رمضان 2017 : رمضان شهر القرآن 1 - منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

العودة   منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية > الشريعة الإسلامية في الزواج | الحياة الإسلامية والأعياد | الإسلام والمسلمين > الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا شهر رمضان من فتاوى وتوجيهات للصائم والصائمين فضائل العشر نوافل قيام تهجد وعلامات ليلة القدر و اناشيد رمضانية و امساكية صيام قيام تراويح افطار فضل شهر رمضان ادعية صوم تواقيع دعاوية


::[ تحديث ... سياسة وقوانين المنتدى ]::

رمضان 2017 : رمضان شهر القرآن 1

منتدى الحياة الزوجية يقدم لكم رمضان شهر القرآن 1 - رمضان 2017 الخطبة الأولى أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد ، وشر الأمور

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 20-02-2017, 04:02 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى فنون الطهي والمطبخ + الديكور
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رمز الصفاء

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 336678
العمر: 31
المشاركات: 36,526 [+]
بمعدل : 20.15 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: كوكب الأرض
الجنس : انثى
معدل التقييم: 26200499
نقاط التقييم: 261997084
رمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond reputeرمز الصفاء has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 28
تلقي آعجاب 646 مرة في 615 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
رمز الصفاء غير متصل

المنتدى : الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا
رمضان 2017 : رمضان شهر القرآن 1


