماتدري انه موجود ولا أخوها مهتم يخبرها .. ودخلت بكل تلقائية على غرفة أخوها وشافته وشافها !! وأخوها عصب وطلعها .. وطلعت لكن في شي بالقلب دخل وماطلع واتطور واتطور لين تكونت هالعلاقة !!

اتنهـــــــد تنهيدة طوييييييلة تحمل آآآآآآآآآآآآه من كل قلبه .. طالع بيت جده أول ماوصل وحس انه عيب يوصل لبيت جده وماينزل يسلم عليه وعلى جدته .. جنـّب السيارة ونزل ودق الجرس وفتحوله ودخل ..
لقى جده وجدته بالصالة يشربون شاهي ويتفرجون على الأخبار ..
رحبوا فيه من قلوبهم واهو من شافهم انزاح همه ! ياحلو الجدان يشرحون الصدر بابتساماتهم وحنيتهم وكلامهم وحكاويهم الي تجلي الهموم !!
سأل عن صالح وكان طالع يجيب غرض لأبوه .. ولأنه مرتاح بالقعدة قرر ينتظره .. جدته ماقصرت واهي كل شوي تصبله شاهي وتعطيه ياكل واهو متونس معها

بعد نص ساعه جاء صالح أخيرا واول مادخل اتفاجأ بوجود خالد
صالح باستهبال يسوي نفسه يكح ويقول : آخ شهالخنقة .. كح كح !!
الجده : شفيك ياصالح تبي موية ؟؟
صالح وهو مكشر كنه مختنق : لا مو موية .. واحد هنا وجوده يخننننننننق !!
خالد : شفت يبه << يكلم جده .. ترضاها علي من ولدك هذا ؟؟؟
الجد : مانت بصاحي ياصالح عز الله ان خالد مجلسه يرد الروح
الجده : اي والله وانا اشهد ..
خالد ابتسم بفرحه واهو يقول : موت من الغيرة !
صالح : ايييه يضحكون عليك وبعدين انا كل يوم اسمع هالكلام الحلو ربي لايحرمني منهم
الجده : تبي غدا ياصالح ؟؟
صالح : اي والله
خالد جمبه يهمس : اقول قم بس من اليوم أحتريك تقوم الحين تبي تتغدا خلاص قوم مب لازم تاكل !!
صالح : حرام عليك جوعان من جيت من الدوام وانا مشغول مع ابوي ..
خالد : قوم معاي وانا اعزمك المطعم الي تبي
صالح : شعندك انت جيتك ذي وراها شي !!
خالد : شي وكايد بعد تكفى قوم
صالح : الله يستر .. والتفت لامه وقال : خلاص يمه باطلع انا وخالد ناكل برا
امه : وشوله ياوليدي تاكلون برا وأكل البيت زاهب !
صالح : اذا رجعت باكل منه بعد لاتخافين
امه : اجل الله يحفظكم

سلموا عليهم وطلعوا واتوجهوا بدون تفكير للبحر ..
وهناك حكى خالد كل شي لصالح وكانت صدمة صالح ماتقل عن تركي يوم درا !!!
لكن صالح كان موقفه غير لانه مايدري عن حب خالد لمرام وقال : ياخالد ان كنت للحين تبيها تقدر تكلم ابوك من جديد هالمرة معك وظيفتك وكل شي تمام !!
خالد بانفعال : ومن قالك باتزوجها !!!
صالح : اجل شالي مضيق خلقك ومحيرك !!!
خالد : رجعوها لحياتي محيرني ومدمرني بس مانتهى هالشي على قراري بالزواج منها .. انا ياصالح .. انا .. أنا أحب مرام بنت خالتي واهي الي ابي اتزوجها ومابي غيرها !!
صالح : تحب مرام بنت خالتك ..؟؟؟ ومن متى ان شاء الله !
خالد : من زماااااان شدراك انت !! لكن شسوي بقلبي الي حب ثانية بنفس الوقت ! لكن ماغير هالشي من حبي لمرام والي حسيت فيه أكثر واتعلقت فيها أكثر من بعد ماراحت رهف !
صالح : يعل ابليسك شهالقلب الي طاح بهوى ثنتين لا وكلهن يبووونك وانا الي احبها وحده ولاهي دارية عني !!
خالد ماقدر يمنع نفسه من الضحك : هههههههههههههههه وانت تحب بعد ؟؟ من هي ذي الي داعية امها عليها
صالح : احترم عمك أقول هااااااااه !!!
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مو متخيلك تحب انت وهالوجه أمانه منهي ذي شلون عرفتها !
صالح : لا يروح فكرك بعيييييييد تراني ماعرف لخرابيطك انت والعيال
خالد : اجل شلون حبيتها
صالح بحبور واهو يتأمل الأمواج : حبيتها من زمااااااان حب طفولي برئ .. وكبر هالحب بقلبي مع مرور السنين .. لين صارت اهي كل حياتي ودنيتي ..
خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
صالح بعصبية : ليش تضحك ؟؟؟؟
خالد : ههههههههههههههههه ماشاء الله عليك ياعموو ماخبرت عند كل هالمشاعر بس تصدق مو لايقة عليك هههههههههههههههههههه
صالح : لأني طول عمري كتوم وأخبي مشاعري بقلبي سواء كانت حب ولا حزن ولافرح ولاعمري شاركت أحد بمشاعري وغثيته فيني
خالد : شقصدك ...؟؟؟
صالح : اقصد اني مليت منك وابيك تدق على الشباب الحين يجون نركب البوت وندخل البحر لنا كم عنه
خالد عجبته الفكرة : والله انك صادق خلنا نلحق قبل تغيب الشمس
صالح : يالله دق على تركي وفيصل وأنا بدق على ناصر ولؤي
ودقوا على الشباب الي اتحمسوا وتركوا كل أشغالهم ومواعيدهم وجو طيران للبحر ..

وبداخل البوت

تركي يغني واهو ينفض الغبار عن الاغراض :

حسبت اشواقنا غابت..واثاري الشوق تو مافاق
واثاري بقلبي الساهي..حنين لك بعد باقي

انا ماكنت احسب..ان القلوب الساهيه تشتاق
ولا كنت احسبك في يوم..تجي وتحرك اشواقي

سهيت بصفحة كتابي..لقيتك بأول الاوراق
انا لاهي مع كتابي..لقيتك كلك اوراقي

الا ياحبي الاول..الا ياغايتي مشتاق
هقيتك مانت في قلبي..واثرك داخل اعماقي

من اشواقي اهلي بك..حياتي والغلا سراق
نعم لاجلك سهى فكري..حياتي وكنت لي باقي

اهلي بك من الفرحه..اهلي بك من الاعماق
حسبتك منت لي باقي..واثرك مالك اشواقي

ناصر باستهبال : صصصصح لسانك أبوووووي ..
تركي بغرور مصطنع : صح بدنك ..
ناصر : تصدق صوتك يجنن .. والله اني لأرى فيك مستقبلا باهرا لفنان يسحر القلوب
تركي :ههههههههههههههههه اقول اهجد الله لايقوله
ناصر : ليه تركي حرام تدفن هالموهبة !
تركي : زين على شرط تكون انت الرقاص !!
ناصر بقرف : وجع !
تركي ضحك على شكله وهو منقرف وجوهم باقي الشباب واتشاوروا يوقفون البوت وينزلون يسبحون .. واول من تحمس لهالفكرة خالد ودخل بالغرفة الداخلية ولبس ملابس السباحة وطلع .. واهم لبسوا .. وسبقهم خالد وقفز بكل قوته لدخل البحر .. سبح واهو يحاول يفرغ كل الشحنات الي بداخله بالسباحة ..
لحقوه باقي الشباب وسبحوا .. وكل واحد منهم متناسي همه ويحاول يعيش وناسة البحر الي ماتساويها وناسة << ياليتني مكانهم
وبعد السباحه طلعوا ميتين جوع كالعادة .. لبسوا ورجعوا للشاطئ وثبتوا البوت وراحو لأقرب مطعم ..
وبعد العشاء
لؤي : ناصر مين بيرجعك ؟؟؟
ناصر : وش هالسؤال انا جاي معاك بارجع معاك !
لؤي : بس أنا بمر ألف مشوار قبل أدخل المدينة ..
ناصر : لاحو ولاقوة والله انك قلق
تركي : خلاص ناصر تعال معاي أنا أرجعك
ناصر : تسوي خير بدل هالنذل
لؤي : ياناكر المعروف نسيت كل فضايلي وبقت هالمرة !!!
ناصر : عن المذلة عاد لاتقعد تمن .. خلاص الله يخليلي تروك
تركي : تروك بعينك انطق اسمي زين ..
صالح : الحيييييييييين ماعجبك تروك وانتوا ماعمركم نادوتوني الا صلوووووووح !
فيصل : انت غير حبيبي .. كل شي فيك غير حتى اسمك
صالح : اي رقعوها رقعوها لا بارك الله بهالاشكال..
ضحكوا عليه وقاموا بعدها اتوادعوا وراح ناصر مع تركي ..
وبالطريق
دق جوال ناصر ورد : هلا بدر .. بالطريق راد البيت .. اي كنا بالبحر .. والله تعبان ياخوي .. ليه ماتجي انت ؟؟ .. اي تعال .. خلاص انتظرك .. 5 دقايق وبكون بالبيت .. سلام
قفل الجوال واهو يقول : اه هالنشبة بدر
تركي : شعنده ؟
ناصر : ناشب فيني اهو وحكاويه الخايسة ياخي مادري وش يحببه اهو وبعض الشباب بمعاكسة البنات ومغازاتهم !
تركي : ههههه علينا انك مانت من هالنووووع ؟؟؟
ناصر بجدية : انا ياتركي أقز وأطالع وأضحك وأشارك الي معاي بس .. لكن ما أكلم وأواعد وآأذي أصلا هي بنت وحده كلمتها قالتلي من وين تكلمني ؟؟ قلت من براطمي ! الا تصك السماعة بوجهي !
تركي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وانت بعد شهالكلمة براطم مره وحده !!
ناصر وهو يضحك : أقولك ماعندي اسلوب ولاعرف لهالخرابيط ولا احبها .. اما بدر ذا كل يوم واهو طايح بوحده لا والحين طايح بوحده مادري وش سوت فيه !!
تركي : شسوت بعد !
ناصر : شافها بسوق او مادري وين وسمعها تضحك ومن يومها واهو لا ليله ليل ولا نهاره نهار .. ماغير يفكر فيها ويقول ان ذي غييييييير عن الكل ودبر رقمها وصار يحاول يوصلها لا وطموحه بعد يخطبها ويتزوجها !!
تركي : شكلها عجبته حيييييييل
ناصر لانه شافها قام يشرح باعجاب : يقول انها قمـر ماشاف مثله .. تطيح الصقر من العالي .. جننته وبيجننها معاه !!
ناصر : مهبول خويك هذا على باله البنت بتستلمله ببساطة وترضى !
ناصر : هذا هو .. البنت ماترد عليه وجاه تهزئ يفشل من اختها ومع ذلك ماقطع الأمل !
تركي : الله يهدينا وياه .. انصحه ياناصر وقوله يترك بنات الناس بحالهم ترا الدنيا دواره وممكن تنرد يوم بوحده من أهله !
ناصر : يمه كلامك يخرع !!
تركي : وانا صادق .. لايكون انت مساعده بشي !!
ناصر بلعثمة : انا .. لااااااا أفا عيلك شدخلني مالي دخل انا بهالخرابيط
تركي : اي انبته بالله من هالطريق تسلم لدينك ونفسك

وصل تركي لبيت ناصر .. ولقى بدر واقف ينتظره عند الباب .. انحرج تركي واضطر ينزل يسلم عليه .. مشى ناصر وتركي لعند بدر وسلم تركي عليه واهو مو طايقه من بعد الكلام الي سمعه عنه .. ودقايق وانسحب من عندهم وركب سيارته

*******


في منزل أبو فيصل تحديدا بغرفة حنان
حنان : سوسو يالله حبيبتي روحي غرفتك أبي اناااام !
ساره : تعالي معي ..
حنان : اقولك ابي انام شلون اجي معاك ؟؟
ساره : لا انتي تقولين بنام بعدين تجلسن هنا عند الكامبلووكل<< كامبيوتر
حنان :هههههههههههههههه حتى انتي مناشبتني على الكامبيوتر .. طيب صح انا بقعد عليه شوي بعدين انام
ساره : لا اقعدي شوي بعدين تعالي عندي شوي بعدين نامي شوي
حنان : انام شوي بعد ؟ طيب تحت امرك بس يالله اطلعي
ساره : طيب ..
طلعت ساره .. وفتحت حنان النت بسرعه ..
بعد دقايق رجعت ساره فتحت الباب ..
ساره : شفتي ؟؟
حنان : سوسو وبعديييييييين ليه رجعتي ؟؟؟؟
ساره : ماما تقول أعطيني علبة السعاااف عشان ناخذها البر
حنان : ههههههه اسمها علبة الاسعاف حبيبتي ..
ساره : علبة السعاااف
حنان : يعين مصرة .. (( وقامت وطلعت العلبة من درجها وعطتها ساره وقالتها : قولي لماما أحسن حطوها بسيارة فيصل ..
ساره : ليه ؟
حنان : لانها بتكوف فاضية ..
ساره : وليه سيارة بابا بتكون مو فاضية ؟؟
حنان تبي تخلص من أسئلتها : ايييييه ياسوسو بتكون مليانة أغراض البر .. يالله اسمعي الكلام حبيبتي ..

طلعت ساره ورجعت حنان على النت .. صارله يومين مايدخل العضو " لاجل جروحك " وانتوا ماتدرون انها طول الايام الي فاتت كانت تستمتع بردوده ومواضيعه الي تحسها تلامس مشاعرها وقريبة من قلبها .. تحس ان هالشخص فاهمها حيل .. ويتخير المواضيع والردود الي كنها بلسم على قلبها .. استغربت شلون هالشخص يكتب بهالطريقة كنه داري عن معاناتي بالضبط .. كلماته كلها ثقة .. تفاؤل في زمن اليأس .. أمل رغم كل المصاعب .. !! صارت متعلقة بمواضيعه وتبحث عن ردوده بشكل دائم .. وهاليومين الي مادخلها حست بفراغ !! .. اول مافتحت المنتدى تفاجأت بظهور نافذة الرسائل الخاصة

لديك رسالة جديدة
المرسل : لاجل جروحك

فتحتها بكل حماس وعيونها معلقة بالشاشة تنتظر الصفحة تفتح .. حست النت أبطء من كل مره ولا يمكن حماسها حسسها ان النت بطئ أكيد مريتوا بهالحالات ..
انفتحت أخيرا وظهرت لها الرسالة .. عيونها تسابق الاسطر واهي تقرا الكلمات :
مرحبا اختي .. بقايا جروح
قد لاتكوني لاحظتِ غيابي اليومين السابقين .. ولكني تغيبتُ لظروف طارئة وعدتُ الآن لأجل أن أبعث لكِ السلام وأخبركِ أنني كتبتُ مواضيع متفرقة بالأركان .. سيكون لي الفخر لو اطلعتِ عليها !

قرت حنان الكلمات .. قد لاتكوني لاحظتِ !! لا ابوووي انا ملاحظة من أول ساعه انك غايب ومواضيعك قريتها من وقت مانزلتها انت شدراك شكثر تهمني مواضيعك الي احسها كنها تحاكيني انا !!

واحتارت بإيش ترد عليه .. وقررت تكون صريحة وكتبت :
ياهلا بعودتك..
غيابك لاحظته وأرجو أن يكون المانع خير .. ومواضيعك قرأتها وقد لا تصدق عندما أقول لك أعدت قراءتها أكثر من مره ولكن لم يسعفني الرد عليها .. ولكني أشكرك من خلال هذه الأسطر على كلماتك التي تداوي كل من هو مجروح ..
تحياتي لك

وأرسلتها

بعد دقايق جاها الرد :
كم أسعدني ذلك .. وأتمنى فعلا أن تجد كلماتِ صدى بأعماقك ..
لا اعلم ان كان يهمك الأمر ولكن أريد اخبارك الى انه اليومين القادمين سأتغيب لظروف عائلية وسأعود لاحقا

ضحكت حنان لانها اهي بعد بتتغيب هاليومين عشان طلعة البر !! مادرت انه بيكون معها بنفس الطلعة !!
وردت :
عذرك معك .. انا أيضا سأتغيب لنفس الظروف .. حظاً سعيدا

كانت هذه آخر رسالة دارت بينهم هالوقت .. وصالح طار من الفرحة يوم فهم من عذرها انها بتجي البر .. و " حظا سعيدا " أكييييييييد ياحنان بيكون سعيد لأني بشوفك أو على الأقل بالمحك !

سكرت حنان النت وقامت .. طالعت الساعه لقت الوقت تأخر ولازم تنام لأنهم بيمشون البر الصبح بدري ..

******

وصلت السيارات كلها ورى بعض لمنطقة التخييم .. كان المشوار ساعتين ونص .. بس المكان يستاهل .. الي يشوف الخيام يحسبها غرف كشخة مو خيام ! مصممة بطريقة حديثة وراقية وفيها مكيفات ومطبخ وحمامات وكل شي كنها استراحة راقية ورائعة !

نزل الكل من السيارات .. البزران تراكضوا بين الخيام مبسوطين .. والبنات اتلموا على بعض وكلهم بنظارات شمسية الا فتون طقمت نظارة شمسية وكاب وفوق الكاب لافة الطرحة !!

الشباب داروا ويا بعض يتأملون المكان باعجاب .. والرجال الكبار والحريم توازعوا الي راح لقسم الرجال والي دخل يشوف المكان من داخل ..

بعد نص ساعه استقرت الاوضاع ونزلوا الاغراض من السيارات ..

فتون بصراخ : عبير الفار الفار ورااك ورااك الفااااااااااااار
نطت عبير من مكانها تصرخ بخووف : آآآآآه لااااااااااااااااااا ويييييييييينه !!
فتون طاحت على الارض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هههههههههه
عبير وهي مصدومة : تضحكين ياحمارة !! لا والله انا الحمارة الي أصدقك
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه خبلة .. بالله تتوقعين انه حتى بهالمكان ملاحقك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نهى باستهبال : اضحكي اضحكي مادري ليه حاسة انك بالآخر بتصيحين من جرذي يطلعلك مو فار
فتون : وججججججع فال الله ولافالك
نهى : قوموا بس نطلع نبي نستغل كل دقيقة
فتون وهي توقف : اي والله مالي قعده بهالمكان

أم سعود من وراهم : لحد يطلع بالهالقايلة اصبروا الحين ياصل الغدا تغدوا وتبرد الشمس واطلعوا
فتون : لا يمه مافيني صبر بعدين تكفين انتي وخالتي وعماتي وحريم عماني اسمعوووووووووووني .. مانبي أي قوانين بهالطلعة ولا ممنوعات .. نبي ننبسط ونسوي الي برووووووسنا
أم فيصل : لا حبيبتي انتي بالذات بنحط عليك رقابة
فتون : خااااااالتي شدعوة عاد نبي نستانس

أم وجدان وبشاير الي شوي شديدة : ومحد قال مانتو مستانسين بس كل شي بالعقل .. يعني ذا مب وقت طلعة والغدا بيوصل بعد شوي ويجيبونه الرجال ويشوفونكم .. اصبروا نترتب وبعدين اطلعوا
فتون : يوووووه ان كان هذا أولها بدينا بقوانين .. عز الله انعافت هالطلعة !

بشاير واقفة جمب فتون : يمه نطلع الحين وأول مايوصل الغدا دقوا علينا نرجع !
أم بشاير بصرامة : انتهى الموضوع

فتون بهمس : اي انتهى على بناتك مب علي ..

بشاير سمعتها وماعبرت لانها تعرف طبع فتون الي براسها تسويه ماعليها من أحد

ومشت فتون لمرام وقالت : قومي مرام نطلع وكيفهم ذولا ..
مرام : لا يافتون مايصير مانبي مشاكل
فتون : بس ياشيخة لاتخلوني أقلب الطلعة هذي على روسكم عاد بدينا من الحين يصير ومايصير !!
مرام : أوكي لاتعصبين .. (( والفتت لأمها وهي تقول : نطلع ؟؟؟
ام فيصل : وبعدين معاكم انتوا بتفشلونا مع الناس !!
فتون بهمس ماخلى من العصبية : خالتي ذولا أهل أبوي اعرفهم معقدين وتشوفين اذا جا العصر بيطلعون لنا ألف علة عشان نقعد .. انا باطلع والي بيجي معي يجي
قامت مرام وهي تقول : انا بجي معاك ..
مشوا لبوابة الخيمة وفتون التفتت لنهى وقالت بصوت عالي مو معبرة أحد : نهـــــى أنا ومرام بنطلع تجين ؟؟؟؟؟
نهى نطت وهي تقول : يس شووووور !
طبعا نهى ماخذة راحتها للآخر لأن الشرانية نوال ماطلعت معاهم !
أما منال فكانت قاعدة على الطرف ومكشرة ومتذمرة من المكان هذي مايعجبها شي ولا تجامل الله يهديها !!

طلعوا البنات بالطرح والنظاارت .. ومشوا لوين مايمشيهم الطريق وهم يسولفون ويضحكون ويعلقون على بعض وعلى المكان لين انتبهوا لجبل بعيد كله صخور
فتون : شوفوا الجبل الي هناك شرايكم نتسلق !!
نهى بحماس : اييييييه يالله !
مرام : لا أخاف نتعور !
فتون : يوه نسيت ان معانا خيييخا
مرام : خييخا بعينك بس بجد ماقد تسلقت أخاف أطيح
فتون وهي تسحبها : أقول امشي بس خلي عندك روح المغامرة
تحمست مرام ومشت اهي وفتون ونهى للجبل .. وبدوا يتمسكون بالصخور الكبيرة ويتسلقون ويطيحون ويضحكون ويرجعون يتسلقون .. لين وصلوا لقمة الجبل تقريا << جبل صغير ترا .. لاتنهبلون
وقفوا على القمة وطالعو الأرض الوسيييييييييييعة الي بالجهة الثانية من الجبل
وفتون صرخت بصوتها : يـــــــــــــــــــــــا قــــــــــــــــــــــــــــــــــووووووووووووم !!
مرام : ههههههههه اسكتي ياخبلة لحد يسمعنا
فتون : هههههه من بيسمعنا شكل هالمكان فاضي مافي أحد !
وصاروا يشيلون حصى ويرمووون لين آخر الجبل .. الا شوي سمعوا خطوات أحد وخربشة ..
نهى : صوت أحد
مرام بخوف : اي والله !
فتون بهمس : بسم الله مين ..
وقعدوا يترقبون الجبل من تحت الا يوم طلع عليهم رجال أسود مظفر ظفاير بشعره ولابس ملابس غريبة مغطيه عورته وبطنه طالع .. وماسك معاه عصى !!
مرام بخرعة نطت على ذراع فتون تتمسك : يممممممممماااااااااااه !!!!
فتون اخترعت وقالت وهي تطالع الرجال الي قاعد يصعد لهم : وخريييييي يامرام بتطيحيني
نهى بكت على طول وقالت : امشوووا ننزل لايجينا !
فتون : يالله يالله

ولفوا يبون ينزلون وكانت الصدمة هنا !!!!!!!

انك تطلع جبل أسهل من انك تنزل !!! وهم يطلعون مانتبهوا للمنحنيات والمرتفعات الي تواجههم لكن الحين وقت النزول كانت المنحدرات صعبة !!!!

مرام بدموع : ياربي ماقدر أنزل ..
فتون وهي ماسكة ايدها : شوي شوي ونقدر ننزل
نهى وهي تبكي : شلون شوي شوي وهالوحش بياصلنا !!!
فتون : يعني وشو نوقف ننتظره !! نحاول ننزل وخلاص .. !! مسكوا أيادي بعض وصاروا ينزلون صخرة صخرة .. واذا عاقهم النزول قعدوا وزحلقوا أنفسهم من فوق الصخور ! لكن الرجال كان أسرع منهم ووصلهم وهو يصرخ بكلام مو مفهوم !!

نهى وهي تبكي : خلاااااص جانا الموووت !!!!!
مرام بدموعها : ياربي جا عندنا خلاص انتهينا
فتون طالعت الرجال وهو يصرخ ويسرعلهم وكان الموقف قدامها جدا صعب !!! الرجال معصب ومتوحش ومعه عصى .. واهي معها بنتين منهارتين مامنهم أي فايدة !! وماكن عندها بد من المواجهة !!

وقفت فتون ومرام صرخت : فتون يامهبولة وش بتسوين ؟؟؟؟
فتون ماردت وصارت تطالعه بثقة لكن قلبها يرقع من الخوف
وصل الرجال عندهم وصار يصرخ عليها بكلام غير مفهوووم ..ويأشر بالعصى على فوق الجبل ! ونهى ومرام مغمضين عيونهم ومتكرفسين على بعض من الخوف .. وفتون تطالعه بثبات لين خلص كلامه .. !
فتون : مافهمت شي !!!

رجع الرجال يصرخ مره ثانية ويأشر على الجبل وفتون مو فاهمة وقطعت كلامه وهي تأشر على خيامهم وتقول بصوت عالي : هناك أهلنا .. نبي نروووح لأهلنا .. وانت روح مكانك << وتأشر على فوق !
ثار الرجال يوم شافها تأشر على فوق كنه يحسبها تبي تطلع مره ثانيه وصار يصرخ ويقولها تقعد جمب البنات .. ! مافهمت فتون راح صرخ بكلمة وحده وهو يأشر على البنات وفهمت فتون انه يبيها تجلس !!

فتون وهي تطالع فيه : مرام دقي على خالد !!!

ومشت خطوة لين صارت قريبة من البنات واتكتفت وعيونها ثابتة على وجه الرجال بترقب لأي فعلة منه .. مرام مادقت على خالد .. دقت على فيصل .. وبعد ثواني جاه الرد
مرام وهي تبكي : فيصل الحقنا
فيصل بخرعة : شفيه ؟؟؟؟؟؟؟
مرام وهي تبلع ريقها بصعوبة : تعال بسرعه بسيارتك انا وفتون ونهى متورطين مع وحش !
فيصل : مرام شهالخرابيط انتو وينكم ؟؟؟؟؟؟
مرام : احنا مشينا وابعدنا لين وصلنا جبل بعيد واتسلقناه الا طلعلنا رجال متوحش وحاجزنا مايبينا نتحرك !!
فيصل صرخ بانفعال : اييييييش ؟؟؟؟؟؟
مرام : بسرعه تعال يافيصل
فيصل : لا تتحركون الحين جاي

وسكر الخط الا خالد كان جمبه وسامع الكلام واهو مخترع وسأل وش القصة وحكاه فيصل وهو يركض للسيارة .. وخالد ركب معاه وانطلقوا بسرعه للجبال البعيدة ..
انطلق فيصل بالسيارة من خلف الخيام ولحسن الحظ محد انتبهله ..

وخلال دقايق وصل لمنطقة الجبال وعلى طول اتبين أشكالهم
مرام ونهى قاعدين وفتون واقفة جبمهم

والرجال كان ثاير ويتلفت يمين يسار كنه ينتظر قدوم أحد .. ! وبنفس الوقت مايبي يبعد عن البنات عشان مايصعدون الجبل ثاني !!

شاف الرجال السيارة يوم وقفت عند الجبال وقفز باحتراف الجبل خطوتين واهو بالارض عند السيارة
نزل خالد وفيصل بسرعه الا الرجال يرجع يصرخ بنفس الكلام ويأشر على الجبل من فوق ..

خالد وفيصل مافهموا شي .. الرجال يوم شاف انهم مو فاهمين صار يقلد أشكال الحيوانات وأصوات الحيوانات وحركاتهم ليييييييييييين فهموا أخيرا ان هالرجال الطيب خاف على البنات من وجود حيوانات خطيرة خلف الجبل ممكن تهجم على البشر على طول !!!!!

طبطب خالد على كتف الرجال واهو يهز راسه بابتسامة انه فهم عليه
والرجال اتنهد بارتياح أخيرا قدر يفهمهم !

ابتعد الرجال وخالد وفيصل صعدوا اول الجبل وفيصل صرخ : امشوا انزلوا يالله !!!!
مرام بدموع : راح الوحش ؟؟
فيصل : هالوحش نعمة من ربي جا انقذكم قاعد يفهمنا ان المنطقة ذي كلها حيوانات لو شافتكم كان صرتوا عشاهم الليلة
نهى : لاااااااا ابي ارجعععععععععع
خالد : قوموا انزلوا يالله

وقفوا البنات وحاول ينزلون بس كان صعب عليهم النزول والعيال مافيهم ينتظرون خافوا صدق يطلعون عليهم حيوانات وطلعوا بسرعه مسكوهم ونزلوهم ..
فتون وهي تنزل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد بعصبية : تضحكين انتي ووجهك !!
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يالدنيا كانت بتكون آخرتك يافتون عشا للحيوانات ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : احمدي ربك واشكريه الي أنقذك من هالموت مب تضحكين
فتون باستهبال : البركة فيك ياصاحب المواقف الخطرة هههههههههههههههههههههههههههههههه

هز فيصل راسه باستياء من استهتار هالبنت .. حتى بالموت مستهترة !!!

وعند آخر الجبل زلقت رجل مرام وطااحت وانحبست ركبتها بين الصخور
مرام صرخت : آآآآآآآآي ركبتي آآآآآآآي
فيصل : يوووووه شصاااارلك
مرام وهي تبكي : ركبتي يافيصل بتنكسر آآآآآآآي
حاول فيصل يبعد الصخرة بقوة ماقدر .. ركبتها انحجرت بين صخرتين كبيرتين ..
خالد بعد مانزل البنات جا لهم مسرع وخايف : وش صااار ؟؟
فيصل وهو يحاول بالصخرة : طاحت مرام بين هالصخرتين
اقترب خالد من الصخرة وصار يحاول يزيحها اهو وفيصل

ومرام تبكي وتصرخ وتولول من الألم .. ومع كل آهة تصدرها ينذبح قلب خالد الي ماستحمل يسمع صياحها وآلامها وصرخ بفيصل : فيـــــــــــــصل ابعــــــــــــــــد
فيصل : وش بتسوي ؟؟
خالد : ابعـــــــــــــد انت الحيييييين

بعد فيصل وانفسح المكان لخالد ليقدر يزيح الصخرة بقوة أكثر ..
مايدري خالد شلون جته قوة ماحسها قبل .. دموعها وآهاتها وصراخها أوقد بكيانه قوة رهيبة خلته يمسك الصخرة بإيدينه الثنتين ويخلعها من مكانها بكل قوووووة !!!
وطاحت مرام على الأرض وركبتها تنزف !!!
اقترب فيصل منها بسرعه وانهبل من الدم وقال : ياربي يامرام آذيتي نفسك ! امشي خليني أشيلك للسيارة وبعدين نشوف ركبتك
مرام بس تبكي وماردت .. وشالها فيصل وخالد من وراها يتأملها بألم .. ونزل وراهم ..

حطها فيصل بالسيارة واتذكر علبة الاسعاف الي حطوها بسيارته.. سبحان الله من حظه ان العلبة بسيارته ولا كان تورط !
فيصل : خالد الله لايهينك عطني علبة الاسعاف من الشنطة
طلع خالد العلبة وناولها فيصل وأبعد نظره لايشوف مرام وفيصل يكشف ساقها ويعالج الجرح بمهارة ..
فتون اقتربت منهم وقالت لمرام : سلامااااات قلبوووووو مايشوف شر الحلووو
ابتسمت مرام أما فيصل اتخدر من كلامها .. معقوله هالبنت يطلع منها حكي حلو !! معقوله صوتها يطلع منه نبرة حنية ! اسكتي فتون تكفين روحي عني خليني أقدر أكمل شغلي ..
أخيرا لف الشاش حول ركبة مرام وغطى ساقها بالبنطلون .. وطلع وركبوا كلهم بالسيارة
فيصل واهو يحرك السيارة : الحين بأي وجه بتقابلون أهلكم ؟؟
فتون : مو لازم يدرووووووون !!!
فيصل : ياسلام ومرام الي يالله تمشي !!
فتون : عادي نقولهم طاحت وبس .. وش يدريهم اننا تسلقنا وصار كل هذا !!
خالد : الوقت ذا كله بس مشيتوا وطاحت !!
فتون : عاد نلعب عليهم بالي نقدر عليه
فيصل : أكيد موهبتك هذي
فتون : ايييييه صادق وافتخر فيها شعندك ؟؟؟
فيصل : ماعندي غير تكسير راسك عاجلا غير آجل
فتون : مسكييييييين انت جرب تلمسني وتشوف !
فيصل : بيجي اليوم يابنت خالتي وانتي الي تشوفين
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ضحكتني ههههههههههههههههههههههههههههههه حيل متأمل انت يافيصل الله يعينك بس ..
كانت السيارة وصلت خلف الخيام
ونزلت فتون وصكت الباب وراها ..
نزلت مرام من الجهة الثانية ووراها نهى الي قارص قلبها الخوف !! هم يمكن يقدرون يخبون بس هي ماتقدر تخبي عن منال وماتدري وش ردة فعل اختها لو درت .. يمكن تسكت .. يمكن تعلم أبوها !! ومن طرا على بالها أبوها طاح قلبها من الخوف !!

مشوا متجهين للخيام وقبل لايدخلون سمعوا صوت من وراهم يصرخ : نهــــــــــــــــــى !
والتفتوا وشافوا أبو تركي وراهم !

*****











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 05:39 PM   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الحادي عشر


نزلت مرام من الجهة الثانية ووراها نهى الي قارص قلبها الخوف !! هم يمكن يقدرون يخبون بس هي ماتقدر تخبي عن منال وماتدري وش ردة فعل اختها لو درت .. يمكن تسكت .. يمكن تعلم أبوها !! ومن طرا على بالها أبوها طاح قلبها من الخوف !!

مشوا متجهين للخيام وقبل لايدخلون سمعوا صوت من وراهم يصرخ : نهــــــــــــــــــى !
والتفتوا وشافوا أبو تركي وراهم !

مرام تمسكت بباب الخيمة بقوة ودخلت .. ونهى قالت والخوف ذابحها : ياويلي ابووووي ! فتون تعالي معاي !
فتون : طيب بجي بس انتي ليش خايفة ؟؟
نهى وهي شوي وتبكي : يعني ماتعرفين ابوي أكيد سأل عني ومالقاني وشافني اتأخرت وبيوريني شغلي
فتون وهي تمشي معها : انتي خليك ساكته وانا بحاول ارد على أسئلته
نهى : ياويلي شوفي شلون يطالعنا

وصلوا لعنده وفتون الي بدت بابتسامة وترحيب : هلا والله عمي (( وسلمت عليه وعمها يقول : هلا يبه شلونك ؟؟
فتون : بخير الحمدلله انت شلونك ؟؟؟؟
ابو تركي : نحمده ونشكره (( والتفت لنهى وقال بصرامة : وين كنتي ؟؟
بلعت نهى ريقها واهي تطالع فتون الا فتون قالت وهي تفتعل الضحك : تصدّق ياعمي مادرينا ان الخيام مركبين فيها حتى الحمامات !! وساره بنت خالتي صاحت علينا تبي الحمام ورحت انا ونهى ندورلها مكان ساعه مالقينا الا دقت علي امي وقالتلنا الخيام بها حمامات ورجعنا !
العم مشت عليه لأن فتون أتقنت التمثيل واهي تحكي بصدق وقال : يبه هالخيام كل الي تبون موجود فيها كنكم ببيتكم ! مايحتاج تبعدون بالله وتشغلونا عليكم ترا المنطقة مو أمان !
فتون : صادق عمي بس حنا نسينا نسأل قبل مانروح هههههه
ابو تركي : خلاص انتبهوا على أنفسكم
فتون : ابشر
ابو تركي يطالع نهى : حطي عينك على اخوك
نهى بخوف : ابشر يبه ابشر

ومشى ابو تركي عنهم ونهى قالت : تسلمين يا أحلى بنت عم والله لو كنت لحالي كان بكيت عنده وماعرفت وش اقول
فتون : خبلة انتي على قد ما أربي فيك ماتعلمتي كل رجتك وهبالك ماتفيدك لحظة الضعف بشي !
نهى باستياء : اي والله يافتون انا بسرعه أضعف ويبان على وجهي وأنفضح !
فتون : ههههههههه خبله .. امشي نرجع بموت من الحر

ومشوا راجعين الا طلعت عليهم مصيبة ثانية !! طلعت من الخيمة منال والشرار يتطاير من عينها هي بعد !
ونفس السؤال لكن بصراخ : وين كنتي ؟؟؟؟
نهى بغباء : أكلم أبوي !
منال : قبل أبوي ؟؟؟ وين رحتي وأبعدتي !

فتون : منال بشويش ليه تصارخين؟؟

منال : مو شغلك الظاهر انا قاعدة أتكلم مع اختي !
فتون : حتى ولو مايسوى على اختك كل هالصراخ
منال طنشتها وعادت تسأل نهى : وين رحتي يانهى ؟؟؟
نهى والعبرة خانقتها : رحنا نتمشى يامنال !!
منال : ولوين وصلتوا ؟ وليه العيال لحقوكم !
نهى : شدراك ؟
منال : تدرين اختك مايخفى عليها شي !

فتون بقهر : يامنال انتي شفيك صايرة ألعن من عماتي ؟؟؟ اي رحنا ومشينا وأبعدنا واتسلقنا جبل وطلعلنا رجال يخرّع ودقينا على اخوي يجينا .. ويوم جا فهمه الرجال ان المنطقة خطرة وبها حيوانات وبس أخذنا بعضنا وركبنا السيارة ورجعنا !
منال بوسع عيونها : كل هذا صار واحنا تونا جايين ؟؟؟؟؟؟
فتون : ماصار شي الحمدلله شوفينا سالمين قدامك !
منال : هذا أولها بس وياعالم وش ناوية عليه انتي آخرتها !
فتون : هي انتي أصغر عيالك أنا تكلميني بهالطريقة ؟؟؟
منال : اي عشان أأدبك !!
فتون : مسكيييييينه انتي اختك ويالله تسلم منك شعليك مني ؟؟؟
منال : لأنك جرارة !!!!
فتون بانفعال : احترمي نفسك لو سمحتي !!
منال : محترمة نفسي قبل مااشوف وجهك !
فتون : مره باين الاحترام !! والله مالوم نوالووه بالي تسويه فيك ماغير اختك المسكينة الي ظايعة بينكم
منال بصراخ : انطمي ولا كلمة!!
فتون : لا حبيبتي مو انتي الي تسكتيني ولاعاش منهو يسكتني

نهى وهي تبكي جمبها : خلاص تكفون خلااااص
منال : تسوين البلاوي وتقولين خلاص

فتون : اختك ماسوت ولا شي ولا غلطت ولا بشي بس انتي الي معقدة الله يشفيك !!
ومشت عنهم لداخل الخيمة

منال بعصبية : شوفي لو شفتك قاعدة معها قسم بالله لأعلم أبوي بكل شي !!
نهى برجاء : منال احنا جايين ننبسط مو نتنكد !
منال : والبسطة ماتصير الي مع هالحيوانة !!
نهى : كلهم يقعدون معها حتى بشاير ووجدان وش تبيني اسوي !!
منال : ماتقعدين معها وبس !!
وراحت عنها ونهى انقهرت بشكل فظيع !! اهي جاية تستانس مو تتنكد بهالشكل !! ومنال ماتبيعها تقعد مع فتون انتقام شخصي من الي صار تو !! مشت وهي تضرب الأرض برجلها ماتدري شلون بتمر هاليومين !!

::

على الغداء
عجزت منال تبلع اللقمة واهي مقهورة ووجهها مبين فيه القهر والي قاهرها أكثر ان فتون صوت ضحكها وهبالها راج الخيمة ماكأن صار بينهم شي .. !

تغدوا وخلصوا وبعد الغدا وقفت وجدان وقالت واهي تطالع بالسفرة : مافي بيبسي ؟؟؟
أم وجدان : الا فيه عند الرجال ؟؟
حطت وجدان إيدها على خصرها واهي تقول : وحنا مالنا رب ؟؟؟
أم وجدان : خلاص وجدان مب لازم هالبيبسي !
وجدان : الا والله عطشانة وأبي بيبسي مابي موية !
فتون واهي تاكل تفاحة : بعدين جايبين الغدا ذبايح شي يتك على المعدة لازم مهضمات !!
أم سعود : خلاص اذا تبون اطلبوا على عددكم مانبي البزران يشوفونه ويبلشونا
وجدان : أوكي مين يبي ؟؟
أصوات متفرقة " أنا .. أنا .. أنا .. أنا .. "
حسبتهم وجدان وطلعت برا الخيمة تبي ترسل أحد العيال .. لكن لمحت من بعيد تركي واهو واقف عند المطاور يزينه عشان يشتغل اذا غابت الشمس ..

مشت وجدان كم خطوة واهي تناديه : تررررركي
التفت تركي للصوت وشافها وعرفها وقال : هلا جوجو !
وجدان بحيا : هلابك .. تركي حنا البنات نبي بباسي !
تركي : ماعندكم ؟؟؟
وجدان : لا قالوا مايبون البزران يشوفونه ومايتغدون عشان كذا نبي بالعدد
تركي : أها كم واحد !
وجدان : بس 8
تركي وهو يضحك : بس ؟؟ ليه ماكثرتي !
وجدان : ههههه لا خلاص بس ذولا كفاية
تركي : يالله الحين أجيبها
وجدان : أستناك

تركي محتك بعمته أكثر وحد بالعايلة وأبو تركي يعز اخته ام وجدان حيل .. وبناتها وجدان وبشاير صديقات نهى بالمره .. والظريف بالموضوع ان تركي يحسبهم بنفس عمر نهى 14 سنة .. لذلك يعاملهم كنهم .. " أخواته الصغار " !

طلعت عبير تبي تغسل بعد الغدا وشافت وجدان واقفة وابتسمت لها واهي تمشي للحمام وماتدري وش سبب وقوفها .. دخلت وغسلت وضبطت نفسها وعدلت طرحتها وطلعت وشافت وجدان بنفس مكانها .. نادتها عبير واضطرت وجدان تجيها وقالت : انتوا بتباتون هنا ؟؟
وجدان : والله مادري عن أبوي قال بنشوف لليل ونقرر .. وانتوا ؟؟
عبير بتكشيرة : اي ياحظي .. وصراحة مادري شلون بنام !!
وجدان : لا شكل السرر هنا نظيفة ومرتبه ومامنها خوف
عبير : حتى ولو ماقدر أخاف .. شكلي بنام بالسيارة
وجدان : ههههههههههههه والله فكرة

جا وائل يركض لهم وهو يقول : وجداااااااان كلمي تركي !
عبير نغزها قلبها وانقلب وجهها !! تركي يبي وجدان ؟؟؟
وجدان : روح ياوائل جيب البباسي من عنده ..

راح وائل وبعد ثواني رجع واهو يقول : يقولك تعالي انتي خذيها
وجدان ضحكت بفرح حسبت انه كل هذا عشان يشوفها وعبير ولعـــــت من الغيــــــرة !!

مشت وجدان وعبير ماقدرت تقاوم ومشت وراها .. كنها تبي تاخذ شي من الخيمة الثانية .. والتفتت وشافت تركي واهو مبتسم ويعطي وجدان البباسي ويقول كلام ماااا قدرت تسمعه!!

تركي : مالقيتي الا أخوي أعطيه والله ان يعطيكم العلب فاضية
وجدان : هههههه مشكور تركي تعبناك
تركي وهو يرجع بخطوة على ورى : العفو بس هالمرة وآخر مره .. واسمعي وجدان اسألي الأهل كلهـم ان كان يبون شي يجيبه عمي صالح معاه !
وجدان : هو ماجا ؟؟؟؟؟؟
تركي : لا انشغل شوي وبيجي بالليل ويسأل ان كان ناقص شي يجيبه
وجدان : خلاص باسأل الحريم وأقولك
تركي : شالي تقوليلي ؟ شوفي اذا ناقص شي دقي على خالك على طووول

ضحكت وجدان بحرج .. لكن تركي ماكان يطالعها هاللحظة .. كان يطالع بالي وراها وشافت وجهه متغير وشبه ابتسامة مرسومة على فمه.. التفتت ومالقت أثر لأحد !!
عبير من شافته رفع عينه لها ماتحملت تشوفه واقف مع وجدان ويضحك وسحبت نفسها واهي مجروحة !

رجع تركي واهو مستغرب شفيها حتى ولا رمت سلام من بعيد !! آه ياعبير انتي أي نوع من البنات ؟؟ أحسك بعيدة وقريبة بنفس الوقت .. مرات أحسك أقربلي من أنفاسي .. ومرات أحسك بعيدة ببعد القمر .. أشوفك وأشوف حلاك وأتمناك وماقدر أحصلك !


::

طلع أبو سعود من الخيمة وشاف الشباب واقفين ويا بعض يسولفون
ابو سعود وهو يمشي لهم : الحين وراكم ماتلعبون كورة ولا تروحون تقنصون !
تبادلوا الشباب النظرات وضحكوا
أبو سعود : شفيكم تضحكون .. ولا ماتعرفون انتم غير السباحة والبحر والصيد !
خالد وهو يضحك : والله يبه ماتعوّدنا على البران وقنصها .. ودي أغمض عيني وأفتح ألاقيني بالبوت !
فيصل : هههههههه تكفى اتخيلني معاك !
أبو سعود : أفا عليكم الي يقالكم عيال قبايل هذا كلامكم أجل وش نقول عن غيركم !
تركي : وشفيه ياعمي البحر ؟؟ بالعكس منظر ومتعة وسباحة ولعب وهواء وكل الزين بالبحر
خالد : تكفى اسكت لاتخليني أطيرله الحين
ابو سعود : حشى عاد كنه حاكي عن زوجتك
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو سعود : الله يصلحكم الا اقول متى صالح بيجي ؟؟؟؟؟
خالد : كلمني يقول منشغل وبيجي آخر الليل ان شاء الله
أبو سعود : الله أجل مايمدينا نحتريه ناقصتنا أغراض للعشا
خالد : آمر يبه شتبي ؟؟؟
قاله أبوه الأغراض الي يبونها .. وبغى خالد يروح يجيبها الا أبو سعود قال : لا خل فيصل يروح وانت وتركي تعالوا تبلوا اللحم ترا العشا عليكم !
الشباب بخرعة : عليييييييينا ؟؟؟؟؟
أبو سعود : ايه عليكم انتوا الي بتعشونا الليلة ويالله نبي نشوف السنع
فيصل : هههههههههههههه أنا ماااااااااااشي !
وركض للسيارة واهو يضحك .. وركب وراح يجيب الأغراض

::
في نفس الوقت
طلعوا البنات على أصوات الدبابات جمب الخيمة وتراكضوا عليها واهم يصارخون : نبي نركــــــــــب
كان وائل ومشعل وبعض العيال الصغار مستأجرين دبابات كبار وراكبينها ..
مشعل : روحوا اطلبولكم هذه لنا
مرام واهي بالقوة توقف من ركبتها : مشعل حبيبي قوم خلني أركب بسرعه ركبتي توجعني ماقدر أطول بالوقفة
مشعل :هههههههههههه لا تستغليني توجعك ركبتك انثبري
مرام : مشعلووووووووه تكفى قووووووم
نهى : وانت ياوائل قوم خلني أركب والله مو مطولين شوي وننزل
فتون : وانتوا روحوا اطلبولكم بس عطونا هالدبابات بلييييييييز
وائل : يووووووه منكم .. خلاص انزل يامشعل وانت يافواز وخلونا نروح نطلبلنا

نزلوا العيال والبنات تحمسوا وراحت فتون تنادي باقي البنات الي بالقوة وافقولهم الحريم على شرط مايبعدون !

مرام واهي راكبة الدباب : أحد يسوق فيني ما اقدر أسوق بهالركبة
نهى : يالله انا باركب وانتي خليك وراي
عبير : أجل انا باركب وراك بشاير مابي اركب ورى فتون ذي مجنونة وبتقلب فيني الدباب
فتون واهي تربط العباية على خصرها : اصلا من قال بركّب معي أحد
منى : الا يالنذلة انا باركب معاك
فتون واهي تعدل نظارتها فوق طرحتها : نو حبيبتي .. انا باركب لحالي عشان أفحط بمزاجي
منى : مهبولة انتي اجل باركب وراك جوجو
وجدان : اوكي منووو تعالي

ركبوا البنات كلهم .. وانطلقــــــــوا بكل جنون بالدبابات ..

كانت فتون أسرعهم وكل شوي تلتفت وتضحك عليهم وتحاذيهم واهم يصارخون ويبعدون عنها تقوم تجي قدامهم واهم مخترعين منها لا تروح تقلبهم بحركاتها .. !!
كان اللعب يونس بينهم واهم يتسارعون بالدباب .. وأبعدوا واهم مايدرووون لين ظيعوا المكان ..
وقفوا فاجأة ومنى تصرخ : الحين شلووووووون نرجع ظيعنا !!!
فتون : ماظيعنا ولا شي شوفيها خيامنا الي هناااااااااااك >> وتأشر على خيام بعيدة !
عبير : متأكدة انها هي ؟؟؟
فتون : اي هي ماغيرها امشوا بس نكمل لعب ..
منى : اي بس نكمل ناحية خيامنا خلاص مانبي نبعد أكثر
وافقوا البنات وكملوا لعب واهم متجهيين ناحية الخيام ليييييين وصلوها .. وطبعا فتون الي بالمقدمة انتبهت لمجموعة شباب كثيرين يلعبون كورة طائرة عند الخيام .. وشافت الخيام بس خيمتين بينما خيامهم اهم ست !!!

عرفت انها غلطانه وهذي مب خيامهم !!
وقفت الدباب فاجأة وهي تصرخ بضحك : بنااااااااات هذي مب خيامنا !
عبير : كذااااااااااابة لاتقووووووووليييييين أجل وين أهلنا ؟؟؟؟
فتون : مااااادري ظيعنا
خافوا البنات وشوي ويبكون من الخوف

أقبلوا عليهم الشباب واهم يضحكون وقال واحد منهم : شهالصيد الي جانا لحدنا ؟؟
فتون : انطم واقلب واجهك لو سمحت !
الشاب : لا وتقاوح بعد !
فتون : أقول انقــــــــــلع !

أقبل الشاب ناحيتها الا هي مشت بالدباب بقوة عليه خلته يبعد غصب عشان ماينصدم
التفتت على البنات واهي تقول : ارجعوا على ورى ..
جو البنات يمشون الا الشباب حجزوهم وسدوا الطريق ..

منى بأدب : لو سمحتوا ممكن تبعدون وتخلونا نرجع !
الشاب يقلد عليها باستهبال : لا لو سمحتي مو ممكن لانكم مشيتوا للنار برجليكم !

اخترعوا البنات بخوف وفتون صرخت : امشوا بدباباتكم ماعليكم منهم لو قربوا اصدموهم وافتكوا
ومشت اهي بدبابها لأول واحد بقوة عشان تصدمه وأبعد بخوف واهو يسبها
مشت للثاني بقوة وأبعد لكنه دفها بقوة من الجمب واهي تماسكت لاتطيح ومشت بقوة للثالث .. لكنه ماتحرك لين وصلت ومسك الدباب من قدام بقوة وجا يبي يقلبها !
البنات صرخوا وصاروا يترجونه يتركها !!

أقبلت هاللحظة سيارة مسرعة ناحيتهم .. مرام ومنى عرفوها على طول .. سيارة فيصل .. كان راجع بعد ماجاب الأغراض الي طلبها أبو سعود ومن حسن الحظ رجع من نفس الطريق الي ظاعوا فيه البنات وعرفهم على طول !

