نوى حفظ القرآن وشرع فيه ثم توفي هل يكتب له أجر الحفظ - منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية

::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

العودة   منتدى الحياة الزوجية | دليل النساء المتزوجات | الثقافة الزوجية والعائلية > الشريعة الإسلامية في الزواج | الحياة الإسلامية والأعياد | الإسلام والمسلمين > الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية
التسجيل البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية كل ما يتعلق بالامور الاسلامية والفتاوى الزوجيه - الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية


::[ تحديث ... سياسة وقوانين المنتدى ]::

نوى حفظ القرآن وشرع فيه ثم توفي هل يكتب له أجر الحفظ

إذا نوى الإنسان حفظ القرآن الكريم ، وبدأ يحفظ كل يوم آية أو آيتين أو خمسة آيات ، مثلاً ، وتوفي الشخص قبل حفظه كاملاً ، لربما نوى ، وحفظ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-04-2015, 04:59 AM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نائبة المشرف العام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فتاااة خجووله

البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 237862
المشاركات: 88,513 [+]
بمعدل : 25.70 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 2147483647
فتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond reputeفتاااة خجووله has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 3,544
تلقي آعجاب 11,241 مرة في 7,195 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
فتاااة خجووله غير متصل

المنتدى : الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية
102 نوى حفظ القرآن وشرع فيه ثم توفي هل يكتب له أجر الحفظ


إذا نوى الإنسان حفظ القرآن الكريم ، وبدأ يحفظ كل يوم آية أو آيتين أو خمسة آيات ، مثلاً ، وتوفي الشخص قبل حفظه كاملاً ، لربما نوى ، وحفظ صفحة فقط ومات ؛ هل يكتب له أجر الحفظ كاملاً ، إذ كانت نيته صادقة؟

الجواب :
الحمد لله
هناك فرق بين مجرد العزم على العمل الصالح ، وإرادته إرادة جازمة .
فقد يعزم المسلم على عمل صالح ، ثم إذا تمكن منه انهارت عزيمته ولم يفعله ، فهذا العزم يثاب عليه المسلم ، ولكنه أقل من ثواب العامل ، وهذا هو المقصود بقوله صلى الله عليه وسلم : (مَنْ هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عِنْدَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً ، فَإِنْ هُوَ هَمَّ بِهَا فَعَمِلَهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عِنْدَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ إِلَى سَبْعِ مِائَةِ ضِعْفٍ إِلَى أَضْعَافٍ كَثِيرَةٍ) رواه البخاري (6491) ومسلم (131) .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله عن هذا الحديث :
"فَهَذَا التَّقْسِيمُ هُوَ فِي رَجُلٍ يُمْكِنُهُ الْفِعْلُ؛ وَلِهَذَا قَالَ: (فَعَمِلَهَا) ، (فَلَمْ يَعْمَلْهَا) ؛ وَمَنْ أَمْكَنَهُ الْفِعْلُ ، فَلَمْ يَفْعَلْ : لَمْ تَكُنْ إرَادَتُهُ جَازِمَةٍ؛ فَإِنَّ الْإِرَادَةَ الْجَازِمَةَ ، مَعَ الْقُدْرَةِ : مُسْتَلْزِمَةٌ لِلْفِعْلِ ...... وَلَا رَيْبَ أَنَّ " الْهَمَّ " و " الْعَزْمَ " و " الْإِرَادَةَ " وَنَحْوَ ذَلِكَ = قَدْ يَكُونُ جَازِمًا لَا يَتَخَلَّفُ عَنْهُ الْفِعْلُ إلَّا لِلْعَجْزِ ، وَقَدْ لَا يَكُونُ هَذَا عَلَى هَذَا الْوَجْهِ مِنْ الْجَزْمِ.
فَهَذَا " الْقِسْمُ الثَّانِي " : يُفَرَّقُ فِيهِ بَيْنَ الْمُرِيدِ ، وَالْفَاعِلِ؛ بَلْ يُفَرَّقُ بَيْنَ إرَادَةٍ وَإِرَادَةٍ ......
فَإِذَا هَمَّ بِحَسَنَةٍ فَلَمْ يَعْمَلْهَا ، كَانَ قَدْ أَتَى بِحَسَنَةٍ ، وَهِيَ الْهَمُّ بِالْحَسَنَةِ ، فَتُكْتَبُ لَهُ حَسَنَةً كَامِلَةً ، فَإِنَّ ذَلِكَ طَاعَةٌ وَخَيْرٌ ......
فَإِنْ عَمِلَهَا كَتَبَهَا اللَّهُ لَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ ، لِمَا مَضَى من رَحْمَتهُ : أَنَّ مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا ، إلَى سَبْعمِائَةِ ضِعْفٍ" انتهى ."مجموع الفتاوى" (10/737) .