منتدى الحياة الزوجية يقدم لكم رمضان شهر القرآن 1 - رمضان 2017

الخطبة الأولى

أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد ، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [آل عمران:102].
معاشر الصائمين، لقد وفقكم الله تعالى لبلوغ شهر رمضان وإدراك خيراته والتماس أنواره وبركاته. وإنها لفرحة عظيمة تغشى عباد الله المؤمنين، يضيء لها محياهم، وتشرق حياتهم، وتستنير قلوبهم، ولكن فرحة رمضان ـ يا مسلمون ـ عمارته بالأعمال الصالحة، وإحياؤه بالفضائل والطيبات، والاندراج في قافلة المسارعين والمسابقين في الخيرات، فإن ربكم تعالى يقول: فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ [البقرة: 148]، فسروركم برمضان يعنى امتطاءكم الجد والحزم وترك التواني والكسل والإقبال على الشهر في سرعة وتنافس، فإنه أيام معدودات وساعات محفوظات.
عباد الله، إن من ألوان المسارعة في رمضان قراءة القرآن وذكر الله، فالقرآن وثيق الصلة برمضان، فيه يعظُم ويتبارك، ويتضاعف الأجر ويتكاثر، قال تعالى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ القُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الهُدَى وَالْفُرْقَانِ [البقرة: 185].
روى الترمذي والحاكم بسند حسن عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : "يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حلِّه ـ يعنى صاحبه ـ، فيُلبس تاج الكرامة، ثم يقول: يا رب، زده، فيُلبَس حُلة الكرامة، ثم يقول: يا رب، ارض عنه، فيرضى عنه، فيقول: اقرأ وارتق، ويزداد بكل آية حسنة". وفي الحديث الصحيح الذي رواه الطبراني وابن السني في عمل اليوم والليلة عن معاذ قال: قال رسول الله : "ليس تحسُّر أهل الجنة إلا على ساعةٍ مرت بهم لم يذكروا الله عز وجل فيها".
يا صائمون، القرآن ربيع الأبرار ونور القلوب وحُداء الصائمين وروضة القانتين، وما طابت الحياة بغير ذكر الله، وإن أعظم الذكر أن يذكر الله بكلامه وخطابه وما خرج منه، أَوَ لَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [العنكبوت:51]. وإن لذائذ الدنيا لتهون عند لذة القرآن وفرحته وحلاوته، قل بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ [يونس:58].
أيها الصائمون، لقد كان صيام رسول الله مُزدانًا بقراءة القرآن ذكرًا وتلاوة وتدبرًا، فقد كان القرآن سميره وأنيسه، وميدانه وبستانه، يذاكره جبريل عليه السلام القرآن كل سنة، فيقف عند مواعظه ويتأمل أسراره ويتدبر معانيه وأحكامه. إِنَّ هَذَا القُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ المُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا [الإسراء:9].
ولقد أدرك السلف الصالحون والتابعون لهم سر عظمة القرآن، فطاروا بعجائبه، وعاشوا مواعظه وحلاوته، وفى المواسم الفاضلة يزداد التعلق ويشتد التسابق، وتشتعل الهمم والعزائم، وتبيت نفوس الصالحين في موكب القرآن هنيّة طيبة نديّة، وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ المُتَنَافِسُونَ [المطففين: 26].
أيها الإخوة، لقد كان للسلف والصالحين أحوال عجيبة مع القرآن، ننقلها إليكم لتكون لنا حافزًا إلى الخيرات وسائقًا شديدًا في طلب الدرجات.
قال عبد الله بن مسعود : (ينبغي لحامل القرآن أن يُعرف بليله إذا الناس نائمون، وبنهاره إذا الناس مفطرون، وبحزنه إذ الناس يفرحون، وببكائه إذا الناس يضحكون، وبصمته إذا الناس يخوضون، وبخشوعه إذا الناس يختالون).
وقال معاذ في مرض موته: (اللهم إني كنت أخافك وأنا اليوم أرجوك، اللهم إنك تعلم أني ما كنت أحب البقاء في الدنيا لجري الأنهار ولا غرس الأشجار، وإنما لمكابدة الساعات وظمأ الهواجر ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر).
وقيل لأبي الدرداء وكان لا يفتر من الذكر: كم تسبح في كل يوم؟ قال: مائة ألف مرة إلا أن تخطئ الأصابع.
وكان الأسود بن يزيد يختم القرآن في رمضان في كل ليلتين. وعن الحارث بن يزيد أن سُليم بن عِتر كان يقرأ القرآن كل ليلة ثلاث مرات. وعن ابن شوذَب قال: كان عروة يقرأ ربع القرآن كل يوم في المصحف نظرًا، ويقوم به الليل، فما تركه إلا ليلة قُطعت رجله، وكان وقع فيها الآكلة فنُشرت.
وقال سلام بن أبي مطيع: كان قتادة يختم القرآن في سبع، فإذا جاء رمضان ختم القرآن في كل ثلاث، فإذا جاء العشر ختم في كل ليلة.
وفي ترجمة حمزة بن حبيب الزيات قال الذهبي رحمه الله: "كان إمامًا حجة، قيمًا بكتاب الله، عابدًا خاشعًا قانتًا لله، ثخينَ الورع، عديم النظير"، وروي عنه أنه قال: "نظرت في المصحف حتى خشيت أن يذهب بصري". وكان رحمه الله يُقرئ القرآن حتى يتفرق الناس، ثم ينهض فيصلي أربع ركعات، ثم يصلي ما بين الظهر والعصر، وما بين المغرب والعشاء، وحدَّث بعض جيرانه أنه لا ينام الليل، وأنهم يسمعون قراءته يرتل القرآن.
وعن نافع قال: لما غُسِّل أبو جعفر القارئ نظروا ما بين نحره إلى فؤاده مثل ورقة المصحف، فما شكَ من حضره أنه نور القرآن، رحمه الله.
وفي ترجمة أبي بكر بن عياش رحمه الله قال الذهبي: "قد روي من وجوه متعددة أن أبا بكر بن عياش مكث نحوًا من أربعين سنة يختم القرآن في كل يوم وليلة مرة، وهذه عبادة يُخضع لها".
أحاديثُ لو صيغت لألهت بِحُسنها عن الوشي أو شُمّت لأغنت عن المسكِ
وقال شمس الأئمة في كتابه مناقب أبي حنيفة: "أنه كان يختم القرآن في كل يوم وليلة مرة، وفي رمضان كل يوم مرتين، مرة في النهار ومرة في الليل". وقال محمد بن مسعر: "كان أبي لا ينام حتى يقرأ نصف القرآن".
وقال وكيع: "كان الحسن وعلي ابنا صالح وأمهما جزؤوا الليل ثلاثة أجزاء، يختمون فيه القرآن في بيتهم كل ليلة، فكان كلّ واحد يقوم بثلثه، فماتت أمهما، فكانا يختمانه، ثم مات علي فكان الحسن يختم كل ليلة".
وقال الإمام النووي في شرح مسلم: "أبو محمد عبد الله بن إدريس الأودى، متفق على جلالته وإتقانه وفضيلته وورعه وعبادته، روينا عنه أنه قال لبنته حين بكت عند حضور موته: لا تبكِ، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة".
وقال يحيى بن معين: "أقام يحيى بن سعيد عشرين سنة يختم القرآن كل ليلة". وقال عمر بن علي: "كان يحيى بن سعيد القطان يختم القرآن كل يوم وليلة، يدعون لألف إنسان، ثم يخرج بعد العصر، فيحدث الناس".
وقال الربيع بن سليمان: "كان الشافعي رحمه الله يختم القرآن في شهر رمضان ستين ختمة، كل ذلك في صلاة". وقال الإمام أحمد: "عطاء بن السائب ثقة ثقة، رجل صالح، ومن سمع منه قديما كان صحيحًا، وكان يختم كل ليلة".
أولئك قوم شيَّد الله فخرهم فما فوقه ولو عظم الفخرُ
وفي ترجمة ابن عساكر رحمه الله قال ابن القاسم: "كان أبي مواظبًا على صلاة الجماعة وتلاوة القرآن، يختم كل جمعة، ويختم في رمضان كل يوم، وكان كثير النوافل والأذكار، ويحاسب نفسه على لحظة تذهب في غير طاعة". الله أكبر! ما أعلاها من همم، وما أشدها من عزائم.
قوم أبوهم سنانٌ حين تنسبهم طابوا وطاب من الأولاد ما ولدوا
اللهم اجعلنا من أهل القرآن، وجنبنا الغفلة والعصيان. اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وهمومنا.
أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين...