وقف السيارة ومشى يركض ناحية الشاب الي ماسك فتون ويحاول يقلبها ..
مسكه من خلف ظهره بقوة وسحبه واهو يصرخ بالبنات : ارجعوا الخيام !!!
مرام وهي خايفة حدها : ماندل يافيصل ظيعنا !!
الشاب : لو فيك رجولة ماخليت بناتكم يركبون ويمشون لحالهم !
فيصل بعصبية : مادرينا عنهم وبعدين خل عندك نخوة لبنات بلدك واحفظهم بدل ماتآذيهم
الشاب : وان كان هم الي جو لخيامنا بأنفسهم !! وش تبينا نسوي ؟؟
طالعهم فيصل والشرار يتطاير من عيونه وصرخ مره ثانيه : امشوا ورى سيارتي بسرعه الله ينعــــــنكم ! " يلعنكم بس كثير يقلبون الام نون عشان لا يوقعون باللعن"

ومشى للسيارة وعيونه على الشباب لايقربون البنات .. والشباب احترموا أنفسهم ومشوا عنهم .. وانطلق فيصل بالسيارة ودبابات البنات وراه .. وعيونه على المراية تطالع الدباب وفاجأة انتبه لفتون واهي تلف عن البنات وتمشي بالدباب مبتعدة .. وقف السيارة بسرعه ونزل يصرخ عليها لكن لا حياة لمن تنادي !!
صرخ بالبنات : امشوا سيييييييييدا لايمين ولا يسار بتلقون الخيام
مشوا البنات زي ماقالهم واهو ركب السيارة يلحق فتون الي تركتهم وابعدت لحالها

طبعا كانت سيارته أسرع من الدباب ومشى لين وصلها وفتح الشباك وصرخ فيها : ارجعي يافتون .. !!
لفت فتون بالدباب ودااااااااااارت على سيارته وراحت من الجهة الثانية مبتعدة ..
ثارت أعصاب فيصل من حركاتها ودار ولحقها بسرعه ليييييين جا قبالها وحجزها غصب ..
جت تبي تلف راح مشى بسرعه وحجزها ومن هالحركات حاس الدباب فيها وانقلب وطاحت!

نزل فيصل بسرعه من السيارة وركض لها لقاها تتأوه من الألم
فيصل : تعورتي ؟؟؟
فتون تمسك رجلها واهي مكشرة من الألم وتقول : مو شغلك انت شتبي تلاحقني ؟؟؟؟
فيصل عصب : انتي ليه تبعدين يعني عاجبك الي صارلكم تو مع الشباب؟؟
فتون : وانا بروح لمكان ثاني مافيه شباب المهم اني ابلعب !!
فيصل : فتون اعقلي بلا حكي فاضي وامشي على السيارة !!!
فتون : لا حبيبي مو راكبة سيارتك !
فيصل بصراخ : فتوووووووون !!!!!!!!
فتون بحمق : لا تصارخ فيني لو سمحت وروح عني وفكني منك وانا بارجع بدبابي بعدين
فيصل : مافيه بعدين الحين بتركبين غصب عليك سيارتي وترجعين
فتون بعناد : لا مو راكبة ياخي ليه انت ورااااي ورااااي بكل مكان ؟؟ فك نفسك مني وريحني وارتاااح
فيصل ثار على الآخر : لأنك بزر ومجنونة وماتنتركين لحالك وقومي اتحركي لاتخليني أسوي شي تندمين عليه !!
فتون : لاعاد خوفتني وش بتسوي؟؟
مسكها فيصل بقوة مع ذراعها وسحبها عشان توقف وهي صرخت من حركته وقالت : بتخنقني ياحمار عبايتي ملفوفة على الكفر !!
ترك فيصل ذراعها بقوة وقلب الدباب يبي يطلع العباية عجز راح سحبها بقوة وانشقت وصارت فتون بلا عباية !!
فيصل بسخرية : والحين ماظنك بتركبين الدباب بهالشكل .. امشي على السيارة !!
فتون : مني راكبة سيارتك خلاص بارجع مشي
فيصل بعصبية : شلون ترجعين مشي على بالك المكان قريب ؟؟؟؟ ومن غير عباية بعد انتي صاحية ولا مجنونة !!
فتون : مجنووونة شعندك ؟؟؟؟
مسكها فيصل من ذراعها بقوووة وجرها على السيارة واهي تسحب ايدها بقوة تبي تفك منه لكن قبضته كانت أقوى .. فتح الباب الخلفي ودفها فيه وصك الباب .. جت تبي تفتحه لقته مغلق الأمان .. صارت تسب فيه وتتوعّد !
ركب فيصل قدام واهي تصرخ : فك الباااااااااب مابي اركب معاااااااك مااااااااابي
انجرح فيصل بخاطره مو معقول لهالدرجة تكرهه وماتبي تركب معاه وقال : اتوقعتك أعقل من كذا يافتون
فتون : لا لاإنصدم تراني كذا وألعن من كذا بعد !!
فيصل واهو يسرع بالسيارة : مو راد عليك يالبزر
فتون بهمس مسموع : ماتقدر ترد علي أصلا !
فيصل : محشومة يابنت الخالة !

ماردت فتون من بعد كلمته وظلوا ساكتين لين قربوا من الخيام وفيصل طالعها بالمراية وشاف ملامح لانسانة أجمل من الجمال نفسه !! عيونها الواسعة ناعسة وناعمة ماكنها تحمل خلفها انسانة شرسة عنيدة قوية !!
حلف بخاطره انه يحبها ويحب فيها حتى شراستها وجنونها .. وانه بيجي يوم يهذب فيها هالشراسة ويقلب كيانها فوق تحت !! لأنه واهو يطالع بعيونها أيقن يقين تام انه مستحيل يقدر يعيش ويتهنأ بدونها .. !! مادرا ان فتون تفكر هاللحظة شلون تنتقم منه وتبعده عنها وعن حياتها وتكرهه فيها غصب عنه !!!

وصلوا ورى الخيام وفيصل قال : انزلي هنا لحد يشوفك
فتون وهي تفتح الباب : باسألك سؤال انت تحب سيارتك ؟؟؟؟
فيصل باستغراب : شهالسؤال ؟؟؟
فتون : جاوبني !
فيصل : طبعا أحبها أجل أحبك انتي ؟؟؟
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههههه أوكي خلك راكبها أجل طول الوقت ان كانك تغليها !
ونزلت واهي تضحك باستهتار !

طالعها فيصل واهي تبعد واتنهد من كل قلبه !! كل يوم بل كل ساعه أواجه فيك صعوبات أكثر يابنت خالتي !

رجعت فتون الخيمة ولاكنها مسوية شي .. لقت ساره والبنات الصغار يلعبون بالرمل راحت قعدت جمبهم وصارت تلعب معهم وتخرّب عليهم ههههههه !!

::

أوشكت الشمس على المغيب
كانت فتون وبشاير ووجدان قاعدين على كبوت السيارة يغنون ويضحكون ونهى تطالعم ميته من القهر وبالآخر ضربت بكلام اختها بعرض الحايط وجت معهم وقعدت تضحك وتستهبل !
كلهم الأربع فوق سيارة خالد !
فتون : آخ بس لو يجي خالد ويشوفنا على سيارته ان يرشنا بالرشاش هههههههههههههههه
بشاير : اي والله مغرور ولد خالي هذا ومايبي أحد يجي أغراضه

طلعت مرام عند الباب وهي تصرخ : يالخاينات امشوا ادخلوووووووووو
فتون : موتي حرة ولاحنا داخلين
مرام : حرام عليكم راعوا حالتي ماقدر امشي وانتوا أشكالكم مغرية
نهى : ههههههههههههههههه يالله جا الحين وقت تحدي الصعاب
مرام : بس لو فيك خير تعالي عاونيني تعبت أكثر من بعد الدباب !

نطت نهى الطيبة وركضت لها ومسكت ايدها وعاونتها على المشي لين جت عندهم
مرام : بحزولي خلوني اقعد
فتون : مافي مكان خلاص بتنفغص السيارة
مرام : مو شغلي باقعد فوقها
وفعلا طلعوها وطلعت فووووق السيارة بكبرهــــــا وصارت لحالها وهم قاعدين على الكبوت
رجعوا يضحكون ويغنون و مرام تطبل على السيارة

::

بخيمة الرجال
أبو سعود : خالد يبه ولع الحطب خل الدنيا تنوّر
خالد : زين بس ترا الماطور شغال وبتشتغل الأنوار
أبو سعود : ولو هالنيران حلاة البر ..
أبو تركي : اي والله انك صادق وولعوا بعد عند الحريم ..

قام خالد ومعاه العيال يولعون الحطب ..

وبعد ما اشتعل مشوا لناحية الحريم ..

سمعوا الشباب أصوات البنات يغنون ووقفوا مكانهم و دروا ان الوضع مخبوص بقسم الحريم ومايقدرون يقتربون أكثر
فيصل : يعني شلون الحين بنولع بهالمكان ! ارسل اخوك ياتركي يقول للبنات يدخلون ويخلصونا
التفت تركي يدوّر وائل مالقاه ..
خالد : انا بجي ورى الخيمة أنادي أمي أو عبير ونخلص

مشى وأول ما أقبل على الخيمة انتبه لراس مرام طالع من فوق الخيمة !! بسم الله ذي وين قاعدة ؟؟ شلون راسها مرتفع هناك .. مشى شوي وشاف الفضيحة الي مسوينها بسيارته

كانت مرام تضحك وهي فوق السيارة وتطبل وتغني بعربجية :
جعل السحاب الي بها برق ورعووود
تمطر على دار وليفي سكنها
يسقي وطن منتوقة العنق ياسعوود
مالي وطن بالعارض الي وطنها
البنات معها : يالاه يله يالالي . يالاه يله يالالي .. يلالاه لالا ياليهي .. يالالاه لالا ياليحي

انهبل خالد على غناها ورجتها ! ياحلوها حتى هبالها يجنن ! بس الحين هذي الي طايحة من كم ساعه ويالله تمشي شلون طلعت فوق السيارة ؟؟ لا وسيارتي بعد ! ياشيخة فدوتك السيارو وصاحبها .. بس هالمراجيج الثانيات الي بيعفطون الكبوت لابارك الله فيهم !

صرخ من مكانه : ...................................... انزلوا من على السيارة !!!!!!!!!!

اخترعوا البنات من سمعوا صوت خالد ونطوا من فوق الكبوت وركضوا لداخل تاركين مرام !

مرام واهي شوي وتبكي مخترعة : تعالوا يالنذلااااااااااات ساعدووووووووني
نزلت رجولها من فوق السيارة وهي تنادي عليهم : فتووووووون ... نهى تعالووووووا
طلعت فتون وهي تضحك عليها ومسكت إيدها ومرام زحفت بسرعه تبي تنزل الا صوت خالد من قريب يقول بحنية : .......... شوي شوي يامرام !

رفعت مرام راسها شافت خالد واقف ورى الخيمة وولّع وجهها .. هذا من متى هنا ؟ ياربي وش بيقول عني الحين الي طالعة فوق سيارته وأغني وأطبل أنا ووجهي !
مسكت إيد فتون ونزلت ومشوا للخيمة واهي منزلة راسها وفتون التفتت لخالد وقالت واهي تضحك : آسفيييييييييين ..
ودخلوا ..

كانت عبير قاعدة اهي ومنى وحنان يحوسون بجوالاتهم ويضحكون وعبير تتغصب الضحكة والنار تسعر بقلبها من بعد ماشافت تركي مع وجدان ولأنها ماتدري عن السالفة ولّعت أكثر ليه تركي اهو بنفسه نادى وجدان بالذات !!

جت مرام وفتون وقعدوا معهم وفتون تقول بسخرية : ماقعدت معكم سيدة الحسن ؟
عبير درت انها تقصد منال لأن فتون حكتها بالي صار وقالت : لا من أول واهي تسولف مع عمتي الظاهر تشكيلها من نوال
منى : لا ماظنيت لان وجدان قاعدة معهم ..
عبير بغصة : وجدان دومها لازقة فيها وعندها وتدري عن سوالف نوال كلها
فتون : تستاهل منال الي تسويه فيها نوال وأكثر
منى : بس فتون عيب هالكلام بنت عمك هذي !!
حنان : وقريب بتصير مرة أخوك
فتون بقرف : بس تكفون لاتقلب كبدي عليكم الحين .. آه ياويل حالك ياسعودي على هالي بتاخذها ! ولا انسان ألف بنت تتمناه ياخذ شينة الحلايا ذي
عبير : فتون قومي لا تجيبين لنا الفضايح
فتون : تخسى الا هي .. المهم سمعتوا خبر الموسم ؟؟؟؟؟؟؟
حنان : لا اتفضلي يا سي ان ان !
فتون : ههههههههههه حلوة منك خالتووووووو .. المهم .. الشباب هم بيطبخون العشا !!!
منى : هههههههههههههههه جد ؟؟؟؟؟
فتون : ههههههههه اي والله يقولي وائل ان عمي قالهم يتبلون اللحم ويشوون
عبير : هههههههههههههههه الله يستر ذولا مايعرفون يكسرون بيضة الحين بيشوون ؟؟؟
حنان : قلعتهم والله ذولا عيال البحر والصيد واللعب فرصتنا نكرفهم ونطلع مواهبهم
منى : الله يستر على بطوننا بس زين ان فيه حمامات
فتون بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

أم سعود تهاوشها : زرد ان شاء الله !
فتون وهي تضحك : شفييييييييك مامييييييي .. (( وانتبهت للفصفص الي عندهم ونطت وهي تقول : ياسلااااااام فصفص وساكتين ماتعلمووووون
أم فيصل : اي عشان لاتقضين عليه وبعدين ماهب مالح انتي ماتحبين الا المالح
فتون :ييييييع أجل مابيه
وقامت تبي تطلع

بشاير : على وييييييين ؟؟؟؟
فتون وهي تغمزلها : بخاطري مغامرة تخاويني ؟؟
نطت بشاير وهي تقول : أجـــــــل !
ضحكوا وطلعوا ودقيقة ولا وجدان ونهى منضمين لهم !

فتون : اسمعوا من الحين أقولكم تراني ناوية على شي خطير الي بتخاف وتشيل هم ترجع من الحين !!!
بشاير : يعتمد طيب وشو هالشي
فتون وهي رافعة حاجب : بسوق !!
انصدموا البنات ونهى قالت : تسوقييييييييين ؟؟؟؟
فتون : اي بسوق شفيك !
وجدان : طيب تعرفين !
فتون : اي طبعا أعرف بكل سفراتنا لباريس وأنا أسوق !
بشاير : طيب بتسوقين أي سيارة ؟؟؟؟
التفتت فتون تطالع السيارة الي تبيها من بعيد وقالت : ................ سيارة فيصل ولد خالتي!!
بشاير بصدمة : من جد ؟؟؟ وعاد هو بيرضالك !
فتون : ومن قالك باستأذن منه ! باخذها بدون مايدري بس باصبر ينشغلون بالعشا
نهى : والمفتاح شلون بتاخذينه؟؟
فتون : ههههههههههههه المفتاح جاهز !
وجدان : وين ؟
فتون : خالتي عندها واحد ثاني احتياط لمفتاح سيارتهم وسيارة فيصل ..
نهى : واااااااو وناسة بس مادري اخاف يدري وتصير مشكلة
فتون : انتوا اذا سكتوا محد داري ..
نهى : طيب بس انا ماقدر أجي معاك والله ان تذبحني منال
فتون : لاتكفين فكينا من اختك انتي
وجدان : وانا بعد خايفة والله !
فتون : روحي ترا مب لازم أحد يخاويني
بشاير : الا انا بجي معاك ودي اشوف سواقتك انتي ووجهك
فتون : اوكي تعالي نشوف شلون الطريق عشان لا نتورط ..(( والتفتت لوجدان ونهى واهي تقول : وانتو ادخلوا ماكنكم سمعتوا ولا دريتوا بشي
رجعوا البنات للخيمة وفتون وبشاير مشوا يشوفون الطريق .. وشافت فتون سيارة فيصل واهي واقفة بعييييييد عن كل الخيام لحالها وقت الي وقفها عشان تنزل منها !

ابتسمت بمكر ورجعت الخيمة .. وقعدت جمب خالتها ..
وعلى طول فتحت موضوع الميداليات وأشكالها وألونها .. وصاروا يحكون ويسولفون عن الميديليات الا فتون طلبت من خالتها ام فيصل توريها ميدلياتها .. طلعت أم فيصل المفتاح توريهم الميدلية وأخذتها فتون يقال انها تبي تتأملها !! ..
ومن غير ماتنتبه خالتها سحبت نفسها وطلعت من الخيمة وخالتها منسجمة بالسوالف

بشاير وهي تضحك : والله انك داهية يافتون فتحتي سالفة الميدليات وأخذتي المفتاح وطلعتي ولاحد حس فيك
فتون : هههههههه اي بس الله يكملها على خير .. الحين لفي طرحتك وتلثمي لحد يعرفنا وامشي نروح للسيارة هنااااااك من ورى
بشاير لفت طرحتها وتلثمت وقالت : يالله
وفتون تلثمت ولبست النظارة ومشت اهي وبشاير للسيارة .. فتحت الباب وكان مو مقفل .. والتفتت للخيام لقت محد عندها .. الرجال داخل والشباب بعييييد يشووون ومو منتبهين .. وبكل احتراف شغلت السيارة وانطلقت !!

بشاير وهي تضحك : اصبري خليني اربط الحزااااااااام
فتون : هههههههههههههههه لااتخافيني مو قالبة السيارة فيك
بشاير : طيب بشويييييييش لا تسرعين فتوووووووون
فتون : هششششششششش أمانة خليني أبرد الي بقلبي

كان الطريق فيه مطبات ومرتفعات ومنحنيات وبشاير تصرخ وفتون تضحك ..

لين وصلوا لمنطقة رملية كثيييييييفة وغرّزت السيارة فيها ..
فتون واهي تدعس البانزين بقوة : لااااااااااا مو الحييييييين !!!!
بشاير : وشو غرزت؟؟؟
فتون بقهر : اييييييه !! عاد كيفها خليها تغرز بس مو الحين باقي أبي أحوس فيها حووووووس لكن الله رحمها !
بشاير بصدمة : فتون السيارة غرزت استوعبي !!!!!
فتون : وشو ؟؟
بشاير : شلون نرجع ؟؟
فتون واهي تطالع ورى وتقول ببرود : اي صح شكلنا أبعدنا !!
بشاير : وش بنسوي بننفظـــــــــــح !!!
فتون : انزلي الحين انتي وماعليك

نزلوا من السيارة ومشوا وكانت الشمس تودعهم والليل مقبل عليهم !!
بشاير : وش بنسوي فتون بتظلم الدنيا خلاص !!
طلعت فتون جوالها لقت الارسال يالله يالله يطلع .. ولو اتصلت على فيصل مو سامع منها ولا كلمة فمافي الا ترسله مسج والارسال عنده بالمخيم أحسن ..

كتبت : للأسف ماهتميت بسيارتك وجيت انا ولقيتها مغرزة !! تعال شفها ورى الخيام بكيلو !
وبعد محاولات عديدة تم الارسال ..
انتظرت فتون الرد ماجاها .. وقعدت على كبوت السيارة تنتظر ..
وبشاير واقفة قدامها تولول وتندب حظها !!

دقايق وشافوا جمس مقبل عليهم من بعييييييييد ..

بشاير بخوف : يمه سيارة جايتنا !! آه خلاص ظاع شبابك يابشاااااااااااير
فتون وعيونها على السيارة : اسكتي ياخبلة ذا فيصل !!
بشاير : جد ؟؟
فتون : اي جا بسيارة أبوه !

كشح فيصل نور السيارة عليهم .. وبشاير غطت وجهها من النور لكن فتون طالعت بالنور بغير اهتمام !
نزل فيصل من السيارة ومشى لهم وانصدم يوم شاف سيارته مغرزة !!!

فيصل : ممكن تعطيني تفسير للي أشوفه ؟؟
فتون تعلك لبان ببرود ولا كنها مسوية شي : سقت سيارتك وغرّزت ..
فيصل بصدمة : وانتي مين سمحلك تسوقينها ؟؟؟ ومن وينلك المفتااااح !!
فتون : مين سمحلي هذي عاد مايحتاج لها جواب لأني مو محتاجة آخذ إذن عشان أنتقم منك !! والمفتاح جاني بارد مبرّد من خالتي !!!

فيصل اتوقع منها اي شي الا انها تتجرأ بهالشكل وتاخذ مفتاحه وتحوس سيارته بكل تهوّر واستهتار !!!

انفعل وصرخ : شالي تنتقمين وشالي تخربطين فيه ؟؟ قاتلك قتيل أنا ولا عمري اتعديت على خصوصياتك وآذيتك ؟؟؟
فتون : أتوقع انك شفت مني الي يكفيك يافيصل .. خلاص ابعد عن حياتي !!
فيصل منصدم : الحين كل هالي تسوينه معاي عشان أبعد عن حياتك ؟؟؟ لا والله مافكرتي يابنت خالتي .. تو ماحطيتك ببالي صح ووريتك الشغل مضبوط !!
فتون : صدقني انت الي بتخسر !

فيصل مارد عليها والتفت على بشاير الي كانت متغبية ورى السيارة وقلبها يرقع من الخوف وقال : اركبي اختي السيارة
مشت بشاير بسرعه للسيارة وركبت

وفيصل طالع فتون الي لازالت جالسة وقال بحمق : حسابك عندي يافتون صدقيني جنيتي على عمرك ..
فتون : وانت صدقني بتندم لأني بردلك ضعف الي تسويه فيني !
فيصل : طول عمرك بزر ماتكبرين .. والحين ماراح تتحركين ؟؟؟
فتون ماتبي تبين اهتمامها وقفت وقالت : الا بس عشان لا أقلق أهلي علي !
فيصل : زين عندك دم واحساس على الاقل بأهلك ..
فتون وهي تمشي للسيارة : هههههههههههههههههههههههه أفا عليك فيصل أنا كلي أحاسيس بس عمرها مابتكون لك !

حس فيصل بالجرح وقال : فتون انتي ليه تعامليني كذا ؟؟؟

وقفت فتون بنص طريقها والتفتت عليه وشافت بعيونه نظرة ألم وجرح !!
ذنبك يافيصل الي حبيت وحده ماتحبك ولا تبيك وآخر شي ممكن تفكر فيه اهو الحب والزواج !!

ظلت تطالع فيه لحظات بعدها صدت عنه بلا جواب وركبت السيارة .. ماتنكر شكثر أثرت فيها نظرته ونبرة الألم بسؤاله !! بس ماتقدر تجبر نفسها على حبه واهي من صغرها زرعت بقلبها كرهه لسبب تجهله !!

اتنهد فيصل من كل قلبه ومشى لسيارته وطالع الكفرات يبي يشوف شكثر مغرزة !! ولقى انه تغريز بسيط بس يبيله معاونة من الشاب يطلعونها
رجع لسيارة أبوه وركب ودارها بقوة ومشى راجع للخيام !

فتون : فيصل وش بتقول لأهلنا ؟؟
فيصل بضيق : أقولهم عن ايش ؟؟
فتون : اذا سألوا وين كنت .. ووين سيارتك؟؟
فيصل : ليه خايفة يدرون عنك ويذبحونك ؟؟؟
فتون بغير اكتراث : لا لا أبد مو خايفة بس عشان يكون كلامنا واحد مو انا اقول كلام وانت كلام فشلة تطلع كذاب قدامهم !
فيصل : انا بس فشلة وانتي عادي تكذبين
فتون باستهبال : متعوديييييييين علي..
فيصل : بقولهم الحقيقة ..

انصدمت فتون !! ماتوقعت ان فيصل يسويها فعلا ويطيحها بمصيبة مع أبوها وأهلها !!
وبشاير ماتت من الخوف وهمست لفتون : فتون بيعلمهم الحقيقة والله لاروح فيها !!
فتون : ماعليك منه مو مسويها
بشاير : شدراك يافتون أخاف يسويها والله ان يذبحني أبوي

فيصل سمعها وقال : لا تخافين اختي بقولهم بس فتون الي رايحة
فتون : دامك كاذب عليهم كاذب .. زين اكذب كذبة تنجينا احنا الثنتين

فيصل انحمق من اسلوبها حتى واهي نجاتها بين إيديه ماتعرف تتكلم باحترام وحنية !!

قربوا من الخيام ووقف فيصل بعيد عشان ينزلون وقال : الكلام بيننا واحد ! انا الي غرزت بالسيارة !
ونزل وخبط الباب بقوة .. ونزلت بشاير وفتون .. بشاير اعتذرت على السريع ومشت لكن فيصل ماسمع من فتون الا ضحكتها المستهترة !!

::

وصلوا البنات الخيام وبشاير قالت لفتون قبل يدخلون : فتون ولد خالتك مره طيييييب !
فتون بجدية : اي والله طيب وحبوب ياحليله
بشاير واهي تغمزلها : وشكله يحبك !
فتون : ياشيخة هذا الي مكرهني بحياتي !
بشاير بصدمة : ليش فتوووووون !! أنا استغربت يوم سمعتك تقوليله ابعد عن حياتي شلون ترفضين واحد بهالشكل .. !
فتون : ليه بس عشانه طيب ؟؟
بشاير : وانتي بس هذا الي تشوفينه !! انا من هالدقايق بس شفت فيه كمال الأوصاف يهبل نسخة من مرام وعاد مايحتاج أحد يحكي عن جمال مرام .. حنون وطيب ويكفييييي انه يحببببببببك !
فتون : وكل هذا مايهمني ولا عمره لفتني بشي ! تدرين عاد فرصتك خذيه وفكيني منه !
بشاير بحمق : ليه وش شايفتني ان شاء الله ؟؟؟
فتون : ههههههههههه أمزح معاك ياخبلة امشي ندخل ..

::
بسيارة تركي
فيصل : تركي انا بشغل سيارتي وأدعس وانت سوق سيارتك وحاول تسحبها
تركي : اوكي بس ان شاء الله تطلع !
فيصل : الا التغريز بسيط
خالد وهو يطالع الطريق : فيصل انت شوداك من هالطريق ؟؟ طريق الشارع من ورى وهذا آخره جبال !
فيصل : عاد تعرف التناحة مرات تلعب دورها !
تركي : بس شالي خلاك تنسحب فاجأة بسيارتك وتروح تجيب غرض من غير ماتقول !!
فيصل : يبه كيفي عاد مب لازم أستأذنكم بكل شي!!
خالد باستهبال : كم أمتار بالثانية كنت تركض عشان توصل الخيام بلا سيارة وبهالسرعه ؟؟
تركي : هههههههههه حلوة ياخالد .. مو تحس السالفة مبهرّة ؟؟
خالد : هههههههه مو بس مبهّرة الا وزايد ملحها حبتين
فيصل : غلطتي يوم طلبت معونتكم لابارك الله فيكم من أخويا
تركي : ههههههه ياخي قول الصدق وفك نفسك
فيصل وهو يفتح الباب : الي عندي وقلتلكم اياه عن المذلة عاد انزلوا خلونا نخلص

نزلوا الشباب وتعاونوا سوى بحفر التراب لين طلعوا الكفرات وعقب سحب تركي السيارة وطلعت << الحمدلله على السلامة خخخخخخخخ

::

آخر الليل
الكـل هده التعب والنوم .. ناموا الرجال والحريم والبزران ..
وبقوا البنات الحلوات .. والشباب الي ماحلالهم اللعب إلا آخر الليل وعشان ينتظرون صالح مرة وحدة

كانت منال واقفة مع عبير وانتبهت لمنى ولحنان الي توها تطلع من الخيمة
منال : أخيرا طلعت خالتك طول اليوم واهي حابسة نفسها داخل
عبير : خالتي بسرعة تتعب ولا تتحمل الصجة والازعاج وهذا الوقت أهدا لخاطرها
منال : عاد غريبة ليه هي صايرة كذا ؟؟ حتى حنا ماشفناها من بعد مانفصلت من زوجها الا مره وحده !
عبير : مصدومة يامنال الي جاها مو سهل !
منال : بس عاد معقولة من ست شهور بس بتحكم على الرجال انه مو زين وتتطلق ؟؟ أكيد هي غلطانة عليه بشي بعد !
عبير بصدمة : منال انتي على أي اساس تتكلمين ؟؟؟ والله يوم حنان تقول ماتبي تظهر للمجتمع عشان حكي الناس الزايد كنت أقولها محد حاكي ولا شي لأنهم يعرفون طيب أصلك !! بس يوم أسمع كلامك الحين عرفت انها صادقة من جد انتوا مادري شتبون من هالحكي الفاضي !!!!
منال : بس عاد شفيك عصبتي مجرّد وجهة نظر !
عبير : وجهة نظرك مو مقبولة صراحة !!

أقبلت منى و حنان عليهم وابتسمتلهم عبير تبي تلطّف الجو ..
وحنان ماخفى عليها نظرات منال الي بين الشفقة والسخرية .. شافت هالنظرات قبل لين نضج قلبها وخلاص ماعاد يفرق معها ..
قالت بضيق : خلونا نمشي من اليوم وأنا قاعدة أحس عضامي تفككت
عبير :ههههه وانتي وينك ماطلعتي من ساعة الكل نايم !!
حنان : كنت أنوّم سوسو مو قادرة تنام تقولي خايفة خايفة
عبير : ياحبيلها ياناس ..

مشوا سوى ومنى قالت : وين الباقين ؟؟؟
عبير : فتون وشلة الأنس قاعدين يلعبون بالورق لعبة الفواكه
حنان : هههههههه ياحبيلهم عايشين حياتهم مب مثلنا
عبير : لا وفتون الي فازت ضد مرام وعاقبتها بانها أخذت جوالها !!
منى : ههههههههههههههههه مسكينة اختي صارت ضحية بيد فتون الي ماترحم !

مروا من عند البنات وفتون قالت وهي تطالع حنان : شهاللمة المنورة أثاري القمر معاكم ..
حنان بضحكة : عيونك المنورة ياحياتي
فتون : بتمشووون ؟؟؟
حنان : اي والله تعبت من القعدة ..
رمت فتون الورق ووقفت واهي تقول : زين اجل انا بامشي
البنات : اقعدييييي فتون خلينا نكممممممممل
فتون : لا والله ماصدقت خالتووو تطلع بامشي معها

وطبعا منال كرهت المشي بوجود فتون فابعدت عنهم وقعدت مع البنات .. ومرام قالت بقهر : الحين ليه تمشون ؟؟ اقعدوا أبركلكم
فتون : هههههههههههه خليك بس انتي يالعجوز
ضحكوا ومشوا .. وأخذتهم السوالف والضحك .. وحنان شوي تشاركهم الضحك شوي تشرد بعالم عضو أخذ بالها وتفكيرها .. !! لين وكزتها فتون من جمبها وقالت : اضحكي اضحكي .. التفتت حنان للخيام وقالت : أقول ترانا أبعدنا !!
التفتت عبير وقالت : اي صح الدنيا ليل لا يجينا بلى ..
فتون : خلونا نمشي شوي بعدين نرجع
منى : لالالالا انتي بالذات لا تقترحين علينا شي اقتراحاتك كلها خطرة
فتون : ههههههههههههههه أوريك يجي يوم تتمنين تاخذين رايي بشي وبعيي
منى : لا والله مو كارهة نفسي أنا عشان آخذ رايك
فتون قرصتها من ايدها بقوة ومنى صرخت وهي تقول : التوووووبة التوووووبة
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههههههه قلعتك

وداروا يبون يرجعون إلا شافوا سيارة مقبلة بسرعه من بعييييييييد ..
منى : بسم الله شهالسيارة الي جاية خيامنا !!
عبير : مادري يمكن غلطان
حنان : امشوا نرجع تراني مو قد هالمشاكل
فتون اتبينت السيارة يوم اقتربت وصرخت : عمي صلوووووووووووووح

عبير : اي والله هذا عمي صالح !

حنان نغزها قلبها واهي تشوف السيارة ومر على بالها ذكرى قديمة جمعت بينها وبين هالشخص !

اقتربت السيارة منهم لين وقفت عندهم وعبير وفتون ركضوا لشباكه ..
فتح صالح الشباك واهو يضحك ويقول : هلا بالخفاشات
فتون :ههههههههههههههههههههه هلا عمي توك تجي بالله ؟؟؟
صالح : اي والله كنت مشغوول وبالقوة فضيت وجيت ..
عبير : زين اجل تلحق على بكرا كله
صالح : أخباركم؟
عبير : تمام والله مبسووطين

صالح طالع بطرف عينه على البنات الواقفات وراهم وخفق قلبه بقووووة يوم شافها !!! يعرفها ومستحيل ينساها !

عبير وهي تخبط كتفه : عموو لاتقز !
صالح : هاه ! ماقزيت انا ولا شي ..

فتون دارت وفتحت الباب الي جمبه وركبت ..
صالح : خييييييييييير ؟؟؟؟
فتون : ياطييييييييير .. بفرفر معاك !
صالح : ومن قالك بفرفر أنا بروح للشباب
فتون : عااااااادي أرووووح معاك !
صالح : يلعن أم النشبة ..

ضحكت عبير وأبعدت عنهم ورجعت للبنات وسكر صالح الشباك إلا فتون على طول قالت : شفتهااااااا ؟؟؟؟
صالح : لمحتها قسم بالله أحس قلبي يرقع !
فتون : ههههههههه أصوات طبوله واصلتني
صالح واهو يطالعم راجعين : آآه ليتها تلتفت أشوفها مره ثانية ..
فتون : أفا عليك .. معاك فتون مو مخليتك تموت بحرتك وبخليك تشوفها مره ثانية
صالح : شلون؟؟
فتون : اصبر .. (( وفتحت شباكها وطلت راسها تنادي : حناااااااان ..
التفتت حنان تشوف فتون الا فتون تمد لها الجوال وتقول : تعالي امسكي !
اترددت حنان .. شلون تاخذ الجوال منها وتقرب من السيارة وصالح فيها بتموت من الحرج !
لكن فتون قالت بصوت عالي : بسرعه حنان نبي نمشي
مشت حنان لهم واهي منحرجة لانها مو لابسة عباية .. كانت لابسة بانطلون أسود وبلوزة تايقر مخصرة بأكمام طويلة لنص الفخد .. أخذت الجوال بسرعه وهي تقول بهمس : وش أسوي فيه؟
فتون : هذا جوال مرام عطيها اياه تكفين
هزت حنان راسها ومشت مبتعدة عنها وصالح صك الشباك بسرعه وصرخ : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلللللللللللبي !
فتون : هههههههههههههههههههههههههههههههه ياحليل عموووووو يعرف يعشق اهو وجهه

ضربها صالح واهي ضحكت وفتحت الشباك مره ثانية .. ولا يفوتكم وش سوت !!
طلعت جسمها كله وقعدت على الشباك من برا .. يعني نص جسمها طالع ونصه داخل ..
صالح : يامهبووولة ادخلي
فتون : مابي ياصالح وتكفى اسرع قد ماتقدر
ضحك صالح على رجة بنت أخوه .. وانطلق لمخيم الرجال ..

كان فيصل وتركي وخالد يلعبون لعبة البولنق بالكورة .. لكن بدال البولنق صخور .. ههههههههه
شافوا سيارة صالح واهي مقبلة عليهم وانصدموا يوم شافوا فتون طالعة من الشباك وقاعدة عليه تصرخ وتضحك !
خالد : هذا صالح أخيرا جا وطالعوا الخبلة وش مسوية !
تركي : هههههههههههه والله اني دايم أهاوش نهى على هبالها بس والله مايجي ربع هبال فتون !
فيصل ظل مكانه يطالعها بصمت .. ماقدر يمنع خوفه عليها من هالحركة لا سمح الله واجههم مطب قوي بيآذيها بس وش بيقول وهذا عمها الي راكبه معه واخوها الي يتفرج وساكت !!! شافها شلون تضحك وتستهبل واهو النار تسعر بصدره ولاهي حاسه فيه ولاهي حاسبة حساب لتصرفاتها معاه !!

وصلهم صالح ونزل وفتون نطت من السيارة وهي تقول : ثانكيووووو عموووو
وركضت عنهم راجعة لخيمة الحريم وصالح يضحك عليها ..

سلم صالح عليهم وسأل عن أخبارهم وحكوه مختصر أحداث اليوم .. واهو قعد يشكيلهم من مشاغله الي ماتخلص !!

دق جوال خالد ويوم طالع لقى رقم غريب !! ياكثر الأرقام الغريبة الي طايحة على جواله هالايام والي يحلف ان كلها من طرف رهف ماغيرها !!
اتنهد ورجع الجوال جيبه واهم طالعوه عارفين شالي مضايقه
فيصل : للحين تدق عليك ؟؟
خالد مايبي فيصل بالذات يعرف لانه أخو الغالية الي يمسها يمسه !!
وقال يرقّع السالفة : اي بس ماارد عليها وشكلها بدت تيأس
فيصل صدّق وقال : ليتها و الله يعينك ..

انتبه تركي وصالح لنظرة خالد الي تبين انه مايبي فيصل يدري .. وكملوا حكي وسوالف وخالد أغلب الوقت شارد الذهن .. وحط جواله على الصامت ليريح نفسه وبالآخر همس لتركي يشغل فيصل عنه.. لانه ... يبي يدخن !

تركي شاف حالة خالد غير قابلة للجدل .. واقترح على فيصل يروحون يجربون سيارته شلون بعد التغريز ..

راحوا وخالد مشى عنهم وابتعد .. وطلع جواله وشافه لازال مستمر بالرنين ..
وبلحظة فقد خلال التفكير الصحيح و .. رد على الاتصال !!!
خالد : ............. الو !!

::

دروخوا البنات ونعسوا وبعضهم نام وبعضهم ظل سهران الي هم فتون ونهى ومرام وعبير
عبير : الحين جد يابنات شلون ننام ؟؟
فتون : والله انا فيني النوووووم لو تتركوني هنا بنام !
عبير : متهورة انتي بس والله انا خايفة شكلي بافتح السيارة وانام فيها
مرام : وانا شكلي بعد بسوي مثلك
نهى : والله مو لهالدرجة بنات انتوا شفيكم خوافات !
عبير : خلاص اتعقدت بعد الفار والضفدع الي طلعولي
فتون : ههههههههههه مسكينة .. المهم انا بادخل انام ..
عبير : اصبري شوي ويدخل الفجر صلي ونامي
فتون وهي تتثاوب: مو قادرة خلاص اذا دخل الوقت صحوني .. تصبحون على خير
البنات : وانتي من أهله ..

وسولفوا شوي بعدين عبير قامت تتوضأ تستعد للصلاة

ومرام ونهى قاموا يمشون شوي لأن مرام ملت من المكان ولاتقدر تبعد من ركبتها ..
مشوا شوي الا سمعت نهى صوت منال يناديها
نهى : يووه ذي اختي صحت شكلها بتهاوشني بعد ليه أمشي آخر الليل
مرام : وهي صادقة خلاص خلينا نرجع

وداروا بيرجعون الا انتبهت مرام لخالد واقف فوق صخرة كبيرة ويكلم بالجوال وانصدمت !!
الي صدمها مو انه يكلّم بهالوقت .. الي صدمها انها شافته وهو ............ يدخن !!!!
مرام : نهى ارجعي وانا الحين أجي
نهى : طيب .. (( ورجعت ..

مشت مرام بخفة لين صارت خلف خالد مباشرة واهو معطيها ظهره ويكلم وماحس فيها ..

خالد : لا صدقيني مانسيت ولا بهالسهولة أنسى .. لكن ظروفي اتغيرت وصارت أسوأ من قبل !!
رهف وهي تبكي : خالد أنا احبك .. انا تعبت بحياتي واتدمرت ولاابي غيرك ..
خالد : رهف لاتبكين .. خليك أقوى من كذا وان شاء الله كل شي بيتغير
رهف : أبوي مو تاركني على هالحال بيزوجني غصب وانا مابي غيرك لا قبل ولا الحين خالد!!
خالد : رهف قطعتي قلبك أرجوك فكري بشي ثاني غير هالشي
رهف : ليه ياخالد انت صرت تكرهني ؟؟
خالد : لا ماكرهتك ولا شي بس تعلمت ان مو كل أحلامنا سهل تتحقق
رهف صارت تبكي وتشاهق ..
وخالد قال : رهف .. رهف اهدي والي يسلمك .. عشان خاطري قومي اغسلي وجهك واهدي وبعدين أكلمك .. خلاص أوكي .. باي ..

سكر منها واهو يتنهد ورجع جواله جيبه وطلع زقارة وحطها بفمه ودار عشان يمنع الهواء لايطفي نار الزقارة .. الا ويشوف مرام واقفة خلفه .. ووجهها مصدوم !!!!!!!

انصدم خالد يوم شافها وشخص بصره وطاحت الزقارة من فمه !! حتى ايده الممسكة الولاعة جمدت مكانها بالهوى ولا نزلها !! مايدري هي من متى هنا ولا وش سمعت من المكالمة ؟؟
ومرام صارت تنقل بصرها بين عيونه وبين الزقارة الي بالأرض وفرجه بين شفاتها مفتوحة تنم عن كبر صدمتها !!

دعس خالد على الزقارة برجله وقال بخنقة : صراحة ما أنحسد على هالموقف الي انحطيت فيه قدامك .. وأدري الافكار أخذتك الحين يمين يسار .. بس أرجوك مرام لايروح بالك بعيد ..
مرام بصدمة : هذا هو الشي الي وعدتني فيه ؟؟؟؟
خالد: لااااااااا مرام لاااا .. انا واعدك بشي يفرحك مو يكدر عليك !
مرام بصوت بالقوة يطلع من الصدمة : أجل منهي الي تكلمها ؟؟
مرر خالد أصابعه بشعره بتوتر ونقز من على الصخرة وهو يقول برجاء : مرااااام ..
مرام تكمل واهي مصدومة : وليه الحين ظروفك أسوأ من قبل .. عشان الي بيننا ؟؟
خالد بضييق : مرام انتي مو فاهمة شي !!
مرام : وليه ............. >> وأشرت على الزقارة الي بالأرض وماقدرت تكمل ..
دمعت عيونها ورجعت على ورى واهي تقول : ليه ياخالد ليه ؟؟ حرام عليك نفسك قبل أي أحد ثاني ..

ودارت بسرعه وكان ودها تركض لكن ركبتها منعتها وصارت تمشي تجر جرحها معها ..
خالد مشى يبي يلحقها لكن وقف مكانه ماقدر !! لا الوضع حوله يساعده .. ولا اهو نفسه ملك الشجاعة انه يواجهها ويبررلها .. ضرب رجله بصخرة كبيرة كانت قدامة بكل قوة آلمته بس ما اهتم لأن ألم قلبه أكبر .. !!
نسى رهف هالوقت ونسى كل شي وصار يتتبع بعيونه أثار خطوات مرام بعد ماراحت وعصف فيه الألم والحيرة بكل الأنواع ..
شهالحظ الي خلى مرام تشوفه بأسوأ أعماله !! يكلم رهف ويدخن ..!!
بالله شلون بترضى فيه الحين بعد الي شافته وسمعته .. لا بس هي لازم تفهم ان كل هذا ماضي .. لا مستحيل تروح عني .. ولمجرد ما اتخيل مرام تتخلى عنه لم راسه بإيدينه ودموعه تحجرت بعيونه .. لا مرام حياتي أنا أحبك انتي .. ارجوك لازم تفهمين كل شي وتعذريني وتسامحيني مرااااام انتي حبيبتي والله انتي مو أحد ثاني !

وظل مكانه يكابد جروحه وآلامه لين سمع رنين مسج لجواله .. اتنهد واهو يفتحه بضيق يحسبه من رهف لكنه انصدم يوم لقى المسج من مرام !!!
فتحه بسرعه وقرا الي فيه :

شكلك تبي تبدا معاي الخيانه !!
لاحبيبي !! هونك شويه هونك ..
انا الي بانهي الحين قصه هوانه !!
وانا الي ببدي بالخيانه وأخونك ..
انتهينا

انهبل خالد من هالمسج !! شالي انتهينا يامراااام لاء !! أرجوك لاء
وبسرعة رد :

لحظة لحظة !!
انتي تعرفين وش يعني انتهينا ؟؟؟؟
تعرفين معنى هالكلمة ؟؟؟
أنا عن نفسي ما أفهم ..
لا وما استوعبها لو وش حصل

مراااام
لاتتهميني بالغدر والخيانه
اخون نفسي لو افكر اخونك . .
ما عاش ياحياتي من يرضى عليك الاهانه
ولا خير في عمر(ن) اعيشه بدونك . .

أرسلها وكانت مرام دافنة وجهها بركبها تبكي ورى الخيمة عشان لحد يشوفها .. وصلها المسج وقرته ورمت الجوال جبمها بلا رد .. حاولت تدور تفسير للي شافته وسمعته .. تحس بركان منفجر داخلها .. من غيرتها وجرحها وألمها .. اهي الي صانت عمرها كله تحت ظل حبها له وحلمها فيه .. لتنصدم بالآخر انه يعرف ويحب غيرها !! ليه ياخالد ليه خليتني أحبك ليه ماصديتني من زمان وحسستني ان مالي بقلبك مكاااان .. ورجعت تبكي من كل قلبها

خالد حس بالموت واهو ينتظر ردها ويوم ماردت اتصل عليها .. من حظه شبك الاتصال ومرام سكرت بوجهه وماردت ..
رجع اتصل مره ثانية ومرام ترفض الرد ..

أرسل :
مرام ردي علي ولا ترا بجيك وبخرّب أبو السالفة ومايهمني أحد !

قرت مرام المسج وخافت من جد يجي وأحد يطلع عليهم وتروح بداهية اهي وياه ..
وأول ماتصل ردت : ..................
خالد : الو مرام ..
مرام : .....................

سمع خالد أصوات بكاها المكتوم وعض فمه بألم ..!!

حس هاللحظة ان الموت أهون عليه من دموعها ................
اتمنى يذبح نفسه لانه السبب بألمها الحين ودموعها ............
أتأكد بهالوقت انه يعشقها بكل حواسه وجوارحه .............
اقسم ان حبها يسكن كل ذرة بكيانه ...............

وقال بحنان : مرام ردي علي تكفين خليني أسمع صوتك
مرام بصوت كله دموع : .. شتبي ياخالد ؟؟
خالد بخاطره " عساني فدا هالصوت ياروح خالد وحياته " : مرام افهميني أرجوك .. الي سمعتيه قبل شوي شي يتعلق بماضي قديم مرام .. انا بقولك كل شي وبتفهمين
مرام : مابي اعرف ولا افهم شي ياخالد .. خلااااص
خالد : شالي خلاص يامرام لاتقولين خلاص انتي مو فاهمة شي عشان كذا مصدومة !!
مرام : حتى لو ماضي باين ان هالماضي مستمر للحين ..
خالد : لا يامرام مو مستمر .. قلتلك انتي مو فاهمة شي !
مرام : اوكي فهمني يالله !!
خالد : مرام صعبة الحين أفهمك لو أحد شافك ولا سمعك تكلميني وش بيقولون ؟؟ وانا من أول مبعد عن الشباب أخاف ينطون علي الحين ويصير شي مانتمناه !
مرام : اتمنى مايكون ذا هروب !!
خالد بغصة : يحقلك تشكين فيني لانك مو فاهمة شي .. بس والله مو هروب أنا خايف عليك من حكي الناس صدقيني .. ولين الوقت الي أفهمك ابيك تعرفين يامرام اني ........... أحـ .. أحبك مرام .. أحبك ولا ابي غيرك .. باي
سكر منها بسرعه واهو مو مصدق انه اعترف بهالشي لنفسه ولها !!
اي يحبها .. جزم واتيقن انه مجنونها ووده يبوس الأرض الي توها مشت عليها !!
اتنهد من كل قلبه ورجع الجوال لجيبه وراح للشباب ..

ومرام ظلت متنحة بمكانها .. كم مره أوهمت نفسها بحبه .. حاولت اهي تكتشف حبه من بعض حركاته ولا زلات لسانه .. بس هالمره جتها صريحة .. كلمة صريحة ترددت باذنها ألف مره
" أحبك مرام ولا ابي غيرك "
غمضت عينها بقوة وانعصرت آخر دمعة بقت فيها .. وهمست : وأنا أحبك ياخالد .. أحبك ولا اقدر اتصور حياتي بدونك!

::

صباح اليوم الثاني
أشرقت الشمس ونورت الخيام وطيرت النوم غصب من العيون .. كان النهار صافي وأصوات الحشرات بهالهدوء مع نسمات الهواء اللطيفة خلت الكل يفوق ويستغل هالنهار ! حتى الي كانوا سهرانين صحوا .. وفتون صحت وصحت معها رجتها .. قامت وغسلت ولبست جينز وبلوزة رمادي على فضي أكمامها طويلة لكنها مشمرتها ! لفت طرحتها الرمادية بلون بلوزتها .. وطلعت على سيارات البنات الي نايمين فيها عبير ومرام .. وصارت تخبط الشبابيك تصحيهم ..
صحت مرام بخرعة من صوت التخبيط .. وشافت فتون ورى الشباك تضحك عليها واتنهدت من خاطر !
راحت فتون بعد ما سوت مهمتها وأزعجتهم ومرام فركت وجهها بتعب .. طول ليلها دموع وآهات كل الي نامتها ماتجي ساعتين مقطعة !!
فتحت الباب ونزلت وراحت للحمام وغسلت وبدلت ملابسها .. لبست بانطلون عودي وبلوزة لنص الفخذ درجات العودي والبنك ولفت طرحتها البنك على راسها ..
طلعت لقت الكل برا الحريم والبنات حاطين فطورهم يفطرون وكانت قعدة رايقة خلتها تتناسى حزنها وتنضم لهم ..
عبير نزلت من السيارة وأخذت لبسها وراحت غسلت ولبست بانطلون بيج .. وبلوزة موردة بألوان الزهر ولفت طرحتها البيج وكان شكلها متناسق مع جمال الصباح !

بعد الفطور
حنان تهمس لفتون : فتون عمك ليه ماجا امس بدري ؟؟
فتون انبسطت لهالسيرة وقالت : مشغول ياويل حالي وقلبه متقطع على هاللمة وبالقوة فضى وجا يلحق على اليوم
حنان : ايييه الله يعينه ..
فتون : ليش السؤااااااال ؟؟؟
حنان : ابد والله بس استغربت ليه يفوّت الجمعا ..!
فتون : قلتلك مشغوووووول
حنان : طيب وانا ماقلت شي الحين مشغول اوكي الله يسهله
فتون : ههههههههههههههههههههههههههههه تدرين ياخالتي انك عسل !
حنان باستهبال : اي ادري غريبة انتي الي تدرين !
فتون : افا عليك مايخفاني هالشي حبيلك

قعدت عبير عندهم وهي تقول : شعندكم تضحكون ؟؟
فتون : ياشين الغيرة أوقات !
عبير : مهي غيرة الا لقافة
فتون : شكلها الاثنين بعد
حنان : قوموا بس ندخل الخيمة حرقوني أهل أبوكم بنظراتهم
عبير : بس ياحنان يتهيألك انتي ولا اهم يطالعونك عادي !
حنان : وليه يطالعوني أصلا
عبير : معجبين !
حنان : اقول اهجدي وانا بروح داخل وتكفين ناديلي سوسو ماشفتها اليوم
فتون : والله ماعمري شفت أحد متعلق بطفلة مثلك !
حنان : جربت أتعلق بغيرها وانصدمت ! خليني مع برائة الأطفال أبرك !
ضاق صدر عبير وبغت تغير السالفة وقالت : ساره صراحة كلنا نحبها عسل هالبنت الله يحفظها ..
فتون وهي تسبل عينها : مالومها طالعة على بنت خالتها
حنان : اسم الله على بنتي منننننننننك
فتون : ههههههههههههههههههههههههههه حلوة بنتي ..
حنان واهي توقف : شوفيلي اياها عبير تكفين
عبير : اووكي ..