فأما الإرادة الصادقة : فهي عزم صادق مؤكد ، لا يتخلف عنها العمل إلا بسبب العجز ، فهذه الإرادة الجازمة : جعل الله ثواب صاحبها كثواب العامل كاملا ، لاسيما إذا ابتدأ العمل وفعل منه ما يقدر عليه ، ثم عجز عن باقيه .
قال شيخ الإسلام رحمه الله :
"الْإِرَادَةُ الْجَازِمَةُ : إذَا فَعَلَ مَعَهَا الْإِنْسَانُ مَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ : كَانَ فِي الشَّرْعِ بِمَنْزِلَةِ الْفَاعِلِ التَّامِّ ؛ لَهُ ثَوَابُ الْفَاعِلِ التَّامِّ ، وَعِقَابُ الْفَاعِلِ التَّامِّ ، الَّذِي فَعَلَ جَمِيعَ الْفِعْلِ الْمُرَادِ ، حَتَّى يُثَابَ وَيُعَاقَبَ عَلَى مَا هُوَ خَارِجٌ عَنْ مَحَلِّ قُدْرَتِهِ ، مِثْلَ الْمُشْتَرِكِينَ والمتعاونين عَلَى أَفْعَالِ الْبِرِّ ، وَمِنْهَا : مَا يَتَوَلَّدُ عَنْ فِعْلِ الْإِنْسَانِ ، كَالدَّاعِي إلَى هُدًى أَوْ إلَى ضَلَالَةٍ ، وَالسَّانِّ سُنَّةً حَسَنَةً وَسُنَّةً سَيِّئَةً ، كَمَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: (مَنْ دَعَا إلَى هُدًى كَانَ لَهُ مِنْ الْأَجْرِ مِثْلُ أُجُورِ مَنْ تَبِعَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ ، وَمَنْ دَعَا إلَى ضَلَالَةٍ كَانَ عَلَيْهِ مِنْ الْوِزْرِ مِثْلُ أَوْزَارِ مَنْ تَبِعَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أَوْزَارِهِمْ شَيْءٌ) وَثَبَتَ عَنْهُ فِي الصَّحِيحَيْنِ أَنَّهُ قَالَ: (مَنْ سَنَّ سُنَّةً حَسَنَةً كَانَ لَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا إلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ) .
فَالدَّاعِي إلَى الْهُدَى وَإِلَى الضَّلَالَةِ : هُوَ طَالِبٌ مُرِيدٌ ، كَامِلُ الطَّلَبِ وَالْإِرَادَةِ لِمَا دَعَا إلَيْهِ؛ لَكِنَّ قُدْرَتَهُ بِالدُّعَاءِ وَالْأَمْرِ ، وَقُدْرَةَ الْفَاعِلِ بِالِاتِّبَاعِ وَالْقَبُولِ .
فـ " الدَّاعِي إلَى الْهُدَى وَالضَّلَالَةِ " لَمَّا كَانَتْ إرَادَتُهُ جَازِمَةً كَامِلَةً فِي هُدَى الْأَتْبَاعِ وَضَلَالِهِمْ ، وَأَتَى مِنْ الْإِعَانَةِ عَلَى ذَلِكَ بِمَا يَقْدِرُ عَلَيْهِ = كَانَ بِمَنْزِلَةِ الْعَامِلِ الْكَامِلِ ، فَلَهُ مِنْ الْجَزَاءِ مِثْلُ جَزَاءِ كُلِّ مَنْ اتَّبَعَهُ: لِلْهَادِي مِثْلَ أُجُورِ الْمُهْتَدِينَ ، وَلِلْمُضِلِّ مِثْلَ أَوْزَارِ الضَّالِّينَ...
وَ" أَيْضًا " : فَالْمُرِيدُ إرَادَةً جَازِمَةً مَعَ فِعْلِ الْمَقْدُورِ : هُوَ بِمَنْزِلَةِ الْعَامِلِ الْكَامِلِ ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ إمَامًا وَدَاعِيًا ، كَمَا قَالَ سُبْحَانَهُ: ( لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَفَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ عَلَى الْقَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ) ؛ فَاَللَّهُ تَعَالَى نَفَى الْمُسَاوَاةَ بَيْنَ الْمُجَاهِدِ وَالْقَاعِدِ الَّذِي لَيْسَ بِعَاجِزِ؛ وَلَمْ يَنْفِ الْمُسَاوَاةَ بَيْنَ الْمُجَاهِدِ وَبَيْنَ الْقَاعِدِ الْعَاجِزِ؛ بَلْ يُقَالُ: دَلِيلُ الْخِطَابِ يَقْتَضِي مُسَاوَاتَهُ إيَّاهُ. وَلَفْظُ الْآيَةِ صَرِيحٌ...
وَيُوَافِقُهُ مَا ثَبَتَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ فِي غَزْوَةِ تَبُوكَ: (إنَّ بِالْمَدِينَةِ رِجَالًا مَا سِرْتُمْ مَسِيرًا وَلَا قَطَعْتُمْ وَادِيًا إلَّا كَانُوا مَعَكُمْ. قَالُوا: وَهُمْ بِالْمَدِينَةِ. قَالَ: وَهُمْ بِالْمَدِينَةِ حَبَسَهُمْ الْعُذْرُ) ؛ فَأَخْبَرَ أَنَّ الْقَاعِدَ بِالْمَدِينَةِ الَّذِي لَمْ يَحْبِسْهُ إلَّا الْعُذْرُ : هُوَ مِثْلُ مَنْ مَعَهُمْ فِي هَذِهِ الْغَزْوَةِ ؛ وَمَعْلُومٌ أَنَّ الَّذِي مَعَهُ فِي الْغَزْوَةِ يُثَابُ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ ثَوَابَ غَازٍ عَلَى قَدْرِ نِيَّتِهِ ؛ فَكَذَلِكَ الْقَاعِدُونَ الَّذِينَ لَمْ يَحْبِسْهُمْ إلَّا الْعُذْرُ...