الخطبة الثانية

الحمد لله حمدا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه كما يحبّ ربنا ويرضى، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أيها الإخوة الكرام، هكذا عرف السلف القرآن، أيقنوا أنه مادة الحياة، فذابوا فيه، كشفوا أسراره، فما رضوا بسواه، وجدوا حلاوته فهانت كل اللّذائذ دونه. قال وهيب بن الورد: قيل لرجل: ألا تنام؟! قال: إن عجائب القرآن أطرن نومي. وقال محمد بن كعب: "كنا نعرف قارئ القرآن بصفرة لونه"، يشير إلى سهره وطول تهجده. وقال الحسن رحمه الله: "والله، ما أصبح اليوم عبد يتلو القرآن يؤمن به إلا كثر حزنه وقل فرحه، وكثر بكاؤه وقل ضحكه، وكثر نصبه وشغله وقلت راحته وبطالته". وقال وهيب رحمه الله: "نظرنا في هذه الأحاديث والمواعظ فلم نجد شيئًا أرقَّ للقلوب ولا أشد استجلابًا للحزن من قراءة القرآن وتفهمه وتدبره". وقال عثمان : (لو طهرت قلوبكم ما شبعت من كلام ربكم). وقال ثابت البُناني رحمه الله: "كابدتُ القرآن عشرين سنة، وتمتعت به عشرين سنة".
أيها الصائمون، إن بركة القرآن ومواعظه تُدركُ بالتفهم والتدبر، وليس بالهذ والاستعجال، فلقد قرأ أقوام القرآن وأكثروا منه فلم يجاوز تراقيهم. فاقرؤوا القرآن ـ يا مسلمون ـ مرتلين متدبرين متعظين، وحركوا به القلوب، وقفوا عند عجائبه، وتأملوا أسراره، فما وقع في القلوب منه فرسخ نفع بإذن الله، كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الأَلْبَابِ [ص:29].
يا مسلمون، إن هذا الشهر العظيم شهر القرآن وشهر الخيرات والبركات، فاحفظوه بالصيام، وزينوه بالقرآن، وجملوه بالقيام.
روى أحمد والطبراني بسند صحيح عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : "الصيام والقرآن يشفعان يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب، منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه، فُيشفَّعان".
وقال بعض السلف: إذا احتضر المؤمن يقال للملك: شُمَّ رأسه، قال: أجد في رأسه القرآن، فيقال: شُمَّ قلبه، فيقول: أجد في قلبه الصيام، فيقال: شُمَّ قدميه، فيقول: أجد في قدميه القيام، فيقال: حفظنه حفظه الله عز وجل.
وصلوا وسلموا ـ يا عباد الله ـ على من أمركم الله تعالى بالصلاة والسلام عليه...