كانت ساره تركض بين قسم الرجال وقسم الحريم .. الا فاجأة طاحت على الارض وصارت تبكي وتصرخ بصوتها

طلع تركي هالوقت وشاف ساره طايحة على الارض وتبكي وتقول : دممممممم ... رجلي فيها دممممممم !!
مشى تركي واهو مخترع لها وانحنى قدامها واهو يقول : شفيك حبيبتي ؟؟
ساره وهي مخترعة من الدم : دممممممم هناااا برجلي آآآآآآي
طلع تركي منديل من جيبه ومسح مكان الدم وراح .. ابتسم بحنية واهو يقول : شوفي راح الدم خلاص! انتي عشانك تركضين مخشتك شوكة والحين أحطلك لصقة ويروح الدم كله !
سكتت سارة وصارت تشوف مكان الدم واهي تشاهق بهدوء .. شالها تركي من تحت ذراعينها ووقفها واهو يقول : وش اسمك ياحلوة ؟؟
ساره بدلع : ساره ..
تركي : طيب ياساره لاتبكين عشان اعطيك حلاوة ..
ساره : طيب (( ومسحت عيونها بقوة عشان تروح آثار الدموووع << فديتها ياناس
قرص تركي خدها بخفة واهو يضحك عليها .. وساره نزلت راسها تبي تشوف مكان الجرح ولقت سيل دم جديد ورجعت تبكي ..

طلعت عبير تدورها وشافتها واهي تبكي وقدامها تركي قاعد نصف قعدة .. مشت بخفة وانتبهت لسيل الدم النازل من رجل ساره واخترعت واهي تقول : سوسو حبيبتي شفيك ؟؟
ساره من شافت عبير مشت لها واحضنتها وهي تقول : طحت وطلعلي دددداااااممممممم

وقف تركي واهو يتأمل عبير الي منزله راسها تمسح راس ساره وتهديها .. بعدين انحنت قدامها وشافت الجرح بسيط بس ساره اخترعت من الدم .. وتركي يتأمل ابتساماتها الي تطمن بها ساره .. وملامحها الناعمة .. هذي المره الثانية الي تجي قدامه لا وهالمره واقفه عنده ولاتعبره ولا تسلم !! حس بجفاها يحرق قلبه .. وعبير حست بنظراته وخفق قلبها بقوة .. وقفت واهي ماسكة ايد ساره إلا تركي قال : السلام لله يابنت عمي !
انحرجت عبير وقالت : هلا تركي كيف حالك ؟
تركي : بخير نسأل عنك !
عبير : سألت عنك العافية ..
تركي : شفيك عبير كنك زعلانة .. او متضايقة ؟؟
عبير تكابر : لا أبد .. ليه هو صار شي يضايق ؟؟
تركي : مادري عنك بس شكلك فيك شي ..

طلعت هاللحظة وجدان الي من بداية الرحلة واهي مهتمة بروحات تركي وجياته .. وانقهرت يوم شافته واقف مع عبير ..
مشت واهي تقول بضحك : تركي أبي سفن أب هالمره !!
تركي : يالله صباح الخير اشربي حليب أبركلك

ضحكت وجدان وردت عليه ورد عليها .. وعبير تطالعهم بكل غيرة وألم وحست انها بلحظة والثانية بتنفجر !! خافت لا تفضحها رعشة ايدينها واهي ماسكة ايد ساره بقوة .. !! وقالت لساره بهمس : امشي ندخل سوسو ...
كان صوتها يرتجف وماقدرت توقف أكثر دارت بسرعه ورجعت .. شهالصدف الي بكل مره تجمعك ياتركي بوجدان !! الا انكم اثنينكم تستغلون الفرص لتشوفون بعض .. ! معقوله تحبها ياتركي ؟؟ هي تحبك واحلف بهالشي .. طول الوقت مالها سيرة غير سيرتك .. بس انت تحبها بعد ؟؟؟ ويل قلبي منك ياتركي انا شالي خلاني أندمج بمشاعري ولا انتبه للقرب الي بينك وبين وجدان من زمان !!

تركي انتبه لها يوم مشت وعيونه تبعتها .. ترك وجدان مكانها ومشى وراها واهو يقول : لحظة عبير !!
بلعت عبير عبرتها بقوة ودارت وهي تطالع بالأرض وتقول بهمس : شفيه ؟؟
طالع تركي بوجهها المحمر وملامحها المتغيرة وقال وهو يراقب عيونها : ...... أبي احط لصقة لجرح ساره ..
عبير : مشكور ياتركي انا عندي مسحة طبية ولصقة بحطها لها ..
تركي : اوكي وبتعطينها حلاوة بعد ؟؟
عبير : شدخل الحلاوة بالجرح ؟؟
تركي : انا واعدها لاسكتت أعطيها حلاوة !

ساره : اي ابي حلاااااوة عبير ..
عبير : اوكي ساره روحي خذيها وارجعي ..
ساره : تعالي معاي ..
عبير : ماقدر سوسو أروح عند الرجال ..
طالعت ساره بتركي وقالت : انت جيبها مابي أروح ..
ابتسم تركي وقال : من عيوووني ياحلوة ..
ورجع طالع بعبير الي صدت بوجهها عنه ..

مشى واهو مستغرب منها .. !! ليه تعامليني كذا ياعبير .. ! أحس فيك شي مو طبيعي .. معقوله هذا طبع البنات اذا انحرجوا ؟؟ بس ليش وجدان تضحك وتسولف عادي !! شالي غيرك ياعبير كنت قبل تبدين بالسلام على الاقل كنت اشوف بعيونك نظرة حلوة وابتسامة .. حسي فيني عبير تكفين تراني ماشوف بهالدنيا غيرك !!

راح سيارته وأخذ منها حلاوة من حلويات وائل .. وفك الدرج طلع منه مسحة طبية ولصقة ورجع لهم لقى وجدان مختفية وعبير مسندة ظهرها على عامود الخيمه وجمبها ساره

انحنى قدام ساره ومسح جرحها وحط عليه لصقة ..ومد إيده بالحلاوة واهو مبتسم لها
أخذت ساره الحلاوة واهي مبسوطة وقالت : عطي عبير حلاوة بعد ..
عبير بسرعه : لا حبيبتي انا مابي .. خلاص قولي لتركي شكرا وخلينا نرجع
ساره بحيا : شكرا ..
تركي : عفوا ساره

وقف ودار واهو يقول بتنهيدة : مافي شي بهالدنيا يستاهل تزعلين عليه يابنت عمي !
عبير بلا شعور : ولا حتى انت !
وقف تركي منصدم من كلمتها وسأل يبي يتأكد : أنا ايش بالضبط ؟؟؟
عبير اتداركت نفسها لا تنفظح وغيرت معنى كلامها وقالت : ولا حتى انت ماتزعل على شي بهالدنيا ؟؟
سكت تركي لحظات وبعدين قال : أنا خلاص عودتني دنياي انها ماتمشي على كيفي !

لاحظت عبير غمامة حزن تمر بعين تركي .. واستغربت وش يبي الشخص أكثر من انه يلقى الي يحبه !! وهالشي واضح ان وجدان تحبه واهو ........ عجزت تتقبل فكرة انه يبادل وجدان الحب ... !!
همست وعيونها بالأرض : الله يحققلك الي ببالك !
تركي بحبور : آميييييييييييييييين !
رفعت عبير حواجبها باستغراب من حماسه بالتأمين !! وابتسمت بخفة ودرات ورجعت ..

لهالدرجة متحمس تبيها .. وان كان هالشي صحيح ليه ألومه ؟؟ لا وعدني بحب ولا بوفاء ليه أقسى عليه ..؟؟ مو كافي الي لقاه بهالدنيا فقد أمه وفقد سعادته معها !! والله ياتركي انت غاااالي بغلاة روحي وأتمنالك السعادة من كل قلبي حتى لو قلبك اختار ......... وجدان ! دخلت الخيمة واهي تبتسم بغصة ألم !

رجع تركي الخيمة واهو يكابد لوعته .. بكل مره يشوفها ولا يلمحها يزيد حبها بقلبه أكثر وأكثر لكنه يحسها بعيدة عنه ولاهي له !! .. لمتى بتحس ياتركي بهالاحساس ؟؟ لين تروح عنك وقتها وش تسوى حياتك بدونها ؟؟ عصفت فيه الأفكار يمين يسار وكلها تدور حول انه يحبها بكل مايملك من مشاعر .. ويبيها !

::

العصر
دخل مشعل ووائل خيمة الحريم بحماس واهم يصارخون ويقولون : العيال بيتسابقون بالسيارااااااااااااات !!
أم سعود : وش عياله ؟؟
وائل : كلهم كلهم .. عمي صالح وخالد وتركي وفيصل ..

نطت فتون واهي تقول : وااااااااااو وناااااااسة وين بأي مكان ؟؟؟
مشعل : قداااام شوي .. مشوا هم وعماني

وجدان : حركااااات شكله سباق صدقي دام عماني بالسالفة

قامت ام سعود وهي تضحك وتقول : امشوا خلونا نتفرج عليهم

لبسوا عباياتهم و طلعوا كل الي بالخيمة حريم وبنات وبزران ومشوا خلف مشعل ووائل لين وصلوا المكان .. وقعدوا الحريم ويا بعض بناحية والرجال بناحية ..

أما فتون راحت لأبوها ومشت معاه يشوفون المنطقة ..

صالح : انتوا اتسابقوا يالثلاثة والفايز اهو الي يتسابق معاي
خالد : مصدق عمرك انت وهالخشة انك أحسن واحد !
صالح : اي شدارك انت ياما وصلتني عروض بالمسابقات الأولمبية بس أنا أرفض!
تركي : هههههههههههه وليه ترفض حبيبي روح جرب حظك
صالح وهو يحك جبهته : تعرف ماقدر أخلي عجوزي وعجوزتي بحالهم
فيصل : هههههههههههه لا والله ما عرفت تصرّف

أقبل عليهم أبو سعود واهو يقول بحماس : يالله حددنا لكم نقطة البداية والنهاية
ضحكوا على حماس عمهم وفيصل قال باستهبال : يالله وأنا بعد 1 2 3 وتتسابقون
خالد : هههههههههههههههه بزران عندك !

أبو فيصل : ليه مانت مخاويهم يافيصل ؟؟

لمح فيصل بطرف عينه فتون واقفة ورى أبوها وقال : لا يبه ماقدر سيارتي اتغرزت وكفراتها ماتساعد !
أبو فيصل : أفااااااا وشالي غرّزها ؟؟
فيصل : طلعت بجيب غرض ومانتبهت لمنطقة رملية مسكت الكفرات !

أبو سعود : عسى طلعتوها بعدال وكل شي زين !
فيصل بابتسامة : الحمدلله طلعت بالسلامة !

أبو سعود : انتبه مره ثانية للمكان ياولدي ترا مب كل المناطق يصلح المشي فيها
فيصل بخاطره " البركة ببنتك .. علّمها !! " .. : العتب على النظر عمي ..

أبو فيصل زعل عشان ولده وقال : لو سيارتي معي عطيتك اهي بس مافي الا الجمس
أبو سعود : خلاص أجل اخذ سيارتي ..

فيصل : لا والله ياعم مب لازم أخاويهم !
أبو سعود : وش تقعد تفرّج عليهم بس !!
فيصل بضحك : اي ماعليك وأصفّق للفايز بعدين

ضحكوا عليه .. وفتون الي ورى أبوها سمعت الكلام كله .. ونفسيتها من داخل تتصارع بين حزنها وانتصارها !!

شوي تحقد عليه وتقول أحسن هذا الي ناشبلي من طلعت على الدنيا خليني أكرهه فيني وأبعده عن حياتي لأني ما أتخيل حياتي معاه أبد خاصة ان أبوي يموت فيه !
وشوي ترحمه وتشوفه انسان طيب .. وتقول ياما سويت معاه مثل موقف التغريز عشرات المواقف وكلها يخبيها عن أهلنا ولا يوقعني بمشاكل .. بس قهر لمتى بيتحملني هذا ؟؟ ليه ماينفجر فيني مره وحده ويتركني بحالي .. !!
دارت وابتعدت وفيصل شافها يوم راحت .. اتمنى يشوف شكل وجهها وعيونها ويعرف شالي تحس وتفكر فيه !!

بدا السباق بين السيارات الثلاثة ..
سيارة صالح .. سيارة خالد .. سيارة تركي
كانوا واقفين بجمب بعض يسخنون السيارات عدل لتستعد للسباق الحامي ..

كان صالح لابس نظارته الشمسية ومحد شايف عيونه لوين تطالع ! شاف حنان من بعيد واهي قاعدة على صخرة كبيرة .. سبحان الي خلاه يعرفها من بين كل القاعدين حولها !! رسمها منرسم بباله من سنين مانساها ولانسى شكلها ولانسى حبها المتولع بداخله !! شافها واهي ساندة دقنها على قبضة إيدها وعيونها ظايعة بالرايح والجاي .. اتذكر كلامها الي قراه بالمنتدى .. جروحها ومعاناتها !! اتنهد من قلبه واتمنى يغير هالنظرة الي يشوفها .. اتمنى يشوفها تضحك حالها حال البنات الي حولها ..
ماطول التفكير فيها لأن السباق ابتدا

وانطلقت السيارات مصدرة ضجيج والغبار يتطاير من حولها بمنظر رهيب
واتعالت الاصوات وتصاريخ البزران
وضحك الرجال ..
وخوف الامهات ودعاويهم
وتشجيع البنات وتصفيرهم ..

وجدان كانت تصفق وتصارخ وتمدح سيارة تركي ونوعها وقوتها وهذا الي مأكد لها انه بيفوز!!
سمعتها عبير وابتسمت بسخرية !! حتى سيارة تركي ماسلمت من حبها .. كانت تسمعها واهي تتكلم بحماس عن التفاصيل الدقيقة لسيارة تركي كنها راكبتها عشرات المرات !! حست بقرب وجدان الكبير منه .. وبُعدها اهي الكبيييير عنه !!

وصدق احساس وجدان .. كان تركي أول من وصل وسبق ! والكل ضحك بفرح ونهى صارت تنطنط وتصفق من فرحتها بأخوها ..

وجا وقت الرجعة .. وانعاد السباق ..
بس هالمرة كان تركي متأخر .. ووصل صالح وخالد بنفس المستوى !

تراكض الكل عليهم أول ماوصلوا .. وهنوهم وحيوهم
فيصل يمد ايده كنها مكرفون لتركي ويقول باستهبال : شعورك ياخوي أول ما لقيت نفسك فايز
تركي بضحكة : شعوري شعور أي مواطن سعودي واثق من فوزه من البداية
خالد : هههههههههههه والله ماغير ضربة حظ بلا واثق .. (( والتفت بتلقائية حوله إلا وشاف مرام تطالع فيه !! أبعد عينه بسرعه لحد ينتبه له لكنه اتنهد من كل قلبه .. وعض على فمه بقوة واهو يضرب الأرض برجله .. !! سوا هالحركات لانه يدري انها تطالع فيه ويبي يحسسها شكثر اهو حاس بلوعة خاصة يوم شافها الحين !
ومرام شافته ولاحظت ضيقه .. وماقدرت تمنع شعورها باللوعة واهي تطالعه وتذكر الي صار أمس .. !! نفضت الافكار من بالها وقامت للبنات لأنها لو واصلت تفكيرها بتسيل دموعها

أوشكت الشمس على المغيب وجا وقت الرحيل

مشى أبو تركي معاه الجد والجده ووائل ومنال مع انها جات هي ونهى بسيارة تركي بس هالمره بغت تمشي مع أول سيارة تتحرك .. وكانت سيارة أبوها وراحت معهم ..
أما نهى ظلت عشان تروح مع تركي ..

ومشى وراهم أبو سعود و أم سعود وراحت معاهم فتون الي صدّع راسها وتبي ترجع بسرعه ..
وعبير قعدت عشان ترجع مع خالد بيزهق طول الطريق لحاله

ومشت كل السيارات مابقى إلا ........... صالح وخالد وتركي الي وصاهم أبوهم يسلمون الخيام لراعيها وبعدها يمشون ..

خالد بضيق : ترا لنا ساعه ننتظر راعي الخيام بتظلم الدنيا والماطور شالوه يعني بنقعد على انوار السيارة
صالح واهو يطلع مفتاحه من جيبه : أقول انا بامشي .. مافيني من سواقة الليل يوم جيتكم كانت الدنيا نعست وبغيت أروح فيها !!
تركي : يعني بتروح وتتركنا !
صالح : الحمدلله والي يسمع يقول بفيدكم بشي تراني قاعد عشان أونسكم بس .. والله مابي أتأخر .. سلام
ومشى عنهم ..

::

عبير ونهى الي كانوا لحالهم بخيمة الحريم
نهى : قومي عبير نطلع هنا ظلام يخرع
عبير : اسكتي تراني خوافه حدي لاتخوفيني زيادة
نهى : أجل قووووومي
عبير : يالله (( ولبسوا عباياتهم وشالوا شنطهم الصغيرة وطلعوا يمشوووووووون ..

::

قعد خالد على الأرض ينتظر راعي الخيام وقعد قباله تركي

تركي : خالد قولي انت شالي صار فيك ماقدرت أتكلم معاك طول مالشباب معنا
خالد بضيق : آخ ياتركي وش أقولك .. انحطيت بموقف ما تتمناه لعدوك !!
تركي : أفااااا شصار ؟؟
حكاه خالد كل الي صار بينه وبين مرام ليلة البارح وانصدم تركي وقال : والله ياتركي مالومها ان طحت من عينها وعافتك !
خالد : تكفى تركي تراني بروحي متحطم لاتزيدني
تركي : و وش سالفة الوعد يوم تقولك هذا الي واعدني فيه ؟؟
خالد بسخرية : انا واعدها قبل فترة بشي يغير نظرتها فيني للأحسن ..
تركي : وشو هالشي ؟؟
خالد بغصة : أخطبها !
تركي بفرح : والله خير ماتسوي ياخالد !!
خالد : هذا قبل الي صار البارح .. اما الحين مادري وش موقفها مني ..
تركي : مو انت حاول بطريقة ولا بثانية تفهمها كل شي وان هالماضي انتهى بس فعلا ياخالد يكون انتهى مو تخدعها وتخدع نفسك !! بعدها اخطبها بأقرب فرصة تجيك
خالد بجدية : تدري عاد ! أخاف أفهمها وأدخل معها بتفاصيل لا بتسرها ولا أنا أبي أتذكرها .. عشان كذا شكلي بروح أخطبها وهالشي بيأكدلها اني أبيها ولو بغت تسأل عن شي باطلبها تأجله عقب الخطوبة
تركي : وتتوقع انها توافق قبل ماتعرف كل شي ؟؟
خالد بحنية : مرام تحبني ياتركي من كل قلبها ومخلصة بحبها من زمان مو مثلي !! وأقدر أأثر عليها وأخليها تحن .. وباوعدها ماتشوف مني الا الي يسرها
تركي : والله اتمنالك الخير ياخالد بس خلك جدي مع نفسك قبل أي أحد ثاني .. اشطب رهف من حياتك تماما وبعدها سو الي تبي ..
اتنهد خالد تنهيدة طويييييييييلة وقال : الله يعين ادعيلي ياتركي والله اني عايش بين نارين
تركي : ياخالد مافي أي مقارنة بين بينت صانت نفسها وحبها وقلبها عشانك .. وبين بنت كانت تكلمك وتواعدك وتواعدها !! حتى لو ماتعرف غيرك اسمها خانت أهلها بالله عليك تقارنها بمرام !!
خالد : لا والله محشومة مرام كلها عفة فديتها
تركي باستهبال : حبيتهااا خلاص
خالد واهو يدفه : حبتك القرادة ان شاء الله
تركي وهو يوقف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه اقول يالحبيب ترا الدنيا بدت تظلم وش السوات ؟؟؟
خالد : خلك قريب من البنات وانا بروح بسيارتي لمكان المسؤول وأشوف وينه وأجيبه غصب .. ماصارت كم لنا وحنا ننتظر ..
تركي : تعرف المكان !
خالد : لا والله بس بدور على الخيام بسرعه وخيمتهم مميز شكلها ولونها
تركي : يالله أجل اتوكل..
خالد : سلام .. (( وركب سيارته وراح ..

::

كانت عبير تمشي وهي خايفة وتقول لنهى : ياشيخة الدنيا تخرع بالليل
نهى : شلون كنتي تمشين مع البنات ؟؟
عبير : مادري كنا قروووب وجماعة اما الحين لحالنا والله يخوّف
نهى باستهبال : هههههه عاد انتي بالذات متسلطة عليك مخلوقات البر الجميلة
عبير بخوف : اسكتي نهى لاتذكريني وربي خايفة .. تدرين عاد امشي نرجع تراني مو قد المغامرات أنا
نهى : هههههه طيب ..

وداروا يبون يرجعون الا حست بشي مسك رجلها بقوة وماقدرت تسحبها .. !!!!
نزلت راسها للأرض و .............................................

وكانت الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــــة !!!!!!!

حية ملفوفة حول رجلها !!!!! .. ولسعتها .. !!!!

وصرخت عبيـــــــر صرخة تردد صداها بفضاء البر كله !!!!!

::

مشى تركي لخيمة الحريم يبي يتطمن عليهم ووقف وراها ونادى على نهى ماردت .. قرب أكثر ونادى ماردت .. قرص قلبه الخوف ومشى لين وصل باب الخيمة ولا لقى أحد !!
قلق تركي من خاطره .. !! وين راحوا ذولا والدنيا بدت تظلم وما أجبن من نهى الا عبير .. مشى بشويش يدورهم ولا لقى أحد ..

وشوي الا سمع صرخـة عالية تبين ان فيه شي خطيييييييير صاير !!!
عرف ان الصوت مو صوت نهى الي متعود على صراخها .. يصير مافي غيرها !!
عبير !
وركض بسرعه لمكان الصوت وقلبه يرقع بكل قوة وخوووف ! وكل مايقترب أكثر يسمع صياااااح وصراخ .. لين وصلهم ولقاهم خلف صخره .. نهى واقفة تبكي ومعاها عصى تحاول تزحف الحية .. وعبير تصارخ وترتجف من الألــــــــم والخووووووووف !!

شافت نهى تركي وقالت وهي تبكي : تركي الحق عبيييييييييييير حية ملفوفة على رجلها وشكلها لسعتها !!!
طار مخ تركي ومشى مسرع وشاف الحية ومسك العصا الي مع نهى وضرب راس الحية بقوة الا فلتت من رجل عبير ومشت مبتعدة !!

رفع راسه لعبير وشاف وجهها أصفــــــــــــــــــــر وشفايفها بييييييييض وعيونها تدور بمكانها شوي وتفقد الوعي !

تركي : عبير خلاص راحت الحية .. انتي بخير ؟؟؟
عبير ماردت واهي تجاهد نفسها لاتفقد الوعي ..
نهى خافت وقالت : عبيييير ردي تكفيييييين انتي بخير ؟؟
هزت عبير راسها بعجز عن الكلام
تركي : عبير سمعيني صوووتك ؟؟ قولي انتي بخير ولا وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير همست بصوت متقطع : ..... بخـ ــ يــ ر !
تركي : وش تحسين فيه ؟؟؟
عبير : .................. خـ فـ ـ قـ ـ ـان ................. و دوخـ ــ ــة .................
اخترعت نهى وحطت ايدها على صدر عبير وشخص بصرها من سرعة دقاااات قلب عبير ..!
وقالت : تركي معها خفقاااااان قووووي

وقف تركي واهو يقول : عاونيها يانهى خليها توقف وامشوا على السيارة
نهى : انت جيب السيارة هنا أحسن ياتركي
تركي : أترككم عشان يجيكم شي ثاني بعد !!

عبير مسكت ايد نهى بقوة واهي تقول : لا ااااه .. سـ ـاعديـ ـني نهـ ـى !
وقفت نهى وساعدت عبير عشان توقف وعبير درات بها الدنيا وبالقوة اتمسكت بالصخرة الي جبمها لاتطيح !
تركي بخوووف : عبير تقدرين تمشين ؟؟؟؟؟
هزت عبير راسها ومسكت ذراع نهى ومشت ونهى ماسكة ظهرها وتعاونها .. وتركي حولهم ينتبه للمكان لاتطلع عليهم حية ثانية بعد ..

أخير وصلوا السيارة وعبير خارت قواها أول ماركبت وغمضت عينها باستسلام للاغماء ..
نهى بخرعة : عبير عبير !! شفيييييييك !
عبير بصوت منتهي : مافـ ـيني شـ ـ ي !

شافت نهى ذرات عرق على جبين عبير حطت ايدها على جبينها ولقته مولّع زي الناااااار !!!
اخترعت وصرخت ونزلت من السيارة واهي تبكي وتقول : تركي لازم نودي عبير المستشفى تحس بدوووووووخة ومولع جسمها زي النار شكل اللسعة كايدة !!!!!
كان تركي يحاول جاهد يتصل بخالد لكن مافي أي ارسال .. وبعد كلام نهى ماعاد قدر يصبر لايصير بعبير شي ويلوم نفسه ألف مره ..
قال بصرامة : اركبي وصكي الباب مشينا ..
نهى : وخالد ؟؟؟
تركي : بحاول اتصل فيه طول الطريق ..
ركبوا وانطلق تركي بكل سرعه خارج البر .. وماصدق ظهرله الشارع الرئيسي .. مشى فيه مسرع واهو يدور على أي مخرج يطلعه على مستوصف قريب ..

مر الوقت واهو يتلفت يمين يسار ومو لاقي أي مخرج !! ضرب الدركسون بكل قوة واهو يتنفس بصعوبة !!
طالع بالمراية وشاف عبير مصفر وجهها أكثر وأكثر .. وشفايها صارت زرق !!!!
اخترع وقال لنهى : كلميها يانهى شوفي تتجاوب معاك !!
نهى : عبيير .. عبيييييييير .. ياربييييي عبير ردي علي تكفيييييين عبييييير
ماترد ياتركي شكلها فقدت وعيها خلاااااااااص !!

انهبل تركي وحس انه فقد تركيزه وعبير قدامه شكلها منتهي !!!
هل كانت تحتاج لاسعاف أولي سريع ؟؟؟ طيب وش كان بايده يسويلها واهو بخلا خالي وسما عالي !!!

أخيرا انتبه للفة جانبية فيها لوحة تأشر على مستشفى .. أخذ اللفة بسررررررررعه ودعس على البانزين أكثر وأكثر لين لاح له المستشفى أخيرا .. !!

دور بعينه قسم الطوارئ ودخل بسرعه وقف السيارة ونزل .. فتح الباب الي عند عبير ودخل راسه يناديها : عبير .. عبير .. !
مسك ايدها و انصـــــــــــــــــدم !!!
كانت إيدها بااااااااااااردة !
وين الحرارة الي كانت قبل ساعه ؟؟؟؟؟؟

نشف دمه من الخوف عليها وماترك لنفسه مجال يفكر بشي ..
دخل ذراعينه تحتها وشالها .. عبير بتروح منه لحد يلووومه !!
وركض فيها لداخل الطوارئ !

******











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 05:48 PM   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الثاني عشر

دخل تركي المستشفى شايل عبير بين إيديه غايبة ولا كلمة .. ولاحركة .. ولا همسة !!
صادف بوجهه ممرضات من شافوه شايل عبير استوعبوا الموقف كنه متكرر عليهم أكثر من مره وعلى طول فتحوا له ستارة لأحد الأسرة .. أسرع وحط عبير عليها .. ودكتورة كانت متواجدة شكلها صغير بالسن بس مافي غيرها بهالوقت وسألته عن الي صار وشرحلها تركي الي صار لعبير بجمل مايدري شلون ركبها .. وحست الدكتورة شكثر منهبل وخايف عليها !! ودخلت اهي والممرضات واتلموا على عبير وتركي ابتعد وفسح لهم المجال وتم يراقبهم واهم يحطون كمامة الاكسجين ويغرسون ابره بكفها ..
والدكتورة فتحت ساقها تشوف اللسعة .. وهنا انسحب تركي وطلع وهو يتنفس بصعوبة ..
سكر الستارة عليهم وطلع جواله ورجع يحاول يتصل بخالد وأخييييرا شبك ..
انصدم خالد بالخبـــــــــر ووصفله تركي مكان المستشفى وجاهم طاير .. وأول ماوصل شاف تركي واقف خلف الستارة وجهه شاااااااحب .. ونهى جمبه تمسح دموعها !

خالد بخرعة : تركي شصار لعبير ووينها ؟
تركي بغصة : على السرير داخل وعندها الدكتورة!
خالد : شالي صار شلون لسعتها الحية ؟؟
نهى من بين دموعها : كنا نمشي عادي وبعدين عبير خافت من المكان والظلام وقالتلي نرجع وأول مالفينا نبي نرجع مشيت انا شوي ومالقيتها جمبي ومادري الا سمعت صراخها انفجعت والتفت لقيتها طايحة وحية ملفوفة على ساقها
خالد بحواجب معقودة : لاحول ولاقوة الا بالله اوكي نهى تذكرين شكل الحية ولونها .. كبيرة ولا صغيرة؟
وصفت نهى الشكل الي تذكره لهم واتنهد تركي واهو يقول : ان شاء الله ماتكون نوع سام !
خالد : ان شاااااء الله

طلعت الدكتورة هالوقت وأقبلت عليهم .. وخالد بادر بالكلام وقال : هلا دكتورة هاه شصار لاختي ؟؟
الدكتورة : انت اخوها ؟
خالد : اييييه
الدكتورة : الحمدلله رجع التنفس طبيعبي وعالجت الجرح بس لازال عندها اضطراب بنبضات القلب وبالقوة لقينا عرق نغرس فيه الابرة لأن عروقها نشفت وهذا كل بسبب الفجعة والخوف وعطيناها ابره مسكنة ومهدية للأعصاب

تركي : يعني مو اللسعة الي مآذيتها ؟؟؟؟

الدكتورة : لا الحمدلله الحية مش سامة لأن الجرح ماتوسع ولا زرق مجرد حمار حول المنطقة وورم بسيط وهذي حاجة طبيعية تحصل من اي لسعة علاجها تاخذ مضاد بانتظام وتدهن مكان الجرح بمرهم حاوصفلكم الأدوية وضروري تجيبوها قريب .. انا حاعطيها جرعة من المضاد وحنتأكد من درجة الحرارة وضربات القلب.. اذا كان كل شي مستقر تقدر تمشي !

تركي : طيب دكتورة اهي ارتفعت حرارتها وبعد ساعه انخفضت بشكل كبير ليه كذا ؟؟

الدكتورة : مو الحرارة كانت نتيجة اللسعة كمادة مرفوضة دخلت الجسم .. ولأنها ما أُسعفت بنفس اللحظة بدا الجسم يفقد مقاومته لين ضعف الجسم ومع الخوف الشديد تبرد الأطراف خصوصا ..

خالد : أهااا .. مشكور يا دكتورة ..
الدكتورة : العفو ..
خالد : اقدر أشوفها ؟؟
الدكتور ة: أكيد اتفضل ..

مشى خالد لمكان سريرها ومشت وراه نهى .. ودخلوا عليها .. والدكتورة شافت تركي واقف مكانه ووجهه فيه مليون تعبير للألم والخوف على عبير .. ابتسمت له مطمنة وراحت تكتب لهم الوصفة ..

رمى تركي نفسه على أقرب مقعد بجمبه ولم راسه بيد ايده واهو ساند كوعينه على فخده .. استرجع صورتها واهي شبه ميته بين ايديه .. اتمنى لحظتها لو يبدل الأدوار ويكون اهو مكانها واهي بصحة وعافية .. اتخيل شعوره لو صار فيها شي أكبر وش كان ممكن يصير فيه !! حس هاللحظة ان عبير روحه الي يعيش فيها .. هواه الي يتنفسه .. ونجاتها هاللحظة كنها روحه انفقدت خلال ساعات .. وردت له من جديد .. ! استرجع كلام الدكتورة ان الي صابها كله من الخوف والفجعة .. ياويل قلبك حياتي لهالدرجة خفتي ؟؟ اتمنى هاللحظة لو انه بوضع يسمحله يدخل يضمها ويحسسها بالأمان والحنان ويطيب خاطرها .. بس وينه اهو ووينها ؟؟ ماتفصل بينهم الا امتار لكن يحس أرواحهم متباعدة بُعد السماء عن الأرض .. اتنهد بقوة وقرار بدا يداعب خاطره .. ياناس ذي بنت عمي أولا وحبيبتي ثانيا .. ومايرضيني شي بهالدنيا غير انها تكون .............. زوجتي أخيرا !!

قعد خالد عند راس عبير وهمس لها بحنية : عبير .. عبير تسمعيني !
فتحت عبير عيونها بوهن وشافت خالد جمبها .. مدت ايدها ومسكت ذراعه بقوة واهي تقول : خالد الحقني بموووت انا خلاص بمووووت !
خالد : عبير اسم الله عليك شهالكلام ؟؟؟
عبير : الحية لسعتني وسمها بينتشر بجسمي وخلاص بمووووووووت
خالد بابتسامة : لاعبير اتطمني الدكتورة قالت انها مو نوع سام وضررها بس بالساق مكان اللسعة وان شاء الله تاخذين مضاد وتطيب
عبير وهي تبكي : حية ياخالد انت مستوعب ان حية اتلفت على رجلي ولسعتني والله احسها للحين على ساقي مارااااااحت
خالد بخاطره حاس بخوفها لو هو مكانها كان صار أردى منها بس حاول يقول بمرح : بس ياعبير لا تهلوسين مافي لاحية ولا شي وخلاص عدت سليمة
عبير : شقالت الدكتورة؟؟
خالد : قالت مابك الا العافية والي مطيحك الحين الفجعة بس
عبير : خالد والله تخررررررررررع
خالد يمازحها : شنسوي ياعبير مشكلة الحلى الزايد !
ابتسمت عبير ابتسامة خفيفة الا سمعت صوت من خلف الستارة خفق له قلبها بقوووة
تركي : خالد الدكتورة برا
خالد وهو يوقف : جاي ( والتفت لعبير : بجيب الوصفة وأجي

هزت عبير راسها وطلع خالد والتفتت عبير لنهى شافتها قاعدة على الكرسي وعيونها حمر من كثر مابكت .. ابتسمتلها عبير وقالت : شفيك يانهى ؟
نهى وهي تقوم لها : خفت عليك يالباااااايخة خرعتيني
عبير : نهى انا ما اتحمل تمشي علي نمله مب عاد حية تلف على رجلي وضفدع يطلعلي وفار يمشي وراي انا ليه كذا حظي ؟؟
نهى بضحكة : الي يخاف من الجني يطلعله
عبير : بس تكفييييين هذا الي نقص والله
نهى وهي تغمز لها : حتى تروووك اخوي نشف دمه
عبير باهتمام : امانة ؟
نهى : اي والله ياعبير عمري ماشفت اخوي بهالحالة مخترع وخايف ومتوتر لوتشوفين شكله واهو يسوق تقولين شايف الموت قدامه .. ويوم شالك من السيارة أطالع وجهه وأناديه مو سامعني ولاهو حاس بأحد !
عبير بصدمة : ايييييييش ؟؟؟ نهى انتي شقاعدة تقولين ؟ تركي شالني ؟؟؟
نهى : ايييييييييه ياويل حالك ماكنتي حاسة ! كان مغمى عليك يوم وصلنا واهو ناداك ويوم مارديتي طار عقله وشالك وركض فييك !

اتوسعت عيون عبير واهي تحاول تستوعب هالكلام ! فشلتها من انه شالها واهي مو حاسه .. وصدمتها من موقفه معها !! هل كان بيصير نفس الي صار لو كانت وحده غيري الي طايحة ؟؟ ليه ماخلاني وطلب الطوارئ يشيلوني بالحمالة ؟؟ معقولة ماقدر يصبر .. لهالدرجة هميته وخاف علي ؟؟ .. شالني ... آآآخ يافشلتك ياعبير الحين وين أودي وجهي منه !

نهى : الوووووووووووووووو ..
عبير انتبهت : .. هاه ..!
نهى : وين رحتي اقولك عدلي طرحتك تركي بيدخل

ارتبكت عبير وهي الي توها تفكر شلون بتقابله والحين بيدخل يشوفها حاست واهي تعدل طرحتها بسرعه ونهى ضحكت عليها .. ونادتهم يدخلون ..
دخل خالد ومعاه تركي الي من شافها ابتسم ابتسامة خلت قلب عبير شوي وينط من مكانه!!
تركي : الحمدلله على سلامتك عبير
عبير بهمس : الله يسلمك .. (( وبغت تشكره لكن انحبست الكلمات بحلقها وعجزت لاتطلع
خالد : بعد شوي بتجي الدكتورة تعطيك مضاد وتطمن ان كل شي تمام وبعدين نقدر نمشي
عبير : قلت لأهلي ؟
خالد : دقيت ومن حظي الخايس فتون الي ردت ووينكم وماوينكم وتحقيق ساعه لين علمتها وقلتلها لاتفجعين اهلي علميهم بالهداوة .. وياعالم عاد وش تبدّع بالحكي !

ما كمل كلامه الا وجواله يدق ..
خالد وهو يطلع الجوال : هاه شفتوا .. أكيد خرعتهم ..
طالع بشاشة الجوال وانصدم يوم لقى الرقم خارجي !!
خالد : الووووووو
ـ : ............. الوو خااالد !
خالد : هلا هلا معااااك
ـ : .......... سامعني ياخوي ؟؟؟؟
خالد ماقدر يسمع من السماعة زين فحوله سبيكر بسرعه وقال : اي ياسعود سامعك انت سامعني ؟؟؟
سعود : ايه .. شلونك ياخالد شلون عبير ؟؟؟؟
انصدم خالد واتوسعت عيونه واستغربوا كلهم من سؤاله وخالد قال : طيبين الحمدلله ليه تسأل؟؟
سعود : ياخي خرعتني فتون عليها دقت تبكي وتقولي عبير لسعتها حيه وبتمووووت خلاص ماعاد بيصير لي اخت وبعيش عندك وكلام يخرع شصاير بالله ؟؟؟؟
خالد وهو ينقل بصره بين وجيههم المصدومة : حسبي الله عليها ونعم الوكيل الحين هذي الي انا قايلها لاتفجعين ابوي وامي تروح تدق عليك انت وتخرعك وعبير مابها الا العافية كفاها الا من فال التبن فتون !!
سعود : شفيها أمانة ياخالد شصارلها ؟؟؟؟
خالد : والله ياسعود لسعة بسيطة الحمدلله مو سامة بس تعرف دلع عبير شلون وخوفها من الذبانة اذا طارت مب عاد حية !!
استحت عبير وحمر وجهها واهي تلمح بطرف عينها تركي يضحك على هالكلام وعيونه على خالد ماطالعها !
خالد : هذه هي معاك كلمها بنفسك عشان تتطمن ..

ومد لعبير الجوال ومسكته بأصابعها الناعمة وقربته منها وقالت : الوو
سعود بحــب : هــــــلا بعبيــــــر حيـــــاتي أنــــا ..
عبير : هلا سعووودي حبيبي شلونك ؟؟
سعود بحنية : بخير انتي الي شلونك ياعمري ؟؟
عبير : الحمدلله طيبة مافيني شي سعود
سعود : والله مالسعتك الحية الا غيرانة من حلاك ..

تركي اتخدّر واهو يسمع هالكلام ويسمع سعود شلون يكلمها بكل حب .. واهي ترد عليه بدلع وخلااااااص ماتحمل يقعد !! مشاعره كانت أقوى من انه يكبتها .. ظهر هالشي بوضوح على قعدته المتوترة وبعيونه ودمه الصاعد لوجهه ولولا ان خالد عيونه على عبير واهي تكلم ولا كان انفضح فضيحة مابعدها فضيحة ..

وقف واهو يقول : خالد باطلع اشوف سيارتي لاني وقفتها بمكان مخالف
خالد : تركي خلاص خذ اختك وامشي ماقصرت معانا والله
كان طلب خالد منطقي خاصة ان عبير قامت بالسلامة لكن عجز تركي لا يتقبل الفكرة وقال متحجج : لا الدنيا ظلمت والطريق طويل والأفضل اننا نتخاوى بالطريق
خالد : والله على راحتك بس مابغيت أعطلك
تركي : مابيننا هالكلام خالد أفا عليك ..

وطلع يشوف السيارة وماصدق طلع الشارع .. سحب هوا عميييييييق ملـّى رئته فيه .. ياويل حالي شفيني مو قادر أصير طبيعي .. مو قادر أتحمل أشوفها واهي تعبانة ولاواهي تحاكي أخوها بصوتها الي كنه موسيقى عذبة .. ولا كلام أخوها عنها الي طلّع كل الي بخاطري بس حدي عاد أنا مالي الا الكبت ! بس ياتركي ماصارت تارك الكل داخل وطالع برا أهلوس فيها .. والله شكل بيصير ذا حالي لين الله يسهل علي وأروح لعمي وأخطبها ..
بس ........ أحس فيه حاجز بيننا .. أحسها مرات تتضايق مني يمكنها ماتبيني .. واذا خطبتها صعبة يردون ولد عمها واهي ماتبيه ! لا عبير ترا حياتي بين ايديك .. قبل كنت أحبك والحين أعترف اني مجنونك ولاني قادر أصبر عنك .. اتنهد من كل قلبه .. ودخل المستشفى وماقدر يدخل لغرفتها خاف عيونه تخونه وتتعلق فيها ماتنزل ..

جت الدكتورة وأنقذته يوم قالت بتعطيها المضاد وتشيك على وضعها واذا كل شي تمام يمشون

دخلت الدكتورة وقاست الضغط والحرارة وفحصت الساق والحمدلله كل شي تمام .. بس نبضات عبير كانت سريعة والدكتورة تسمعها بالسماعة .. سحبت عبير نفس واهي تحاول ترخي اعصابها .. ليت من يخنقك بسماعتك يادكتورة لا تفضحين قلبي قدامهم تراه مو من التعب تراه من الي واقف خلف الستارة .. عمر قلبك خفق بقوة بسبب شخص .. وجا تشييك اجباري على قلبك هاللحظة ؟؟ ياربي وش برد على الدكتورة الحين واهي تسألني ليش خايفة ؟؟؟
عبير وهي تبلع ريقها بصعوبة : .... مو خايفة ..
الدكتورة : دقات قلبك متسارعة .. استرخي لايرجعلك الخفقان من جديد !
حاولت عبير ترخي اعصابها .. بس اتذكرت كلام نهى .. واتخيلت منظرها واهي بين ايدين تركي شايلها ورجع قلبها يخفق بقوة وهاللحظة عيونها تعلقت بخيال تركي الي خلف الستارة
عقدت الدكتورة حواجبها واهي تركز مع النبضات الي كل ماهدت ترجع تتسارع .. !!
وانتبهت لعيون عبير المعلقة بالستارة ..
أبعدت الدكتور السماعة عنها والتفتت لخالد الي كان واقف عند فتحة الستارة.. يكلم تركي شوي ويلتفت لهم شوي ..
وأول مالتفت لتركي دارت الدكتورة بسرعه لعبير وسألتها : مين الشخص الي واقف برا
عبير : .....ولد عمي !
ابتسمت الدكتورة بخبث وقالت : الحين عرفت ايه سر نبضات قلبك السريعة !!
ولّع وجه عبير بطريقة واضحة خلت الدكتورة تضحك وتقول : بس مش حلومك شكله بيحبك هو كمان لو شفتي شكله كيف كان خايف عليك وبيترجاني أسعفك بسرعة لاتسوء حالتك

عبير ماردت الا ولع وجهها زيادة يارب ارحمني من هالمفاجآت الي نزلت علي مرة وحده !!

الدكتورة بابتسامة : هذا سبب الضربات السريعة ؟؟ جاوبيني عشان أكتبلك خروج وأريحك
هزت عبير راسها بخفة واهي تحس انها بتنفجر وتحرق المكان بالي فيه ..

ضحكت الدكتورة وقرصت خد عبير وقامت وطلعت عنها وطلع خالد وراها
الدكتورة : خلاص كل شي تمام تقدر تمشي
خالد : الحمدلله مشكورة دكتورة
الدكتورة : العفو هذا واجبي ..

ابتسم خالد ودخل يشوف عبير .. واستغلت الدكتورة انفرادها بتركي وقالت بابتسامة : وانت خف على البنت شوي ترا مو كويس على قلبها الي تسويه فيها وهي تعبانة
انصدم تركي وماستوعب كلامها وقال : انا ما آذيتها اهي كانت تمشي لحالها ولسعتها الحـ ...
الدكتورة بمقاطعة : عبير الحمدلله تجاوزت أزمة اللسعة ومو هذا الي أقصده !
تركي باستغراب : أجل !
الدكتورة بهمس : عبير دقات قلبها متسارعة بشكل أكبر من وقت دخولها المستشفى .. ووجودك حولها هو السبب !
سكت تركي لحظات يبي يستوعب شهالكلام الي قاعد يسمعه !! ليه وجودي مسبب لها أزمة وشالي عرف الدكتورة ؟؟ وقال : عفورا دكتورة بس انتي على أي أساس حكمتي بهالشي .. عبير خايفة من الي صارلها وهذا الي موترها ومسببلها اضطراب !
الدكتورة : بالبداية صح .. لكن لما جيت أشيك عليها الحين كانت دقات قلبها متسارعه بقوة وسألتها ان كان تحس بخوف ولا تعب أنكرت هالشي .. وشفتها تطالع فيك وشكيت ان لك دور بالموضوع وسألتها واعترفت ان هالخفقان الي تحسه الحين بسببك !
تركي مصدوم وماستوعب لحد الآن هو وش له علاقة وقال بضيق : غريبة والله ليه كذا ؟ انا لا خوفتها ولا آذيتها ليه خايفة مني!
الدكتورة بجرأة: اخوي انت ليه ماتستوعب؟؟؟ البنت مو خايفة منك البنت تحبك !!
تركي بذهول : نعــــــم !! لا يكون اعترفتلك بهالشي بعد ؟؟؟
الدكتورة : لا ماعترفت أنا لاحظت هالشي لأنه واضح زي عين الشمس .. ومن جبت سيرتك حمر وجهها ويوم سألتها عنك استحت واعترفتلي ان الخفقان بسبب وجودك بس مو خايفة منك شكلها تعاني لانك مو حاس بحبها والدليل عدم استيعابك الحين !!
تركي لازااااال مصدوووم : عفوا وش المطلوب مني يعني من الناحية طبية !
الدكتورة بصدمة : أي ناحية طبية ؟؟؟؟
تركي : مادري يعني انتي دكتورة جاية تشرحيلي حالة مريضة وتبين مني شي اسويه زين وشو هالشي انا مو مستوعب للحين انك جاية بس عشان تقوليلي ترا المريضة تحبك !!
الدكتورة : يعني انت مش مصدقني ؟؟؟
تركي : ..... لاء !
الدكتورة : اوكي .. توصياتي على المريضة راح اشرحها لأخوها .. وانت ماقولك غير ياليت تفتح عيونك أكثر ..
طلع خالد وشاف وجه تركي متغير 180 درجة والدكتورة منفعلة واستغرب واهو يمشي لهم وقال : عسى ماشر ؟؟؟
تركي : الشر مايجيك .. يالله نمشي ؟؟
خالد : اوكي بس شفيكم عسى مو فيه شي عن عبير مخبينه عني !
الدكتورة : ابدا بس كنت بقول للأخ ان عبير أعصابها تعبانة من الي صار ومحتمل تجيها عقدة من البر ومن الزواحف بصفة عامه فلازم عليكم تراعوها
خالد : اييه .. خير ان شاء الله مو مشكلة .. بس فيه كرسي متحرك تجلس عبير فيه لأنها يوم جت توقف حست بدوخة !
الدكتورة : طبيعي الدوخة ماتقلق .. وبكرا حاتشوف نفسها أحسن ان شاء الله
ورجعت خطوة واهي تقول : حجيب لها الكرسي ..

راحت وخالد التفت لتركي شافه سرحاااان ولاهو معهم هزه من كتفه واهو يقول : وين وصلت يالحبيب
تركي انتبه : هاه .. لابس اتذكرت اني مادقيت على ابوي تلقاه قلقان الحين
خالد : خلاص اطلع كلمه برا واحنا نلحقك الحين ..
تركي : اوكي ونادلي نهى تكفى
خالد : أوكي .. ودخل نادى نهى الي كانت نايمة على الكرسي ولاهي حاسة بأحد .. قامت وبالقوة سحبت رجولها ولا التفتت لعبير ولاحست بأحد ومشت مع تركي للسيارة وفتحت الباب اللي ورى وركبت واتمددت وكملت نومها
ركب تركي قدام وابتسم يوم شاف نهى متمددة ورى ونايمة ..

وظل بالسيارة ينتظر خالد وعبير وكلام الدكتورة يرن باذنه !

" البنت مو خايفة منك البنت تحبك !! "

هز راسه واهو يضحك مو مصدق ! عبير تحبني أنا ؟؟ تركت كل المعجبين الي حولها وحبتني أنا؟؟ معقول هالشي !! وانا شفيني أصدق هالدكتورة كنها مشعوذة تخربط علي وأصدق ! واتذكر عبير بالبر يوم كانت متضايقة واهي تكلمه ؟؟ كان فيها شي مو طبيعي .. شي يتعلق فيني بس انا ماذكر سويت شي يضايقها .............
وفاجأة اتذكر ...........
وجدان كانت تكلمه .. عبير شافتهم واختفت !!
ومره ثانية عبير كانت تكلمه ويوم جت وجدان عبير انقلب وجهها وابعدت !

شخص بصره واهو يحاول يستوعب ..وشاف هاللحظة خالد يطلع ويدف عبير بالعربية ..

وعبير التفتت بلاشعور والتقت عينها بتركي .. شاف فيها نظرة انتبه لها لأول مره .. وابتسمت عبير ابتسامة ذوبت روحه وهمس بصدمة كنه اول مره يشوفها : ........... يعني جد ياعبير ؟؟

****

طول الطريق والاتصالات على جوال خالد ماوقفت لا من أبوه ولا من أمه ولا من الرجة فتون على قولة خالد .. حتى عماته وأهل البر كلهم اتصلوا يتطمنون على دلوعة العيلة عبير

وصلوا البيت ونزلت عبير واهي بالقوة تمشي .. وأول مادخلت الحوش شافت فتون تركض لاوالله هذي تطير واستقبلت اختها بالاحضااان واهي تقول : عبووووورتي حبيبتي بغيتي تمووووتين وتخليني لحاااااااالي
خالد ضربها بخفة على راسها واهو يقول : فال الله ولا فالك يالخبلة شعندك انتي كل ماتعب أحد موتيه ؟
فتون واهي ضامة اختها بقوة : حسبتها بتمووووت الحمارة طلعت غااااااااااالية
عبير : ياعمري يافتون وخري حبيبتي خنقتيني
فتون : خليني أستوعب انك لازلتِ على قيد الحياااة !
خالد وهو يهز راسه : لاحو لله ... ابعدي اقول خليني أعاونها لداخل
فتون واهي تبعد عنها : انا بعاونها انت ابعد .. (( ومسكتها من خلف ظهرها ومشت معها بشويش لداخل البيت وهي تمازح عبير بالحكي وتضحكها وعبير بالقوة تضحك ماقاومت داعابات فتون
دخلوا البيت وفتون طارت للدرج واهي تنادي : مــــــــــــــــاميييييييييي .. بــــــــــــــــــابيييييييي عبير وصلللللللللللت
قعدت عبير على الكنب بتعب وطرحتها نازلها على كتوفها وشعرها منسدل على جبينها وشكلها يكسر الخاطر
نزلت أم سعود الدرج واهي تقول بصوت حنون كنها تحاكي طفلة : بعـــد عممممري والله بنيتي سلامتها ألف سلااااامة حبيبتي
ضحكت عبير بخفة وقعدت أمها جمبها وضمت بنتها وفتحت ساقها وشافت مكان اللسعة وقالت تبي تطمن عبير : لا طيبة ان شاء الله .. الحمدلله ..
ونزل أبو سعود وماقصر أهو بتدليع الغالية وبالآخر قال : يمه عبير تقدرين تمشين ؟؟
عبير : ايه ان شاء الله بحاول
ابو سعود : قومي وريني بشوف
قامت عبير وهي تقاوم الألم ومشت بصعوبة وفتون فازعة معها تساعدها
أبو سعود : الحين خطوتين يالله تمشين وبتطلعين الدرج بعد؟؟ أقول وخري عنها يافتون
فتون : ليييييش؟؟
ابو سعود وهو يمشيلهم : وخري الحين
أبعدت فتون وابو سعود شال عبير كنها طفلة وعبير استحت وقالت : لا يبه مايحتاااااج نزلني
ابو سعود : خلينا ندلعك هالمره بس (( وصعد الدرج
فتون طلعت وراهم واهي تقول باستهبال : يبه ظهرررري آآآآي يوجعني مااااقدر أطلللللع
أبو سعود : فالك أصللللع
ضحكوا كلهم وخالد ضحك واهو يقول : ياحليل أبوي ..