وَمِنْ هَذَا الْبَابِ : حَدِيثُ أَبِي كَبْشَةَ الأنماري الَّذِي رَوَاهُ أَحْمَد وَابْنُ مَاجَه والترمذي وقال : حسن صحيح ، عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: ( إِنَّمَا الدُّنْيَا لِأَرْبَعَةِ نَفَرٍ : عَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ مَالًا وَعِلْمًا، فَهُوَ يَتَّقِي فِي مَالِه رَبَّهُ ، وَيَصِلُ فِيهِ رَحِمَهُ ، وَيَعْلَمُ لِلَّهِ فِيهِ حَقًّا ، فَهَذَا بِأَفْضَلِ الْمَنَازِلِ عند الله ، وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ عِلْمًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ مَالًا ، فَهُوَ يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالًا لَعَمِلْتُ فيه بِعَمَلِ فُلَانٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، وَأَجْرُهُمَا سَوَاءٌ . وَعَبْدٍ رَزَقَهُ اللَّهُ مَالًا وَلَمْ يَرْزُقْهُ عِلْمًا ، فذلك شَرُّ مَنْزِلَةٍ عِنْدَ الله . ثم قال : وَعَبْدٍ لَمْ يَرْزُقْهُ اللَّهُ مَالًا وَلَا عِلْمًا فَهُوَ يَقُولُ : لَوْ أَنَّ لِي مَالًا لَعَمِلْتُ فِيهِ بِعَمَلِ فُلَانٍ ، فَهُوَ بِنِيَّتِهِ ، وَهُما فِي الوِزْرِ سَوَاءٌ) فَهَذَا التَّسَاوِي مَعَ " الْأَجْرِ وَالْوِزْرِ " هُوَ فِي حِكَايَةِ حَالِ مَنْ قَالَ ذَلِكَ ، وَكَانَ صَادِقًا فِيهِ ، وَعَلِمَ اللَّهُ مِنْهُ إرَادَةً جَازِمَةً لَا يَتَخَلَّفُ عَنْهَا الْفِعْلُ إلَّا لِفَوَاتِ الْقُدْرَةِ؛ فَلِهَذَا اسْتَوَيَا فِي الثَّوَابِ وَالْعِقَابِ.
وَلَيْسَ هَذِهِ الْحَالُ تَحْصُلُ لِكُلِّ مَنْ قَالَ: " لَوْ أَنَّ لِي مَا لِفُلَانِ لَفَعَلْت مِثْلَ مَا يَفْعَلُ " ، إلَّا إذَا كَانَتْ إرَادَتُهُ جَازِمَةً يَجِبُ وُجُودُ الْفِعْلِ مَعَهَا إذَا كَانَتْ الْقُدْرَةُ حَاصِلَةً ؛ وَإِلَّا فَكَثِيرٌ مِنْ النَّاسِ يَقُولُ ذَلِكَ عَنْ عَزْمٍ ، لَوْ اقْتَرَنَتْ بِهِ الْقُدْرَةُ : لَانْفَسَخَتْ عَزِيمَتُهُ ، كَعَامَّةِ الْخَلْقِ يُعَاهِدُونَ وَيَنْقُضُونَ ، وَلَيْسَ كُلُّ مَنْ عَزَمَ عَلَى شَيْءٍ عَزْمًا جَازِمًا قَبْلَ الْقُدْرَةِ عَلَيْهِ ، وَعَدِمَ الصوارف عَنْ الْفِعْلِ : تَبْقَى تِلْكَ الْإِرَادَةُ عِنْدَ الْقُدْرَةِ الْمُقَارِنَةِ للصوارف ، كَمَا قَالَ تَعَالَى: ( وَلَقَدْ كُنْتُمْ تَمَنَّوْنَ الْمَوْتَ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَلْقَوْهُ فَقَدْ رَأَيْتُمُوهُ وَأَنْتُمْ تَنْظُرُونَ ) ، وَكَمَا قَالَ تَعَالَى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ) وَكَمَا قَالَ: (وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ * فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ) " انتهى من مجموع الفتاوى (10/722-734) باختصار .
وقد أطال شيخ الإسلام رحمه الله في الكلام على هذه المسالة : (متى يثاب الإنسان أو يعاقب على نيته ؟ وهل يكون ثوابه وعقابه كالفاعل أم لا؟) في المجلد العاشر من مجموع الفتاوى (10/720-769) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى :
" واعلم أن من هم بالحسنة فلم يعملها على وجوه :
الوجه الأول : أن يسعى بأسبابها ، ولكن لم يدركها ، فهذا يكتب له الأجر كاملاً ، لقول الله تعالى: ( وَمَن يَخْرُجْ مِن بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ) النساء ( 100 ) " انتهى من " شرح الأربعين النووية " ( ص 369 ) .