vlqhk 2017 : aiv hgrvNk 1











آخر مواضيعي

باقة من اروع ازياء رجالية أنيقة بمناسبة اليوم الوطني الاماراتي 2018

 
عرض البوم صور رمز الصفاء   رد مع اقتباس

قديم 21-02-2017, 01:04 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى العروس
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عهد السلام

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 337897
المشاركات: 26,128 [+]
بمعدل : 15.68 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: ُعالمى الخاص
الجنس : انثى
معدل التقييم: 2076344
نقاط التقييم: 20757660
عهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond reputeعهد السلام has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 30
تلقي آعجاب 1,071 مرة في 971 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
عهد السلام غير متصل

كاتب الموضوع : رمز الصفاء المنتدى : الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا
رد: رمضان 2017 : رمضان شهر القرآن 1


يعطيك العافية











آخر مواضيعي

اجمل موديلات فساتين سهرة لتتألقي في سهرات شتاء 2020

 
عرض البوم صور عهد السلام   رد مع اقتباس

قديم 23-02-2017, 04:18 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو جديد

البيانات
التسجيل: Feb 2017
العضوية: 343601
المشاركات: 22 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 34
نقاط التقييم: 10
السعيد محمد will become famous soon enough
آعجبنيً: 0
تلقي آعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
السعيد محمد غير متصل

كاتب الموضوع : رمز الصفاء المنتدى : الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا
رد: رمضان 2017 : رمضان شهر القرآن 1


يااااااااااااارب بلغنا رمضان....











عرض البوم صور السعيد محمد   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أي رمضان رمضانك ؟! للشيخ (محمد بن إبراهيم السبر) - حفظه الله - الشرف المروم الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا 10 15-05-2018 02:04 PM
رمضان 2017 : نصيحة القوم بانتصاف شهر الصوم رمز الصفاء الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا 2 11-02-2017 10:40 AM
لاتنقض غزلك بعد رمضان رمز الصفاء الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا 1 11-11-2016 06:24 PM
من أحوال الصالحين في رمضان 2017 فتاة الجزائر الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا 1 22-10-2016 04:00 PM
القرآن و رمضان 2016 فتاااة خجووله الخيمة الرمضانيه - رمضانيات - رمضان يجمعنا 2 09-06-2016 01:53 PM



الساعة الآن 01:56 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات دليلك للحياة الزوجية - علماَ بان مايكتب بالمنتدى يمثل وجهة نظر الكاتب نفسه

منتديات ،الزواج,عالم المتزوجين,الثقافه الزوجيه,عالم الحياة الزوجية,الثقافه الزوجية,الثقافه الجنسية, الطب الزوجي,المشاكل الاجتماعيه,الاعشاب الطبيه,الطب البديل,الشريعه الاسلاميه,الاسره,الطفل,الحمل,الولاده,الاناقه,التجميل,مستلزمات ماقبل الزواج,المطبخ,الشعر,الجوال,الاتصالات,نجوم الفن,الصور,الرجيم,الرشاقه,الاناقه والجمال,العنايه بالشعر,العنايه بالبشره,عاجل,المكياج,العنايه بالجسم,البحث العلمي,مشكلتي,منتدى اجابات,رسائل نصية,منتدى التصميم,منتدى الاخبار,مدونات الاعضاء,منتدى الوظائف,السياحة والسفر,برامج التصميم,فساتين سهره 2012,فساتين ناعمه ,منتدى الجاد,قصائد مسموعه,منتدى الماسنجر,منتدى بلاك بيري,منتدى ايفون توبيكات ماسنجر,خلفيات ماسنجر,برودكاست بلاك بيري,منتدى سامسونج,منتدى اسرار البنات