دخلو البنات غرفهم وجابتلهم أم سعود العشا للغرفة وفتون بس تتذمر بمزح من هالدلع وتناكف عبير وتخوفها بأصوات الحشرات وأشكالها وعبير صدق خايفة للحين منصدمة .. وماقصرت فتون ساعدت اختها للحمام وبلبسها وبكل شي لين استقرت بسريرها مستسلمة للنوم
(( آه فديت هالخوات ياناس .. وربي اشتقت لخواتي حيييل عسى الله يمرر غربتي على خير قولوا آمين ))

****

دخل تركي البيت اهو ونهى لقوا الدنيا هاجدة .. صعدوا بهدوء وكل واحد اتوجه لغرفته .. دخل تركي الغرفة وهو بداخله يحس بعواصف من المشاعر لا وأعاصير بعد .. أخذله دش دافي يهدي أعصابه وطلع ولبس وحس بالجوع قارصه.. طلع من غرفته ومر على غرفة منال لقى نورها مفتوح .. دق الباب بخفة وشوي الا فتحت منال وشافت تركي وقالت : هلا تركي متى جيتوا ؟؟
تركي : من شوي ..
منال : ماحسيت فيكم !
تركي : حسبناكم نايمين وحاولنا مانطلع صوت وتوني مريت على غرفتك شفت النور وعرفت انك صاحية
منال : اي توني مانمت
تركي : زين منال سويلي شي آكله تكفين
منال : ابشر اخوي (( وصكت نور غرفتها وطلعت ومشوا للدرج ومنال تقول : هاه شلون عبير الحين ؟؟
تركي : طيبة الحمدلله عدت على خير
منال : ياعمري إهي الي حريصة وتخاف ماسلمت ليتها باختها الي ماتتسمى !
تركي : أفا منال شهالكلام ! الله لايكتبها على أي عزيز
دخلو المطبخ ومنال تقول: هذا انت قلتها " عزيز" وفتونوه ماتعنيلي شي سبحان الي فرقها عن اختها
تركي بابتسامة عشان لايزعلها : يالله يامنال انتي الي تحبينهم بهالدنيا معدودين معقولة كلهم مآذينك ؟؟
منال : تصدق إيه !!
تركي بضحكة : أجل الله يعينك !

سمعوا هاللحظة خبطة الباب بقوة .. التفتوا لقوا نوال توها داخلة من برا .. انحمق تركي من ازعاجها يعني اهو ونهى يوم دخلوا راعوا الهدوء بهالوقت واهي بهمجيتها ماتراعي أحد !! جتهم وقفت عند باب المطبخ وقالت براس مرفوع : السلام !
منال طنشتها وكملت شغلها ولاكنها سامعة .. وتركي رد بهمس : عليكم السلام
نوال : شلون طلعتكم؟؟
تركي بضيق : تمام
نوال : ابوك فيه ؟؟
تركي : مادري ..
نوال بسخرية : مع بعض بنفس البيت وماتدري ؟؟؟
تركي اتنرفز منها بعد اهو مو طايقها من بعد الي صار بينهم آخر مره وقال : ايه ماردي انا توني جاي من برا وبعدين هذا زوجك المفروض مايجي الا وانتي بالبيت تستقلبينه مو جاية آخر الليل كن ماوراك أحد !!
نوال ببرود يقهر : أعصابك تركي شفيك كليتني بقشوري ؟؟
اتأفف تركي ومارد ونوال طالعت بمنال وقالت بحاجب مرفوع : شلونك منال ؟؟
طالعتها منال بنظرة مقت وكملت شغلها بدون ماترد ..
نوال : ياويلي شهالنظرة لايكون قايلة شي غلط وانا مادري تراني أسأل شلونك بس !
منال بانفعال : انتي الحين شتبين ؟؟؟؟
نوال : لاتصارخين الحين هذا جزاي أسأل عنك ؟؟؟
منال : وسؤالك مردووود والحين فارقي عن وجهي تكفين
كتفت نوال إيدها وسندت جبمها على باب المطبخ واهي تقول : مو مفارقتك وريني وش بتسوين ؟؟؟
تركي واهو يخبط على الطاولة : بـــس !! (( والتفت لنوال وقال : وانتي يالفاهمة بدال هالعناد والمناجر ليه ماتروحين وتشوفين زوجك الي جاي من البر تعبان !!
نوال : والله محد ظاربه على ايده وقاله يروح !!
تركي فار دمه واهو يقول : بيروح غصب عليك !!! وغصب عليك بتروحين تشوفينه وتلبين احتياجاته هذا واجب ماتشكرين عليه !!
نوال وهي تنفض ايدينها فيهم : اوووووووف ! انتوا الحكي معكم يرفع الضغط ! والله جبتولي المرض أعوذ بالله منكم
منال بصراخ : أحسن عسى المرض يطيحك طيحة مابعدها قومة يارب

ماوتعت الا على كــــــــــف طيرها من مكـــــــانها على الأرض !!!!!

توسعت عيونها بصدمة واهي تمسك خدها وتطالع ابوها بذهووول وتقول بخنقة : تضربني يبه ؟؟
أبو تركي والشرار يتطاير من عينه : أضربك وأذبحك بعد .. بس كافي كافي !! ليل نهار صراخ ليل نهار هواش .. ودي أدخل يوم ألاقي الامور صافية .. يرتاح بالي وأتهنى ..محد منكم متحمل وطايق الثاني لمتى هالحال .. (( وصرخ : لمتى ؟؟؟؟؟
منال انفعلت : اسألها إهي يبــــــه لا تسألني أنا !!
نوال بمسكنة : والله انا الي جاية أسأل عنك بكل طيبة وقبيتي فيني وانا ماسويتلك شي!
منال : لانك مناااااااااافقة وطول عمرك كذااااااااابة !!
أبو تركي بصرااخ : انطــــــــــمي !!!
قام تركي ومسك منال من ذراعها واهو يقول : خلاص يامنال امشي اطلعي
منال انهارت وصارت تبكي وتقول : وليييييييييه مو اهي تطلللللع ... ليه أنا الغلطانة دااااايم .. لازم يبه تعرف حقيقة زوجتك هذي .. هذي منافقة وكذابة وتكرهنا وتكرهك انت بعــــــد !!

نوال سحبت نفسها .. وهجت لفوق وصارت تتسمع عليهم من أعلى الدرج !!

وبنفس الوقت ثار أبو تركي على الآخر وجا لمنال يبي يضربها الا تركي وقف قدامها وعطاها ظهره واهو يقول برجاء : طلبتك يبه تكفى لاتلمسها !!
منال : خله ياتركي يذبحني ويرتاح مني دامني علـّـة على قلبه .. أنا الظاااااالمة وأنا المظلوووومة بهالدنيا .. موتني يبه وريحني وارتاااااح
تركي واهو يطلعها من المطبخ : منال ماله داعي هالكلام اتعوذي من ابليس وامشي معاي
منال واهي تبكي وتصارخ بهستريا : ماااااااابي أقعد بهالبييييت .. اليوم ظربني عشانها بكرا وش بيسوي ؟؟؟؟ مابي اقعد هنا والله لا أنتحر اذا قعــــــــــــدت !!
ابو تركي : منال اقصري الشر وانطمي وانقلعي على غرفتك قلع الله هالوجه !

تركي بقهر : يبه حرام عليك خف عليها شوي !
أبو تركي : حرام علي أنا ؟؟ مو سامعها شقاعدة تقوول ؟؟
تركي : اهي منهارة الحين خلاص لاتحاسبها على كلامها
منال : مااااابي أقعد بهالبيت ماااااابي .. خذني ياتركي لخوالي خلني اقعد عندهم مابي أبات الليلة هنا والله لا أنجن !
أبو تركي : نجوم السماء اقربلك من بيت خوالك !! بتجيبلنا الفظايح انتي لا بارك الله فييك !
منال : وانت هذا الي همك !! الفظايح وحكي الناس .. وبنتك ماهمك وش تحس فيه ووش يصير فيها !!
أبو تركي وهو بالقوة ماسك نفسه لايذبحها : انتي الي جبتيه لنفسك ولا شوفي نهى كافة عافة مابها شي
منال وهي تخبط على صدرها : نهى ياعمري كاتمة بقلبها .. وبيجي يوم وتنفجر فيكم وبتدفع ثمن الي بيصير فيها غااااااالي !
تركي : خلاص يامنال كافي الله يسعدك امشي اطلعي غرفتك خلاص
منال واهي ترمي نفسها على الارض وتشاهق : آآآآآآآآه .. مااابي أقعد بهالبيت .. آه ياقلبي مو قادرة أنفس .. طلعني من هالمكان تركي
تركي انهبل وقعد جمبها واهو يقول بخرعة : منال شفيك شتحسين ؟؟؟
منال بصوت منتهي : تعبانة ياتركي .. مخنوووووقة وقلبي ينغزني

طالع تركي بأبوه بنظره فيها اللوم والرجاء .. كنه يترجاه يخليها تطلع من البيت وترتاح

أبو تركي رق قلبه على بنته وقال بهمس ماخلى من الصرامة : تبي تروح مكان خلها تروح بيت أبوي .. روحة لبيوت خوالها مافي !

وتركهم وصعد الدرج .. وتركي مسك منال يوقفها ويقول : خلاص منال اجهزي وبوديك بيت جدي وان شاء الله ترتاحين هناك

ماردت منال لانها ماعاد فيها ترد وتتكلم .. انصدمت بموقف أبوها معها .. ضربه لها قدام نوال وهالشي كسر عنفوانها قدام عدوتها .. قهرها موقفه من خوالها وهالشي الي صارت تلاحظه من دخلت نوال حياتهم .. جرت جروجها وراها واهي تعبي عفشها بدموع صامتها وشهاق مكتوم .. ونزلت ووداها تركي لبيت جده ..

أما نوال فكانت بارعة بتمثيل دور المسكينة المظلومة ..
والي حتى بعد الي صار مثلت ان منال كسرت خاطرها يوم طاحت وتعاتب ابو تركي على ضربها !! وصار الي كانت تتوقعه من أبو تركي .. صدقها وصدق مشاعرها !!

::

كان صالح بالحوش يكلم الحارس لما انتبه لسيارة واقفة قدام باب بيتهم هالوقت !!! عقد حواجبه باستغراب .. ومشى للباب وفتحه وشاف تركي نازل ومعاه منال وشنطة صغيرة بإيده !!
صالح وهو ينقل بصره بينهم : هلا والله .. عسى ماشر !
تركي : الشر مايجيك
فتح لهم الباب ودخلوا ومشوا بالحوش بصمت لين دخلوا الصالة وكشفت منال غطاها وشاف صالح أثر الكف الأحمر الممزوج بالزراق على خدها وانصدم !!!!!!
تركي : منال شصاير !!
انهارت منال وطاحت بحضن عمها تبكي وتناهج وتقول : عمي ابوي يكرهنا .. اتخيل عمره مامد إيده علي والحين ضربني كف وعشان مين بعد .. عشان بنت الـ .....
تركي اتنهد واهو يقعد ويفرك وجهه بتعب وضيق .. وصالح ضمها واهو يهديها ويسمي عليها لين هدت وقعدت .. وحكوه شصاير وطلعت منال كل الي بخاطرها ..
صالح : ياعمري يامنال بيفرجها ربك انتي الحين اهدي وارتاحي والبيت ذا كله تحت امرك وان بغيتي اعطيك غرفتي نامي فيها وانا اطلع
منال : ماتقصر ياعمي وانا بنام بمجلس الضيوف مكان ماكل من يجي ينام هنا
صالح : براحتك منال قلتلك سوي الي يريحك ..
تركي واهو يوقف : زين انا بامشي ..
صالح واهو يغمزله : ماودك انت تنام هنا بعد !
تركي يتنهيدة : والله ان كان تبي الصراحة ودي .. بس بخلي نهى ووائل لمين انا متأكد بكرا بتقوم النسرة تحط حرتها فيهم
صالح : ياشينها عاد شكلها مايعطي أبد انها نجسة
تركي : مو هذا الي خادع أبوي .. يالله ماعلينا بيجي يوم يبان فيه كل شي .. (( وقرب لمنال ورفع راسها بدقنه وابتسم لها بحنيه .. بادلته الابتسامة بخفة واهو مسح على خدها المورم .. واتنهد من خاطر وقال : يالله اجل .. ماوصيك على اختي يالحبيب ..
صالح : ورني عرض اكتافك بس
تركي : زين يالله سلام
وطلع عنهم واهو يحس بالهموم مثل الصخر على قلبه .. ركب السيارة وخبط الباب بكل قوة واهو يمسك نفسه بقوة لايصرخ .. ابتسم بسخرية واهو يفكر بالظروف الي صارت بوقت ماداعبت خواطره أجمل المشاعر .. هذا وانا الي ناوي أفاتح أبوي بموضوع بنت عمي وأخطبها يالله خليني اشوف ان كان عطى أحد منا وجه طول الفترة الجاية ..ايييييييه ماقول غير مالت على هالحظ !!

::

منال شالت شنطتها وراحت لمجلس الضيوف الي مخصص لاستقبال الضيوف وطلعت شراشف جديدة من الدولاب غيرت فيها شراشف السرير .. حست راسها بينفجر من الصداع .. أخذت من شنطتها حبتين بندول بلعتهم بدوم موية .. ربطت راسها بطرحتها واتمدددت وبكل تعـــ ــ ب نـ ـامت

****

معاي على أول طيارة رايحة لابريطانيا .. (( طيارة المشاعر بس ))

طلعت وعد من شقتها وقفلت الباب واهي تمشي مسرعة وتطالع الساعه .. يووه تأخرت !! أسرعت بمشيها لين وصلت الباب وفتحته وطلعت الشارع مسرعة ..

بهاللحظة كان سعود موقف السيارة بالمواقف ونازل واهو يكلم بالجوال : هاه شلونك حبيبتي الحين ؟؟؟ أكيد أحسن ؟؟ والله قلقان عليك حياتي .. أفا عليك شلون ماغليك ! ماعليك منها هذي داخله بين البصل وقشرتها .. ياعمري عليك ..

انصدمت وعد واهي تسمع هالكلام وعيونها معلقة فيه ..
واهو شافها وأشرلها بإيده الي ماسكة جاكيته من خلف كتفه وكمل كلام بالجوال واتعداها .. عصبت ليه بعد مايسلم ؟؟

واتذكرت انها متأخرة عن الدوام ودورت بعيونها سيارة شهد لقتها رااااحت !! لاااااااااااء شهد ويييينك ؟؟؟؟ اتمنت لو معها جوال تتصل عليها بس آآآآخ ياحظي انا الي حتى جوال مو قادرة أحصل عليه .. مشت شوي تدورها ومالقتها وخلاص عصبت وماتحملت كل الي يصير عليها مره وحده وضربت الأرض برجلها بقوة واهي تصرخ :
I haaaate yooou

سعود وقف فاجأة ودار واهو يقول : وي وي وي مين ذا الي تكرهينه !

طالعته وعد بعصبية وماردت وصارت تمشي بين المواقف تدوّر شهد وترجع وتلف وتدور وكل ماجت عينها بسعود أبعدتها بعصبية .. وسعود واقف مكانه يطالعها واهي معصبة ويبتسم !!

وعد : الحين بدال ماتضحك ليه ماتساعدني !
سعود بابتسامة ساحرة : آمريني وعد !
وعد : جوالك لو سمحت !
سعود واهو يمده لها : اتفضلي

ذابت خواطرها من تعامله الساحر ومشت بحرج وأخذت الجوال ودقت على شهد وأول ماردت عليها قالت : شهد فيييييينك ؟؟؟؟
شهد : انتي الي فينك صارلي نص ساعه انتظرك واتصل على تلفون بيتك مايشبك
وعد : سوري شهد تلفوننا مفصول .. بليز الحين تعاااالي
شهد : ماقدر وعد انا الحين بالمحل !!
وعد : هو ماي قاد .. أوكي باااي !

سكرت واهي تتنهد بقهر .. وسعود فهم ورطتها وقال : أي خدمة وعد !
وعد : نو ثانكيو سعود ..((وعطته الجوال ..
سعود : والحين شلون بتروحين الدوام ؟؟
وعد : باتصل على سيارة أجره !
سعود وهو يرفع حواجبه : أوووه !! ومن وين بتتصلين ؟؟
وعد واهي تمشي لباب العمارة : من تلفون بيتي
سعود : كني سمعتك تقولين لشهد ان تلفونكم مفصووول !

وقفت وعد فاجأة واتذكرت هالشي وخبطت الأرض برجلها واهي شوي وتبكي وقالت واهي ماسكة جبهتها بحيرة : ياربي اش اسووووي (( وقعدت على مركن زرع تهز رجلها بتوتر
ابتسم سعود واهو يشوفها معصبة على الآخر وقال : يا الله ياوعد كل ذا عشان ماتطلبيني أوصلك ؟؟
وعد : سعود خدمتني لمافيه الكفاية .. وهمست : خلاص !
سعود : اوكي اعتبريني سيارة أجرة وعطيني قيمة التوصيلة !!!
وعد : جد ؟؟؟
سعود بسخرية : عشان لاتجرحين كبريائك !
وعد : عارفة انك مستحيل حتاخدها
سعود واهو يطالع الساعه : فاتت ساعه على دوامك .. ومخصوم من راتبك 10 % .. وكل دقيقة بتتأخرينها بينخصم عليك أكثر .. (( ورفع عينه يطالعها وقال : والحين برضو ماتبيني أوصلك ؟؟
وعد وقفت واهي تقول بضيق : اوكي اوكي .. يالله بسرعه !
ابتسم سعود ومشى لسيارته واهي لو ماحاجتها للهللة الوحدة كان غابت اليوم وماراحت معاه .. ركبوا ومشى سعود بالسيارة .. وطول الوقت يلمح وجهها المولع .. ورجلها واهي تهزها بعصبية .. ومع حرصه انه مايحاكيها أبد بالسيارة بحكم خلوتهم الا انه قال بهدوء : ريلاكس وعد !
طالعته وعد وخفق قلبها من نظرته الحنونه .. ودارت وجهها للشباك تتجنب نظراته الي بتذبحها .. وكل شوي تطالع الساعه وتحسب قد ايش اتأخرت .. لين وصلت أخيرا .. فتحت الباب واهي تقول : مره شكرا سعووود ..
سعود : العفو وعد ..

نزلت وصكت الباب واهو انتبه لشنطتها ناسيتها بالسيارة .. فتح الشباك ونادها
التفتت بسرعه وشافت الشنطة ضربت على جبهتها واهي تندب غبائها ..
أخذتها بسرعه وشكرته .. ومشت بسرعه لباب الفندق .. ومن عجلتها طاحت الشنطة.. انحنت بسرعه وأخذتها ويوم وقفت وجت تمشي طاحت ورقة من الشنطة صرخت : نووو واااااي !!!
وسحبت الورقة بسرعه واهي ماتدري شهالحظوظ النحسة الي جاتها ورى بعض اليوم وركضت لداخل الفندق !

كل هذا تحت نظر سعود الي شافها وهز راسه وضحك ..
ورجع تارك قلبه طاير مع صاحبة الأعصاب الثايرة الي داخل الفدق !

وصل الشقة ودخل واهو يفكر بالمواقف الي صارت بينه وبينها من سكن العمارة ..
يحس بتقارب كبير بينهم .. يحس انه يعرفها من زمااااااااااااان ماكنه عارفها من شهر بس .. ! وأنس الي بكل مره يستلمه بمحاضرة طويلة عريضة ويذكره بأهله ويذكره بمنال ..
ليه أنس تحسبني ناسي !! منال الي مادري خطوبتي لها هي صح ولا خطأ .. بنت عمي على عيني وراسي بس ماحس بأي ميل لها !! يالله ياعسى الاوضاع تتغير بعد الزواج ..
وعصر الألم قلبه من طرا على باله الزواج .. ومايدري ليه مر طيف وعد قدامه .. وعد هذي الي ماعرفتها الا من فترة بسيطة سوت فيني الي ماسوته منال سنين .. !!
هل باقدر أبعد عنها وبساطة أروح وأتزوج واهي وش بيصير فيها ؟؟ وانا الحين ليه شايل همها مو كانت عايشة من الاساس بدوني .. غلط الي قاعد يصير بيننا اذا مو عشاني عشانها .. حاس اني علقتها فيني بلا فايدة .. ان كان باتحمل بيوم فراقها هل اهي بتتحمل ...؟؟؟ انا شلون سمحت لنفسي أسترسل بمشاعري وأظلمها معاااااي .. حد من نفسك ياسعود ترا البنت مو ناقصة معاناة الي فيها كافيها ..

(( يالله !! بدري ياسعود .. توك تنتبه ؟؟؟ بعد ماعلقت وعد فيك وصرت هاجس حياتها .. حتى واهي بدوامها الحين مو قادرة تركز بشغلها بسببك .. تنام على ذكراك وتصحى على ذكراك وكل شي حولها صار مختلف بعيونها من بعد ماسكن قلبها ......... اسم من أربع حروف !! ))


*******


اليوم الوطني
يجسد اليوم الأول من الميزان 23 سبتمبر من كل عام مرحلة فاصلة في تطور المجتمع السعودي الحديث ، شكلت في مضمونها وحدة وطنية رسم معالمها ووضع أسسها الملك عبد العزيز - رحمه الله - بتوحيده وإعلانه للمملكة العربية السعودية ، هذا اليوم يحمل رؤية خاصة ترتبط فيه خصوصية الذكرى بنمط الاحتفال وذكرى التوحيد الذي أرسى قواعده الملك عبد العزيز.

دفنت مرام وجهها بالمخدة والبطانية تبي تسد آذانها من صوت التلفزيون العالي .. لكنه اخترق اذنها أكثر .. والصوت كل ماله يعلي .. عصبت وقامت ونفضت البطانية .. من الي رافع صوت التلفزيون كذا .. أعوذ بالله عجزت أنام .. وفتحت باب غرفتها تبي تصارخ عليهم يقصرون الصوت .. وسمعت :


إن قصة حياة وجهاد وانتصارات الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود - رحمه الله - تعتبر ملحمة تاريخية وقصة كفاح فريدة وأسطورية ، ذات فصول متعددة كتب أحداثها بكل اللغات ، ومعجزة نادرة جرت أحداثها الأولى في منطقة نجد قلب الجزيرة النابض ومن ثم تمددت إلى أطرافها الشرقية عند ساحل الخليج العربي ، لتصل غرباً إلى ساحل البحر الأحمر تضم أرض الحجاز مهد النبوة ومهبط الوحي ومقر الحرمين الشريفين وانطلقت في بسط سلطانها جنوباً إلى مناطق عسير وتهامة الجبلية والسهلية. ولقد تعرضت بلادنا كغيرها من الدول لعمليات إرهابية قوضت الآمنين وقتلت المعصومين ، ولكن عين الله تحرس بلد الحرمين الشريفين ومهوى أفئدة المسلمين مع يقظة رجال الأمن التي حالت دون تحقيق أهداف هؤلاء المجرمين ورد الله كيدهم إلى نحورهم ..... "

شخص بصرها بابتسامة لانها استوعبت أخير ان اليوم سبت .. هاليوم الي عادة يكون يوم كرييييييه على الكل
لكن هالسبت غيـــــــــــر !!
كانت فرحته غامرة كل بيت .. الكل مأجز ببيته .. طلبه وموظفين ..
لأن هاليوم اهو ............. ((( اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية )))

طار النوم من عيونها فاجأة ورجعت غرفتها ودب بجسمها النشاط .. اليوم إجازة مابي أظيعه بالنووم .. أخذت ملابسها ودخلت الحمام وأخذتلها شور ولبست وطلعت تمشط شعرها عند المراية .. لفت نظرها حرف " K " مكتوب بالمناكير أسفل المراية .. جمدت ايدها واهي تشوف الحرف وتتذكر اليوم الي كتبته فيه..

+++
قبل أربع سنوات .. ياويلي أنا لي كم سنة ميته بهواك ؟؟؟ المهم كان خالد ببيتنا وأنا مادري .. كنت عند صديقتي ويوم رجعت لقيته يكلم بالجوال ويدور بالصالة وماشافني .. اتسمرت مكاني وأنا أشوفه وأذكر قلبي وقتها بغى ينط من مكانه .. وقفت ورى الباب أتأمله .. كانت ملامحه ذايبة وابتسامتة الي تطير العقل مرسومة بكل ابداع على وجهه .. كان يضحك وآخ شكثر هوستني ضحكته .. وبالآخر قبل مايسكر الجوال سوى حركة !!! يوووووووووه أنا شلون مانتبهت لهالحركة !!! كنت وقتها غبية ولا افهم شي غير اني أحبه وبس .. الحين اتذكرت انه قبل مايسكر قرب الجوال من فمه وباسه !! كيف فاتتني حركته هذي ؟؟ وقتها ماصدقت طلع طرت على غرفتي أفكر فيه بحبور وحب وبلا شعور كتبت هالحرف على المراية ..
+++

ابتسمت بمرارة واهي تستوعب : كنت تكلمها أجل ذاك الوقت !!

تأججت نيران الغيرة بقلبها ورمت الفرشة بقوة على الطاولة ومسكت مناكير بلون أقوى وشطبت على الحرف .. هالمرة شطبت حرفك من مرايتي ياخوفي يجي يوم أشطب اسمك كله من حياتي !! اتنهدت بضيق .. بس مرام اتركيه عنك وانبسطي اليوم إجازة .. دارت بالغرفة واهي تحاول تهدي نفسها خاصة بعد ما استرجعت هالذكرى القديمة .. وعدتني تفهمني كل شي ياخالد .. وبعدها بشوف ان كان قدرت أعذرك أو لاء .. جرحتني ياخالد جرح بتتعب عشان تداويه .. بس مرااامووه فضيها سيرة وروحي رجي البيت خلينا نتونس بهاليوم .. لمت شعرها كله على فوق وطلعت من غرفتها متناسية همومها ..
دقت على غرفة منى : منــــــــــــــــــــــــى .. منووووووووووو .. افتحي بسرررررررعه
منى : مفتوووووووووووووح
فتحت مرام الباب ودخلت لقت اختها تحت البطانية بسريرها ..
مرام واهي تسحب البطانية : منى قوووومي اليوم سبت مافي دراسة مافي دوااااام اجااااااااازة قومي ننبسط
منى : مرام اطلعي تكفييييين بنااااام
مرام وهي تجر البطانية بقوة : مافيه نووووم منى بليز قوووومي خلينا نطلع
منى : بعدين يامرام بعدين
مرام : مافيه بعدين احنا ماصدقنا اليوم اجازة تقولين بعدين لا والله قووووومي
وراحت صكت المكيف وفتحت الستارة يعني أنواع التخريب !

تركتها وراحت لحنان دقت الباب ..

حنان الي على النت: مييييييين
مرام : حنان صاحية ؟؟؟؟؟
حنان : ايه شتبين مرام ؟؟؟
مرام: بغيت أصحيك بس رحمتي نفسك وصحيتي قبل أجيك هههههههههههههه

راحت وحنان ابتسمت ورجعت على النت تكمل كتابة خاطرتها .. تمت آخر كلمة فيها وبعدها أضافتها ضمن خواطر المنتدى الي يغلب عليها الحزن


" هل من مفر ؟؟ "

أكاد أختنق .........
نظراتهم تُحرّ قلبي أحـرّ من الجمـر
همساتهم طعنات تطعن روحي طول العمر

محطمة أنا

في ليالي عشتها وحدي تحت ضوء القمر
تمنيتُ لو غيرتُ حالي وقلبتُ القدر
وعشتُ دوما سعيدة بلا كدر
بلا حياة بؤس وعيش الضجر

ليلة لن يمر مثلها طول الدهر ......... !!

حاولتُ خنق روحي بوشاحي وأنتحر !
وأسقط بين رماد مشاعري على الممر ...
ويرآني كل مجروح أرغمه جرحه على السهر
لأصبح على آخر عمري عبرة لمن اعتبر
يالسخرية القدر ..
كرهتُ حالي الذي سيلحق بي الخطر !
فهل من مفر ؟؟


قرت موضوعها والحزن يعصر قلبها .. وراحت لقسم الخواطر لتتفاجأ بموضوع نزل بنفس اللحظة الي نزلت موضوعها وللعضو " لجل جروحك "


أشوف الحزن بعيونك فلا استمتعت ولا اتهنيت
لأنك عايشة بهمك بعيدة عن من حولك

يابنت الجود تراك أحلى بلا كلمة " أنا عانيت "
ترا كل الي يطالعونك لأنهم سمعوا قولك !

ولو عشتي مثل غيرك تقولين أنا اتمنيت
وأنا أقوى وأنا أجمل ترا تتغير فصولك !!

ترا بتنسين ليالي الجرح ولاتقولين ليت وليت
وتبتسملك ليالي الفرح والي تبينه ينولك

بس انتي امسحي الدمعة ترا بالأمل غنيت
فهمتيني يابنت الناس ؟؟ دخيلك غيري قولك

عادت حنان قراية الكلمات عشر مرات واهي مو مصدقة شكثر أثرت فيها وغيرت من نفسيتها وبدلت حزنها الي من لحظات لفرح خلى حتى دموعها انحبست بعيونها ومانزلت !

وعادت قراية آخر بيت :
فهمتيني يابنت الناس ؟؟ دخيلك غيري قولك

اتذكرت الخاطرة الي كتبتها من شوي .. رجعت لها وقرتها مره ثانية وحست بالجرح بااااارد هالمرة !!
أرسلت رسالة للمشرفة المتواجدة هالوقت وطلبت منها حذف الخاطرة ..
ومامرت الدقايق الا والخاطرة محذوفة

ابتسمت واهي تقول : خلاص غيرت قوولي ..
واهو بعد ابتسم لأنه كان مراقب الي صاير لحظة بلحظة .. !!

سكرت النت وقامت وهي حاسة بحبور .. هالشخص قلب كيانها وحسسها بأشياء ماتوقعت بيوم ممكن تحس فيها .. هذا من وين جاني ومن وين طلعلي ..
اهو شخص واحد بس الي كان من زمااااااااان يحس فيني بدون ما اتكلم ويفهمني من نظراتي !!!!
كنت وقتها أتضايق لا فهمني ووصلي كلام .. !!
أتضايق شلون يعرف عني وعن أحاسيسي .. !!
بس هالشخص ماعاد له وجود بحياتي خلاص .. مادري أهو الي رااااح .. ولا أنا الي رحت .. مرات أحسه قريب .. ومرات أحس اني أتوهم وأقتنع ان ماعاد له وجود ..
اتنهدت ونفضت عن بالها الأفكار .. خليني أستانس اليوم دام الكل مأجز ..

طلعت من غرفتها ونزلت الدرج واهي تسمع ضحكهم واصل من تحت .. نزلت الصالة وركضت عليها ساره .. فتحت حنان ذراعينها وطاحت ساره بحضنها واهي تضحك وحنان شالتها وباستها وقالت : شلون بنتي اليووووم ؟؟؟
ساره : طيبة ..
حنان : أفطرتي حبيبتي؟؟
ساره : ايه أنا وفيصل أكلنا بطاطث شبث .. " بطاطس شبس "
حنان : شبس على الريق ؟؟؟ ومشت لهم واهي تقول : وغريبة فيصل صاحي بدري !
فيصل : مواصل مانمت
حنان : يوووه ليه كذا .. (( وابتسمت للكل واهي تقول : السلام عليكم
ردوا السلام وأبو فيصل قال : اقعدي يمه اتقهوي وانتي ساره انزلي عن خالة حنان
ساره : هذي ماما حنان مو خالة حنان ..!
ضمتها حنان بقوووة وباستها وقالت : عساني فداك ياعمري
قعدت معهم وصبتلها ام فيصل شاهي .. ومرام قالت : لا تشبعون الحين وخلونا نتغدا برا
ساره : برا بالسارع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ضحكوا كلهم عليها ..
مرام : هههههههه ياخبلة مو بالشارع بنتغدا برا بمطعم
ابو فيصل : هالاجازة استغلوها بمذاكرة دروسكم ولا نومكم مب بالهجهجة
منى : وانا ماعندي دروس وشبعانة نوووم خلاص باطلع انا وحنان
مرام : مسكييييييينة انتي واهي والله رجلي على رجلكم بلا دراسة بلا هم!
فيصل : الحين من جدكم تطلعون اليوم ؟؟؟؟
منى : ايه ليه لاء !
فيصل : الدنيا بتصير خبصة وزحمة كل الناس بتطلع وانتو وجيهكم طالعين بينهم !

مرام طالعت ابوها الي مندمج بالتلفزيون وهمست لفيصل بقهر : فيصل تكفى اسكت لا يعيي علينا أبوي الحين بعدين احنا بنطلع بدري مو بالليل عشان تقول زحمة
فيصل : حتى لو بدري اليوم كله زحمة

ساره : بنروووح مطعم احنا مو بالسارع عشان تقول ذحمة
فيصل طير عيونه فيها وقال : حتى انتي يالمفعوصة تبين تطلعين ؟؟؟
ساره : أنا مو مغعووووووثة !!
فيصل يعاندها : الا مفعووووصة ودوووبا بعد خلصتي شبسي اليوم

ساره نطت عليه وضربت صدره بإيدها الرقيقة واهي تقول : انت الدوووب انت المفعووووث
فيصل يقلد عليها : انا مو مفعووووث انتي المفعوووثة يامفعوووثة يامفعوووثة

ضربته ضربات متتالية على صدره قام شالهاااااااا وطيرهاااااااا واهي تضحـك وحنان وام فيصل خافوا عليها وقالوا يوقف
نزلها وقال : يالله انا طالع تبون شي ؟؟
مرام : على ويييييين ؟
فيصل : شدخلك ؟؟

أبو فيصل : لا اله الا الله خلونا نسمع !

وابتدت أغنية انهبلوا عليها البنات وصاروا يصفقون ويغنون معها ..
وأم فيصل مسكت إيد ساره ترقصها ..
ومشعل استخف وقام يرقص :

يادار لاهنتي ولاهان راعيك
ولاهان شعب كرموا راية الدين

حب وكرامه دارنا اليوم نحميك
ونروي ترابك من دمانا نباهيك

حنا لآل سعود دروع لأراضيه
حنا اذا صاح المنادي نلبيه

حنا لبو متعب دروع لأراضيه
حنا اذا صاح المنادي نلبيه

ابو فيصل ضحك عليهم وقام وطلع .. ومرام قالت بصوت عالي : عاااااااااشت حكووومتنا عااااااشت ..
فيصل : أعلى بعد ماسمعوك ..
مرام : ههههههههههههههههه مو لازم يسمعوني انا أتكلم جد ما أنافق
فيصل : اوكي انا طاااالع تبووون شي ؟؟؟
ساره : انا أبي حلاويااااات
فيصل وهو يمشي للباب : لا مافيه انتي مفعوصة تضربيني ..
ساره تركض وراه : لاااااا خلااااص آثــفة .. " آسفة "
انحنى فيصل قدامها وقال : اوكي عطيني بووسة
ضمته صاره من رقبته وباسته بقووووووة وفيصل ضحك وقال : بس خنقتيني كل ذا عشان الحلاو
ساره : اي الحين ابي حلاو وشوكلاااات
فيصل واهو يوقف : ههههههههههههههههه ان كيدكن عظيم

أم فيصل واهي تتأمل ولدها وحنانه على ساره : يمه وين بتروح ؟؟
فيصل : باطلع أنا وخالد وشكلنا مو مطولين لان كلنا مواصلين
أم فيصل : انتبهوا على أنفسكم أجل ولا تطولون
فيصل : ان شاء الله .. يالله سلام

وطلع عنهم ومرام تعلق ذهنها بآخر كلام سمعته .. خالد شعنده مواصل ومانام ؟؟ ياربي مو قلت مو مفكرة فيه اليوم .. آخ بس كل ماجا طاريه فزيت حسبي الله على ابليسك ياخالد !

منى : تسمعييييين ولا لاء ؟؟؟؟؟
مرام انتبهت : هاه !
منى : ليه ماتردين أقولك لينا بتجيني بعد شوي ونطلع سوى
مرام : اووووكي حلووووو أجل قومي نجهز
منى : اي يالله ..
قامت والتفتت لحنان واهي تقول : تطلعين ؟؟؟

حنان رفضت .. بس هالمرة عشان تبي تقعد على المنتدى تقرا كل مايتعلق بذاك العضو الي قلب كيانها
ومحد جادلها لأنهم اتعودا ماتطلع معاهم .. وقاموا وجهزوا وجاتهم لينا .. وسلمت على أم فيصل الي تحب هالبنت حيل وتعرفها من وهي صغيرة اهي وأهلها وأنس أخوها الي كنه واحد من العيلة ..

طلعوا كلهم وركبوا السيارة ومشوا .. وبعد فترة دقت مرام على فتون وأول ماردت
مرام : فتووووون احنا بالطريق
فتون بضيق : ياربيييي ..
مرام : شفيييييك ؟؟؟
فتون : ياختي مابي أخلي عبير لحالها !
مرام : بس يافتون يعني وش بتسويلها انتي ان شاء الله ماتحتاج شي وبعدين امك ماتقصر
فتون : أدري انا مو قصدي أخدمها بشي لا يعني أونسها مو تضيق لحالها واحنا مبسوطين !
مرام : يوووه يافتون محنا مطولين وبعدين هي قالتلك شي ؟؟؟
فتون : لا بالعكس أصرت علي أروووح
مرام : أجل خلااص ياشينك لا مثلتي درو المضحية مب حلو عليك أبد
فتون : هههههههههههه أوريك يالنحسة ..
مرام : هههههههههه يالله ترا قربنا
فتون : يالله استناكم .. باي
مرام : باي

وصلوا بيتها ونزلت فتون وركبت وراحوا كلهم سوى للمطعم الشهير " تشيلز "

كانت قعدتهم رايقة وحلوة وكونهم طالعين عز الظهر فكان الوضع مو مره زحمة ..

فتون : يعل ابليسهم شوفوا البيبسي بكم ؟؟؟
مرام : اي والله استغلاااااااال هذا
فتون : والله مو دافعتلهم نروح نجيب من ماكينة البيسبي أصرف

منى :بلاهبال وانا بادفع على حسابي
فتون: لا والله ماتدفعين تراني مقرشة يكون بمعلومك بس لعانة فيهم مو شارية منهم

مرام : يعني شلووووون
فتون : من معاها ريالات .. !

لينا : هههههههه من جدك بتجيبين من المكينة ؟؟
فتون : اييييييه شوفيها جمب المطعم ..

منى : وكيف بتدخلين البباسي والله بتفظحينا انتي ترا ممنووووووع
فتون : يطقون روسهم بالجدار .. هاتوا الحين ريالات وبدخله بطريقتي
ضحكوا وعطوها ريالات من هنا ومن هنا لين صارت بعددهم ..

طلعت وسحبت مرام بالقوة معها
راحوا المكينة وشروا بباسي ..
فتون : يالله دخلي واحد تحت ذراعك اليمين والثاني تحت ذراعك اليسار
مرام : هههههههههه فتوووون والله فشششششلة
فتون : ههههههههه ياشيخة عادي
وسوا كلهم نفس الشي ومشوا بشويش
مرام : ياربي بيتزحللللللق
فتون : ياغبية اضغطي عليه بقووووة
مرام : ههههههههه حسبي الله على ابليبسك احس الكل يطالعنا
فتون : كيفهم وتشوفين اذا ماسوا مثلنا

وصلوا الطاولة وقعدوا ماكنهم مسوين شي وطلعوا البباسي وضحكوا وفتحوها وشربوها ولامن شاف ولا من درا ..

قاموا من الطاولة وشالوا جوالاتهم .. جوال لينا ومنى نفس الشكل ونفس اللون فتلخبطوا وكل وحده اخذت جوال الثانية ..
طلعوا وركبوا السيارة ومشوا واهم بالطريق رن جوال لينا بشنطة منى .. النغمة كانت للارقام الغريبة و منى حاطة نفس النغمة للارقام الغريبة
طلعت الجوال وشافت الرقم خارجي استغربت وردت : الووو
ـ : هلاااااااااااااا
منى باستغراب : أهلين مين معاي !
ـ : أفاااااااا نسيتي صوتي يالخسيسة
منى : هي انت احترم نفسك ولا تسب ..
ـ : ياويلااااه وليه معصبة عيب عليك كم لي ماكلمتك أنا !!
منى بنفخة : ترا شكلك غلطااااااان
ـ نعم !! اقول مين معاي ؟؟؟؟
منى : انتي الي داق وتسأل مين معاك صدق ناس فاضية
وسكرت بوجهه ورجعت الجوال شنطتها

مرام : مييييين
منى : واحد يستهبل ويمون بعد ياشين هالاشكال

دق الجوال مره ثانية راحت طلعته وحطت نو بوجهه ورجعته
وخلاص ماعاد دق

فتون : لاتروحون البيت بالله خلونا نمر على السوق
منى : تبين شي ؟؟؟
فتون : لا بس نفر فرة ونطلع
مرام : اي والله وش ورانا ..
منى : لاتنسون ترا امي محذرتنا مانتأخر
فتون : يوووه حتى امي .. بس مو متأخرين ان شاء الله

وراحوا للسوق ونزلوا يدورون .. وسرقهم الوقت لين بدا يتزاحم السوق وخافوا وقرروا يرجعون ..
واهم طالعين من السوق دق الجوال بشنطة لينا بأغنية : انت غير الناس عندي انت عندي شي كبير ..
استغربت لينا من الاغنية لأنها مو حاطتها بجوالها .. ويوم طلعت الجوال لقت الاسم : "شيخهم" استغربت من هذا ؟؟؟
منى : شفيك ماتردين ؟؟؟
لينا : مادري شهالاسم ماعمري حطيته ولا هالاغنية !
منى : اشوووف .. (( وشافت الاسم و .. استوعبت أخيرا .. !!!

منى : لااااااااا هذا فيصل المتصل الي معاك جواااااااااالي
لينا : وشوووووووو؟
منى : جوالي الي معاك وجوالك معااااااااي .. يافشلتيييييييي شكل اخوك اهو الي دق واحنا بالسياااااااارة !!
لينا : واااااااااااااااااااااااه !!

البنات : هههههههههههههههه شالغبااااااء الي فيكم !
منى وهي تعض فمها بقوة : ياربي شهالفشششششلة وقاعدة اصارخ فيه انا ووجهي واهو مستغرب مني شفيني اتكلم بهالطريقة وأخانق
لينا : هههههههههههههههههههههههههه بعد عمري يا خووووي والله لا اقوله تراها الخبلة منى
منى شوي وتبكي : لااااااااااااا تكفييييييين لاتفشليني
لينا واهي تغمزلها : شدعووووووة ؟؟؟
منى حمر وجهها وضربتها وأخذت جوالها ورجعت تتصل على فيصل ورد : الوو
منى : هلا فيصل دقيت ؟؟؟
فيصل : اي وينكم ؟؟
منى : امممممم .. تونا طالعين من السوق ورايحين البيت !
فيصل : طالعين من السوق ؟؟؟؟ مو قلتوا تتغدون وترجعون ليه رحتوا السوق؟؟
منى : فتون بغت غرض و .. رحنا بسرعة ماطولنا وخلاص الحين راجعين
فيصل : ايه قولي ان فتون معاكم ذي خراب السفية دايم ..
منى : هههههه حبووو بنت خالتووو

فتون : أدري انه يسب فيني ..

فيصل : الشوارع زحمة يامنى ماينفع ترجعون هالوقت مع السواق !
منى يعني شلون ؟؟

فيصل اتأفف وكلم خالد شوي بعدين رجع وقال : خلاص قولي للسواق يرجع البيت وانا جايكم الحين .. وين السوق ؟؟؟
قالتله منى مكان السوق .. وراح السواق وجاهم فيصل معاه خالد

فتون : أوووووووف شهالنشبة !
مرام : اقول اركبي وانتي ساكتة عاد أنا الي طايقة أركب الحين !

ركبوا البنات وسكروا الباب ومشوووا
لينا كانت منحرجة حييييل من تواجدها بينهم فكانت مغطية وجهها وكاتمة أنفاسها

فتون لاحظتها وضحكت واهي تقول : شفيك خانقة عمرك ؟؟
لينا بهمس : اسكتي ..
فتون : هههههههههههههههههههه شفيه صوتك كنها دجاجة مذبوحة
منى : ههههههههههههههههههههه وانتي من وين سامعة صوت الدجاجة واهي مذبوحة
فتون وهي تضحك : مادري بس حسيت صوتها مثله ..

خالد : منهي هذي ؟؟
منى : لينا اخت أنس
خالد : أنــــــــس !! خوي سعود ؟؟
منى : اييه
خالد : هلا باخت الغالي شلونك ؟؟
لينا بهمس : الحمدلله
فتون ضحكت عليها : هههههههههههههههههههههههههه
قرصتها لينا بقوة وفتون صرخت : آآآآآآآآآآآآآي وجع !

اثنين كانت النار شابـّةفيهم لو طلعت كان أحرقت السيارة بالي فيها !!!
فيصل الي مولع من حركات فتون واستهبالها ولاهي مراعية وجوده ولاهي معبرته أصلا وحاسة فيه ..

ومرام الي ولع وجهها من الغيرة وخالد يسأل عن لينا ويكلمها .. ثارت أعصابها واهي تهز رجلها بقوة .. على طول شال الميانة ويسألها عن احوالها .. اي مالومك دامك خبرة ماشاء الله عليك !!

وخالد طالعها من المراية وشاف وجهها شكثر مولع ولاحظ عصبيتها وأنفاسها المتسارعة .. شفيه القمر معصب !! لايكون عشان ركبت معاي ! آه مالومك دامك للحين مصدومة مني والله ما أتحمل هالنظرة الي بعيونك .. شتفكرين فيه يامرام هاللحظة !!
سكت شوي وفاجأة لمعت عيونه بفكرة حس انها كفيلة بقلب موازين الأمور من الى .. !!
ارتاح لهالخاطر .. ومد ايده لشريط وشغله واشتغلت أغنية :

انت العزيز انت
انت المهم انت
انت اغلى ناسي كلهم
قلبي واحساسي معاك
لا تظن قلبي عندهم

مشيت في كل الدروب
ومرت على قلبي قلوب
بس انكتب اني اذوب
واختارك انت بينهم

اخذتني مني اليك
حببتني بجنون فيك
الله عليك الله عليك
اشرقت وغابت شمسهم

تلاقت عيونهم فاجأة وتبادلت نظراتهم معاني يعجز القلب يعبر عنها ..

ومرام استجمعت قواها لاتضعف .. اهو لازال بنظري خاين لين أفهم كل شي ! أبعدت عينها بسرعه وخالد اتنهد واهو حالف ينفذ الفكرة الي بباله أول مايوصل بيت خالته !!

وصلوا البيت ونزلوا وفتون قالت : خالد ليه ننزل ؟؟
خالد : بسلم على خالتي ونمشي ..
فتون : اوكي .. (( ودخلت
سبقوها كلهم لداخل واهي لفت نظرها ورد بالحوش راحت عنده وقطفت منه أشكال مختلفة .. ويوم وقفت ودارت شافت فيصل توه داخل من الشارع وسكر الباب

اتوقعت يجي يناكفها كالعادة ولا يهاوشها على الورد ولا أي شي .. لكنها انصدمت يوم مر من قدامها ولا عبرها !!!

غريبه !! شفيه هذا مطنشني ولا كني آدمية عنده ؟؟ .. فكرت لحظات وبالآخر قالت .. بالطقاق بعد هذا الي ناقص أشغل نفسي فيه .. وفعصت الورد بإيدها بدون سبب مقنع ودخلت البيت !!

خالد بالمطبخ : بسرعه خالتي مابي أحد يدري اني بكلمك
أم فيصل : شعندك ياحافظ عسى ماشر
خالد بابتسامة: الشر مايجيك ياعمري بس شي لا يحتمل التأجيل
أم فيصل واهي تمسح ايدها بالمنشفة : الله يستر .. يالله تعال المجلس الي ورى محد داري عنا
خالد : يالله ..
ومشوا للمجلس ودخلو وسكروا الباب وقعد خالد مع خالته وفتح الموضوع .

***

رجعت الدوامات وعادت المياه لمجاريها بعد صجة دامت أربع أيام .. << ياحلو الاجازات المفاجأة
فتون قاعدة بالحوش تكلم عهود ..
عهود : يعني وبعدين ؟؟؟
فتون : ولاقبلين خلاص سكري
عهود : شسويلك من اول تقولين ضايق صدري وأقولك شفيك تقولين مادري
فتون : اي مادري خلاص سكري بدق على سعووودي
عهود : منهوووو ؟؟
فتون : سعود أخوي شفيك انتي ..
عهود : ايييييه على بالي .. يالله باي
فتون : باي
سكرت منها ودق على سعود تفضفض احس انها متضايقة حدها ..
رد سعود : هلا والله وغلا
فتون انشرح صدرها من سمعت صوته : هلااااااا سعوووووودي شلونك
سعود : بخير .. شلونك انتي ياعمري ؟
فتون : متضاااااايقة ياسعوووود مرررررره ..
سعود : ليييييه عسى ماشر
فتون : مادري من بعد طلعة البر وأنا مادري شفيني
سعود : أفاا .. والله سمعت انكم استانستوا حيل
فتون : ايه استانسنا الحمدلله بس لابد من الخناقات التافهة
سعود : ليه شصار
فتون : تهاوشت انا وحرمك المصون !
سعود : وشووووو
فتون : منالووه ماغيرها
سعود : مناااااال .. اي قولي منال لاتقولين حرمي المصون ولا غيره توه ماصار شي ..
فتون : غريبة كنت قبل تتقبلها شصار الحين بس تدري أحسن ليتها ماتصير زوجتك أبد يارب
سعود : فتوووون ردينا على طير الي ..
فتون : كرييييييهة سعووووووووود
سعود : ليه شصاير
فتون : تدقق على الصغيرة والكبيرة نكدت علينا بالبر ونكدت على اختها .. وغير كذا متهاوشة مع مرة أبوها ولها يومين ببيت جدي !
سعود بصدمة : مو معقووول !
فتون : والله ياسعود هالبنت راعية مشاكل فكها منك بس
سعود : الحين شدراك بالي صارلها مع مرة أبوها عشان تحكمين
فتون : أعرفها وأعرف طبعها
سعود : لا والله ماعرفتي .. مرة أبوها شر مقعد اللهم ياكافي
فتون : وافق شن طبقة
سعود : فتوووون بازعل عليك ترا خلاص !
فتون : ياربي وانا الي متضايقة وأبيك افضفضلك تروح تزعل والله ماصارت

سعود بحنية : وشالي مضايقك يافتون ..
فتون : مادري حاسة اني بانفجر ليه مااااااادري
سعود : اتعوذي من ابليس حبيبتي وصليلك ركعتين واقريلك كم آيه وترتاحين ان شاء الله
فتون : ان شاء الله ..
سعود : زين حبيبتي خلاص طولتي وانا بكلمك بعدين
فتون : اوووكي .. باي
سعود : باي ..
سكر منها .. واسترجع كلامها عن منال !! مايدري يصدق فتون ولا لاء ! مهما كان كلامها صحيح ومنال طبعها شين بس حز بنفسه ان بنت عمه تعاني وقاعدة بيت جده !! أكيد السالفة كايدة بس وش بايده يسوي .. واصلا لو حكي بيسألون من الي قاله وبايخه منه واهو بهالبلد يدري بالي يسوى ومايسوى .. اييييييه كلن عايش بهمه الله يصلح الأحوال

قام وراح للصالة لقى أنس قاعد بين أوراقه وحايس
سعود : هاه أنس وش برنامجك
أنس : والله حايس بين هالمستندات .. ياخي ياليتك معاي بنفس القسم نتساعد
سعود : انت الي بالش عمرك بهالاوراق ولا انا شغلي كله على اللاب توب والبي دي إي !
أنس : ماعرف ياخي مخي رجعي للحين ماتطور
سعود : هههههه بتتعب أجل
أنس : الله يعين .. (( وكمل شغله ..
وسعود فتح لاب توبه وقعد يشتغل على شغله وكل وقت والثاني يدور بينهم حكي عن الشغل والبرنامج والاقسام لين صدعت روسهم وقفلوا شغلهم ..