وخلاصة الجواب :
أن من نوى حفظ القرآن الكريم كاملا ، وشرع في ذلك ، وكانت إرادته جازمة ، وتوفي قبل أن يتم حفظه : فإن الذي تدل عليه ظواهر النصوص ، ويُؤّمَّل من كرم الله وفضله : أن يتفضل الله عليه ، و ويعطيه ثواب حفظ القرآن الكريم كاملا .

والله أعلم .



k,n pt/ hgrvNk ,avu tdi el j,td ig d;jf gi H[v hgpt/











آخر مواضيعي

حلول إختبارات كتاب الرياضيات الصف الأول متوسط ف1 1441هـ

 
عرض البوم صور فتاااة خجووله   رد مع اقتباس

قديم 09-04-2015, 07:37 AM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فضي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة النور

البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 250592
المشاركات: 2,546 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس : انثى
معدل التقييم: 42950164
نقاط التقييم: 429500068
حياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond reputeحياة النور has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 199
تلقي آعجاب 441 مرة في 304 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
حياة النور غير متصل

كاتب الموضوع : فتاااة خجووله المنتدى : الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية
رد: نوى حفظ القرآن وشرع فيه ثم توفي هل يكتب له أجر الحفظ


جزاك الله خير على الموضوع النافع ......











آخر مواضيعي

أشرف بقاع الارض

 
عرض البوم صور حياة النور   رد مع اقتباس

قديم 09-04-2015, 07:55 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
إداري منتدى الشريعة الإسلامية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية امييييير

البيانات
التسجيل: Aug 2012
العضوية: 314741
المشاركات: 11,355 [+]
بمعدل : 4.30 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: القدس ا لشريف
الجنس : ذكر
معدل التقييم: 214748680
نقاط التقييم: 2147483647
امييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond reputeامييييير has a reputation beyond repute
آعجبنيً: 36
تلقي آعجاب 611 مرة في 469 مشاركة
 

الإتصالات
الحالة:
امييييير غير متصل

كاتب الموضوع : فتاااة خجووله المنتدى : الشريعة والدراسات الاسلامية - منتدى الشريعة الإسلامية
رد: نوى حفظ القرآن وشرع فيه ثم توفي هل يكتب له أجر الحفظ


جزاك الله خيرا على المشاركة











آخر مواضيعي

كلمات من نور

 
عرض البوم صور امييييير   رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصف الرسول صلى الله عليه وسلم / مـوضوع مـمـيـز .. ٲلگـﻼسيـكـي السنة النبوية - هدى الصحابة والتابعين الكرام 42 30-12-2018 03:39 AM
باب ما جاء في الرقى للشيخ إبن جبرين رحمه الله الشيخ الطبيب منتدى السحر والحسد، الوقاية والأعراض والعلاج 10 13-07-2017 04:52 AM
((لماذا لا يكون القرآن من تأليف محمد ؟ )) أكمل. العام - منتدى العام - منتدى المواضيع العامة 4 26-05-2014 07:32 AM
صور النحل يكتب آيات من القرآن نبع من الحنان منتدى الصور - صور× صور - صور غريبة 13 18-11-2013 11:22 PM
تعلم كيف تكتب القرآن الكريم بالمداد الموباح "وطريقة تركيبه " الشيخ الطبيب منتدى السحر والحسد، الوقاية والأعراض والعلاج 7 16-03-2012 08:48 PM



الساعة الآن 02:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات دليلك للحياة الزوجية - علماَ بان مايكتب بالمنتدى يمثل وجهة نظر الكاتب نفسه

منتديات ،الزواج,عالم المتزوجين,الثقافه الزوجيه,عالم الحياة الزوجية,الثقافه الزوجية,الثقافه الجنسية, الطب الزوجي,المشاكل الاجتماعيه,الاعشاب الطبيه,الطب البديل,الشريعه الاسلاميه,الاسره,الطفل,الحمل,الولاده,الاناقه,التجميل,مستلزمات ماقبل الزواج,المطبخ,الشعر,الجوال,الاتصالات,نجوم الفن,الصور,الرجيم,الرشاقه,الاناقه والجمال,العنايه بالشعر,العنايه بالبشره,عاجل,المكياج,العنايه بالجسم,البحث العلمي,مشكلتي,منتدى اجابات,رسائل نصية,منتدى التصميم,منتدى الاخبار,مدونات الاعضاء,منتدى الوظائف,السياحة والسفر,برامج التصميم,فساتين سهره 2012,فساتين ناعمه ,منتدى الجاد,قصائد مسموعه,منتدى الماسنجر,منتدى بلاك بيري,منتدى ايفون توبيكات ماسنجر,خلفيات ماسنجر,برودكاست بلاك بيري,منتدى سامسونج,منتدى اسرار البنات