أنس : سعود قوم اطبخ !
سعود بصدمة : نعـم !!
أنس :ياخي كل يوم والثاني وانا الي أطبخ واذا صار يوم عليك رحت جبت من برا .. ياخي ادخل جرب شف وش يطلع معاك
سعود بضحة : مستحيل حبيبي أصلا مادري شلون تنمسك الخضرا وتتقطع !
أنس : امش تعال نتعاون سوا
سعود : لاتكفى والله مو هوايتي الطبخ
أنس : عاد هوايتي أنا الحين ؟؟؟ قوم نحوووس نشوف وش يطلع معانا
سعود اتقبل الفكرة وقام ..
دخلوا المطبخ وقاموا يحوسون .. أنس أعطي سعود البصل وقاله يقطعه .. مسك سعود السكينه وصار يقطع بحميع الاشكال الي قدره ربي عليها لين دمعت عيونه وصب خشمه وترك البصل واهو يقول : حرقني هالبصل نوع خايس اعوذ بالله !
أنس : هههههههههههههههههه هذا البصل بكل أنواعه يحرق العيون ..
سعود : زين ليش تخليني أقطعه
أنس : لعانة ههههههه
سعود تركه وقام يغسل ايده ووجهه وطلع واهو يقول : خلك تحوووس لحالك
أنس : تعال يالنذل
سعود : مو جاي باطلع أجيبلي بيريه وأجي
أنس : تجيب ايش ؟؟؟؟
سعود : بيريييييه .. موية غازية
أنس : اوكي جب معاك بباسي
سعود : زين ..

وطلع السوبر ماركت القريب .. وشرا الاغراض الي يبيها .. واهو واقف عند الكاشير يحاسب.. لمح وعد واهي تشيل أكياس وتحطها بالعربية وتدفها لخارج السوبر ..
انصدم وتوسعت عيونه !! مانصدم انه شافها .. أكثر من مره صادفها هنا وبأماكن مختلفة .. لكن الي صدمه الأغراض الي حاسبت عليها وأخذتها !!!

طلع وراها واهو يتأمل محتويات الكيس الي بإيدها واتبين فعلا انها شاريه كحوليات !!
ماقدر يسكت ونادها : وعد !
التفتت وعد وشافته وابتسمت واهي تقول : هاي سعود ..
سعود بصرامة وعينه على الكيس : شهالاغراض الي شاريتها ؟؟؟

وعد صدمها أسلوبه أول مره يكلمها بهالطريقة وخافت وسكتت
سعود أخذ الكيس من إيدها وطالع بالي بداخله وقال : وعد ليه شاريه هالخرابيط ؟؟؟؟
وعد ماردت أخذت الكيس منه واهي تقول : سعود بليز لا تسأل
سعود : شالي ما أسأل !!!! وعد انتي صاحية ولا مجنونة شلون تشربين هالبلاوي !

تجمعت الدموع بعيونها ولفت وجهها ماتبي تطالعه ..
سعود بنبرة مصدومة : لا مو مصدق انك تسوينها جد ! وعد مهما قست عليك الظروف ماتوصلك لهالحال أبد !!!!!!

تركها وراه ومشى مبتعد والنار تسعر بصدره ..
سالت دموعها واهي تشوفه يبعد معصب وعجزت تلحقه وتناديه .. مو ذنبي ياسعود صدقني !!

ركب سعود السيارة وصك الباب بقوة وضرب الدركسون بقوة أكبر .. مستحيل ياوعد مستحيل !! حرك السيارة وشخط فيها واهو للحين مو قادر يستوعب !

دخل الشقة ورمى الكيس بالصالة ودخل غرفته وصك الباب

شوي الا جاه أنس مستغرب شالي وداه الغرفة على طول .. دخل لقى سعود قاعد على الكنب وملامحه مكشرة ووجهه مولع !!
أنس : عسى ماشر ؟
سعود : مافي شي أنس اتركني بحالي الله يخليك
أنس واهو يقعد قباله : لا والله ! شفيك ياسعود قولي
سعود بتنهيدة : مصدوووووم !
أنس : يالطيف .. من ايش ؟؟
حكاه سعود الي شافه رغم انه ماحب ان أنس يدري بشي بس صعب يخبي عنه وأهو صديقه وأخوه الي ماجبته وأمه لا وعايشين مع بعض !

أنس كان موقفه عكس ماتصور سعود تماما لأنه قال : سعود اهي شرتها صح بس يمكن مو لها !!
سعود : شلون مو لها أقولها ليه شاريتها تقول لا تسألني وحتى لو مو لها شلون تمد إيدها على هالبلاوي وتشريها !
أنس : لاحول لله وانت بتقعد الحين تعصب وتولع ياخي البنت طبعها غير عنك متى تستوعب الفرق الي بينكم مهما سمت بأخلاقها بيظل طبعها يختلف عن طبعك
سعود بتكشيرة : أنس والله يسلمك لا تفتحلي محاضرتك لأني حافظها صم وأقدر أعيدها لك الحين
أنس : شالفايدة تحفظها ولا تستوعبها
سعود : أنس خلاااااااص بالله ..

أنس : تدري انك غثييييييييييث ..
سعود : طالع عليك ..
أنس : أقول قم بس قم .. العشا جاهز
سعود : قسم بالله مالي نفس
أنس : اتغصبه غصب عاد لازم تذوق شي حطيت إيدك فيه

اتنهد سعود وقام مع خويه وباالقوة أكل لقمتين وقام بعدها أخذ شاور واتمدد على فراشه يبي ينام ..
وعلى طول استرجع الموقف وفار دمه من جديد .. !! حاول ينفض الأفكار عن باله مو قادر .. شالي صار فيني طيب ليه ولعت وعصبت بهالشكل ياخي بالطقاق الي يطقها أنا شعلي منها ؟؟
آآآخ بس .. أخدع نفسي وأقول شعلي .. انا مادري ليه أحس ان الي يآذيها يآذيني والي يضرها يضرها .. مادري ليه حاس ان ربي يسرلي هالبعثة مو لجل الشغل .. الا ماغير لجلها اهي .. لجل وعد !

::

غرقت مخدتها بدموعها وحست راسها بينفجر من الصداع .. قامت وغسلت وجهها وطلعت بالكونتها تشم هوى يهدي خاطرها ..
اتذكرت وجهه المصدوم .. نظراته القاتلة .. نبرته الصارمة ..
أكيد يحسبني الحين راعية بلاوي وخرابيط .. يحسبني أسهر الليل على هالمشروبات وأسلي نفسي فيها .. مايدري اني مجبورة .. مضطرة !! بس محد فاهم وحاس بحالي .. حتى شهد صديقة عمري ماتدري عن هالي أسويه .. ماما حبيبتي أكيد لو درت حاتولع وتزعل .. بس أنا وش بايدي .. انا الحاجة أجبرتني .. كل شي أتحمله الا نظرتك السودا فيني ياسعود .. بس أخاف تعرف الحقيقة وتنصدم أكثر .. !!

قعدت على الأرض ودفنت وجهها بين ركبها وبكت من قلبها
لعل دموعها تغسل جروحها .. لعل أحد يسمعها ويفهمها .. رفعت راسها وشافت القمر ! يمكن القمر والليل اهم بس الي حاسين فيها .. !

::

سبق أنس سعود للسيارة .. وبعد دقايق لحقه سعود .. كان ماشي ولازال الجمود يرسم خطوطه على وجهه .. وصل لصالة الاستقبال والتفت بتلقائية وشافها قاعدة تهز رجلها بتوتر مبين انها تنتظر أحد
رمى عليها نظرة تحمل بين العتاب والغضب .. واتجاوزها حتى بدون مايرمي عليها السلام
وآآآآآه قتلها جفاه .. ! حست الكون كله صار بحجم إيدها من الضيق الي حسته أكثر هاللحظة .. ليتها ماشافته ولا شافت نظرته من جديد .. ليتها انتظرت شهد عند المواقف مو بهالمكان .. لا خلاص ماقدر أتحمل هالتعامل منك سعود .. شكثر يقتل جفاك .. يذبح القلب والرووووح .. !!!
لمحت سيارة شهد جاية من بعيد قامت بعد ماقررت تعترفله بكل شي !

مر اليوم ماحصلت أي فرصة انهم يتقابلون !


ومن بكرا
اضطرت وعد تطلع بعد الدوام لمحل شهد تاخذ أغراض موصيتها عليها ..
أخذت الأغراض وطلعت واهي تمشي كانت سرحانة وتفكر بسعود وكيف بتحكيه وتفهمه كل شي .. مشت وبلا تركيز خبطت بظهر شخص قدامها !

انتبهت ورفعت راسها وقالت بحرج : أيم سووري !
اتأملها الشاب لحظات وضحك واهو يقول : وااااااو وعد !!
اتبينت وعد ملامح الشاب وعرفته أخيرا وكشرت واهي تقول : هاي مُراد
مُراد : هاي وعد كيفك ؟؟
وعد باقتضاب : الحمدلله ..
مُراد : وحشتيني من زمان عنك !
طالعته وعد بنظرة مُقت ودارت تبي تبعد عنه لكنه مسك ذراعها وقال : اشبك ياوعد للحين زعلانة ؟؟؟؟
وعد وهي تسحب ذراعها : مراد سيبني بليييييز !
مراد : وعد فرصة اني شفتك انا كنت أدورك من زمان بليز خلينا نتفاهم
وعد بعصبية : مابي وبينك أي تفاهم بليز اترك إيدي
مُراد : وعد أنا أحبك ..
وعد : وأنا أكرهك ابعد عني لو سمحت ..
مُراد بابتسامة خبيثة : وعد خلي كل شي بالطيب ترا ماحب أستخدم العنف مع الحلوين
وعد بصدمة وقهر : انت حقير وطول عمرك حقير وماتتغير أبدا .. وخر عني !

مسك مُراد ذراعها الثانية وصار ماسك الاثنين .. وماحس الا بالي يسحبه بكل قووووة من ظهره ويرميه على الجهة الثانية !!!!

وعد بخوف : ...... سعود !
رمى سعود عليها المفتاح وقال بصرامة : روحي لسيارتي ..
أخذت وعد المفتاح بسرعه وركضت للسيارة ..

وسعود التفت للشاب وطالعه من فوق لتحت واهو يقول باشمئزاز : للأسف انك تحمل أصل عربي !!!
انصدم الشاب من سعود واهو يطالعه بحذر .. كان شكل سعود يعطي هيبة غصب عن الواحد لا بهيأته وشكله ولا بلبسه ومنظره ولا بنظراته وثقته وكلامه

سعود : لو اتجرأت وقربت منها مره ثانيه فاعرف ان مصيرك خلف قضبان السجن ..
وتركه مصوم بمكانه وراح ..

طلع من السوق واتوجه للسيارة ووعد تراقب خطواته الصارمه وملامحه الجامدة ونظراته الي تطلق سهام موجهه عليها وعلى قلبها ..

ركب السيارة وخبط الباب بقوة ..بشكل خلى وعد تغمض عينها من الخوف ..
وطول الطريق كان الصمت أشبه بحد السيف على قلوهم الاثنين

وصلوا الفندق ونزل سعود ونزلت وراه
التفت عليها وقال : الي سويته تو عمل انساني لا أكثر ..
وعد برجاء : سعود !
سعود : مابيننا كلام ياوعد
وعد والدموع وسط عينها : سعود بليز اسمعني .. انا مو مثل مانت تفكر !
سعود : وعد انا شفت كل شي بعيني ..
وعد : صح شفت كل شي بعينك ..بس سعود صدقني مو لي .. والله مو لي !

سكت سعود لحظات أخذ فيها نفس طويل وقال : لمين أجل ؟؟ وكيف تعاونين غيرك على الغلط ..
وعد : مضطرة ياسعودوالله الحاجة أجبرتني .. سعود أنا .. أنا آخد دوام اضافي خارج الأوتيل .. أنا وكم وحده من زميلاتي بالعمل .. المدير يطلب مننا أعمال مختلفة نسويها خلال اليوم من بينها نشتريله أغراض .. وانا من حظي هالمره كان المطلوب مني أشتريله واين !!
سعود : وليه وافقتي ؟؟؟
وعد : سعود مو اختياري المسألة .. احنا محتاجين ولازم نرضى !

لانت ملامح سعود شوي .. ومشى خطوة واهو يقول : تدرين الفلوس الي تجيك من هالدوام الاضافي حرام ؟؟؟ لانك تعاونين فيها على شرا محرمات ! .. وعد مهما كنتي محتاجة فكري بربك قبل أي شي ثاني وبيجيك التوفيق منه !
وعد : خانني التفكير الصح ياسعود .. وبعدين أنا محتاجة توجيه .. أنا مسؤوله بوقت مفروض يكون أحد مسؤول عني !
رق قلب سعود عليها وقال بنبرته الحنيه الي تعشقها منه : حصل خير ياوعد .. وياليت تتركين هالدوام الاضافي وحطي ببالك من ترك شي لله عوضه الله خير منه يعني مو خسرانة لو تركتيه .. وانا معاك ياوعد .. شيلي الكلافة الي بيننا ارجوك ..

مسحت وحد دموعها بطرف كمها وماردت
سعود : ومن هالحقير الي كان ماسكك ؟؟؟
وعد : زي ماقلت واحد حقير كان ساكن بعمارتنا القديمة هو وأصحابه .. شباب ضايعين وتأذينا منهم ونقلنا بسببهم
سعود : آذاك قبل هالمرة !!
وعد وهي تهز راسها : لاااه !
اتنهد سعود بارتياح وقال برجاء : انتبهي على نفسك وعد تكفين !

هزت وعد راسها وابتسامة خفيفة على وجهها .. الفرحة غمرت قلبها المسكين واهي تلقى واحد يهتم فيها ويوجهها ويخاف عليها .. ان كان فيه تعلق أكثر من تعلقها فيه فأهو مؤكد صار هاللحظة ويكاد يوصلها للجنون.. !!
مشوا لداخل العمارة وسعود يحاول يهدي نفسه من بعد ماشاف الشاب ماسكها .. مادرا أي شياطين ركبت فيه لحظتها واتمنى يذبح هالحقير ويمحيه من الوجود !
ياويل قلبك ياسعود !!

******

بمجلس أبو فيصل تحديدا بغرفة أم فيصل
مرام بانفعاااااال : يمه لو سمحت قفلي الموضوع ماااابيه يعني مابيه
ام فيصل بهدوء : طيب عطيني سبب يامرام صارلك ساعة وانتي ماعندك الا مابيه وبس بدون سبب !
مرام : كذا مو مرتاحة لهالموضوع .. خالد مثل أخوي ولا أفكر فيه بزوج .. وأصلا مافكر أتزوج أبد !!
ام فيصل : غريب يامرام هالكلام على بالك انا خافيني الي بينك وبين خالد ؟؟ لاهو مثل أخوك ولاشي وانا دارية انك تبينه بس مادري شالي غير رايك الحين !
مرام سالت دموعها وقالت : كذا مو مرتاحة .. يمه الزواج مب بالغصب
ام فيصل : لا محد غاصبك .. بس انتي مع هالدموع حسستني ان فيك شي وبخليك الحين مو ضاغطة عليك وارجعي فكري مره ثانية ولنا قعدة ثانية ..

طلعت مرام واهي تمسح دموعها وطلعت وراها منى الي كانت طول القعدة تسمعها وساكتة لانها حست ان مرام فيها شي ..

دخلت مرام غرفتها ويوم جت تصك الباب مسكته منى ودخلت
مرام : منى اتركيني لحالي تكفين
منى بصرامة : مراااااام !!! قوليلي شسامعة عن خالد !
مرام بصدمة : يعني انتي تدرين ؟؟
منى بشكك : أدري عن ايش بالضبط !
مرام وهي تبكي : قوليلي انتي انا مابي اقووول ابي أستر علييييييه

قعدت منى جمبها وضمتها وقالت : انا ادري عن كل شي يامرام ومن زمااان بس انتي شالي عرفتيه !
حكتها مرام كل الي صار بالبر وبالآخر قالت منى واهي حيييييييل متضايقة : طيب يامرام يعني هو قالك بيحكيك ويفهمك كل شي مووو ؟؟

مرام : وشالي سواه ؟؟ جا وخطبني ويحسب اني بذوب عنده وبوافق على طول .. صح كنت بسوي وكذا وأكثر لو كان قبل ما اعرف عنه .. بس الحين مستحيل أوافق وانا ماشوفه الا انسان خاين (( وشاهقت واهي تقول : خااااين يامنى خاااين !
منى واهي متأثرة حيل : بس يامرام والله هذا ماضي حبيبتي ..
مرام : منى انا سمعته بنفسي يكلمها ويهديها ويراضيها .. تحسينها تبيه وياعالم ان كان اهو بعد يبيها
منى : لو يبيها ماجا خطبك يامرام !
مرام واهي توقف : عشان يحسسني انه يبيني صح لكن هذا مايعني انه أنهى علاقاته .. انا مادري اهو شلون فكر ؟؟ هذا مغروووور وشايف ان كلمه منه بتسحرني وموقف منه بيخدعني وأنسى الي صار .. يامنى انا مصدومة ومجروحة من الي عرفته عنه والي سمعته ..
منى : اوكي خليني انا أفهمك كل شي ..
مرام : لا يامنى دامه اهو ماهتم بمشاعري وفهمني قبل يخطبني خلاص مابي اعرف شي لا منك ولا منه ولا عاد أبيه .. ويكون بمعلومك خطوبته هذي أهانتني وجرحتني أكثر لأنه سوا الي اهو يبيه بدون مراعاة لمشاعر وحده مصدومة منه !! على أي أساس خطبني والوضع بيننا كذا كان متوقع أهلي بيجبورني عليه مثلا !!
منى مصدومة من موقف خالد بس حبت تهديها وقالت : يامرام اذكري الله حبيبتي ماتدرين هو وش ناوي يعني ماصارت خطوبة رسمية عشان تقولين هالكلام يمكن اهو كان حاب يجس نبضك !
مرام بسخرية : يجس نبضي !! يعني مايدري ان كاني أبيه أو لاء ! بس ان كنت اليوم النهار مستعدة أسامحه وأبيه .. فهاللحظة أحلف اني مستحيل أرد عليه وأسمعله وخلاااص عافه الخاطر !
منى : مرااااااااااام تكفين لا تتهورين بأفكارك اذكري الله وربي يكتب لك الي فيه خير
مرام بتنهيدة : خلاص يامنى الحين خليني لحالي تكفين

هزت منى راسها بتفهم وطلعت عنها .. وأسرعت لغرفتها وسكرت الباب وقعدت وكتبت مسج لخالد شرحتله حالة مرام وأرسلتها لجواله

كان خالد توه راجع من صلاة العشا ومابعد دخل البيت وصله مسج وهو بالسيارة وفتحه وقرا الي فيه :
خالد أنا منى .. الله يهديك انت شالي سويته ؟؟ فضحت نفسك قدام مرام وبدال ماتفهمها الي صار بأقرب وقت تروح تخطبها ماكأنك مسوي شي !! شوف الي صار صار بس الي أبيك تعرفه ان مرام مجروحة بشكل ماتتصور ومنهارة وتعتبر الي سويته اهانة وجرح لها .. انك تسوي الي انت تبيه وتخطبها على بالك أهلي بيجبرونها مثلا ..!! ماراعيت صدمتها فيك واهي تتحرى اليوم الي تعرف فيه الخيط الاسود من الخيط الابيض !! مرام تبكي وتقول ماتبيك خلاص وشف انت عاد وش يلزمك تسوي !

انصعق خالد من هالكلام !! وبلا أي تردد دور رقم مرام بجواله واتصل عليها
وكانت النتيجة المتوقعة : لا رد !!

عرف انها خلاص ماتبي ترد عليه .. رمى الجوال جمبه ومشى بأقصى سرعته لأقرب فرع اتصالات .. شرى شريحة جوال جديدة سوى .. ورجع سيارته وحطها بجهازه واتصل على جوال مرام ..
رن الخط وأنفاسه تسابق دقات قلبه لين ردت بس بدون كلام : ....................
خالد : مرام .. مرااام ..











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 05:59 PM   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الثالث عشر

رن الخط وأنفاسه تسابق دقات قلبه لين ردت بس بدون كلام : ....................
خالد : مرام .. مرااام ..
حست مرام بصوته مثل طعنة تطعن قلبها وضغت على الجوال بإيدها تبي تهشمه بتهشيم قلبها هاللحظة .. انحبس الكلام بحلقها وعجزت ترد .. دموعها كانت اهي المستجيب الوحيد لحالتها واهي الوحيدة الي مااتقيدت وسالت بكل ألم

حس خالد فيها وقال برجاء : مرام أرجوك ردي واسمعيني .. ترا ان كنتي تعانين فأنا أعاني مثلك وأكثر .. ردي تكفين خلينا نتفاهم بدال ماتفسرين الي صار غلط وانتي موفاهمة للحين ولا شي !
مرام بصوت مليان دموع : ....... طلبتك تفهمني من ذيك اللحظة .. لاتقول فسرت كل شي غلط لأن الغلط كان واااضح .. وبوقت مانتظرتك تفهمني وتنقذني من جحيم أفكاري لقيتك مكلم أمي على شي سابق لأوانه ياخالد !
خالد بألم : ..... سابق لأوانه ؟؟؟
مرام : اي ياخالد انا مستحيل أوافق على خطبتك لين أعرف وأفهم كل شي .. زين مني عطيتك فرصة تفهمني وحدة غيري تنكرك وتنكر أيامك بدون ماتعطيك أي فرصة تبررلها الي صار .. أنا عطيتك فرصة بس انت ماستغليتها .. شلون ظنيت اني بوافق عليك ولازالت طعنة خيانتك تدمي قلبي كل مافكرت فيها
اتألم خالد حيل من كلامها بس مالامها وإهي شافت وسمعت بنفسها .. اتنهـــــد من كل قلبه وقال : مرام اسمعيني .. انا من صار الي صار مو عارف شلون وبأي طريقة أفهمك وأشرحلك ماضي قديم انتهى من حياتي تماما .. وان الي شفتيه وسمعتيه كان من ضغووووط عانيت منها أيام وليالي .. احترت بأي طريقة أقنعك وأثبتلك ولقيت ان خطبتي لك اهي أكبر دليل يثبتلك ان مابقلبي غيرك ولا كان استمريت بألاعيبي ولافكرت فيك ! فهمتي ليه خطبتك قبل ؟؟؟ بغيتك توافقين وان تم كل شي بيننا ولازالتي تبين تعرفين بيكون وقتها عندي ألف طريقة أفهمك فيها الي تبين!
مرام : خالد انت الحين تقولي ماضي انتهى وهالكلام بس لاتلوم صدمتي من خطوبتك لأن صعبة ياخالد أوافق بكل بساطة وانت .......!!
انتظرها خالد تكمل وقال : وانا ايش يامرام ؟؟ طلعي كل الي بخاطرك واجرحيني وسبيني واشتميني وباسمعك ولا بازعل منك ! بس ترضين عني بالآخر
مرام : لا ياخالد مو أنا الي أسبك وأجرحك .. أنا بس أبي أعرف شي واحد .. مابي أعرف منهي هذي ولا من وين عرفتها ولا شصار بينكم قبل .. لا هذا كله مابي أعرفه أبد .. الي أبي أعرفه شي واحد واهو شالي جد بحياتك الحين معها ؟؟؟
خالد بمرارة : حتى هالشي ماودي أقولك تدرين ليه ؟؟؟
مرام : ...... ليه !
خالد : لأنك أطهر من انك تسمعين هالسوالف !! جد مرام .. أحس بغصة وأنا أتكلم عن هالسالفة معاك .. ممكن أكلم فيها أحد ثاني بس انتي لاء .. انتِ العفيفة المصونة صعب علي أنجس آذانك بهالكلام .. وهذا الي خلاني أدور أي طريقة أرضيك فيها وأثبتلك حبي وصدقي معاك الا اني أنحط معاك بهالموقف !!
تأثرت مرام من كلامه وحست بشعوره وجرح رجولته بهالكلام وقالت بهمس : أوكي خالد مابي أضغط عليك بس .. بس مادري ..
خالد : فاهم يامرام فاهم ان ودك الصورة تكون واضحة قدامك وهذاني أحلفلك والله ماعاد لي علاقة فيها .. وانك انتي حياتي ودنيتي كلها !
سالت دموع مرام أكثر وقالت بصوت بالقوة يطلع منها : خلاص ياخالد .. صدقتك !
خالد بحنية : أكيد مرام !
مرام بهمس : أكيد ..
خالد : أوكي حاولي تنسين يامرام أو تتناسين الي صار .. وفكري بخطوبتنا هذي الي أقدمت عليها لجل الوعد الي بيننا .. وعدتك أسوي شي يغير نظرتك فيني للأحسن(( وكمل بضحكة : لكن شكلي جيت أكحلها عميتها
مرام حست بولع بداخلها عليه وعلى كلامه .. عجيب هالحب الي خلاها تحقد عليه قبل ساعه وتتوعد فيه .. والي قلب مزاجها الحين ورق قلبها واتولعت فيه .. وقالت : بغيت تعميها بس كفاك الله وماعميتها .. والحين خالد بليز خلني أفكر برواق ولا تدق علي أبد .. خل الي بيننا يبدا صح عشان يكتمل صح !
ازداد اعجاب خالد فيها وماخاب ظنه يوم قال انها طاهرة ومستحيل ينزل مستواها لهالسوالف وقال : ابشري مرام .. بس معليه باسألك تفكرين بايش بالضبط !
مرام بحيا : اممممم .. بخـ .. بخطـبتك !
خالد : باقي تفكرين فيها ؟؟؟؟ ((وصرخ بصوته : مرااااااااااااااااااااام ارحمووووا من في الأرض يرحمكم من في السمــــــــــــاااااااء والحييييين روحي قولي لخالتي انك موااااااااااااافقة تكفيييييييييين
مرام بخرعة من صراخه : زييين زيييين ..
خالد : هههههههههه اي كذا اعقلي
مرام : ياشينك لا عصبت تخرع !
خالد بضحك: زين أجل ذي معلومة حلوة عنك اذا تزوجنا وبغيت شي منك أصارخ وبتخافين مني وتلبين الي أبي !
ولع وجه مرام وخفق قلبها بقووووة وقالت : خالد اتوقع اتكلمنا بالمهم .. يالله بسكر !
خالد : هههههههه يكون أحسن لان مابقى الا شعرة وحده وباننننننجن !
حست مرام انها اهي الي بتنجن منه وقالت : أوكي أوكي باااااااي
خالد : باااااي يابعد هالدنيــا

سكر منها واهو يتنهد بكل ولـه وشوووووق .. ياويلي بغيتي تظيعين مني وربي ماكان يفصل بيني وبين الجنون الا شعرة وحدة ! ياويلي من حبك مرااام أنا الي أكابر وماخذ الدنيا طاف وماعلي من أحد والي براسي أسويه غصب عن الكل وغصب عن الظروف آخرتي هي عاشق يرجي رحمتك .. هز راسه واهو يضحك على نفسه ..

رجع شريحته القديمة ورمى جواله جمبه وحرك السيارة ومشى
واهو بالطريق رن جواله بنغمة رسالة .. أخذ الجوال وفتحها :

((خالد حبيبي ادق عليك ماترد .. بليز كلمني انا تعبانة ومحتاجتك .. " رهف " ))

لاااااا رهف مو وقتك الحين تكفين ابعدي عن حياتي خليني أعيش مرتاح ومتهني ..
وقف عند الاشارة وأخذ جواله وبدل الشرايح وحط الشريحة الجديدة ودق على تركي ..

بعد كم رنة رد : نعم
خالد : هلا تركي
تركي : أهلين من معاي ؟؟
خالد بنعومة : مُعجب حبيبي .. في أمل نتعرف ؟؟
عرف تركي صوت خالد وقال وهو يضحك : يالخسيييييس والله مالوم البنات يوم طاحوا عندك
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه حرام عليك هي بنت وحدة
تركي : وحدة الي شبكت معها بس ألف الي استهبلت عليهم
خالد : هشششششش انت لا تجيب سيرة الماضي تراني مو طايق روحي خلاااااص
تركي : زين شهالرقم ؟؟؟
خالد : خلاص بغير رقمي القديم وجبتلي شريحة سوى لين تطلعلي رقم ميمز !
تركي : آه يا النشبة انت ..
خالد : تكفى تركي ابيه بكرا بالكثير ..
تركي : والله طرار ويتشرط
خالد : عاد ولد عمي ويشتغل بالاتصالات بوظيفة مرموقة أحد يظيع هالفرصة !
تركي : اي بس كل شي له حدود هذي ثالث مره تغير رقمك والا تبي رقم مميز
خالد : اي وتكفى مابي يبدا بخمسات مليت منها خله يبدا بأصفااار
تركي : شرايك ترسلي الرقم الي تبيه كامل وأنا أسويلك اياه !
خالد وهو يضحك : والله زين بس أخاف يكون ماخووذ
تركي : أقول انقلع بعد هذا الي نقص..
خالد : هههههههه امانة تركي عاد لاتسفهني وانتظرك تردلي على هارقم
تركي : اوكي بس وش الي طرالك فاجأة تبي تغيره .. صار شي ؟؟
خالد : أشيااااااااااااااااااااااااء بس خلنا نتقابل واحكيك
تركي : اوكي خلنا نجتمع ببيت جدي لاني كل يوم هناك اشوف منال
خالد : امممم .. شلونها ؟؟
تركي بتنهيدة : على ماهي عليه معصبة ومولعة وتتوعد تنتقم الله يصلح الاحوال بس

عقد خالد حواجبه بضيق من تفكير منال الي بتصير مرة أخوه قريب .. كون انها تركت البيت وطلعت ذي لحالها قوية بس قلنا انها مجروحة وتعبانة .. لكن طولت ببيت جدي لا وبعد تتوعد اذا رجعت تنتقم ! يوه شكل الدنيا مقسية قلبها ياويل حالك ياخوي ! وقال : زين خلاص انا بشوفلي يوم وأكلمك
تركي : اووووكي على خير
خالد : يالله سلام
تركي : سلام
سكر خالد الجوال وانطلق بالسيارة لبيته .. وين ما يلقى أهله ويطلبهم يخطبون مرام رسمي !

*****

ابريطانيا

مسكت شهد ذراع وعد واهي تسحبها بسرعه وتركض فيها بالممر الطويل ..
وعد وهي تضحك : شويا شويا ياشهد حاتطيحيني
شهد : ماعنننندي وقت كلها ربع ساعه وينتهي البريك وأنا ميته جوووووع
وعد : طيب اتركيني وانا امشي والله شكلنا غلط واحنا نجربي بالسوووووق
شهد : خلاص خلاص وصلنا بسرعه وعووده حمووت من الجوووع
وعد : هههههههههه يالطيييف طيب ااش تبغي تاكلي ؟؟
شهد واهي تدور بعينها دورة سريعة على المطاعم : اي شي ماياخذ وقت .. اممممممم كلب ساندوش من دا >> وتأشر على مطعم وجبات سريعة
وعد : أوكي أنا حاعزمك ..
شهد : حركتااات ومن فين ان شاء الله ؟
وعد : اش الي من فين قالولك مفلسة مره وحدة ؟؟
شهد : لا مو مفلسة بس الي عندك يادوب يكفيك !

قالت هالكلام ببساطة لكنه جرح وعد .. هي ماتنكر انها محتاجة كل هللة تطيح بإيدها .. بس ماتبي تظهر قدام الغير بهالمظهر .. خصوصا شهد الي ياما خدمتها وعطتها وتتمنى وعد يجي يوم تردلها لو جزء بسيط من الي عطتها ..

لاحظت شهد عيوون وعد الحزينة الي تشغل نفسها بتأمل المطاعم واهي ترمش عيونها لعلها تخفي مشاعرها المتألمة هاللحظة ..

انقهرت من نفسها شلون طلعت هالكلام وقالت تبي تخفف عليها : اسمعي يادووبا انا باطلب الساندوتشات وانتي روحي جيبيلنا عصيرات

وعد بهمس : من أي محل !
شهد : اتخيريلك واحد عاد مو من كثر المطاعم .. بس أبغى فرشششششششش
وعد : هههههه طيب حاطب المحل بنفسي اعصرلك هوا
شهد : هههههههههه ياليت عشان أضمن
وعد : طيري بس .. يالله لاينتهي الوقت وانتي ما اكلتي
شهد انتبهت وركضت واهي تقول : لا ياويييييييلك !
تأملتها وعد واهي تركض وضحكت عليها واهي تقول : ياويلي ؟ انا شدخلني !

وراحت لمحل عصيرات وطلبت لها اهي وشهد عصير كوكتيل .. دفعت على الواحد 5 باوند ! صحيح خسارة كبير بالنسبة لها لكن مايسوى هالشي ربع الي قدمته شهد عشانها .. لذلك كانت هالخسارة عسل على قلبها ..

أخذت العصيرات واختارت طاولة وقعدت عليها وثواني ولحقتها شهد ..
قعدت شهد وصارت تاكل بشراهة ووعد تضحك عليها

شهد : لا تضحكي وكلي زيي لاني حخلص بسرعه وأقوم وبايخة تجلسي تاكلي لوحدك !
وعد : ههههههههه لاعادي اتصل بأي وحده من صاحباتي تجي ترافقني لاتحسبيني من غيرك أتوووووه !
شهد واهي تغمزلها : وحدة من صاحباتك ولااااااااا ؟؟؟؟
حمر وجه وعد على طوووووووول وقالت : والله ماجا ببالي ياحمارة لايروح بالك بعيد كل شويااااا
شهد : هههههههههههههههههههه طيب ليه حمر وجهك !
وعد : مادري انا كذا حتى لو فكرت فيه ..
شهد : والله مالومك صراحة يهوس دا الرجال
وعد : احلفي بس ..
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههه بعدين تعالي وحتتصلي بوحدة من صاحباتك من فين ان شاء الله ؟؟؟
وعد لمعت عيونها وهي تقول : اااااه ماوريتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شهد : نووو .. ماوريتيني شي

فتحت وعد شنطتها وطلعت جوال صغير وناعم ورفعته لشهد وورتها

شهد : جوااااااااااال ؟؟؟؟؟؟ ياخطيييييييييييرة ولا تقوليلي متى طلعتيه ؟؟؟
وعد : الصراحة مو انا الي طلعته !
شهد : هاه مين ؟؟
وعد : سبحان الله ليه هالمره ما جا ببالك ؟؟؟
شهد بهمس : سعووود .. !!!!!
هزت وعد راسها بالموافقة .. وشهد انصدمت !
شهد : كيف ياوعد مو تقولي ماتبغي شي منه ومادري ايش ؟ فين راح كل دا الكلام !
وعد : ماراح دا الكلام للحين أفكر فيه بس قصة هالجوال غير
شهد : اش قصته بسرعه حكيني مابقالي وقت ..

وعد : تفتكري قبل كم يوم لما تعبت ماما شويا واتصلت فيكي تجيبيلي مسكن من الشوبرس ؟؟
شهد : اييييييواا
وعد : يومها سعود كان بالبلكونة وشافني لما خرجت بنص الليل أمشي لوحدي لكبينة الاتصال وأتصل فيك .. !
ومن بكرا لقيته يستناني بصالة الاستقبال

+++
سعود : وعد عسى ماشر ؟؟
وعد : الشر مايجيك .. اشفيه ؟؟
سعود : البارح كنت بالبلكونة وشفتك طالعة آخر الليل ومشيتي لين كابينة الاتصال ! خير ان شاء الله ؟؟
وعد بضيقة صدر : ماما تعبت سعود وكان المسكن مخلص .. ولاقدرت تنام أبدا فخرجت اتصل على شهد تجيبلي مسكن من الشوبرس
سعود : وليه ماتصلتي من بيتك !
وعد : تلفوننا مفصول
سعود : للحين ؟؟؟؟؟
هزت وعد راسها واهي تحاول تخفي الألم بعيونها
سعود بتنهيدة : وشلون أمك الحين؟؟
وعد : أحسن الحمدلله ..
سعود : اوكي روحي لدوامك وبيننا كلام ثاني بعدين ..

استغربت من موقفه .. العادة يعاتبني ومايتحمل مثل هالمواقف الا ويقولي وانا ويني ليه ماطلبتيني وليه ماكلمتيني ؟؟؟ بس هالمرة صرفني على طول وماادري ليه ضاق صدري.. أضحك على نفسي يعني وقت الي يعديها بدون عتاب أزعل ؟؟ بس لايكون ماعاد يهتم فيني زي أول .. ! مافكرت كثير لأن ماكان له داعي أفكر بشخص وجوده بحياتي مؤقت وبيجي فترة ويروح وتروح معاه كل ضجة المشاعر الي أعايشها هالفترة .. تألمت مره لدا الخاطر بس كان لازم أؤمن فيه لأنه اهو الوقع !!!
رحت للدوام بنفسيه مو شي ..
وبعد ماخلصت ورجعت لقيته بنفس المكان بالصالة حتى شكيت انه اتحرك وراح لدوامه!!

سعود : كيفك وعد ؟
وعد : تمام .. انت كيفك وكيف دوامك؟؟
سعود : الحمدلله .. (( وأخذ كيس من على الكنب ومده لي
وعد باستغراب : اش هدا ؟؟
سعود : الحين امسكي
أخذت الكيس وانا اقرا المكتوب عليه من برا وكان محل جوالات !

سعود : وعد هذا جهاز جوال بداخله شريحة تلقين رقمها مكتوب على البطاقة .. ياليت تستخدمينه دايم اذا احتجتي وبلاش من الطلعة آخر الليووول !
وعد بحـرج : ثانكيو سعود .. بس مايحتاج تكلف على نفسك وان شاء الله قريب أسدد فاتورة التلفون وو .....
سعود : تلفونك رجع ! روحي الحين تلقين الخط موجود .. !
وعد بصدمة : كيف ! سعود لايكون انت سددته !
سعود : اي انا فيها شي ؟؟؟
وعد : نو واي سعووود .. انت مو مكلف بوعد وأمها سعود الي تسويه كثير انا بكل صراحة أعترف اني ماقدر أرد ربع جمايلك
سعود : ومين طلب منك تردينها وعد !
وعد : يعني كيف .. أعيش طول حياتي تحت خدمة انسان مو ملزوم فيني ! والمقابل صفــــــر ! والله تو ماتش سعود
سعود اتألم من كلامها .. بس هذه الحقيقة اهو مو ملزوم فيها بس يحس انه ملزوم فيها وانها جزء منه ! ماتدري اهي شمسوية فيه واش محسسته .. مايقدر يوصف شعوره الحاااارق وقت الي شافها تمشي آخر الليل وحدها !
سعود : ياوعد الجوال مو عشانك .. الجوال عشاني .. عشان أنا أرتاح !
طالعته وعد بنظرة تايهة .. وسعود كمل : ان كانك مرتاحة بوضعك انا مو مرتاح والي اسويه أنا تراي أسويه عشاني قبل ماسويه عشانك !!!!

لو جمعت كل كلمات العالم بلغاتها ولهجاتها عشان أعبرلكم عن شعوري هاللحظة ماوفيت .. انك تحس بعز مانت محطــم ومنتهــي .. تحس بانســان يهتم فيك .. انسان يسوي شي عشــ ــ ـانك ! انسان يلبيلك الي تبغاه من قبل ماتطلب .. انسان يعرف اش الي يضايقك واش الي يريحك .. انسان زرع الأمل بقلبك .. وحرك بداخلك مشاعر ماظنيت انها بيوم راح تحيا وتتوجه لشخص .. شخص ملك روحي وحياتي ودنيتي ..
شخص صرت اشوف الدنيا بعيونــُـ ـــ ــــه
ومتأكدة اني بانتهي لو عشت بدونـُـ ـــ ـه

++++

زي ماجو للمطاعم يركضوون .. رجعوا من المطاعم للمحل يركضوون ..

فاتت 10 دقايق على دوام شهد الي قعدت تتوعد وتسب بوعـد .. انها اهي الي أشغلتها بسوالفها ماكنها هي الي كل ماسكتت وعد صرخت عليها تكمل !

ودعتها وعد وراحت لدوامها
وابتسامة حالمة مرسومة بكل حبور على وجهها
ابتسامة ماتنرسم الا اذا طرا على بالها شخص واحد بس .. !

*****

صباح الاربعاء
خبطت عبير بالجوال بكل قوة على الارض واتناثرت أجزاؤه بكل مكان !!
فزت فتون من سريرها مخترعة وفتحت الأبجورة بجمبها وقالت : بسم الله عبير وش سويتي !!
قعدت عبير وهي مكشرة وقالت : عجزت انااااااااااااام حسبي الله على ابليس هالحيوان الي ماريحني !!
فتون : منهووووووو ؟؟ فهميني وش السالفة !!
عبير : هالزفت الي ماغير يدق ويرسل اتخيلي طول الليل رسايل واتصالات عجزت انام رحت حطيته على الصامت ويوم غفيت توني الا ويدق منبه الجوال لوقت الجامعة تعباااااااااانة مانمت راسي بينفجرررررر
فتون : وش يبي ذا للحين ؟؟؟
عبير : مادري عنه يافتون كل رسايله انه يعرفني ويبيني وكلام يجيب البلى !!!

قامت فتون وشافت أجزاء الجوال المنثرة وقالت : خبلة ياعبير عدمتي جوالك !
عبير : كيفه اصلا من اول قاهرني وابي اغيره ..

فتون : أوكي خلاص نامي الحين انتي شطرالك على الجامعة اليوم والاسبوع كله وانتي غايبة !!
عبير : اليوم أربعاء وباجتمع مع دلال والبنات آخذ منهم كل الي فاتني عشان أبدا محضرات الاسبوع الجاي وانا مستوعبة الي فات .. (( وقامت ومشت للحمام

وفتون لمت الاجزاء وحطتها فوق الطاولة ورجعت تتمدد على السرير بالعرض .. سرح فكرها بالمجهول .. مرت عليها الايام الي فاتت ضيقة صدر مو طبيعية .. ماتدري من ايش بالضبط لكن الي تدري ومتأكده منه انه كل ما طرا على بالها فيصل ضاق صدرها أكثر .. لكنها مافسرت ضيقها الا انها كرهته زيادة .. واتذكرت كلامها مع عبير قبل كم يوم .................

++++
عبير : فتون شفيك مكشرة هاليومين ؟؟؟
فتون : مادري ياعبير حاسة اني بانفجر من الضييييييق
عبير : وليه ياكافي شصاير؟؟
فتون : مادري بس بقولك شي عبير .. قبل كنت أكره فيصل وماطيقه .. أما الحين من كثر كرهي له كل ماجا على بالي يضيق صدري مرررره !!
عبير : وضيقة الصدر هذي تسمينها كره ؟؟؟؟
فتون : طبعا ولاّ بعد !
عبير : لا حبيبتي مافكرتي .. في شعور ثاني بخاطرك اهو الي مضيق صدرك كل ماتذكرتي فيصل ..
فتون : لا شعور ولا يحزنون عمر هالانسان ماحرّك فيني أي شعور
عبير : زين باسألك ليه يطري على بالك فيصل أصلا !!!!
فتون واهي تهز كتوفها : زي أي شخص ممكن يطري على بالك فاجأة بدون سبب محدد !
++++

اتنهدت و مسكت جوالها .. وأول ماطالعت لقت اتصال من عهود الفجر ..
دقت عليها ماردت ورجعت تدق مره ثانية وثالثة ورابعة ليييييين شافت بالشاشة الخط انفتح..

رفعت الجوال لاذنها : أخيرا رديتي شهالنووووووم ياكافي !!
جاها الرد مفاجأة يوم سمعت صوت رجال : والله ماغلطت اختي يوم سمتك رجه !!
فتون باندهاش : بسم الله مين انت ومن وين طلعت ؟؟؟؟
سلطان بجدية : انا اخو عهود .. وعهود نايمة .. بسكر الحين ولا تدقين هي بعدين تدق عليك!!
فتون متجاهلة كلامه وقالت : انت سلطان ؟؟؟؟
سلطان باستغراب : ايه ! شكلك تعرفيني
فتون اتذكرت شكله وكلام عهود عنه وماتدري شلون حست بالدم يتصاعد لوجهها وقلبها يخفق بقووة وقالت بصوت اقرب للهمس: آسفة .. باي ..
سلطان : عادي ماصار شي .. سلام
وسكر الجوال وقعد يدوّر شلون يحطه على الصامت الا صحت عهود وانتبهت لسلطان عند بابا غرفتها وجوالها بإيده !
عهود : سلطانوووووووه شعندك !!!!
سلطان : بسم الله علينا جاي اسكّت هالديسكو الي يرعد بغرفتك !!
عهود باستفهام : ديسكو؟؟؟
سلطان : اي كنت طالع بروح الدوام الا واسمع ديسكو من غرفتك شهالاغنية الغبية الي حاطتها لهالرجة؟؟
عهود اخيرا استوعبت وقالت : آآآآآآه فتوووووووووون اتصلت ؟؟؟
سلطان : هذي فتون الي مسميتها رجه !! والله اسم على مسمى !
عهود : ههههههههههههههههههههههه ورديت عليها بالله وش قالت ؟؟
سلطان وهو داير يبي يطلع : أقولها عهود نايمة لاتدقين تقولي انت سلطان ؟؟ << يقلّد صوتها
عهود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خبلة فتووون
سلطان : يالله انا طالع .. سلام
عهود : باااااي ونطت على جوالها واتصلت على فتون ..

كانت فتون متنحة وهي تسترجع المكالمة وتذكر صوته وكلامه وماتدري ليه تحس بضربات قلبها متسارعه !!
دق جوالها بالاغنية المخصصة لعهود وخطفته بسرعه وردت : الووو
عهود : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فتون : آآه ياعهود تفشششششلت من اخوووووووك
عهود : هههههههههههههههه لو تشوفينه واهو يقلدك وانتي تسألينه بغباء : انت سلطان هههههههههههههههههههههههه
فتون : اسكتي اسكتي آآآآآآآخ ليتني ماتصلت عليك .. امانة وش قال عني !!
عهود : قال صدق انها رجه اسم على مسى
فتون ضربت راسها وهي تصرخ : لااااااااااااااااااااااااااااا
عهود : شفيييييييييك
فتون : لا يحسبني صدق رجة ومهبولة فشششششلة !!
عهود : الي يسمعك يقول انك عكس كذا !!! الا هذا انتي رجه مهبولة !!
فتون : لابس مو قدام اخووووووووك !!
عهود : شدعوووة ؟؟؟؟
فتون انقهرت من الموقف .. سلطان بالذات ماحبت تظهر قدامه بمظهر البنت المرجوجة الطايشة !!
اتأففت وقالت : كله منك يالبقرة ساعه ماتردين ..
عهود : والله مانمت الا الفجر دقيت عليك ومارديتي بعدها نمت ومو حاسة بشي
فتون : زين قومي خلاص طار النوم من عيوني امشي نروح النادي
عهود : لا فتون ابي اناااااااااام
فتون : بس عهود تكفين قومي ماعاد لي نفس اقعد بالبيت ابي اطلللللللع
عهود : زي تعالي عندي ..
فتون : اقولك ابي اطلع الحين تقولين تعالي عندي !!
عهود : اي تعالي عندي الحين شفيها ؟؟ يالله قووووومي البيت كله فاضي ابوي وامي بشغلهم وسلطان بدوامه مافي الا انا امشي نخبصلنا فطور ونفطر ونستااااااانس
فتون عجبتها الفكرة وقالت : خلاص اوكي بوصل عبير الجامعة وأجيك
عهود : ياهووووووووووه .. يالله استناك
فتون : اووووكي .. باي

سكرت الجوال وقامت بكل حماس طلعت من الغرفة .. ودخلت غرفة امها بشويش لقتها نايمة .. قربت من عندها وهمست باذنها : يمه .. يمه
ام سعود : همممم
فتون : معلش صحيتك بس بقولك تراني باطلع اوصل عبير واروح لعهود
ام سعود : هالوقت ؟؟
فتون : ايه هالوقت احلى شي بيتها فاضي لا ابوها ولا اخوها
ام سعود : طيب ..
فتون : شكرا ياعمري ..
وجت تبي تطلع الا امها تنادي : فتون ..
فتون : نعم !
ام سعود : خذي سولا معاك
فتون انقهرت ماتبي الشغالة تجي وتزعجها طول الطريق بالسوالف لكن استسلمت وقالت : اوكي .. مع السلامة ..
وطلعت من الغرفة وطيران على غرفتها .. لبست بانطلون جينز بارمودا لنص الساق .. وبلوزة أورنج بلا أكمام ماسكة على جسمها المقسم وسحاب بني بالنص .. وقفت قدام المراية ماتدري وش تسوي بشعرها القصير .. ولمحت على تسريحة عبير شباصة صغيرة بلون بلوزتها .. استانست وأخذتها ولمتب فيها غرتها الأمامية على الجمب .. وصار شكلها طفولي يجنن ..
لبست صندلها البني وطلعت عبير من الحمام وانصدمت يوم شافت فتون !
عبير : ماشاء االله على ويييييين ؟؟
فتون : بوصلك وبروح لعهود
عبير : الحين ؟؟
فتون : ايه الحين وقبل ماتسألين قلت لأمي ووافقت
عبير وهي تتأمل شكلها : تصدقين يهبل عليك هاللون طالعة بنوته
فتون باستهبال : أجل بغيـّر !!
عبير : الحمدلله والشكر أحد يتبرأ من أنوثته !
فتون : اي لازم أكون انا مميزة وفريدة بكل شي
عبير : هش بس هش .. واطلعي خليني ألبس
فتون : يالله بانتظرك تحت
عبير : اوكي

نزلت فتون وقالت للخدامة تجهز وعبير لبست وخلصت وأخذت شنطتها ونزلت ..
طلعوا كلهم وركبوا السيارة ومشوا
وصلت عبير الجامعة وبعدها راحت فتون لعهود .
::

بالمحاضرة
عبير منزلة راسها وصديقتها دلال جمبها تدقها : عبير قومي الاستاذة تطالعك
عبير : والله مو قادرة يا دلال مصدعة راسي بينفجر ..
دلال : زين قومي اعتذري عن المحاضرة واطلعي جيبيلك قهوة ولا شي !
عبير : مافيني يادلال
دلال : يمه من نظراتها خلاص من الحين أحلف انك شايلة المادة
فزت عبير من مكانها ورفعت راسها وشافت الاستاذة تبحلق فيها بعصبية .. استجابت لفكرة دلال ووقفت
الاستاذة يوم شافتها واقفة : خير ؟؟؟؟؟
عبير بأدب : استاذة ممكن أطلع ؟ تعبانة وباطلب سيارتي !
دلال بهمس : يالخاينة قلتلك اطلبي قهوة مب سيارتك !!
الاستاذة : اوكي اتفضلي وانتي يادلال اطلعي برا وحسابك بعد المحاضرة !!
دلال شهقت : ليه استاذة وش سويت ؟؟؟
الاستاذة بصراخ : بدون اي كلمة زايدة لمي اغراضك واطلعي !
دلال درت انها لو جادلت الاستاذة اكثر بتشيل المادة بتشيلها فاحترمت نفسها ولمت اغراضها اهي وعبير وطلعوا

وبرا القاعة
دلال : جيت أبكحلها عميييييييتها حسبي الله على ابليسك ياعبير !!
عبير : وانا شدخلني ؟؟
دلال : انتي السبب ليه منزلة راسك ؟؟
عبير : والله كيفي يالملقوفة المهم خلاص انا بروح البيت مو قادرة أقعد خلاص
دلال : روحي روحي واتركيني بهمي مادري وش بيصير علي
عبير : مو صاير الا الخير بس لا تجادلينها واعتذري عشان ماتخسرين
دلال : ايه الله يعين ..
عبير وهي تمشي : بروح للبوابة .. باااي
دلال : باي

ومشت للبوابة واهي تحس التعب هادها هد .. الايام الي راحت مارتاحت لا من تعب رجلها ولا من خوفها طول الليل واهي تتذكر الي صارلها وطيحها !
والأهم من ذا كله صراعات روحها واهي تفكر بالمواقف الي جمعتها بتركي .. الي صار بالمستشفى كفيل بانها تحس انها مهمة عنده بس لأي درجة هذا الي ماقدرت تستوعبه .. او يمكن ماقدرت تصدقه وتوهم نفسها فيه .. يمكن لو بظروف ثانية استوعبت وصدقت .. بس بظروفها اهي مع تركي الي يرافقهم طيف وجدان تخلي الصراعات بنفسها تتزايد بدون ماتلقى شي يفصل بين الاثنين ويحسسها ان مافي علاقة بين الي صار وبين علاقة تركي بوجدان !

خلاص شكلي بطيح قبل ما اوصل البواااابة .. طلعت جوالها واتصلت على مصطفى وقالتله يجيها الجامعة
سكرت الجوال ويوم جت تبي ترجعه شنطتها دق
طالعت لقت نفسه الرقم الغثيث !!
هالمره خلاص وصلت معاها وماتحملت وردت بانفعال : نعـــــــــــم !!!!!!!!
ـ : نعم الله عليك !
عبير : ممكن تقولي انت اش تبي ؟؟؟
ـ : اعصابك ياحلوة تراها غالية علينا !!
عبير بقرف : خلصني من هالكلام وقولي انت شتبي ؟؟؟؟
ـ : ابيك ياعبير .. صدقيني مالي غرض ثاني غير اني أبيك ! من شفتك وعرفتك وانا ما أحلم ولا أتمنى غيرك .. وأبيك تعطيني فرصة عشان تتأكدين من صدق كلامي وتسمحيلي أتقدملك وأخطبك !!
عبير بصدمة : تخطبني ؟؟؟؟ ياخي انت صاحي ولا مجنووون ؟؟؟؟ شالي شفتني وعرفتني وتبيني ؟؟؟ وين عايشين احنا وبعدين ان كانك تبيني انا مابيك ولا افكر فيك وأكرهك بدوم ما اعرفك أكرهك !!!!!
ـ : لانك ماعرفتيني تقولين هالكلام ! لكن عطيني فرصة أعرفك على نفسي وصدقيني راح تتغير نظرتك !
عبير : مشكور اخوي دوّر على الي يماشي حركاتك وألاعيبك .. تراك غلطت يوم اخترتني وحسبتني ممكن أتجاوب معاك !!
ـ : عبير انا مو قاعد ألعب انا قاعد أتكلم جد !!
عبير : وانا أتكلم جد ولو سمحت لاتطري اسمي على لسانك ولاتدق على رقمي مره ثانيه وفكني منك تراني مو راعية هالحركات .. (( وسكرت بوجهه وقفلت الجوال ورمته بشنطتها بعصبية !! وشوي اتذكرت مصطفى الي بيدق عليها اذا وصل وانقهرت وفتحت الجوال مره ثانية واهي شايلة هم اتصاله .. لكنه ريحها هالمره ومارجع دق ليييين جا مصطفى ودق عليها وطلعت وراحت للبيت ..

::

عهود وفتون قاعدين على النت ..
فتون : عهود ياهبلة لاتقوليله اسمك !!
عهود وهي مندمجة بالكتابة : عادي فتون فيه ألف عهود بالدنيا
فتون : حتى ولو ياعهود ماتدرين وش يجي من ورى هالاشكاااااال
عهود : اسكتي يافتون أمانة خليني أركز .. وهو غبي بعد يسأل بكل ثقة عمرك واسمك وديرتك !
فتون : وانتي الي أغبى منه تجاوبينه على كل شي !!

فاجأة طلعت لهم الصورة الجانبية للي يكلمونه ..
فتون :يييييييييييع هذا هو الحين !!!
عهود مكشرة : ماااااادري خليني أسأله
وكتبت تسأل "هذا انت ؟؟؟"
رد عليه "ايه وش رايك فيني؟"
عهود : ييييييع يقول ايه هو شوفي الخشة شلون !
فتون : تستاهلين كفوك ياخبلة
عهود تقرا الي كتبه .. "يالله الحين وريني صورتك"
عهود : مسكييييييين مصدق عمره هذا يبي يشوف صورتي
فتون : طبعا لقى وحده تجيبه بكل شي قال أشوف صورتها مره وحده
عهود : يخسى هو ووجه .. (( وعلى طول حطت بلوك وديليت على ايميله

فتون : خلاص عهود صكني راسي من النت
عهود : وش تبينا نسوي
فتون : ناكل
عهود : تونا مفطرييييييين
فتون : شسوي جعت عاد
عهود : الله يعين عليك انتي بتفضين مطبخنا
فتون : يفدااااااااااني
عهود : هههههههههه زين يالله قومي

قاموا ونزلوا المطبخ وقلوا بطاطس وأخذوا عصيرات وطلعوا الحوش وأكلوا عند المسبح .. وبعد ماخلصوا طلعت فتون عطر من شنطتها وتعطرت لتروح منها ريحة البطاطس
عهود : شرايك نسسسسسسبح ؟؟؟؟؟؟
فتون : لا الله يسلمك مافيني ..
عهود : يالله عاد شفيك صايرة كسولة
فتون : مبشومة من البطاطس انتي شفيك ؟

وقفت عهود فاجأة وفتون الي توأم عهود بأفكارها حست انها بتسوي فيها شي وقفت وقالت : عهود خلينا بساعة رحماااان !!
عهود : ههههههههه شفيك تخرعتي مو مسوية شي !!
فتون وهي ترجع بخطواتها على ورى : عارفتك وفاهمة حركاتك اقعدي بس
عهود وهي تمشي لها : هههههههه شفييييييك فتونه
التفتت فتون ولقت انها على حافة المسبح والنذلة عهود ماخبرتها عشان تبيها تطيح فيه.. عدلت توازنها بسرعه وابتعدت عنه لكن عهود ركضت عليها .. وفتون فلتت منها وركضت عنها !!
عهود وهي تركض وراها : ههههههههههههههههههههههههههههههه والله لأمسكك وتشوفين وش بسوي فيك
فتون تركض وتصرخ : عهودووووه اقصري الشر واتركيني

عهود الي كانت تركض بقوة زلقت وطاحت .. !!

وفتون استمرت تركض وماانتبهت لها .. لين حست ان صوت عهود اختفى ودارت وجهها على ورى وهي تركض تبي تشوفها وفاجأة صدم وجهها بشي قاسي خلاها تفرمل غصب عنها !!
رفعت راسها واهي لازالت لازقة بهالشي .. وانصدمت يوم شافت شخص طوييييييل !!
رجعت فتون على ورى وعيونها معلقة بالشخص .. مو غريب عليها شافته قبل .. وأخيرا استوعبت انه سلطان اخو عهود .. !!

وحمـــــر وجهها من الفشلة واتمنت الأرض تنشق وتبلعها !!

سلطان اول مادخل انتبه لوحده تركض وما أمداه يستوعب الا يوم صدمت فيه !!

تسمر مكانه واهو يطالع بالقمـــــر الي قدامه !!
ماعرف منهي بس اتوقع انها من صديقات عهود وانبهر على جمالها !

فتون اتسمرت بعد لاهي الي اعتذرت ولا هي الي درت وين تروح وكيف تروح .. اهي كانت تركض بدون تركيز ودارت الحوش كله وصارت بالجهة الخلفية للبيت الي متعودين أهل البيت يدخلون منها !
حست بضعفها هالحظة وهي تتلفت يمين يسار تدور عهود !

أخيرا سلطان انتبه لنفسه ونزل عينه بالارض ومشى متجاوزها واهو يقول : أنا بافتح الباب هذا واطلع على فوق !
ومشى وفتح الباب وتركه مفتوح عشان يتركلها المجال تدخل لكن فتون ظلت مكانها مو مصدقة الي صار .. !
وبلا شعور منها قعدت على الأرض وتربعت
جت عهود أخير واهي ماسكة ركبتها وتعرج وتقول : والله صدق من قال من حفر حفرة لأخيه وقع فيها !!
فتون ماردت وصارت تطالع عهود ببلاهة
وصلتها عهود وهي تقول : شفيك قاعدة هنا ؟؟ وليه وجهك أحمر ؟؟
فتون مو قادرة تتكلم و أشرت على الباب
التفتت عهود وشافت الباب مفتوح وقالت : شفيه من فتح الباب !
فتون : ........أخوك !
عهود بذهول : أخوووووووي ؟؟ سلطان جا ؟؟
هزت فتون راسها وهي تقول : وانا اركض صدمت فيه !
عهود سكتت شوي تستوعب وفاجأة انفجرت تضحححححححك !!!
فتون : تضحكين ياحمارة وانا أحس اني بمووووووووت
عهود وهي تضحك : اما انتي اليوم حظك مع اخوي خطييييييييير
فتون وهي شوي وتبكي : الحين مو بس بيقول اني رجه !! لا وبعد مظيعه ومتهورة ومهبولة وكل شي !!
عهود : الحمدلله وخليه يقول الي يقول انتي شعليييييييييك ؟؟
فتون : والله عيب ياعهود ماتشوفين شلون لبسي ؟؟ اتخيلي قعدت متنحة فيه حتى ولا اعتذرت ولا مشيت ولا اتحركت من جد اتفشللللللت !!
عهود وهي تدفها من كتفها : ياشيخة لا تكبرين الموضوع تحصل بأحسن العائلات .. بس غريبة شجايبه هالحزّه ؟؟
فتون : اي مو تقولين بيتنا فاضي هذا دليل الفضاوة ماشاء الله !
عهود : هههههههههههههههههههههههههه والله يافتون ماخبرت انه بيجي من جد غريبة !
فتون : اوكي قومي لايطلع علينا مره ثانية
عهود وهي توقف : يالله يالله ..

وقفت فتون ومشوا وفتون قالت : خليك قدامي بالله لايطلعلي من أي مكان الحين
عهود : هههههههههههه تراه سلطان اخوي .. مب جني !
فتون : عاد يكفي الي صااار هالمرة عن عشر مرات
عهود : صدمتي فيه خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اكيد عورتي صدره !
فتون وهي تفرك خشمها : والله اهو الي عور خشمي..

دخلوا البيت وعهود شافت الطريق لقته فاضي ونادت فتون ومشوا بسرعه لغرفة عهود ..
فتون وهي تطلع جوالها : خلاص انا بروووح
عهود : بس عاد يافتون لا تكبرين الموضوووووع
فتون : مو عن شي بس اهلي والله لو دروا اني ببيتك واخوك فيه بيذبحوني
عهود : وش يدريهم ؟؟؟
فتون : اخاف يدرون عاد انتي لاتخربني تراني على الحفة مو ناقصة تخريب
ورفعت الجوال لاذنها
عهود : يوووووه ياشينك يافتووون لاتروحين
فتون ماردت عليها ورد سواقها وقالتله يجي ويجيب معاه سولا وسكرت .

ولبست عبايتها وقعدت تنتظر وبهالوقت دق جوال عهود يوم طالعت لقت اخوها متصل
عهود : هلا سلطان
سلطان : تعالي غرفتي بسرعه
عهود : اوكي باي
سكرت الجوال واهي تقول : شوي واجيك فتون اخوي يبيني
فتون بضيق : الله يستر
عهود : هههههههه شفيك انتي ترا اخوي مره حبوب وبسرعه ينسى ..
فتون : زين زين لا تكثرين حكي وروحيله

طلعت عهود وراحت لغرفة سلطان .. دقت الباب ودخلت وشافت سلطان واقف ببدلته ويزين كرفتته !!
عهود : ماشاء الله شعندددددك ؟؟؟
سلطان : مسافر بعد ساعه
عهود : أحلــــــــى على وييييين ؟؟
سلطان : بيروت .. الشركة أرسلتني أحضر اجتماع اليوم
عهود : اهااااااااااا عشان كذا طلعت بدري ..!!
سلطان : ماشاء الله ذكية اختي .. المهم أنا ناديتك عشان تبلغين اهلي اذا رجعوا ! قوليلهم سلطان سافر اليوم وبيرد بكرا ان شاء الله
عهود : عادي حتى لو ماقلتلههم اتعودنا على سفراتك المفاجئة
سلطان : قوليلهم وبس .. لا تنسين
عهود : ان شاء الله ..
سلطان واهو يقفل شنطته الصغيرة ويحاول مايبين اهتمامه: ومنهي ذي الي تراكض بالحوش ؟؟
عهود : ههههههههههههه الي صدمت فيها
سلطان : قصدك هي صدمت فيني
عهود : الي هووو المهم ذي فتون ماغيرها
سلطان ترك الي بايده والتفت فاجأة وقال : صديقتك فتووون الي من زمااان .. الي رديت عليها اليوووم ؟؟؟
عهود : اييييييييييه !
سلطان مو مصدق : ذيك البزر ؟؟؟
عهود : ههههههههههههههههههه حرام عليك اذا هي بزر يعني انا بعد بزر لا تنسى اننا توأم بعض !!
سلطان بسرحان : ياسرع الدنياااااااااااا !!!
عهود تجاريه باستهبال : الله يحسن خواتمنا بس
طالعها سلطان وقال : اقول ظفي وجهك يالله وشوفيلي الطريق باطلع
عهود : زين لا تزف !
سلطان : بسرعه ..
عهود : انت اطلع وانا باقعد معها بالغرفة مو طالعين
سلطان واهو يشيل شنطته : يالله ..
طلعوا من الغرفة ونزل سلطان وعهود راحت لغرفتها وأول مادخلت نطت فتون واهي تقول : وينك عهود سواقي جا ابنزززززززل !!
عهود : اصبري شوي تبين تطيحين بسلطان مره ثانية !!
فتون : ليه شفيه بعد !!
عهود : نزل الحين بيطلع لانه مسافر بيروت

فتون لسبب تجهله ضاق صدرها مره !!
وقعدت وهي تقول بضيق : وش قالك عني ؟؟

حكتها عهود شلون ما صدق انها ذيك البزر الي شافها مره او مرتين وهي صغيرة
وفتون ابتسمت ابتسامة صفراء وبعدها نزلت اهي وعهود واتوادعوا وطلعت وركبت سيارتها ..
وأول ما مشت السيارة انتبهت فتون للسيارة الي تطلع من اللفة الي جمب بيت عهود ومشت السيارة بجمبهم ..

فتون عرفت شكل الي يسوق وهي خلاص بعد الموقف الي طاحت فيه صارت حافظة شكله عن ظهر غيب .. ! وانتبهتله يوم طالعها بطرف عين وبعدها شخط مسرع بالسيارة ..
وحست فتون كن الهواء فاجأة اختفى من حولها !

صباح الخميس
نزلت منال الصالة ببيت جدها .. هالصالة الي شالت أمة محمد بالاعياد والمناسبات من كبرها .. ماتشوفها الحين الا جحر ضيق بعينها وكاتم على صدرها .. كل شي تشوفه ضدها .. تحجرت دموعها بعيونها وبالقوة حبستها .. مابي أضعف وأبكي .. ليه الناس والدنيا علي؟؟ بس قلبي هذا لازم يقسى ويرد الصاع صاعين لكل من يآذيه .. لازم أعض الدنيا باسناني وأتغدا فيها قبل ماتتعشابي .. تعبت وخلاص ماعاد فيني أتحمل جروح أكثر ..
وضاق صدرها يوم اتذكرت ان اليوم خميس وعادة الخميس كل العيلة تجتمع بهالبيت بيت العز .. !

رن التلفون بجمبها وطالعته بضيق .. مستحيل يكون أبوي هذا ان بغى يكلم أكيد بتمنعه ست الحسن الي عنده ..
ردت بصمت : ..............
ـ : الوو !
كلمة وحده نفضت كيانها وخفقت قلبها بقوووة !! سعوود .. هذا انت سعوود .. هنا استسلمت العيون للدموع المحبوسة وسالت على خدها بانكسار
ـ : الوو .. الوو
آه ياسعود حتى انت قاسي .. عمري ماحسيت بنظرتك حب ولا بكلامك حنان .. حتى انت مايبيلي أضعف معاك .. انت الي ماهتميت بمشاعري مستحيل أحسسك بحبي لين انت تجيني برجليك ..
ـ : الوووووو (( سكر الخط
زين سكرت لأني مو مستعدة أسمع نبرة الجفا بصوتك ..

رن التلفون مره ثانية ونادت الشغالة ترد عليه

الشغالة : الووو
سعود : السلام عليكم
الشغالة : ألييكم سلااام
سعود : ماما فيه ؟؟؟
الشغالة بغبااااء : لا ماما نوم بس فيه هنا منال !!
خبطت منال جبهتها بقووووة واهي ودها تنتف الشغالة تنتيف .. شوي الا مدت الشغالة السماعة لها
منال بهمس : شفيه ؟؟
الشغالة : في قول هاتي منال !!
منال انصدمت .. معقولة يطلبني بنفسه ويبي يكلمني ؟؟
ترددت إيدها لحظات بعدها أخذت السماعة وقالت بهمس : هلا
سعود : هلا والله منال ..
منال سوت نفسها توها تدري عنه : سعود !! هلابك شلونك؟؟
سعود : بخير الحمدلله .. شلونكم انتوا وأخباركم
كشرت وجهها بقهر .. هذا اهو دايم مايسأل عني بخصوصية .. فرق بين " شلونك " وبين " شلونكم صح ولا لاء ؟؟؟ <<< وافقوها ولا ترا بتذبحكم !
منال : احنا بخير الحمدلله ..
سعود : شفيه صوتك منال كنك تعبانة فيك شي !!
منال والعبرة خنقتها : أبد سلامتك بس توني صاحية
سعود : اه .. بايته ببيت جدي ؟؟
منال بلعثمة : امم ايه امس سهرت عندهم ونمت << مادرت ان فتون موصلة الأخبار لسعود أول بأول !
حس سعود انها ماتبيه يدري بشي وماحب يضايقها بس قال بحنية : وسعي صدرك يامنال ..
استغربت منال منه هالكلمة ليه يقولها كذا أكيد داري عن شي وقالت بشوية نفخة : أنا ماضيقت صدري على أحد !!!
سعود : وانا ماقلت كذا .. انا اقول وسعي صدرك وانبسطي عشانك انتي مو عشان أحد ..
منال : وانا مرتاحة الحمدلله ماشكيت بشي !
استغرب سعود منها هالكلام ! وين منال الوديعة الي يشوف بنظرتها الخجل والحب ! شفيها تكلمه بهالطريقة وبهالنفعال ! قال يبي يفتك منها : عسى الراحة دوم .. أجل نايمة أمي؟؟ << جدته
منال : ايه ..
سعود : زين لو سمحتي وصليلهم سلامي وباتصل عليهم مره ثانية
منال : ان شاء الله
سعود : مع السلامة
منال : مع السلامة (( وسكرت
مسك سعود السماعة بايده مستغرب ! هذي شفيها تكلمني بهالطريقة ؟؟ هذا جزاي أهون عليها .. والا هي من النوع الي لاعصبت تحط حرتها بغيرها وهم مالهم ذنب ؟؟ شكلها واصلة حدها من الهموم وبالتمسلها هالعذر لين الله يفرجها !

قام ودخل الحمام واستعد للدوام .. وطلع لقى أنس لابس ويصك أزاريره ويغني :

"مذهلة .. ماهي بس قصة حسن .. رغم ان الحسن فيها بحد ذاته مشكله"

سعود : منهي هذي؟؟
أنس : آآآآآآآآآه أمي ولاحدن بالعرب غير أمي..
سعود بابتسامة : تصدق عاد كنت قبل أسمع هالاغنية وأنا أتأمل صورة أمي .. ماحسيت كلماتها تنطبق على أحد غيرها فديتها
أنس بحزن : بس ياسعود ترا بصييح
سعود : يالله نصيح أنا وياك !
أنس : والله فيني الصيحة خلاااااااص مشتااااااااااقلهم

(( يخس ابليسك ياأنس انت على سعود صيحتوني جد الحين مو قادرة أكمل من دمووعي ))

سعود : شفت صيحتها ؟؟
أنس : شسوي طيب والله مو قادر أصبر أكثر يمكن انت تتحمل لانك متعود لكن أنا قلبي رهيف وحساس مايتحمل كل هالفرااااق
سعود : ههههههههههههههههه رهيف وحساس .. اقول من زين قلبك تغزّل فيه ولا انا الي قلبي حجر مايحس والله اتمنى ارجع اشوفهم اليوم قبل بكرا
أنس : زين شرايك نروحلهم باجازة الكريسمس
سعود : لا والله انا ناوي أروح على رمضان والعيد << سعود لاتلقد !
أنس واهو يفكر : اممممممم .. يالخبل !!!
سعود بصدمة : وجع شفيييييك !
أنس وهو يضحك : اجازة الكريسمس هالسنة توافق رمضاااااااان ! << سنتهم اهم مو سنتنا هذي
سعود : من جدك ؟؟؟
أنس : جدي وعمي وخالي بعد احسبها وشوف
حسبها سعود بسرعه وقال : اي والله
أنس : يعني نضرب عصفورين بحجر اجازة طويلة ونلحق على رمضان والعيد
سعود باستهبال : ومره وحده نقضي ملابس العيد من هنا
أنس بصدمة : شملابسه ؟؟؟؟
سعود وهو يضحك : اتذكرت سوالف خواتي اذا جا العيد وانحاسوا بملابسه ..
أنس : على طاري خواتك انت تكلمهم ويكلمونك ولا تدق على اهلك والي يرد تكلمه؟؟
سعود : ادق على بيتنا اكلم امي وابوي واذا عبير وخالد حولهم كلمتهم
أنس : غريبة ووين فتون الي ناشبة فيك ؟
سعود : هذا انت قلت ناشبة فيني .. مايمر يومين الا وهي داقة ..
أنس بضحكة : شتدق تقولك بالله !
سعود بتكشيرة يقلدها : ضايق صدري .. ابعيش عندك .. وطبعا الاخبار كلها .. عبير تعورت .. خالد خطب .. لا وقبل فترة داقة تقولي انا بالسوق ومحتارة بين بلوزتين شرايك أختار أي لوون؟؟؟
أنس : هههههههههههههههههههههههههههه والله انها بزر
سعود بضحكة : متعلقة فيني حيل وماتبيني اسأل عن غيرها وهذا طبعها هي اذا اتعلقت باحد الله يعين الي بياخذها..
أنس : شكلها يوم تدق عليك كانت مع اختي يومها
سعود : جد ؟
أنس : ايه ودقيت انا على اختي بكلمها الا ترد بنت خالتك ملخبطة بجوالها وتلج علي وتهاوش ومسحت فيني البلاط
سعود : ههههههههههههههههههههههههههههههه شكلها منى هذي دامها ملخبطة بجوال لينا ..
أنس : يمكن .. (( وسأل واهو يحاول يخفي اهتمامه : بس ماظنيت أحد من هالشلة متزوج موو ؟؟
سعود : لا محد منهم الا مرام الملسونة خطبها خالد الحين عسى الله يتمملهم بالخير

أنس حس بارتياح وقال : آمين .. (( وبداخله يتذكر منى صديقة اخته الروح بالروح .. ياما هاوشها اهي ولينا واهم صغار بس كان يضرب لينا ومايقدر يضرب منى مو عشانها غريبة لاء .. شي بداخله كان يمنعه يآذيها بأي شكل من الاشكال .. كان اذا هاوشهم لينا ترد عليه وتخانق .. أما منى كانت تخاف وتخبي نفسها ورى لينا !! ضحك واهو يتذكر انفعالها عليه بالجوال .. ههههه صارلك لسان و كبرتي يامنى !

###
فاصل

يمكن تستغبرون شلون سعود وأنس يسولفون عن خواتهم بكل بساطة ويا بعض !! اهو لو كان أحد منهم يسولف مع غير الثاني لأختلف الوضع تمااااما .. لكن سعود وأنس بالذات متربين ويا بعض من وهم صغار .. خوات أنس ياما لعبهم سعود وشالهم .. ونفس الوضع مع أنس ياما اختلط حتى ببنات خالة سعود .. لكن مو شرط المشاعر تكون أخوية << تفهمون قصدي من خلال الأحداث الجاية

####

لنعووووود

*******

فتح تركي باب البيت يبي يطلع الا وصوت أبوه يناديه .. التفت واهو يذكر الله بداخله وقال : سـم يبه ؟
أبو تركي : تعال أبيك شوي قبل ماتطلع !
تركي مواعد خالد وأخوياه بالبحر هالوقت بس ضغط على عمره وراح لأبوه .. دخل أبوه المكتب ودخل تركي وراه وسكر الباب وقعدوا

أبو تركي بصرامه ولو ان عيونه فيها الاهتمام : شلون اختك ؟؟؟
تركي : ماشي حالها الحمدلله
أبو تركي : متى ناوية ترجع البيت !
تركي : خلها يبه بكيفها .. أكيد مب عايشة هناك على طول بس خلها لين ترتاح وبعدين ترجع
أبو تركي : وانت تأيدها على هالشي ؟؟ المفروض كلكم تحثونها على الرجعة وتذكرونها باختها واخوها المحتاجين لها .. مب تسايرونها كن الدنيا سايبة !
تركي واهو يحاول يحافظ على هدوؤه : يبه منال تعبانة .. طول عمرها تضغط على نفسها عشان اخوانها لين خلاص ماعاد تتحمل .. ولو رجعت بترجع للنكد والمشاكل خلها تروق كم يوم زيادة ومصيرها ترجع ..
أبو تركي : اي نكد ومشاكل ؟؟؟؟ هالمشاكل ماتجي الا من تحت راسها .. ولا لو انها تجاري الوضع وتمشي الحال كان سلكت الأمور من زمان !!
تركي بهدوء : يبه ليه مو نوال الي تجاري الوضع طيب .. منال اهي بنت البيت وتحس ان هذا مكانها قبل نوال .. وانت تدري ان نوال فعلا ماتطيقها..
ابو تركي : ماكرهتها من الباب للطاقة .. ولا شوف وش حليلها من نهى ووائل
تركي بخاطره .. بلاك ماتدري وش تسوي من وراك !! وقال بتنهيدة : الغلط مشترك بينهم يبه اثنينهم مايتحملون بعض ..
ابو تركي : اختك ماتحمل أحد ولا انا ابوها اجي بيت أبوي وماتنزل تسلم علي !! ماتقولي هذا شمعناه ! الا انها قليلة حيا وماعرفت أربيها !
تركي : يبه هي مانزلت لأن نوال كانت معاك وماتبي تشوفها
ابو تركي : اسمع ياتركي ! قلها مايصير السبت الا وهي بالبيت وماعندي كلام ثاني فاهم ولا لاء !
تركي بضيقة صدر : يبه خـ ..
ابو تركي بانفعال : انتهى الموضوع ياتركي ! لاتخليني اتصرف معها تصرف ثاني!!
تركي بقهر : لا تكفى يبه يكفي الي سويته !
أبو تركي: اهي الي أجبرتني والا من متى أنا أمد إيدي على بناتي
تركي : صار الي صار .. وبحاول أقنعها

أبو تركي واهو يطالع ملابسه : رايح البحر ؟؟؟
تركي ضايق صدره خلاص يبي يطلع ويرتاح من هالتحقيق وقال : ايه متواعد مع خالد والشباب ..
أبو تركي واهو يهز راسه : خالد .. ماشاء الله خطب بنت خالته
تركي : اي الله يتمملهم على خير
أبو تركي : آمين .. وعقبالك !
تركي ابتسم واتمنى يصارحه هالوقت بالي بخاطره .. حاول يجمع الكلمات عشان يقوله انه يبي عبير .. ما أمداه يجمع كم كلمه الا قال أبوه : اذا نويت تخطب فبيت عمتك مفتوحلك !
تركي بصدمة : عمتي ؟؟؟؟
أبو تركي : ايه عمتك سعاد تخير حدا بناتها .. وجدان او بشاير .. بس وجدن أكبر وتناسبك أكثر
تركي واهو حده مصدوووم : بس يبه بنات عمتي صغار .. ومافكر فيهم أبد و ...
أبو تركي : الزواج مايعرف صغير ولا كبير ياولدي .. ممكن الصغيرة تتكيف مع الزواج وتعيشك بسعادة ماتقدر عليها وحده كبيرة !
تركي : اي بس يبه أنا بصراحة أبي عـ ....
أبو تركي واهو يمد ايده : لا تجادل وانا ابوك الحين .. هالموضوع سابق لأوانه ولاجا وقته تناقشنا ولو اني ماشوفلك غير بنات عمتك سعاد الي كنها أم لكم من يوم طلعتوا على هالدنيا
حس تركي ان شوي وينفجر .. مابقى الا زواجه يحددله من الي ياخذها !! ارتاح ان أبوه أجل الموضوع لأن بقلبه حريقة من بدا الحكي مع أبوه لهالوقت ..

طلع من عنده واهو يتذكر أبوه الطيب الحنون .. لازال هالانسان ساكن بداخل أبوه لكن انطوى خلف قناع متحجر تكوّن من يوم ماتت أمه .. أه يايمه ليتك ترجعين وتشوفين الشتات الي صاير بيننا .. ليتك ترجعين تزرعين الأمل بقلوبنا وتضميننا بحنانك وتنسينا همومنا .. لو كانت امي فيه كان صارحتها بالي بقلبي .. كان قلتلها يمه أبي عبير بنت عمي وكلمي ابوي يخطبها .. كان تم كل شي على هواي من زمان .. مو الحين الي نرتب الوقت ونرتب الكلام ونحسب الظروف عشان تتم حقوقنا !
اتحجرت الدموع بعيونه .. ورفع راسه للسماء واتنهد من قلبه وقال : الله يرحمك يمه
وركب سيارته ومشى للبحر .. وين مايرمي همومه وسط قاعه .. ويطلع كل الي بخاطره بمصارعة أمواجه

::

وصل البحر ولقى الشباب متجمعين .. وقف سيارته ومشى لهم .. شاف نفس الشلة المتوعد عليها بس هالمرة لمح شخص غريب .. مشى واهو يتبين ملامحه وبالآخر عرفه .. هذا بدر خوي ناصر غريبة شجايبه معانا !
سلم عليهم وقعد ..
فيصل : الحين ليه قاعدين ؟؟ امشوا نطلع البوت لا تغيب علينا الشمس
ناصر : عيب عليك فيصلوووه احشم ضيفي على الأقل !
فيصل واهو ينقل عيونه بين ناصر وبدر : وانا شقلت الحين ؟؟؟؟
ناصر : تبينا نركب البوت وبدر قاعد معانا !
فيصل : وشالمشكلة انا مو فاهم ! بدر ليه مايركب معانا ؟؟
بدر واهو يضحك : لا خذوا راحتكم انتوا وانا بامشي ..
فيصل : لا والله ماتمشي تعال معانا ترا والله بتستانس
ناصر باستهبال : بلاك ماتدري عنه هذا تلوع كبده مع الامواج ويجيه دوار ويخرب علينا ام الطلعة
بدر : الله واكبر عليك وانت ذا الي همك لاخرب عليكم بس
تركي : جد يابدر ماتحمل البحر ؟؟
بدر : اي والله من يوم وانا صغير لاركبت بوت جاني دوار وتعبت
خالد : يوووووه والله انك محرووم من أحلى متعة
صالح : اي والله زين اذا ماتمشيت بالبحر وين تتمشى؟؟
بدر : لا انا اهتماماتي غير !
صالح : ماشاء الله وش اهتماماتك
بدر بجرأة : دورني بالاسواق وبالشوارع اذا عجبتني وحده حطيتها براسي مايهنى بالي ليييين أطيحها
ناصر تفشل من خويه الي مايهمه أحد .. وفيصل قال : يالله يابدر بنات الناس مو لعبة !
بدر : بنات الناس ذولا لو اهم خايفين على أنفسهم ماصاروا عرضة للكل .. تلقى الوحدة بشكلها وعبايتها ومكياجها كنها تقول تعالوا غازلوني ! واذا قربنا منها صرخت (( ويقلد صوت البنات : ياحكـــــييييير !
خالد ولؤي طالعوا ببعض وضحكوا بخفة وماعلقوا ..
وناصر قال : يالله عاد يابدر صح كلامك بس الأخيرة الي بالشنا فيها ذي محترمة ولا عرضت عمرها ولاشي وهذاك مآذيها
بدر : ياحبيبي من قالك مآذيها ذيك انا باتزوجها !
ناصر : ههههههههههههههههههههههههههههه ياكبر احلامك (( ويحكي الشباب : تصورا شاف وحده بالسوق .. ضحكت مع اختها واهو من ذاك اليوم ماغير يسولف فيها وبشكلها وبضحكها وصوتها لا وآخر التطورات يبي يتزوجها
تركي الي عرف السالفة من ناصر قبل بس طبعا ماعرف منهي وقال : يابدر ان كان عاجبتك رح اخطبها بس لاتأذيها باتصالاتك ترا ان دروا أهلها بتكوت صدمة لهم لأنهم ماراح يستوعبون انك انت تبيها وبتتزوجها بيفهمون انها علاقة وبس
بدر : ومن قالك اصلا انها ترد علي وتعطيني وجه ! هي مره الي ردت وليتها ماردت مسحت فيني البلاط بس ولو .. نفورها مني علقني فيها أكثر ومو مرتاح الا اذا خذيتها
صالح باستهبال : القلب معاك وداعيلك
فيصل انقرف من هالكلام وقال : طيب نرجع لموضوع البوت بتركبون ولا شلون؟؟
بدر : ههههههههههههههههههه الظاهر تبي تصرفني انت
فيصل ماعاده مستسيغ وجوده وقال : ودي تجي معانا بس لو مابغيت احنا ودنا نستغل الوقت وممكن نتقابل بالليل
بدر : زي اجل ماعطلكم ..
وسلم عليهم وراح
واهم ماظيعوا دقيقة ركبوا البوت وانطلقوا بالبحر ..
صيد .. لعب بدبابات البحر .. سباحة ..
متعة لاتفوقها متعـــــة مع النعمـة الإلاهية .. نعمة البحـ ـر !


وبعد ماخلصوا تفرقوا.. الا تركي وخالد وصالح راحوا كلهم لبيت الجد وين مالعيلة كل ابوها متجمعة هناك !

دخلوا مجلس الرجال وسلموا على عمانهم الي ماريحوهم من تعليقاتهم على أشكالهم وحمار عيونهم ووجيههم ..

وبمجلس الحريم ..
منال مانزلت والكل تضايق منها يعني مكبرة الموضوع ولاتبي حتى تشوف عماتها وتشوف أحد !
اما البنات عبير وفتون ووجدان وبشاير ونهى أخذتهم السوالف والضحك متناسين أي أمور ثانية ممكن تعكر عليهم أجوائهم ..

بعد العشا
راحت وجدان للمغاسل وغسلت وقبل ماتطلع زينت شكلها وتعطرت
طلعت وشافت عبير واقفة عند المدخل تطالعها وتبتسم
وجدان وهي تسبل عيونها : شفيك معجبة ؟؟؟
عبير بابتسامة : مافيها شك.. تهبلين !
وجدان : ليتني أجي ربعك بس
عبير : والله مو ناقصك حلى ماشاء الله عليك
وجدان واهي تغمزلها : يعني في مجال أنخطب !
عبير : هههههههههه يتمونك أصلا
وجدان واهي تمسك قلبها : آآآآآآآآه ياليته صدق يتمناااني !
عبير خفق قلبها حيل واهي تحس وجدان تقصد تركي ولقتها فرصة تعرف عن الي بينهم وقالت بابتسامة بريئة : وجدان منهووو ؟؟
وجدان : منهو الي منهوو ؟؟
عبير بضحكة : منهوو الي ليته يتمناك !
وجدان ولع وجهها وقالت بحيا : ولا أحد ياعبير انا بس كذا أجارييييك
عبير : على مين ياجوجو .. لا أنا متأكدة ان فيه أحد قوليلي ترا يمكن أساعدك
وجدان : يالييييييييييت تساعديني بس ماظنيت لان اخته نفسها ماقدرت !
عبير وهي تحاول تتحكم بانفعالها : اخته ؟؟ مين من قرايبنا له اخت .. امممممممممم .. معقولة تركي !
وجدان وهي تمسك قلبها بذوبان : آآآآآه لاتقولين اسمه أموووت
ولعت عبير من الغيرة بس حاولت تضبط مشاعرها واهي تقول : ياحليلك ياوجدان تحبين تركي ؟؟
وجدان : أموت فيه مو بس أحبه ..
عبير ضغطت على جوالها بقوة وأنفاسها بدت تتسارع وقالت : واهو يحبك طيب ؟؟
وجدان : اهو درا عن حبي أصلا عشان يجبني !
ارتاح خاطر عبير نوعا ما وقالت : غريبة مادرا احسكم دايم مع بعض وطلعاتك انتي واهلك معاهم معقوله ماحس !
وجدان : ماحس ياعبير ولا شكله بيحس لين أصرخ بوجهه وأقوله اني أحبه .. احسه معتبرني مثل نهى .. وكم مره وسطت نهى انها تلمحله بسؤالي عنه واهتمامي فيه بس ماااافيه مخ (( وتأشر على مخها وتقول : هذا مقفل !!!!
عبير مع انفعالها المكبوت وغيرتها الا انها ضحكت على خفة دم وجدان .. وارتاح خاطرها ان حب وجدان مخفي عن تركي وان تركي يعاملها كأخته .. بس باقي تتأك من محبة تركي لها ..
سمعوا أصوات الحريم جايين يغسلون .. دخلت عبير واهي تقول : ابعدي يالهيمانة خليني اغسل ..
ضحكت وجدان وطلعت وعبير حطت جوالها على طرف المغسله غسلت وطلعت واهي تسترجع كلام وجدان ..
ياحليلك ياتركي شفيك مو حاس باللي يحبونك ؟؟ ولا انت مستوعب كبر قدرك بقلبونا .. وانك انسان مو عادي .. شفيك مو مصدق ان فيه ناس تحبك وتهيم بهواك وتموت باليوم الف مره كثر شوقها لك .. !! كنت رائع يوم ماحسيت بوجدان .. ولو انك ماقسيت عليها وكنت اشوف بعيوني طيبتك معها .. بس كنها اختك .. لكن انا ياتركي لاتعاملني كني أختك .. أنا أحبك وبكل احساسيي أتمناك .. وصلك شعوري ولا تبيني أعترفلك بلساني .. وياترى لو اعترفت .. وش بيكون ردك .. اتذكرت مواقف كثير هاللحظة وآخرها الي صار بالمستشفى .. معقولة يكون ردك .. وانا بعد .. أحبـ ـك !
انتبهت انها قاعدة لحالها تفكر وماحبت تلفت النظر وقامت وانضمت للبنات
بعدها بشوي قام الكل يتوادع ..

تركي ظل لين راحوا كلهم ودخل يبي يشوف منال ..
مر من المغاسل الي كانوا فيها ولمح شي يلمع .. عليها .. قرب وشاف جوال !!

مسك الجوال وقلبه بإيده .. ناعم وصغير ومبين انه لحدا البنات مو الحريم لأنه مره بنووت .. حب يعرف جوال مين وراح للأرقام المخزنة .. أول رقم كان " أغلى حبيب "
رفع حاجبه مستغرب ! بس يوم قرا الرقم ماكان غريب عليه ..

طلع جواله وقارن بين الرقمين لقاه رقم عمه ! ابتسم يوم عرف انه جوال بنات عمه ياعبير يافتون .. باقي يشوف رقم وحده منهم اذا مخزن فهو للثانية ..
ويوم شيك لقى رقم فتون مخزن وخفق قلبه يوم عرف ان الي بين إيده .. جوال حبيبة روحه عبير ..
لم الجوال لصدره واهو ياخذ نفس عميق .. يحس آثار لمساتها عليه وريحتها فيه ..
حط الجوال بجيبه وقرر ان اهو الي يوصله لها اول مايطلع النهار

::

طوال الليل جوالها ماوقف من المسجات .. والاتصالات !
استغرب تركي ! معقوله كل ليلة تقضينها بهالمسجات والاتصالات ! ازعاج صراحة !!
مسك الجوال يبي يحطه على الصامت بس انفتحت معاه أول رسالة
" عبير يابعد هالكون .. عطيني فرصة أعبرلك عن حبي وأوعدك ماتشوفين الا الي يسرك .. عبير انا من شفتك شفت حياتي ارتبطت معاك .. وأبيك ولا أبي غيرك "
شخص بصر تركي وطاح الجوال من إيده !
"أحبك .. وشفتك !!!! "
ضرب الجدار بكل قوته واهو يهمس بعصبية : انتي تسوينها ياعبير ؟؟؟؟؟


*******

كان صوت ضحكها على اختها واصل لين الدرج وفيصل سمعها واهو نازل
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يازييييييينك وانتي مستحية يامراااااااااااااااام
مرام وجهها أحمممر وعاصرة شفتها بقوة وتضرب اختها واهي تقول : بس بس فشلتيني اهجدي
منى : وهي تمسك بطنها : هههههههههههههههههههههههههههههه بتتزوج هالعصلة مني مصدقة ههههههههههههههههههههههههههه لا وبعد وسيعة الوجه مو قادرة تصبر لين تعرس اختها الكبيرة اللهم ياكافي شهالجنووون على هالزواج هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه ههه
مرام خلاص دموعها بتنزل من الفشلة وقالت : يمه شوووووفيهااااااااااا !!
ام فيصل تبتسم لبناتها وقالت : بس يامنى شجاك انتي ؟؟
منى واهي تمسح دموعها من الضحك : مو مصدقة ان هالعصلة بتتزوج واننا قاعدين الحين نتشاور متى ملكتها ووش تلبس ههههههههههههههه

" والله ولا انا مو قادر أصدق "

هنا حمممممر وجه مرام بقوووة عاد فيصل بيستلمها الحين بتعليقاته الي ماترحم وقالت : ياربي شفيييييكم علي .. خلاص بطلت مابي اتزوج دقوا عليهم وقولوا خلاص غيرت رايي مابي زواج لين تعرس انت ومنى وتفكووووني
فيصل واهو يغمزلها : قد هالكلام .. ؟؟
مرام : ايه قده شقالولك ميته على الزواج !
طلع فيصل جواله كنه يبي يدق على خالد ويقوله وهنا صرخت مرام : لاااااااااااااا يعل ابليسكم ارحمووووووني
ضحكوا كلهم علييييييها وام فيصل قالت : خلاص تكفون خلونا الحين نعرف متى نبي الملكة ومين نعزم ووش ندبر
كتمت منى ضحكتها بقوة ومرام تخزها بقهر .. وجرا بينهم الحديث بجدية بس برضو ماسلمت مرام من تعليقات منى ..

رن التلفون وفيصل كان يطالع التلفزيون ويوم شافهم منشغلين بالحكي قام ورد
فيصل : الوووو
ـ هلا السلام عليكم
عرف هالصوت الي معذب قلبه .. وكيف مايعرفها من نبرتها الي فيها رجه وضحك كنها مستعجلة ووراها مهمة !
فيصل : عليكم السلام .. وبدون ماينتظر منها كلام مد السماعة لمرام واهو يقول : مراااام خذي ..
فتون استغربت .. شفيه مانتظرني أسأل ولا أقول أي كلمة ؟؟ فرضا كنت أبي خالتي ولا منى ليه يعطيني مرام ؟؟ ولا اهو يبي يعطي السماعة أي أحد يكمل معاي ويفك نفسه !

مراام : هلا فتووون
فتون : هلا مرام شلونك ؟؟
مرام : بخير الحمدلله انتي شلونك شلون عبير
فتون : طيبين ماعلينا .. أقول اخوك مسخن تعبان فيه شي ؟؟
مرام واهي تطالع فيصل : لا مافيه شي ليه ؟؟
فتون : مادري شفيه منقرف مني .. المهم ماعلينا قوليلي .. هاه متى حدتتوا اليوم الي بتصيرين فيه حرم خالد المصووون
ضحكت مرام وردت عليها وكملوا سوالف

قام فيصل واهو بخاطره منقهر حس انه جرحها .. والله مادري عنها ذي قلبها من حديد ماتحس ولا تنجرح .. يمكن هالتصرف يجرح غيرها بي اهي لاء .. يبان ان كان أثر فيها هالاسلوب ولا أزيد الجرعة حبتين !!

طلع يبي يبدل ملابسه صادف حنان نازلة وساره ماسكة إيدها تسحبها بقوة وتنزلها
فيصل : شعندها سوسو متحمسة ؟
حنان : مادري عنها جاتني تقول تعالي ثوووفي تعالي ثوووفي
ساره واهي تمسك ايد فيصل : وانت تعااااال ثووووووووف
فيصل : شفيه سوسو ؟
ساره : في شي بالحوش ماعرف اثمـه " اسمه"
مشوا معها واهم يضحكون عليها لين وصلوا الحوش وأشرت ساره على شي بالأرض واهي تقول بحماس : ثوووفوا !!
نزل فيصل مستغرب من هالشي ويوم طالع لقى عصفور ميت .. انكسر خاطره على هالعصفور الي أكيد ماتحمل حرارة الشمس !
وشاله بإيدنه الثنتين وقال لساره : هذا عصفور ياساره ..
ساره : نايم ؟
فيصل : لا ميت ..
حنان تأثرت حيييييييل وتجمعت الدموع بعيونها واهي تقول : لييه مااات حرااام !!
ساره مسكت ايد حنان وقالت بهمس : ماما حنان .. تبكين عليه ؟؟
حنان : يحزن ياساره مات مظلوم لأن محد انتبهله ..
ساره سكتت لحظات واهي تطالع العصفور بإيد فيصل .. بعدين رفعت راسها لحنان وقالت : طيب لو أنا مت ؟؟؟
حنان بخرعة : اسم الله عليك سوسو لاتقولين هالكلام بعدين احنا معاك وننتبهلك ان شاء الله ماتموتين
ساره باصرار : طيب لو مت تبكين عشاني زي العثفوور ؟؟
حنان ماتحملت لمجرد تخيلها لهالموضوع وسالت دموعها واهي تنحني قدامها وتقول : سوسو حبيبتي انتي لو متي أنا بموت بعدك أصلا .. لكن اسم الله عليك لاتقولين هالكلام ان شاء الله نعيش طول عمرنا مع بعض
فيصل بانفعال : بــــــــــــس ! شهالكلام انتوا عايشين الدور بقوة !
حنان استغربت انفعاله وقالت : بطمنها !
فيصل : شالي تطمنينها ليه عاد هي بتموت الحين جد ؟؟ وتأمل ساره الصغيرة وملامحها الناعمة وعوره قلبه بقوووة .. يموت فيها أكثر خواته وماتحمل يسمع هالكلام واهو مجرد كلام! وقال بحنية : سوسو تجين معاي ندفن العصفور ؟
ساره بحماس : اييييييه
فيصل بابتسامة : يالله
وطلع اهو وياها لأرض جمب البيت وحفروا حفرة صغيرة وسارة متونسة على التراب واهي تحفر .. حطوا العصفور بالحفرة وانثروا عليه التراب
ساره واهي تطالع بالحفرة وتقول : لو أنا مت حاتحطوني بالحفرة وترمون علي التراب؟؟؟
فيصل بضيق : ساره حبيبتي .. كلنا اذا متنا بيحطونا بحفرة ويرمون علينا التراب .. بس انتي شجايك على هالموت ! سوسو قلبي انتي صغيرة .. ان شاء الله ماتموتين قبلنا ..

ووقف وشالها وبكل حنية ومحبة وضمها لصدره .. واهي أرخت راسها باستسلام على كتفه .. ومشى واهو منكسر خاطره حيل عليها واهي مستسلمة لضمته .. اتخيل فعلا لو تموت ساره عنهم ! وانعصر قلبه بألم وهمس : جعلي فدااااك ياعمري ..

******

أم سعود واهي تنادي من تحت : فتــــــــــــــون .. عبيــــــــــــر يالله تأخرتوا على الموعـــد..
عبير واهي نازلة : يالله نازلين ..
نزلت وقالت ام سعود : وين اختك ؟؟
عبير : الحين تنزل .. يمه مين بيوصلنا ؟؟
ام سعود : روحوا مع مصطفى لان خالد بيطلع اهو وفيصل يودون سيارة فيصل للورشة
عبير : يووه بس مصطفى مايدل بيت عمي وانا ابي امر أجيب جوالي !
ام سعود : وش نسوي عاد خليها مره ثانية

فتون واهي نازلة : انا أدله ياعبير
عبير : أكييد ؟؟؟
فتون : اي ليه مو مصدقة انا خبرة بشوارع جدددددة أم الرخا والشددددددة
عبير : ههههههه زين نشوف
ام سعود : يالله لاتتأخرون وخليها يافتون تزين كل سنونك مره وحدة مانبي نكثر الجلسات
فتون واهي تمسك خدها : ياويلي أكره مواعيد الاسنان والله أدخل غرفة العمليات أرحملي
عبير : انتي بطلي علوووك وتزين ضرورسك
فتون : لااااا إلا اللباااان أموت اذا ماكليته
عبير : بزيادة انتي عاد .. المهم يالله .. تبين شي يمه ؟
ام سعود : لا بس لاتأخرون
عبير : ان شاء الله

وطلعوا الشارع وشافوا خالد وفيصل واقفين عن الباب وفاتحين سيارة البيت الي يروحون فيها
عبير : خالد ناد مصطفى الله يخليك نبي نروووح
خالد : على وين؟؟
فتون : للمذبحــــة انت ادعيلي بس
خالد : الحمدلله ! لا والله جد وين !
فتون : دكتورة أسنان
خالد : ايييه .. طيب خلو مصطفى يوديكم بسيارتي وانا بروح مع فيصل بهالسيارة لان نبي نشري أغراض وماتكفي سيارتي ..
عبير : لااااا خالد تكفى مانبي نركب معاه سيارتك انت عايدي وهو متعود على اوتوماتيك

خالد وهو يمشي لغرفة السواق : باسأله يعرف ولا لاء ..
فتون : حتى لو يعرف اصبروا انتوا لين نرجع وبعدين سووا الي تبووون
خالد مارد عليها وراح لغرفة السواق

عبير : مستعجلين انتوا يافيصل ؟؟؟

فيصل : اهو متى موعدها ؟؟
عبير باستغراب : منهي ؟؟؟
فيصل : اختك .. مب عندها موعد الحين ؟؟
عبير استغربت ليه يتكلم كذا بس مافكرت كثير وقالت : ايه صح موعدها بعد ثلث ساعه
فيصل : وبتطول هناك ؟؟؟
عبير : مادري على حسب الدكتورة وشغلها
فيصل : اهاا .. (( ودار يبي يمنع عيونه لاتخونه وتروح لفتون ويشوف ردة فعل وجهها واهو متجاهل وجودها ويسأل عبير عنها كنها مو واقفة قدامه

طلع خالد وقال : خلااص روحوا بالسيارة .. تعال يافيصل نروح بسيارتي والشكوى لله
فيصل : يالله
وركبوا سيارة خالد ومشوا

فتون ركبت اهي وعبير وأول ماصكت الباب قالت بقهر : شفتي حركاته السخيف ؟؟؟
عبير وهي تضحك : مادري شفيه يسألني عنك ماكنك بطولك وعرضك واقفة جمبي!
فتون : عشان كذا لاتلوووووميني لما أقولك أكرررررررررهه
عبير : هدي اعصابك فتووون يمكن زعلان منك من حدا حركاتك الي ترفع الضغط معاه
فتون : بس ياعبير هذي انا من طلعت على هالدنيا شالجديد؟؟؟
عبير : للصبر حدود
فتون : عبير لا تدافعين عنه .. سخيف وكريه وبس
عبير : طيب طيب بس لاتعصبين علينا

وسكتوا وطول الطريق وفتون تتنهد بقهر !

::

وصلواالعيادة وانتظروا لين جا دور فتون ودخلوا
تمددت فتون على الكرسي المخصص للعلاج .. وقلبها يرقع من الخوف ..
فتون : اسمعي دكتورة ترا انا أعاني من البنج مايتقبله جسمي بسرعه عشان كذا كثررررري الجرعة !
الدكتورة : تعرضتي لتخدير قبل كذا ؟
فتون وهي تحوس فمها : ايه وكنت كل شوي اصحى من الألم أقولك البنج مايسوي مفعول معاي بسرعه عشان كذا ضاعفيه
عبير كتمت ضحكتها بقوة .. هذي متى سوت عملية وتخدير ! حسبي الله على ابليسك فتون!

بنجت الدكتورة مكان السن الي بتشتغل فيه وبعد دقايق بدت تشتغل
أول ماشغلت الجهاز : ززززززززززززززززززززززززززززززززززز
فتون بخرعة : يمه بتحطين ذا بفمي ؟؟؟
الدكتورة : آه حاحفر فيه السن عشان أشيل العصب
فتون : وشوووووووووو ؟؟ بتشيلين أعصابي بعد أقول روحي زييين

عبير : فتون يالخبلة اهي تعرف شغلها شفيك انتي ..
فتون : ماتسمعين شتقول تبي تشيل أعصابي !
عبير : تبي تشيل العصب الي فوق السن اهو الي مسببلك آلام واذا شالته بترتاحين
فتون وهي تطالع الجهاز بخوف : بس ليه تشيله بهالماطوووور !

الدكتورة ضحكت : دا مش ماطور .. دا صوته بس يخوف لكن مش حاتحسي بأي حاجة مع البنج ..
فتون : والله مادري عنك وش بتسوين فيني

واتمددت وشافت التلفزيون قدامها وقالت : حطولي توم اند جيري خلوني أنشغل فيه
الدكتورة : ماعنداش توم اند جيري واهو الريموت جمبك حطي الي انتي عايزاااه
أخذت فتون الريموت بإيدها المعرقة من الخوف وصارت تقلب بعشوائيه وأول ماشغلت الدكتورة الجهاز غمضت عيونها بقوووووة ولا شافت التلفزيون ولا شي !

خلصوا أخيرا من العيادة والدكتورة تحلف ان ماقد مرت عليها مريضة مثل فتون بصراخها واستهبالها واستفسارها عن كل شي قبل يدخل فمها !

طلعوا وفتون تمسك فمها المتورّم وعبير تضحك على شكلها وركبوا السيارة ومشوا لبيت عمهم
فتون : ابي اعرف الحين تركي شدخله ياخذ جوالك ؟؟؟
عبير : والله مادري يوم دقيت قالتلي جدتي ترا تركي دق علينا يقول عبير نست جوالها اذا سألتكم عنه تراه معاي !
فتون : والله ملقوف .. طيب وليه هو ماجابه ؟؟
عبير : يمكن انشغل مادري بس انتي ليه مستغربة انا قاعدة أقول عساها بشارة خير !
فتون : ههههههههههههههه شلون يعني ميت على جوالك !
عبير : ليه مايكون فعلا ميت على اي شي يتعلق فيني بجد فتون ليه مايكون تركي يحبني وانا مو حاسة !
فتون : كل شي جايز بس تكفين انتي بدون ماتدرين عن حبه مهبل فيك شلون لادريتي خليك على عماك أحسن
عبير : ههههههههههههههههههههههههه وجع ..

وصلوا البيت وشافوا سيارة تركي برا ..
دقت عبير على جوال تركي من جوال فتون ..
تركي رد : الوو
عبير : هلا تركي .. انا عبير
تركي : نعم !
عبير انصدمت من رده وقالت بلعثمة : قالتلي جدتي ان جوالي معاك وانا برا الحين
تركي : برا عند بيتنا ؟؟؟
عبير : ايه
تركي : يالله انا طالع (( وسكر !

انصدمت عبير حيل من كلامه وجموده ورجعت لفتون الجوال
فتون : شفيه ؟
عبير : ولا شي بس الحين بيجيبه
وظلت ساكته .. وفتون دقت على عهود وصارت تسولف معها ..

انفتح الباب وطلع تركي وخفق قلب عبير بكل قوة واهي تراقب وجهه وعيونه لين وصلهم .. فتحت الشباك وقالت : مشكور ياتركي معليه تعبناك
طالع تركي بفتون واهي منشغلة بمكالمتها ورجع يطالع عبير وقال : أكيد الليلة الي فاتت كانت أسوأ لياليك بدون جوالك مووو ؟؟
عبير : مو لهالدرجة !
تركي : المهم اتفضلي ولي كلام معاك بعدين يابنت عمي !
عبير : أي كلام .. انت شفيك تركي ؟
تركي : قلتلك بعدين .. سكري الشباك وزيني طرحتك .. سلام !

مشى عنهم واهو النار تسعر بصدره .. مهما كان هذي بنت عمه وعرضه والي مايرضاه على خواته مستحيل يرضاه عليها !! ولازم يحد من الي شافه حتى لو وصلت انه يعلم أخوها !!

سكرت عبير الشباك وألف علامة استفهام فوق راسها !!!!
وفاجأة طرا ببالها بدر .. واتوقعت انه دق او ارسل .. شخص بصرها واهي بدت تشك ان تركي فهم شي غلط !!!
وبسرعه فتحت جوالها وقلبت فيه !!


********



يوم ملكة عصافير الحب " خالد ومرام " (( العصـر ))

رن جرس البيت .. وانتفضت مرام وإهي توها طالعة من الحمام بعد ما أخذت لها شاور ..غمضت عينها بخفة .. وأخذت نفس عميق .. شفيني اليوم بس أخترع من أي حركة وصوت .. الساعات تمر والوقت قرّب وبصير بعد كم ساعه زوجـ ـ ة خـ ـ ـالـ ـد!!
ابتسمت لهالخاطر .. آه ياخالد .. كنت أحس حبنا سراب نتمتع بمنظره ومستحيل نوصله ! قلبت السراب واقع .. ووعدتني ووفيت .. ضحكت واهي تتذكر شلون مرت الفترة الي راحت كلها بدون ماتسمع صوته ولايسمع صوتها .. تجنبت حتى ترد على تلفون البيت .. كانت صارمه بمشاعرها وماودها تبدا حياتها بأي خطأ .. واهو مع شوقه الكبير ان يسمع صوتها ولو من بعيد الا انه احترم فيها هالشعور .. شلون مايحترم ويفرح لهالشي وهذي بشارة تبشره انه بيعيش متهني مع انسانة صانت مشاعرها وعفتها ووهبتها له اهو وحده ماغيره !
وعدها وكان صادق بوعده وهذا اهو حققله لجلها ..
وعد يجر خلفه الكثير من الوعوووود من الي يوفى ومنها الي ............. المهم ..

نشفت شعرها ومافكرت بمين الي دق الجرس .. لأن الجرس اليوم ماوقف من توصيل الطلبات والحلويات وعدة البوفيه وهالشغلات الي انتوا أخبر فيها .. لكنها اتفاجأت بضجــة من نوع خاص خلتها تضحك واهي تسمعها وتسمع مدير هالضجــة .. فتون ماغيرها !

طلعت من غرفتها وطالعت من فوق الدرج .. لقت خالتها وعبير وفتون توهم جايين وقاعدين بعبااياتهم بالصالة مع أمها وحنان ومنى ..
مرام من فوووق : ترا الملكة باللييييل مو الحين ! لهالدرجة ميتين علي وتبون قربي بأسرع وقت ؟؟
رفعوا روسهم وشافوها وضحكوا وفتون تقول : لاتصدقين عمرك جايين نعاون خالتي بهالليلة الي تورطنا فيها
مرام واهي تنزل الدرج : ورطـة بعيييييينك
وسلمت عليهم وأم سعود حضنتها واهي تقول : ياحظي يانااااس ببنتـي الي بتصير مرة ولدي
استحت مرام ولأول مره تستحي من خالتها وحمر وجهها واهي تمدح فيها وبجمالها الي ظهرلها هالمرة أكثر من أي مره لأنها بتصير مرة ولدها

جت الخدامة تقول : ماما هدا رجال قول فيه جيب حلاو
ام فيصل : زين جت الصواني .. دخليها ياواتي المطبخ وحطيها بعيد عن الفرن لاتجيها حرارة
واتي : اوكي
وراحت وجابت الصواني ودخلتها وعبير قالت : من أي محل طالبينها خالتي ؟؟
ام فيصل : ولا محل ذي سوات بيوت وحدة تصلح ببيتها حلويات تهبل
فتون نطت وهي تقول : بروح اشوفها
ام سعود : انثبري بس لا تحوسينه
فتون واهي تمشي : شدعوة عاد بزر أنا ؟

وفتحت غطا الصواني وقالت بانبهااار : اللااااااااه خالتي شهالابدااااع
أم فيصل : اي بس لاتمدين ايدك يخرب
فتون : أفا عليك خالتي اذا مديت ايدي يزييييييد حلاها وانتي الصادقة

دخل هاللحظة فيصل من باب المطبخ الخارجي واهو شايل كارتون موية .. وسمع آخر كلام لفتون وعرف انها بالمطبخ .. فتون التفتت ويوم شافته عدلت طرحتها وكنها ماعدلتها اسم انها سوت شي .. فيصل يكلم الشغالة متجاهل فتون مره وحده : واتي في ناس عند ماما ؟؟
واتي : مدام نوره وعبير ..
فيصل : قوليهم فيصل جاي
واتي : طيب (( وراحت تقولهم ..
فتون انصدمت من تصرفه !! يعني شايفها ومع هذا يكلم الخدامة ويسألها اذا فيه ناس ولا لاء ؟؟؟ ليه يعني وانا الي قدامك وشو لوووح ؟؟ انقهرت بس مابينت وصارت تمشي بالمطبخ ببرود مفتعل وفتحت الثلاجة وطلعت منها جك الموية وفتحت الدرج وطلعت كاس وصبت لها .. ورجعت الجك للثلاجة وأخذت الكاس ورفعته تبي تشرب وهاللحظة التقت عينها بفيصل الي كان واقف وساند ظهره على الطاولة ينتظر الفرج ليطلع من المطبخ .. وأول مالتقت عيونهم دار وجهه بضيق واهو يتأفف بخفة ..
حطت فتون الكاس على الطاولة وقالت : خلاص باطلع وأريحك مني
فيصل : خير ماتسوين ..
فتون لاشعوريا دفت الكاس الي فيه موية وطاح على الطاولة وانكبت الموية بنفس اللحظة الي دخلت فيها الخدامة ..
واتي : خلاص فيصل تعال (( وشافت الموية المكبوبة وقالت : اش هدا فتووون ليه سووووي كدا ؟؟؟
فتون بانفعال : كيفي اسوي الي أسويه يوووووه !!!
وطلعت من المطبخ واهي تمشي شوي وتكسر الأرض برجولها ..

ضحك فيصل عليها .. تصرفها باين انها مقهوووورة منه بس تصطنع اللا مبالاه .. خلك تستاهلين اتحملي الي يجيك مني وأكثر
طلع من المطبخ وراح لهم وسلم على خالته واهو يقول بابتسامة : هلا والله بام المعرس
ام سعود : هلا بالغالي عساني أفرح فيك عقب خالد يارب
فيصل واهو كاتم الي بخاطره ويصطنع الضحكة ويقول : لا أنا أبي أزوجّ الشباب كلهم واذا تطمنت عليهم فكرت ..
ام سعود : هههههههههه وش دخلك فيهم
فيصل : افا .. لزوم العشرة الي بيننا

ضحكوا وكملوا سوالف وتعليقات على مرام وخالد .. ومرام ولعت من الحيا والحرج خاصة قدام خالتها .. وطول القعدة وفيصل معطي فتون طنااااااش ولاكنها موجودة لايوجه لها حكي ولا حتى نظرة ! كانت تهز رجولها بعصبية واهي تعلك لبنانها بقوة تحط حرتها فييييه والي قهرها أكثر ان الحكي طول الوقت كان معاه واهو الي داير الجلسة ..

رن جواله ورد عليه وكلم شوي وسكر
فيصل : يمه هذا أبوي يقول محل البوفيه بالطريق وين تبينهم يحطون الطاولات ؟؟
أم فيصل : قوم معاي نشوف مكان .. تعالي يانورة
قامت ام سعود اهي واختها مع فيصل .. ومرام طلبت منهم يجون معاها تبي تشاورهم بكماليات زينتها الليلة
فتون : ماتحسون فيه شي غريب .. احنا اهل العريس جايين نساعد العروسة وأهلها !
مرام : ههههههههههههههه صادقة والله بس لأننا عيلة وحده مافي حدود بيننا
منى : اي والله .. الله لايحرمنا من بعض
كلهم : آمين ..
وقاموا طلعوا لغرفة مرام .. أما فتون قالت بتلحقهم بعد شوي .. الفضول ذابحها تبي تشوف وين راحوا خالتها وأمها !

جت تبي توقف الا دخلت خالتها وهي ملتفته لفيصل وتقول : فيصل شيك على الملحق الله يسعدك اذا ناقص شي
فيصل : ابشري .. (( وراح للملحق
دخلوا البيت واهم يحكووون .. واتوجهوا للمطبخ يرتبون باقي الأغراض والصحون والحلويات

دخل هالوقت مشعل واهو يصييييييييح وماسك ذراعه بألم ويشااهق
نطت فتون واهي تقول : شفييييييييك يامشعل ؟؟؟؟
مشعل واهو يشاهق : الحـ ـ يواان .. ولد جيرانـ ـا .. ظربني بالعصـ ـا ..!
فتون : كســــــــر يكسر إيده ان شاء الله .. ! أي واحد طلول ماغيره ؟؟؟
مشعل بصوت متقطع من الصيااااح : إييه .. دايـ ـم يظـ ربني .. ويسبني .. ويسب فيـ صل .. يكرهنا الحيوااااان
فيصل : والله من الغيرة الي مقطعة قلبه (( ووقفت واهي تقول : امش معااي والله لأوريك فيه
مسح مشعل دموعه بحماس وقال : هو واقف عند باب بيتنا قالي والله ان طلعت لأذبحك
فتون بقرف : وجع يوجع وجهه ان شاء الله .. (( ولمت عبايتها بسرعه وتركتها مفتوحة ولفت طرحتها بعشوائية << ماعندها وقت رايحة تظارب

طلعت اهي ومشعل الحوش وفتحت الباب وشافت طلال واقف بعيد وعيونه مسمرة على باب بيتهم .. طلال هذا 14 سنة .. وأخوه سامي 20 صايع ظايع لعاب وكل البلاوي فيه

فتون تنادييه واهي واقفة عند الباب : إنــــــــت .. تعال هنا باتفاهم معاك !
طلال مشى بعربجية على باله واثق وقال : انا ماتفاهم مع حريم !
فتون واهي تحط ايدها على خصرها : عشتووووووا !! لأن كفوك البزران تتفاهم معاهم وماعندك الا الطق عسى إيدك الكسر ..
طلال : احترمي نفسك لو سمحتي لا أغلط عليك الحين !
فتون : لا والله خوفتني .. والي يسمعك يقول محترم نفسك انت يوم تمد ايدك على ولد خالتي .. مالومك ياخو السكران ان كان ماطلعت مثله !
طلال : انطمي ولا كلمة يابنت الـ ..... لا أجي أطين عيشتك وأخليك تكرهين اليوم الي انولدتي فيه
فتون : مسكييييين انت ورني وش بتسوي .. ! والله لأفضحك انت واخوك وأبوك وعيلتكم الخايسة هذي كلها عند الشرطة وأخليك انت الي تكره عيشتك وتكره اليوم الي قربت فيه صوب مشعل !
طلال : يخسى هالمشعل الخكري .. ماعرف يدافع عن نفسه مالومه عاد طالع على فيصل أخوه ما أردى من ذا الا ذا !!
هنا ولللللعت فتون وقالت وهي تأشر باصبعها عليه من فوق لتحت : اسمــــــع ! لاااا انت ولا أخووووك ولا عشره من أمثااااالك تجون ربع فيصل يالحسوووود !

كان فيصل توه طالع من الملحق بعد ماشيك عليه وسمعها واهي تقول هالكلام وانصدم !! هذي فتون تقول عني هالكلام ؟؟؟ ومع مين قاعدة تحكي ؟؟

طلع وشافها معطيته ظهرها عند الباب ومشعل واقف وراها ومطلع راسه بس يراقب واهي تقول : أقول اقصر الشر وانقلع من هالمكان لا يجيك شي ماتتمناه بحياتك !
طلال واهو يرجع بخطواته : انا رايح بس قسم بالله لأوريك انتي على عيال خالتك .. ان ماقلبت بفيصـل سيارته والله ماكون ولد أبوي
فتون شهقت بخرعة وقالت : عسااااااك المووووت الي ياخذك قبــل ماتقرب صوووب فيصل يالخسييييييييييس

ودخلت وسكرت الباب بقوة وعلى طول مسكت مشعل من ذراعينه تهزه بقوة وتقول : وانت ياحمار لا تماشي هالاشكال سامع ولا لاء !!
مشعل : شفييك توك تدافعين عني ليه قلبتي علي ؟؟
فتون : أدافع عنك لانك ولد خالتي ولا أرضى عليك بالشين .. لكن مو معناها انك مب غلطان وراضيتلك على الي تسويه (( تركته بقوة وهي تقول : اذللللللف على داخل أشوف
مشعل وهو يدور ويدخل : بسم الله علي كانت طبيعية ومادري وش جاها من يوم ماسب فيصل !!
فتون بصراااخ : انطـــــــــم يامشعل وادخل !!

" أعصابك يالحلو "

التفتت فتون بقوة وشافت فيصل واقف عند باب الملحق .. وعلى فمه ابتسامة جانبية .. تعلقت عيونها فيه واهي مصدومه هذا من متى هنا وعسى ماسمع لجتي تو والكلام الي قلته .. ! طالعت فيه واهو مشى من قداامها واتجاوزها رايح للجهة الثانية من الحوش

وماتحملت تطنيشه وقالت : تراني مو ناقصتك انت الثاني !!!
التفت فيصل وقالها ببرود : قلتلك شي ؟؟؟
فتون بانفعال : ليييييتك تقوووول والله أرحملي من هالحركات الي طايح فيها !!
فيصل بابتسامة : وانتي وش يفرق معاك ؟؟؟
اتنهدت فتون من قلبها .. وقالت : مايفرق معاي شي بس ماحب أحد يتجاهلني
فيصل : وانا ماحب أحد يعلمني شلون أتصرف!
فتون ولسبب تجهله .. اتجمعت الدموع بعيوووونها ولاحظ فيصل هذا ورق قلبه واتمنى يسمح خاطرها بس مسك نفسه بقوة .. ودار عنها ومشى !

فتون والعبرة خانقتها : فيـصل !

::











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس

قديم 19-08-2015, 06:11 PM   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضـــ متميــز ـــو
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية غرور الوصل

البيانات
التسجيل: Jun 2013
العضوية: 330589
المشاركات: 52,611 [+]
بمعدل : 31.34 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الشارقة
الجنس : انثى
معدل التقييم: 214749472
نقاط التقييم: 2147483647
غرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond reputeغرور الوصل has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 4,608
تلقي آعجاب 2,490 مرة في 2,102 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
غرور الوصل غير متصل

كاتب الموضوع : غرور الوصل المنتدى : منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية
رد: رواية لجل الوعد / الكاتبة : المحظوظة


الجزء الرابع عشر

فتون والعبرة خانقتها : فيـصل !

وقف فيصل والتفت يطالعها باستفهام واسمه بصوتها المخنوق ولع قلبه وروحه ..

فتون : طلال قاعد يسب ويتوعد يآذيك ويقول بيقلب السيارة فيك انتبه منه !
فيصل ماهمه كل هالكلام وقال : ليه .. خايفة علي ؟؟
فتون انصدمت من سؤاله وماعرفت وش ترد وقالت بلعثمة : أكيد بخاف .. على أي واحد يقربلي وأعرفه !!
فيصل : بس !
طالعت فيه فتون من فوق لتحت ! يعني شالي بيخوفني عليك مثلا يافيصل ؟؟ انت بايش تفكر ! .. ونزلت راسها ودارت عنه ومشت لداخل ..

تبعها فيصل بعيونه .. آه مغرورة ماردت علي !! .. حتى اهتمامها ماتبي تبينه .. بس آآآآخ ياعمري عليها شكلها بالدموع يقط ـ ـع القـ ـ ـلب !! عاد شرايكم مب كن الطناش غيّر مودها شوي ؟؟ صدق من قال الخصران يقطع المصران .. فديت مصارينك فتون !! (( هههههههههههههههههه خبل يافيصل ..
وراح يكمل تشييك بس اتذكر آخر كلام لفتون عن طلال ! هذا شيبي الله ياخذه اهو على أخوه !! وضحك بسخرية واهو يقول .. بيقلب فيني السيارة الظاهر اني بارميك انت واخوك بالسجن قبل لاتفكر تسويها !

::

بغرفة منى
عبير واهي تمسح دموعها بطرف كمها : دقيت عليه يامنى أكثر من مره مايرد ! مادري شالي شافه بجوالي انا متأكدة ان هالحقير دق ولا أرسل .. بس جوالي فااااضي اتخيلي كل الصارد والوارد من المكالمات والرسايل ممسوح !
منى : غريبة بعد اهو شلون يتجرأ ويمسح رسايلك ! والغريب بعد ليه ماكلمك من ذاك اليوم واهو يقول بينكم كلام بعدين !
عبير بتنهيدة : مادري شناوي عليه ! (( ووقفت واهي تضحك بسخرية وتقول : يالله يامنى وقت ماحسيت احساس عابر انه يحبني .. لقيت نفسي طايحة من عينه .. قوليلي انتي وش تتوقعين !
منى : انتي مو تقولين ان حتى ذاك الحقير ماعاد دق ؟؟
عبير : ايه
منى : أجل اتوقع ان اول شي سواه ولد عمك فصل جواله !
عبير : تهقيييييييين ؟؟؟
منى : ايه ولا وينه من بعد اليوم الي نسيتي جوالك ماعاد دق ولا أرسل !!
عبير سكتت لحظات تبي تستوعب بعدين قالت : بس اهو مو فاهم شي على أي أساس اتصرف !!
منى بحماس : عطيني رقم الي يدق عليك هذا وبجرب من جوالي !
عبير : اخاف يبلشك بعدين يامنى !
منى : ماعليك لو رجع دق بخلي فيصل يرد عليه كنه اهو داق بالغلط
عبير اتحمست : اوكي يالله !
وعطتها الرقم ودقت منى من جوالها عليه .. رفعته لاذنها و : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شفتي زي ماقلتلك مفصوووووووووول!
عبير بصدمة : جــــــــد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منى : ههههههههه ايه ولله رهيب ولد عمك هذا وأحلفلك انه يحببببببك ولا كان قال شعلي انا !
عبير : لا مو قايل شعلي مهما كان انا بنت عمه ! بس ابي اعرف وش فهم اهو طيب .. وعلى أي أساس اتصرف .. وبايش يفكر ؟؟؟

دق الباب بقوووة وفزّوا ثنتينهم وقامت منى تفتح الباب واول ماجت تفتح اندف الباب كله ودخلت فتون بسرعه واهي تقول : شعندكم مسوييييييييين اجتماع مغلق !
منى : فجعتينا يالبايخة !
فتون وهي ترفع حاجب : ليييييه انفجعتووووا ؟؟؟ اكيد كانت بينكم سالفة خطيرة عشان كذا فجعتكم يوم طحت عليكم فاجأة
عبير : تخسى يالفاهم .. المهم شعندك؟؟
فتون وهي ترمي نفسها على السرير : جت الكوفيرا
منى : يووووووه وانا لسه ماتحممت كله منكم يالمزعجات
فتون واهي تنط من السرير وتمشي لباب الحمام : اصبرررررري بروح الحمام
منى واهي تطلع كريماتها من الدرج : لافتون امانة روحي حمام ثاني خليني اخذ شاور ترا مابقى وقت
فتون بنذالة : مايريحني ببيتكم الا حمامك عاد وش اسوي !
منى : فتووووونووووه انقلعي اقول بلا كلام فاضي (( ومشت للحمام الا فتون دخلت قبلها بسرعه وسكرت الباب
منى بصراخ : يانذلك يافتوووووووون اخلصي بسرعه يالله ..
فتون من داخل : افا علييييك ثواني وانا عندك ..
قعدت منى تنتظرها بملل واهي لامة اغراضها بحضنها وقالت لعبير : وش بتسوين بشعرك ؟؟؟
عبير : بجعده كالعادة ..
منى : عاد انتي أحلى شي عليك التجعيد
عبير : الحمدلله ولا احتاج جـل ولاشي اتحمم وادهنه بمرطب شعر وخلاص
منى : ياحظك والله طبيعية شعرك تجنن اذا بغيتي تسيحينه سيحتيه واذا بغيتي تجعدينه جعدتيه مو انا الي لو اموت مايتجعد زين
عبير : قولي ماشاء الله تراني مو ناقصتك كافي تعليقات البنات بالجامعة
منى : ههههههههههههه اسم الله عليك عاد الشعر والجمال وكل شي فيك يهبل اللهم ياحافظ
عبير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى : ماقلت شي يضحك !
عبير وهي تضحك : ما اضحك عليك انتي ..
منى : هاه ؟؟
عبير : ماتسمعين صوت ؟؟
منى ركزت سمعها وسمعت صوت الدش بالحمام وصرخت : النذلللللللللة تقولي ثواني واهي عندي والحين دخلت تتحمم ! (( وخبطت باب الحمام بقوة واهي تقول : اورييييييييك يانذلة عساك ماتنظفين اصلا انتي مهما تحممتي وتزينتي خااااااااايسة يعني خاااااااااااااايسة
فتون واهي تحت الدش تغني : الي مايطول العنب حامض عنه يقووول ههههههههههههههه
أخذت منى أغراضها واهي معصبة وتضحك بنفس الوقت وطلعت من غرفتها لحمام مرام

::

دق الجرس للمرة العشرين .. وللمره العشرين مرام تفز وتغمض عينها ..
الكوفيرا : استرخي ياقلبي ذولا المعازيم الي بيدقوا الجرس .. مالك مفجوعة !
مرام : متوترة بس .. المهم باقي كثير ؟؟
الكوفيرا : لا شوي ونخلص ..
مرام بهمس ماخلى من التوتر : اوكي
وشوي وخلصت الكوفيرا وقالتلها ترفع راسها ..

رفعت مرام راسها ولوهلة ماعرفت نفسها ! كان مكياجها مدرج بدرجات البنفسجي والبنك نفس لون فستانها ! وشعرها مرفوع لأعلى راسها ونازل الخصل منه بطريقة ملفوفة ومدرجة .. ومثبت بشعرها وردود بنفسجيه و وردية .. وخصلة ناعمة منسابة فوق جبينها .. كان شكلها فاتن وماقدرت تمنع ابتسامة انرسمت بكل رضى على وجهها
وقفت واهي تقول : تسلم يدك يجنن ..
الكوفيرا : قمر ماشاء الله

مشت تبي تطلع فستانها الا دق الباب بخفة واتنهدت مرام واهي تفتحه ودخلت خالتها حنان ومعها وحده ثانية !

مرام بفرح : هلاااا هيفاااااااااااااء
هيفاء : ههههههههههههههه هيفاء حاف مافيه عمة ؟؟ ولا عشان صرتي عروسة راحت الرسميات
مرام واهي تضمها : هههههههههه ياحبيلك عاد انا مو دايم أقولك عمة
هيفاء : وخري اشوف الزين .. (( وأبعدتها واتأملتها واهي تقول : ياويل حالك ياخالد بتجيك نوبة قلب الليلة !
مرام بصراخ : اسم الله عليــــــــــــــــــه فال الله ولا فالك
حنان + هيفاء : هههههههههههههههههههههههههههههه وهيفاء تقول : والله تهبلين يامرام ياخوفي يسحبك الرجال من ايدك وياخذك بلارجعة !
مرام : ههههههه اذا على كذا لييييييته !!
ضحكوا عليها وحنان قالت : يالله البسي يامرام شوي وبيجبون العقد توقعين وتنزفين
مرام واهي ماسكة قلبها : آه قلبي قلبي قلبي ..
حنان : اسم على قلبك ((وغمزتلها واهي تقول بهمس : اتحصني ..

هزت مرام راسها واهي تبتسم لخالتها الي طالعة تجنن بالكـحلي .. لابسه فستان مخصر كحلي مموج فيه ذهبي .. وشال ملفوف بطريقة حلوة على رقبتها .. طريقة تخلي الي يدري عنها يفهم بس الي مو داري يحسب موديله كذا

دخلت ام فيصل اهي وفتون ومنى ومعهم كتاب كبير وصفروا وانبهرووووا على شكل مرام !

ام فيصل بحنية : شهالجمال .. الله يحفظ بنيتي يارب
مرام : آمين ادعيلي يمه والله خايفة ..
ام فيصل : مافي خوف يابعدي وقولي الاذكار
منى : يالله حبيبتي مرام وقعي

مرام ارتجفت ايدينها من الخوف راحت ضمتها امها من كتوفها واهي تضحك بحب لبنتها ..
مرام واهي تطالع العقد .. وعيونها راحت لتوقيع خالد . قعدت تتأمله واهو كاتب اسمه بوضوح ومشخط فوقه كم شخطه ..ورقص قلبها بالفرح ..

فتون : ياربي ان كان توقيعه ساعه تتمقلينه اجل شلون هوووو ؟؟؟؟
مرام : هاه .. وضحكت واهي تقول : ماردي شلون اوقع ماعرف!
منى : اكتبي اسمك وشخمطي
كتبت مرام اسمها بالانجليزي وشخطت عليه كنه توقيع ووقفت تطالعهم ووجهها أحمرررررر

منى لاشعوريا دمعت عيونها وضمت اختها بقووووووووة واهي تقول : ألف مبروووك يابعد هالدنيا
ام فيصل بالقوة مسكت دموعها وضمت بنتها وباستها وباركتلها

وفتون ضمتها وباركتلها وطبعا علقت عليها بكم تعليق ضحكها غصب

::
بمجلس الرجال
كان خالد قاعد يهز رجله بخفة وعيونه معلقة بالباب ينتظر ابو فيصل يرجع بالعقد ليتأكد ويتيقن ان مرام صارت زوجته وحليلته على سنة الله ورسوله
وماطال انتظاره يوم دخل ابو فيصل واهو شاق الضحكة وعيونه راحت لوين ماخالد جالس وابوه بجبمه .. اقبل عليهم وكانت ضحكته وملامحه تبشر بالخير والسعد

اعطى خالد الكتاب ونزل خالد عيونه ولمح توقع مرام على السريع وسكر الكتاب ووقف واهو مبتسم بفرح .. وسلم على أبو فيصل الي ضمه وباركله .. بعده جا أبوه ضم ولده وباركله وتتابعت التبريكات الكل جا عنده وسلم وبارك وأخوياه ماتركوه من التعليقات .. صرت عريس محد قدك .. كبر راسك .. واهو قلبه طاير من الفرح مو مصدق ان غلا روحه مرام صارت ملكه من هاللحظة !

::
ربشة ثانية بغرفة مرام .. لبسوها فستانها وطلعت تهوس فيه ! كان فستان بنفسجي مموج ببنك بدون أكمام .. ملموم من عند الصدر ومشدود بالوسط .. ماسك على خصرها ووسيع من تحت مع ذيل بسيط ..
طلعت من غرفتها ومعها امها والبنات لين وصلت الدرج وانفاسها متسارعه .. كان الدرج مورّد من أوله لآخره بورد البنفسج والزهر .. لمسات البيت كلها كانت بهاللون حتى مفارش الطاولات والصواني والمناديل ..
نزلوا البنات لآخر الدرج وقفلوا الأنوار وشغلوا موسيقى كلاسيكية وانزفت عليها

كانت ابتسامتها الناعمة توزعها على الكل والكل ذكر الله عليها وعلى جمالها .. ام سعود استقبلتها آخر الدرج وحضنتها من قلب أم فرحانة بولدها الي أخذ وحده بمثابة بنتها !
قعدوها على كوشة صغيرة مزينينها بآخر الصالة ..

وابتدت الأغاني الي تحبها وابتدوا البنات يرقصون واهم يضحكونلها ويغمزونلها

شافت أختها ساره واقفة عند الدرج تطالعها راحت أشرتلها بإيدها تجي .. وكن ساره كانت تنتظر هالاشاره على طول جتها ترررركض وطاحت عليها وضمتها مرام واهي تقول : ماتقوليلي مبروك ؟
ساره وهي تضحك : قلت لخالد مبلووك
مرام : هههههه طيب وانا بعد قوليلي
ساره: مبلوووووووووووووووك
مرام : ههههههه الله يبارك فيك حياتي

حنان جتها ومسكت ايدها وقالت : سوسو تعالي ادخل بلوزتك
ساره : لا انا أبيها براااااااااا
حنان : لا ياساره مو حلو برا خليها جو أحسن عشان تتصورين مع خالد ومرام
مرام :يوووووه ياويلي فيه تصوير بعد !
حنان : هههههههه ايه ويالله تراهم راحوا ينادونه استعدي
بلعت مرام ريقها بصعوبة وقلبها يضرب طبوووووووول ..

جوها عماتها سلموا عليها وعمتها هيفاء الصغيرة الي اقرب وحده لها من عيلة أهل ابوها لان ابوها الولد الوحيد وبنات عماتها كلهم صغار ..

** وجت لحظة اللقيا بين العروسين **

طلع خالد وأبوه .. وفيصل وأبوه من مجلس الرجال متجهين للمجلس الخارجي للبيت والي له باب يفتح على داخل ..
دخلوا ووقفوا ينتظرون طلة العرووووس ..

بعد دقايق انفتح الباب ودخلت مرام بهيأتها الملائكية ومعها أمها وخالتها متغطيات
تلاقت عينها بعين خالد واهو بأبهى حلة ومبتسم ابتسامة تسحر ويتأملها من رااااااسهااا لرجووولها
وعلى طول نزلت عيووونها ووجهها مولع من الحيا ..

سلم عليها أبوها وباركلها وفيصل الي مو متخيلها عروسة ضمها لصدره واهو يضحك على نظرات خالد الي شوي وتاكله ..
قعدوا جمب بعض وخالد مانزل عيونه عنها متجاهل كل الي حوله .. واهي تحس بنظراته تحرق كيانها وتحرجها قدام أهلها خاصة انه مانطق ولا بكلمة مبروووك !
جابولهم الطقم ولبسها وبكل جرائة مسك إيدها ولبسها الخاتم وبجرائة ثانية لف السلسلة حول رقبتها وحس فيها واهي ميته من الحرج واهو مبتسم ابتسامة تذوب مايظهر عليه أي انحراج !!

وبعدها وقفولهم وانعادت التباريك والتهاني ..
وفاجأة ..
لقت مرام نفسها لحالها مع خالد !!!

رفعت راسها وشافته واقف قدامها وابتسامته تذوّب الحجر .. تعلقت عيونها بعيونه..
وقبل ماتقول أي كلمه قرب منها لين صار قدامها مايفصل بينهم ولا ملي .. ولم خصرها بذراعينه وباس جبينها وقال : مبروك حياتي
ذابت مرام من الحيا وقالت بصوت بالقوة يطلع : الله يبارك فيك
خالد : حبي طالعي فيني
مرام كانت عيونها على صدره ومو قادرة تطالع فيه وقالت بهمس : اوكي فكني عشان اطالع فيك
خالد : لا ابيك تطالعيني وأنا حاضنك !!
مرام حست جسمها ولع زي النار وصارت ترتجف من الحيا واهي بين ايديه وقريبه منه بهالشكل تشم ريحة عطره الي تعشقها وتسمع دقات قلبه الي تنبض بحبها .. ياويلي هذا واحنا تونا العقد ماكمل ساعة بيجنني معاه ! تكفى ابعد تراني بطيح بطووولي ..

خالد مانتظرها ترفع راسها وخلى ذراعه على خصرها وبإيده الثانية رفع راسها من دقنها واتحسس وجهها بصوابعه واهو يتأملها بنظرات أربكتها واتمنت الأرض تنشق وتبلعها

حس خالد فيها وضحك وباس خدها بخفة وأبعد ذراعينه عنها واهو يضحك
مرام اتنفست الصعدااااء من بعد مافكها وقالت بلوم بدون ماتطالع عيونه : تضحك لأن حضرتك متونس موأنا الي أحس قلبي بيوقف !
خالد : فيني ولا فيك ياعمري
مرام : اسم الله عليك بعدوينك ان شاء الله
تأملها خالد لحظات وقالت بهيام : والله قمر .. علميني من وين جايبة هالجمال؟
ولع وجه مرام ونزلت راسها
خالد : لا انا ماصدقت تطالعين فيني خلاص سحبت كلامي انتي مو حلوة كلش
طالعته مرام واهي تضحك بخفة وانهوس خالد على وجهها المولع ونعومة ضحكتها ..

دق الباب كم دقة ورى بعض وانفتح بخفه لحظات وبعدها انفتح بقووووة
كلمهم عرفوا من قبل ماتدخل انها فتون
دخلت واهي تقول بضحكة : أعذرويني يا أحلى عرووووسين حرقت عليكم أحلى لقيا بس مضطرة أقولكم المصورة تبي تخلص شغلها وتمشي
خالد : ولازم من هالمصورة؟؟
فتون : طبعا حبيبي واذا ماتبي تتصور مع مرام انا اتصور معاها
خالد : لا والله عاد انتي وهاللبس بتتصورين ؟؟ << يتريق عليها من الصبح لأنه شاف لبسها يوم كانت تقيسه والي كان عبارة عن بانطلون فستقي بلمعة ذهبية وبلوزة استرتش بلا اكمام ماسك ذهبية واكسسوار فستقي وشعرها سايح على الجمب وكالعادة رافضة تحط ولانقطة مكياج !
فتون واهي تدور حولين نفسها : الحلو حلو لو صحى من النوم والشين شين لو سوى نيولوك كل يوم
مرام بنعومة : هههههههههههههههههههههههههه خبلة
التفتلها خالد وطالعها بنظرة حرقتها ولاعرفت تميز شعوره لأنه مـاكان مبتسم !
التفت لفتون وقال : يالله نادي المصورة
فتون : يالله .. (( وطلعت
رجع التفت لمرام وقال : حياتي ارحميني من هالضحكة !
ولع وجه مرام وقالت : انت الي ارحمني من حركاتك خالد والله بدووووخ
خالد : ههههههه هالمره بقول أزين عشان أهج فيك !
مرام بخوف : يمه منك انت !

رجعت فتون بالمصوّرة الي أخذتلهم صورة متفرقة ودخل الكل اتصور معاهم ..

وساره اصرت توقف بالنص بينهم ومسكت مرام ايدها اليسار وخالد ايدها اليمين واتصورا واهي شاقة الضحكة بفرح .. وطلعت الصورة من أروع مايكون وطلبت مرام تكون هالصورة اهي غلاف الألبوم .. لتظل تكحل عيونها بشوفة ســاره طـ ـ ول نهـ ـارها .. وليلـ ـلها ..!!

::

تعشوا المعازيم وانتهى الحفل وبدوا يتوادعون .. وبالحوش عند باب الشارع كان واقف أبو سعود وأبو فيصل يوادعون الرجال ..
أقبل عليهم رجال ابتسمله ابو فيصل بكل احترام
أبو وليد : يالله أشوفكم على خير وعسى بيتكم عامر ودايم بالافرح
أبو فيصل : مشكور يابو وليد ماتقصر

أبو سعود : خلنا نشوفك يابو وليد وخل عيالك يجون
أبو وليد : ابشر ياخوي .. يالله فمان الله

وطلع عنهم وأبو سعود قال لابو فيصل : هذا ابو وليد ماغيره خويك الي من سنين ؟؟
ابو فيصل : ايه هو ماغيره
ابو سعود : ياخي كنه متغير عن قبل هذي ثالث مره اشوفه بسنوات متفرقة وبكل مره أحسه مهموم !
أبو فيصل : هذا هو ياابو سعود اتغير من سنيييين مادري شالي هامه!

::

وبنفس الحوش بمكان مزوي عن الرايح والجاي

تركي : ناصر ابي أسألك كم سؤال وتجاوبني بصراحة ممكن ؟؟
ناصر : آمر ياتركي خير ان شاء الله ..
تركي : خويك بدر .. اسمه " بدر بن سالم بن عادل الـ ... " .. صح ؟؟؟؟
ناصر باستغراب : بالضبط ! انت شدراك ؟؟؟
تركي واهو يحاول يتحكم باعصابه يوم درا انه هو بدر ماغيره الي مآذي عبير بس باقي يتأكد هل عبير اهي الي بدر يتكلم عنها دايم وقال : اصبر لاتسألني الحين وقولي ..(( وبسخرية : معشوقة بدر الي يبي يتزوجها .. تعرف اسمها ؟؟؟
ناصر : لا والله ماعرف ..
تركي : اوكي شكلها .. !
ناصر : شوف تركي بصراحة انا شفتها مره بالدانوب اهي واختها بس بدر الي كان رايح عشانها
تركي : مواعدها يعني ؟؟؟
ناصر : لالالالالا .. آخ ياتركي مادري شقولك .. اهو عرف بطريقة ما مكانها واهي ماتدري عنه ..وكنت معاه وشفتها ..
تركي واهو يعقد ذراعينه على صدره ويقول : اوصفلي اياها
ناصر : زين ليييييش فهمني ؟؟؟
تركي : بقولك ياناصر والله بقولك كل شي بس الحين جاوبني
وصفله ناصر شكل عبير الي يذكره .. كان وصف يرسم صورة عبير نفسها قدام تركي .. تسارعت أنفاسه واهو يسمع وسعرت النار بصدره خصوصا يوم بدا يوصف اختها والشامه الي أعلى خدها وهذي فتون ماغيرها الي يعرفها بشامتها من وهي صغيرة !!!!
تركي بمرارة : خلاص ياناصر .. تعرف منهي هذي ؟؟؟؟؟
ناصر : لا .. مين !
تركي : بنت عمي !
ناصر بصدمة : اييييييييش ؟؟؟؟ بنت عمك .. اخت خالد !!!
تركي : بالضبط .. الحين قولي بأي أداة قتل أقتل خويك هذا؟؟
ناصر : دقيقة تركي انا مو مستوعب الحين انت شلون عرفت ؟؟؟

حكاه تركي كل شي من نست عبير الجوال لين شاف المسجات كلها القديمة والجديدة .. وكيف ولع وطلع اسمه من الاتصالات بخبرته وفصله بلا تردد .. وكان الاسم مو غريب عليه واهو يذكر ناصر بأول مره عرفه على بدر وذكر اسمه كامل !

كان شعور صعـــــــــب ومؤلم واهو يستـرجع كلام بدر عن عبيــر .. وطموحه بالزواج منها .. وتغزله بشكلها وضحكها وصوتها .. اتمنى فعلا يقتله وينفيه من الوجود .. لكن الي ريح خاطره نوعا ما ردة فعل عبير من اتصالاته ورسايله .. وكيف كان بدر يشكي من صدها وجفاها ..

تركي : هنيالك بهالاشكال ياناصر !
ناصر مازال مصدوم : ياللااااااه .. بنت عمك ياتركي ؟؟ شهالصدف البااااااااايخة والله مادري وين اودي وجهي منك !
تركي : خل هالبدر ينفعك .. ويكون بمعلومك حظرت اسمه بالاتصالات يعني اي جوال بيطلعه باسمه مايقدر وذا أقل شي اسويه لاني لو شفته ممكن أرتكب فيه جريمة !!
ناصر بفشلة : اصلا اهو لو درا بيتفشل ومو متجرأ يحط عينه بعينك
تركي : والله ماظنيت هالاشكال تحس وتندم .. المهم ياناصر انت لاتقوله شي وابيك تدلني على مكانه انا بكلمه بنفسي ! عساني ارده عن هالطريق لا مع بنت عمي ولا غيرها

هز ناصر راسه بالموافقه واهو متفششششل من الموقف الي حطه بدر فيه !!
توادعوا وطلع ناصر
ودق تركي على جوال منال وقالها انه ينتظرها برا

وبالسيارة
منال : مشى ابوي ؟؟
تركي : ايه بعد العشا على طول
منال بسخرية : ياويل قلبه مو قادر يصبر على فراقها
كشر تركي بضيق من هالسيرة وقال : موعشانها عشان يوصل عمتي
نهى : أهاااااا وانا اقول وينهم طلعت بعد العشا بكلم بشاير لقيتهم اختفوا شكل ابوي رجهم ..
تركي باقتضاب : الظاهر
وساد الصمت عليهم كلن بعالمه ليييين وصلوا البيت ونزلوا

دخلوا البيت ومنال قالت لنهى : ادخلي قبلي تكفين شوفي اذا السعلوة قاعدة بروح من المطبخ
نهى : ههههه طيب ..
ودخلت واشوا مالقتها ونادت منال وطلعوا غرفهم .. منال من رجعت البيت ماصار بينها وبين نوال أي مواجهة .. هذي تدخل ذي تطلع هذي تقعد ذي تقووم !

دخل تركي غرفته وكلام ناصر يدور براسه زي الدوامة !! أجل انتي ياعبير الي مهبلة بهالخسيس ؟؟ هالي يسولف فيك بالمجالس مابقى الا يطري اسمك الحقير ! ياعمري شلون شكيت فيك وانتي قلبك طاهر وأكبر دليل ملامحك المتفاجأة بكلامي ! اتذكر وجهها المصدوم يوم كلمها بالسيارة ! نظراتها البريئة الي ماقدر يصدقها ذيك اللحظة .. اتصالاتها المتكررة على جواله والي لو اهي فعلا غلطانة كان هربت منه ..
ماكان يرد عليها لأنه مو عارف يحدد موقفه .. كان بفترة بحث عن كل اتصالات بدر بعد ماطلع برنت كامل عنه ! وشاف اتصالاته على ارقام كلها بأسامي بنات متنوعـــة !! غير على مخالفاته بهالبد الي ياكثرها .. عرف انه انسان واطي وحمد ربه وشكره الي خلاها تنسى الجوال لتجري الاحداث بطبيعتها هالمجرى ويكشف فيها هالبدر !!

لمتى بظل كابت مشاعري الي تكوي قلبي وروحي .. خلاص ماعاد فيني أتحمل .. انا من هالموقف بس بغيت أنجن !!! شلون باصبر أكثر !! هالمرة عدت سليمة الحمدلله بس لاسمح الله وصار شي أكبر هل بينفع الندم ساعاتها ؟؟ هل باتقبل خسارة عبير ببساطة ؟؟ هل باتحمل ان في احد بهالدنيا يحاول يوصلها قبلي .. مستحييييييييل ياعبير تكونين لغيري ! وعلى هالشعور قرر يفاتح أبوه بالموضوع .. فكر ان بكرا أنسب وقت كون انهم رادين من ملكة خالد وهالشي حرك المشاعر عنده !

ونام واهو يمني نفسه بهالخطوبة الي ياترى بتتحقق ولا بتكون مجـرد أحلام !!

::

نفس هالوقت بصالة أبو فيصل
ضجة هادية بعد ماراحوا المعازيم .. الطاولات بمكانها وعليها بقايا الحلويات ..
وأم سعود وبناتها هم الي بقوا يسولفون عن العزيمة ويعلقون على الناس

منى قاعده ومادة رجولها وفاسخة صندلها بعد اهي قطعت عمرها بالرقص فرحتها باختها .. عبير بعبايتها وسانده راسها على كتف امها ولافه طرحتها تنتظر الفرج ليروحون البيت لأنها ميته نووم
فتون بعبايتها تدور على الطاولات وتذوق الحلويات الباقية وتعلق على الناس وتضحك
ساره نايمة بحضن حنان ولاهي حاسة بأحد

دخل فيصل وشماغه على كتفه ويقول بضحكة : عسى قاعدين تنتظرون العريس يرجعكم ؟؟؟
ام سعود : اي والله طالع الساعه كم وتلقى السواق بسابع نومة الحين ..
فيصل : ههههههههههههههههه الحلو قافل الباب وكسرته وانا ادق عليهم مو راضي يفتح !
منى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ياعمري ياختي هبل فيها
ام سعود تفشلت من ولدها وقالت واهي مغطية فمها : هذا الي ماراعى حشمة البيت الله يرج عدوك ياخالد..
فتون : ههههه شدعوة يمه سبحان الي حرمها عليه النهار وحللها عليه بالليل !
خزها فيصل بنظرة لا وبعد متونسة عليهم آخ بس أشوفك فيك يوم يافتون !
وحب يظيع السالفة لايتهور بكلام يفضحه وقال : باقي من الحلى ؟
ام فيصل : اي هذا الي على الطاولات
ام سعود : عطي فيصل يافتون لا تخلصينه

فتون كانت ماسكة بايدها صينية حلا وتاكل وانقهرت يعني شلون باعطيه ؟ باضطر اقدمله واهو ياخذ لا مابي مو كافي سواياه معاي اروح اجازي حقرانه لي باني أضيفه ! قلعتك بس .. وطنشتهم وكملت أكل ببرود
أم سعود : سامعتني انتي ولا لاء ؟؟؟
فتون : يوووووه يعني ماشتهاه الا يوم صار بايدي !
ام فيصل : وانتي من اليوم محد خلص الحلا غيرك كافي عاد
فتون : الله واكبر عليكم يالي توقفولي على اللقمة واهو لو ياكل الصينية بكبرها حلال عليها

فيصل وهو يطالعها من فوق لتحت : اصلا مافييه أي وجه مقارنة بيننا !!
ثار دمها ومشت وحطت الصينية بكبرها على رجله وتركتها بعصبيه وطلعت الدرج
ام سعود : لا تطلعين بنمشي..
فتون : اذا جيتوا تمشون نادوني مابي أقعد بهالمكان
ام سعود : عاد بلا دلع يايصير الي تبين ياتطنقرين
تركتهم فتون وراحت غرفة مرام ودقت على عهود تمضي الوقت معها وتفش خلقها فيها !!

فيصل انكسر خاطره : حرام بعد اهي نفسها فيه امانة خذوا الباقي معاكم
ام فيصل : مايبيلها كلام الباقي واجد .. قوموا يابنات قسمو الحلى

فيصل : خالتي تبون اوصلكم ؟؟
ام سعود : والله شكل مافي الا كذا ..
فيصل : يالله انا برا اذا جهزتوا اطلعوا

بالسيارة
مشوا وام سعود بجمب فيصل حطت الراديو على اذاعة القرآن تستمع لين يوصلون لأن الدرب طويل ..
وعبير ساندة راسها ومسكرة عيونها بتعب ..
وفتون للحين تكلم عهود ركبت واهي مواصلة كلامها ومكانها كان ورى فيصل الي كان مركز مسامعه بكل حرف تقوله
فتون تكلم: يالله خلوها باجازة العيد أحسن وأكلم اهلي ونطلع سوى .. بس أي شاليه ؟؟ اييييييه ذاك يهببببببببل .. لا ان شاء الله نطلع معاكم قيدني مخنوووووقة هالايام وابي تجي الاجازة أهيييييص
توطي صوتها : ههههههههههه اسكتي يا عهود والله توني افكر شلون بهيص واهو موجود ! ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وجع انتي تفهمينها واهي طايرة .. بس ولو ماعلي منه ابي استانس ههههههههههههههههههههه بس انتي لاتخربيني ترا حدي متعلللللقة .. هههههه خلاص اووكي .. يالله باي ..

وسكرت واهي تبتسم بحبور .. والتفتت تطالع الدريشة وابتسامتها مافارقتها متناسية كل الي حولها .. متناسية الشخص الي قدامها والي يطالعها من مراية السيارة والنار تطلع من عيونه ! من هو هذا الي تسولف عنه ؟؟؟؟ وش هالسحر العجيب الي سمعته وخلى ضحكتها للحين مافارقتها ؟؟ منهو هالي تفكر فيه الحين ومخليها تنسى اهي وين ومع مين ؟؟؟ واتذكر اسم عهود ! وعرف انها صديقتها الي من سنين .. شكل ذا من معارفها يا اخوها يايقربلها .. بس وش علاقة فتون فيه ؟؟
ايييييييه خير يافتون !!!! ان مانشلتك من افكارك هذي واحلامك ووريتك منهو الي يستحق تفكرين فيه وتشقين الضحكة عشانه ماكون فيصل !!!!

وصلوا ونزلوا كلن بحاله وفيصل شخط بالسيارة بعنفوان مو أقوى من عنفوان مشاعره هالوقت !!

******

بعد ليلة انكتب فيها عمر جديد يضم زوجين حبيبين حرك هالارتباط مشاعر الكثير غيرهم .. كان أول واحد ماقدر يكبت مشاعره .. تركي ..
وهذا اهو الحين بالمكتب ويا أبوه .. خلونا نشوف كيف بيتقبل أبوه الموضوع

صمـــــــــت وهدووووء مايقطعه غير صوت المكيف
ودقات قلب تركي الي تكاد تنسمع واهو يتلهف الرد من أبوه بعد ما صارحه برغبته بخطوبة بنت عمه !
لو أحد قدر يدخل كيان أبو تركي هاللحظة ويشوف الدوامة الي تعصف فيه كان انصدم !
جاء الوقت الي كبر فيه ولده وقرر يتزوج ومن حقه يختار شريكة حياته
وأحسن الاختيار لما بغى بنت عمه .. بس ليش يحس بصعوبة على موافقته لهالأمر !!
يحس بحاجز بينه وبين أخوه انبنى من فترة مع كثر الخلافات الي مو قادر يعترف انها بسبب زوجته !
نوال الي كانت عينها ترصد كل الي يدور حولها والي كانت تلاحظ اهتمام الاثنين ببعض .. لو اهي أم كانت لاحظت هالشي لاهتمامها بكل مايدرور بخواطر عيالها واحساسها فيهم ..
بس الهدف هنا يختلف
لو اهي أمهم كان سعت لتحقيق هالشي
لكن عند نوال اهي تسعى لتخريب هالشي !

وكانت بدايتها من زمان يوم عرضت على أبو تركي ان يخلي تركي ياخذ اختها !!
ولما حست بمدموقراطية أبو تركي تجاه زواج تركي وانه مستحيل يجبره على هالشي
بدت تلعب بدماغه بتجميل العمه وبناتها بنظره .. منسيته كل الخلافات الي ياما صارت بينها وبين العمة والبنات
كانت هالأمور تعصف بكيان أبو تركي واهو يشوف نهاية المطاف لهالعواصف .. اختار ولده بنت ماحطها بباله يوم .. عبير بنت أخوه ! وهنا تنصهر الحواجز .. لا يقدر يرفض ولايعترض !!

أبو تركي بعـد صمت طويل احترمه تركي ولو ان حرقته اللهفة واهو يترقب رد أبوه : اسمع ياتركي ..
تركي باهتمام : سـم ..
أبو تركي : بكون ظالم لو نقصت بقدر عمك وبنت عمك .. صحيح خيرتك قبل بين بنات عمتك لكن لاهم زايدات على عبير بشي ولا عبير يعيبها شي .. ودامك مفكر بالموضوع ومستخير على قولك .. ماقول غير الله يوفقك ..
تركي بابتسامة خفيفة : يعني انت مو معترض عليها !
ابو تركي ومشاعره حنت : لو بديت على بنات عمتك أحد غير عبير كنت باعترض .. بس مايتبدى على بنت عمك أحد !
ابتسم تركي من خاطر وقام وباس راس أبوه وقال : تسلم يبه وانا مابي غير بنت عمي وودي لو اخطبها بأقرب وقت
ابو تركي بابتسامة أبوية : صار !

عيون متوسعة بذهوووول كانت خلف الباب تستمع لهالحوار ! فهمت ان تركي بيخطب عبير وأبو تركي موافق ! وهالشي ماهو مثل ماهي رتبت وخططت !
وهمست بصدمة : تركي .. بياخذ .. عبير !!!!!!

" عسى آذانك الصنج ان شاء الله !!! "

انتفضت من مكانها ودرات بسرعه لتشوف منال واقفة أعلى الدرج وتطالعها باستحقار !
نوال بقهر : انتي متى صحيتي !!
منال واهي تنزل : الله صحاني عشان أكشفك ياعديمة الذوق !
نوال : لاتمثلين علي انا دارية انك نازلة تتسمعين بس شفتيني وحرقت عليك رغبتك !
منال : كلن يرى الناس بعين طبعه ! وأكيد بتشوفين فعايل الكل سودا مثل طبعك !
نوال بصراخ : تراك اتجاوزتي حدودك يابنت أمك وانطمي لا أسكتك بطريقتي !
منال بسخرية : يالله سكتيني أشوف !
نوال : انقلعــــــــي عن وجهي !
منال : مو انتي الي تطرديني من المكان الي أنا فيه واذا مو عاجبك وجودي انتي الي انقلعي !!

طلع تركي وأبوه على أصواتهم وأبو تركي صرخ : انتو وبعدين معااااكم ؟؟؟؟؟ شالي صارلكم فاجأة لو قعدتوا متقاطعين أبرك !
منال بمرارة : ومن قالك اننا تصالحنا من الاساس .. أنا نزلت لقيـت ....
نوال تقاطعها بصوت عالي : كنت ماره بروح المطـبخ وسمعت صوت بالمكـتب عرفت انك رجعت ومادريت ان تركي معاك .. جيت ابادخل الا نزلت هذي وشافتني عند الباب وصارت تدعي علي بالصنج وتسبني !
منال : يابرااااائتك وماشاء الله بس من المرور عرفتي ان تركي بياخذ عبير !!!!
أبو تركي : انتي من قالك ؟؟؟؟؟
منال : ماقالي أحد .. سمعتها واهي تهمس بصدمة ان تركي بياخذ عبير .. مادري شالي صدمها كنها راسبة بامتحان !
نوال : صدمني موقفي قدام عمتك يالفاهمة !

ابو تركي : انتي شالي تقولينه شدخل اختي بالموضوع ؟؟؟؟؟
نوال بدهاء : شلون بتزوج تركي لعبير واختك تنتظر اليوم الي تدقون فيه بابها وتخطبون بنتها ! تدري انها رافضة عرسان على قفا من يشيل كله عشان تبي وجدان لتركي !

تركي منقرف من تدخلها وقال بتكشيرة : وانتي شدراك ؟؟ لالك علاقة فيها ولا شي شلون عرفتي ؟؟
نوال : معارف لي كانوا من خطاب وجدان وكان الرفض بسبب ان وجدان لولد خالها !!
ابو تركي بعصبية : واختي شلون تتصرف بكيفها ؟؟؟؟؟
نوال : تبي الصراحة يافهد انا الي قايلتلها من زمان انك ناوي هالنية .. نسيت يوم تقولي ماشوف لتركي أنسب من بنات عمته ؟؟؟

أبو تركي ثارت أعصابه وقال بصراخ: قلتلك هالكلام كراي شخصي بس مو عشان تنشرين الخبر وتعشمينهم بشي مو حاصل !!!
نوال : انا يقالي مسوية خير عشان لاتوافق البنت على خطابها !
ابو تركي : وما ادركتي هالخير وعمرك لا أدركتيه !!!
نوال : عاد خلاص تركي لازم يخطب الي ضحت بالكل عشانه !
تركي : مو انتي الي تلزمين علي شسوي وش ماسوي !! وذي غلطتك وانتي اتحمليها
ابو تركي : شلون بتتحملها ذي بتسويلنا مشاكل مب ناقصتنا مع عمتك حسبي الله عليك من مره !
تركي : يعني شلون يبه لاتقولي باخذ وجدان غصب عشان تهور نوال بالكلام !
اتنهد ابو تركي بقوووووة .. وطالع نوال بنظرة وعيد وصرخ فيها : انقلعـي من قدااااامي !!!!!

مشت نوال تمثل الانكسار وبخاطرها تضحك من الفرح وصعدت الدرج واهي تسمع همساتهم العصبية تدور بينهم .. وقبل ماتدخل الغرفة انقـتلت فرحتها يوم سمعت ابو تركي ينهي النقاش بصرامة ويقول : مالك غير بنت عمك ياتركي وعمتك مو انا الي عطيتها كلمة عشان أقول مابي أكسرها .. وأنا باتفاهم معاها !

****
ابريطانيا
طلعت وعد من الفندق واهي مشكرة بتعب .. صداع ماسكها من يومين وعلى كثر ماتاخذ مسكنات مافادها ! .. لقت صعوبة بالوقوف تنتظر شهد فجلست على اقرب كرسي ومامرت دقايق الا وشهد واصلة
ركبت وعد واهي تقول : سلام
شهد : اهلين .. وانتبهت لوجهها مكشر وقالت: اشبك ؟؟؟
وعد : مصددددددعه .. وأرخت راسها على ورى وسكرت عيونها
شهد : سلامات طيب أخذتلي مسكن ؟؟؟؟
وعد : اممممم
شهد : تبي تروحي المستشفى وعد ؟؟
وعد : نووو احتاج انام بس
شهد : اوكي بس بليز كلميني اذا احتجتي
وعد : اكيد
وظلت ساكتة ومسكرة عيونها لين وصلت العمارة وشكرت شهد ونزلت واهي تجر رجولها بالقوة .. دخلت ومشت بصعوبة واهي تمسك الجدارن وداهما شعور بالغثياااااان كريه وذا طبيعي مع الصدااااااع
وقفت واتمست بالجدار واهي مسكرة عيوونها بقووووووة تحاول تكابد تعبها على الاقل لين توصل البيت

دخل أنس وسعود هالوقت واصواتهم الرجالية متعالية واهو يسولفون عن السفر وموعد السفر وكيف بيروحون ومتى يرجعووون وكل هالكلام وصل لمسامع وعد !
أخذت نفس عميق واهي تدور وتلصق بالجدار وتلتفت بخفة ولمحته بطرف عينها ..
تأججت مشاعرها هاللحظة واهي تطالع وجهه وتربط بين كلامه الي سمعته والي فهمت منه أنه بيسافر زيارة .. !
ماتدري أي نوع من أنواع النيران انشعلت بداخلها .. مو معقوله هالشعور الي تحسه لمجرد ماسمعت هالكلام ! انقهرت من نفسها ليخ تحس بهالشعور والألم .. لاهو لها ولا اهي له ولا من حقها تفكر بتحركاته ووين يروح ووين يجي
حست انها بتفقد وعيها بأي لحظة ورجعت دارت ومشت بخفة
"وعـد "
كعادته هالنداء بكل مره يولد مشاعر عذبة بداخلها
دارت واهي تحاول ترسم ابتسامة على محياها وتقول : أهلين
سعود لاحظ تعبها الي مستحيل يخفى على أحد وقال : تعبانة ياوعد !
وعد : صداع بس ..
سعود : سلامتك والله اوكي أخذتيلك دوا ولا مسكن ..
هزت وعد راسها بخفة واهي تقول : أخذت ..
سعود بنظرة يظهر فيها القلق واضح : شكلك مره تعبانة وعد أكيد بس صداع ؟؟
وعد : اي والله بس صداع ومانمت كويس أمس .. الحين انام وارتاح
سعود باهتمام : روحي ارتاحي وعد وبخلي جوالي جمبي اذا احتجتي اي شي اتصلي بدون تردد !
وعد حست ان تعبها انصهر عند مشاعر الاهتمام الي تحسها من رجل ملك كل احساس بداخلها !
وابتسمت واهي تقول : مشكور سعود
سعود : ماسويت شي انا على ايش تشكريني
وعد : اشكرك على كل شي .. على اهتمامك .. احساسك .. رحمتك .. وقوفك معاي .. على شهامتك على كل شي قدمته ..
سعود عرف انها مو ذاكرة " حبـك " من الاشياء الي قدمها لها .. اتمنى هاللحظة يعترفلها بحبه ويريح خاطره بس مسك نفسه من هالفكرة المجنونة عند آخر لحظة .. اهي متعلقة فيه بدون مايعترف وش بيصير فيها لا اعترف لها وش الفايدة أصلا من اعترافه ! ضاق من هالخاطر وحاول يلطف الكلام وقال : ياوعد انتي شي مهم بالنسبة لي .. انتي بنت ديرتي وبنت محترمة تستاهلين كل هذا وأكثر
ابتسمت وعد ولو انها اتمنت تسمع غير هالكلام .. تدري انه مستحيل بس تعب قلبها من أحلامها الي انولدت من التقت عيونهم ببعض .. والي تدري ان مصيرها تنقتل بيوم من الايام !!
ودعته ومشت للبيت وأول ماسكرت الباب سالت دموووعها بكل ألم ..
لمتى بظل على هالحاااااال ؟؟؟؟ لو بموت بيوم بيكون سبب موتي جنوني فيك ياسعووود .. حست انه وضعها كل ماله يسوء أكثر وتعلقها فيه كل ماله يزيد
واتذكرت سفره وسعرت النار بصدرها ..
بس قرار طرا على بالها حست انه هو الحل الي ممكن ينشلها من كل هالمعاناة الي تعيشها ..
واهو انها تستغل سفره لتختفـــــــــــــي .. لوين ماتبعـد لمكان مستحيل تلقاه ولا يلقاها!!


*****

وصل تركي للمكان الي الي وصفه له ناصر .. ناصر رفض يجي معاه لأنه مايبي مشاكل مع بدر الي ممكن يقلب الدنيا عليه ..
نزل من السيارة واتوجه للشاليه .. على حسب كلام ناصر انه هالوقت يكون اهو على مجموعة شباب صايعين طايحين تغزل بالبنات وأذيتهم ..
دخل وصار يمشي متجاوز فلفل الشاليه لين وصل للبحر وصار يدور بعيونه عليه .. مرت نص ساعه واهو يمشي ويفترس وجوه الشباب بنظراته .. مناظر انقرف منها واهو يشوف شكل الشباب بهالشاليه الدنيئ ! مب رجال الا اهم أشباااه رجال ! كل واحد منهم غايته يشبع شهوته بالحرام ! متناسين من يسكن فوق سبع سماوات الي ممكن يخسف فيهم المكان ليوقعون بجهنم وبئس المصير .. !! نسى كل واحد منهم ان الدنيا سلف ودين .. ممكن تدور الدنيا والي سواه ببنات الناس يرجع يوم لوحده من خواته ولا بنااته !! وان الله ممكن يفضحه بشر أعماله وقت لاينفع الندم !!
انغمسوا بشهواتهم ودنيتهم الدنيئة الي رمتهم للحضيض .. وهذا بدر واحد منهم !
فار دمه من وصل لهالخاطر ..

انتبه لمجموعة شباب واقفين على حدا السقالات المطلة على البحر وأشكالهم تقرف اهم ولبسهم وشعورهم وحركاتهم .. اتبين واحد منهم وعرفه .. اتمنى يركض هاللحظة ويمسكه ويقطعه تقطيع ويرمي أشلائه بالبحر ! لكنه اتعوذ من ابليس ووقف مكانه يراقبه من بعيد !

كان يستعرض بطولاته الي ماسلمت بنت منها .. والشباب حوله منبهرين ومعجبين واهو البطل المغوار بينهم !!

لين وصل للبنت الي قلبت كيانه والي ماعاد يحس بطعم السعادة دونها .. !
انتبهله تركي واهو ياخذ حدا جوالات الشباب ويدق رقم واهو يضحك !
عند هاللحظة نغزه قلبه ومشى بخفة متوجه ناحيته

مامداه يوصل ورا بدر الا وسمع صوت أنثوي يطلع من الجوال الي معاه !! الحقير حاط الجوال سبيكر يبي يتفيخر فيها قدام أخوياه !

بدر : هلا بحياااااتي هلا بنور عيوووووني
ـ : عسى عيونك العمى ياشيخ قول آمين !
بدر : آه عبورة عيوني انعمت عن كل الناس وماعاد تشوف غيرك .. بس متى ترضين فيني وتطفين نار أشواقي ..
عبير بصرااخ : انت ساااااااافل حقييييييييير منحط

بدر ماوتعى الا علي يسحب الجوال منه ويقول :

" قيم أوفر يابدر "

التفت بدر فاجأة وشاف تركي !!! استغرب وجود هالشخص بهالمكان !! لان هالمكان مو مناسب للناس العفيفة .. كان يطالع فيه منصدم وينقل بصره بينه وبين الجوال بايده ويحاول يستوعب وجوده وحركته وكلمته !!

تركي : لا سلام ولا كلام ! اهي كلمة ورد غطاها .. أول شي ماسألت نفسك شالي خلى جوالك ينفصل .. ؟؟ وليه يوم حاولت ترجعه انرفضت ..وليه يوم جيت تطلع غيره هم بعد انرفضت !! ماستغربت ليه اسمك محظور من انك تطلع اي شريحة باسمك ؟؟
بدر مارد وصاريربط بين كلامه وبين الواقع الحقيقي الي صار معه وقال : وانت شدراك ؟؟ انت شدخلك أصلا ؟؟؟
تركي : عرفت اني تركي الـغفيل !! مخك هذا الي طاير بالعلالي ماقدرت تشغله شوي وتربط بين اسمي واسم الي أجرمت بنفسك أكبر جريمة يوم قربت منها ..
بدر انصدم يوم اتوضحله شي كان متساهله ومبعده عن باله .. أجل طلع يصيرلها حضرته وبسرعه استوعب الموقف بأكمله وقال : سواء كانت تصيرلك ولا لاء انا ماغلطت بشي وانت تدري شكانت نيتي يوم قربت منها وغـ ...
تركي بانفعال : نجوم السماء اقربلك من هالافكار لانك ماتدري انها من طلعت على هالدنيـا واهي لي أنا !!! وانت لأنك حثالة مكانك بهالمزبلة تخيرلك وحده من هالي يدرورون حولك هنا .. مو العفيفات اهم الي يناسبونك لاء !
بدر : احترم نفسك لو سمحت لاني للحين ما آذيتها بشي فلاتخليني أسوي شي ماتتمناه
تركي : انت جرب بس .. والله ان تكره عيشتك تراك ماتدري منهو الي قاعد يتكلم معاك ! هالمره حظرتك من الاتصالات بكرا بانفيك من الديرة كلها !!
بدر انقهر من كلامه خاصة قدام الشباب الي متصنمين حولهم وقال : أقول لا تنفخ ريشك اكثر وذا طريقي وماحد بيردني عنه وأعلى مابخيلك اركبه !!
تركي كان متعمد يسمع الي حوله عشان يكون عبرة وقال بوعيد : لاتحدني أسوي شي تندم عليه يابدر تراني للحين طيب معاك !! اقصر الشر واترك بنات الناس بحالهم ولا ترا ماتلوم الا نفسك
بدر : مو انت الي تجي على آخر عمري تهددني .. سوي الي تسويه وانت الي بتخسر مب أنا !

تركي : جنيت على نفسك يابدر !
وطلع جواله وباتصال سريع منه لواحد من أكبر الواصلين من معارف أبوه الي يحترم ابو تركي وتركي ومايردلهم طلب .. لانه يدري انهم مايطلبون من احد الا اذا كان فيه شي حيل ضروري .. طلب منه يطلع برنت عن بدر الي اهو طلعه قبله وشاف شكثر مخلافاته المرورية الي ماتسددت ومنها الي يوديه السجن لين يسدد حسابها .. !!

سكر من الجوال وقال لبدر : جرب تروح بكرا دوامك وبتلقى منع من دخولك لين تراجع الشرطة .. واذا رحت للشرطة شف عاد شالي بيطلعك من هناك !!

خلاص هنا وماتحمل بدر وصرخ : والله لأذبحك يابن الـ .......
وهجم عليه وعطاه بكس على صدره خلى تركي يرجع لمترين ورى ويطيح على الارض .. هجم عليه مره ثانيه لكن الشاب حوله كانو أسرع منه ومسكوه واهو يصرخ فيهم يفكونه .. ويسب تركي بسب مسامعكم أشرف من انها تسمعه ..
وتركي وقف متحامل الألم الي بصدره وطالع فيه باستحقار ودار عنه وطلع من هالمكان المشؤوم قبل لايخسف الله فيه واهو لازال موجود ..
::

في نفس هاللحظة .. شهـقت عبيــر بخوووف يوم سمعـت صوت بـدر يتوعد وبعدهـا حست بضجـة وصوت الجـوال ينرمي بقوة على الأرض وانقطع الخـط
عرفت ان تـركي صارله شي !!
والي عرفته قبل وتأكدت منه وخفق قلبها بكل جنوووون وقت سمعته ..
اهو ان تـركي يحـ ـبهـ ـا وزي ماتحـلم فيه .. اهو بعد يحـلم فيها.. ويبيها !


***

نزل خالد الدرج واهو يكلم بالجوال وابتسامة ساحرة على محياه الي يشوف هالابتسامة يعرف وبدون أي شك انه يكلم حبيبته مرام ..
سكر الجوال أول مانزل الصالة وكان لابس وكاشخ ومستعد للخروج الا استوقفته فتون
فتون : على وين على وين على وين ؟؟؟؟؟
خالد : بسم الله شتبين انتي ؟
فتون : شايفتك كاشخ وطالع وين بترووووووح؟؟؟
خالد : بروح أغازل .. وين بروح يعني ؟؟؟
فتون : لمرام مووووووو؟؟؟
خالد : فتون بلا استهبال ابعدي خليني أطلع
فتون : قوووووولي خالد بليييييز بتروح لمرااااام؟؟؟
خالد مل من غبائها وقال : اي بروح لمرام شعندك؟
فتون : ابروح معاك !
خالد بصدمة : نعــــــــم !
فتون :هههههههههههههههههههه شفيك انصدمت بروح معاك بيت خالتي
خالد : وش تروحين تسوين مرام باقعد معها شوي وبعدين بنطلع انتي شموقعك من الاعراب؟؟
فتون : ياسلام تحسب ان مرام اهي الدنيا كلها فيه خالتي حنان فيه منى فيه ساره في مشعل ذولا كلهم مب مالين عينك !
خالد : يعني الحين بتروحين تقعدين معاهم !
فتون : ايه شفيها !
خالد تأفف وقال : يالله قدامي بسرعه
فتون :ههههههههه بلاعباية يالله ترا ماعندي مانع !
صرخ خالد فيها واهي ضحكت وطااااارت تلبس عبايتها
ونزلت وراحوا

::

دخل فيصل البيت ومعاه شتلات امه موصيته عليها تبي تزين فيها الحوش .. حطها بمكان وزينها وقام يبي يدخل الا انتبه ان المكان الي اختاره بوجه الباب وامه تبي يحطها على اليمين واليسار .. آخ ياني ملخبط هالايام بسبتك يافتون .. من سمعتها واهي تحكي عن ذاك الي مادري منهو وانا احس الدنيا ضيقة بعوووني .. لانوم يهنالي ولا لي نفس لأكل ولا شرااب !! شسويتي فيني يافتون .. بزر ياناس وتلعب فيني وتحرق قلبي ؟؟ كل ماقسيت قلبي عليها لقيتني أتعلق فيها أكثر .. كل ماحاولت أتناساها لقيتني أهتم فيها أكثر .. بكل طريقة حاولت أغيرها وأحسسها فيني مافيه فايدة .. أستخدم القوة يعني ولا أتركها بالطقاق الي يطقها !! وهل باستحمل حياة أعيشها بدونها ؟؟ بدون سخريتها وعذابها .. بدون صدودها وهجرانها .. لا والله العذاب ذا أهون من عذاب تختفي فيه من حياتي .. انكتب علي أحب وحده مو بس ماتحبني الا تكرهني وماتدانيني .. ذا نصيبي وبارضى فيه وباخذك يافتون وبيغيرك الله بيوم من الايام !!

دخل البيت متناسي آلامه شاف مشعل وساره يلعبون بلايستيشن قعد وراهم يتفرج عليهم .. وساره الي طايرة من الفرحة عشان مشعل سملحها تلعب كانت كل شوي مع الحماس تقرب من التلفزيون ومشعل يسحبها من ورى بلوزتها ويرجعها وفيصل يضحك عليهم واهي تطالعه وتضحك على عمرها

نزلت مرام هالوقت لان خالد قرب يوصل واول ماشافت فيصل بالصالة انصدمت وقالت : انت هنا؟؟؟
فيصل : لاهناك !
مرام : هههه متى جيت !
فيصل : توني .. ليه شفيك كن مو عاجبك اني موجود
مرام كان فعلا مو عاجبها وجوده على الأقل مو على دخلة خالد .. لأنها من تقبل على خالد مايسلمها من حركاته الي تجننها الا ويضمها ولا يشيلها واهي متأكدة ان خالد مستهتر وماراح يراعي وجود فيصل ولا غيره !!

وقالت بحرج : لا بس .. لأن خالد .. (( ودق جوالها
كان خالد المتصل ومشت عن فيصل بلا تركيز وخبطت بحافة الكنب وبغت تطيح ووزانت نفسها وقامت وفيصل ضححححححححك واهو يقول : هههههههههههههههههه شوي شوي افا ماصار كل ذا عشان اتصال بس اجل شصير اذا شفتيه!
مرام وهي شوي وتبكي من الاحراج : مو شغللللللللللللللللللللللك
فيصل : ههههههههههههههههههههههههه زين ردي بس لاتطيحين علينا مره ثانية

وقبل لاترد دخل خالد البيت ومعاه فتون ومرام بجد كانت خايفة يحرجها بأي من حركاته فركضضضضضت على الدرج !

خالد بنعومة : أفا ماتبيني .. يعني أرجع ؟
مرام انحررررجت يعني بتقوله الا أبيييييييك قدام اخوها وفتون وحمر وجهها وقالت موجهة كلامها لفتون : هلا فتوووون شلونك ؟؟
فتون واهي تمشي بكسل : بخير شلونك انتي ؟؟
مرام : تمام .. (( وسلمت عليها وخالد انقهررررر من تجاهلها ورماها بنظرة وبعدها مشى وقعد جمب فيصل .. فيصل بعد انقهر من الثانية الي رمت السلام بهمس بدون ماتطالع فيه !

مرام حست ان خالد زعل.. لا خلته يسلم عليها ولا عبرت كلامه بس اهي بجد محرجه خاصة قدام فيصل وفتون وانها تدري انه مايمرر السلام عادي !
صعب عليها الموقف هل تروح وتقعد معاهم ولا تنسحب وتتركهم وماوتعت على نفسها الا واهي ساحبه ذراع فتون وطالعة الدرج ..

تبعها خالد بنظراته وفرجة بين شفاته مفتوحه تنم على صدمته .. واهي تطلع التفتت وشافته واهو يطالعها بنظرة استغراب وصدمة خلته مايحس بفيصل الي قاعد يكلمه

فيصل : تبيها قوم اجل ليش قاعد معاي !!
خالد : كنت ابيها بس الحين باقعد معاك
فيصل بسخرية : عشان طلعت وخلتك ؟ قلعتك ليه جايب فتون معاكم ؟
خالد : حشرية هذي ابلشتني الا تبي تجي معاي ابي اشوف خالتي ومنى ومشعل وساره ماكنها قبل ثلاث ايام شايفتهم
فيصل حاول يلقط اسمه من بين الاسامي مع انه داري باستحالة هالشي بس ماقدر يمنه نار الغيرة تكوي قلبه .. هذي اهي زي ماهي مايهمها ولايحرك فيها أدنى شعووور !
اتنهد بخفة وقال : ماعلينا منها قولي شخبار سعود ؟؟؟
خالد : بخير والله ماكلمته من بعد مادق يبارك يوم الملكة مع اني قايله بكلمه برواق مره ثانيه
فيصل : وسفهته !
خالد : والله مو قصدي أسفهه بس راح عن بالي اختك هذي مابقت فيني مخ صاحي!
فيصل : هههههههههه لا تحملها غلطتك انت الي مهوّي من زمان
خالد : لأنها بقلبي من زماااااااااااان
فيصل : اقول اهجد لا أفقع عيونك تبي تغزل قوم تغزل فيها مب عندي
خالد : ههههههههههههههههههههههه مو حضرتها سفهتني ومالي غيرك أبثه مابخاطري
فيصل : اوكي اسفها مثل ماسفهتك !
خالد : قلبي مايطاوعني
فيصل : يالله عاد قوم نطلع ساعه بس ونرجع !
خالد : وش هالمكان الي ياخذ ساعه بس مشوار روحتنا ورجعتنا ساعه
فيصل : وانت شوراك ؟؟؟
خالد حب يكيد مرام ويردلها الي سوته وقال : على قولك ماوراي شي .. يالله
فيصل : يالله أبدل ملابسي وأنزلك ..
خالد : أستناك
طلع فيصل وخالد رجع يفكر بحركتها واتمنى يطلعلها يأدبها بطريقته بس صعب عليه واهو مايدري كيف الاوضاع فوق .. وظل مكانه يحترق على أمل تحن وتنزل..

مادرى خالد ولا فيصل وين مرام وفتون هالوقت !!

بعد ماطلعوا وجت مرام تفتح باب غرفتها الا فتون قالت : مراااااام تعالي تعالي ..
مرام : شفيه ؟؟؟
فتون : امشي ننزل من الدرج الخلفي هناك من زمااااااان أبي أشوف شعنده مخابئ !
مرام : الحمدلله لا مخابئ ولا شي مافيه الا مخزن مسكر من سنين !
فتون : هذا المخزن الوحيد الي عندكم ؟؟؟؟
مرام : الظاهر !
فتون بحماس : أجل تكفييييييييين تعالي (( وسحبتها من ايدها
مرام واهي تمشي وراها مسرعة : شفييييييه علميني
فتون : أذكر من زمااااان امي قايلة لهم صور اهي وخالتي وأبوي وعماتي صور قديييييييييمة ايام زواجهم وكلها واهم مسافرين برا وطبعا ذاك الوقت جهل كانوا بلا طرح ولاشي .. يوم سألتها وينها قالت عند خالتك ويوم سألت امك تهربت وقالت مرمية بالمخزن ولادري وينهي وهالتصريف الي تعرفينه!
مرام : وانتي شحارقك على الصور ؟؟؟
فتون : ابي اشوووووووووفها ابي اشوف ماضي أهلي شلووووون وكيف أشكالهم والله من زمااااااااان نفسي فيها
مرام : طيب لاتسحبيني اخاف اطيح من الدرج بعدين مادري اذا مفتوح ولا مقفل
فتون : نشوووووف
ونزلوا لقوا المخزن مقفل لكن المفتاح كان معلق جمب الباب نطت فتون وسحبته وفتحت القفل وفكت الباب بشويش

مرام : فتووون أخاف فيه حشرات وبلااااااوي
فتون : أكيد فيه بس اذا فتحنا النور بننتبهلها
فتحت الباب كله ولمست بايدها الجدار ولقت النور وفتحته
كانت الغرفة عبارة عن أدرااااااااج ودولاب طويييييييييييييييييييييييل
فتون : ههههههههههههههههههه شهالدولاب اللهم لاحولا
مرام : ههههههههههه عملااااااااااااااق
فتون : ههههههههههه والله أهلك رهيبين شلون فكروا يشرون دولا بهالطول ؟؟؟
مرام : كانوا عمالقة وقصروا مع الزمن ..
فتون : هههههههه شكلهم

وبخفة مشوا وفتحوا الادراج واهو يكحوون من الغبار والوصخ ومع ذلك ماستسلموا وصاروا يفتشووووف لين انتبهت فتون لشنطة كبيرة فوق الدولاب ..

فتون واهي ترفع راسها لين ظهرها : أشك ان الشنطة ذييييييييك فيها أسرااار
مرام : يمكن بس انها صعبة المناااااااال
فتون واهي تتأمل المكان بسرعه وقالت بحماس : باتسلق !!
مرام : بس يافتون بلا غباء شالي تتسلقين دولاب بهالطول والله تطيحين !

فتون : لا شوفي (( وأشرت على الشباك واهي تقول : باطلع على حافة الشباك بعدين باتكي على الادراج هذي .. بعدين باتمسك بطرفها وأطلع فوقها .. بعدين بامسك أعلى الدولاب وأتسلق على آخر الشباك وأنط فوقه !!
مرام : أتحدااااااااااااك !!
فتون بمكر : تشوفين..
وقامت بكل خفة مع جسمها الرياضي ونفذت الخطة الي رسمتها بمهارة لين تمسكت بالدولاب من فوق ونقزت عليه
مرام : هههههههههههههههههههههههههههههه ياخببببببببببلة سويتيييييها
فتون : هههههههههههههههههه لا تتحديني مو حلوة بكل مره تخسرين
مرام : طيب ياحلوة وكيف بتنزلين ؟؟؟؟
فتون طالعت المكان الي طلعت منه وانصدمتتتتتت !!!!!

فتون بخوف : يمه مااااااقدر أنزل الطلوع أسهل !
مرام : شفتي ؟؟ والله مصيبة انتي ..
فتون : مرام تكفين اتصرفي .. جيبي سلم لاتقولين ماعندكم
مرام : الا فيه بالملحق استخدمه فيصل امس
فتون : بسررررررعه جيبيه مرام بس لااااااا مابي اقعد لحالي بهالمكان يخررررع
مرام بدت تخاف : شسويلك انتي هذا تهورك وخطتك عاااد !!
فتون : يووووووه بموووت ناديلي اي أحد طيب !
مرام: لا ياعمري عشان يذبحوووووونا ان دروا اننا هنا .. خلاص بطييييير بسرعة أجيب السلم وأجيك
فتون والخوف قارصها : بسسسسسسسسسسسسرعه مرام
مرام : طيب طيب

وطلعت بسرعة وفتحت الباب الي يودي للحوش وركضت للملحق وطبعا واهي تركض مرت من الباب الداخلي للصالة وكان خالد قاعد وشافها يوم ركضت واستغرب ذي متى نزلت ؟؟؟ وش تسوي بالحوش ؟؟؟ الحين تاركتني أحترق واهي تراكض مادري شالي شاغلها !! قام بسرعه وطلع الحوش يشوفها
كانت توها تبي تفتح باب الملحق الا يوم سمعته يناديها
التفتت بسرعه وشافته عاقد ذراعينه ويطالعها بافتراس ويمشي ناحيتها بخفة اهي ترجع على ورى لين لزقت بالجدار !

كان وجهها حيل خايف بس مو منه .. على فتوووون !!
خالد : انتي شفيك اليوم ؟؟؟؟
مرام واهي تراقب ملامحه : مافيني شي خالد !
خالد: لا والله ! وش تسمين حركاتك الي سويتيها !!
مرام بابتسامة حرج : خالد لأني خفت ....
خالد واهو صار قدامها وقال بهمس : خفتي ؟؟؟؟
مرام : مو خفت بمعنى خفت .. لابس استحيت اسلم عليك قدام اخوي !
خالد : مؤدبة ماشاء الله عليك وقلتي أحسن أسفهه مره وحده !
مرام نست فتون هاللحظة وماعاد همها الا ترضي خالد وقالت : لاحبيبي شلون أسفهك بس والله استحيت وماعرفت شلون اتصرف !
خالد : أوكي يوم قعدت مع فيصل ليه ماجيتي ؟؟
مرام : برضو استحيت تسمعني كلمه ولا تسوي حركة أعرفك خالد انت مايعيقك شي !
خالد ضحك بخاطره بس جمد ملامحه وقال : أسوي الي أسويه حلالي انتي ولا انا غلطان؟؟؟
مرام : لا حلالك وملكك ودنيتك كلها بعد بس وربي انحرجت .. خلاص خلوووودي لاتزعل !
خالد ميت عليها وقال : لا صراحة زعلت ماتوقعتها منك..
مسكت مرام إيده وقالت بدلع : حبيبي والله آسفة ..
خالد متظاهر الزعل :وين أصرفها آسفة .. جربي غيرها
ولع وجهها ياربي هذا شيبيني اسوي عشان يرضى ورفعت ايده بنعومة وباستها بخفة وقالت : حبيبي وربي مايهنالي تزعل وبعوضك الليلة كلها معاك اسهر زي ماتبي !
خالد خق خلااااص وقال : وتقعدين معاي ولاتقوليلي خلاص تأخرت وأبوي بيتضايق وتخيلي أطلع وقت ما ابي !
مرام بابتسامة ذوبته : تحت أمررررك سو الي تبي !
خالد بابتسامة خبث : أكيد اسوي الي أبي !
مرام : ايه الي تبي محد معارضك .. (( وانتبهت لابتسامته ونظرته واستوعبت وحمر وجهها وقالت : لا انت شالي فهمته انا اقصد سوي الي تبي يعني اسهر مثل ماتبي موووو ...
خالد : موو !
مرام سكتت واهي وجهها شاب ضو .. واهو ضحـــــــــــــك عليها من قلبه وقال : زين ماقلتيلي شجايبك هنا ؟؟؟
اتذكرت مرام فتون وشهقت بقووووووة !!!!!
خالد : شفيه ؟؟؟
مرام : نسيييييييييت فتووووووووون !
خالد : فتون ؟؟ وين نسيتيها ؟؟؟
مرام : بالمخزن .. اسمع حبيبي ادخل الملحق تلقى فيه سلم جيبه للباب الوراااااني وانا بروح أشوف لايكون صارلها شي .. وتركته وركضت بسرعه تاركته بعالم استفاهمات مو فاهم شي !
دخل وأخذ السلم ولحقها

::
طلع فيصل من غرفته بعد مالبس وأول ماسكر الباب انتبه لباب الدرج الخلفي مفتوح ! استغرب وحسب ان الشغالة ناسيته ومشى يبي يسكره بس أول ماوصل انصدم يوم شاف باب المخزن مفتوووح !!

كانت فتون فوق الدولاب واقفة بعد ماحست بجسمها يهرشها وخافت ووقفت ولزقت بالجدار وقلبها يررررررررررقع بكل خوف وخرعة وعيونها تترقب المكان بحذر لايطلعلها شي

وفاجأة واهي واقفة سمعت خربشة عند آخر الدولاب !!
التفتت بقوة وعيونها موسعة من الخوف وشافت فـــــــــــــار كبيييييييير بحجم الكــف واقف وشنباته تتحرك وعيونه عليها !!! .. طاح قلبها برجولها واهي تبلع ريقها بقوووة وعيونها موسعة على آخرها فيه وتنتظر أي حركه منه ..
وطبعا الفار شاف شي غريب مشى هاجم عليها !!!!
وهنا صرخت فتون بأعلى صوتها : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا .. يمااااااااااااااااااااااااااااه !

دخل فيصل هاللحظة وشافها واهي فوق الدولاب تصرخ واخترع والي خرعه أكثر انها كانت تنطنط برجلها مره اليمين ومره اليسار تحاول تتفادى الفار لايمشي عليها

فيصل بكل خووووووووف صرخ : فتون انتبهي بتطيحيييييييييين !!
فتون ماتسمع أحد وعيونها على الفار وتصرخ : وااااااااااااااااه واااااااااااااااااااااااااااااااااه يمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
وصار الشي الي كان خايف منه !! طاحت فتون قدام عيونه !!!

ثانيتين والمفروض تكون فتون بالأرض وسط بقعة كبيرة من الدم !!

شالي ممكن يترجمه مخه خلال هالثانيتين ويرسل اشاره لجوراحه تتحرك وعضلاته تستنفد !! ولا اهو قلبه الي حل محل مخه هالوقت وصار يرسل اشاراته عليه لينقذ أغلى من سكن حياته !!

فتون زلقت قدامه الحين واهو بنص ثانية لقى نفسه ناط من عند الباب لين تحت الدولاب وبنص ثانية أخرى فرد ذراعينه يتلقاها وبالثانية الأخيرة طاحت فتون على إيدينه واهي تصررررررخ وبكل قوة حاول يمسكها وينشلها من جاذبية الأرض لاتطيح وتتأذى وفعلا نشلها بس طبعا لما طاحت فتون ومسكها انصدم بقووووة على الجدار خلفه وخبط راسه بقوة أكبر ونزف دم !!
فتون الي ماحست بشي هالوقت غير انها مو على الأرض .. مو مكسرة .. مو ميته .. بس كيف وشالي صار ماتدري ؟؟ كانت تصرخ وتبكييييييي بخرعة وبلا شعور ضمت الشخص الي شايلها واهي تبكي وتقول : فااااااااااار .. طلعوووووووني .. فاااااااااااااااااااااااااار ..
فيصل واهو لاقي صعوبه من انه يتحرك بسبب آلام ظهره وراسه وقال يبي يهديها : فتون مافيه فار اهدي خلاص ..
فتون مو مستوعبة شي وضمته بقوة وعيونها مسكرة وتبكي وتقول : شفت الفار بعيووني هجم علي وطيحنننننننني .. طيحنـــــي من فووووووق الدولااااااااب طلعني لايجيني مره ثاااااااانية
فيصل مو مستوعب يعني ليه ماتتركه الحين وتطلع بنفسها ؟؟ حس انها بحالة هذيان ولا مستحيل تتصرف هالتصرف وتتشبث فيه وتضمه بهالقوة لو اهي حاسه بنفسها !! بس اهو آلام ظهره وراسه مدوخته غير على انها قاعدة بحضنه وضامته وتبي يطلعها وهذا يعني انه يشيلها !
اتحامل كل الآلام لخاطرها .. اهو اتحمل عذابها النفسي مو متحمل عذابها الجسدي؟؟
هذي فتون وظيفتها تألمه وتعذبه ومكتوب عليه يتحملها ويتحمل كل الي يجي منها ويتحامل على نفسه لجل سودا عيونها .. قام واهو بالقووووة قدر يوقف واهي ضامته وتبكي وحس فيها ترتجف بين ايديه .. تقططططع قلبه عليها .. عمري ماشفتها بهالحالة قبل ولاحتى واهي صغيرة !! عمرها مابكت بهالشكل ولا اخترعت بهالشكل بس هالمره شكل الموقف حيل صعب عليها ! فار وطيحة مره وحده !! فجيعة مو سهلة عليك اسم الله على قلبك حياتي ..
مشى واهو يسمي عليها لين طلع من الغرفة ومشى للدرج ووقفها وحاول يبعدها واهو يقول بحنية : خلاص فتون طلعنا من الغرفة افتحي عيونك شوفي .. طلعنا خلاص !
فتون تشاهق وتصيح وفتحت عيونها بخفة وشافت نفسها بالدرج .. انتبهت لذراعينها شلون عااااصرة الشخص بقووة واهي ضامته..!! أبعدت نفسها بشويش .. ورفعت راسها وشافت فيصل واهو يطالعها بنظرة حنونة ووجه متألم !

مسحت دموعها ووقف شهاقها وطالعته بصدمة واهي تحاول تتسوعب الموقف
فيصل واهو يكابد دوخته : عسى ماتعورتي ؟؟
فتون غطت فمها بايدها يوم استوعبت اهي وش سوت .. !!! وشخص بصرها يوم شافت سيل من الدم نازل على رقبة فيصل وصرخت واهي تقول : فيصل انت تنزف !
مسك فيصل الجدار بايد وحس جرحه بإيده الثانية وحس انه مليااااان دم وقال بوهن : فتون نادي خالد يساعدني على الدرج !
اخترعت فتون أكثر وكان هالشي كثير عليها .. فار طلعلها .. وطيحـة من أعلى الدولاب .. فيصل ينزف قدامها !!
دااااااااارت الدنيا بعيوووونها وترنحنت وقبل ماتطيح مسكها فيصل واهو يقول بخوف : فتون شفيييييييييك ؟؟؟
أخذت فتون نفس عميييييييق وكابدت دوختها وقالت برجفة : مافيني شي .. بروح أنادي خالد ..
وتركته واهي تتسند الدرج بصعوبة تبي تطلع وعيونه تراقبها بكل خوف عليها لاتطيح ويصيرلها شي .. وفاجأة اختفت من عيونه .. وماعاد شافها .. مو لأنها اهي اختفت لا .. لأن الدنيا أظلمت بعينه وطاح على الأرض وصرخت فتون بأعلى الدرج : فيييييييييييييييصــــــــــــــل !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

::

ملخــــــص الأحداث

وصلت مرام وشافت فيصل طايح ودم غزيييييير ينزف من راسه .. اخترعت وصرخت تنادي عليه .. وصل خالد وشافه وانصدم ومحد داري لهاللحظة وش تفسير هالموقف !!
شالوه وطاروا فيه للمستشفى .. وماكان الجرح عميق الحمدلله لذلك قدروا يعالجونه ببساطة ويوقفون الدم ومامضت ليله الا واهو طالع

فتون ماتكلمت ولا نطقت بحرف بعد الي صار .. !!! كانت دموعها أنهار تجري على خدها وهذا جوابها لكل من يسألها ! لين يأسوا من انهم يعرفون منها شي ..
ويوم صحى فيصل وسألوه كان جوابه انه اهو نزل الدرج يبي يشوف شي بالمخزن ومع تعبه هالايام جته دوخه قوية طيحته من الدرج !!!

فتون زاد ألمها أكثر .. وزادت دموعها أكثر .. يوم عرفت انه حتى بأسوأ مواقفها معاه حمل نفسه الغلط وانه اهو المسؤل عن حوسة المخزن واهو الي طاح من نفسه !

مرام وخالد لانهم حاضرين الموقف عرفوا ايل صار واتكتموا على الموضوع ولو ان خالد ولع وانقهر من فتون بس حالتها الي وصلتلها لأول مره بحياتها خلاها تشفع لها وتسكت الكل عنها !!

انغلقت على نفسها ماتبي تكلم أحد ولا تشوف أحد بس وجود عبير معها بالغرفة خلاها تحس ان فيها شي مع رفض فتون الباااااات بالكلام !

اهي نفسها مو قادرة تحدد شالي تحس فيه بالضبط وشالي يبكيها بهالشكل ويئلمها بهالقوة !
مر كم يوم على حالتها لين بدت تدريجيا تفك وتطلع ولو ان ملامحها ونظراتها تبين انها مصدومة ومتألمة !!

::

(( خلال هالايام ))

زار أبو تركي أخوه أبو سعود ** وخطــــب عبيــــــر لتركي **
عبير شلون أوصف شعورها ؟؟؟
شفتي لما تكونين متعلقة بشي غالي عليك لدرجة العشق .. ويظيع هالشي منك بلحظة سرقـة من الدنيا ؟؟؟ والأدهى والأمر انك تشوفين ذا الشي بعيييييييييد ومستحيل توصليله .. اتخيلي شعورك بلحظة يرجع هالشي بين إيدك .. لك .. ملكك انتِ بس ماغيرك !
شتبين من الدنيا ساعتها ؟؟؟؟؟ كل كنوز الدنيا ماعاد تعنيها بلحظة شافت حلم حياتها تحقق!!
وافقت بلا تردد واهي تضحك للقدر الي انكتب لها بأروع الصور وبأجمل الايام ..
وكانت موافقتها مولدة أروع المشاعر عند تركي الي ماخاب ظنه يوم عرف انها تبيه مثل ما يبيها

::

^^ بمكان ثاني بفصل بينهم بحور محيطات ^^

كان سعود وأنس يستعدون للسفر للسعودية .. بدون علم أهلهم انها مفاجأة غير متوقعــة

وهذاهم مستقرين بالطيـــــــارة الي مشت بكل عنفواااااان وأقلعت ..
وكل واحد يفكـــــــــر بلقاء أهله هالوقت
سعود استرجع آخر موقف صار اليوم معاه قبل يمشي للمطار
شاف وعد بالصالة وسلم عليها من عند الباب
شاف دموع متحجرة بعيونها لكنها أخفتها بابتسامة
سعود : ماوصيك على نفسك ياوعد انتبهي زيييييييين على نفسك وعلى أمك
وعد : من عيوني سعود .. تروح وتجي بالسلامة ..
سعود : الله يسلمك .. وسكت شوي وحس انه مو قادر يطلع بدون مايقولها شي .. أي شي من مجموعة الاشياء المتزاحمة بداخله وقال : وعد صدقيني أروع شي صار بحياتي اني عرفتك ..!
انصدمت وعد من اعترافه هذا .. لا سعود لاتقولي هالكلام بوقت ما انا مخططة أختفي عنك !!! ظلت متنحة فيه واهو قدر شعورها وصدمتها وابتسلمها ابتسامة تذوب الحجر .. وشال شنطته وقال : اشوفك على خير
وعد بهمس : على .. خير !

طلع سعود واول ماختفى من قدامها انهمرت دموعها واهي تهمس : سامحني سعود لأنك ماراح تشوفني أبد .. أبد .. أبد .. (( وركضت لشقتها واهي تشاااااهق بكل ألم

طبعا سعود مايدري عن هالشي ويحسب انه بيرجع ويلقاها بمكانها ..

رجع يفكر بلقاء أهله الي مو دارين عن جيته
كيف بتكون ردة فعلهم خصوصا دلوعته فتون .. ابتسم واهو يفكر فيها وطالع الساعه يترقب وقت الوصول ..

مر الوقت أخيرا ووصلت الطيارة
نزلوا واهم شاقين الضحكة بفرح
وسلموا على بعض بالمطار واتفارقوا
كل واحد أخذ سيارة وانطلق فيها لبيت أهله











آخر مواضيعي

الوصل "بطل الشتاء"

 
عرض البوم صور غرور الوصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية إما غرام يشرح الصدر طاريه و لا صدود و عمرنا ما عشقنا / الكاتبة : صدود غرور الوصل منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية 95 18-08-2015 12:15 PM
جديد شاروخان Atharva The Origin | شاروخان ملك Atharva | رواية جرافيك نور فضه السينما - اخبار المشاهير - صور الفنانات – افلام 3 26-01-2015 10:49 AM
رواية سعودية | أنثى مفخخة | رواية الكاتبة أميرة المضحي رعد-السماء منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية 11 15-10-2014 06:50 PM
رواية .. انجبرت فيك.. و ما توقعت احبك.. و اموت فيك.. مشتاقه للحب منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية 41 26-02-2013 09:40 AM
موسوعه شامله عن كتاب القصص والروايات .بقلمى مونايااا مونايااا منتدى القصص والروايات - قصص قصيرة - قصص واقعية 41 26-11-2012 02:42 AM



الساعة الآن 04:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات دليلك للحياة الزوجية - علماَ بان مايكتب بالمنتدى يمثل وجهة نظر الكاتب نفسه

منتديات ،الزواج,عالم المتزوجين,الثقافه الزوجيه,عالم الحياة الزوجية,الثقافه الزوجية,الثقافه الجنسية, الطب الزوجي,المشاكل الاجتماعيه,الاعشاب الطبيه,الطب البديل,الشريعه الاسلاميه,الاسره,الطفل,الحمل,الولاده,الاناقه,التجميل,مستلزمات ماقبل الزواج,المطبخ,الشعر,الجوال,الاتصالات,نجوم الفن,الصور,الرجيم,الرشاقه,الاناقه والجمال,العنايه بالشعر,العنايه بالبشره,عاجل,المكياج,العنايه بالجسم,البحث العلمي,مشكلتي,منتدى اجابات,رسائل نصية,منتدى التصميم,منتدى الاخبار,مدونات الاعضاء,منتدى الوظائف,السياحة والسفر,برامج التصميم,فساتين سهره 2012,فساتين ناعمه ,منتدى الجاد,قصائد مسموعه,منتدى الماسنجر,منتدى بلاك بيري,منتدى ايفون توبيكات ماسنجر,خلفيات ماسنجر,برودكاست بلاك بيري,منتدى سامسونج,منتدى اسرار البنات